#1  
قديم 17/01/2012, 09:35 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هلالي من ارض اليمن
مشرف منتدى المجلس العام
تاريخ التسجيل: 02/08/2005
المكان: بين الحلم والأسوار !
مشاركات: 13,589
( ملفات خاصة 01 ) .. قضية السيدة ( ع ) على طاولة سيدي القاضي !


إسمها ( ع ) وهي مواطنة عربية من احدى الدول الشقيقة .. تزوجت كعادة مجتمعها وفق الطريقة التقليدية جدا التي تقوم على اساس ( ستر البنت ) دون النظر لإي اعتبارات أخرى ! .. هكذا وجدت ( ع ) نفسها تحت كنف رجل يمارس عليها حق القوامة بالرغم إن مهنته وفق بطاقته الشخصية هي ( عاطل ) !

لم يكن زوج السيدة ( ع ) يرغب بمزاولة اي مهنة وكان سعيدا وهو يغط بالنوم نهارا ويتسكع في الاسواق والمقاهي ليلا بالرغم ان فرص الحياة الكريمة كانت متاحة .. ولطالما سعى له الآخرون في ايجاد وظيفة له الا إنه لا ينتهي العام الا وقد غادرها مفصولا بسبب غياباته التي لا تنتهي .. وكان مكتفيا بالشقة الصغيرة التي منحتها له والدته في عمارتها والمصروف الشخصي الذي كان يتقاضاه منها فقد كانت والدته ميسورة الحال ،،،

كان ما يميز زوج السيدة ( ع ) الى جانب مهنته كعاطل مع سبق الاصرار والترصد ! .. إنه بذئ اللسان وسفيه الافعال وهو ينال منها شتما وضربا كلما شعر ان الضجر يعتريه ! .. كانت تشتكي أهلها ولكنهم كانوا يحثونها على الصبر والغد الذي سيجعل من زوجها معجزة ! .. ويذكرونها بلقب ( المطلقة ) الذي سيجعل الناس ينالونها وأهلها بكل سوء ! .. يبدو انها كانت تبكي بحرقة فكانوا رحمة بها يواسونها ببعض المال الذي يقتصونه من قوت يومهم لعل في ذلك مواساة لها ويعينها على البقاء ( مستورة ) !

مضت السنون تلحقها سنون أخرى والسيدة ( ع ) وفق رواية اخونا ( هكتار - مواصل ) تقضب ارضها ( اذا ما كان موقع العبارة مناسبا ) .. ويبدو انها قد تخلت عن احلامها حيال ذلك الزوج الذي يأتيها كفارس نبيل وأكتفت بقبول زوجها البغل كما في وصف هند لزوجها الحجاج ! .. وارتضت ان يقاسم الصبر حياتها حتى مل الصبر منها وتركها وهي تعول أربعة من الابناء !

بعد ما يربو عن خمسة عشر عاما وجدت السيدة ( ع ) ذات مساء نفسها وهي تجلد من زوجها وتطرد خارج المنزل دون ان يمنحها فرصة ان ترتدي عبائتها .. هكذا وجدت نفسها في الشارع لا تدري كيف تستر جسدها او خيوط الدم التي انسابت من فمها وأنفها من أثر الضرب الذي تعرضت له أو المارة الذين وجدوا امامهم امرأة فباشروا على الفور في معاكستها والتحرش بها ! .. يبدو انها بحثت بين ضباع الشوارع عن انسان بينهم فقدر الله لها ان يكون هنالك احدهم لكي يقلها الى دار أهلها وترجلت من سيارته بعد ان ترجته طويلا ان لا يكون احدهم بالقرب من منزلها حتى لا تفضح في الحي الذي تسكن به .. يبدو انه كان يشاهدها تزحف في درجات السلم حتى تمكنت من الوصول الى بيت أهلها !

يبدو ان منظرها والطريقة التي القيت بها الى الشارع بعد صبر دام أكثر من خمسة عشر عاما جعل احد اشقاؤها يفقد صوابه وهو يتجه الى بيت زوجها ويتربص به حتى اذا ما رآه تشابك معه بالايدي .. ويبدو ان ذلك الشقيق في ذلك الصراع لم يكن قادرا على النيل من زوج أخته فما كان منه حتى يحفظ كرامته وكرامة شقيقته سوى ان تناول حجرا بيده وأخذ يضرب بها وجه ذلك الزوج حتى ادماه .. وانتهى الأمر بينهما في مركز الشرطة وأحيل ملفهما بعد ذلك الى القضاء الشرعي وهنالك صدر الحكم الشرعي بعد عدة اسابيع بسجن الفتى شقيق الزوجه عدة اشهر وتعويض الزوج بمبلغ مالي نظير الدم الذي نزف من وجه ! .. ويقال ان القاضي الشرعي رأى ان ما حدث بين الزوج وزوجه لا يبرر ما اقدم عليه شقيق الزوجه المعتدى عليها .. وعندما طالب أهل الزوجه النظر في قضية ابنتهم وارفاقها في ذات القضية الموجه ضد ابنهم .. رفض القاضي الشرعي وطلب منهم رفع دعوى أخرى مستقلة !

رفعت الزوجة دعوى ضد زوجها في المحكمة الشرعية تطالب بالطلاق منه والقصاص منه نظير الدم الذي نزف منها والحصول على اغراضها الشخصية من منزلها مع ما يثبت تعرضها للعدوان والإيذاء والطرد من منزلها ! .. ثلاث سنوات والسيدة ( ع ) من موعد الى آخر دون ان تحصل على اغراضها الشخصية او تشاهد ابنائها او تنال الطلاق من زوجها او القصاص ممن اعتدى عليها ظلما وعدوانا .. وكان القاضي الشرعي يوصيها في كل مرة تحضر اليه ان تستعيذ من الشيطان الرجيم وان تعود الى زوجها وابناؤها وعفى الله عما سلف !

في آخر زيارة للمحكمة بعد كل هذه السنون طلب القاضي منها اذا ما كانت مصرة على الطلاق فلزاما عليك ان تخالعي زوجك بمقابل مالي وان تتنازل عن حضانة الاطفال والدعوى المرفوعة ضد الزوج ..
وعندما قالت له : انها لا تملك المال ..
قال لها : هذا العرض يمكن ان نقدمه له حتى يقبل طلاقك !
قالت له : لقد طردني من منزلي شبه عارية والدماء تنزف مني يا سيدي القاضي ؟
قال لها : لك حق في ذلك .. ولكنه لا يحضر حتى نستمع الى اقواله !
قالت له : وهل يجوز ان تحرم الأم من اطفالها ؟
قال لها : يمكنك رفع دعوى اخرى تطالبين فيها برؤيتهم مرة كل اسبوع !


استطاعت السيدة ( ع ) بواسطة أهل الخير تدبير المبلغ الذي نالت من خلاله حقها ان تنال صك أنسانيتها ! .. ولكنها لم تنال من خلال القضاء الشرعي القصاص على دمها وفضحها من خلال القاؤها الى الشارع بعد خمسة عشر عاما في خدمة الزوج وابناؤه ! .. لم تحصل على اغراضها الشخصية ويبدو انها كانت تحتفظ ببعض الحلى لكي تواجه به صعوبات الحياه كما هي الآن في ضائقه ! .. لم تتمكن من مشاهدة ابناؤها .. وقد نصحها بعض المقربين ان دعوى أخرى سوف يكلفها وقت طويل من الزمن وقد لا تحصل على شئ ! .. وليس لها الا الصبر وغدا سيصبح ابناؤها رجالا ويبحثون عنها !


يبقى السؤال :

إين شرع الله يا سيدي القاضي الشرعي ؟!
وامرأة تطرد من منزلها وتفضح امام الناس ولا يقتص لها ؟
وامرأة تضرب وينزف الدم من وجهها ولا يقتص لها ؟
وامرأة تحرم من ان تنال اغراضها ومستلزماتها الشخصية دون ان تجد من يمنحها حقها ؟
وامرأة تخدم زوجها وابناؤه ذلك العمر المديد دون ان تجد من ينجدها ؟
وامرأة تريد ان تنجو من الظلم والعدوان فتجد من يطلب منها دفع ثمن حقها ان تحيى في أمان ؟!
وامرأة يكون جزاء صبرها وعنايتها وتحملها لإبنائها الحرمان منهم ؟
وإمراة يستهلك وقتها وعمرها وصحتها وذهنها ونفسيتها ومالها وهي من موعد الى آخر في أروقة المحاكم الشرعية ؟!

سيدي القاضي الشرعي ..
الم يتحدث رب العزة عن تحريم الظلم على نفسه وجعله في العالمين محرما .. فلماذا نمارس الظلم يأسم الخلع !
الم يتحدث الاسلام عن تحقيق مصالح العباد وتيسير اعمالهم باخلاص وتفاني .. فلماذا نمارس العدوان بأسم النظام ؟
الم يتحدث الاسلام عن التفريق بين الزوجين باحسان لكي يبقى المعروف بينهما .. فلماذا نوثق في قيمنا مفاهيم العدوان بأسم القوامة !
الم يتحدث الاسلام عن احداهن التي دخلت النار بسبب ( قطة ) منعتها ان تشرب الماء .. فما قولك يا سيدي القاضي وانت تحرم امرأة باسم الشرع من حقها ان تنال حقها بشرع الله ؟!




ودمتم سالمين من المثول امام القضاء !
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17/01/2012, 10:08 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مسّتريح البال
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 05/07/2008
المكان: بين ذاكرة الجسد وفوضى الحواس !
مشاركات: 1,119

صباح الخير أخي العزيز طارق

مأساة بحق كان الله في عونها
المشكلة أن بعض الأشخاص يجد أن منتهى الرجولة في التسلط على المرأة وضربها واهانتها والتنكيل بها تحت بند ( القوامة ) , ولكن لن يصل الرجل لتلك المرحلة إلا تحت معطيات كثيرة يلمسها , منها ضعف أهل الزوجة وجبنهم < ليس الجبن الذي يؤكل , أو صمتها على ماتواجهه منه خشية أن تخبر أهلها ( وينخرب بيتها ) وهذا اعتقاد خاطئ تقع فيه الكثير من النساء المضطهدات , أو وجود المرأة في ديار بعيدة عن أهلها فينفرد بها ويمارس معها هواياته بأريحية تامة , هذا من جانب .

الجانب الآخر هو الجانب القضائي في المسائل الزوجية بالتحديد , بعض القضاة هدانا الله واياهم فهموا مبدأ ( سددوا وقاربوا ) بطريقة خاطئة , ودائما ً قضايا المشاكل الزوجية أكثر القضايا مكوثا ً في المحاكم واكثرها جورا ً وظلما ً , ولعل هذه القصة خير شاهد على ذلك , حتى أن القاضي هذا أصلح الله شأنه لم يجد أكثر من دعوتها بالعودة إلى بيت زوجها , وكأن كل ما تعلمه في هذا الجانب حتى صار قاضيا ً هذه الجملة لا أكثر !!

ماذنب الضعيفة المسكينة أن تحرم من أبنائها وفلذات اكبادها , ماذنبها تخرج إلى الشارع مهانة ذليلة لاتملك مايستر جسدها الطاهر عن أعين المارة , هل جزاء تلك السنين والعشرة والصبر على حال زوجها السيء الضرب والإهانة ؟!

اسأل الله أن يقر أعينها برؤية أبنائها عاجلا ً غير آجل , وزوجها الأسد مهما مهل الله له , فإن له يوما ً أسودا ً يهان فيه أمام خلق الله غير جزائه عند ربه وإن غدا ً لناظره قريب .

دمت بخير طارق



اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17/01/2012, 10:10 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ خـيـالـيـه
عضو تحرير مجلة الزعيم
تاريخ التسجيل: 26/09/2010
المكان: AlRiyadh
مشاركات: 2,408
السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته
صبآح الخير والسرور ..

قضايا الطلاق، من القضايا التي غالبًا ما تُظلم فيها المرأة، ولا تجد من يأخذ حقها من زوج مستبدّ
ويضيع وقتها وتتلف أعصابها وهي تتردّد على القاضي وتطلب منه حرّيتها وهو يقول لها: عودي إلى منزل زوجك و(ادحروا الشيطان) كما يقول العامة
وهي تائهة بين قاضٍ لم يكلّف نفسه عناء الحكم بشرع الله وأخذ حقها
وبين أهلٍ لم يرحموا ضعف ابنتهم بأن يقتصوا لها من زوجٍ ظالم، فَهِمَ القوامة على امرأته بشكل خاطيء

وماذنبها المسكينة؟!

سكتت وسكتت كثيرًا، تحمّلت عناء كل شيء لأجل ابنائها، خوفًا من شتاتهم بعد طلاقها
وخوفًا من كلام مجتمع لا يرحم ..

أيّ مجتمع هذا الذي يريد لها أن تظلّ مع شخصٍ كهذا؟

وأيّ أهلٍ رضوا لابنتهم العيش في مستنقع الظلم والاستبداد؟

وابنائها، عندما يكبرون، سيتفهمون السبب الذي دفع والدتهم للمطالبه بطلآقها ..



لا بد وأن يكون هناك حدّ لتصرّفات بعض القضاة وظلمهم

والرجل، بعض الرجآل يحتاج إلى رجل مستقيم بداخله لتربيته مرةً أخرى وتعليمه ماهي معاني الرجولة الحقة ..

الأهل، لابد لهم من أن يحسنوا إلى بناتهم، ويضعوا نصب أعينهم بأن المجتمع لن يقدموا لهم أيّ شئ في حال كتب الله على ابنتهم أن تأخذ زوج كزوج السيدة (ع).




اللهم أصلِح أحوالنا، واكفنا شرّ الظلم .. يآأرحم الراحمين ..

شكرًا لك آخي طارق على طرح مساحة تخصّ قضيّة تعتبر من القضايا المهمة في المجتمع ..

تحيآتي لك ..
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17/01/2012, 02:02 PM
عضو تحرير مجلة الزعيم
تاريخ التسجيل: 21/08/2009
المكان: الرياض
مشاركات: 2,438



صبر , رجآء , حلم , ظلم , إهآنة , إعتدآء , حرمآنهآ من إطفآلهآ .
جميع تلكك آلصفآت لم تنصفهآ باآخذ حقهآ ..؟!
هل هذآ الحكم الشرعي آلذي إنزله الله تعالى ..؟!
بعض آلرجال يفهمون إن مشآكل المرأة صغيرة ..
وانهآ بالنسبة لهم تآفهة ..!! مع آلعلم ان آنهآ سبب الجحيم بحيآتهآ ..
مثل هالقآضي ..؟! تطلب آلطلآق مع كل آلادلة التي إتت بهآ ..
ومع ذلكك يمآطل .. وينصحهآ ان تقر بمنزلهآ ..
هل مفهوم الستر هآكذآ ..!
إهل الفتآة إينهم عن إبنتهم ..؟!
آلم يعلمو ان إي شئ يتي بالغصب لن يتم بخير ..؟!
كيف يزوجون بنتهم رجل عآطل .. ! بذي اللسان ..!
ذلكك الزوج الظالم ..؟!
كيف به إن يضرب فتاة ضعيفة .. هل هآذآ مفهوم الرجولة لديه ..؟!
كيف ان يرمي شرفة وعرضة بالشآرع .. ويجعلهآ عرضة للاخرين ..؟!
هل هو بكآمل قوة العقلية ..؟!

لآيسعنآ غير قول : كان الله بعونهآ ..
وإسر نظرهآ بمشآهدة إطفآلهآ ..
وإخذ حقهآ من كل ظآلم ..
حسبهآ الله ونعم الوكيل ..

بعد قصتهآ لآزلنا نتمنى ونتمنى تطور الحكم الشرعي ..
ونتمنى ان يتم الحكم بماإنزله الله ..
ونتمنى تصحيح مفهوم الستر عند الاهل
لآيجبر قلبآ على حب قلب ..
كآن من إول الجلسآت الحكم بالعدل ..
وإنهآ تفرق بينهآ وبين زوجهآ ..
لان وجودهآ معه خطر عليهآ .. وعلى إطفآلهآ ..


بعد قهوة سآخنة .. تجرعنآ الحلو والمر منهآ ..
آبدعت بطرح الملفآت الخآصة ..


شكرآ لكك ..
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17/01/2012, 02:45 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ حروف الغلا
عضو استشاري بالمجلس العام
رئيسة رابطة توتنهام
تاريخ التسجيل: 02/04/2010
مشاركات: 6,194



أنا جيييييييت

ياما بالحبس مظالييييم

الحرمه مظلومة بكل حالاتها

يا تختار الطلاق و تتحمل نظرة المجتمع الظالمة

و لا تصبر على جبروت زوجها طول حياتها

لنا الله

يعطيك العافية ابو الطوارق


اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 17/01/2012, 03:52 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ @@almoreb@@
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/08/2007
المكان: بوابة برلين - منطقة البوتسدامر
مشاركات: 3,144
المهنة الوحيدة اللي مش ممكن أعمل فيها ولو على قطع رقبتي هي مهنة القضاء ...!!! اذا كان بعض الصحابة في عهد الخلافة الراشدة اختلو بأنفسهم ورفضوا العديد من المناصب القضائية في الدولة آنذاك خوفا من هذه المهنة .. فما بال القضاة اليوم !!!

ألم يسمعوا بهذا الحديث !!


(( القضاة ثلاثة : واحد في الجنة واثنان في النار, فأما الذي في الجنة

فرجل عرف الحق فقضى به
ورجل عرف الحق فجار في الحكم فهو في النار
ورجل قضى للناس على جهل فهو في النار ))
قال ابن الحجر أخرجة الأربعة وصححه الحاكم

المشكلة الذي ذكرتها أخوي طارق اعجازية فعلا ... فقد جمعت الكثير من مشاكل مجتمعنا العربي في مشكلة واحدة



1- التعامل الفظ والغليظ من بعض الازواج مع زوجاتهم
2- ظن الأهل بأن دورهم قد انتهى بعد تسليم ابنتهم إلى يد زوجها ..!!
3- القضاء ومشاكله وعدم فهم بعض الأحكام الفهم الصحيح والفلسفة الكثيييييرة ..!!
4- فساد الدولة ككل ... فلو أن ديوان المظاليم ساعد المظلومين واسترد حقوقهم لكنا بخير ..!!
5- انتهاك الأعراض واستغلال الفرص من بعض الناس وهذا شئ أكرهه جدا وأتمنى أن يتخلص مجتمعنا الاسلامي من هذه العادة ..
6- انتشار بعض الافكار الحمقاء بين معشر الشباب المقبلين على الزواج ومنها (انت سيد البيت وحافظ ع كلمتك من اول ليلة - خلها تخاف منك - لو ما وريتها العين الحمراء من البداية حتركب فوق رقبتك وما حتنزل ..... الخ )
7- قلة التوعية للمقبلين على الزواج سواء من الاهل أو الأصدقاء أو حتى بعض الجمعيات وخطباء المساجد وأصحاب الكلمة ...




أتمنى من كل زوج أن يخاف الله ويتقه ويتحمل هذه الأمانة المقاه على عاتقه .. ويعرف كيف يصون هذه اللؤلؤة ويحافظ عليها ويشركها في كل أمور المنزل ويعتبر ان هذه الزوجة هي شريكة حياة وليست خادمة ... شريكة حياة يشركها في أموره وفي مشاعره وفي أحاسيسه وفي معتقداته وفي أسراره .... الخ

أتمنى من كل أسره أن يتقوا الله في بناتهم ويتابعوا ولو لفترة بسيطة وضع البنت مع زوجها ويقدموا كل العون لهما لكي تمر على الأقل أول سنة في الزواج .. وطبعا المتابعة والنصح بالحكمة والموعظة الحسنة ...

أتمنى من القضاة أن يرجعوا لحديثي الذي أدرجته آنفا ... ويتقوا الله في هذه الامانة ..

أتمنى منك يا طارق ألا توقف مواضيعك هذه لأنها هادفة وجميلة وأتعلم منها الشئ الكثير ..

أتمنى أن أكون زوجا بارا وصالحا وحنونا ورومانسيا وشريك حياة رائع

أتمنى يتزوج ماجد مقبل
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17/01/2012, 05:21 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Mr.B.H.T
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 23/11/2011
المكان: mAkkAh
مشاركات: 974
أنا أشوف إنه سبب المشكلة هم أهل الزوجة .. ليش ما يتبعوا قول الرسول عليه الصلاة والسلام :

(إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه)

..

والناس حاليا قلبو الحديث الشريف إلى ,, إذا جاءكم من ترضون نسبه وماله فزوجوه





+




اليوم مافي قهوة الثلاثاء ليش ي طارق ..؟؟
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17/01/2012, 06:02 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 14/04/2009
المكان: ][ الريـآض لـآنـد ][
مشاركات: 3,888

القاضي : رجل تعلم شرع الله وحكم بشرع الطاغوت !

اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 17/01/2012, 07:44 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ STS2005
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 08/05/2004
المكان: نجد
مشاركات: 4,096
ادرك تماما انك يا اخي الكريم قد طرحت الموضوع من اجل اخذ جميع الآراء ووجهات النظر وليس لمجرد التأييد او الإطراء والذي لو حدث فأنت تستحقه بلا شك .
لذلك اسمح لي ان اختلف معك للمسار الذي اخذته في المحصلة النهائية للموضوعك اتجاه القاضي في هذه القصة .
فأنت تعرف ان في اصدار الاحكام القضائية والمرافعات تؤخذ الأمور الظاهرية والادلة وترد العواطف والمواقف الشخصية .

فلو ان جميع الاحكام تؤخذ (بالعاطفه ) لكانت النساء تحكمن الآن العالم واصبحت انا وانت في خبر كان و (أخواتها) .

لذلك ارى من خلال هذه القصة التي امامي ان القاضي طبق الشرع ولا ادري كيف حكمنا على القاضي بأنه ظالم وهو لم يصدر (حتى الآن ) الحكم النهائي !!؟

ودعني يا اخي الكريم ان افند وجهة نظري في عدة نقاط :

1-
إقتباس
وانتهى الأمر بينهما في مركز الشرطة وأحيل ملفهما بعد ذلك الى القضاء الشرعي وهنالك صدر الحكم الشرعي بعد عدة اسابيع بسجن الفتى شقيق الزوجه عدة اشهر وتعويض الزوج بمبلغ مالي نظير الدم الذي نزف من وجه ! .. ويقال ان القاضي الشرعي رأى ان ما حدث بين الزوج وزوجه لا يبرر ما اقدم عليه شقيق الزوجه المعتدى عليها .. وعندما طالب أهل الزوجه النظر في قضية ابنتهم وارفاقها في ذات القضية الموجه ضد ابنهم .. رفض القاضي الشرعي وطلب منهم رفع دعوى أخرى مستقلة !


هذا صحيح فقضية الشقيق قضية منفصلة عن قضية الزوجة مع الزوج والحكم الذي صدر ضد الشقيق حكم عادل فمهما كانت المبررات لا تعطي الشقيق الحق على الاعتداء .


وهنا يظهر سئوال كيف تم البت في بلاغ الزوج ضد الشقيق ولم يبت في بلاغ الزوجه ضد زوجها من قبل الشرطة؟ لأني لم اجد في القصة ان الزوجة تقدمت ببلاغ ضد الزوج.

2-
إقتباس
ثلاث سنوات والسيدة ( ع ) من موعد الى آخر دون ان تحصل على اغراضها الشخصية او تشاهد ابنائها او تنال الطلاق من زوجها او القصاص ممن اعتدى عليها ظلما وعدوانا .. وكان القاضي الشرعي يوصيها في كل مرة تحضر اليه ان تستعيذ من الشيطان الرجيم وان تعود الى زوجها وابناؤها وعفى الله عما سلف !

اتفق مع القاضي في ماذهب اليه من التريث وطلب الصلح بين الزوجين ربما من اجل مصلحة الابناء وايضا لعل الله سبحانه وتعالى يهدي الزوج فكم سمعنا عن ازواج يقترفون المعاصي ويتعاملون بقسوه مع ابنائهم ولكن يمن عليهم الله سبحانه وتعالى بهدايتهم ويصبحون ازواجاً صالحين .
وايضا قد يكون في التأجيل مصلحة للزوجة نفسها فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم (أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة) رواه الإمام أحمد .
فقد يكو ن القاضي لا يريد ان تصبح مصيبة السيدة (ع) مصيبيتن مصيبة في الدنيا والآخرة .

3-
إقتباس
في آخر زيارة للمحكمة بعد كل هذه السنون طلب القاضي منها اذا ما كانت مصرة على الطلاق فلزاما عليك ان تخالعي زوجك بمقابل مالي وان تتنازل عن حضانة الاطفال والدعوى المرفوعة ضد الزوج ..
وعندما قالت له : انها لا تملك المال ..
قال لها : هذا العرض يمكن ان نقدمه له حتى يقبل طلاقك !
قالت له : لقد طردني من منزلي شبه عارية والدماء تنزف مني يا سيدي القاضي ؟
قال لها : لك حق في ذلك .. ولكنه لا يحضر حتى نستمع الى اقواله !
قالت له : وهل يجوز ان تحرم الأم من اطفالها ؟
قال لها : يمكنك رفع دعوى اخرى تطالبين فيها برؤيتهم مرة كل اسبوع !

ارى ان القاضي لم يخطئ فالخلع لا يتم الا بعوض للزوج وبهذا يحق للقاضي فسخ العقد بدون الرجوع للزوج بشرط ان يكون هناك عوض تدفعه الزوجة كما حصل في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم في رواية ابن عباس رضي الله عنه أن امرأة ثابت بن قيس أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ثابت بن قيس ما أعتب عليه في خلق ولا دين ولكن أكره الكفر في الإسلام فقال رسول الله صلى الله عليه سلم: "أقبل الحديقة وطلقها تطليقة".. رواه البخاري

والقاضي ايضا اعطها الحق في رفع قضية الاعتداء والأهانة ولكن السيدة (ع) تصر في ربط هذا الاعتداء بقضية آخرى .
لا شك ان الاعتداء والاهانة وابتعاد الأم عن ابنائها يدمي القلب ويحرك الاشجان ويدمع الأعين ولكن القاضي امام شرع الله سبحانه وتعالى فهو ايضا لا يريد ان يحابي في حكمه شخصا بدون ان يسمع اقوال الطرف الآخر .

ومن هنا نعود مرة اخرى للقضية الشقيق والزوج لان من المستحيل ان يعطى الزوج حقوقه وتعويضه ولدية قضية اخرى وهذا يدل ان السيدة (ع) لم تتقدم ببلاغ رسمي مباشرة بعد اعتداء الزوج عليها او على الاقل خلال النظر في قضية الشقيق والتي اخذت اسابيع .

والقاضي ملزم بأخذ اقوال الطرفين والادلة وايضا الاعتبارات الآخرى مثل سئوال الأبناء اذا كانوا غير رضع في الحضانة او اختيار الوصي .

وبعيدا عن عبارات المشاعر والعواطف والتعاطف أرى ان القاضي وفق ما قرأت في القصه قد طبق الشرع اما سوى ذلك فهو مسئولية السلطة التنفيذية وهم الشرطة فهم المسئولين عن الضبط والتحقيق والقبض على المتهم او المعتدى وليس القاضي .

وانسانياً اتمنى ان يمن الله بعدله وعطفه على السيدة (ع) حتى تأخذ حقها وتعود لها كرامتها وفق الشرع والقانون والعدل .

والتمس العذر ايضا للبعض في نظرتهم السلبية للقضاة وفقا لمعطيات نشاهدها حاليا لقصص وقضايا تضيع فيها الحقوق ولكن لابد ان نحسن الضن والثقة فيهم .

اعتذر يا اخي طارق عن الإطالة ولكن لأنك صاحب الموضوع احببت ان اشارك فيه .

وبصراحه توني ادري انك عاطفي والله يستر بكرة وحدة من الاخوات العضوات تشتكي لك من عضو على طول بتعطيه انذار .

أخيراً:
شاهدة برنامج لأحدى المشايخ واتصلت به احدى المشاهدات تشتكي بأن زوجها يضربها على مدار (خمس سنوات) فلما سئلها الشيخ هل لديك ابناء قالت له نعم لدي ولد عمره (سنتان) وبنت عمرها (سنه ونصف) وعندها قمت بتغيير القناة مباشرة وانا اسئل نفسي مندهشاً أين ذهب (ذكاء الزوجة)؟

اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه
ونسأل الله ان يرزق جميع قضاة المسلمين الحكمة والانصاف والعدل .

مع التحية .

اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 17/01/2012, 11:49 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ حاتم
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 29/09/2001
مشاركات: 8,219

أخوي طارق كلامكك سليم واخوي STS2005 كلامكك صحيح
فهنا تكمن ام المشاكل ..؟!
؟

حاولت استوعب واجمع بين عاطفة وأنسانية طارق وصحة كلام اخوي sts2005
فلم استطع الجمع بين الأثنن حتى وصلت الى نقطة اتفاق قوله تعالى (وبشر الصابرين)
اضافة رد مع اقتباس
  #11  
قديم 18/01/2012, 09:19 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 01/10/2011
مشاركات: 165
أولاً : يجب على الأب السؤال جيداً عن المتقدم للزواج .. لا يكفي أنه يصلي ربما صلاته لا تنهاه عن الفحش والمنكر يجب أن يسأل عن نفسيته عن أخلاقة عن أمانته عن شهامته .

ثانياً : على الزوجة عندما ترى من زوجها ما يسوؤها وأنه بالفعل هذا الزوج لا يصلح للحياة الزوجية أن تطلب الخلع وأن تحرص أن لا تنجب منه أبناء لكي لا تتعقد القضية .. الرجل تتضح سيرته وأخلاقه من أول شهور الزواج .

ثالثاً : لماذا لم يتم التحقيق مع الزوج في قضية ضرب الزوجه .. على القاضي أن يكون ذكياءً ولو قليلاً .. فليس من الممكن أن يكون أخوها قام بضرب زوج أخته هكذا بدون سبب .

رابعاً : بالنسبة لتأخر أحكام القضاء فهذه طامة كبرى يعاني منها الكثير والكثير .. والله المستعان .

خامساً : من قال أن القضاء يتجرد من العاطفة فهذا صحيح . لكن عندما تأتي إمرأة للقاضي وتخبره بأن زوجها يضربها .. لماذا القاضي لا يأمر بالتحقيق مع الزوج ؟؟؟؟ لماذا القاضي يعتبر قضية الضرب أمر عاطفي .. بل هو واقع وعليه تحقيق ومسائلة وعقوبة إن ثبت .. كثير من النساء تأتي وتشتكي ويقال لها اصبري .. لكن عندما قام الأخ بضرب زوج أخته تم عقابه بسرعة الصاروخ .

سادساً : الطاسة ضايعة

.
.
.
.
اضافة رد مع اقتباس
  #12  
قديم 19/01/2012, 12:27 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هلالي من ارض اليمن
مشرف منتدى المجلس العام
تاريخ التسجيل: 02/08/2005
المكان: بين الحلم والأسوار !
مشاركات: 13,589

حياك الله يا احمد ( مستريح البال )

يا اخي العزيز لك جزيل شكري وتقديري على مشاركاتك الثرية التي استمتع بها وتضيف لي الكثير وبارك الله جهدك وحرصك وعملك ،،،

في رعاية الله وحفظه ،،،
اضافة رد مع اقتباس
  #13  
قديم 19/01/2012, 12:40 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هلالي من ارض اليمن
مشرف منتدى المجلس العام
تاريخ التسجيل: 02/08/2005
المكان: بين الحلم والأسوار !
مشاركات: 13,589
وعليكم السلام والرحمة والبركة

اهلا وسهلا خيالية



إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة خـيـالـيـه

الأهل، لابد لهم من أن يحسنوا إلى بناتهم، ويضعوا نصب أعينهم بأن المجتمع لن يقدموا لهم أيّ شئ في حال كتب الله على ابنتهم أن تأخذ زوج كزوج السيدة (ع).


تأكيد لما تفضلت به اعلاه .. اتذكر عبارة لا ادري اين سمعتها او قرأتها ولكنها لا تزال راسخة في ذهني والى حد ما لدي قناعه حيالها .. وهي تتحدث عن الأسر التي تدفع بناتهم للزواج من باب ( الستر ) فقط .. وخوفا ان يفوتها قطار الزواج دون الأخذ بالاعتبار مقومات الرجل المناسب مثلما يحرص الرجل على اختيار الفتاه المناسبه

هذه العبارة تقول :
ان يفوتها القطار خيرا من ان يدهسها القطار ،،،


يعطيك الف عافية ،،،
اضافة رد مع اقتباس
  #14  
قديم 19/01/2012, 12:48 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هلالي من ارض اليمن
مشرف منتدى المجلس العام
تاريخ التسجيل: 02/08/2005
المكان: بين الحلم والأسوار !
مشاركات: 13,589
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة محبة الرحمن


آلم يعلمو ان إي شئ يتي بالغصب لن يتم بخير ..؟!



اهلا وسهلا محبة

عندما قرأت عبارتك اعلاه تبادر الى ذهني بعض الجرائم الاخلاقية والجنائية التي مارستها بعض الزوجات حيال ازواجهن في بعض الاقطار العربية وتم تداولها اعلاميا وذلك رغبة منهن في الانتقام

كانت دائما محور تلك الجرائم يدور حول ان تلك النساء في لحظة ضعف وقلة ايمان اتجهن لهكذا جرائم عندما فقدن الأمل في وجود من ينصفهن من تصرفات اولئك الازواج !

نسأل الله صلاح انفسنا والمسلمون

شكرا جزيلا لك حضورك الجميل ،،،
اضافة رد مع اقتباس
  #15  
قديم 19/01/2012, 12:53 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هلالي من ارض اليمن
مشرف منتدى المجلس العام
تاريخ التسجيل: 02/08/2005
المكان: بين الحلم والأسوار !
مشاركات: 13,589
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة حروف الغلا


لنا الله


والرجال ايضا


حياك الله حروف

شكرا لك مرورك الكريم

يعطيك العافية ،،،
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 03:26 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube