#1  
قديم 16/08/2008, 01:29 PM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 29/08/2007
مشاركات: 52
شاعر الهلال و فراعنة الأطفال

الاقتصادية - الرياض

الطفل (محمد الجبرين) الذي يلقب نفسه ب (فراعنة الاطفال) احدث ضجة اخرى قبل ان تهدأ ضجة خروج الشعراء السعوديين من مولد الشعر بلا رأيه! هذا الطفل الذي التقينا به في "بالمحكي" رأينا فيه من النباهة وإجادة حفظ الشعر وإلقائه ما يدعو لتحريزه من العين بذكر الله ، هذا الطفل متجاوز لسنه في لطافته وهدوئه ، عيناه تضجان ببريق لا يهدأ من البراءة والمرح والذكاء. سألناه ان كان قد غضب للنتيجة النهائية فأطرق برأسه أن نعم ، فاستدرجنا غروره بقولنا "هل ترى انك الافضل بين كل الاطفال المشاركين؟" فقال "انا فراعنة الاطفال"!.. كان لنا هذا الحوار مع الطفل محمد بن عبدالرحمن الجبرين وعمه بندر الذي حضر الحوار وزودنا بالكثير من المشاهدات التي يؤكد أنها حقائق حدثت في ابوظبي. حدثنا يا بندر في البداية عن القصيدة التي شارك بها محمد في المسابقة؟
القصيدة الرئيسة التي شارك بها ابن اخي الطفل "محمد الجبرين" في مسابقة شاعر المليون للأطفال لهذا الموسم في أبوظبي ، وقد تعمدنا ان نستغل هذا المنبر الجماهيري لتقديم الرسالة الاسمى ، التي تترفع عن الدنيا ومادياتها ، وتدعو الى الاهتمام بالقيم وسمو الروح وعلو الهدف.. قصيدة نحت الى استنهاض الهمم وبعث النفوس التي تمرغت في وحل الدنيا من مرقدها وخصوصا الجيل المقبل من الصغار ، وقد تم استدعاء رموز تاريخية في القصيدة من خلال توظيف قصص بعض الاطفال النابغين من السلف ؛ مثل قصة عبدالله بن الزبير مع عمر بن الخطاب -- رضي الله عنهما -- المشار اليها في البيتين السادس والسابع ، وقصة ابن العابد الذي يقوم الليل المشار اليها في البيت الثامن.
كيف كان حضور محمد على المسرح؟
القاها على مسرح شاطئ الراحة بكامل ألقه وحضوره المنبري بشهادة الجميع ، رغم عدم انصاف اللجنة له!

هل كان الألق حكرا على محمد في تلك الليلة؟
كان الاميز في كل شيء ، في موضوع القصيدة ، وطريقة الالقاء التي كانت سليمة من الكسر حماسية الطابع ومخارج الحروف فيها سليمة ، والحضور المسرحي المبهر ، ومع ذلك اخنى عليه الذي أخنى على صاحبيه.
من هما صاحباه؟!
ناصر الفراعنة وعيضة السفياني ، اللذان خرجا دون اي جائزة ، بل هما الخارجان الوحيدان من المولد بلا حمص!
كيف كان انطباع من حولك انت ووالده اثناء اعلان النتائج؟
لاحظ الجميع كيف ان الاطفال المشاركين في شاعر المليون للأطفال -- بما فيهم الثلاثة الاوائل -- يكسرون الابيات في إلقائهم رغم انها مكتوبة بشكل صحيح ، اضافة الى ان مخارج الحروف لديهم ليست سليمة ، ومع ذلك طاروا بالمراكز الثلاثة الاولى ، وأقصي الاحق بالفوز.
متى شعرت بأن هناك خللا ما في المسابقة؟
الخلل كان واضحا منذ البداية ؛ فقد حدثني احد الذين حضروا هناك قبل الموعد بساعات وقام بتسجيل اسم طفلة مع الأوائل في القائمة وقام بملء نموذج المشاركة ، ومع ذلك فوجئ انه رمى بطفله في بيان الاسماء للاختبار في ذيل القائمة! ليس بناء على ترتيب ابجدي ولا اسبقية حضور ولا غيرها ، ولكنها الواسطة والمحسوبيات! ليتكبد بذلك انتظار ساعات طويلة.
أما الخلل الثاني الذي يلاحظ من البداية فهو تأهل (اطفال) لا ينطبق عليهم شرط العمر الى مرحلة ال 15 متسابقا ؛ حيث ان شرط المسابقة ألا يزيد عمر الطفل على 13 عاما ، وكان المنظمون يطلبون من المتقدم كتابه عمره دون التدقيق في الهوية للتأكد من صحة ذلك ، وقد لاحظ الجميع (الفحولة) البادية على وجه بعض المتأهلين بل وبعضهم ممن حقق المراكز الاولى.
هل لمست ضعفا في الاعداد للمسابقة؟
الضعف حاصل وسأحدثك عنه ، وولكن ما لاحظناه بالفعل هو النيات المبيتة لإخراج الشاعر السعودي من حفل التكريم حتى ولو كان طفلا!
نيات مبيتة ، كيف؟
نعم ، وقد ظهرت هذه النيات المبيتة من فلتات اللسان من قبل اعضاء لجنة التحكيم ؛ فالمتسابق الكويتي "تركي العجمي" والذي حاز المركز الثاني ، سأله المذيع هادي المنصوري اثناء اللقاء الذي يجري في مجلس الشعراء قبل نزول المتسابق عن المسرح ، ووقال له : "انا سبق ان شاهدتك عند اخينا حمد السعيد في الكويت "! فأجاب الطفل : "نعم وأنا شاهدتك هناك"! بل ان أحد أعضاء اللجنة وهو الكويتي الهاجري قالها صراحة عند التعليق على قصيدة الطفل : "انت محلفي ، وكويتي بعد.. اجل فالك البيرق" ، وكذلك الفائز بالمركز الثالث وهو من قطر عندما علق اعضاء اللجنة على مشاركته قال احدهم : "ابن الوز عوام" وقال آخر : "هذا الشبل من ذاك الاسد"! في اشارة منهما الى ان اباه شاعر ، بل وصديق لهم!
وقد لاحظ الجميع ان كل المشاركين بما فيهم اصحاب المراكز الثلاثة الاولى كانوا يكسرون القصائد التي يلقونها ، وبعضهم مخارج الحروف لديه ليست سليمة.
ماذا عن تعليقات اللجنة؟
تعليقات اللجنة على قصائد الاطفال كانت تدينهم ، ففي حين انصبت على مداعبة اكثر الاطفال ومشاكستهم "تعطينا البيرق وإلا المليون... الخ" لتغطية ما اعترى مشاركاتهم من قصور في المعاني والإلقاء ، بعكس ابننا محمد الذي ما ان فرغ من قصيدته حتى قال له عضو لجنة التحكيم : "يا بن جبرين لقد أشبعتنا الليلة شعرا.. انت تقول كلام نعجز عنه نحن الكبار ، وحضور رائع وإلقاء جميل... الخ" ، وكذلك توالت تعليقات بقية اعضاء اللجنة التي ركزت على جودة القصيدة وقوتها ومعانيها ، والحضور المسرحي والإلقاء الرائع لمحمد ، ولكن النتيجة اتت مغايرة لذلك تماما ، فلم يظفر هذا الطفل السعودي باي من المراكز الاولى مع الأسف!
ذكرت في بداية الحوار بأنكم صدمتم بكثير من الأشياء.. ماذا بعد؟
نعم فالتذاكر والسكن والمواصلات والإعاشة كانت على حساب المشتركين الصغار ، ولم يدفع المنظمون اي شيء. وحتي بعد مرحلة تأهل ال 15 طفلا من بين اكثر من 400 طفل متقدم للمسابقة ، وكان المفترض ان يتكفل المنظمون بتلك الأشياء على الاقل بالنسبة لل 15 المتأهلين للنهائي من الاطفال ، إن لم يكن بدافع الواجب التنظيمي والاستفادة المادية والإعلامية التي جناها المنظمون من هذه المسابقة ، فعلى الأقل من باب واجب الضيافة العربية الذي تمليه الاعراف والتقاليد ، وقبلها الدين.
ما الجائزة الكبرى للبرنامج؟
الجوائز هي الاخرى غريبة وعجيبة ؛ فالبرنامج يسمى (شاعر المليون للأطفال) وهنا ينصرف الذهن إلى أن الجائزة الأولى مليون درهم ، والثانية 500 الف والثالثة 350 الف ، كما هو الحال مع مسابقة الكبار ، بينما الواقع غير ذلك ، فلا جوائز تدفع البتة باستثناء الفائز الاول الذى يعطي سيارة ، أما البقية ف "يفتح الله" على قوله اخواننا المصريين! وفي هذا تضليل للمتلقين ، فاما ان تكون الجائزة مليونا بالفعل أو ان يغير اسم البرنامج ، الامر الاخر وعطفا على الدخل العالي جدا للبرنامج ما يضيرهم لو اعطي كل طفل من المتأهلين ال 15 جائزة ترضية مع تمييز الثلاثة الاوائل ، ماذا سينقص من دخل البرنامج؟!
والكلام ينطبق على شاعر المليون للكبار ؛ حيث نجد ان الرابع والخامس خرجا خاليي الوفاض من دون اي جائزة ولو للترضية ؛ رغم جهدهما ووصولهما للنهائي واستحقاقهما للتكريم.
من اللقاء
يتمتع الطفل محمد الجبرين بخفة ظل ومواهب أخرى غير الشعر كتقليد الشخصيات ، فبعد انتهاء اللقاء قام بتقليد ناصر الفراعنة وعيضة السفياني بطريقة ساخرة وجميلة.
محمد يشعر بكثير من الاسى لأنه لم يجد من يكرمه في السعودية بعد عودته ، يقول محمد "انا مظلوم مثل الفراعنة والسفياني بس هم كرموهم الشركات وأنا محد كرمني؟!".في كل مرة كنا نسأل فيها محمد ينظر لعمه بندر وكأنه يستأذنه في الجواب ، هذا اللطف وحسن التربية تشعان كنور خير من روح هذا الطفل.
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16/08/2008, 03:11 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ almarshadi
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 29/07/2008
مشاركات: 188
مشكور اخوي مزن المراهيش
والله يعطيك العافية
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16/08/2008, 06:23 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 08/12/2007
المكان: رياض جده
مشاركات: 519
مشكوووووور أخوي ويعطيك العافيه حتى هالصغير ماسلم من الظلم........
دمتم بخير.........

تحياااااااااتي
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16/08/2008, 07:14 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 14/02/2005
المكان: ENGLAND-London
مشاركات: 6,134
الكل يشتكي من التحيز ضد السعوديين في جميع مسابقات الشعر ............... وهذي حقيقة واضحة وليس هذاوحده العجيب
الأعجب من ذلك سترون حجم المشاركةالسعودية في المرة القادمة تفوق الحالية وحجم المتابعة سيكون اكثربلاشك
إذن مالفائدة من الشكوى والتشكي
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 05:07 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube