#1  
قديم 21/11/2001, 08:42 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 20/04/2001
المكان: أيام الأسبوع بالبحرين والويكند بالسويدي
مشاركات: 630
Thumbs up شهر الصيام

سم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . اما بعد
لقد أقبل شهر الصيام بفضائله ، وفوائده ، وهباته ، ونفحاته
أقبل بانفاسه العطرة ، وثغره الباسم ، ووجهه المشرق..
أقبل وهو ينادي ويقول : يا باغي الخير أقبل .. ويا باغي الشر أقصر ..
أقبل وهو يصرخ محذرا : ( رغم أنف امرىْ دخل عليه رمضان ثم انسلخ قبل أن يغفر له ) [ رواه الترمذي والحاكم وصححه الألباني ]
أقبل فتفتحت أبواب الجنان .. وغلقت أبواب النيران ، وسلسلت الشياطين
أقبل والمسلمون يتشوقون إلى صيام نهاره وقيام ليله ..
فياله من شهر عظيم .. وموسم كريم .. وتجارة رابحة لن تبور .
وخذ في بيان الصوم غير مقصر عبادة سر ضد طبع معود
وصبر لفقد الإلف في حالة الصب وفطم عن المحبوب و المتعود
فثق فيه بالوعد القديم من الذي له الصوم يجزي غيرمخلف موعد
وحافظ على شهر الصيام فإنه لخامـس أركـان لديـن محمد
تغلق أبواب الجحيم إذا أتى وتفتـح أبـواب الجـنان لـعـبد
تزخرف جنات النعيم وحورها لأهل الرضا فـيه وأهـل التـعـبد
وقد خصه الله العظيم بليلة على ألف شـهر فضلت فلـترصد
فأرغم بأنف القاطع الشهر غافلا وأعظم بأجر المخـلص الـمتعـبد
فقم ليله واطو نهارك صائم وصن صومه عن كل لغو ومـفسـد
فيا عباد الله ! هذا الشهر _ والله _ فرصة لا تعوض للتوبة .. فإذا جاء ولم تتب فمتى تتوب ؟ وإذا أقبل شهر الصيام ولم تعد فمتى تعود ؟

الذين يكرهون رمضان
إياك أخي أن تكون من الذين يكرهون رمضان ، لأنه يمنعهم من شهواتهم ومألوفاتهم ، فإن هؤلاء لا حظ لهم من صيامهم إلا الجوع والعطش ..
كيف يكرهون رمضان وفيه تغفر ذنوبهم
كيف يكرهون رمضان وفيه تقال عثراتهم
كيف يكرهون رمضان وفيه تستجاب دعواتهم
كيف يكرهون رمضان وفيه ترفع درجاتهم
قال الإمام ابن رجب في لطائف المعارف : ولربما ظن بعض الجهال أن الفطر قبل رمضان يراد به اغتنام الأكل ،لتأخذ النفوس حظها من الشهوات قبل أن تمنع من ذلك بالصيام ، ولهذا يقولون : هي أيام توديع للأكل ، وتسمى تنحيسا ، واشتقاقه من الأيام النحسات .
ذكره ابن درستويه النحوي ، وذكر أن أصل ذلك ملتقى من النصارى ،فإنهم يفعلونه عند قرب صيامهم ، و هذا كله خطأ وجهل ممن ظنه .
وربما لم يقتصر كثير منهم على اغتنام الشهوات المباحة ، بل يتعدى إلى المحرمات ، وهذا هو الخسران المبين ، وأنشد بعضهم في هذا :
إذا العشرون من شعبان ولت فواصل شرب ليلك بالنهار
ولا تشرب بأقداح صغار فإن الوقت ضاق عن الصغار
يقصد شرب الخمر والعياذ بالله . وقال آخر :
جاء شعبان منذرا بالصيام فاسقياني راحا بماء الغمام
ومن كانت هذه حاله ، فالبهائم أعقل منه ، وله نصيب من قوله تعالى : { ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والإنس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون } الأعراف :179 وربما تكره كثير منهم بصيام رمضان ، حتى أن بعض السفهاء من الشعراء كان يسبه ، وكان للرشيد ابن سفيه ، فقال مرة :
دعاني شهر الصوم لا كان من شهر ولا صمت شهرا بعده آخر الدهر
فلو كان يعديني الأنام بقدرة على الشهر لاستعديت جهدي على الشهر
فأخذه داء الصرع ، فكان يصرع في كل يوم مرات متعدده ، ومات قبل أن يدركه رمضان آخر .
فكثير من هؤلاء الجهال لا يصلي إلا في رمضان إذا صام ، وكثير منهم لا يجتنب كبائر الذنوب إلا في رمضان ، فيطول عليه ، ويشق على نفسه مفارقتها لمألوفها ، فهو يعد الأيام والليالي ليعود إلى المعصية .
وهؤلاء مصرون على ما فعلوا وهم يعلمون ، فهم هلكى ، ومنهم من لا يصبر على المعاصي ، فهو يواقعها في رمضان .
فمن أراد الله به خيرا حبب إليه الإيمان ، وزينه في قلبه ، وكره إليه الكفر والفسوق والعصيان ، فصار من الراشدين
ومن أراد به شرا خلى بينه وبين نفسه ، فاتبعه الشيطان ، فحبب إليه الكفر والفسوق والعصيان ، فكان من الغاوين ..
فالحذر الحذر من المعاصي ..
فكم سلبت من نعم
وكم جلبت من نقم ..
وكم خربت من ديار..
وكم أخلت ديارا من أهلها .. فما بقي منهم ديار .
وكم أخذت من العصاة بالثأر
وكم محت لهم من آثار .
يا صاحب الذنب لا تأمن عواقبه عواقب الذنب تخشى وهي تنتظر
فكل نفس ستجزى بالذي كسب وليس للخلق من ديانهم وزر

حال السلف
أين حال هؤلاء الحمقى من قوم كان دهرهم كله رمضان ؟!ليلهم قيام ، ونهارهم صيام ..
باع قوم من السلف جارية .. فلما قرب شهر رمضان ، رأتهم يتأهبون له ، ويستعدون بالأطعمة وغيرها ..فسألتهم ، فقالوا : نتهيأ لصيام رمضان . فقالت: وأنتم لا تصومون إلا رمضان ؟ لقد كنت عند قو كل زمانهم ر مضان .. ردوني عليهم !!
وباع الحسن بن صالح جارية له ، فلما انتصف الليل قامت فنادتهم : الصلاة الصلاة .. قالوا : طلع الفجر ؟قالت :وأنتم لا تصلون إلا المكتوبة ؟ثم جاءت إلى الحسن فقالت : بعتني إلى قوم سوء ، لا يصلون إلا المكتوبة ؟ .. ردني .. ردني ..
وكان أيوب السختياني يقوم الليل كله ويخفي ذلك ، فإذا كان عند الصباح رفع صوته ، كأنه قام تلك الساعة كان بعض السلف يختم القرآن في قيام رمضان في كل ثلاث ليال ، وبعضهم في كل سبع وبعضهم في كل عشر
كان قتادة يختم في كل سبع دائما ، وفي رمضان في كل ثلاث ، وفي العشر الأواخر في كل ليلة .
وفي حديث السائب بن يزيد قال : كان القارئ يقرأ بالمئين _ أي المئات من الآيات _ حتى كنا نعتمد على العصي من طول القيام ، وما كانوا ينصرفون إلا عند الفجر .
قال علقمة بن قيس : بت مع عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ليلة ، فقام أول الليل يصلي ، فكان يقرأ قراءة الإمام في مسجد حيه ، يرتل ويسمع من حوله ، ولا يرجع صوته حتى لم يبق من الغلس إلا كما بين أذان المغرب إلى الانصراف منها ، ثم أوتر
قال بعض السلف : صم الدنيا ، واجعل فطرك الموت . الدنيا كلها شهر صيام المتقين ، يصومون فيه عن الشهوات المحرمات ، فإذا جاءهم الموت فقد انقضى صيامهم ، واستهلوا عيد فطرهم .
وقد صمت عن لذات دهري كلها ويوم لقاكم ذاك فطر صيامي
من صام عن شهواته ، أفطر عليها بعد مماته ، ومن تعجل ما حرم عليه قبل وفاته، عوقب بحرمانه في الآخرة وفواته ، وشاهد ذلك قوله تعالى : { أذهبتم طيباتكم في حياتكم الدنيا واستمتعتم بها } الأحقاف : 20 وقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( من شرب الخمر في الدنيا لم يشربها في الآخرة ) متفق عليه ، و ( من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة ) متفق عليه
أنت في دار شتات فتأهب لشتاتك
واجعل الدنيا كيوم صمته عن شهواتك
وليكن فطرك عند اللـ ـه في يوم وفاتك
عباد الله ! بلوغ شهر رمضان وصيامه نعمة عظيمة على من أقدره الله عليه ، وكيف لا يكون ذلك وقد جعل الله أجر الصيام بغير حساب كما قال تعالى في الحديث القدسي : ( كل عمل ابن آدم له إلا الصوم ، فإنه لي وأنا أجزي به ) متفق عليه ، وفي رواية لمسلم : ( كل عمل ابن آدم يضاعف ، الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف ، قال الله تعالى : إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به )
إخواني ! من رحم في شهر رمضان فهو المرحوم ، ومن حرم خيره فهو المحروم ، ومن لم يتزود فيه لمعاده فهو ملوم ..
أتى رمضان مزرعة العباد لتطهير القلوب من الفساد
فأد حقوقه قولا وفعلا وزادك فاتخذه للمعاد
فمن زرع الحبوب وما سقاها تأوه نادما يوم الحصاد
فهنيئا لكم أيها الصائمون الأجر والمغفرة والعتق من النيران ، ففي حديث أبي أمامة مرفوعا : ( ....ولله عتقاء من النار وذلك في كل ليلة ) رواه الترمذي وابن ماجه وحسنه اللباني
وهنيئا لكم استجابة دعواتكم ، وحصول مطلوبكم فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن لكل مسلم في كل يوم وليلة _يعني رمضان _ دعوة مستجابة ) رواه البزار ، وقال الألباني : صحيح لغيره
أما أنت أيها المحروم ، فما اردأ رأيك ، وما أخسر صفقتك ، وأحقر فكرك .. أتبيع الدر بالبعر وتزعم أنك عاقل ؟
أتترك جنة ع رضها السموات والأرض لأجل جيفة قذرة وتعد نفسك فطنا ذكيا أريبا ؟!
فيا من طالت غيبته عن ربه ، قد قربت أيام المصالحة ..يامن دامت خسارته .. قد أقبلت أيام التجارة الرابحة .
من لم يربح في هذا الشهر ففي أي وقت يربح ؟ ومن لم يقرب فيه من مولاه ، فهو على بعده لا يبرح .
كم ينادي : حي على الفلاح وأنت خاسر !!
كم تدعى إلى الصلاح وأنتن على الفساد مثابر !!
كم ممن أمل أن ي صوم هذا الشهر فخانه أمله ، فصار قبله إلى ظلمة القبر ..
كم من مستقبل يوما لا يستكمله ، ومؤمل غدا لا يدركه
إنكم لو أبصرتم الأجل ومسيره ، لأبغضتم الأمل وغروره .
جاء شهر الصيام بالبركات أكرم به من زائر هو آت
و صلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

اخوكم بحر.
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23/11/2001, 02:55 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 26/04/2001
المكان: بين النجووووووووم
مشاركات: 799
الله يجزاك ألف خير
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25/11/2001, 07:05 PM
مشرف سابق بمنتدى الثقافة الإسلامية
تاريخ التسجيل: 15/12/2000
المكان: القصيم
مشاركات: 2,990
بارك الله فيك
وكثر الله من امثالك
وجعلها الله في موازين اعمالك يوم تلقاه
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25/11/2001, 10:01 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 20/04/2001
المكان: أيام الأسبوع بالبحرين والويكند بالسويدي
مشاركات: 630
اخوانى

نجم الصبح

شيروكى

الله يجزاكم با الخير ويكثر من امثالكم.
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 11:36 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube