#1  
قديم 27/11/2006, 08:21 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هامور البورصه
عضو سابق في اللجنه الإعلامية
تاريخ التسجيل: 13/08/2005
المكان: الرياض
مشاركات: 7,426
Unhappy مأساة شاذ جنسيًا..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

امس وانا فاتحة محرك قوقل ابحث عن موضوع في بالي>> انفتحت لي عدة مواقع.. فتحت موقع.... وفي الوقت اللي كنت انتظر فيه الصفحة تنفتح انشغلت بإيميلاتي ونسيته ..بعد فترة انتبهت لصفحة منتدى تتكلم عن الشذوذ الجنسي استغربت من وين جات !!! خصوصا انها لاتمت للموضوع اللي كنت ابحث عن بصلة..


المهم
حظي جا على الصفحة رقم 11 في هالموضوع و اللي قريت فيه هالقصة أو المأساة اللي نقلتها لكم ..
هالقصة شدتني وقريت بعدها كل صفحات الموضوع تقريبا >>يمكن اخذ مني ساعة او اكثر ..

بصراحة اتفاجأت بالكلام المكتوب فيه عن الشواذ ومعاناتهم ..مررة تأثرت بمآسيهم لدرجة اني ماقدرت انام الا قريب الفجر

الله يشفيهم ويفرج همهم ويحفظنا ويحفظ جميع المسلمين منه..

وإليكم القصة

7

7




بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدي محمد ،،،

تحية طيبة أخوتي الكرام ،، أنا أخوكم ،، سأذكر قصتي لكم وهذه أول مرة في حياتي أتكلم بها واسمحوا لي بالفضفضة قليلا : وتحملوني وأرجو من كل من يقرأها أن يرفع من معنوياتي ،،، سأبدأ:

ولدت وعشت في المدينة المنورة وكانت أيامي مليئة بالفرحة ووالدي طبيب مشهور وأنا ابنهم الوحيد ووالدتي أديبة معروفة ولدي أخوتي وهم جميعا أصغر مني ،،،
وعندما بلغت العاشرة من عمري انتقلنا الى حي آخر كان الأسوء في مدينة رسول الله ،، ( صلى الله عليه وسلم) بدأت عصابة من المراهقين الشاميين بالتحرش بي بالتدريج حتى وقعت الفاحشة وكان عددهم ليس بالقليل ،، وغالبيتهم علموني كيف أمارس بهم ،،

كانت بالنسبة لي خبرة جديدة !! وكنت غير مكترث في البداية ،، ولا أعلم ماكان يحصل كنت كالدابة !!

ثم بعد 3 أعوام بدأت أشعر بالخطأ وخلال هذه الفترة ( وللعلم أهلي ملتزمين ) كنت قد حفظت ثلثي القرآن تقريبا !!! تصوروا التناقض ،، وكنت أتعلم في حلقات علم ودين ،، وأصلي في الحرم النبوي وأعتمر كل شهر !!

ولكن بدأ التهديد ضدي وبقيت على شذوذي ثم بدأ العد التنازلي وبدأت أنا بالاصطياد وتبادل الأدوار ( اعذروني ) وكانت لي أول ضحية من أهل المدينة بعدما وقعت في النهاية بضحية منهم ،،، حينها كان عمري 16 عاما ،، حاولت ذات مرة التلميح لوالدتي الطيبة ولوالدي المتدين فاستهجنا كلامي وهما يوقنان أن هذا لايحدث في المدينة المنورة وبدأ صراع نفسي رهيب لم اجرؤ طبعا على الكلام مع أحد ،،

ثم خرجت من المدينة ( المدينة تطرد خبثها ) وهذا ما أبكاني طويلا ،، لم اتمم حفظ كتاب الله وهبط مستواي الدراسي بشدة ثم تحاملت على نفسي وأنهيت الثانوية العامة وسافرت الى العراق لاكمال دراستي الجامعية ،، عشت في غربة مع شباب كثيرين وكان مايميزني وسامة يعلق بها أصدقائي علي ،،

وكنت مرحا واجتماعيا ناجحا مما زاد من أصدقائي حتى والله العظيم بلغوا المئات ( غير أصدقاء المراسلة والانترنت والجامعة ) !! لم أفكر يوما بممارسة المحرمات معهم بل كنت ماهرا في علاقتي معهم كنوع من العودة الى الفطرة البشرية الطبيعية بين الرجل والرجل ،، ولكن كنت أنظر الى من هم في بداية المراهقة واتخيلهم كل ليلة يشاركوني الفراش !!

ولم أكن أمتلك صفات أنثوية البتة بل كل من يراني يرى في الرجل الكامل ولكنني مازلت أهوى ال.... ،، ولاحول ولاقوة الا بالله ،،

جاءت الحرب في السنة الأخيرة من دراستي في العراق 2003 واضطر بعض الشباب صغار السن ( بداية عمر الجامعة ) أن يسكنوا في شقتي لثقتهم بي ،، وبدأ الشيطان في عقلي باللعب ،،

حاولت صرف انتباهي بالذات في وقت الحرب ولكن ربما كانت الحرب سيئة بزيادة علي ،، فحاولت التحرش بأحدهم بعد قطيعة من هذه الفعلة طيلة 6 أعوام أي في عمر 22 عام!! وكان شابا وسيما ،،، طبعا كبرت المشكلة بيني وبينه وأقسمت عليه ان يسترني كان مصدوما جدا مني ،، والحمدلله لم أستطع التحرش به ،،

ولكنني حزنت كثيرا وكرهت البشرية وأنزلت عليه جام غضبي عبر توريطي له في قصة ملفقة كادت أن تضيع دراسته الجامعية من جراءها ولكن ضاعت منه سنة فقط وعاد الى وطني الأردن وأكمل دراسته فيها وتخرجت انا من العراق ،، عدت فأرضيته واعتذرت منه بشدة فقبله على مضض ،،

أكسبتني الغربة رجولة وكدت أن أخطب امرأة كردية ولكن الحرب غيرت الأماني وعدت بعد قطيعة طويلة تخللها اقتناع شرعي وتطبيق بحرمة اللواط !! حاولت الجهاد في سبيل الله مع المجاهدين ضد الأمريكان فلم أجد الجهة المناسبة واستفتيت العلماء هناك بعدما رفض والداي رغم التزامهما ( لكوني ابنهم الكبير الوحيد وهذا حقهم ) فحرموا علي أن أجاهد فلغيت الفكرة ،،(فبهما فجاهد )

بعد تخرجي من العراق عدت الى الأردن وتعينت معلما قلت هذه مهنة الأنبياء وسأعمل داعية أيضا عسى الله يخفف عني ذنوبي !! ،، أقسمت على نفسي أن أغير من خطياي وأن أحارب الشذوذ وأن أساعد الصغار ،،

حققت نجاحا هائلا وسريعا في البداية ،، وأصبحت محبوبا الى حد كبير من قبل الطلاب ،،، وكانو بطيبتهم يقبلون علي حين رؤيتي ويعانقوني ويقبلوني وأنا أبعدهم برفق !! ووالله دون أن أطلب منهم وكان المعلمون يضربوا المثل في أنا كحب الطلبة لمعلميهم ،،، أحد الطلبة علم أنني غير متزوج و أعيش في شقة منفردا فجاءني الى المنزل ليلا !!! وكان صغيرا ،،

طبعا لعبت في شياطيني وأقسمت أن لاأقترب منه والحمدلله لم يحدث ولكن أعاد احياء ما أحاول دفنه ،، كانت حصة خصوصية في العلوم ومرت بصعوبة ،، وغبت عن المدرسة وأنا أرجف من الأولاد وأحاول ابعاد التفكير فيهم مذكرا نفسي بعذاب الله وعذاب الناس بعد عذاب الله والخيبة للأب الطيب والأم العظيمة !! ،،، أقسمت على الطالب ان لايزورني في عريني !!

وحينها استمررت كبت مافي نفسي خطآ بممارسة العادة السرية ( منذ12 عام )!!
ولكن عبر المواقع الشاذة على الشبكة !! لكنها مازادتني غير بكاء وحسرة فأتذكر حالي وحال من افترستهم ان صح التعبير ،، حاولت البعد عن مدرستي التي أعلم بها خوفا على طلبتي مني !! والله بكى طلبتي لفراقي دون علمهم بالسبب الحقيقي ،،، ثم شاء الله وارتقيت وتعينت في مدرسة تابعة للأمم المتحدة ،،، وقبلها بقليل رأيت شابا في مدرسة ثالثة داومت فيها فقط أسبوعا يمارس العادة امام الجميع صعقت منه ،، ونهرته فغضب بشدة وشتمني !! فاحتدمت أنا واياه باليد وتدخل آخر فتعرضت للضرب وشكوتهم الى الشرطة !! وازددت قهرا على قهر ،،، وتعينت في الأمم المتحدة،،

ثم اعتزلت كل من تراودني الشهوة معهم وقطعت اتصالات الطلبة السابقين لي وأصبحت أستيقظ ليلا فأقرأ القرآن بصوتي الشجي فأبكي على نفسي وأختمه بالدعاء على نفسي بالموت لأنني لا أطيق حياة اعيشها هكذا ،، يراني أصدقائي حزينا فيحنوا علي وياتون زرافات ووحدانا ،، أحهم جاء من العراق نفسها ( عراقي ) لأجلي !! ولا تفهم والدتي السبب فتحزن لحزني وتمرض بسببي مرضا كاد أن يفتك بها ،، تدخل والدي الطبيب الطيب كثيرا دون ان أصارحه بشيء !! عمري بلغ هنا 24 عام ،،

جن أصدقائي لحزني وذكروني بما حققته في الحياة من انجازات كثيرة وبحظي بشهرة والدي على مستوى وطني وكذلك والدتي ،، بالطبع حاولت أن أجد طبيبا نفسيا ملائما فأتردد بسبب شهرة اسم والدي كما ذكرت وحينها ما أسهل الفضيحة !!! فلم أذهب ،،، وبدأت بمصارحة أعز صديق لدي ،، وحينما ألمحت له فقط ودون أن أدخل بعد في الشذوذ نهرني واستغرب كثيرا وغادر الى الأبد !!! شر البلية مايضحك هذا ماينقصني تماما في هذه اللحظة ،،

أقسمت أن أغير من نفسي ،، تضرعت الى الله وبدأت أتغير والحمدلله ولكن شبح ما حصل يوقظني من نومي باكيا ،،، وقد اجتهدت بالدعاء عليهم كثيرا وأسأل الله الاجابة والرحمة عما فعلته وهنا وصلت الى 25 عاما تقريبا ،،، بالطبع لم أترك التدريس ،، مرت الأيام ثقيلة كالعادة علينا ولكن حدث مالم أتوقعه ،،،

ذهبت طبيعيا في أحد الأيام بعدما تزينت بزينة رجولية بحتة طبعا وانا أظهر كرجل طبيعي ،، قام أحد الطلبة الوسيمين بمغازلتي علنا وأعلن امنيته في الزواج مني لو كنت أنثى ،، وقبلني !!! وقام آخر لا يقل عنه بالغناء أمامي ،، ومغازلتي !! كنت مصعوقا ومبتسما !!ثم احمر وجهي فوجم الطلبة ونهرتهم بشدة ،،

ووبختهم فأقسموا انهم يمزحون ،، عدت الى منزلي وأنا كئيب مرة اخرى وعدت للتفكير في الشذوذ !! ثم حاولت تقديم استقالتي فرفضتها الأمم المتحدة!!! وألزمتني بالعمل ،،

اتهمني زملائي المعلمين بالغباء لأن الراتب الذي أحصل عليه نتيجة تفوقي وتميزي بالتدريس يفوق راتب طبيب عام !!! فكيف أستقيل وأقسم المدير أنه لن يضحي بي ،، عدت للتدريس عابسا والطلبة يتهامسون من حولي ،، زاد وزني كثيرا حتى قارب المائة كيلو غرام ،، ( بقصد ) فخفت نظرات الطالبين ( رغم محاولتي فصلهم سريا ولكن رفض المدير ) !!! ،،

وجاءت الكارثة الأخيرة وسامحوني على الاطالة ،، زارني أحد الأولاد في منزلي ،، فجأة ،، رغم علم والده أنني اعيش لوحدي ،، ولكن ثقته بي عالية !!! واحسرتاه ،، لم أمسك نفسي وتطورت الأمور حتى جعلته يداعبني وهو غير بالغ !! وفرح الولد !!! وامصيبتي أنه من نوعي !!! أمسكت نفسي بصعوبة لكي لا ألوط به ،،،،،
تغيرت بعدها وأصبحت أسوء في تصرفي ،، وخففت من علاقاتي ،،، بل وبدأت بوضع كريمات على وجهي وزدت تألقا حتى غازلتني النساء صراحة !!! أقسمت على الولد أن لايزورني لكنه عاد بعد فترة فهربت منه ولم أرد عليه ،،

مصيبتي أنني أستطيع الوصول الى كثير منهم ،، جاء رمضان فألهيت نفسي بالتوبة والتضرع ،، مر يومان على انتهائه ،، وعادت الأفكار الان ،، وأدعو الله أحيانا ،،، ،، تصارحني أمي بالزواج كثيرا بالطبع ،، ليس لي رغبة قوية بهن مع أنني ماهر في التعامل معهم ضمن حدود شرعية ،، مصيبتي أنني ملتحي بما هو ليس أهل للحية !!

نميت هواياتي في السباحة ( وهي بداية البلاء ) وفي تخصصي وتربية الطيور والحيوانات فخففت عني كثيرا وأشغلت نفسي ولكن مازال الشبح وراءي ،،،

يصارحني الكثير بأنهم يحسدونني على ما انا فيه من نعم يفتقدها الكثيرون من أهل بلدي على عدة مسارات ويندبون حظهم فأبتسم في مضض وأقول في نفسي وهل تعلم ما أعاني ؟؟؟ لا والله ،،

كتمت السر حتى كاد ان يقتلني وهذه اول مرة في حياتي أكتب لكم او أذكرها لبشر وتراودني نفسي الان على مسح الرسالة لكن والله ساستمر ،،

فقط أرجوكم انصحوني بخبرات أخواني الأفاضل هنا وأرجو من الاخ القاريء أن لايظهر شفقته وحزنه علي الا اذا أراد اغاظتي لاسمح الله ،،



المصدر

http://www.ziadazzam.com/vb/showthre...?t=291&page=11
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27/11/2006, 10:15 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 01/10/2006
المكان: هق... هق
مشاركات: 2,947
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
حسبنا الله ونعم الوكيل
الله يعافيه ولا يبلانا
فعلاً مئساة حقيقيه
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28/11/2006, 01:02 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هامور البورصه
عضو سابق في اللجنه الإعلامية
تاريخ التسجيل: 13/08/2005
المكان: الرياض
مشاركات: 7,426
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
شكراُ على المرور نعم الله لا يبلانا ياارب
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 04:32 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube