#1  
قديم 28/06/2009, 12:22 PM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 14/08/2007
مشاركات: 50
الإكتئاب والقرآن .

((( وإذا مرضت فهو يشفين )) الآيه 80 الشعراء

إن رفع الاكتئاب والحزن المصاحب له علاج وعلاجه القرآني من الناحية النفسية منوط بالعديد من السلوكيات الفردية الذاتية التي يحرض الله تعالى عباده على أدائها وكل من هذه السلوكيات يؤدي الغرض نفسه ولو اجتمعت في شخص لنأى عنه الاكتئاب أبدا. ومن تلك السلوكيات العلاجية النفسية التي يحرض الله تعالى عليها هي:

1. التقوى:

إذ قال في سورة الزمر آية 61 (وينجي الله الذين اتقوا بمفازتهم لا يمسهم السوء ولا هم يحزنون) وقال في سورة الأعراف 7 آية 35 (فمن اتقى واصلح فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون).

2. الإيمان بالله:

إذ قال في سورة الأعراف الآية 48 (وما نرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين فمن آمن واصلح فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون) وقال أيضاً في سورة المائدة الآية 69 (إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون) وقال في سورة آل عمران الآية 139 (ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون إن كنتم مؤمنين) وقال أيضاً في سورة الأحقاف الآية 12 (إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون) وقال في سورة الروم الآية 15 (فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فهم في روضة يحبرون).

3. الولاية لله:

إذ قال في سورة يونس الآية 62 (ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون) وأتبع في الآية 63 (الذين آمنوا وكانوا يتقون) ويلاحظ هنا الربط بين العناصر الثلاث التقوى والإيمان والولاية لله لتكون علاجاً شافياً للحزن والاكتئاب النفسي وقال في آية أخرى , سورة البقرة الآية 38 (قلنا اهبطوا منها جميعاً فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون) وبديهي أن نجد هذه الآية تجمع بين عناصر العلاج النفسي الثلاثة للاكتئاب ولربما تزيد على ذلك لتوحي وتقول أن عباد الله من البشرية أجمعين الذين اتبعوا هدى الله تعالى وتعليماته لا خوف عليهم ولا هم يحزنون وهنا نجد أن العلاج النفسي يوجه للأفراد حتى من غير المسلمين والذين يعتبرون اخواناً في الخلقة والإنسانية.

4. الاستقامة والعمل الصالح:

لقد قرن الله كلاً من الاستقامة والعمل الصالح بالإيمان والتقوى لرفع حالة الاكتئاب المذكورة وذلك عن طريق الاطمئنان النفسي الذي تخلقه كل من السلوكيتين المذكورتين فالاستقامة والعمل الصالح في عصورنا هذه بحاجة إلى جهاد نفسي وقناعة راكزة وإيمان راسخ يزيد من إفرازات الامينيا الأولية في الدماغ بصورة ذاتية معتدلة لينتفي الاكتئاب ويحل الفرح والحبور بديلاً عنه.

تلك هي التوصية القرآنية الدائمة والمتواصلة لعلاج الاكتئاب النفسي غير السريري في هذه الحياة الدنيا كما تشير إليها الآيات الكريمة المذكورة سابقاً.

5. التسبيح، السجود، العبادة:

إذ قال في سورة الحجر الآية 97-99 (ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين واعبد ربك حتى يأتيك اليقين).

ولربما تمثل العمليات الثلاث السابقة علاجاً نفسياً وعملياً سريرياً للاكتئاب الداخلي للفرد بما في ذلك من حركات جسمية منشطة للخلايا الدماغية والمتوجهة إلى الله تعالى


( منقول للفائدة )


إضافة : من الواضح من الدراسات أن النساء أكثر عرضه للإصابه بالإكتئاب ...

يُعَدّ الاكتئاب النفسي من أكثر الأمراض النفسية شيوعًا، وقد يتراوح في شدَّته بين الإحساس بالحزن والضيق والغم، والشعور باليأس من الحياة. تكون نسبة الإصابة بالمرض لدى النساء أكثر مرتين مما تكون لدى الرجال. كما تكثر الإصابة بين الشباب والمسنين أكثر من صغار السن.

أعراض الاكتئاب:

يسيطر على الفرد نوع من التفكير السلبي نحو المواقف المختلفة التي يتعرض لها، ويكون دائمًا متشائمًا، وينظر إلى الأمور على أنها مصدر بؤس وشقاء، كما يكون خاملاً وعديم الرغبة في أداء أي نشاط أو حركة. كثيرًا ما يشعر بالحزن والضيق والتوتر، وهو ما يجعله ينظر إلى الحياة بمنظار أسود، ويفقد الرغبة في الاستجمام والتمتع بالحياة، وهو ما يؤدي به إلى الانطواء والعزلة.
كثيرًا ما يكون السبب في ذلك هو ضمير الفرد القوي الذي يحاسبه على الصغيرة والكبيرة، وربما يهوِّل له الأمر، وهو ما يؤدي إلى شعوره بالذنب دائمًا. وهذه المواقف تؤدي إلى أن يكون الفرد قلقًا. وكثيرًا ما يسبِّب هذا القلق إلى قلَّة النوم والأرق، وإن نام الفرد تكون أحلامه على شكل كوابيس. ويكون عديم الراحة ولا يقر له قرار. وكلما زادت الكآبة أدت إلى عدم التوازن في النظام الغذائي الذي يسير عليه الفرد، كأن تتميز شهيته للطعام بالإفراط، وهو ما تؤدي إلى السمنة التي بدورها تزيد في الكآبة وذلك لفقدان الجمال الجسمي. أو فقدان الشهية الذي يؤدي إلى الضعف والهزال الذي بدوره يؤدي إلى ضعف التفكير والذاكرة، وبالتالي إلى كثرة النسيان.

وكلما اشتدت حالة الاكتئاب النفسي أدت إلى حالات من الخطورة بمكان مثل الهلوسة التي تسيطر على أفكار الفرد، بحيث تجعله يشعر بأن المحيطين به ينالون منه كل النيل، وهو ما يؤدي به إلى الهروب من المجتمع الذي يحيط به.

علاج الاكتئاب:

يتم العلاج بالتعاون بين المريض والأهل والطبيب بالشكل التالي:
أ - يتولى الطبيب العلاج بمضادات الاكتئاب الدوائية والعلاج بالتدليك الكهربائي.

ب - وبالتعاون بين الأقطاب الثلاثة المذكورة يتم العلاج النفسي الذي يتضمن تغيير الاتجاهات والمفاهيم السلبية عن النفس والمجتمع الذي يعيش فيه الفرد إلى اتجاهات ومفاهيم إيجابية. ويطلق على هذا النوع من العلاج بالعلاج المعرفي.

ج - العمل على تعديل السلوكيات التي تسبب الاكتئاب، وذلك بتدريب المريض على اتخاذ سلوكيات تساعد على الاستفادة من قدراته وقابلياته العلمية والاجتماعية والاقتصادية، وتحسين ورفع ثقته بنفسه. وذلك باتباع طرق وأساليب نفسية تتم على يد الطبيب والمختص النفسي، كالتحليل النفسي، والاسترخاء، والتداعي، والتنويم الإيحائي، وغيرها.

د - عليك الاستفادة مما مرَّ سابقًا، إضافة إلى ممارسة الاسترخاء الذي سيساعدك على التخلص من الكآبة ومن السمنة أيضًا.

إليك طرق الاسترخاء وعليك تطبيقها بدقة متناهية:

1 - هيِّئي مكانًا هادئًا ومريحًا من جميع النواحي الصوتية، والمزعجات الأخرى، ومن حيث
درجة الحرارة.

2 - ارتدي ملابس مريحة وغير ضيقة.

3 - استلقي على سرير مريح أو كرسي هزاز.

4 - أغمضي عينيك أو ركِّزي نظرك على نقطة معينة، ويجب تكون هذه النقطة أعلى من مستوى النظر.

5 - حاولي أن تتخلصي من جميع الأفكار التي تقلقك، وبدِّليها بأفكار مريحة، واسرَحِي بخيالك كأنك تتجوَّلين في رحاب خضراء، وتسمعين أصوات العصافير، أو انسياب الماء، وتسمعين خريره، وما إلى ذلك من أمور تعجبك.

6 - إن كان لديك مسجل فاسمعي صوت عبد الباسط عبد الصمد وهو يقرأ السور القصيرة بصوت عذب.

7 - كرِّري عمليات الاسترخاء يوميًّا لمدة نصف ساعة، واستمرِّي في هذه العملية 12 أسبوعًا على الأقل. وهذا يحتاج إلى صبر. يؤخذ المرض بسهولة بينما يكون التخلص منه صعب.

8 - لا تتعلِّلي بأنه ليس لديك وقت لممارسة الرياضة، فإن صحتك أهم من كل شيء.

9 - اذ كنت موظَّفة وطبيعة وظيفتك هو الجلوس فترة طويلة، وهذا يجعل تراكم الدهون تكون في القسم الأسفل من الجسم. عليك أن تحركي رجليك بين فترة وأخرى، وأن تقومي بحركات تجعل هذا الجزء من جسمك مشدودًا بحيث تعمل تلك الحركات على تقلص الخلايا، وبالتالي لا تعطيها فرصة التمدد وتهيئة الظروف لتراكم تلك الدهون.


د: أمل المخزومي

المؤهل : شهادة الدكتوراه في الطب النفسي - إنجلترا ‏


( منقول للفائدة )
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28/06/2009, 02:13 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 12/09/2004
المكان: الرياض ولو جوّها قآسي ..
مشاركات: 4,449
القران وما ادراك ما القران

اسعد لحظاتي اذا قريت او سمعت القران , بفضل الله منه وكرمه



شكرا صاحب الموضوع



....................
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29/06/2009, 12:43 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
القران وما ادراك ما القران

اسعد لحظاتي اذا قريت او سمعت القران , بفضل الله منه وكرمه



شكرا صاحب الموضوع
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29/06/2009, 10:39 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 25/11/2004
المكان: جـــدة
مشاركات: 5,781
الله يبارك في جهدك أخوي
والله لا يحرمك أجر موضوعك الرائع هذا
تقبل مروري...
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:40 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube