#1  
قديم 17/08/2009, 04:35 AM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 18/10/2008
مشاركات: 34
قبل اللقاء ,, وربما لايكون لقاء‏


مرت الليالي، وتوالت الأيام، وتعاقبت الشهور، وانصرم العام، ودار الزمان دورته، وها نحن في انتظار شهر الصيام، شهر الذكر والقرآن، شهر زيادة الإيمان.








ها هي قلوبنا متشوقه للقاه .. وأنفسنا تهفو لنداءه .. وأنفاسنا متعطشة لتشرب من أريجه ...


ولكن ..




هل سنصوم رمضان ؟؟
هل سنقوم رمضان ؟؟
هل سنعيش رمضان ؟؟ أم هل سنبلغ رمضان ؟؟


صلينا اليوم على جنازة إمرأة نعرفها كانت بالأمس ـ كما تذكر إحدى الأخوات ـ تدعو بعض النساء للعشاء معها الليلة , وهي لا تعلم أنها ستدخل القبر في هذا اليوم وقبل تلك الليلة ..
ها هي قد خطّطت للقاء الصديقات .. ولم تعلم بأنها لن تلاقي إلا ملك الموت واللحد واللبنات ..
وكأني أراها تحسب كم بقي من هلال سيغيب ليظهر لنا هلال رمضان .. ولم تعلم بأن عمرها قد حُسب وأجلها قد كُتب وكفنها قد قُرِّب وقبرها قد حُفر ..


:091:أخي الغالي/أختي العزيزة :091:


يسوق الله تعالى لنا أحداثاً كثيرة لنعتبر ونتفكر , ولكننا نغفل ..
لقد طَرَق مَلكُ الموت اليوم بابها وغداً ـ أو ربما اليوم ـ لبابك سيطرق ..
لقد حُفِرَ قبرها ودفنت كما سيحفر قبرك أو هو الآن قد حُفر ..




:0117:أخي الغالي/أختي العزيزة ..:0117:


تجهز للرحيل وهيء الزاد فإن السفر بعيد ...


سفري بعيد وزادي لن يبلغني .. وقوتي ضعفت والموت يطلبني
ولي بقايا ذنوب لست أعلمهــا .. اللـه يعلمها في الســر والعلــنِ


http://www.qasralkhair.com/lectures,item,1956.html



أعزائي ...


يجب أن نتدارك أنفسنا فلا ندري هل نبلغ شهر رمضان أم لا ..
من منا يضمن البقاء ليوم , لساعة , للحظة ...... لا أحد
سبحان الله .. إذن لماذا نحن غافلون .. لاهون .. متناسون , وقد كتب الله أعمارنا وحدد آجالنا ( وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ ) الأعراف34


صحيحٌ أن رمضان قريب فلم يبق على هلال رمضان سوى أيام .. لكن الموت أقرب ..
دعوة للتوبة :



قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }التحريم8

وندعوكمـ لسماع محاضرةبعنوان

096:لا تقنطوا من رحمة الله096:


يا أسير الخطايا
أين الدموع الجارية ..
يانادماً على الذنوب
أين أثر ندمك .. أين بكاءك على زلة قدمك ..
أين خوفك من شديد العذاب .. أين خوفك من أليم العقاب .. أين خوفك من شديد العتاب ..
واأسفاه إذا دعينا اليوم للتوبة وما أجبنا ..
واحسرتاه إذا جاءنا الموت وما تبنا ولا أنبنا ..


( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ . وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ . وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ . أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ . أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ . أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ . بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ . وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ . وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ . اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ) الزمر 53-62


لإستماع الآيات


اللهم ارحم موتى المسلمين واغفر لهم ما كان من زلل وعصيان إنك أنت الرحيم الرحمن ..
اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان وتقبله منا واعتقنا فيه من النيران ..


وصل اللهم وسلم على سيدنا وحبيبنا وقرة أعيننا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17/08/2009, 05:09 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ мя.ħάίţħάм
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 31/07/2007
المكان: يآربٌ .. منْ لي غيركٌ
مشاركات: 8,721
جزاك الله الف خير

ووفقك الله لما يحبه ويرضاهـ

الف شكر مع التحية

موضوع رائع بمعنى الكلمهـ ..

كان معكم
.. هيثم .. }
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17/08/2009, 06:54 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الآنســــه زعيمة~
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 30/08/2008
المكان: بآحضـآآآن غيمة~
مشاركات: 1,201
جزااااك الله خير

موضوع مؤثر..

الله يبلغنا رمضان

ويرزقنا التوبة قبل الموت..
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17/08/2009, 10:48 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 25/11/2008
المكان: في قلب الزعيم
مشاركات: 2,302
الله يجزاك خير

اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:15 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube