#1  
قديم 28/09/2010, 02:58 PM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 29/01/2009
المكان: آرضنآ آلطـآهرهْ ..~
مشاركات: 12
فأنا لا أجيد صف الكلام

السلام عليكم ..
ان دوري لا يتجاوز في هذا العرض.. مجرد النقل لما تيسر عن مكانة.. وعلو.. ام المؤمنين رضي الله عنها وارضاها.. فقد تواضعت اقلامنا.. بل عجزت.. ان تاتي بجديد عن ام المؤمنين.. خاصة وقد نزل فيها من القرآن ما يتلى الى يوم القيامة.. فهل.. بعد حكم الله.. من اقلام!!.. وهل بعد كلام الله من كلمات!!. لكنه زمن تمادى البعض فيه.. فاردنا ان نذكر ذلك البعض كـ (.. معذرة الى ربكم.. ولعلهم يتقون.. /الاعراف 164).



هي ..
عائشة.. رضي الله عنها.. ام المؤمنين بنت آلصديق خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجة النبي صلى الله عليه وسلم، لم يتزوج الرسول بكر غيرهآ رضوآن آلله عليهآ وافقه نساء الامة على الاطلاق.... فلا يوجد في امة محمدعليه الصلاة والسلام بل ولا في النساء مطلقاً امرأة اعلم منها..
ولدت في السنه الخامسه من البعثه خطبها النبي وهي بنت ست سنين وتزوجها وهي بنت تسع وكان ذلك في السنه الثانيه للهجره
وعندما توفي النبي كان عمرها ثمانية عشر عاما...وقد ورد في السيره أن الرسول تزوجها بأمر من الله كانت في الرؤيا ...ومن المعلوم أن رؤيا الانبياء حق
ورد في البخاري في المناقب


آبيهآ ..
أبي بكر الصديق‏,‏ عبدالله بن أبي قحافة‏,‏ بن عامر بن عمرو بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب‏,‏ فهو يلتقي مع النبي صلي الله عليه وسلم في الجد السادس‏:‏ مرة بن كعب‏.‏
وأبوبكر الصديق هو أول من آمن بالنبي صلي الله عليه وسلم من الرجال‏,‏ وأول خليفة للمسلمين بعد رسول الله‏,‏ وأول من بذل أمواله في سبيل الله‏.


آمهآ ..
هي زينب أم رومان بنت عمير بن عامر بن الحارث الكنانية‏,‏ كانت من الصحابيات السابقات إلي الإسلام‏.‏ قال عنها النبي صلي الله عليه وسلم ‏:‏ من سره أن ينظر إلي امرأة من الحور العين فلينظر إلي أم رومان‏.‏ تزوجت في الجاهلية من عبدالله بن الحارث الأسدي‏,‏ ثم توفي عنها‏,‏ فتزوجها أبوبكر الصديق رضي الله عنه وأنجبت منه عائشة وعبدالرحمن‏.‏


ولآدتهآ ..
كانت ولادة السيدة عائشة رضي الله عنها بمكة‏,‏ بعد أربع سنين أو خمس سنين من بعثته صلي الله عليه وسلم ونشأت في هذا الجو الإسلامي الذي يظل أبويها‏,‏ فأسلمت وهي في سن الصبا‏,‏ ففي صحيح البخاري أنها قالت خلال حديثها عن هجرتها إلي المدينة المنورة لم أعقل أبوي قط إلا يدينان الدين‏.‏



زفآفهآ آلي رسولنآ صلى آلله عليه وسلم ..
وتحكي السيدة عائشة رضي الله عنها قصة زفافها إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم فتقول‏:‏ قدمنا المدينة فنزلنا في بني الحارث بن الخزرج‏,‏ فأتتني أمي وإني لفي أرجوحة بين عرقين أي‏:‏ بين نخلتين ومعي صواحب لي‏,‏ فأتيتها وأنا لا أدري ماتريد‏,‏ فأخذت بيدي حتي أوقفتني علي باب الدار‏,‏ وإني لأنهج‏,‏ ثم أدخلتني فإذا نسوة من الأنصار فقلن‏:‏ علي الخير والبركة وعلي خير طائر‏,‏ فأسلمتني إليهن فغسلن رأسي وأصلحنني وهيأنني‏,‏ فلم أنشب أن جاء رسول الله صلي الله عليه وسلم ودخل‏...‏
ودخلت عائشة رضي الله عنها الحياة الزوجية مع سيد الخلق صلي الله عليه وسلم فوجدت فيها القلب الرحيم‏,‏ والوجه الضحوك‏,‏ والحنان المتدفق‏,‏ والكلام الطيب الذي زادها استبشارا وسرورا ومحبة لا حدود لها لسيد الخلق صلي الله عليه وسلم ‏.‏
وتحكي رضي الله عنها جانبا من تلك الأقوال الطيبة‏,‏ ومن المعاملة الحسنة‏,‏ ومن الحياة المرحة البهيجة التي كانت تحياها في بيته صلي الله عليه وسلم فتقول كما جاء في الأحاديث الصحيحة ‏:‏ قال لي صلي الله عليه وسلم أريتك في المنام ثلاث ليال‏,‏ جاءني بك الملك في سرقة من حرير أي‏:‏ في قطعة من الحرير الأخضر فقال‏:‏ هذه امرأتك فأكشف عن وجهك فإذا أنت هي‏,‏ فأقول‏:‏ إن يك هذا من عند الله يمضه‏.‏


مواقف من حياتها ...
روى الامام أحمدفي مسنده
عن عائشة قالت خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم أبدن فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال لي تعالي حتى أسابقك فسابقته فسبقته فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت ونسيت خرجت معه في بعض أسفاره فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال تعالي حتى أسابقك فسابقته فسبقني فجعل يضحك وهو يقول هذه بتلك ..


كان لها رضي الله عنها منزلة خاصة في قلب رسول الله ، وكان يُظهر ذلك الحب ، ولا يخفيه ، حتى إن عمرو بن العاص ، وهو ممن أسلم سنة ثمان من الهجرة ، سأل النبي صلى الله عليه وسلم ، ( أي الناس أحب إليك يا رسول الله ؟ قال : عائشة قال : فمن : الرجال ؟ قال : آبوهآ) متفق عليه


علمهآ ..
تعد عائشة (رضي الله عنها) من أكبر النساء في العالم فقهاً وعلماً، فقد أحيطت بعلم كل ما يتصل بالدين من قرآن وحديث وتفسير وفقه. وكانت (رضي الله عنها) مرجعاً لأصحاب رسول الله عندما يستعصي عليهم أمر، فقد كانوا (رضي الله عنهم) يستفتونها فيجدون لديها حلاً لما أشكل عليهم. حيث قال أبو موسى الأشعري : ((ما أشكل علينا –أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم حديث قط، فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها منه علماً)) .

وآيضآ كانت السيدة عائشة (رضي الله عنها) عالمة مفسرة ومحدثة، تعلم نساء المؤمنين،ويسألها كثير من الصحابة في أمور الدين،فقد هيأ لها الله سبحانه كل الأسباب التي جعلت منها أحد أعلام التفسير والحديث.

كما أن عروة بن الزبير قال فيها(ما رأيت أعلم بفقه ولا طب ولا شعر من عائشة))، وأيضا قال فيها أبو عمر بن عبدالبر( إن عائشة كانت وحيدة بعصرها في ثلاثة علوم علم الفقه وعلم الطب وعلم الشعر)).


من خصآئصهآ ..

ومن خصائصها: أنه كان ينزل عليه الوحي وهو في لحافها دون غيرهآ
ومن خصائصها: أن الأكابر من الصحابة من كان إذا أشكل عليهم أمر من الدين استفتوها فيجدون علمه عندها.
ومن خصائصها: أن رسول الله توفي في بيتها وفي يومها وبين سحرها ونحرها ودفن في بيتها.
ومن خصائصها: أن الملَك أَرى صورتَها للنبي قبل أن يتزوجها في سرقة حرير فقال النبي إن يكن هذا من عند الله يمضه.
ومن خصائصها: أن الناس كانوا يتحرون بهداياهم يومها من رسول الله تقرباً إلى الرسول فيتحفونه بما يحب في منزلها وعليهن أجمعين


وفآتهآ ..
توفيت ليلة الثلاثاء السابع عشر من رمضان من السنة السابعة أو الثامنة أو التاسعة والخمسين للهجرة. صلى عليها أبو هريرة بعد صلاة الوتر، ونزل في قبرها خمسة: عبد الله وعروة ابنا الزبير بن العوام من أختها أسماء بنت أبي بكر والقاسم وعبد الله ابنا أخيها محمد بن أبي بكر، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر، وكان عمرها يومئذ سبعا وستين سنة.




هذي آم آلمؤمنين عآئشه .. وهذي جزء يسير من سيرتهآ العطره وآلآ فأن الحديث عنهآ يطوول رضي آلله عنهآ وآرضآهآ ..

فكيف يتجرء هذآ الخبيث الخسيس بأن يتطآول عليهآ .. ولكــن خير مآ نقول حسسبي آلله ونعم آلوكيل ..

ويآربنآ آنك تعلم آننآ لآ نملك آلآ آلدعآء فلآ تردنآ خآئبين يآ سميع يآ علييم ..


اللهــم يا كريم يا وهّاب يا عظيم يا قابل الدعوات و يا قاضي الحاجات ..
ويامفرج الكربــات و يا سامع الدعوات ...
أسألك في هذا اليوم وفي هذه الساعه أن تشل لسان كل من يطعن في عرض حبيبك و نبيك المصطفى صلى الله عليه وسلم ...

اللهم يا من تسمع كلامنا و ترى مكاننا وتسمع سرّنا و علانيتنـا ...
اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك و أجعلهم عبرة لمن يعتبر ...

اللهم يامن سجدت له الرقاب ولانت له الصعاب ويامن رفع السماء بلا عمد والأرض ركزها بالوتد ياذو القوة المتين بعزتك وجلالتك أهْلِك كل من طعن بأمنا الطاهره اللهم أهلكهم اللهم أهلكم اللهم أهلكم ...
اللهم يامن خضعت لك رقبته و فاضت لك عيناااااااه وذلّلَك جسده و رَغمَ لك أنفه يا ربّ العالميـــن يــا رب العالميــن لا ترفع لهم راايه ولا تحقق لهم غااية و أنزل عليهم عذابك و اجعلهم لمن خلفهم آية يا جبار يا عظييم ...
اللهم جمّد الدم في عروقهم و زلزل الأرض من تحتهم و ضاعف لهم العذاب ضعفين ..

إنها زوجة حبيبك محمد صلى الله عليه و سلم الطاهره المُطهرة المُبرأة من فووق سبع سماوات رغم أنووف الحاقديــن ...



هذي أمنــا أمنـــا أفضل من أمي و أمكم إذا لم نغر عليها متى نغااار ...
و الله ثم والله لا خير فينـا ونحن نرى ولا نحرّك شيئاً ، لا خيــــر فينا إذا لم نقف في وجه الغربان السود ...

،
أمــاه .... أهانك المجوس و لكن كرمك خالق هؤلاء المجوس
فقد أختارك زوجة لأفضل وأحب خلقه وجعل لك مكانة خاصة في قلب حبيبه المصطفى عليه أفضل الصلوات واتم التسليم ...
أمــاه و قد سماك خالق هؤلاء المجوس "أم المؤمنين" و لكن رفعك ان تكوني أمُاً لهولاء المجوس ...
لم و لن تمس من ألسنتهم النتنه في شرفك الطاهر شيئاً ....



أعذريني أمّاه ..


أعذريني .. فأنا لا أجيد صف الكلام ..
ولا أتقن الفعل ...
ليس لي إلا الدعاء ... وخالقي لن أنساك حين سجودي ...
وحين تقلبي في يومي ...
و لن أنساك في ظلمة الليل والناس نيام ..

دعائي لكِ أمي
دموعي تسبق أحرفي
ودعائي يسبقُ دموعي

ربــآه يا ربـــاه ( إجمعني بها تحت لواء الرسول صلى الله عليه وسلم )
ولكل مسلم مؤمن موحد ....



فلنشر سيرتهآ العطره آلطآهره ..
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29/09/2010, 03:15 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 29/08/2009
المكان: جنبات الزعـيم
مشاركات: 583
جزاك الله الف خير...
عائشة مهما قلنا عنها هي نبراس للعلم وهي ام المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها

ولا ضير لها فهي بإذن الله في جنات عرضها السموات والارض..

وهذا الخبيث ياسر عليهم لعنة الله بإذن الله ان يلقى حتفه عاجلا غير اجل


...الله يشل لسانه ويجعله عبرة لمن لايعتبر
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30/09/2010, 09:19 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مَاهِينُورْ
شعلة المجلس العام
تاريخ التسجيل: 06/11/2006
المكان: ||ياربّ لاراحة إلاّ بقُربك فقَربنيْ منكْ ♥
مشاركات: 3,850
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أهلاً بـ همس القصيم
بارك الله فيكِ ,
موضوع جميل عن سيرة الحبيبة حبيبة الحبيب رضي الله عنها وصلى الله وسلّم على نبينا محمّد


سبحانك ربّي
قال تعالى : (( لا حسبوه شراً لكم بلّ هو خيرٌ لكم ))
لولا هذه الحملة لما قرأنا عن سيرتها رضي الله عنها أكثر من هذه الأيام

اللهمّ أجمعني بها في جنتك يا ربّ العالمين
وأجعلني وأخواتي المسلمات ممن أقتدين بها رضي الله عنها وأرضاها

شكراً همس

اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 30/09/2010, 07:21 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ يزيد آل الشيخ
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/02/2009
المكان: قلب الزعيم
مشاركات: 1,621
جــــــــــــزاك الله خير وكثر من امثالك
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 02:38 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube