#1  
قديم 26/01/2007, 11:33 AM
قلم مثقف بالمجلس العام
تاريخ التسجيل: 21/01/2004
المكان: الظهران
مشاركات: 1,453
Post أنا سني حسيني .. أحب السبطين .. وأتولى الشيخين ..

من قتل الحسين ؟

أنا سُني حسيني،
جعلتُ ترحُّمي على الحسين مكان أنيني،
أنا أحبُ السّبطين،
وأتولَّى الشيخين،
أنا أعلن صرخة الاحتجاج،
ضد ابن زياد والحجاج،
يا أرض الظالمين ابلعي ماءك،
ويا ميادين السفَّاحين اشربي دماءك،
لعنة الله وملائكته والناس أجمعين
على من قتل الحسين أو رضي بذلك،

ولكن!
لماذا ندفع الفاتورة
منذ قُتل الحسين إلى الآن
من دمائنا ونسائنا وأبنائنا
بحجة أننا رضينا بقتل الحسين
ونحن في أصلاب آبائنا وفي بطون أمهاتنا ؟!


استباح ابن العلقمي بغداد
بحجة الثأر للحسين،
وذبح البساسيري النساء والشيوخ في العراق
بحجة الثأر للحسين،
والآن
تُهدَّم المساجد في العراق
ويُقتل الأئمة
وتُبقر بطون الحوامل
وتحرَّق الجثث
ويُختطف الناس من بيوتهم
وتُغتصب العذارى
بحجة الثأر للحسين!


إن المنطق الذي يقول:
إن مليار مسلم كلهم
رضي بقتل الحسين
وكلهم
ناصبوا العداء لأهل البيت
منطق
يخالف النقل والعقل والتاريخ،
ومعناه
إلغاء أهل الإسلام
والقضاء على كل موحِّد في الأرض،


هل من المقبول والمعقول
أن يجتمع مئات الملايين
من العلماء والخلفاء والحكماء
والزُّهاد والعُبّاد والمصلحين
ويتواطأوا على الرضا بقتل الحسين
والسكوت على هذه الجريمة الشنعاء ؟!
لماذا لا يُحَكّم العقل ويسأل نفسه
الذي يمشي وراء السراب
ويصدق الوهم ويؤمن بالخرافة ؟


هل من المعقول
أن تُحارب أمة الإسلام
لأجل كذبة أعجمية صفوية ملفّقة كاذبة خاطئة
تكفِّر الصحابة والتابعين ودول الإسلام
وتتبرأ من أبي بكر وعمر وأصحاب بدرٍ وأهل بيعة الرضوان
ومن نزل الوحي بتزكيتهم وأخبر الله أنه رضي عنهم ؟
متى تُكف المجزرة الظالمة الآثمة
التي أقامها الصفويون ضد كل مسلم ومؤمن
تحت مظلة الثأر للحسين ؟


نحن أولى بالحسين
ديناً وملَّة،
ونسباً وصهراً،
وحباً وولاءً،
وأرضاً وبيتاً،
وتاريخاً وجغرافيا،
ارفعوا عنّا سيف العدوان،
وأغمدوا عنّا خنجر الغدر
فنحن الذين اكتوينا بقتل الحسين،
وأُصبنا في سويداء قلوبنا بمصرع الحسين:
جاؤُوا بِرَأْسِكَ يا ابْنَ بِنْتِ مُحَمّدٍ مُتَـزَمِّـلاً بِدِمائِهِ تَزْمِيلا
ويُكَبِّـرونَ بِـأَنْ قُتِلْـتَ وإنّما قَتَلوا بكَ التّكْبيرَ والتّهْليلاَ

يقول شيخ الإسلام بن تيمية:
قتل الحسين رضي الله عنه مصيبة من أعظم المصائب
ينبغي لكل مسلم إذا ذكرها أن يقول:
إنا لله وإنا إليه راجعون،


وأقول
لو كره عضو من أعضائنا الحسين
أو أهل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم
لتبرأنا من هذا العضو ولبترناه،
لكننا نحبهم الحب الشرعي السنُي الصحيح
الموافق لهدي الرسول عليه الصلاة والسلام،
لا الحب الصفوي والسبئي
الغريب على الأمة وعلى الملّة
وعلى السماء وعلى الأرض:
مَرحباً يا عراقُ جئتُ أغنّيـ ـك وبعضٌ من الغناءِ بكاءُ
فجراح الحسين بعض جراحي وبِصَدرِي من الأسى كربلاءُ


الحسين
ليس بحاجة إلى مآتم وولائم،
تزيد الأمة هزائم إلى هزائم،
رحم الله السبطين الحسن والحسين،
وجعل الله علياً وفاطمة في الخالدين
ورضي الله عن الشيخين.


د. عائض القرني
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26/01/2007, 12:09 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 18/10/2004
المكان: أورانس,, حيث الأمان
مشاركات: 2,727
إقتباس
د. عائض القرني

أ سأل الله العلي العظيم ان يجمعني به في الدنيا والأخره..


إقتباس
رحم الله السبطين الحسن والحسين،
وجعل الله علياً وفاطمة في الخالدين

ورضي الله عن الشيخين.



اللهم اامين..

الجاحظ :: كعادتك مبدعا في ماانتقيت ..
بارك الله فيك .. لاحرمنا الله اطلالتك...


انتهى , , ,

اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26/01/2007, 01:19 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 01/05/2005
المكان: هلالي مطوع سابقا
مشاركات: 3,749
بارك الله فيك اخي وفي د. عائض القرني
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27/01/2007, 11:18 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الحضرمي
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 31/05/2004
المكان: أرض الله الوآسعة
مشاركات: 3,922
بارك الله فيك اخي وفي د. عائض القرني
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27/01/2007, 05:14 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 18/03/2004
المكان: مــــكــksaــة
مشاركات: 841
الله يجزاك خير اخوي على النقل المفيد والموفق ..

والله يجزا الشيخ الدكتور عايض القرني كل خير..

ت ح ي ا ت ي
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 31/01/2007, 02:52 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 19/03/2005
المكان: كورنيــــــش الدمـــام
مشاركات: 1,564
اخي الجاحط دائما مبدع بعباراتك



والله يجزا الشيخ الدكتور عايض القرني كل خير
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 31/01/2007, 04:25 AM
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 11/04/2002
المكان: الانفـــلـــــيـــد
مشاركات: 1,461
جزاك الله الف خير

هذا هو كلام العقل
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24/02/2007, 02:40 PM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 08/06/2003
مشاركات: 8
وهذا الرد على مقالة الدكتور عايض القرني من قبل طالب جامعي

فهل يتكرم علينا فضيلة الشيخ عايض برد علمي ... إن كان يستطيع هو أو غيره فليتكرم مشكوراً


إقتباس
الخلافة من قتلت الحسين


حسنا يا شيخ عائض لن أشق عن قلبك لأكشف عن مدى مصداقية حبك للإمام الحسين عليه السلام، وبالطبع لن أعتبره أيضا تقية، وسأكتفي بما أفصحت عنه نثرا وشعرا[1] ، كدليل عن صدق محبتك للإمام الحسين عليه السلام، لأنه ليس من أخلاقنا التي أدبنا بها الرسول صلى الله عليه واله وأهل بيته الكرام، أن نشكك أو نُكذب أحدا فيما يقر به بلسانه، خصوصا وأن حب أهل البيت عليهم السلام ليس كحب غيرهم، أي أنها واجبة على جميع المسلمين بالدليل القرآني القطعي، وهذا عكس ما تفعلونه بنا نهارا ليلا، جهارا سرا، في التشهير بكفرنا وبغضنا للصحابة، على الرغم من أننا نتلفظ بالشهادتين ونصلي ونصوم ونزكي، ونحج في كل عام معكم حتى وان اختلف ثبوت الهلال بيننا وبينكم، ونعترف بحب الصحابة المنتجبين الأخيار.

هذا مع أن بعضكم قبل إسلام صدام بمجرد نطقه للشهادة، ولم تقبلوا نطقها منا، إلا إذا اعتبرتموه من أولياء الأمور الذين تجب طاعتهم، فعندئذ نفهم أن ثبوت إسلام الوالي مختلفة عن ثبوت إسلام بقية الشعب!!.

استغرب يا شيخ كيف لهذا القلب المملوء والمتدفق عشقا للحسين وأهل البيت عليهم السلام، أن ينسى ويتجاهل خصم الحسين عليه السلام الأساسي، المتربع على سدة الخلافة، الذي من أجل وجوده نهض الحسين عليه السلام فقتل، إذ كيف لهذا القلب أن يلعن ابن زياد والحجاج الذين هم مجرد أدوات وخدم للخليفة، وينسى بالتالي مجرد ذكر اسم الخليفة يزيد بن معاوية؟!، أليست هذه تقية منك، خصوصا مع وجود بعض السنة الذين يعتقدون بإسلام يزيد ومشروعية خلافته عن رسول الله صلى الله عليه واله؟! فلربما كنت تخشاهم!! أو انك ترى رأيهم وتميل إليه!! وهنا أتساءل كيف لهذا القلب أن يجتمع بحب النقيضين والمتخاصمين الإمام الحسين عليه السلام ويزيد؟! ويرى بذلك براءة القاتل والمقتول، الظالم والمظلوم!! ولربما رأيت أيضا أن الرسول صلى الله عليه واله سيرحب بيزيد قاتل ابنه كي يكون معه بجواره في الجنة!!.

أو لربما اعتبرت يزيدا بريئا من هذه التهمة، وإنما من قتله هو ابن زياد، وبالطبع فانك بقولك هذا تستنقص من هيبة ومكانة خليفة المسلمين الذي بيده الأمر والنهي، إذ كيف له أن يسمح لأحد أمرائه الصغار أن يقدم على هذه الفعلة الشنيعة، فيقتل ابن بنت رسول الله صلى الله عليه واله، وسيد شباب أهل الجنة، ومن ثم لا يتخذ العقوبة الشرعية بحقه وهو القصاص، أو على الأقل إعفائه من منصبه، أو على أقل القليل توبيخه على فعلته تلك؟!!.

وأنا اعرف أن مثل هذا الطرح قد يصعب على بعضكم أن يستوعبه، لذا فبطريقة أخرى لماذا تنسبون فتح فارس مثلا للخليفة عمر بن الخطاب على الرغم من انه لم يشارك في معركة الفتح؟ بالطبع ستقول لي لأنه هو الخليفة وبأمره وبدعمه وبتخطيطه تحرك الجيش، لذا نُسب إليه الفتح، إذا سأقول لك باختصار لماذا لا تنسبون إلى الخليفة يزيد قتل الحسين عليه السلام؟!.

وبالطبع أنت لا تستطيع أن تقول كما قال بعضكم أن الشيعة هم من قتل الإمام الحسين عليه السلام، لأنه حسب رأيكم الشائع أن التشيع غريب على هذه الأمة، ولم يأتي إلا مع الدولة الصفوية الفارسية المجوسية، هذا يعني بعد قرون من قتل الحسين عليه السلام.

أما إذا اعترفت بوجود التشيع من ذي قبل، أو ما تسمونهم بالسبأية، فهذا يحتاج منك أولا إثبات صحة وجود ابن سبأ، وان ثبت وجوده كيف إذا للإمام الحسين عليه السلام سيد شباب أهل الجنة، الذي تعتبره واحد منكم وأنكم أولى به من غيركم، أن ينخدع ويستجيب أصلا لنداء هؤلاء السبأيون، الفرقة الكافرة المبتدعة واليهودية المغالية، الذين لا يؤمن جانبهم – كما تستخدمون هذه العبارة كثيرا معنا - للخروج على خليفة المسلمين؟! أليس في هذا قدح أخر واستهانة أخرى في شخصية الحسين عليه السلام ؟!.

ثم أن سير التاريخ تذكر لنا أن الإمام الحسين عليه السلام، خاطب هؤلاء الجموع المحتشدة لقتله ووصفهم بأنهم شيعة آل أبي سفيان.

ولكن بعد كل هذه البراهين سوف أعذرك جناب الشيخ عائض، واعتبر أن الوقت لم يسعفك لكتابة اسم يزيد في قائمة الملعونين، خصوصا أنك ترى نفسك ممن هو أولى بحب الحسين، وأنك ممن اكتوى بقتله!!.

نقطة أخرى، وهي أنك اتهمت ابن العلقمي باستباحت بغداد بحجة أخذ الثأر للحسين، وهذا من المستجدات علينا، ولكن نقبلها، لكن ما رأيك بمن سبق ابن العلقمي بـ 500 سنة في أمر الأخذ بثأر الحسين، ألا وهي الدولة العباسية التي تعتبرها الخلافة الشرعية السنية، ألم يذكر التاريخ أنها ثارت ونهضت بالرايات السود بحجة الأخذ بثأر الحسين ضد الخلافة الشرعية الأموية السنية ؟ وسؤالي لك الآن من الذي قتل الآخر بحجة الثأر للحسين، الشيعة قتلوا السنة ؟ أم أن السنة قتلوا السنة هذه المرة!!.

وبالطبع أنت لا تملك إثباتا ونماذج عديدة، استخدم فيها الشيعة شعار الثأر للحسين من أجل ذبح السنة، إلا ما حصل خلال الخمس سنوات من احتلال العراق، وان كانت صحيحة فلعنة الله على مرتكبيها، لكن أسألك عن من شن حرب الإبادة ضد الشيعة منذ أيام الدولة الأموية إلى وقتنا الحاضر بحجة حبنا للحسين عليه السلام وزيارته، يمكنك أن تسأل مثلا الخليقة الشرعي لك وهو المتوكل الذي هدم قبر الإمام الحسين عليه السلام ونكل بزواره، أيضا يمكنك أن تراجع أرشيف الأخبار إن خانتك الذاكرة، حول من الذي افتتح مسلسل التفجيرات وحاول من جديد النيل من الإمام الحسين عليه السلام والنيل من الشيعة وذلك في محرم 1425هـ، أو مجزرة جسر الأئمة عند قبر الإمام الكاظم عليه السلام في رجب 1426هـ، أو تفجير مرقد العسكريين عليهما السلام في سامراء في محرم 1427هـ، أو المجازر المتعددة الشبه معتادة في مدينة الصدر، علما أن جميع ما ذكرته نقلت صورها جميعا وعلى الهواء مباشرة، لكن في المقابل أسألك بالله لماذا نسمع عن تفجيرات هنا وهناك لمساجد وأحياء سنية، لكن لا نرى لها صور مباشرة على الرغم من أن وسائل الإعلام كلها بيدكم؟!، أليس هذا بعض من التضليل الإعلامي الطائفي الذي يمارس عليكم من حيث لا تعلمون؟.

أما إذا اعتبرتها أنها أماكن بدعية وشركية، ويحل لك الاعتداء على شيء لا تملكه، وهي تمثل للآخر حرية مذهبية شخصية، فهنا نرجع إلى دوامة التكفير الممتلئة في صفحاتكم الفكرية.

ومع هذا فاني مقتنع تماما أن ما يجري في العراق من تفجيرات، للسنة والشيعة، إنما هي في جلها الأكبر من صنع الاستخبارات الصهيو أمريكية.

نقطة أخرى وهو في الآونة الأخيرة كثر الحديث على وسائل الإعلام، منك ومن كبار مراجع أهل السنة أمثال القرضاوي الذي وللأسف يمثل رئيس جمعية التقريب بين المذاهب - وهذا الذي لم استوعبه لحد الآن - اعتدنا منكم توجيه الاتهام نحو ما يسمى بالتشيع الصفوي، لكن هل تسمح لي جناب الشيخ أن استخدم معك مصطلح التسنن الأموي أو العثماني، بالطبع فهذا غريب لم تعهده من مشايخ الشيعة قديما وحديثا وحسبنا بيننا وبينكم هذا التفاوت، فمن يريد إذا التقارب مع الآخر لا ينعته بصفات غير مقبولة، حتى وان اختلف معه مذهبيا وسياسيا.

ولربما تحاول أن تخدعنا بأنك لا ترمي بهذا المصطلح عموم الشيعة، وإنما فقط شيعة إيران، ولكن اسمح لي إذا أن استخدم أيضا مصطلح التسنن الطالباني، وبالطبع أنا لا أعني به إلا ما أعني!!.

ولعمري كيف لمن امتلئ قلبه حبا للحسين أن يصف مآتم العزاء عليه، بأنها سبب يزيد من هزائم الأمة، في حين أننا نعتقد أن الإمام الحسين عليه السلام لم ينهض ولم يستشهد إلا من أجل الدفاع عن هذه الأمة، وقد تحقق المراد، وما هذه المآتم التي تقام عليه إلا امتداد لذلك الهدف وذلك النصر، إلا إن كنت تخشى أن تكون هذه المأتم التي يذكر فيها الحسين، شوكة وشرارة مقاومة في صدور الطغاة والإرهابيين الذين تتستر عليهم، والذين يرعبهم مجرد ذكر اسم الحسين عليه السلام.

وما دمت أنك تدعي حب الحسين وأهل البيت عليه السلام وكذلك نحن ندعي، إذا فلماذا هذه المقالة الطائفية، التي ينتظرها بلهفة أعداء الأمة، أليس حري بك أن تجعل من الحسين وذكرى عاشوراء منطلقا ورافدا للتوحد؟! إلا إذا اعتقدت أن حبك للحسين فقط هو الصحيح والمقبول من الله كما أشرت، عندئذ تسقط عن الأمة أحد أكبر روافد التوحد والتقارب وهو حب أهل البيت عليهم السلام.

للأسف أن حكم العراق من قبل الأكثرية الشيعية قد أعمى بصيرتكم، وأجج المزيد من طائفيتكم، وكأنكم قد فقدتم دولة هي ملك لكم، ولكن تلك الأيام نداولها بين الناس، فقد انتهى على ما يبدو زمانكم، والقافلة تسير، ومآتمنا على الحسين مستمرة بالبكاء والعويل، والتفكر والتأمل، حتى نسلم راية الثأر بيد المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف.

اللهم إن كان في هذا العمل ثواب فاهديه إلى مولاي الإمام الحسين عليه السلام.

اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 24/02/2007, 05:31 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 16/09/2004
المكان: MED-US
مشاركات: 2,871
حفظ الله شيخنا عائض القرني وأطال بعمره
والله يزيده علماً

إقتباس
رحم الله السبطين الحسن والحسين،
وجعل الله علياً وفاطمة في الخالدين
ورضي الله عن الشيخين.

اللهم أمين
إقتباس
alhussam


إذا أردت الرد المخرس أرسل هذا الكلام للشيخ عائض القرني حفظه الله

اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 25/02/2007, 07:39 AM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 08/06/2003
مشاركات: 8
[COLOR="SeaGreen"]المشجع الصغير ورى ماترسل أنت هذه التساؤلات وتطلب التوضيح من فضيلة الشيخ عايض
وها أنا أكرر لك هذه التساؤلات [/COLOR
]



حسنا يا شيخ عائض لن أشق عن قلبك لأكشف عن مدى مصداقية حبك للإمام الحسين ، وبالطبع لن أعتبره أيضا تقية، وسأكتفي بما أفصحت عنه نثرا وشعرا، كدليل عن صدق محبتك للإمام الحسين ، لأنه ليس من أخلاقنا التي أدبنا بها الرسول وأهل بيته الكرام، أن نشكك أو نُكذب أحدا فيما يقر به بلسانه، خصوصا وأن حب أهل البيت ليس كحب غيرهم، أي أنها واجبة على جميع المسلمين بالدليل القرآني القطعي، وهذا عكس ما تفعلونه بنا نهارا ليلا، جهارا سرا، في التشهير بكفرنا وبغضنا للصحابة، على الرغم من أننا نتلفظ بالشهادتين ونصلي ونصوم ونزكي، ونحج في كل عام معكم حتى وان اختلف ثبوت الهلال بيننا وبينكم، ونعترف بحب الصحابة المنتجبين الأخيار.

هذا مع أن بعضكم قبل إسلام صدام بمجرد نطقه للشهادة، ولم تقبلوا نطقها منا، إلا إذا اعتبرتموه من أولياء الأمور الذين تجب طاعتهم، فعندئذ نفهم أن ثبوت إسلام الوالي مختلفة عن ثبوت إسلام بقية الشعب!!.

استغرب يا شيخ كيف لهذا القلب المملوء والمتدفق عشقا للحسين وأهل البيت ، أن ينسى ويتجاهل خصم الحسين الأساسي، المتربع على سدة الخلافة، الذي من أجل وجوده نهض الحسين فقتل، إذ كيف لهذا القلب أن يلعن ابن زياد والحجاج الذين هم مجرد أدوات وخدم للخليفة، وينسى بالتالي مجرد ذكر اسم الخليفة يزيد بن معاوية؟!، أليست هذه تقية منك، خصوصا مع وجود بعض السنة الذين يعتقدون بإسلام يزيد ومشروعية خلافته عن رسول الله ؟! فلربما كنت تخشاهم!! أو انك ترى رأيهم وتميل إليه!! وهنا أتساءل كيف لهذا القلب أن يجتمع بحب النقيضين والمتخاصمين الإمام الحسين ويزيد؟! ويرى بذلك براءة القاتل والمقتول، الظالم والمظلوم!! ولربما رأيت أيضا أن الرسول سيرحب بيزيد قاتل ابنه كي يكون معه بجواره في الجنة!!.

أو لربما اعتبرت يزيدا بريئا من هذه التهمة، وإنما من قتله هو ابن زياد، وبالطبع فانك بقولك هذا تستنقص من هيبة ومكانة خليفة المسلمين الذي بيده الأمر والنهي، إذ كيف له أن يسمح لأحد أمرائه الصغار أن يقدم على هذه الفعلة الشنيعة، فيقتل ابن بنت رسول الله ، وسيد شباب أهل الجنة، ومن ثم لا يتخذ العقوبة الشرعية بحقه وهو القصاص، أو على الأقل إعفائه من منصبه، أو على أقل القليل توبيخه على فعلته تلك؟!!.

وأنا اعرف أن مثل هذا الطرح قد يصعب على بعضكم أن يستوعبه، لذا فبطريقة أخرى لماذا تنسبون فتح فارس مثلا للخليفة عمر بن الخطاب على الرغم من انه لم يشارك في معركة الفتح؟ بالطبع ستقول لي لأنه هو الخليفة وبأمره وبدعمه وبتخطيطه تحرك الجيش، لذا نُسب إليه الفتح، إذا سأقول لك باختصار لماذا لا تنسبون إلى الخليفة يزيد قتل الحسين ؟!.

وبالطبع أنت لا تستطيع أن تقول كما قال بعضكم أن الشيعة هم من قتل الإمام الحسين ، لأنه حسب رأيكم الشائع أن التشيع غريب على هذه الأمة، ولم يأتي إلا مع الدولة الصفوية الفارسية المجوسية، هذا يعني بعد قرون من قتل الحسين .

أما إذا اعترفت بوجود التشيع من ذي قبل، أو ما تسمونهم بالسبأية، فهذا يحتاج منك أولا إثبات صحة وجود ابن سبأ، وان ثبت وجوده كيف إذا للإمام الحسين سيد شباب أهل الجنة، الذي تعتبره واحد منكم وأنكم أولى به من غيركم، أن ينخدع ويستجيب أصلا لنداء هؤلاء السبأيون، الفرقة الكافرة المبتدعة واليهودية المغالية، الذين لا يؤمن جانبهم - كما تستخدمون هذه العبارة كثيرا معنا - للخروج على خليفة المسلمين؟! أليس في هذا قدح أخر واستهانة أخرى في شخصية الحسين ؟!.

ثم أن سير التاريخ تذكر لنا أن الإمام الحسين ، خاطب هؤلاء الجموع المحتشدة لقتله ووصفهم بأنهم شيعة آل أبي سفيان.

ولكن بعد كل هذه البراهين سوف أعذرك جناب الشيخ عائض، واعتبر أن الوقت لم يسعفك لكتابة اسم يزيد في قائمة الملعونين، خصوصا أنك ترى نفسك ممن هو أولى بحب الحسين، وأنك ممن اكتوى بقتله!!.

نقطة أخرى، وهي أنك اتهمت ابن العلقمي باستباحت بغداد بحجة أخذ الثأر للحسين، وهذا من المستجدات علينا، ولكن نقبلها، لكن ما رأيك بمن سبق ابن العلقمي بـ 500 سنة في أمر الأخذ بثأر الحسين، ألا وهي الدولة العباسية التي تعتبرها الخلافة الشرعية السنية، ألم يذكر التاريخ أنها ثارت ونهضت بالرايات السود بحجة الأخذ بثأر الحسين ضد الخلافة الشرعية الأموية السنية؟ وسؤالي لك الآن من الذي قتل الآخر بحجة الثأر للحسين، الشيعة قتلوا السنة؟ أم أن السنة قتلوا السنة هذه المرة!!.

وبالطبع أنت لا تملك إثباتا ونماذج عديدة، استخدم فيها الشيعة شعار الثأر للحسين من أجل ذبح السنة، إلا ما حصل خلال الخمس سنوات من احتلال العراق، وان كانت صحيحة فلعنة الله على مرتكبيها، لكن أسألك عن من شن حرب الإبادة ضد الشيعة منذ أيام الدولة الأموية إلى وقتنا الحاضر بحجة حبنا للحسين وزيارته، يمكنك أن تسأل مثلا الخليقة الشرعي لك وهو المتوكل الذي هدم قبر الإمام الحسين ونكل بزواره، أيضا يمكنك أن تراجع أرشيف الأخبار إن خانتك الذاكرة، حول من الذي افتتح مسلسل التفجيرات وحاول من جديد النيل من الإمام الحسين والنيل من الشيعة وذلك في محرم 1425هـ، أو مجزرة جسر الأئمة عند قبر الإمام الكاظم في رجب 1426هـ، أو تفجير مرقد العسكريين في سامراء في محرم 1427هـ، أو المجازر المتعددة الشبه معتادة في مدينة الصدر، علما أن جميع ما ذكرته نقلت صورها جميعا وعلى الهواء مباشرة، لكن في المقابل أسألك بالله لماذا نسمع عن تفجيرات هنا وهناك لمساجد وأحياء سنية، لكن لا نرى لها صور مباشرة على الرغم من أن وسائل الإعلام كلها بيدكم؟!، أليس هذا بعض من التضليل الإعلامي الطائفي الذي يمارس عليكم من حيث لا تعلمون؟.

أما إذا اعتبرتها أنها أماكن بدعية وشركية، ويحل لك الاعتداء على شيء لا تملكه، وهي تمثل للآخر حرية مذهبية شخصية، فهنا نرجع إلى دوامة التكفير الممتلئة في صفحاتكم الفكرية.

ومع هذا فاني مقتنع تماما أن ما يجري في العراق من تفجيرات، للسنة والشيعة، إنما هي في جلها الأكبر من صنع الاستخبارات الصهيوأمريكية.

نقطة أخرى وهو في الآونة الأخيرة كثر الحديث على وسائل الإعلام، منك ومن كبار مراجع أهل السنة أمثال الشيخ القرضاوي الذي وللأسف يمثل رئيس جمعية التقريب بين المذاهب - وهذا الذي لم استوعبه لحد الآن - اعتدنا منكم توجيه الاتهام نحو ما يسمى بالتشيع الصفوي، لكن هل تسمح لي جناب الشيخ أن استخدم معك مصطلح التسنن الأموي أو العثماني، بالطبع فهذا غريب لم تعهده من مشايخ الشيعة قديما وحديثا وحسبنا بيننا وبينكم هذا التفاوت، فمن يريد إذا التقارب مع الآخر لا ينعته بصفات غير مقبولة، حتى وان اختلف معه مذهبيا وسياسيا.

ولربما تحاول أن تخدعنا بأنك لا ترمي بهذا المصطلح عموم الشيعة، وإنما فقط شيعة إيران، ولكن اسمح لي إذا أن استخدم أيضا مصطلح التسنن الطالباني، وبالطبع أنا لا أعني به إلا ما أعني!!.

ولعمري كيف لمن امتلئ قلبه حبا للحسين أن يصف مآتم العزاء عليه، بأنها سبب يزيد من هزائم الأمة، في حين أننا نعتقد أن الإمام الحسين لم ينهض ولم يستشهد إلا من أجل الدفاع عن هذه الأمة، وقد تحقق المراد، وما هذه المآتم التي تقام عليه إلا امتداد لذلك الهدف وذلك النصر، إلا إن كنت تخشى أن تكون هذه المأتم التي يذكر فيها الحسين، شوكة وشرارة مقاومة في صدور الطغاة والإرهابيين الذين تتستر عليهم، والذين يرعبهم مجرد ذكر اسم الحسين .

وما دمت أنك تدعي حب الحسين وأهل البيت وكذلك نحن ندعي، إذا فلماذا هذه المقالة الطائفية، التي ينتظرها بلهفة أعداء الأمة، أليس حري بك أن تجعل من الحسين وذكرى عاشوراء منطلقا ورافدا للتوحد؟! إلا إذا اعتقدت أن حبك للحسين فقط هو الصحيح والمقبول من الله كما أشرت، عندئذ تسقط عن الأمة أحد أكبر روافد التوحد والتقارب وهو حب أهل البيت .

للأسف أن حكم العراق من قبل الأكثرية الشيعية قد أعمى بصيرتكم، وأجج المزيد من طائفيتكم، وكأنكم قد فقدتم دولة هي ملك لكم، ولكن تلك الأيام نداولها بين الناس، فقد انتهى على ما يبدو زمانكم، والقافلة تسير، ومآتمنا على الحسين مستمرة بالبكاء والعويل، والتفكر والتأمل، حتى نسلم الراية بيد المهدي المنتظر «عجل الله فرجه الشريف».

اللهم إن كان في هذا العمل ثواب فاهديه إلى مولاي الإمام الحسين .
اضافة رد مع اقتباس
  #11  
قديم 25/02/2007, 07:41 AM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 08/06/2003
مشاركات: 8
وهذا تساؤل آخر إرسله للشيخ عايض واطلب من الرد إن استطاع

هذا من قتل الحسين




ميثم محمد الجشي * - 26 / 1 / 2007م - 10:18 م

من محن الدهر أن يمر الشيعة بهذه المرحلة الحرجة من تاريخهم، فالحصار قد ضرب على الشيعة من كل صوب، فما يوحد مدعي الليبرالية هو مهاجمة الشيعة والنيل منهم والطعن فيهم، وما يوحد الاتجاه السلفي هو الطعن في عقائد الشيعة، وما يوحد فلول حزب البعث ومعظم القوميين هو تخوين الشيعة، وما يوحد السفهاء من أتباع كل هذه الاتجاهات هو شتم الشيعة.

كتب الشيخ عائض القرني مقالاً عنونه بـ «من قتل الحسين؟»، يصرخ فيه ويحتج على من قتل الحسين ، ولعمري فإن الشيخ لم يبلغ حتى مرحلة لعن من قتل الحسين الذي ورد عن جده رسول الله «حسين مني، وأنا من حسين، أحب الله من أحب حسينا»، ولكنه يصب جل غضبه وحنقه على الشيعة ويرميهم بأبشع الألفاظ والصفات.

هناك تهمة مضحكة، وهي أن كل شيء ينسب للصفويين، وهؤلاء لعمري مساكين، تحملوا حتى ذنوب غيرهم، والعجم ساعدهم الله على محنهم حملوا الجزء الآخر من السب والشتم، وإن هذا الاتهام لهو دليل على سطحية هذه الأقلام وفقرهم التاريخي والفقهي، إذ أن إيران تشيعت على أيدي العرب، وبالتحديد المرحوم آية الله الشيخ إبراهيم القطيفي «ت: 1001هـ» وبعض مشائخ جبل عامل بلبنان.

يتهم القرني وكل من يهاجمون الشيعة بقتل السنة في كل مكان، إذ يقول «هل من المعقول أن تُحارب أمة الإسلام لأجل كذبة أعجمية صفوية ملفّقة كاذبة خاطئة تكفِّر الصحابة والتابعين ودول الإسلام وتتبرأ من أبي بكر وعمر وأصحاب بدرٍ وأهل بيعة الرضوان ومن نزل الوحي بتزكيتهم وأخبر الله أنه رضي عنهم»، ويقول قبل هذا «والآن تُهدَّم المساجد في العراق ويُقتل الأئمة وتُبقر بطون الحوامل وتحرَّق الجثث ويُختطف الناس من بيوتهم وتُغتصب العذارى بحجة الثأر للحسين».

أستطيع هنا أن أسرد المجازر التي ارتكبها التيار التكفيري في كربلاء وما زال يرتكبها، والطائف، والمدينة المنورة وجدة، ولكن هل هذا سيسكت هذه الأفواه؟ بالطبع لا، فهذه الأفواه تتفانى بالتجييش الطائفي ضد الشيعة، ولن يفيدنا شيئا لو كتبنا من الآن إلى ظهور الإمام المهدي«عجل الله فرجه» فلن نحرز أي تقدم مع هذه العقول الهمجية. ولكن ما استفز الرد لدي هو إدعاء الشيخ القرني بقوله «نحن أولى بالحسين ديناً وملَّة، ونسباً وصهراً، وحباً وولاءً، وأرضاً وبيتاً، وتاريخاً وجغرافيا، ارفعوا عنّا سيف العدوان، وأغمدوا عنّا خنجر الغدر فنحن الذين اكتوينا بقتل الحسين، وأُصبنا في سويداء قلوبنا بمصرع الحسين».

لا أدري كيف اكتويتم بنار قتل الحسين، هل بالبكاء عليه، أم بالترحم على قاتليه؟ هل بذكره في منابركم؟ أم بتعظيم قاتليه؟ أين هو الحسين في تراثكم؟ أين هو الحسين في كتاباتكم؟ أين هي مأساة كربلاء في عقول وثقافة ناشئتكم؟. إن الإدعاء سهلا يسير، ولكن أين هو الإثبات بأنكم أولى بالحسين. إن كلام الشيخ القرني لهو مليء بالقومية والقبلية والشعوبية المقيتة، فالشيخ القرني يحتج حتى بالجغرافيا في حب الحسين، ولعمري لآثار الحسين وجده التي طمست في مكة والمدينة لهي خير شاهد على حب الحسين.

إن الحسين يا سيدي خط حياتي وفكري وعقدي متكامل، إن الحسين أعاد إحياء سنة جده المصطفى بعد أن كادت تنمحي، الحسين ثورة المظلومين المسحوقين، الحسين سيف غرس بخاصرة كل ظالم على مر التاريخ، ومن العجائب أن يكتب المسيحيون عن الحسين تاريخاً وشعراً، وتبياناً لمقام هذا الإمام، ويعجز من يدعي حبه عن ترسيخ ثقافة الحسين عليه السلام في أوساط مجتمعه ومثقفيه، حتى قال أحدهم أن الحسين خرج على إمام زمانه، إن حب الحسين ليس كلمة بسيطة تتقاذفها الأقلام، وليس حب الحسين بيتا من الشعر، إن حب الحسين التزاماً بخط الحسين، وبمبادئ الحسين، وبثورة الحسين.

تقول بأنكم أولى بالحسين دينا وملة، ولا أدري كيف تقول هذا، فأنت تعود لما شنعت به علينا، فها أنت تخرجنا حتى من الدين هداك الله، ولكن دعني أهمس في أذنك بجواب على عنوان مقالتك، أي من قتل الحسين؟

إن من قتل الحسين هو من ساوى الحسين بغيره من الناس، إن من قتل الحسين هو من قتل زواره بكربلاء وهدم قبره، إن من قتل الحسين هو قتل محبيه وشيعته في كل بقاع الأرض، إن من قتل الحسين هو من لم يستطع حتى لعن من أمر بقتله، إن من قتل الحسين هو من جند كل طاقته لتكفير محبي الحسين، إن من قتل الحسين هو من لم تدمع عينه على ما جرى على الحسين.

إن هذا التوجه المريب الذي تنتهجه هذه الأقلام ووسائل الإعلام المختلفة بالهجوم على الشيعة ورميهم بهذه التهم البشعة لهو دافع على التفكير بأننا نعيش بأزمة عميقة تنطلق من الأرضية التي يستند عليها هؤلاء، فهذا الهجوم المنظم المؤدلج على بث الكراهية والحقد وإذكاء الفتنة بين المسلمين لهو هجوم ناتج عن تخطيط مسبق بإصرار شديد على شرذمة المسلمين وتقسيمهم أكثر ما هم عليه من تشرذم وتخلف.

لا أملك إلا أن أردد ما قاله المصطفى حينما ذهب للطائف «رب اهد قومي فإنهم لا يعلمون».
اضافة رد مع اقتباس
  #12  
قديم 25/02/2007, 12:05 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 12/04/2002
مشاركات: 1,501
جزاك الله خير
اضافة رد مع اقتباس
  #13  
قديم 25/02/2007, 12:12 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 16/09/2004
المكان: MED-US
مشاركات: 2,871
إقتباس
alhussam

للأسف أبتلي منتدانا بأمثالك
حتى ماتعرف تنطق الاسامي بالشكل الصحيح يدل على ضعفك وقلة ادبك بالحوار
فأسمحلي اقولك ان الشيخ عائض القرني لن يرد على اشخاص لايعرفون الادب
أنصحك إذا اردت ان يعطيك الشيخ عائض القرني من وقته أن تتعلم الادب وتذهب له ممكن تنال هذا الشرف
اضافة رد مع اقتباس
  #14  
قديم 25/02/2007, 12:20 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 01/05/2006
مشاركات: 3,813
إقتباس:
alhussam
</B>

[/QUOTE]

رحم الله والديك وبنا لهم قصرا في الجنة

إقتباس
للأسف أبتلي منتدانا بأمثالك
حتى ماتعرف تنطق الاسامي بالشكل الصحيح يدل على ضعفك وقلة ادبك بالحوار
فأسمحلي اقولك ان الشيخ عائض القرني لن يرد على اشخاص لايعرفون الادب
أنصحك إذا اردت ان يعطيك الشيخ عائض القرني من وقته أن تتعلم الادب وتذهب له ممكن تنال هذا الشرف

دائما ضعيف وتتهرب من الأسئلة بإسلوب النساء الماكرات
اضافة رد مع اقتباس
  #15  
قديم 25/02/2007, 12:48 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 16/09/2004
المكان: MED-US
مشاركات: 2,871
إقتباس
دائما ضعيف وتتهرب من الأسئلة بإسلوب النساء الماكرات

المدعو رد على كلام الشيخ عائض القرني حفظه الله
قلت له أذا أردت الرد المخرس ماعليك سوى أرسالها للشيخ
لكن الاخ يبدو انه يفتقد للأدب ولا اعتقد ان الشيخ عائض القرني سيلتفت لأمثاله
نصحته بأن يتعلم الادب اولاً
وهذي كل الحكاية اما اسلوب النساء فهذا احترافكم
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 11:43 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube