المنتديات الموقع العربي الموقع الانجليزي الهلال تيوب بلوتوث صوتيات الهلال اهداف الهلال صور الهلال
العودة   نادي الهلال السعودي - شبكة الزعيم - الموقع الرسمي > المنتديات العامة > منتدى الثقافة الإسلامية
   

منتدى الثقافة الإسلامية لتناول المواضيع والقضايا الإسلامية الهامة والجوانب الدينية

Like Tree4Likes

إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #46  
قديم 09/03/2011, 06:41 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ فهوو1430وودي
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 25/07/2009
مشاركات: 77
جزاك الله الف خير وعافية دائمة
اضافة رد مع اقتباس
  #47  
قديم 14/03/2011, 08:22 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ عادل حسين
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 24/12/2010
المكان: مكة المكرمة
مشاركات: 2,030
مشكووووووووووووووووووووووووووور

اللهم احفظ بلادنا من كل شر

يالله ياوالي انصر ملكنا ................ انصر ولي عهده انصر وطنا
اضافة رد مع اقتباس
  #48  
قديم 20/03/2011, 09:31 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Özil 10
عضو اللجنة الإعلاميه للرياضة العالمية
و نائب رئيس رابطة ريال مدريد
تاريخ التسجيل: 10/09/2008
المكان: اقرب مما تتوقع !
مشاركات: 5,576
أرجو أن تشرحوا لي قول الحق تبارك وتعالى: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ((مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِك))[النساء:79]؟


معناها أن ما أصابك من حسنة، فمن الله هو الذي تفضل به عليك، وهداك لها وأعانك عليها، وهو المتفضل -سبحانه-، وهو الجواد الكريم، وقد سبق بها القدر، ومع هذا تفضل بها عليك، وأعانك عليها وهداك لها حتى فعلتها من صلاة وغيرها، وما أصابك من سيئة فمن نفسك، من معصية أو غيرها؛ فمن أسباب نفسك من معاصيك، أو تساهلك وعدم قيامك بالواجب، وقد سبق في علم الله أنها تقع، ولكن أنت بأفعالك السبب، في وقوعها من معاصيك، أو تفريطك وعدم أخذك بالأسباب الشرعية، فإذا أخذ مالك، سرق مالك، لأنك ما قفلت الباب، أو ما فعلت ما ينبغي من حراسته، فأنت السبب وكذلك إذا وقعت في المعصية، فأنت السبب؛ لأنك أنت الذي فعلتها وأنت الذي تساهلت فيها وأنت الذي سعيت إليها، وإن كانت بقدر سابق، ولكن بأسبابك أنت لك أسباب لك فعل، لك قدرة، لك عقل، فمن نفسك، وإن كانت بقدر الله، ولهذا بعدها: (قل كل من عند الله)، يعني بقدر الله، لكن الطاعة من فضله، والمعصية من أسباب تفريطك وأسبابك الأخرى التي تساهلت بها حتى وقعت المعصية، أو قع المرض، أو وقعت السرقة، أو وقع الهدم، أو الانقلاب، أو ما أشبه ذلك.
اضافة رد مع اقتباس
  #49  
قديم 22/03/2011, 12:14 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مَاهِينُورْ
شعلة المجلس العام
تاريخ التسجيل: 06/11/2006
المكان: ||ياربّ لاراحة إلاّ بقُربك فقَربنيْ منكْ ♥
مشاركات: 3,840

( الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ )
الثناء على الله بصفاته التي كلُّها أوصاف كمال،
وبنعمه الظاهرة والباطنة، الدينية والدنيوية، وفي ضمنه أَمْرٌ لعباده أن يحمدوه، فهو المستحق له وحده،
وهو سبحانه المنشئ للخلق، القائم بأمورهم، المربي لجميع خلقه بنعمه، ولأوليائه بالإيمان والعمل الصالح.


اضافة رد مع اقتباس
  #50  
قديم 22/03/2011, 12:16 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مَاهِينُورْ
شعلة المجلس العام
تاريخ التسجيل: 06/11/2006
المكان: ||ياربّ لاراحة إلاّ بقُربك فقَربنيْ منكْ ♥
مشاركات: 3,840
(الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ )

(الرَّحْمَنِ) الذي وسعت رحمته جميع الخلق،
(الرَّحِيمِ)، بالمؤمنين، وهما اسمان من أسماء الله تعالى.



اضافة رد مع اقتباس
  #51  
قديم 24/03/2011, 12:33 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مَاهِينُورْ
شعلة المجلس العام
تاريخ التسجيل: 06/11/2006
المكان: ||ياربّ لاراحة إلاّ بقُربك فقَربنيْ منكْ ♥
مشاركات: 3,840
Post

{ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ﴿٤﴾ }
وهو سبحانه وحده مالك يوم القيامة، وهو يوم الجزاء على الأعمال.
وفي قراءة المسلم لهذه الآية في كل ركعة من صلواته تذكير له باليوم الآخر، وحثٌّ له على الاستعداد بالعمل الصالح،
والكف عن المعاصي والسيئات.


اضافة رد مع اقتباس
  #52  
قديم 24/03/2011, 12:38 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مَاهِينُورْ
شعلة المجلس العام
تاريخ التسجيل: 06/11/2006
المكان: ||ياربّ لاراحة إلاّ بقُربك فقَربنيْ منكْ ♥
مشاركات: 3,840
{{إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ﴿٥﴾}}
إنا نخصك وحدك بالعبادة، ونستعين بك وحدك في جميع أمورنا،
فالأمر كله بيدك، لا يملك منه أحد مثقال ذرة.
وفي هذه الآية دليل على أن العبد لا يجوز له أن يصرف شيئًا من أنواع العبادة كالدعاء والاستغاثة والذبح والطواف إلا لله وحده،
وفيها شفاء القلوب من داء التعلق بغير الله، ومن أمراض الرياء والعجب، والكبرياء.

اضافة رد مع اقتباس
  #53  
قديم 24/03/2011, 12:41 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مَاهِينُورْ
شعلة المجلس العام
تاريخ التسجيل: 06/11/2006
المكان: ||ياربّ لاراحة إلاّ بقُربك فقَربنيْ منكْ ♥
مشاركات: 3,840
{اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ ﴿٦﴾ }

دُلَّنا، وأرشدنا، ووفقنا إلى الطريق المستقيم،
وثبتنا عليه حتى نلقاك، وهو الإسلام، الذي هو الطريق الواضح الموصل إلى رضوان الله وإلى جنته،
الذي دلّ عليه خاتم رسله وأنبيائه محمد صلى الله عليه وسلم، فلا سبيل إلى سعادة العبد إلا بالاستقامة عليه.


اضافة رد مع اقتباس
  #54  
قديم 24/03/2011, 12:45 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مَاهِينُورْ
شعلة المجلس العام
تاريخ التسجيل: 06/11/2006
المكان: ||ياربّ لاراحة إلاّ بقُربك فقَربنيْ منكْ ♥
مشاركات: 3,840
ـ

{ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴿٧﴾ }

طريق الذين أنعمت عليهم من النبيين والصدِّيقين والشهداء والصالحين، فهم أهل الهداية والاستقامة،
ولا تجعلنا ممن سلك طريق المغضوب عليهم، الذين عرفوا الحق ولم يعملوا به، وهم اليهود، ومن كان على شاكلتهم،
والضالين، وهم الذين لم يهتدوا، فضلوا الطريق، وهم النصارى، ومن اتبع سنتهم.
وفي هذا الدعاء شفاء لقلب المسلم من مرض الجحود والجهل والضلال، ودلالة على أن أعظم نعمة على الإطلاق هي نعمة الإسلام،
فمن كان أعرف للحق وأتبع له، كان أولى بالصراط المستقيم، ولا ريب أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هم أولى الناس بذلك بعد الأنبياء عليهم السلام،
فدلت الآية على فضلهم، وعظيم منزلتهم، رضي الله عنهم .

*


ويستحب للقارء سورة الفاتحة
أن يقول في الصلاة بعد قراءة الفاتحة: (آمين)، ومعناها: اللهم استجب،
وليست آية من سورة الفاتحة باتفاق العلماء؛ ولهذا أجمعوا على عدم كتابتها في المصاحف.
اضافة رد مع اقتباس
  #55  
قديم 26/03/2011, 11:51 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ جنتلمان الزعيم
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 09/07/2010
المكان: الششرقيه ""
مشاركات: 1,827
جججججزاكم الله الف خير


............
اضافة رد مع اقتباس
  #56  
قديم 02/04/2011, 10:59 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مَاهِينُورْ
شعلة المجلس العام
تاريخ التسجيل: 06/11/2006
المكان: ||ياربّ لاراحة إلاّ بقُربك فقَربنيْ منكْ ♥
مشاركات: 3,840
:

{وذروا ظاهر الاثم وباطنه }

أي اتركوا جميع المعاصي المعلنة والخفية
فكل معصية ظهرت أمام الناس أو عملت في السر وأظهرها صاحبها فهي من
ظاهر الاثم متوعد فاعله بالعقاب مع ما يتحمله من ذنوب المقتدين به .
وباطن الاثم : ما يعمله الشخص بعيدا عن الناس كمن ينتهك محارم الله في الخلوات , والآثام قلبية كالحسد والرياء
اضافة رد مع اقتباس
  #57  
قديم 04/04/2011, 06:08 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Milane-92
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 20/03/2011
المكان: San siro
مشاركات: 1,888
بارك الله فيك وجزاك الله خيراً على هذا الموضوع
محتااجين ندبّر آيات القرآن وأن نقرأه بتدبّر ولو آية في اليوم
جزاك الله خير ..

تقبل تحيتي وتقديري
اضافة رد مع اقتباس
  #58  
قديم 15/04/2011, 02:42 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ عثمآن المكآوي
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 07/02/2011
المكان: مَـَِكْـَِـَِِةِ
مشاركات: 146
.....

جزآك الله كل خيير
على طرحـك القيم
بآرك الله فيك
ونفع بك ورفع شأنك

.....
اضافة رد مع اقتباس
  #59  
قديم 18/04/2011, 10:21 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مَاهِينُورْ
شعلة المجلس العام
تاريخ التسجيل: 06/11/2006
المكان: ||ياربّ لاراحة إلاّ بقُربك فقَربنيْ منكْ ♥
مشاركات: 3,840
Arrow ^ ياليت تحذفون تواقيعك =(

:

قال تعلى :
[ بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا ﴿١٦﴾ وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ ﴿١٧﴾ ]

سورة الأعلى

أي: تقدمونها على الآخرة، وتختارون نعيمها المنغص المكدر الزائل على الآخرة.
وللآخرة خير من الدنيا في كل وصف مطلوب، وأبقى لكونها دار خلد وبقاء وصفاء ..
والدنيا دار فناء، فالمؤمن العاقل لا يختار الأردأ على الأجود، ولا يبيع لذة ساعة، بترحة الأبد، فحب الدنيا وإيثارها على الآخرة رأس كل خطيئة.


* تفسير السعديّ رحمه الله
اضافة رد مع اقتباس
  #60  
قديم 05/05/2011, 10:58 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ f.alamoudi
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 01/01/2010
المكان: جدة
مشاركات: 242
بارك الله بك اخي الكريم وجزاك الله خيرا

واسكنك جنات الفردوس
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 02:44 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube