#1  
قديم 03/02/2002, 02:21 PM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 23/12/2001
المكان: السعودية
مشاركات: 432
امـــي تـــنــــا د يــنـــي

الحمد الله حمد الشاكرين اسبغ علينا نعمه وكرمنا بدينه العظيم ..

ونصلي على سيدنا محمد بن عبد الله عليه وعلى صحابته ومن سار على نهجهم

افضل الصلوات واتم التسليم...............................

قال تعالي( وقضي ربك الا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا )

احبتي في الله : نحن نعيش في خضم عصر امتلئ بالفتن والمنكرات اصبح الواحد فينا يخاف على نفسه

ان ينجرف في هذا التيار العنيف مصائب عديده, جرائم , فسوق, عصيان, ياله من زمان مرير.....

احبتي هذه قصه واقعيه قطعت قلوب الامهات , ذرف الصغير والكبير الدموع في تلك الليله

ليله من ليالي التي لن ينسها جميع من كان في حي صاحبه القصه.

هذه قصه فتاه تبلغ من العمر 20 سنه جميله المظهر يحسدها جميع الفتيات في المدرسه

مال و حسن قوام بذلت والدتها كل مقومات السعاده لها لانها كانت البنت الوحيده لها.

لها سائق يحضرها الي المدرسه , وخادمه تشرف عليها ... يـالها من نعمه تحسدها الفتيات عليها

وتزوجت تلك الفتاه وعمل لها والدها فرحا يـتـنـاقـله النسوه من كثره الاعجاب به..

وبعد عاما من زواجها مات والد الفتاه ونغلبت حياه الام الى الجحيم لا احد يقوم بمصالحها بعد وفاه الاب

نقصت عندها الماده وباعت البيت وطلبت من بنتها السكن معها ووافقت ...

تضايقت الام من شده معامله زوج ابنتها لها واصر زوج الفتاه على مغادره الام البيت

ووافقت الفتاه على فكره زوجها ولكن كيف السبيل الي الخلاص منها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اتفقوا على ان ينقلونها الى احد مراكز دور العجزه وبلفعل اخذوها الى هناك وفي طريق العوده

ارتطمت سياره الزوج والفتاه بشاحنه لنقل الغاز ليفجر شلا لات من الدماء داخل المركبه

ويفارق زوج الفتاه الحياه وتبقي الفتاه مشلوله بشلل نصفي وتفقد احد اطرافها ...

بكي جميع من كان في حي الفتاه واجمعوا على انها عقوبه عاجله حلت بهم واخبروا ام الفتاه

بما اصاب ابنتها وزوجها وهلعت ببكاء اهتزت لها جنبات الدار وخرجت مسرعه مع احد الاخوه

في الدار الي المستشفي وضمت الام الفتاه مسكينه ايتها الام يالقلبكي الكبير

ولسان حال الفتاه يقول امي قلبكي يناديني فلم استطع تلبيه ندائه لارتوي من نبع حبها وحنانها

قتلت قلبي فمات وصرت في عداد الاموات الاحياء...

قال صلي الله عليه وسلم ( رغم انف ثم رغم انف ثم رغم انف من ادرك ابويه عند الكبر : احدهما

او كلاهما فلم يدخل الجنه ) رواه مسلم



وبعد عام من الواقعه ذهبت والده الفتاه الي احد المشائخ وحدثته بالواقعه وطلبت منه ان يخطب

بقصه ابنتها في خطبه الجمعه وكنت احد الحضور والله يا اخوه تساقطت الدموع

وحتبسها البعض عم المسجد طابع الصمت مقاربه الاربع دقائق...

كيف حالنا اليوم ونحن نري الكثير من هذه الفتاه والشباب يفعلون بوالديهم ما تقشعر له القلوب

فتاه تصرخ في وجه امها وشاب يرفع صوته على ابيه اه ثم اه ياليت زمان الماضي يعود

ليخبركم الاباء ماذا كان ابنائهم يصنعون بهم ....

وليعلم الشاب والفتاه ان هذا دين لابد من ان ياتي اليوم الذي يكون فيه احوج مايحتاجه رافته ابنه فيه

هذا دين ولا بد من سداده قرب الزمان ام بعد ...د

اللهم ارحمنا ورحم ابي وامي وحفهم برعايتك وشرح صدورهم واذهب حزنهم وامن روعتهم

ولا تجعل عيني تبكي عليهم اللهم هم فرحتي في هذه الدنيا وانسي بعدك يا ربي..

اللهم ارحم من مات من ابائنا وامهاتنا اللهم اجعل قبوره روضه من رياض الجنه ..

وجمعنا بهم يارب في جنتك مع الرسول وامه محمد اجمعين يا رب العالمين......
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 07:46 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube