#1  
قديم 25/01/2009, 08:57 PM
شبكة الزعيم
تاريخ التسجيل: 23/11/2007
مشاركات: 96
الله أكبـــر ( ملحق ) زعيمات بلا حــدود .



بســم الله الرحمن الرحيــــم


فكرة واعداد / شـــذى
مونتاج فيديو الله أكبر / M O H A N A D
تصاميم / ( سفير الزعامة )
تصميم القصيدة / الــ قمرـــهـلال
متابعة / قروب زعيمات بلا حدود




محتــــوى العمــل .







مــــدخل ]


{ إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها
بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين }







غزةُ يا معنى الصمود و الإباء و الشموخ .. غزة يا أرض العِزة..

لا تزال طائفةٌ من أمة محمدٍ على الحق باقية لا يضرها من خذلها إلى قيام الساعة ،
هذه الطائفة تنبع في - أو تنحاز إلى – بيت المقدس و أكناف بيت المقدس . منذ أن بدأ
العدوان الغاشم الجبان على أرض الرباط غزة و أهلها يضربون المثل في الصبر و المصابرة.
أكثر من سنتين و هم يعيشون في حصارٍ تام ٍ و يتعرضون للظلم بنوعيه ، ظلمِ ذوي القربى
و ظلم العدو الغاشم الغائل و العالم كله ، عربه و عجمه ، يقف متفرجاً لا يحرك ساكناً في إثباتٍ
لكل من يشاهد و يقرأ أن القوي هو وحده صاحبُ قرار نفسه ، ثم بعد هذا كله يقوم شذاذ الآفاق
من بقايا العصابات اليهودية بصب جام حقدهم على هذا الشعب الأعزل إلا من إيمانه و ثقته بوعد الله
ولم يفت هذا في عضدهم أو يحني ظهورهم .

أي شعبٍ هم هؤلاء !؟ أي قلوبٍ قويةٍ تحملها صدورهم !؟

تم استضافة رجل أمريكي شهمٍ في صالونٍ ثقافي يتردد عليه كاتب هذه الأسطر فتناول معه الحضورُ
قضيةَ غزة الملتهبة و تعاطي الشعب الأمريكي و الإعلام المرئي و المقروء معها. فأخبرنا أن الشعب
الأمريكي يرى الصورة عن غزةَ و ظلم العدو الصهيوني لها بشكلٍ مغايرٍ تماماً لما يحدث على أرض الواقع.
الإعلام الأمريكي الموجّه (و لا يوجد إعلام غير موجه) يصور العدو الإسرائيلي على أنه يقوم بالرد فقط
على اعتداءات حماس (!!). نعم هكذا يتم خلط أوراق قضية هذا الشعب الأبيّ و لولا أننا في عصر الإنترنت
و اليوتيوب لما رأينا هذه التحرك الشعبي لمناصر هذه القضية.

غزة و شعبها يا أيها الفضلاء يثبتون لنا أن لا مناص من الإلتحام حول راية الإسلام كأمة واحدة و أننا إذا بقينا
هكذا كلٌ يبحث عن مصلحة شعبه لن يجدها و إنما سيبقى فريسة أطماع الدول التي احترمت مبدأ القوة .
غزة و شعبها يذكروننا بأن الشهادة في سبيل الله هي الشموخ و السؤدد و ما غيرها إلا حطام دنيا زائل.
غزة و شعبها يهزون أفئدتنا هزاً أن أفيقوا و ابنوا مجدكم يا أيها المسلمون .
غزة و شعبها يظهرون لنا ، صوتاً و صورة ، أن الكذب على الجميع هو من المستحيلات .
غزة و شعبها يقرءون لنا تفسير قوله تعالى "يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم و يثبت أقدامكم " ،
يقرءونه بصبرهم و ثباتهم .

ألا يا شعبنا المرابط المجاهد هناك ، نحن تبرعنا بالدم و بالمال لكم فهل تتبرعون لنا بشيء
من قلوبكم الصابرة الواثقة بوعد الله
.

هذه فرصةٌ سانحةٌ لنا أن نراجع أنفسنا و نصلح من شأنها لأن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ،
لا يمكن أن نصبح ما بين يوم ٍ و ليلةٍ مثل هذا الشعب الأبي الذي تخلى عنه الجميع إلا من رحمه الله ،
لابد من مراجعة علاقتنا بالله ، أن نرد المظالم لأصحابها ، أن نعيد النظر في سلم أولوياتنا ،
أن نؤثر في العالم بدل أن نظل نتأثر به فقط .

و الله إننا أعجب كيف يمكن لشعبٍ عاش تحت حصارٍ جائرٍ ظالمٍ لمدة سنتين أن يكون لديه هذا الكم
الهائل من الصواريخ !!؟ أليس هذا من الأخذ بأسباب العزة !!؟ أليس هذا درساً لنا
أن من يتوكل على الله فهو حسبه !؟
أسأل الله أ ن ينصر جنده و يعلي كلمته و أن يعيدنا إلى الحق لنتمسك به و نعيد مجدنا و مكانتنا التي نستحق.





( رام اللـه ) تصـرخ و ( غـزة ) تنـزف .. فهـل مـن مُجيـب ؟؟ !!

في الحقيقة .. لا أستطيع أن انكر أن الشعب السعودي ( ولله الحمد والمنّة ) في مقدمة الشعوب
المساندة لـ ( فلسطين ) . وهذا مداعاة لـ الإعتزاز والإفتخار . فلم يبخل هذا الشعب بما يملك
فـ قدم المساعدات المالية والعينية في سبيل ( إعانة ) إخواناً لنا في فلسطين . وفي مقدمة
الطوابير الداعمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز . لست هنا في صدد التذكير
لما حدث من قبل هذا البلد فما أراه في شاشات التلفزة من إراقة لدماء المسلمين ينسيني .
فما أراه في شاشات التلفزة من ( هتك ) لـ أعراض المسلمين ينسيني . فما أراه في شاشات
التلفزة من قتل أطفال أبرياء ينسيني ..

قبيل أيام .. وعند تصفّحي لـ إيميلي . إذ تلك الرسالة المحتضنة لـ ( رابط ) من موقع ( اليوتيوب )
وعندما دخلت في خضام ذاك الرابط إذ و أتعجب لما أرى وأسمع . رأيت مقطع فيديوي لـ ( فضلية الشيخ : نبيل
العوضي
) وهو يستقبل مكالمة من فتاة في أحد البرامج . وإذ بالفتاة ( تبكي ) بـ حرقة لما تراه في فلسطين
وتريد ( الجهاد ) في سبيل الله . فعلاً كان ذاك الإتصال يبكي عيون من يراه ويسمعه . أنا أعلم
أنه لا غرابة في ذلك فـ من المفترض أن ( مشاعر ) تلك الفتاة هي ( مشاعر ) المسلمين .
ولكن وللاسف أن ( البعض ) من المسلمين لفي لهوٍ يسبحون .. فـ ياعجبي ..

يقف العالم العربي تجاه قضية فلسطين على هضبتين . فالهضبة الأولى عليها أناس تعاملوا مع القضية
و فق منظور إسلامي معتبرين ما يحدث في غزة عدواناً صهيونياً ورأوا أن ما تقوم به المقاومة هناك
جهاداً شرعياً والهضبة الثانية عليها أناس إنهزاميون . ففي الوقت الذي يشتعل فيه العدوان الصهيوني
على المسلمين في غزة و في الوقت الذي تتعالى أصوات الاستنكار لتلك المجازر من قبل ( غير المسلمين )
الذين منهم أناس طردوا السفير الإسرائيلي احتجاجا على تلك الجرائم . نجد بيننا اناس يُرجعون تلك
المجازر للمقاومين الفلسطينيين و اتهامهم تارة بعدم العقلانية و تارة بالتبعية لإيران .. فـ ياحسرتي ..

يا عـرب .. ( رام اللـه ) تصـرخ و ( غـزة ) تنـزف .. فهـل مـن مُجيـب ؟؟
.. اللهم انصر اخواننا في فلسطين ..






إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا لما يحدث في عزة لمحزونين

مقطع فيديو الله اكبــــر .. مونتاج / M O H A N A D

جودة عالية

وهنــــــا
جودة متوسطة
جودة ضعيفة







انه التاريخ المنصف والذي لا يرحم أيضاً فهو من يحفظ زكي السير ونتنها
حفظ لبطلنا طيب سيرته والتي مازال شذاها يفوح وعلى مر السنين
الصنديد الذي فرض على العالم هيبة الأمة الإسلامية بجسارته وشجاعته ومواقفه المشرفة
النبيل الذي فرض على الجميع بما فيهم أعداءه احترامه
فأن تكون صاحب مبدأ وقضية تدافع عنها بكل جسارة وشجاعة فأنت محط تقدير واحترام حتى من خصومك
لن نسترسل ونطيل الحديث عن موقفه من القضية الفلسطينية والتي لا تخفى على أحد لكننا
سنسلط الضوء على بعض من أقوله ومواقفه وأيضاً أقوال الأعداء عنه





* من أقواله ومواقفه رحمه الله *

صاحب المقولة الشهيرة التي قرّع بها لكيسينجر وزير خارجية أميركا حيث قال::
"هل ترى هذه الأشجار.. لقد عاش آبائي وأجدادي مئات السنين على ثمارها.
ونحن مستعدون أن نعود للخيام ونعيش مثلهم، ونستغني عن البترول،
إذا استمر الأقوياء وأنتم في طليعتهم في مساعدة عدونا علينا



الملك فيصل لهنري كيسينجر وزير الخارجية الأمريكية

" أنا متأكد بأن إسرائيل ستنسحب في نفس اللحظة التي تعلنون فيها
إنكم لن تحموها ولن تدافعوا عنها ولن تدللوها "



_ استطاع الملك فيصل بيقين المخلص لأمته أن يقنع 42 دولة للقطع علاقاتها مع الكيان الصهيوني
_ أول رئيس مسلم عربي يستخدم سلاح النفط في حرب 1973هـ



ونتيجة مواقفه البطولية العربية الخالدة فكر الغرب
في ضرب السعودية للسيطرة على منابع النفط ، فكان رده

"ماذا يخيفنا؟ هل نخشى الموت؟ وهل هناك موت أفضل وأكرم من أن يموت الإنسان
مجاهدًا في سبيل الله؟ أسأل الله سبحانه أن يكتب لي الموت شهيدًا في سبيل الله. .
لله درك يا فيصل العرب دعوت لها فنلتها ،
ولكن بعد أن رسمت لنا كرامة العربي التي حفرت في قلوب الشرفاء..!!

مقطع مسجل للملك فيصل / اختيار عاشقه الزعيــم



وأكد على نيته للصلاة في القدس، حيث هدد بإغلاق جميع آبار النفط
إذا لم تعد القدس للمسلمين. لكن يد الغدر طالته خوفًاً من أن يحقق مراده.



* من أقوالهم عن الفيصل *

بلغت مهابة الملك فيصل في العالم حداً جعل صحافة الغرب تقول عنه :

( إن القوة التي يتمتع بها الملك فيصل، تجعله يستطيع بحركة واحدة من قبضة يده،
أن يشل الصناعة الأوربية والأمريكية، وليس هذا فقط، بل إنه يمكنه خلال دقائق
أن يحطم التوازن النقدي الأوروبي ويصيب الفرنك والمارك والجنية بضربات لا قبل لها باحتمالها.
كل هذا يمكن أن يفعله هذا الرجل النحيل، الجالس في تواضع على سجادة مفروشة فوق الرمل )



كتب غوردون غيسكل في صحيفة "الريذرزد إيجست" الأمريكية فيقول:

"حقا إن جلالة الملك فيصل بن عبد العزيز من الرجال القلائل الذين يندر وجودهم جدا،
ولا يكاد المهتمون بشؤون العالم يعثرون على نسخ متكررة منهم في هذه الحياة،
وإن جلالة الملك فيصل يكاد يكون هو الشخص الوحيد الذي نلمحه دائما وسط الساحة العربية المسلمة
ويدفع الأمتين الإسلامية والعربية إلى الأمام، ويجنبها زحام الدنيا وصدام الحياة وضوضاء العالم".






المصادر المستقاة منها المعلومات

الشرق الأوسط في عرضها للوثائق السرية الأميركية
الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1973م
وكالة قدس للإنباء














طلبن منا الأخوات المشاركة بهذه الرائعة عن غزه فلا نخفيكم أننا تثاقلنا الموضوع وبدأ كلانا
يرمي على الآخر للكتابة ولإبحار قلمه في دماء أبناء الأقصى .. ولكن ماحدث جعلني أقول
إن كان حالنا بالكتابة هو التثاقل والتقاعس فما هو حالنا الحقيقي تجاه من هم في غزه ؟؟
أعلم أن قصر مدة طلب المقال من آخر موعد لقبوله كانت فترة لا تكفي لنا لسجع الكلمات
والإسترسال فقررت الإرتجال لعل الكلمات تكون خارجة من القلب تكون صادقة بإذن الله ..

تذكرت عند بداية كتابتي لهذه الكلمات المتواضعة أيام أزمة الخليج وكنت حينها صغيراً بالعمر
ربما أن عمري في بحر السبع سنوات إلى الثمان سنوات ..
مرت هذه الأزمة علينا في المملكة العربية السعودية فهناك من أحكم إغلاق أبواب بيته وهناك
من بكى لدرجة أنني أعتقدت أن البكاء سينتهي عند هذا الشخص .. وكان البكاء بكاء خوف من
نساء ورجال وأطفال حال إعلان الخطر عبر صافرات الإنذار في التلفزيونات
..

ومع أننا سمعنا فقط أن هناك خطر قادم نبدأ بالبكاء والتضرع إلى الله طالبين النجاة من صاروخ عابر
أو شظايا ربما تهلكنا وأقول ربما . وما أن يعدي الأمر على خير في مدينتنا إلا ونسمع خبر أن
هناك خطر في مدينة أخرى كالدمام مثلاً وتبدأ الهواتف تأخذ دورها بسماع البكاء بين الأقارب والعوائل ..
عشنا مرحلة كنا نتمنى الموت فيها من كثرة الهلع الذي أحدثناه بأنفسنا ولم نشاهده حيّاً أمامنا ..

فما بالي الآن وأنا أتذكر هذه المواقف بمواقف إخوان لي هناك ..
حتماً أن المواقف التي مررت بها ومرّ بها بعض من يقرأ هذه الكلمات لا يقارنها بأي نسبة مئوية تذكر
ما يتعرض له الإخوان في فلسطين ..
كما يقول المثل الشعبي (( النار ما تحرق إلا رجل واطيها )) فنحن جربنا قليلاً من ما يطلق عليها حرب
ولكن هم هناك جربوا ليس ما يطلق عليه حرب بل ما يطلق عليه تدمير إنتهاك قتل فتك وهتك وكل
ما يطلق عليه من معاني للصهيونية الملعونة ..

أهلنا في غزة يعانون الأمرين فناهيك عن أن الواحد منهم ينتظر مصيره المجهول فهو لا يعرف أن يسكن
وربما لا يعرف أين أهله وربما لا يعرف أين سيأكل ومتى سيأكل ..

أكثر ما أحزنني في هذه الحرب هو قتل الأطفال أمام الأمهات وقتل الأمهات أمام الأطفال .. فهذه الوحشية بعينها ..
لا أمانع الحرب فاليهود عدو لنا ليس من اليوم وليس من أمس بل من أن عرفنا الحياة ..
ذكرها الله بكتابه وذكرها نبيه المصطفى فهم عدو يحاربون لأجل قضية هم مقتنعين بها ..
وربما أن النصر يكون دوماً في جهتهم .. ولكن نحن العرب نحن مقتنعين بهذه القضية ولكن لازلنا
نجتمع هنا ونجتمع هناك وهم طفل يقتل هناك وطفل يقتل هناك ..
ولو كان طفل يقتل هنا وطفل يقتل هناك لربما تغيّر الأمر ..
ولو أراد رب العالمين أن جعل جميع شعوب العالم مخلصة لوجهه الكريم ومؤمنة به لفعل ..
ولكنا جعلنا شعوب وقبائل ذو أديان مختلفة .. ليدخل الجنة من يستحق دخولها ويدخل النار
من يستحق الإحتراق بنارها ..

فجعلنا الله وإياكم ممن ننعم بنعيم الجنة وأن يعيذنا ربنا من عذاب القبر وعذاب النار ..
وأن ينصر إخواننا المستضعفين في كل مكان وأن يكتب لمن مات منهم الشهادة في سبيل الله ..
وأن يحشرهم مع النبي المصطفى ومع أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وخالد بن الوليد في جنات القدس ..

إنه سميع الدعاء ..

وأن يهلك اليهود والنصارى ويحشرهم في النار مع فرعون وأبي لهب وأبي جهل ..
وأن يمسخهم قردةً وخنازير ..

إنه سميع الدعاء ..


































































في تلك الديار , خلف تلك الأكمة من الدبابات والجيوش
المدرعة بشتى أنواع الأسلحة ..
تكمن الأرض .. التي لازالت تنبع بالعزة المفقودة .. من
الماضي التليد ..!!

إنها الأرض .. التي كانت ومازالت .. تسبب الأرق و
الخوف .. لملايين الأراضي التي تفوقها عدداً وعدة ..!!
إنها الأرض .. التي كانت ومازالت بل وستضل !! ..
تشهد الحرب العادلة .. بين عشرات الالاف من الجنود
المدرعين بشتى انواع وسائل الدمار الشامل من قنابل
وطائرات وصواريخ وقاذفات .. وبين مئات من الأطفال
والنساء والقليل من الرجال الذين يقاومون بالمدي
والأحجار .. والقليل من الأسلحة الخفيفة ..!!

إنها الأرض .. التي كانت وما زالت .. الأرض التي
يفتخر فيها كل مسلم .. بأنه ينتمي إلى ذلك المبدأ الذي
صمدت من أجله ..!!
إنها الأرض .. التي قدم لها أهلها حباً .. الغالي والنفيس ..
من الأموال والأولاد .. بل وحتى الأنفس ..!!

إنها باختصار .. رمز للصمود في زمن التراجع .. ورمز
للشموخ في زمن الانكسار .. وزمن للعزة في زمن الهوان ..!!
غزة .. أو بالأحرى .. عزة .. أو ان شئتم .. ما بقي لنا من عزة ..!!

صاحت .. ونادت .. واستغاثت .. لكنها باختصار .. لم
تجد مجيباً من أحد ..!!
لا لشيء .. سوى أن الإسلام .. لا كالإسلام .. والعزة ..
ليست كالعزة .. واللُحمة .. ما عادت هي اللُحمة .. و
النخوة .. أصبحت حديثاً لايتعدى أفواه المنظرين في المجالس ..!!

غزة .. صاحت ونادت .. غير أنها ..
لامست أسماعهم لكنها ....... لم تلامس نخوة المعتصم

عذراً غزة .. فليس لدينا .. معتصم ..!!

عذراً غزة .. ولكننا في زمن المال والنفس ..
ولم يعد هناك زمن للنخوة ..!!
عذراً غزة .. فما أسمعتي لو ناديتي حياً ..!!

عذراً غزة .. فنحن في زمن بيع العينة .. والأخذ بأذناب
البقر .. وترك الجهاد في سبيل الله ..!!

عذراً .. وعذراً .. فأنتي فقط .. هي من علمنا الصمود
واقعاً مشاهداً .. في عيون الأطفال والشيوخ والأرامل ..!!

روى ثوبان رضي الله عنه مرفوعاً عن رسول الله صلى
الله عليه وسلم
قال : " لا تزال طائفة من أمتي على الدين
ظاهرين , لعدوهم قاهرين , لايضرهم من خالفهم , إلا ما
أصابهم من لأواء , حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك " , قالوا
وأين هم يا رسول الله ؟ قال : " ببيت المقدس وأكتاف
بيت المقدس
" رواه عبدالله بن الإمام أحمد في المسند
وصححه الألباني .



مشاركة الإبداعات الهلالية

















أبكي الضعفَ .. أبكي الظلمَ .. أبكي الموتَ .. أبكي القهرَ !
أبكي غزةٌ تئِنُ .. برداً .. وجوعاً .. ومرضاً .. و خوفاً .. و موتاً ,
أبكي من الدخانِ الأسود .. و أبكي من القنابلِ .. و أبكي من الفسفورِ ..
أبكي الحصارَ .. و الدمارَ .. و النارَ !

هناك في غزة لا أحدَ يتحدثُ .. و لا أحدَ يستمعُ !
.. الجميعُ يركض .. و الكلٌ يبحث !
لا يعرفون عمً يبحثونَ .. لأنهم فقدوا كل شيءٍ !
هناك إما يموتونَ .. أو ينتظرونَ الموتَ
هناك رجالٌ يفترشونَ أرضية المشافي .. و تركوا الأسرة لأبنائهمِ !
هناك أبناءٌ يُقلِبونَ الجُثثَ .. علًهم يجدونَ هنا أماً و أختاً .. و هناك أباً و أخاً !
هناك والدةٌ ثكلى .. تندب أسرةً ودعتها .. و بيتاً هو أمامها الآن ركامٌ و حطامٌ !
هناك أشلاءٌ منثورةٌ .. و أعضاءٌ مبتورةٌ ! هذه يدٌ .. و تلك قدمٌ .. و هذا رأسٌ !
هناك موتى .. و دم يراقُ ! هناك رُحَلُ بلا عناقِ !

أبكي المهاجرين .. أو المُهجَرينَ ..
أبكي الراحلين عن الديارِ .. حينما غدو لاجئينَ !
أبكي شيخاً يُردد يا الله ..يا الله .. أجبه يا الله .. أجِبه ياربي !
أبكي رجلاً .. يسقط كنخلةٍ غضةٍ .. بإجرامِ مجرمٍ !
أبكي سيدة مفجوعة .. ترثي إبناً .. و زوجاً ..
أبكي صبيةٌ يركضونَ هرباً من كلِ شيءٍ .. و لايعلمونَ إلى أيَ شيءٍ يذهبون !
أبكي فتياتٌ الخوفَ رفيقُ قلوبهنً .. فلا أمانَ في منزلٍ و لا مدرسةٍ .. و لا حتى مشفى !!
أبكي أماً تلف أبناءها بأكفانٍ .. تسلمها لوالدٍ شامخ أبيٌ ..
و يقدمُهم للقبر .. و بعدها بأيامٍ يلحقونهم !
أبكي أماً ماتت هي و أبناءها الأربعة .. و انتقلوا جميعاً إلى القبر ..
و كأنهم اتفقوا ( ألا يتركَ أحدنا الآخر !!! )
أبكي عبراتَ أيتامٍ ..و دمعاتَ أطفالٍ .. و رضعٌ التحفوا البياضَ .. و رحلوا بهِ !
أبكي ليالياً ظلماء أضاءت بانفجاراتٍ .. و أبكي نياماً أفجعتهم أصواتُ القنابل ..
أبكي قلوباً ترتعدُ في أقفاصِها .. و شفاهاً ترجِفُ في عبراتِها ..
أبكي الهروب من أمانِ البيوت .. و الأمان في الهروب !
أبكي الدماءَ .. و الحروقَ .. و البترَ .. أبكي مفارقةَ الأعضاء !
أبكي رأساً يحتضنُ رصاصةً .. و بطناً يستقبلُ قنبلةً ..
و مأوىً يسكنهُ صاروخ !
أبكي اعلانَ الحدادِ .. و الاتشاحَ بالسوادِ !
أبكي انقطاعَ الإمدادِ ! و اغلاقَ منافذِ الانقاذِ !!
أبكي انسانيةٌ تغتالْ .. و كرامةٌ تهانْ .. و صرخةٌ تُكتمْ .. و صوتٌ يُقطعْ !

أبكي .. و الله أبكي ..
يارب استجب نداءهم .. و ارحم ضعفهم و احقن دمهم !
لن أنادي قائداً و لازعيما .. و لن انتظر تغييراتِ أوباما .. و لن أصوت للعروبةِ !
ندائي لكَ أنتَ ربي وحدكْ ,, أنتَ نصيرُ المستضعفين .. و ناصرُ المظلومين !
وأنت هازمُ الأحزابِ وحدك !!
ربِ ... تقبل دعائنا ..

اصمدي غزة .. إن النصر آت ..
اصمدوا يا آل غزة ..
رحماك ياربي .. يا الله .. يا الله .. يا الله .
أبكيكِ ياغزةُ .. بكلٍ مافيكِ





مسك الختام

مع ميت الأطراف حيّ اللب والفؤاد

شهـــيد الفجر أحمد ياسين

احترت كثيراً من أين تكون بداية الانطلاقة وكيف سيكون الغوص في سيرة مشرفة
لكنني عقدت العزم على أن أكتفي بنقل إحدى رسائله التي وجهها للجميع
بعد فشل إحدى محاولات اغتياله
واكتفي ايضا بتحويل من أراد معرفة الكثير عن سيرة هذا الرجل وكما رواها هو بنفسه
لحلقات شاهد على العصر والذي بُثت حلقاته على قناة الجزيرة

الحلقــة 1
الحلقــة 2
الحلقــة 3
الحلقــة 4
الحلقــة 5
الحلقــة 6
الحلقــة 7
الحلقــة 8



تمعن في هذه الصورة وقد عجز عن أن يتولى أمر وضوئه بنفسه

لكنه لم يعجز عن النضال والجهاد بإخلاص ويقين المؤمن بخلاف الكثير من الأصحاء
أبى الشيخ أن يموت موتة الجبناء فكان له ما أراد
اللهم إننا نحسبه مات مقبلا غير مدبر فاللهم ارحمه واغفر له واقبله قبولاً حسناً
واحشره في زمرة الأنبياء والصالحين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً

رسالته التي وجهها للجميع

إنني أنا الشيخ العجوز لا أرفع قلماً ولا سلاحاً بيدي الميتتين
لست خطيباً جهوريا أرج المكان بصوتي
ولا أتحرك صوب حاجة خاصة أو عامة إلا عندما يحركني الآخرون لها

أنا ذو الشيبة البيضاء والعمر الأخير
أنا من هدته الأمراض وعصفت به ابتلاءات الزمان
كل ماعندي أنني أردت أن يكتب أمثالي
ممن يحملون في ظواهر مايبدُ على أجسادهم
كل ماجعله العرب في أنفسهم من ضعف وعجز
أحقاٌ هكذا أنتم أيها العرب صامتون عاجزون أو أموات هالكون
ألم تنتفض قلوبكم لمرأى المأساة الوجيعة التي تحل بنا
فلا قوم يتظاهرون غضباً لله ولأعراض الأمة
ولا قوم يحملون على أعداء الله الذين شنوا حربا دولية علينا وحولونا
من مناضلين شرفاء مظلومين إلى لقتلة إرهابيين
قريبا ستسمعون عن مقاتل عظيمة بيننا لأننا لن نكون حينها
إلا واقفين مكتوب على جبيننا أننا متنا واقفين مقبلين غير مدبرين
ومات معنا أطفالنا ونسائنا وشيوخنا وشبابنا جعلنا منهم وقود لهذه الأمة الساكنة البليدة
لا تنتظروا منا أن نستسلم أو نرفع الراية البيضاء
لأننا تعلمنا أننا سنموت أيضا إن فعلنا ذلك فاتركونا نموت بشرف المجاهد
إن شئتم كونوا معنا بما تستطيعون فثأرنا يتقلده كل واحد منكم في عنقه
ولكم أيضا أن تشاهدوا موتانا وتترحموا علينا وعزاؤنا أن الله سيقتص من كل
من فرط في أمانته التي أُعطيها
نرجوكم يا قادة أمتنا ويا شعوب أمتنا أن لا تكونوا علينا




نضم القصيدة / شاعرة الهلال

شف الشهيد أحمد ياسين وهو مشلول الأركان
................................يهز العالم بصوته ويهز العالم بصمته

بعد ما ذاق اليهود منه العذاب أشكال وألوان
................................وبعد درّسهم التاريخ والتاريخ يشهد له

طارت طائرات السكستين محمله بأطنان
................................من الصورايخ من خوف يسلم من الضربه

ورحل عنا وفتحت له أذرعتها له الجنان
................................وجوده كان لنا نعمه ورحيله عنا له نعمه

تبكيه مكه وطيبه وكل طيرٍ وكل أنسان
................................مثل ما ضجت بالبكاء له نابلس وغزة

وتبكيه المنابر كل ما أرتفع فيها الآذان
................................ويبكيه الطفل الرضيع اللي في حضن أمه

عزاه في كل بيتٍ أستظل براية الأيمان
................................لأنه عاش للأسلام ولأنه مات من أجله

ولأنه باع روحه للجهاد بأرخص الأثمان
................................يومن غيره باع القضيه بالخيانه وأنتهى أمره

ألأ يالله يا كريم يا غفـــــار يا منان
................................بالفردوس وعليين يكون مقامه وقدره

ولجل نعرف العزة كيف تشكلت أنسان
................................وجوب ندرس حياة الشيخ من صغره إلى كبره


رحمة الله عليه رحمة واسعه






حقٌ علينا أن نفخر ونفاخر بمن سخر نفسه للذود عن حياض أرض الإسراء
تلك الأرض التي بها ثالث مسجد تشد له الرحال فحفظوا ما بقي لنا من كرامة
فاللهم سدد رميهم وارزقهم الإخلاص في القول والعمل

مقطع فيديو سيف الشجاعة ..






مشاركة / الهنوووف & حتى ظلالي هلالي









{ مخرج

[ وتلك الأيام نداولها بين الناس ]
في يومٍ يأذنه الله سنقلب الطاولة وسنتبادل الأدوار
وما ذلك على الله بعزيز





اخر تعديل كان بواسطة » زعيمات بلا حدود في يوم » 26/01/2009 عند الساعة » 01:38 AM
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25/01/2009, 09:19 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 10/02/2007
مشاركات: 523
إقتباس
من ذآكرة التآريخ : الشيخ أحمد يآسين

نعم الرجل أنت .. رحمك الله ..


..


زعيمآت بلآ حدود ..

ملحق رآئع وأكثر من رآئع .. ومجهوود وآضح ..

شكراً لكم من الأعمآق ..


..


كل الحب والإحترآم لكم ..

أختكم / خجل الحب ..
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25/01/2009, 09:31 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ بركان أزرق
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 25/02/2008
المكان: نايم :)
مشاركات: 996


عمل مميز جدا جدا

خاصة الفيديو

لكن لو نطرتوا شوي على ما تنزل انشودة ابو علي

وتحطونها في الملحق المميز كان يكوون اميز

\\

توبيكاات رائعة

وصور أروع

\\

التصاميم ابداع

تم حفظ الاول كخلفية لسطح المكتب

\\

كل الشكر لمن كان مساهما في العمل



\\
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25/01/2009, 09:55 PM
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 20/04/2002
المكان: في أرض الزعماء
مشاركات: 1,153
مجــهــود رآآئـع..

وفكرة جميلة جداً

تنسيق..رآآيق


شكراً من القلب.. لكـم..
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 25/01/2009, 10:03 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 05/05/2005
المكان: R ! y a d h
مشاركات: 2,831
إقتباس

( إن القوة التي يتمتع بها الملك فيصل، تجعله يستطيع بحركة واحدة من قبضة يده،
أن يشل الصناعة الأوربية والأمريكية، وليس هذا فقط، بل إنه يمكنه خلال دقائق
أن يحطم التوازن النقدي الأوروبي ويصيب الفرنك والمارك والجنية بضربات لا قبل لها باحتمالها.
كل هذا يمكن أن يفعله هذا الرجل النحيل، الجالس في تواضع على سجادة مفروشة فوق الرمل )

الله واكبر عليك الله يرحمه كان من أشجع حكام العالم

بعض الوثائق اللي ترصد شجاعة الفيصل رحمه الله في وقف العدوان الصهيوني .







للاسف بعد ان اندحر العدو وانسحب من ارض غزة .. عادوا الفلسطينيين الى عادتهم .. حرب بين بعضهم البعض ..

لا نقول الا الله يكون بـ عون اهل غزة

# رحم الله الشيخ احمد ياسين
كل الشكر لمن قام بـ هذا العمل الرائع الكامل .



اخر تعديل كان بواسطة » جرح يشكي في يوم » 25/01/2009 عند الساعة » 10:25 PM
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25/01/2009, 10:06 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ FINAL10
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 18/04/2007
المكان: منســدح بملعب الامآرآت ض1
مشاركات: 5,213
شغل جبـآر تشكريـن عليه

للآمآم آختـي ..
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25/01/2009, 10:10 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 13/11/2007
المكان: خ ـرجآوي ذو أصول قصيمية :d .. !
مشاركات: 2,063
جزاكم الله خير ..

بصراحه طرح مميز ياشباب / بنات ..

لاعدمناكم يارب , والله ينصرك ياغزه ..

واكرر شكري وامتناني لكم ..
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 25/01/2009, 10:18 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 23/12/2006
المكان: المجلس العام
مشاركات: 2,495
ماذا للعزة بعد غزة ,,

فكرة رائعة وعمل جبار .. ,,

فكرة واعداد / شـــذى
مونتاج فيديو الله أكبر / M O H A N A D
تصاميم / ( سفير الزعامة )
تصميم القصيدة /
الــ قمرـــهـلال
متابعة / قروب زعيمات بلا حدود
شكرا من الاعماق على مجهودكم
اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 25/01/2009, 10:19 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ .عاشق 15الفيلسوف.
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 17/11/2007
المكان: لاإله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
مشاركات: 1,245
جزاكم الله خير والله يجعله بميزان حسناتكم أن شاء الله ..
موضوع أكثر من رائع ..
اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 25/01/2009, 10:31 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 19/01/2007
المكان: غربـة
مشاركات: 2,040

( الله أكبر )


موضوع جاء في وقتـه .. وجاء في حلة زاهية لا تقبل الا به .

من جد امتعتونا بكل فقرة

( الله يرحمه الملك فيصل ) رجل لا يأتي مثله في القرن الا واحد! من جد كان الرجل الأول في القرن العشرين بالنسبة للأمة الإسلامية .


مشكورات يا الغاليات ما قصرتوا والله ..
اضافة رد مع اقتباس
  #11  
قديم 25/01/2009, 10:41 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ عاشق الموهوب 10
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 08/05/2005
مشاركات: 4,913
ما شاء الله ,, مجهـود رائــع تقدمونه في هـذا الملحق ..
ومشكورين عالموضوع .. بالفعل لا بد ان نتكلم عن غزهـ
بأذن الله النصر قـادم يا أمة المسلمين عليكم بالصبــر ..


إقتباس
فكرة واعداد / شـــذى
مونتاج فيديو الله أكبر / M O H A N A D
تصاميم / ( سفير الزعامة )
تصميم القصيدة / الــ قمرـــهـلال
متابعة / قروب زعيمات بلا حدود

مبدعيـــن ,, يعطيكم الف عافيــه ,, وعساكم ع القــوهـ ,,
تحيتــي إليكـم فـــرداً فـــردا ..
اضافة رد مع اقتباس
  #12  
قديم 25/01/2009, 11:40 PM
موسوعة المجلس العام
تاريخ التسجيل: 25/12/2005
المكان: حيث اجتمع الحب والوفاء ..!
مشاركات: 2,584


ما شااء الله تبارك الله على هكذا عمل جبَّار جعل كبار شبكة الزعيم يتحدثون
ما أجمها من مظاهرة كلامية قرأتها هنا ولله در روعة الأقلام التي شاركت

قروب زعيمات بلا حدود عمل أكثر من رائع حمل رسالة سامية
وتميز بما احتواه في كل شيء من الفكرة إلى المحتوى إلى التنسيق


إقتباس
مونتاج فيديو الله أكبر / M O H A N A D
تصاميم / ( سفير الزعامة )
تصميم القصيدة / الــ قمرـــهـلال
متابعة / قروب زعيمات بلا حدود



يعطيكم العافية على هكذا مجهود جبار والشكر موصول للرائعة دوما شذى



اضافة رد مع اقتباس
  #13  
قديم 26/01/2009, 01:59 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ أحلـى هلاليه
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 19/04/2008
المكان: الاحساء
مشاركات: 4,323
الله اكبر..

الله اكبر فوق الظالمين
الله يمهل ولا يهمل
نعم سياتي يوم ياذنه الله وتنقلب الامور


مجهود رائع
تكلل بالنجاح
اضافة رد مع اقتباس
  #14  
قديم 26/01/2009, 03:34 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مَاهِينُورْ
شعلة المجلس العام
تاريخ التسجيل: 06/11/2006
المكان: ||ياربّ لاراحة إلاّ بقُربك فقَربنيْ منكْ ♥
مشاركات: 3,850
×.
أهلا وسهلا زعيمات بلا حدود
ما شاء الله تبارك الله
عمل رائع , نسأل الله لكم القبول ..

×.
غزة الصمود
صدق من أطلق عليها هذا الاسم
رغم الحصار ورغم الحرب وبعد الحرب وماخلفه من دمار
إلا انهم صامدون متمسكون بشرع الله
يروي أحد زوار غزة
أنه في وقت الحصار وانقطاع الكهرباء عنهم
إلا انك لا تسمع بجريمة وقعت في المدينة
كالسرقة وغيرها من جرائم
بينما كما يذكر بانه في امريكاا عندما انقطع الكهرباء عن احدى المدن ولساعة واحدة كانت الجرائم بالاف
أيضا من يذهب الى غزة لا يرى المتسولين في الشوارع
بينما في بلادنا نادرا مانخرج من بيوتنا ولا نرى متسولا ..

الله المستعان
نسأل الله لهم الثبات على الايمان وأن يصلح حال أمتنا عاجلا غير اجل ..

رحم الله الملك فيصل وأسكنه فسيح جناته
نتذكر أعماله ونرى أعمال رؤاسئنا الآن ولا نملك الا ان ونترحم عليه ..
نسأل الله أن يتقبله من الشهداء ..

سيرة عطرة عن الشيخ أحمد ياسين
قوة عجيبة يمتلكها هذا الشيخ " قوة الإيمان "..
الله يرحمه ويتقبله من الشهداء
الامل في خليفته ومستشاررة السابق اسماعيل هنية
نسأل الله له النصر والتأييد ..

×.
زعيمات بلا حدود ولكل من له بصمة في هذا العدد
شكر الله لكم وبارك الله في جهودكم


اضافة رد مع اقتباس
  #15  
قديم 26/01/2009, 05:52 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 18/12/2008
المكان: هنــــآك بعيـــــد
مشاركات: 747
مجهود مميز ما شالله

ملحق استمتعت بقرائته
ميزون كعادتكم

شـــذى فقرتك رااائعه
ابدعتي بقوه فيها دمتي مميزه كعادتك
ولا يهونون بقيه القرووب

شكرا لهاذا الملحق اللي اتوقع ان الكل استفاد من ماكتب فيه

>>لكل وحده في القروب


شكرا لكم جميعا
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 08:42 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube