#1  
قديم 28/10/2006, 12:48 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 08/10/2002
المكان: السعودية / الرياض
مشاركات: 1,176
نساء عرب يناقشن وضع المرأة في العالم العربي ..في واشنطن

نظم معهد آميركان أنتربريز www.aei.org المعروف بتوجهاته المحافظة وقربة من إدارة الرئيس جورج بوش، هذا الشهر مؤتمرا عن وضع المرأة في العالم العربي. وشهد المؤتمر مشاركة من عدة نساء عربيات من المجال الإعلامي والثقافي والأكاديمي والحكومي. ونقدم هنا نظرة سريعة على أهم الآراء التي طرحت في تلك المناقشة.

كاتبة سورية: الشريعة تبرر للرجال ما نعتبره إجراما في مجتمعنا الحديث
شكت وفاء سلطان (كاتبة أمريكية-سورية) في الخطاب الرئيس للمؤتمر، من وضع المرأة في العالم العربي، مشيرة إلى عدة موقف حديثة تدل على الحالة المتدنية التي تمر بها المرأة العربية ومنهم "جرائم الشرف" في الأراضي الفلسطينية، وسوء معاملة المرأة بالمملكة العربية السعودية وتدني أوضاع الخادمات الأجنبيات بقطر. وألقت سلطان باللوم للوضع السيئ للمرأة بالمجتمعات العربية كما تراها على ما وصفته "بالثقافة والتقاليد المبنية على التطرف الديني"، مضيفة أن معظم الدول العربية محكومة "بالشريعة الإسلامية التي تعطي الذكر كامل الصلاحيات للتحكم في شئون الإناث داخل العائلة." وتقول وفاء سلطان "إن الشريعة تبرر وتشرع للرجال المسلمين نفس الأعمال المسيئة التي تعتبر إجراما في مجتمعاتنا الحديث." وذكرت الكاتبة السورية-الأمريكية أن "المجتمعات الشرق أوسطية" تقنع الرجال منذ صباهم أنهم خير من النساء وأنهم يستحقون معاملة أفضل مما يؤدي إلى ظلم الرجل لأخته أو أمه أو زوجته في الكبر.
ودعت سلطان "العالم الحر لوضع تحرير المرأة كأولوية أساسية." وأشارت لأن تحرير المرأة يجب أن يكون جزءا كبيرا من الحرب ضد الإرهاب وضد المجتمعات التي تولد الإرهاب. وقالت أن على الولايات المتحدة أن تضغط على حلفائها في المنطقة للحفاظ على حقوق المرأة ولدعم المساواة بين الرجل والمرأة. "دولة مثل السعودية يجب أن تكون على وعي أنها لن تستطيع أن تكون أحد حلفاء الولايات المتحدة في حين تعاني نساؤها من انتهاكات لحقوق الإنسان في حياتهم اليومية." وذكرت أيضا أن "العالم الحر يجب أن يرفض أن يشارك أية دولة تطبق إسلام القرن السابع على نسائها."

نشطة ليبية: كيفية التعامل مع العنف الاجتماعي ضد المرأة
ومن ناحيتها طرحت سوسن حنيش، مديرة الجمعية الليبية للتنمية الاجتماعية، بعض التوصيات العامة لمكافحة العنف الاجتماعي ضد المرأة في مختلف الدول. وكان أهم ما نادت به هو أن يتم تبني تشريعات حكومية، ومن خلال دعم استقلالية القضاء. وحثت حنيش على أهمية مشاركة الهيئات الدينية في تلك الجهود من خلال إدانة العنف الاجتماعي ضد المرأة. كما تحدثت عن دور الإعلام في تغيير نظرة المجتمع إلى المرأة من مجرد وجه جميل إلى إنسان كامل. وأوصت حنيش بتسليط الضوء على ظاهرة العنف ضد النساء في المناهج التعليمية لنشر التوعية عن تلك المشكلة الخطيرة.

أستاذة تونسية: يجب على المرأة المسلمة أن تشارك في الحوار الديني
وركزت أمل جرامي، أستاذة بقسم الدراسات العربية بجامعة منوبة التونسية، على الحركة النسائية الإسلامية في العالم العربي، إشارة إلى جهود العديد من النساء في المجتمع العربي لإعادة النظر في تفسيرات آيات القرآن الكريم المعنية بحقوق المرأة ودورها في الحياة الاجتماعية اليومية. وقالت جرامي أن تلك الحركة صعدت في فترة حرجة بالنسبة للمرأة المسلمة حيث أن ازدهار قطاعات الإعلام والاتصالات أعطى الخطاب الإسلامي المحافظ فرصة لنشر أفكار معادية لحقوق المرأة وكرامتها. وقالت جرامي إن الأمل الوحيد لتحقيق حرية المرأة في مجتمع شديد التأثر بالإسلام هو المشاركة في المناقشات الدينية لحسم الخلافات حول حقوق المرأة في الإسلام لصالحها. وذكرت أن الحركة النسائية الإسلامية تواجه معضلات كبيرة في المجتمعات الإسلامية حيث أن التيارات والمؤسسات الإسلامية التقليدية لا تعترف بشرعية الأفكار التي تطرحها العديد من المفكرات والكاتبات عن أهمية تغيير المفاهيم القديمة عن المعايير الإسلامية لدور المرأة في المجتمع. ورغم ذلك دعت جرامي المرأة المسلمة لاتخاذ دور أكبر في المناظرات الإسلامية الفكرية بهدف تعديل نظرة المجتمع للمفاهيم الدينية المتعلقة بشئونها، حيث أن الحركة الإسلامية النسائية لازالت في حاجة إلى نمو فكري وتوسع سياسي.

إعلامية مصرية: 1952 قيدت المرأة المصرية
أما الإعلامية المصرية رشا شكر فألقت كلمة ركزت فيها على الحركة النسائية في المجتمع المصري منذ نهاية القرن التاسع عشر، مشيرة إلى أن الحركة النسائية في مصر تختلف كثيرا عن الحركات الداعمة لحقوق النساء في الدول الأخرى في العالم العربي. وقالت شكر إن مصر شهدت جهودا بارزة لتحرير المرأة المصرية من القيود الاجتماعية والسياسية خلال النصف الأول من القرن العشرين وإن المرأة المصرية لعبت دورا هائلا في المناظرات السياسية التي حدثت في مصر في إطار مواجهة الاستعمار والتدخلات الخارجية. ولكن نجاح الحركة النسائية توقف مع بداية ما وصفته بـ "الانقلاب العسكري" عام 1952 الذي قيد الحياة السياسية المصرية ومعها جهود المرأة المصرية للسعي وراء دور اكبر في المجتمع. وأضافت شكر (التي عملت بالماضي للإذاعة المصرية) أن النظام الجديد في مصر بعد 1952 جاء بدور جديد لشيوخ جامعة الأزهر الذين أصبحوا بعد ذلك "مسئولين عن الإسلام" وعن تحديد المشروع والمحرم بالنسبة للمرأة مما قيد من مشاركة المرأة في الحياة السياسية والاجتماعية. وأضافت شكر أنه "لو أعطت مصر الفرصة للنمو سياسيا واجتماعيا في بداية القرن العشرين بدون التقطع الذي حدث في النصف الأخير من القرن الماضي، لكانت هناك رئيسة وزراء ورئيسة جمهورية لمصر." وأنهت شكر كلمتها بقولها أن العديد من المصريين يتفقون معها في الرأي فيما ذكرته.
ناشطة لبنانية: القانون اللبناني لا يحمي المرأة من العنف

كما شهد المؤتمر مشاركة ميريل شدياق، ناشطة في حركة حقوق المرأة بلبنان وشقيقة مي شدياق مذيعة قناة LBC التي أصيبت بجروح خطيرة العام الماضي أثر تعرض سيارتها لتفجير ارهابي بلبنان. وأعربت شدياق عن استيائها من وضع المرأة بلبنان، مشيرة إلى "أن النساء اللبنانيات يعانين من العنف المنزلي والاعتداءات الجنسية وأشكال أخرى من التمييز." وأضافت شدياق وهي مدرسة اقتصاد، أن القانون اللبناني لا يحمي المرأة من العنف. كما أشارت إلى أن القانون اللبناني يمارس التمييز ضد المرأة في تعامله مع جرائم الشرف، مضيفة أن الرجال يتحكمون في الكثير من الأحيان في شئون المرأة مما يقيد من حرياتها. وطرحت شدياق طريقتين لتصليح وضع المرأة اللبنانية وهما تعديل النظام التعليمي لينشر الوعي عن قضايا المرأة والمشاكل التي تواجهها، خصوصا في الأقاليم، ومناقشة تلك القضايا في وسائل الإعلام حتى تتغير نظرة المجتمع للحقوق النسائية. كما أشادت شدياق بالإنجازات التي حققتها المرأة اللبنانية عبر السنوات الماضية، مسلطة الضوء على العدد الهائل من النساء المسجلات بالجامعات المرموقة مثل جامعة سان جوزيف حيث يتجاوز عدد السيدات الرجال في كلية الطب. وأشارت إلى أن الهيئة التشريعية اللبنانية تتضمن ستة سيدات.



الخبر منقول من موقع

http://www.taqrir.org/showarticle.cfm?id=498
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28/10/2006, 01:47 PM
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 27/06/2005
مشاركات: 1,436
مشكووووور وما قصرررررررررررررررررت
اخوي والله يجزاك خير
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 02:45 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube