#1  
قديم 13/04/2007, 05:39 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 27/01/2007
مشاركات: 113
مهم لكل سني

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين زوجاته وبناته رضي الله عنهن أجمعين أما بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخواني في الله أبدأ مع قول الله تعالى : ( وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً [النساء : 115]
أحبتي في الله ركزوا في الآية جيدا
الله سبحانه وتعالى لم يجعل فقط مشاقاة الرسول صلى الله عليه وسلم فقط سببا في دخول النار بل أضاف كذلك اتباع غير سبيل المؤمنين
من هم المؤمنون أحبتي في الله المقصودون في الآية الكريمة ؟
القرآن يجيبنا على هذا السؤال في هذه الآيات
يقول المولى سبحانه وتعالى : ( وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُولَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (74) وَالَّذِينَ آمَنُواْ مِن بَعْدُ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ مَعَكُمْ فَأُوْلَـئِكَ مِنكُمْ وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (75)
من هم الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا ومن هم الذين نصروهم ؟
هم المهاجرين والأنصار رضي الله عنهم وأرضاهم هم المؤنون حقا
وكذلك الذين أمنوا بعد الفتح والذين اتبعوهم بإحسان من التابعين وأتباعهم بإحسان إلى يوم الدين
فسبيلهم هو السبيل الحق الذي يجب علينا اتباعه سواء وافق رغبتنا أم لم يوافق بل يجب أن نتبعه
ويكفي أن الله تعالى رضي الله عنهم كما في قوله تعالى : ( وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ [التوبة : 100]
وكذلك الرسول صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث الصحيح : ستفترق أمتي على ثلاثٍ وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة . قالوا : ما هي يارسول الله ؟ قال : الجماعة . وفي الرواية الأخرى قال : هي التي على مثل ما عليه اليوم أنا وأصحابي . صححه الألباني رحمه الله
وقال صلى الله عليه وسلم كما في حديث العرباض بن سارية رضي الله عنه قال : وَعَظَنا رَسُولُ اللهِ مَوعِظَةً وَجِلَت مِنهَا القُلُوبُ وَذَرَفَت مِنهَا العُيون. فَقُلْنَا: يَارَسُولَ اللهِ كَأَنَّهَا مَوْعِظَةُ مُوَدِّعٍ فَأَوصِنَا، قَالَ: أُوْصِيْكُمْ بِتَقْوَى اللهِ عز وجل وَالسَّمعِ وَالطَّاعَةِ وَإِنْ تَأَمَّرَ عَلَيْكُمْ عَبْدٌ، فَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ فَسَيَرَى اخْتِلافَاً كَثِيرَاً؛ فَعَلَيكُمْ بِسُنَّتِيْ وَسُنَّةِ الخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ المّهْدِيِّينَ عَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الأُمُورِ فإنَّ كلّ مُحدثةٍ بدعة، وكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلالَةٌ (152) رواه أبو داود والترمذي وقال : حديث حسن صحيح.
هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا أن نتمسك بما كان عليه الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم
بعد هذا الكلام يا أحبتي في الله من أهل السنة والجماعة إليكم أول قاعدة يجب أن نركز عليها ونؤمن بها إيمانا قطعيا لا شك فيه وهي :
الكتاب والسنة على فهم السلف الصالح وهم الصحابه رضي الله عنهم وأرضاهم والتابعين
أي لا نفسر من عقولنا أو من قول فلان أو غيره بل يجب أن نفسر القرآن بالقرآن والسنة وفهم السلف الصالح لأن الله تعالى والرسول صلى الله عليه وسلم شهدا لهم بأن منهجهم هو المنهج الصحيح
وكذلك أي أمر تكلم فيه الصحابه يجب أن نتبعهم ونترك غيرهم من الذين أتوا من بعدهم
معنى ذلك إذا قلنا قال الله وقال رسوله وهذا فهم الصحابة مباشرة نتبع المنهج الصحيح ونترك قول فلان وفلان ولو كان من كان
وأيضا إذا حكم الصحابة على أمر أنه بدعة يجب اتباعهم وترك غيرهم
ويجب أن أذكركم أحبتي في الله أن الصحابي الواحد قد يخطيء لأن الواحد غير معصوم ولكن المعصوم منهج الصحابة ككل أي إجماع الصحابة رضي الله عنهم
والصحابي الواحد قد يخطيء لعدم بلوغ الدليل أو فهم أمرا بالخطأ وأضرب لكم مثال في هذا
الجميع يعرف الصحابي الجليل عبد الله بن عباس رضي الله عنه وأرضاه ترجمان القرآن كان في زمن الصحابي الجليل والخليفة الراشد علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه يفتي بجواز زواج المتعة ولم يعلم أنه محرم
(3388) ــ وحدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللّهِ بْنِ نُمَيْرٍ: حَدَّثَنَا أَبِي: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللّهِ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ عَنِ الْحَسَنِ وَ عَبْدِ اللّهِ ابْنَيْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ؛ عَنْ أَبِيهِمَا عَنْ عَلِيَ أَنَّهُ سَمِعَ ابْنَ عَبَّاسٍ ، يُلَيِّنُ فِي مُتْعَةِ النِّسَاءِ. فَقَالَ: مَهْلاً، يَا ابْنَ عَبَّاسٍ! فَإِنَّ رَسُولَ اللّهِ نَهَى عَنْهَا يَوْمَ خَيْبَرَ. وَعَنْ لُحُومِ الْحُمُرِ الإِنْسِيَّةِ. صحيح مسلم
في هذا الدليل ابن عباس رضي الله عنهما لم يعلم بحرمة زواج المتعة ولكن علي رضي الله عنه وأرضاه علم بذلك فنهاه
لذا يجب علينا أهل السنة أن نقتدي بالصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم في فهمهم للكتاب والسنة ونتبعهم اتباعا قويا حتى نفلح بإذن الله تعالى في الدنيا والآخرة
آسف على إطالتي وهذا هو الدرس الأول لأحبتي من أهل السنة حفظهم الله تعالى وبعد أن تترسخ هذه القاعدة في أذهانكم وتعقدونها في قلوبكم سأذكر لكم الدرس الثاني في المنهج الصحيح
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13/04/2007, 06:02 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الحضرمي
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 31/05/2004
المكان: أرض الله الوآسعة
مشاركات: 3,922
إقتباس
يقول المولى سبحانه وتعالى : ( وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُولَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (74) وَالَّذِينَ آمَنُواْ مِن بَعْدُ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ مَعَكُمْ فَأُوْلَـئِكَ مِنكُمْ وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (75)
من هم الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا ومن هم الذين نصروهم ؟
هم المهاجرين والأنصار رضي الله عنهم وأرضاهم هم المؤنون حقا
وكذلك الذين أمنوا بعد الفتح والذين اتبعوهم بإحسان من التابعين وأتباعهم بإحسان إلى يوم الدين
فسبيلهم هو السبيل الحق الذي يجب علينا اتباعه سواء وافق رغبتنا أم لم يوافق بل يجب أن نتبعه
ويكفي أن الله تعالى رضي الله عنهم كما في قوله تعالى : ( وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ [التوبة : 100]

إقتباس
الرسول صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث الصحيح : ستفترق أمتي على ثلاثٍ وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة . قالوا : ما هي يارسول الله ؟ قال : الجماعة . وفي الرواية الأخرى قال : هي التي على مثل ما عليه اليوم أنا وأصحابي . صححه الألباني رحمه الله



إقتباس
ويجب أن أذكركم أحبتي في الله أن الصحابي الواحد قد يخطيء لأن الواحد غير معصوم ولكن المعصوم منهج الصحابة ككل أي إجماع الصحابة رضي الله عنهم

إقتباس
الجميع يعرف الصحابي الجليل عبد الله بن عباس رضي الله عنه وأرضاه ترجمان القرآن كان في زمن الصحابي الجليل والخليفة الراشد علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه يفتي بجواز زواج المتعة ولم يعلم أنه محرم

^^^
إقتباس
ابن عباس رضي الله عنهما لم يعلم بحرمة زواج المتعة ولكن علي رضي الله عنه وأرضاه علم بذلك فنهاه

نداء إلى عقلاء الشيعه..!
أنتم تتبعون علي _رضي الله عنه_ ولديكم زواج المتعه جائز
فعلي_رضي الله عنه_ لم يجيز المتعه بل ينهى عنه...؟...!

إقتباس
لذا يجب علينا أهل السنة أن نقتدي بالصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم في فهمهم للكتاب والسنة ونتبعهم اتباعا قويا حتى نفلح بإذن الله تعالى في الدنيا والآخرة

^^^
رضي الله عنهم آجمعين


الله يجزاك خير أخوي بداية قوية وموفقة

بارك الله فيك ونووووورت الشبكة بتواجدك

ننتظر جديدك
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 04:32 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube