المنتديات الموقع العربي الموقع الانجليزي الهلال تيوب بلوتوث صوتيات الهلال اهداف الهلال صور الهلال
العودة   نادي الهلال السعودي - شبكة الزعيم - الموقع الرسمي > المنتديات العامة > منتدى المجلس العام
   

منتدى المجلس العام لمناقشة المواضيع العامه التي لا تتعلق بالرياضة

إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 04/03/2011, 10:55 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ abo fahad
مشرف لجنة التغطيات بالموقع الرسمي لنادي الهلال
تاريخ التسجيل: 24/07/2007
المكان: نادي الهلال
مشاركات: 4,833
ico9 تحقيق للمميز هشام الكثيري :تعصب الفتيات للأندية..«مراهقة هروب» من الطفش!



وسائل الاتصال نقلت «العدوى» وتحولت ملابسهن إلى «شعارات ملونة»
تعصب الفتيات للأندية..«مراهقة هروب» من الطفش!

نقلاً عن صحيفة الرياض للاستاذ هشام محمد الكثيري


الرياض، تحقيق - هشام الكثيري

يعد ميول الفتيات نحو الأندية الرياضية، وتحديداً التي تمارس كرة القدم - اللعبة الشعبية الأولى في العالم - حقاً متاحاً أمامهن، تكفله لهن "الحرية الشخصية" المتاحة وفق مسؤولية التعبير، وخصوصية الانتماء دون تعصب، إلا أن شدة فرط الإعجاب بالأندية واللاعبين يعد مقبولاً من الشباب، بينما يُعتبر من جهة الفتيات نوعاً من الغرابة، لاسيما إذا انعكس على سلوكياتهن وأزيائهن، وهو ما سنحاول التعرف على مظاهره في هذا التحقيق.

تسابق وتنافس

في البداية أكدت "أم عبد العزيز" -24 عاماً- على أن إفراط إعجاب الفتيات بلاعبي كرة القدم موجود بكثرة، وقالت: في أسوار الجامعة يتباهى الفتيات بناديهم المعين من خلال تكوينهم لجماعة معينة غير معلنة، ولكنها تبدو واضحة من خلال ارتدائهن لأزياء ناديهن وشعاراته، بل ووصل بهن الحال إلى إبراز أرقام قمصان اللاعبين المفضلين لديهن وجميع مقتنياتهن، وإن حصل في أزيائهن، مضيفةً أن الفتيات أصبحن يتنافسن ويتسابقن في التفنن في إثبات عشقهن للاعبهن المفضل، مشيرةً إلى أن بعض الفتيات يتبادلن صور لاعبيهن عبر هواتفهن النقالة.



تأثر الزميلات

وأشارت "رحاب منصور" -17عاماً- إلى أن أغلبية الفتيات في بادئ أمرهن، لا يعرفن شيئاً عن كرة القدم، إلاّ أنهن يتأثرن بزميلاتهن اللاتي يملن إلى كرة القدم، وذلك بطبيعة بيئتهن التي يعشن فيها، إلى جانب تمتعهن بصفة القيادية والتأثير على زميلاتها في الصف، وبالتالي تجذب اهتمامهن في الميل إلى ناديها المفضل، مضيفةً: "لقد أصبحت الطالبات يتجولن في أروقة المدرسة على شكل مجموعات، كل مجموعة تجدها قد أبرزت أرقام لاعبيها التي توضع خلف قمصانهن التي يلعبن بها"، ذاكرةً أنها تميل إلى ناد معين وتستمع بمشاهدة كرة القدم في حدود المعقول، مرجعةً ذلك إلى اهتمام أهلها بالنادي التي تميل له منذ نعومة أظفارها.

مسايرة الزوج

وأكدت "جمانة محمد" -23عاماً- على أنها قبل زواجها مؤخراً لم تكن تميل بتاتاً إلى متابعة كرة القدم، إلاّ أن ميول زوجها لأحد الأندية جعل منها تشجع نادي زوجها المفضل بتعصب، وقالت: "لم أكن ميّالة إلى متابعة رياضة كرة القدم ولكني أصبحت الآن أتابعها بشغف، بل وأتابع الفرق المنافسة لفريق زوجي، ولا أتمنى فوزها؛ لأنني أعلم أنه سيفرح بذلك".

وتروي "جمانة" موقفاً طريفاً، وتقول: "وعدني زوجي بالذهاب إلى العشاء في أفخر مطعم، ولكن بشرط فوز فريقه المفضل على غريمه التقليدي، الأمر الذي جعلني أضاعف حماسي في تلك المباراة، ولكن النهاية خسر فريقه، وضاعت الفرحة!".

وأكد الزميل "خلف ملفي" -رئيس تحرير صحيفة قووول أون لاين الالكترونية- على أن ظاهرة الإعجاب بلاعبي كرة القدم ظاهرة موجودة في جميع دول العالم من جميع الجنسين دون أحدهما؛ بسبب الثورة التقنية والحريات الشخصية، موضحاً أن ميول الفتيات إلى ناد معين يكون بسبب البيئة التي يعشن فيها، وكونهن يعجبن بلاعب معين فهذا موجود بشكل كبير، وذلك يعود إلى البيئة وطرق التعامل مع المشاهير بشكل اجتماعي يليق بها كفتاة مسلمة، مبيناً أن تأثيرات إفراط الفتيات في الميول الرياضية يصنف باختلاف البيئة التي يعشن فيها، فهناك طبقات اجتماعية ترفض متابعة الفتاة للمباريات، بل إن هناك من يرفض أن فتياته يشاهدن التلفاز، وهناك طبقة اجتماعية متفتحة أكثر وتشجع فتياتهن على الميول الرياضية، بل ويحضرن مباريات كرة القدم في رحلاتهم خارج المملكة.



طبيعي جداًّ

وأوضح "ملفي" أن إفراط الإعجاب بلاعبي كرة القدم يأتي من الفتيات والشباب وكلاهما "سيان" وقال: الفتاة دائماً مراقبة في تحركاتها وتواجه ضغوطاً أكثر من الشاب، فخطأها لا يُغتفر بعكس الشاب الذي يخطئ ويتوب ويعود، مشدداً على أن ميول الفتيات الرياضية طالما لم يتخطَ الأُطر الشرعية في مجتمع يكفل لها حرياتها الشخصية، فذلك أمر طبيعي جداً، ذاكراً أن تأثيرات إفراط الميول الرياضية للفتيات ينعكس على أشكالهن وأزيائهن، والفتاة ملاحقة في أي خروج عن المألوف، مشدداً على أن مثل تلك التصرفات من الفتيات تأتي ربما تجسيداً لمعاناتها، موضحاً أن الأنظمة لدينا لا تسمح للمرأة بحضور المباريات، وبالتالي هي تتابع المباريات والأحداث الرياضية عبر وسائل التقنية المتعددة ثم تتفاعل مع تلك الأحداث.

بيئة الفتاة

وبيّن "ملفي" أن نظرة المجتمع نحو ميول الفتيات الرياضية سلبية، وقال: هناك فتيات أفضل من الشباب في طريقة متابعة الرياضة، وكذلك الحال هناك نساء أفضل من الرجال، وهذا في المجتمع ككل وليس فقط في الرياضة، مؤكداً على أن الحُكم على ميول الفتيات الرياضية يعتمد على البيئة التي يعشن فيها باختلاف ثقافة المدينة أو ثقافة الحي أو ثقافة الأسرة المستنبطة من ثقافة المجتمع، وبالتالي يفترض على الانسان أن يكون مسؤولاً عن نفسه ويحتاط من خلال ثقافته التكوينية وفق ما أقرته الشريعة الإسلامية، مشدداً على أهمية التعامل وفق القاعدة الشرعية "لا إفراط ولا تفريط"، والتعامل مع الأمور بواقعية ومنطقية.



موضة محاكاة

واعتبر "د.ناصر العود" -عضو هيئة التدريس بقسم علم الاجتماع بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية- أن ظاهرة الإعجاب بالمشاهير موجودة في المجتمع دون حكرها على جنس أو عمر محدد، مشيراً إلى أن الإعجاب يزداد في فترة المراهقة ويصل إلى تقمص الشخصية المعجب بها ومحاكاتها في سلوكياتها الإيجابية، وهذا مقبول لحدٍ ما، وربما يكون تقليداً أعمى في سلوكيات خاطئة تصدر من الشخصية المعجب بها، مؤكداً على أن إعجاب الفتيات بناد معين أو لاعب معين لشكله ومظهره يأتي تنافساً فيما بينهن، ويأتي كنوع من الموضة بين الفتيات اللاتي أصبحن يحاكين جيلهن في الارتباط بالنادي والميل إليه، سواء كان للاستمتاع بلعبة كرة القدم، أو لأجل لاعبين معينين، ويأتي أيضاً كمحاولة إلى لفت نظر الجنس الآخر، مضيفاً أن توجه شريحة كبيرة من المجتمع إلى رياضة كرة القدم ومتابعة برامجها دعم ميل الفتيات إلى مواكبة الأحداث الرياضية ومتابعتها، إلى جانب تزايد المواقع الاجتماعية على شبكة "الانترنت" جعل من الفتيات يرغبن في متابعة الأحداث.

ردة فعل نفسية

وأرجع "د.العود" اهتمام الفتيات بكرة القدم إلى ردة فعل نفسية لمنع رياضة الفتيات في مجتمعنا، وكبت حرياتهن في عدم ممارستهن للرياضة، بالإضافة إلى رفض المجتمع ميولهن للأندية الرياضية، مؤكداً على أن إعجاب الفتيات في فترة مراهقتهن بأشكال اللاعبين متوقع، حيث أن الفتاة في هذا العمر تركز على الشكل والهيئة وأحلام اليقظة، الأمر الذي ينعكس على بعض اللاعبين حتى باتوا يشعرون باهتمام الفتيات بهم، فأصبحوا يبالغون في الاهتمام بمظهرهم، مشدداً على أنه يجب على المشاهير أن يراعوا أن هناك أناساً يراقبونهم، وعليهم أن يعكسوا انطباعاً جيداً لمن قد يحاكيهم في سلوكياتهم ومظهرهم، وهذا ما يفعله عدداً من اللاعبون الذين يقومون بأعمال خيرية بالتنسيق مع الجمعيات ذات الاختصاص، إلى جانب الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة، مستشهداً بنجمي الكرة السعودية "محمد الشلهوب" و"ياسر القحطاني"، اللذان قاما بالبرنامج التوعوي (صلاتي)، مطالباً وسائل الإعلام بالتركيز على الأنشطة الخيرة للمشاهير كون هناك من يترقب تحركاتهم وهمساتهم.



محاكاة إيجابية

وأوضح "د.العود" أن إعجاب الفتيات بالأشخاص لأشكالهم لا ينحصر في لاعبي كرة القدم فحسب، بل وإلى الفنانين والمشاهير، حيث أنهم هم الظاهرين في الوسط الإعلامي، وربما يكون هناك أشخاص يفوقونهم في تميز الأشكال، ولكنهم غير معروفين، منوهاً إلى أن الإعجاب بالشخصية المشهورة يساهم في الارتباط النفسي به أكثر، من خلال اقتناء أدواتها وارتداء ملابسها، معتبراً ذلك نوعاً من الحيل النفسية للخروج من المشاكل التي قد يشعر بها الشخص حينما يُذكر له أن مظهره أو زيه شبيه للاعب الفلاني، وهذا أمر مقبول كون المراهق أو المراهقة يحتاج إلى نوع من الارتباط لكي يشعر بهويته، إذا كانت المحاكاة في سلوك جيد ولم تؤدي إلى تقليد في سلوكيات مشينة، مشيراً إلى أن المنع من المحاكاة الإيجابية قد يأتي بردة فعل عكسية.

مقترحات للأسر

وحذر "د.العود" من الإفراط في إعجاب الفتيات بمشاهير كرة القدم، كون الفتاة حينها قد تحاكيه في رجولته "سلوكياً"، وتخرج من أنوثتها حينما تضع "قصة" شعرها بطريقة شبابية، داعياً إدارات المدارس والمؤسسات الاجتماعية بتكثيف البرامج التوعوية لمناقشة هذه الظاهرة وكيفية الحد منها، والأهالي بأن لا يشجعوا فتياتهم على الإفراط في الميول الرياضية، سواءً في سلوكياتهن أو لبسهن للملبوسات الرياضية، مطالباً الجهات المسؤولة بإيجاد أندية رياضية للفتيات وفقاً لضوابط شرعية حتى يستطعن تفريغ طاقاتهن، محملاً المجتمع مسؤولية توجيه الفتيات نحو إخراجهن لطاقاتهن بطريقة معينة تتوافق مع أنوثتهن، مثل توجيههن للاقتداء بنماذج جيدة من المجتمع.

اخر تعديل كان بواسطة » هلالي من ارض اليمن في يوم » 05/03/2011 عند الساعة » 11:58 AM السبب: تحرير صورة
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04/03/2011, 11:01 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الزعيم سام6
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 13/07/2005
مشاركات: 30,219
ربي يعافيك ابوفهد ع النقل المميز

شكرا يالغالي
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04/03/2011, 11:02 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ بطلة
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 24/09/2009
المكان: مدينة السنافر
مشاركات: 3,141
مساء الخير ,,



ههههههههههههههههههههههههههههه مافي بجامة هلالية ؟


دقائق ولي عودة

-------------------------------------------

عدنا

في تعليقات ماعجبتني نهائي

ذاكراً أن تأثيرات إفراط الميول الرياضية للفتيات ينعكس على أشكالهن وأزيائهن

وأيضاً :

اهتمام الفتيات بكرة القدم إلى ردة فعل نفسية لمنع رياضة الفتيات في مجتمعنا


لان انا من البنات اللي يوم من الايام كنت متعصبة وكثير من صحباتي نفس الشي
ولا وحده منا آثر بشكلها ولا لبسها ,,

والنقطة الثانية على أي أساس استنتجها ؟

** **

في نقطة اعجبتني :

الفتاة دائماً مراقبة في تحركاتها وتواجه ضغوطاً أكثر من الشاب، فخطأها لا يُغتفر بعكس الشاب الذي يخطئ ويتوب ويعود

** **

من الآخر طبيعي وعادي ومافيها شي إن الوحده تحب الهلال
بس الغير طبيعي اللي تشجع الجيران



شكر لكم
بطلة




اخر تعديل كان بواسطة » بطلة في يوم » 04/03/2011 عند الساعة » 11:30 PM
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04/03/2011, 11:06 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ حروف الغلا
عضو استشاري بالمجلس العام
رئيسة رابطة توتنهام
تاريخ التسجيل: 02/04/2010
مشاركات: 7,040


مثل ما قال كاتب المقال هذي الظاهرة تزداد خلا ل المراهقة

و مع الوقت تختفي

مع اني من مشجعي الرياضة و حب الأندية

لكن ارفض تماما تواجد الفتيات بالملاعب

سواء خلف الفريق و لا المنتخب

اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04/03/2011, 11:33 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ حاتم
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 29/09/2001
مشاركات: 8,221

مرة في محاضرة او مقاال كاان للدكتور العود وتكلم عن هذه وقاال السبب //
المجتمع لمـ تذهب اي فتااة او شخااص من حالهم وانما باسبااب مثل الفاارغ الذي يشتكي منه الشعب السعودي
ثانيا باقتيااد من شخص يعني بتاثير من شخص مثل كثر التكلام معه بهذه الحاالة حتى اصبح يعشقها
ثالثا التفااخر
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04/03/2011, 11:35 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الـوفـا ديـــن
عضو تحرير مجلة الزعيم
تاريخ التسجيل: 15/05/2008
المكان: وسط الحروف ...
مشاركات: 4,740
مع إحترامي لهشام الكثيري
إلا أن التحقيق أصنفه بأنه ( مريض )

لي عودة بردٍ مطول بأذن الله .....


بعد العودة و لله الحمد

ضحكت كثيراً على الثورة النسائية في الموضوع و عرفت حينها أني كنت محقة عندما قمت بتأجيل الرد على الموضوع إلى وقتٍ آخر حتى لا يكون ردي متشنجاً كبقية أخياتي العزيزات , و لأن الموضوع من وجهة نظري مليئ بالخيال و الفنتازيا الغريبة و العجيبة و الفذلكة التي لا داعي لها , لذلك أردت فعلاً الرد المطول.

أولا سأبدأ من العنوان

تعصب الفتيات للأندية..«مراهقة هروب» من الطفش!

مع أحترامي للأخ و الأستاذ كاتب التقرير إلا أنني و منذ أن كان عمري 7 أو 8 سنوات أي منذ أكثر من 20 سنة و أنا أشجع الهلال بكل قوة و تعصب و إنتماء فهل هذه مراهقة متقدمة كما في المراهقة المتأخرة ؟ و للعلم هذا ينطبق على أبناء و بنات أخواني و أخواتي حالياً !!
ثم ما هو الطفش الذي نهرب منه إلى كرة القدم !! هناك عدة إهتمامات غير كرة القدم تملأ حياتنا و منها عباداتنا و لله الحمد فهل نهرب إلى كرة القدم لأننا طفشانات ؟!! كلام غريب !! هل الشباب يهربون إلى كرة القدم مثلاً لأنهم طفشانيين أيضاً أم أن لهم حالة خاصة ؟!!
إن كنت قلت لك أنني و منذ الصغر أشجع الهلال فأين الطفش في حياة طفلة عمرها 8 أو 7 سنوات ؟!!


ثم بعد ذلك يقول الأخ الكثيري أن تشجيع الفتيات للأندية التي تحبها حرية شخصية مكفولة لها , نعم هو حرية شخصية مكفولة لنا و قبل أن تقرر أنت ذلك بتقريرك !! أما أن تقول أن فرط إعجابها باللاعبين تؤثر على سلوكها و أزيائها !! ( أضحكتني ) أي عالم فانتازي تعيش فيه يا أخي العزيز ؟!!
يعني مثلاً نترحم على معجبات محمد نور ؟!!
أو خالد عزيز ؟!!
أنا من محبي الثنيان و الجابر و الشلهوب كيف أثروا هؤلاء على حياتي أو على تصرفاتي و شكلي ؟!!
نبت لي صلع مثل ابو يعقوب و الجابر مثلاً !!
او قمت اتكلم بشكل طفولي مثل الشلهوب !!

بالنسبة للأخوات اللاتي تم تضمين حديثهن لإعطاء فكرة أو مثال عن ( المشجعات ) أحببت أن أقول أنه في هذا البلد يوجد ملايين الفتيات و الآلاف منهن عاشقات لكرة القدم لا تستطيع أن تختصر تجاربهن كلهن في ثلاث فتيات !!
أنا و خلال عقدان من الزمن لم أرى في حياتي كلها لا من ناحيتي و لا من ناحية أخواتي و لا قريباتي وصديقاتي من أشترت أو أرتدت تي شيرت أو أي شيئ يدل على إنتماءها إلى النادي الفلاني لا في مناسبة و لا من غير مناسبة و لم تكن كل أحاديثنا عن كرة القدم انما مجرد طراطيش كلام ضمن بقية الأحاديث !! مع العلم أني و صديقاتي هلاليات متعصبات !! و مع العلم أني و صديقاتي في كامل أنوثتنا و لله الحمد !!!


مرة أخرى تم إعادة فكرة المعاناة و الطفش !! أمركم عجيب ؟!!
على فكرة يا أستاذ هشام و يا دكتور العود و يا أستاذ خلف ملفي أنا من عشاق الأفلام الوثائقية و أعشق مشاهدتها أكثر من كرة القدم أو أي شيء آخر لدرجة أني أقوم بتحميلها من النت و خاصة ما يختص بالحياة الحيوانية و النباتية و الأمم و الممالك و الحضارات القديمة إذن عن ماذا يعبر عشقي و ميلي القوي هذا ؟!!

أمي تعشق الأخبار كما هو والدي , على ماذا يدل ذلك ؟!!

لا أعلم لماذا أخذ التقرير مبدأ أن هناك مشكلة في تشجيع الفتاة لكرة القدم , فكرة القدم تعبر عن فكر و إستراتجية و ذكاء أكثر من كونها تعبر عن عنف و دماء و ضرب مثل المصارعة الحرة أو الملاكمة , فلو كان التقرير عن متابعة الفتيات للملاكمة أو المصارعة الحرة سأعذر الكاتب لأن ذلك ينافي تماماً طبيعة المرأة الوديعة و الرقيقة و مرهفة الإحساس !!

أنا سبق و قلت كرة القدم مثل الشطرنج , إستراتجية ذكاء يقوم بآداءها و تطبيقها اللاعبون فقط لا غير , فالأمر متعلق بالعقل و كلا الجنسين لديهم عقول و لله الحمد و لا تفضيل بين جنس على آخر في هذا الجانب و أخص بالعقل ( الذكاء و الفكر و المنطق و الحكمة )!!

نقطة أخيرة , أتمنى من الصحفي هشام الكثيري لو أراد أن يكتب تقريراً بهذا الشكل عليه أن يوسع نطاق بحثه فيبدو أن الثلاث أو الأربع نساء المتواجدات في التقرير هن من بيئته الشخصية فلذلك اقول له خذ عينات عشوائية من عدة مناطق أخي الكريم فأنا لم أرى في حياتي كلها و لم أسمع عن ما كان في التقرير !!!

اخر تعديل كان بواسطة » الـوفـا ديـــن في يوم » 06/03/2011 عند الساعة » 12:26 AM
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04/03/2011, 11:45 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Hilaly Madridi
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 25/11/2008
المكان: ] [ . . . . https://twitter.com/Abdulmohsn10 . . . . ] [
مشاركات: 5,703
Talking




















صرآحتن ..صرآحتن
للحين عجزت آتخيل بنت جآلسهـ تشوف مبآرآهـ الهلال
ويجي هدف بالدقيقة 90
وتنآقز وتصصفق وتصآآرخ وقوووووووووووووول
وتحلل قبل المبآراة ..وتحط التشكيله ..وسوآليفها بالآنديه
مآآش آحسها للشبآب بسس

ذكرتوني بمبآرآة الغرآآآفه
بغيت آمططخ لي وآحد
بس آشوى الله ستر


مو معنى كلآمي إن البنآت المفروض مآيشجعن
آو إني آمننع
لكن كـ حآله مآآش مآهضمتها





اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04/03/2011, 11:46 PM
مشرف سابق في منتدى الجمهور الهلالي
تاريخ التسجيل: 03/10/2008
المكان: الله كريم يمد الخير / و يساعد ..!!
مشاركات: 4,180
وتروي "جمانة" موقفاً طريفاً، وتقول: "وعدني زوجي بالذهاب إلى العشاء في أفخر مطعم، ولكن بشرط فوز فريقه المفضل على غريمه التقليدي، الأمر الذي جعلني أضاعف حماسي في تلك المباراة، ولكن النهاية خسر فريقه، وضاعت الفرحة!".



ههههههههههههههههه

شكله العالمي


مشكور ابو فهد
اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04/03/2011, 11:59 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ بلو كادي
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 30/06/2009
المكان: اللهم إني أسألك الأنس بقربك..,{
مشاركات: 3,473
ههههههههههههه اكثر ماضحكني القمصان
شف انا سألت الشيخ عن التشجيع قال مامنه فايده
واصلاً مايصلح لإن اغلب اللعيبه كراعينهم طالعه <<يعني ركبهم
~<جت في بالي كلمة كراعين

بس انا ضد فكرة روحة البنات للملعب
ومامنه فايده
اما بالنسبه للبس يختلف على حسب الشكل
<~تلقى اكثر اللي يلبسون حق نواديهم مراهقات بس نادر ماتلقى بنات كبار تلبس هالأشياء
شكراً ع النقل
اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05/03/2011, 12:04 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ I B R A H E M
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 09/09/2009
المكان: رياض العز و الخير
مشاركات: 1,858
تقرير رائع

و فعلا متابعة البنات أبدا ليست سيئة بالعكس تملأ وقت فراغها بشئ حتى لو ما كان مفيد لكنه غير سئ

لكن لكل شئ حدود و بعض البنات الله يهديهم ما ينعطون وجه

يعني لما أخلي كل وقتي تشجيع أو ألبس لبس ينتمي للنادي أو يروح كل وقتي مع أخوياي على سواليف الكورة أنا و أنا ولد تحوم تسبدي عاد وشلون البنات
اضافة رد مع اقتباس
  #11  
قديم 05/03/2011, 12:06 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ملامح يوسفيه..
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 09/01/2010
المكان: ξــلىآ رَصيـﭮ الـجنـﯛפּ●~
مشاركات: 1,736
شوف الي تتعصب وتهايط عند الناس هذي اسميها مراهقه صدق
اوك اشجع الهلال وعالعين وعالراس بس مااسوي مثل حركات المراهقات البس ازرق باابيض والبس تي شيرتات الاعيبه

عاد عندنا بالجامعه ماشي سوق ياسر+رادوي<< فنايلهم على البنات
وياويلك لوتقول كلمه بالغلط عن هالاثنين بالذات

ولا اذا كشخوا لبسوا فانيلة ميسي

شكلها غبي بنت وفانيلة كوره

ياربي لك الحمد ببيتنا واشجع واطامر على راحتي..وقدام خلق الله ثقل وسنع اسم الله علي
اضافة رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05/03/2011, 01:01 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 28/08/2008
المكان: الخرج
مشاركات: 1,656
هههههههههههههههه
ضحكني الكثيري
لـ هالدرجه تفكيره مريض
طيب
هو وأشكاله لا يطالعون ممثللات وأفلام
أخاف بكرا يروح يلبس تيشيرت مكتوب عليه جينفر أنستون
.,
الله يخلف عليه بس نظرته متدنيه للأسف ومسوي زحمه
اضافة رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05/03/2011, 01:06 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ عاشق الموهوب 10
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 08/05/2005
مشاركات: 4,913
ذكرني هالتقرير بموقف صار معي ، رحت مرة لمستشفى خاص وكان في الاستقبال سعوديات متنقبات طبعاً
المهم انا طلبت الملف وقالوا لي انتظر اشوي لين يجي الملف ، انا رحت وقفت جنب الاستقبال بس قريب منهم
اشوي اسمع تقول وحده ما شفتي المدرب الفلاني امس وش سوا بعد المبارة وترد الثانية ايه شفته المفروض يطرده الحكم
وهاتك من التحليل الفني صراحة غطوا على مدني رحمي بيني وبينكم انا بغيت اشاركهم بالحوار بس خفت معلوماتي
الرياضية ما تجمًل المهم انا جا دوري وما لحقت على تحليل الدوري الاسباني والأنجليزي

من وجهة نظري المتابعة بشكل معقول مافيه شي اما التعصب والاعجاب مالها داعي
واتوقع ان مصطفى الآغا له دور كبير في هالشـي

وسلامتكم
اضافة رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05/03/2011, 01:20 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ classic 2010
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 26/02/2010
المكان: interlaken
مشاركات: 8,126


هههههههههههههههههههه


يشجعن عادي

بس المفروض ما تأثر على سلوكياتهم

المفروض تكون هناك صرامه من المدرسه والبيت والجامعه او الكليه

واللى يحز بالنفس اعجاب الفتيات بشخص اللاعب وحمل صورته

بصراحه شيئ لا يطاااااااااااااااااااق يرفع الضغط

انا لله وانا اليه راجعون

مشكووووووووووور ابو فهد

منور المجلس ياغالى
اضافة رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05/03/2011, 01:36 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 15/12/2010
المكان: الريـــاض
مشاركات: 383

لحظه لحظه لحظه

وش يحس فيه كاتب الموضوع ...
"
طيب وش الافضل عندك تشوف بنتك او اختك تقضي وقتها في متابعة مسلسلات ماجنه
او افلام منحرفه او تقضيها في خرابيط الله العالم فيها
أوووووووو تتابع مباراه من تسعين دقيقه تتحمسسسسسسسسسسسس فيها مع فريقها
بدون خروووووج عن الاطار الشرعي...
"
"
"
البنت دايم الكل ضدها ...
يااخي مااحد طلب اننا نحضر مباريات الموضوع كله اننا في بيوتنا ونتابع
ونحلل ونسولف فيها <<<ونقصررررررر اصواتنا بعددددد>>>
وش تبون بعد >>>>>كل هذا حرص
البنت البنت البنت
لاتلبس لاتسوي لاتطلع لاتمشي لاتوقف لاتلتفت
البنت ادرى بمصلحتها من الف رجل
والبنت تخااااااااااااااااااااااااااااااااااااااف ربها قبل كل شيء ....








بالنسبه للبس يكفي ان متجر الهلال حاط قسم لملابس النسائيه
وش بعد هم فيهم حالات نفسيه....
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 08:22 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube