#1  
قديم 04/06/2009, 08:10 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
النمر الوردي

"النمر الوردي"


الكثير منا ولا شك قد شاهدوا المسلسل الكرتوني النمر الوردي " Pink Panther " , وبطله المثير للضحك باستهبالاته ومواقفه الكوميدية التي لا تخطر على بال , وهو ما دفع الشركة المنتجة لتحويله إلى السينما حيث أُنتج منه أكثر من جزء كان آخرها الجزء الذي قام ببطولته النجم المشهور ستيف مارتين.

النمر الوردي شخصية غير مسؤولة , فهي تفعل ما يحلو لها دون نظر ٍ أو اهتمامِ أو تفكير. تلتذ بفعل الأشياء ولا تقبل أو ترضى بأن تتحمل عواقبها . تريد أن تسير الأشياء على مزاجها ووفق أجندتها . تصيبها الدهشة ويعتريها الغضب إن تدخل أحد غيرها في وضع الأشياء في نصابها.

في السعودية هناك نمرنا الوردي الخاص بنا . إنَّه نمر باقر النمر . أحد المشايخ الشيعة الصفويين في المنطقة الشرقية . الذي لا يترك فرصة تمر دون أن يؤكد باستهبال وكوميديا غير مسبوقة على أن ولاءه الديني والسياسي هو لإيران , فقبل أسابيع قليلة استعرض عضلاته " الوردية " بالقول أن من حق الشيعة في المملكة العربية السعودية الاستقواء بإيران على حكومة بلدهم "السنيِّة" , وقبل أيام قليلة هدَّد بالانفصال وكأنَّ المنطقة الشرقية ذات الغالبية السنيَّة أحد محميات الصفوي خامنئي !

الجيد في الأمر أن لا أحد من الفعاليات الشيعيِّة ذات التأثير الشعبي يحمل هذا الصفوي الإيراني الهوي على محمل الجد , وهل يوجد عاقل حصيف تهمه الطائفية الشيعية التي لا يمثل عددها ما نسبته 5 % من مجمل السكان في السعودية يمكن أن يقبل مثل هذه الترهات و" الخرط " الذي يهدد السلم الأهلي ويطرح استفهامات خطيرة حول صدق ولاء الطائفة الشيعية لوطنها ؟! بالله عليكم هل رأيتم من هو أكفأ من هذا الصفوي في تشويه صورة الشيعة السعوديين ؟!

أنا أعلم جيداً أن هذا وأمثاله من الصفويين لا تهمهم الطائفة الشيعية إلا من زاوية ما تُقدِّمه من مصالح وما تكسبه من نقاط تُجيِّرها للمصلحة الإيرانية الصرفة , لا أقل ولا أكثر.

سيعمل بكل ما أوتي من قوة كي يدخل السجن, لأنَّه يريد أن يكسب شرعيِّة نضالية وثورية من وراء هذا الدخول تسمح له بالظهور على السطح مما يسمح له بتلقي الدعم المالي والديني الذي قد ينتهي بمباركة الولي الفقيه بتنصيبه وكيلاً على أتباعه يتلقى منهم الخمس والزكاة والصدقة وغيرها...

ينسى نمر باقر النمر أن السعودية ليست العراق . وأن حكومة خادم الحرمين الشريفين كما أنَّها لم تسمح للتكفيريين السنَّة بتهديد السلم الأهلي فإنَّها لن تسمح أبداً بإنشاء كتائب وفرق موت شيعية تمارس التصفية والاغتيالات والتهديد والتطهير كالذي فعلته فرق المجرمين عبدالعزيز الحكيم ومقتدى الصدر وهادي العامري بمباركة المرجع الفارسي علي السيستاني في العراق العربي.

ينسى كذلك نمر باقر النمر أن خصومته ليست مع الحكومة السعودية فقط بل أيضاً مع 95 % من الشعب السعودي الذي يدين بالولاء لهذه الحكومة السنيِّة التي حمت الحرمين الشريفين والأماكن المقدسة من خرافات وخزعبلات وممارسات القبوريين المشركين والمبتدعة الذين حولوا القبور والمراقد في بعض البلاد الإسلامية إلى مزارات يدفع الزائر إليها الأتاوات والضرائب للمراجع ووكلائهم كي يسمح له بالبكاء عندها والتمسح بها وطلب الغوث من أصحابها الأموات ! تعس البائع والشاري ...قال تعالى ( والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير وإنْ تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بشرككم ولا ينبئك مثل خبير )

وينسى أيضاً وأيضاً نمر باقر النمر أن تعاطي الدولة معه كان تعاطياً راقياً ففي المرة الأولى التي تم فيها القبض عليه حين دعا للاستقواء بإيران لم يقضِ رهن التحقيق غير سويعات . بينما لو نظر الأخ باقر شرقاً تجاه إيران لوجد أن الإيرانيين قبل أسابيع قليلة قاموا بمحاكمة وسجن بعض المواطنين الأحواز من أهل السنَّة لمدد طويلة لمجرد أنَّهم قاموا بمظاهرة من أجل دعم غزة التي تدَّعي الحكومة الإيرانية الصفوية أنَّها تدعمها !! هذا غير أن دعوة للاستقواء بالسعودية أو للانفصال لو تمت في إيران لقطعت رقاب أصحابها بدعوى الخيانة العظمى , كيف لا والحكومة تقتل كل شهر عالم من علماء أهل السنة والجماعة , حتى بات هذا أمرٌ روتيني لا يثير العجب .

فليحمد الله هذا الصفوي على النعمة التي يتقلب في أعطافها .....

ينسى أيضاً وأيضاً وأيضاً نمر باقر النمر ما نتج عن الأعمال الإرهابية التي قام بها الصفويون الخمينيون التي عُرِفت بأحداث الحرم قبل حوالي الثلاثين عاماً والتي أدت إلى إزهاق الأرواح البريئة وإتلاف الممتلكات وتهديد الأمن دون أن تستفيد من كل هذا قيد أنملة , وهذه هي مصيبة كل النمور الوردية كما ذكرت حيث تكتفي بالفعل دون أن تنظر في العواقب. تبحث عن الفوضى والدمار والعبث وإشاعة الخوف والبغضاء والكراهية ثم ترمي بدائها على الآخرين وتنسل .

سمعت ما قاله نمر باقر النمر عن الكرامة المهدرة التي تأتي قبل الوحدة الوطنية , ولا أدري كيف باتت الكرامة الشخصية أهم من الوحدة ! فما أعرفه ويعرفه كل العقلاء في هذا العالم أن المواطن الصالح والإنسان الوطني المخلص على استعداد للتضحية بكرامته الشخصية من أجل بقاء الصيغة الوطنية , لا العكس !! ليس هذا فقط بل إنَّ دعوى أولوية الكرامة على الوحدة تفتح الباب على مصراعيه لكل من هب ودب ممن يرى أن كرامته أو كرامة قبيلته أو طائفته قد أُهِدرت ولذا فله الحق كل الحق في طلب الانفصال ؟! هل هناك خبال أكبر من هذا ؟! لكن ماذا نفعل بهؤلاء الصفويين المتطرفين الذين لا يختلفون في شيء إن لم يكونوا أسوأ من المتطرفين الإرهابيين الذين يرون كفر الحكومات ووجوب حمل السلاح لتغييرها من أجل رفع الضيم عن "الكرامة" الإسلامية المهدرة , بل هل يختلفون في شيء إن أحسنَّا المقارنة بينهم وبين المتطرفين الصهاينة !!

الغريب في الأمر والمثير للدهشة أنَّ نمر باقر النمر لا يذكر لنا كيف تم هدر هذه الكرامة ؟! لكن المطلع على الأمور والمتابع يفهم إن اتهامه للحكومة بإهدار الكرامة جاء على خلفية ما جرى في البقيع حيث جرى تصوير بعض النساء الشيعيات من لدن بعض رجال هيئة الأمر بالمعروف كما يقول الصفويون ...

دعونا نتوقف قليلاً أمام هذه التهمة ونسأل أسئلة بسيطة ومباشرة :

أين جرى هذا التصوير لأنني بحث في الإنترنت عرضاً وطولاً ولم أجد هذه التصوير الذي يقولون عنه ؟ ثم هبوا أن التصوير قد حصل هل كان النسوة عراة ومفاصيخ , يعني هل كُنَّ في دورات المياه أكرمكم الله مثلاً كي يُعتبر تصويرهنَّ جريمة ؟! الجواب : لا .

إذن لا بد أن تصويرهنَّ – إن صدق زعمهم بأنَّ هناك من صوّر – تم في الهواء الطلق , فهل كُنَّ متعريات ؟ الجواب قطعاً : لا .

إذا لم يكنَّ متعريات أو مفاصيخ , وكُنَّ كاشفات الوجه , فأي مشكلة في تصويرهنَّ وهن قد كشفن وجوههن ؟! أترك الجواب هذه المرة لكل من آتاه الله ذرةً من العقل .

لكن على الجهة الأخرى رأى الناس جميعاً والصور هذه المرة منتشرة وواضحة وليست مجرد دعوى , رأى الناس بعض الجهلة من الشيعة الصفويين رجالاً ونساءً وأطفالاً يقومون بالبصق ورمي القاذورات والأحذية على القبور ومحاولة نبش بعض قبور أمهات المؤمنين والصحابة الكرام رضوان الله عليهم وهم ممن يحكم الشيعة بردتهم وكفرهم والعياذ بالله , فهل هذا من الإسلام أو العقل أو المروءة في شيء ؟! أليست هذه هي الجريمة بحق الإسلام وأهله ؟ أليس في هذا إعلان للحرب على المسلمين السنَّة الذين يشكلون ما نسبته 95% من المسلمين في هذا العالم؟

هل يرضى من في قلبه ذرة من إيمان أن تهان كرامة أمهات المؤمنين رضوان الله عليهنَّ ؟

من يرضى أن تُداس قبور أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ويُبصق عليها وتضرب بالأحذية؟!

إنها الصفوية الخبيثة التي تحتاج من الجميع سنَّة وشيعة إلى وقفة حازمة يجب أن لا تتأخر لأن من تابع الأمر عن قرب لحظ حجم الغضب الشعبي الذي اعترى الشباب السني في كل مكان في المملكة والذي أراد الانتصار لنبيه صلى الله عليه وسلم ولأزواجه رضوان الله عليهنَّ ولصحابته الكرام رضي الله عنهم والاقتصاص من هذه الشرذمة البغيضة بعد أن هاله ما نقلته الصور الواضحة وضوح الشمس ، ولولا حكمة وتدخل ولاة الأمر والعلماء لرأى الصفويون ما لا قِبل لهم عليه. ولا يجب أن نغفل عن أن إيران كانت تخطط لحدوث هذه المواجهة في هذه الأماكن المقدسة كي تستخدم منها سلَّما في الطعن في الحكومة السعودية " السنيِّة " التي تعتبرها إيران اليوم الند وخط الدفاع ضد الأطماع الإيرانية التوسعية في المنطقة العربية.

إنَّه لمن المؤلم والمخيب للآمال أن يجري وراء هذه الدعاية الصفوية البغيضة رجالاً من الشيعة كُنَّا نعدهم من العقلاء والمنصفين والحريصين على اللحمة الوطنية حيث سقطوا مثلهم مثل الغوغاء في مستنقع وأوهام الدعاية الرخيصة التي شُنَّت على هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تحت زعم أن من بين أفرادها من كان يُصوِّر النساء الشيعيات , ثم هم يستخدمون هذه الدعوى الرخيصة التي لا تنطلي على عاقل للدعوة بكف يد هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عن مراقبة الحرمين الشريفين وما يجري فيهما . ووالله ربي لو خرجت الهيئة وتركت الساحة لهؤلاء لوجدنا صحناً كالصحن الحيدري يطاف فيه على القبور كما يُطاف على بيت الله الحرام , ولتحول هذا المكان المُقدَّس ليكون مزاراً تجارياً تُدفع في سبيل دخوله الأتاوات والرسوم وكأنك تدخل لدار سينما , وتُقام على أطرافه حفلات المتعة وجلسات الشيشة كما هو الحال في العراق وسوريا !

أيا نمر باقر النمر , أيا أيها الصفويون : أربعوا على أنفسكم , فوالله الذي لا إله غيره لن تطالوا حرم الله الآمن وعلى هذه الأرض نفسٌ تأبى الشرك وتوَّحد الرب عز وجل وتحفظ لقبور أمهات المؤمنين والصحابة الكرام رضوان الله عليهم مكانتها الشرعية دون غلو أو تطرف أو تمسح أو تبرك .

أدرك كما يُدرك العقلاء أن أحداث البقيع وما جرى في بعض المناطق في الشرقية من مظاهرات محدودة التأثير إنما حصلت لأن الأوامر الإيرانية قد صدرت خصوصاً بعد الوقوف المشرف لحكومة المملكة العربية السعودية دعماً لمملكة البحرين ضد الدعاوى الإيرانية الصفوية التي تزعم أن البحرين هي المحافظة الإيرانية الـ14 .

لقد بات واضحاً أن الصفويين السعوديين ما هم سوى مسامير صغيرة في الماكينة الإيرانية , فالأمر لا علاقة له لا بالكرامة ولا بالحقوق ولا يحزنون , بل الأمر له علاقة فقط بالمصالح الإيرانية والإيرانية فقط .

السؤال هو : هل يعي عقلاء الطائفة الشيعية خطورة ما يجري فيكفَّوا مراهقي الصفوية عن اللعب بمصير الطائفة ذاك المصير الذي أصبح بفعل هؤلاء المراهقين على كف عفريت ؛ بل إن شئنا الدقة على كف نمر وردي .
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 08:13 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube