#1  
قديم 03/09/2009, 06:23 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 28/03/2008
مشاركات: 809
Lightbulb تفسير سورة النمل (2)

‏{‏فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ‏}‏ ‏[‏22‏]‏
فمكث الهدهد زمنًا غير بعيد ثم حضر فعاتبه سليمان على مغيبه وتخلُّفه‏,‏ فقال له الهدهد‏:‏ علمت ما لم تعلمه من الأمر على وجه الإحاطة‏,‏ وجئتك من مدينة ‏"‏سبأ‏"‏ بـ ‏"‏اليمن‏"‏ بخبر خطير الشأن‏,‏ وأنا على يقين منه‏.‏
‏{‏إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ‏}‏ ‏[‏23‏]‏
إني وجدت امرأةً تحكم أهل ‏"‏سبأ‏"‏‏,‏ وأوتيت من كل شيء من أسباب الدنيا‏,‏ ولها سرير عظيم القدر‏,‏ تجلس عليه لإدارة ملكها‏.‏
‏{‏وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ‏}‏ ‏[‏24‏]‏
وجدتُها هي وقومها يعبدون الشمس معرضين عن عبادة الله‏,‏ وحسَّن لهم الشيطان أعمالهم السيئة التي كانوا يعملونها‏,‏ فصرفهم عن الإيمان بالله وتوحيده‏,‏ فهم لا يهتدون إلى الله وتوحيده وعبادته وحده‏.‏
‏{‏أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ‏}‏ ‏[‏25‏]‏
‏{‏اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ‏}‏ ‏[‏26‏]‏
حسَّن لهم الشيطان ذلك‏;‏ لئلا يسجدوا لله الذي يُخرج المخبوء المستور في السموات والأرض من المطر والنبات وغير ذلك‏,‏ ويعلم ما تُسرُّون وما تظهرون‏.‏ الله الذي لا معبود يستحق العبادة سواه‏,‏ رب العرش العظيم‏.‏
‏{‏قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ‏}‏ ‏[‏27‏]‏
‏{‏اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهِ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ‏}‏ ‏[‏28‏]‏
قال سليمان للهدهد‏:‏ سنتأمل فيما جئتنا به من الخبر أصدقت في ذلك أم كنت من الكاذبين فيه‏؟‏ اذهب بكتابي هذا إلى أهل ‏"‏سبأ‏"‏ فأعطهم إياه‏,‏ ثم تنحَّ عنهم قريبًا منهم بحيث تسمع كلامهم‏,‏ فتأمل ما يتردد بينهم من الكلام‏.‏
‏{‏قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ‏}‏ ‏[‏29‏]‏
ذهب الهدهد وألقى الكتاب إلى الملكة فقرأته‏,‏ فجمعت أشراف قومها‏,‏ وسمعها تقول لهم‏:‏ إني وصل إليَّ كتاب جليل المقدار من شخص عظيم الشأن‏.‏
‏{‏إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ‏}‏ ‏[‏30‏]‏
‏{‏أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ‏}‏ ‏[‏31‏]‏
ثم بيَّنت ما فيه فقالت‏:‏ إنه من سليمان‏,‏ وإنه مفتتح بـ ‏"‏بسم الله الرحمن الرحيم‏"‏ ألا تتكبروا ولا تتعاظموا عما دعوتكم إليه‏,‏ وأقْبِلوا إليَّ منقادين لله بالوحدانية والطاعة مسلمين له‏.‏
‏{‏قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ‏}‏ ‏[‏32‏]‏
قالت‏:‏ يا أيها الأشراف أشيروا عليَّ في هذا الأمر‏,‏ ما كنت لأفصل في أمر إلا بمحضركم ومشورتكم‏.‏
‏{‏قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانْظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ‏}‏ ‏[‏33‏]‏
قالوا مجيبين لها‏:‏ نحن أصحاب قوة في العدد والعُدَّة وأصحاب النجدة والشجاعة في شدة الحرب‏,‏ والأمر موكول إليكِ‏,‏ وأنتِ صاحبة الرأي‏,‏ فتأملي ماذا تأمريننا به‏؟‏ فنحن سامعون لأمرك مطيعون لك‏.‏
‏{‏قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ‏}‏ ‏[‏34‏]‏
‏{‏وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ‏}‏ ‏[‏35‏]‏
قالت محذرةً لهم من مواجهة سليمان بالعداوة‏,‏ ومبيِّنة لهم سوء مغبَّة القتال‏:‏ إن الملوك إذا دخلوا بجيوشهم قريةً عنوةً وقهرًا خرَّبوها وصيَّروا أعزَّة أهلها أذلة‏,‏ وقتلوا وأسروا‏,‏ وهذه عادتهم المستمرة الثابتة لحمل الناس على أن يهابوهم‏.‏ وإني مرسلة إلى سليمان وقومه بهديَّة مشتملة على نفائس الأموال أصانعه بها‏,‏ ومنتظرة ما يرجع به الرسل‏.‏
‏{‏فَلَمَّا جَاءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِي بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِمَّا آتَاكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ‏}‏ ‏[‏36‏]‏
فلمَّا جاء رسول الملكة بالهديَّة إلى سليمان‏,‏ قال مستنكرًا ذلك متحدثًا بأَنْعُمِ الله عليه‏:‏ أتمدونني بمالٍ تَرْضيةً لي‏؟‏ فما أعطاني الله من النبوة والملك والأموال الكثيرة خير وأفضل مما أعطاكم، بل أنتم الذين تفرحون بالهدية التي تُهدى إليكم‏;‏ لأنكم أهل مفاخرة بالدنيا ومكاثرة بها‏.‏
‏{‏ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَا قِبَلَ لَهُمْ بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُمْ مِنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ‏}‏ ‏[‏37‏]‏
وقال سليمان عليه السلام لرسول أهل ‏"‏سبأ‏"‏‏:‏ ارجع إليهم‏,‏ فوالله لنأتينَّهم بجنود لا طاقة لهم بمقاومتها ومقابلتها‏,‏ ولنخرجنَّهم مِن أرضهم أذلة‏,‏هم صاغرون مهانون‏,‏ إن لم ينقادوا لدين الله وحده‏,‏ ويتركوا عبادة من سواه‏.‏
‏{‏قَالَ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ‏}‏ ‏[‏38‏]‏
قال سليمان مخاطبًا من سَخَّرهم الله له من الجن والإنس‏:‏ أيُّكم يأتيني بسرير ملكها العظيم قبل أن يأتوني منقادين طائعين‏؟‏
‏{‏قَالَ عِفْريتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ‏}‏ ‏[‏39‏]‏
قال مارد قويُّ شديد من الجن‏:‏ أنا آتيك به قبل أن تقوم من مجلسك هذا‏,‏ وإني لقويٌّ على حَمْله‏,‏ أمين على ما فيه‏,‏ آتي به كما هو لا أُنقِص منه شيئًا ولا أبدله‏.‏
‏{‏قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ‏}‏ ‏[‏40‏]‏
قال الذي عنده علم من الكتاب‏:‏ أنا آتيك بهذا العرش قبل ارتداد أجفانك إذا تحرَّكَتْ للنظر في شيء‏.‏ فأذن له سليمان فدعا الله‏,‏ فأتى بالعرش‏.‏ فلما رآه سليمان حاضرًا لديه ثابتًا عنده قال‏:‏ هذا مِن فضل ربي الذي خلقني وخلق الكون كله؛ ليختبرني‏:‏ أأشكر بذلك اعترافًا بنعمته تعالى عليَّ أم أكفر بترك الشكر‏؟‏ ومن شكر لله على نعمه فإنَّ نَفْعَ ذلك يرجع إليه‏,‏ ومن جحد النعمة وترك الشكر فإن ربي غني عن شكره‏,‏ كريم يعم بخيره في الدنيا الشاكر والكافر‏,‏ ثم يحاسبهم ويجازيهم في الآخرة‏.‏

‏{‏قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنْظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ‏}‏ ‏[‏41‏]‏

قال سليمان لمن عنده‏:‏ غيِّروا سرير ملكها الذي تجلس عليه إلى حال تنكره إذا رأته‏;‏ لنرى أتهتدي إلى معرفته أم تكون من الذين لا يهتدون‏؟‏




تفسير السعدي (تيسير الكريم المنان في تفسير كلام الرحمن)


لا اله الا الله
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 11:50 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube