المنتديات الموقع العربي الموقع الانجليزي الهلال تيوب بلوتوث صوتيات الهلال اهداف الهلال صور الهلال
العودة   نادي الهلال السعودي - شبكة الزعيم - الموقع الرسمي > المنتديات العامة > منتدى الثقافة الإسلامية
   

منتدى الثقافة الإسلامية لتناول المواضيع والقضايا الإسلامية الهامة والجوانب الدينية

إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 10/07/2002, 12:52 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 11/01/2002
مشاركات: 792
محاولة لاغتيال العميل كرزاي وبعض أعضاء الحكومة في جنازة حاجي قدير ولكنها فشلت وللأسف

شبكة الجهاد أون لاين / كشفت قوات الأمن في مدينة جلال آباد الأفغانية عن محاولة لاغتيال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أثناء جنازة حاجي عبد القدير نائب الرئيس الأفغاني اول من أمس الأحد والذي لقي مصرعه برصاص مجهولين أمام مقر وزارة الأشغال العامة.

وقال عجب شاه مسئول الأمن في مدينة جلال آباد يوم أمس الإثنين: "إنه تم اكتشاف قنبلة داخل أحد خزانات المياه في المسجد المركزي بالعاصمة الأفغانية كابول الذي أقيمت فيه صلاة الجنازة على قدير". لكن المسئول الأفغاني قال: إنه تم إحباط المؤامرة التي كانت تستهدف كبار المسئولين في الحكومة الأفغانية وعلى رأسهم كرزاي وبرهان الدين رباني الرئيس السابق لأفغانستان اللذان كانا يحضران الجنازة.

وأضاف مسئول الأمن أن قواته تمكنت من القبض على الشخص الذي قام بوضع القنبلة، وأنه يجري التحقيق معه لمعرفة دوافعه في تنفيذ العملية ومَن يقفون وراءه، لكنه لم يوضّح هوية المقبوض عليه أو اسمه.

كان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد أعلن يوم السبت الماضي عقب حادث اغتيال حاجي عبد القدير عن تشكيل لجنة عليا للتحقيق في الحادث برئاسة نائبه كريم خليلي وعضوية كل تاج محمد وردك وزير الداخلية، ومحمد حنيف أتمار وزير التطوير الريفي، وعارف سروالي المدير العام للأمن الوطني. وقال كرزاي في حديث مع صحيفة أوقاز الأفغانية أول من أمس الأحد: إنه لا يستبعد أن يكون مجاهدو تنظيم القاعدة أو حركة طالبان وراء الحادث.

ومن جهته أشار حاجي دين محمد شقيق عبد القدير إلى أن مقتل أخيه كان وراءه دوافع وأسباب سياسية، مستبعدا أن يكون الحادث عملية قتل عادية أو بدوافع شخصية.

ويذكر أن حاجي عبد القدير الذي حقق شهرة في الثمانينيات أثناء حرب المجاهدين ضد الاحتلال السوفيتي قد انضم بعد التدخل العسكري الأمريكي في أفغانستان وانحياز قوات الطالبان إلى التحالف الشمالي بعد أن أمضى فترة في التنقل بين بعض الدول الأوروبية ودولة الإمارات العربية المتحدة عقب فراره بسبب سيطرة طالبان على أفغانستان.

وشارك حاجي عبد القدير في مؤتمر بون بألمانيا في ديسمبر 2001 للحصول على مكان في الحكومة المؤقتة التي أقيم المؤتمر خصيصا من أجل تأليفها بالاتفاق بين القبائل الأفغانية المختلفة، لكنه أعلن انسحابه احتجاجا على قلة مندوبي القبائل الباشتونية الممثلين بالمؤتمر، معلنا انفصاله عن التحالف الشمالي.

وتم اختيار عبد القدير وزير بناء المدن في الحكومة الأفغانية المؤقتة، وواليًا لولاية ننجرهار ورئيس تشكيلات الإقليم الشرقي، إضافة إلى اختياره كعضو في المجلس الشعبي الموسع "اللويا جيركا"، واختاره نواب الولايات الشرقية (ننجرهار، كونار، لضمان، ندرستان) في اللويا جيركا رئيسًا لهم.

وبعد تشكيل الحكومة الأفغانية في الشهر الماضي أعطيت له وزارة الأشغال العامة ومنصب نائب الرئيس حامد كرزاي .


تم ارسال الخبر في : يوم الثلاثاء 28 ربيع الآخر 1423هـ - الموافق 9 يوليو 2002 م
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 09:50 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube