#1  
قديم 15/03/2002, 12:26 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 16/11/2000
مشاركات: 567
أخر اخبار المجاهدين ليوم الخميس 30/12/1422

أخبار المجاهدين الأفغان من مركز الدراسات الإسلامية - المركز الإعلامي للإمارة الإسلامية في أفغانستان ليوم الأربعاء 29 من ذو الحجه 1422هـ الموافق13 مارس 2002م


*أمريكا تنسحب من ميدان المعركة وتجر أذيال الهزيمة ، ثم تكذب على العالم بأنها حققت أهدافها وأنهت مهمتها ولكن العالم والشعب الأمريكي خاصة يعلم بأن مسلسل الهزائم قد بدأ ، وبكل وضوح يعلن الناطق العسكرى الأمريكى برايان هليفرتى أن الانسحاب إنما هو هزيمة نكراء حيث قال " إن الانسحاب الأمريكى من جبهة القتال الذى يدور منذ ثمانية أيام سيكون انسحابا نهائيا فى ظل استمرار المقاومة الشديدة والصمود من جانب مقاتلى القاعدة وطالبان ووقوع خسائر كبيرة فى صفوف القوات الأمريكية " .

ويأتي إعلان الهزيمة في أول معركة برية مع الصليبيين في خضم التأله الأمريكي الذي ظن أن العالم كله قد سلّم لقوته التي لا تقهر ، وفي زمن نخر سوس التخاذل والجبن والوهن عظام كثير من الشعوب والدول الإسلامية ، يفاجأ النمر الورقي الأمريكي بقوة مقاومة وصفها بأنها ذات ضراوة هائلة يصر المجاهدون فيها على النصر أو الموت ، وفي قمم جرديز في ولاية بكتيا التي يعم لون جبالها لون الدم الأحمر التي تكاد تنطق بتضحيات أهل تلك المنطقة التي عرف أهلها منذ زمن الغزاة القدامى أنهم أكثر الأفغان شراسة في القتال وأكثرهم تضحية في صد العدو السوفييتي الغاشم .
وهاهو ابن تلك المنطقة الملا سيف الرحمن منصور أمير المجاهدين في ولاية بكتيا ، والذي عرف بتواضعه الجم وأخلاقه الكريمة وشجاعته وإقدامه ، وهو من مخلصي قادة الإمارة الإسلامية وهو من الذين ثبتوا أمام الزحف الصليبي الأمريكي على المسلمين في أفغانستان ، وهو الذي شهدت له يديه التي فقد من كل واحدة منهما أصابعاً تشهد أن له أثراً في الجهاد وللجهاد أثر في بدنه وروحه خلال مسيرته الطويلة في هذا الطريق والتي كانت امتداداً لطريق والده رحمه الله العالم الفاضل نصر الله منصور الذي كان من أوائل العلماء الذين انتفضوا في وجه الاتحاد السوفيتي وأشعلوا فتيل الجهاد .
ها هو القائد الابن سيف الرحمن منصور ومعه عصبة قليلة من المجاهدين يذيقون العدو الأمريكي الصليبي أشد الويلات في أقوى مواجهة للقوات الصليبية مع المجاهدين منذ بداية الحملة الصليبية على أفغانستان وهذا ما صرح به قائد الحملة الصليبية الجنرال فرانكس .

وبالرغم من قلة عدد المجاهدين وتواضع عتادهم مقارنة بكثرة رجال العدو وتقدم تسليحهم الذي تدعمه أسراب الطائرات المقاتلة والاستراتيجية ما بين الـ إيه إس 130 حتى قاذفات بي 52 مروراً بمروحيات الكوبرا والأباتشي ومقاتلات الـ18 وغيرها ، والتي كانت تقصف على المجاهدين أطناناً من الصواريخ والقذائف المحرمة دولياً بزعمهم ، بالإضافة لأسلحة المدفعية الأرضية وراجمات الصواريخ التي كانت لا تهدأ أبداً عن قصف المجاهدين .
بالرغم من كل تلك القوة التدميرية فقد أبى الله إلا أن يظهر على أيدي المجاهدين قدرته وقوته وبطشه وبأسه بأعدائه ، حيث مكن الله المجاهدين بالرغم من قلتهم وضعفهم أمام عدوهم ، وبقليل من الأسلحة وصواريخ السام 7 المطورة محلياً ، فقد أنعم الله عليهم بفضله من إسقاط ثلاث طائرات في المعركة قتل كل من فيها ، إضافة إلى مقتل 199 من جنود القوات ( البنشيرية ) فقط دون قوات عملاء جرديز وتم أسر 50 من رجال مسعود ، كما وقع الأمريكيون الذين تحميهم قوات العملاء في كمائن متفرقة قد يصل مجموع عدد القتلى منهم إلى 70 سوى الجرحى الآخرين .

أما بالنسبة للمجاهدين فقد بلغت خسائرهم وكلها أرباح بإذن الله تعالى فقد بلغت 6 شهداء نحسبهم كذلك 4 من الأفغان و 2 من العرب ، وقد ذهل المجاهدون مع قلة خسائرهم بالافتراء الأمريكي الزاعم أنه قتل ما يقرب من 500 مجاهد ، وأحد القادة يقول " أين جثث هؤلاء " متحدياً قائد الحملة الصليبية ( فرانكس ) ووزير الدفاع بإظهارها .
وقلة خسائر المجاهدين عائدة أولاً لفضل الله تعالى وتوفيقه ولطفه بالمجاهدين بسبب دعاء المسلمين لهم في مشارق الأرض ومغاربها ، ثم عائدة إلى اتخاذ المجاهدين تكتيكات فعالة لمواجهة هذه الحملة الصليبية وذلك باستدراج العدو إلى كمائن معدة بإحكام يذيق المجاهدون فيها أهل الكفر والنفاق جحيم الدنيا قبل جحيم الآخرة ، ومن ثم ينسحبون بأمان إلى مواقع أخرى وهكذا حتى يفنى رجالهم وعتادهم .
وقد اعترف بقوة هذه الأساليب قادة الصليبيين وعلى رأسهم فرانكس حيث قالوا بأن المجاهدين قد أصروا على النصر وهم مستعدون للتضحية بأرواحهم من أجل أهدافهم ، إن لديهم ثباتاً وتضحية لا يعرف لها الجندي الأمريكي مثيلاً أو تفسيراً .
ولا زالت المعركة في بدايتها وكم تحمل الأيام في جعبتها من المفاجئات والبشائر التي نسأل الله أن يتمم للمجاهدين ما يريدون .
( ومن يتولى الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون )

مركز الدراسات والبحوث الإسلامية - المركز الإعلامي للإمارة الإسلامية في أفغانستان



تضارب الأنباء عن استشهاد القائد سيف الرحمن نصر الله منصور وقائده العسكري الملا جواد أثناء القصف الجوي على مناطق المجاهدين ... وإعدام 18 أسيراً أمريكياً على أيدي المجاهدين انتقاماً لمقتل قائدهم يرحمه الله تعالى .
تضاربت الأنباء عن اشتشهاد القائد سيف الرحمن منصور وقائدة العسكري أثناء القصف الأمريكي على مناطق المجاهدين ، وقد نقل موقع الإمارة الخبر ، ولم يؤكد الخبر مصدر آخر للمجاهدين علماً بأن الأخوان قد اتصلوا على المجاهدين في داخل أفغانستان وقد نفى الكثير منهم علمهم بصحة هذا الخبر ، وقد أورد موقع الإمارة الخبر وننقلة لكم وهو كالتالي ...
في اتصال هاتفي مباشر مع الشيخ عبد العظيم في قرية شاهي كوت بمنطقة زرمت والتي تبعد 40كم جنوب جرديز والتي تتعرض لهجوم جوي و بري من قبل القوات الأمريكية والقوات العميلة لها صرح بأن عدد قوات المجاهدين في المنطقة تعادل 200 مجاهد فقط وتتكون من 120 مجاهدا من قوات الحركة الإسلامية في أوزبكستان و30 مجاهدا من الأنصار العرب و50 مجاهدا من مجاهدي القائد سيف الرحمن وليس كما يزعم قادة القوات الأمريكية في تصريحاتهم .
وذكرالشيخ عبد العظيم أن قرارا بالانسحاب من المنطقة قد اتخذ بعد استشهاد القائد سيف الرحمن والمسؤول العسكري لقوات المجاهدين القائد جواد سيب وعدد من المجاهدين والذين قتلوا جراء القصف الجوي العنيف على المنطقة .
وفي سؤال عن كيفية إسقاط الطائرتين الهليكوبتر قال بأن إسقاطهما تم بفضل الله ثم بواسطة سلاح الدوشكا ومدفع82 من طرف قوات الحركة الإسلامية في أوزبكستان وصرح بأن عدد المجاهدين الذين استشهدوا خلال العمليات السابقة كان كالتالي :
10 من المجاهدين العرب .
50 مجاهدا من قوات الحركة الإسلامية في أوزبكستان .
30 مجاهدا من مجاهدي القائد سيف الرحمن .
وتم القضاء على أكثر من 300 جندي من القوات المهاجمة الأمريكية والأفغانية العميلة كما أكد على أن معظم القتلى من الأمريكان .
هذا وقد قامت قوات المجاهدين بإعدام كل الأسرى الأمريكان والبالغ عددهم ثمانية عشر أسيرا وذلك بعد استشهاد قائدهم سيف الرحمن يرحمه الله تعالى .
وفي نهاية الاتصال قال الشيخ عبد العظيم إن الجهاد مستمر ضد قوات الكفر الغازية بإذن الله وأنه جاري الإعداد لعمليات قريبة إن شاء الله ويبشر المسلمين بأن كثيرا من المجاهدين في الولايات الأخرى أرادوا الالتحاق بالقائد سيف الرحمن رحمه الله ولكنه رفض ذلك حفاظا عليهم وذلك بسبب شدة القصف الجوي .
http://www.muslm.net/cgi-bin/showfla...collapsed&sb=5

قيادات أفغانية تدعو لتشكيل جبهة موحدة تناهض الوجود الأمريكى والصليبي على أرض أفغانستان ... ومواجهات عنيفة متوقعة بين المجاهدين والقوات العميلة في 4 ولايات أفغانية مهمة.
كشفت مصادر أفغانية مطلعة عن عزم بعض القيادات الأفغانية من الصف الثانى والثالث على إعلان جبهة موحدة لمقاومة الوجود الأمريكى والصليبي فى أفغانستان تحت مسمى "المعارضة المقاومة" فى الوقت الذى أفادت فيه معلومات عن وجود تجمعات لمقاتلين من المجاهدين العرب والطالبان ومن المناهضين للقوات الأمريكية فى ولايات وردك وخوست وغازنى وباكتيا.
ومن جانبه، قال أحد مساعدى وزير الدفاع الأفغانى: أن المعلومات الاستخباراتية لديهم تفيد بأن قوات المجاهدين العرب والطالبان تسلحت تسليحا جيدا وستواصل قتالها من تلك الولايات الأربع، مؤكدا أنهم مازالوا أحياء ومن الممكن أن يتسببوا فى مشكلات وخسائر كبيرة فى صفوفهم وصفوف حلفائهم الامريكيين .
وأوضح نفس المسئول أنهم سينشرون قوات يصل قوامها إلى خمسة آلاف جندى لتتمركز فى تلك المناطق تحسبا لأى هجمات من جانب هؤلاء المجاهدين .
وذكرت صحيفة الحياة اللندنية أن مقاتلى زعيم الاتحاد الإسلامى عبدرب الرسول سياف حفروا خنادق فى منطقة بجمان غرب كابول واخذوا تعليمات بإطلاق النار على أى أمريكى يحاول التحرك فى اتجاه معاقلهم التى لجأوا إليها أخيرا بعدما طردوا من كابول.
وأشارت الصحيفة إلى وجود منشورين باللغتين البشتونية والفارسية يتضمنان معارضة واضحة للوجود الأمريكى فى أفغانستان و رفضاً شديد اللهجة لمظاهر التعدى على كرامات المجاهدين العرب داخل أفغانستان، كما تضمن المنشوران تأييداً كبيرا للدور الذى لعبه هؤلاء المجاهدين فى مقاومة القوات الأمريكية.
وعلى الحانب الآخر ، رأى مراقبون دوليون أن تصريحات وزير الدفاع الأفغانى عن وجود جيوب للمجاهدين العرب والطالبان فى ولايات وردك وجازنى ولوجر تكشف عن إمكان اتساع المقاومة ضد الوجود الأمريكى لاسيما بعد تهديد وجهه القائد البارز للمجاهدين العرب المقداد الأنصارى بشن هجمات على المواقع الأمريكية فى قندهار قريبا.
وكان مسئول أفغانى رفيع المستوى قد أعلن أن المجاهدون العرب والطالبان حشدوا أنفسهم فى أقاليم وردك وجزنى وخوست وباكتيا وأن خمسة آلاف جندى حكومى فى طريقهم إلى تلك الأقاليم لمنع حدوث أى قلاقل.

صحيفة باكستانية : المجاهدون في الطالبان يتمتعون بتأييد شعبى واسع بين الأفغان .
أكد محللون باكستانيون أن إخفاق الولايات المتحدة فى التوصل لمكان الشيخ أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة أو التعرف على مصيره رغم مرور ستة أشهر على أحداث 11سبتمبر التى حملته مسؤوليتها ينال بشدة من مصداقية الآلة الاستخبارية والعسكرية الأمريكية.
فقد اعتبر المعلق الباكستانى محمد نيازى فى صحيفة " نيشن " أن المعارك الاخيرة التى دارت بشراسة فى جبال شرق أفغانستان تثبت أن المجاهدون العرب والطالبان ما زالوا قوة مؤثرة فى المعادلة الأفغانية .
وأشار نيازى إلى أن حركة طالبان تتمتع بقدر من التأييد الشعبى داخل افغانستان يتيح لها امكانية الشروع فى حرب عصابات تجد الولايات المتحدة نفسها متورطة متكبدة خسائر فادحة فيها طالما أن مسألة بناء جيش وطنى أفغانى ما زالت مجرد أمانى بينما تمتلك الميليشيات المتنازعة فى هذه الدولة من وسائل القوة ما يفوق القدرات العسكرية التى تستحوذ عليها الحكومة الانتقالية فى كابول برئاسة حامد قرضاى.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المحلل الباكستاني أن استمرار الوجود العسكرى الامريكى فى أفغانستان سيثير حالة من عدم الاستقرار فى المنطقة وعدم ارتياح بين الاطراف الاقليمية مثل الصين وايران وروسيا والهند وهى مسألة ستكون لها انعكاساتها السلبية على أى سلطة فى العاصمة الافغانية كابول.

صمود المجاهدين العرب والطالبان في المعارك الأخيرة حمل الأفغان على طرح خطة للسلام .
قدم القادة الأفغان والميليشيات المتحالفة مع الولايات المتحدة اقتراحا للسلام مع المجاهدين العرب والطالبان يتضمن السماح لهم بالإنحياز بعيدا عن منطقة شاهى كوت التى يقاتلون فيها من مواقع متفرقة وذلك خشية وقوع خسائر جديدة فى صفوفهم على أيدى هؤلاء المجاهدين.
وذكرت صحيفة التايمز البريطانية أن خطة السلام المقترحة مع المقاتلين قد أثارت الخلافات بين الولايات المتحدة وحلفائها الأفغان، حيث يرفضها الجانب الأمريكى الذى يريد القضاء على هؤلاء المجاهدين .!
وأضافت أن خطة السلام طرحها قائد عسكري أفغاني مع تصاعد المعارك في منطقة شاهي كوت الجبلية وتمثل تخفيفا للمعاناة التى تواجهها القوات الأمريكية والأفغانية المتحالفة معها فى ظل الهجمات التى يصوبها المجاهدون فى منطقة شاهى كوت شرق أفغانستان على مواقع الحلفاء.
وأوضحت التايمز أنه رغم إنسحاب القوات الأمريكية من شاهي كوت إلا أن البنتاجون نفي إمكانية السماح بخروج المجاهدين العرب والطالبان من المنطقة رغم الإعلان عن تهدئة الهجمات الصاروخية بـ ال"بي -1" في العملية العسكرية التي تعرف بـ"أناكوندا" أو "الأفعي القاتلة ".
وذكرت الصحيفة أن إقتراح السماح بانحياز قوات المجاهدين من المنطقة وليس الإستسلام قدمه جول هايدر قائد القوات التابعة للحكومة الأفغانية المؤقتة .
وأن الإقتراح يأتي بعد مواجهة هجمات المجاهدين بمقاومة ضعيفة مما أثار الشكوك حول مصير المعركة.
وذكرت الصحيفة أن قادة الميليشيات الأفغانية المشاركة مع القوات الأمريكية قد عقدوا إجتماعا لبحث إمكانية تقديم الإقتراح بشأن السماح بانحيازهم أو تراجعهم إلي مناطق أخري لهؤلاء المجاهدين كما أشارت الصحيفة إلي أن هناك خلافات بين المليشيات الأفغانية حول خروج قوات المجاهدين من المنطقة والتي وصفتها مجلة التايم الأمريكة بوادي الموت.
وأوضحت الصحيفة أن أنه لم يعد سرا أن الميليشيات الأفغانية تفضل المفاوضات علي القتال ضد المجاهدين العرب والطالبان في تلك المنطقة اللذين يقودهم القائد سيف الرحمن منصور .

أحد الأسرى من المجاهدين في القاعدة الأمريكية : لا أحد يهتم، نود أن يسمع العالم بنا ... !
صرخ معتقل من بين 300 عضو من المجاهدين العرب والطالبان محتجزين في قاعدة خليج غوانتانامو البحرية الامريكية في كوبا معربا عن احتجاجه لوسائل الاعلام وقال اننا ابرياء وحرمنا حقوقنا القانونية.
و نقلت رويترز عن مسؤولين عسكريين ان المعتقل الذي صرخ مساء يوم الاثنين اثناء مرور سيارة تقل صحفيين هو احد سجينين ما زالا مضربين عن الطعام وهو اضراب بدأ بعدد اكبر من السجناء منذ اسبوعين.
وقال الميجر ستيف كوكس المتحدث العسكري ان هذا هو اول اتصال واضح وعلني منذ ان بدأ السجناء يصلون الي القاعدة من شهرين بالرغم من ان بعضهم صرخ او قام باشارات اثناء مرور سيارات فان يستخدمها الجيش لنقل الصحفيين الزائرين في شتي انحاء القاعدة.
ووقف السجين وصرخ اثناء توقف السيارة قرب الزنازين وكانت صحفية من راديو (سي. بي. سي) الكندية قد وضعت ميكروفونا علي حافة نافذة السيارة.
وقال هذا الأخ : اننا مضربون عن الطعام من 14 يوما ولا احد يهتم... نود ان يسمع العالم بنا. اننا ابرياء هنا في هذا المكان. حرمنا من حقوقنا القانونية ومن ثم لا يعلم احد شيئا عنا.. هل بامكانكم ابلاغ العالم بنا .
ويوجد في القاعدة 300 سجين احتجزوا اثناء الحرب الصليبية التي قادتها الولايات المتحدة ضد افغانستان، واثارت الطريقة التي يعاملون بها في المعسكر انتقادات من بعض الدول المتحالفة مع الولايات المتحدة وجماعات حقوق الانسان كما تزايد القلق لان واشنطن لم تمنحهم وضع اسري الحرب الذي يمنحهم حقوقا محددة بما في ذلك الافراج عنهم علي الفور عند انتهاء الصراع.
وذكر المسؤولون انهم لن يتركوا السجناء يموتون جوعا وقال كوكس اول امس انه اذا لزم الامر فان اطباء المعسكر قد يضطرون الي تغذيتهم عبر الاوردة. وقام الاطباء بالفعل بحقن بعض السجناء المضربين عن الطعام بسوائل مغذية.


[ الجهاد أون لاين - صواعق الحق ]
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15/03/2002, 03:28 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الغريب
عضو إدارة الموقع الرسمي لنادي الهلال
تاريخ التسجيل: 25/12/2000
المكان: السعودية- الرياض
مشاركات: 3,091
يعطيك العافية ياالغالي ,,,,,
أخبار تفرح القلب والله ينصر الإسلام وأهله اللهم آمين .
أرجو إنك ماتبخل علينا بهالأخبار أول بأول .
واسمح لي أنقل هالموضوع للمنتدى العام في موقع سامي
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15/03/2002, 11:48 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 18/10/2000
مشاركات: 339
الله يعطيك العافيه والقوه..تسلم على هالاخبار يالغالي .

اللهم اقر عيوننا بنصرك المؤزر..امين يا رب العالمين.

واضم صوتي للغالي الغريب اخوي عواكيس لا تحرمنا من هالاخبار تكفي .
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15/03/2002, 08:49 PM
mso mso غير متواجد حالياً
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 17/12/2000
المكان: الرياض
مشاركات: 737
بشرك الله ووالديك بالجنه على هذه الاخبار المفرحه .
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 12:55 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube