#1  
قديم 09/10/2006, 04:48 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 10/03/2003
المكان: الرياض
مشاركات: 549
مقالة رائعه رائعه للأستاذ الكبير فارس الروضان

الطليان كشفوا الواقع المُر.. وغيرنا يتعلم ونحن ننسى
اغضبوا طالما سيضحك الوطن


بقلم الأستاذ: فارس الروضان


بعد كأس العالم والنتائج المخيبة للآمال في ألمانيا فكرت كثيراً أن اكتب.. كنت أريد ان أطرح رأيي كمواطن محب غيور على سمعة الوطن ورفعته ولكني كنت بين نارين..
الاولى هي أن نتائج كأس العالم (منطقية) لفارق الخبرات والامكانات بين لاعبينا وبين لاعبي العالم وبالتحديد (فكر) اللاعبين في الدول المتقدمة وبين فكر لاعبينا.. لذا رأيت انني إذا بالغت في مطالبي وأحلامي انني اطلب المستحيل على الاقل في ذلك المنتخب بعناصره المتوفرة..!!

اما النار الثانية يختصرها صدر هذا البيت من الشعر..

إن حكينا ندمنا وان سكتنا قهر!!!

وهي انني لو كتبت حينها فلن أسمع احداً فالأنفس متشنجة وكل مسئول يبحث عن أب ليلبسه الهزيمة!!.. وسيكون ما اكتب بلا معنى وفضلت ان ألجأ إلى السكوت حتى لو كان (قهر)..

ولكن حينما خرج منتخبنا للناشئين من كأس آسيا وعلى يد من هم أقل منا بكثير من ناحية الامكانات مع احترامي للاشقاء السوريين ثم خروج الاتحاد والشباب وقبلهم الهلال بفضائح كروية أدركت أن "الشق أكبر من الرقعة" وأن الخلل ليس حصرياً على كأس العالم أو المنتخبات أو حتى كرة القدم وأن المسألة ليست مسألة فارق امكانات أو نقص في شيء محدد بل هو وباء نهش عروق الرياضة السعودية من أعماقها حتى اهتز البنيان وتساقطت أطرافه..!!

فقررت بدافع وطنيتي أن أقول كلمة حق علها تساعد في انتشال رياضتنا وفيما سيأتي سأكتب ما تمليه عليّ وطنيتي.. ولن أكتب لأرضي أحداً دون أحد فلا يهمني رضا أو غضب أحد طالما أن الهدف ليضحك الوطن..




الحبل على الغارب

@@ الديمقراطية فن نردده ولا نعرفه.. ولكنها بكل تأكيد لا تعني أن يكون "الحبل على الغارب" كما يقال.. هي الوسطية وليست الفوضى ولأنني أناقش أسباب تقهقر الرياضة في وطني فلابد أن أجعل هذا البند هو الاول في سلم العلاج..

فالقرارات في الرياضة ارتجالية وتخضع للاهواء وللرغبات حيث لا يوجد نظام ثابت للعقاب ولانظام ثابت للثواب.. في كل قضية تنتظر نتيجة مخالفة لما شابهها من القضايا.. حيث أن القرارات لاتزال تخضع لنظرية المجاملة!!.

ولكي تصل الفكرة أنظروا كيف فعلت ايطاليا بالاندية المتلاعبة بسمعة بلدها بعد أيام من حصولها على كأس العالم وانظروا ماذا فعلنا نحن بعد سلسلة الهزائم..!!

أتذكر زمان بعد أن اعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم عن شطب يوسف الثنيان وفهد الهريفي كتبت الصحافة الاماراتية وبالخط العريض "تعلموا من السعودية" ولكن تعلم غيرنا ونسينا نحن!!..

يجب أن نعود لتثبيت فكرنا أن لا كبير إلا الوطن.. فالنظام يجب أن يقف على رأس الجميع لاعب نجم أو نادٍ جماهيري أو رئيس نادي متطاول أو إداري.. بمعنى لو ما حدث مع فريق الجبلين حدث مع نادي كبير اتحدى أن تكون العقوبات هي نفسها التي انهمرت على الجبلين!!

إذاً نحن بحاجة إلى لائحة دقيقة وقرارات عاجلة للعقوبات لأننا نكافىء أكثر مما نعاقب حتى فهم كرمنا سذاجة ودعوة للصعود على أكتاف النظام!!

ولاشك بأن سمو الأمير سلطان بن فهد هذا الرجل النقي أكثر المدركين لهذه الحقيقة وأن البلاء في كثير من اللجان التي منحت الثقة ولكنها اساءت استعمالها..


صوت الأندية المفقود

@@ منذ أن عرفت الرياضة لم أسمع أن الاتحاد السعودي أو رعاية الشباب قد قامت بتوجيه الدعوة لرؤساء الأندية لسماع أصواتهم وتبادل النقاش معهم لمعرفة مشاكلهم والاستفادة من خبراتهم المتنوعة.. فهم من يعمل على ارض الواقع ولكن هناك العشرات منهم من يحمل الفكر والرغبة في التطوير ولكنه لا يجد الفرصة الحقيقية ليسمع صوته..

هناك فجوة كبيرة جداً بين من يطبق عليهم النظام وبين مشرعي الأنظمة فكل يعمل في عالمه وبينهم فقط المراسلات إلا من يقاتل ليضع نفسه قريباً ليسمع صوته!!.

فوضى مالية!!

@@ قبل أيام كتب أخي وزميلي وعضو الاتحاد السعودي لكرة القدم الدكتور حافظ المدملج مقال اعتبره من أجمل ما قرأت خاصة وهو في هذا الموقع الحساس حيث كتب عن التجاوزات المالية في الرياضة تحت عنوان "برامكة الرياضة"..

ورغم أن المدلج اكتفى بالتلميح دون التصريح إلا أن تلميحه يكفي لنشد شعورنا عن التجاوزات المالية في الرياضة في الوقت الذي تستدين فيه الأندية قيمة أبوات اللاعبين!!.

وبما أن الحديث عن جانب المال فهنا لابد أن نؤكد أن الفوضى العارمة في تنقلات اللاعبين والمكافآت والمزايدات جعلت الرياضة تعيش في فوضى لأن ما يدفع للاعبين لا يوازي ما يقدمون وأقول ذلك لأنني اخشى أن يقول قائل.. لماذا لا تنظر لعقود اللاعبين في أندية العالم؟!!

فحتى قيمة اللاعبين في اوروبا لم تصل إلى هذه الأرقام إلا لكون النادي يستثمر حتى فانيلة اللاعب وهو يعده صفقة خارج وداخل الملعب.. اما لدينا فلاعبونا يعيشون في دلال جعلهم ينسون أنفسهم مع تواضع قدراتهم التي تؤهلهم لكي يقودوا منتخب وطنهم في المنافسات الحقيقية (خاصة في مقدمات العقود أو عقود الانتقالات)..

وفي جانب آخر تجد أن اللاعب المحترف لا يحصل على مستحقاته إلا بعد سبعة أشهر في بعض الأندية مما يؤكد التناقض وعدم وجود المنطق واستفحال الفوضى المالية التي من خلالها تنشأ كل المشكلات..

وما تقدم جزء يسير من الفوضى التي تعيشها الرياضة في الجوانب المالية وعليه يجب أن يعاد صياغة اللوائح المالية فيما يتعلق بحقوق الأندية وحقوق اللاعبين والاعانات ونظام التنقلات ورواتب المحترفين..


الخصخصة

@@ يتفاءل الجميع بنظام الخصخصة وتحويل الجهات الحكومية إلى مؤسسات استثمارية تعتمد على نفسها وتحت مظلة الدولة كما حدث مع شركة الاتصالات.. ولاشك بأن هذا التوجه هو التوجه العالمي..

ولو نظرنا إلى أنديتنا الكبرى لوجدنا أنها تعيش في تخبط حيث أنها تتحرك وفق هبات اعضاء الشرف وهذا ليس بالشيء المناسب لمنشأة تطمح أن تستمر إلى ابعد مدى.

أتمنى أن يفرج عن نظام الخصخصة بأسرع وقت ممكن حتى لا تكون الأندية تحت رحمة الهبات.. فالمعروف أن الرئيس الحالي لأي نادي يحصل على دعم معين من أعضاء الشرف (معينين) ولكن ما إن يترك مقعده حتى يغادر معه الداعمون هذا في الغالب وأن كان استثناء


أين بقية الاتحادات؟!

حين اتحدث عن تقهقر الرياضة في وطني فأنا لا اتحدث عن كرة القدم ولكني اتحدث عن كل الألعاب المنسية.. أين بطولات اليد والسلة، أين الفروسية وأين أم الألعاب وأين المبارزة والتنس والسباحة..

لا استبعد أن يخرج رئيس أحد الاتحادات ليقول حققنا ميدالية أو بطولة ولكني سأوفر عليه الوقت لأسأل عن عمر الاتحاد وعدد الإنجازات وأهميتها وأسأل عن الدول الفقيرة التي غزت العالم ببطولاتها ونحن نتفرج أو نحتفل بانجاز عفا عليه الدهر أو انجاز في بطولة الخليج!!

معظم رؤساء الاتحاد لا نعرف اسماءهم ولا البطولات التي يشاركون بها فإذا لم يتحدثوا عن أنفسهم بإنجازاتهم كما فعل أبطال ذوي الاحتياجات الخاصة فمن سيتكفل بالحديث عنهم؟!!.


الإعلام

مع الأسف إعلامنا الرياضي يعمل ضد الرياضة.. فالنقد يسير وفق أهواء شخصية.. والمنتخب يحارب حتى قبل أن يلعب بسبب الشعارات والانتماء للأندية وحينما يخسر الوطن تجد من يتشفى ويخرج عن النص متناسياً انه يخاطب وطناً!! ويعتقد أن من يتحدث عنه فريقه المفضل وليس بيته الكبير وان جرح الهزيمة أقسى من أي شيء..

يأتون بثوب المصلحة العامة وهم يقاتلون لمصالح أنديتهم الشخصية ويتحدثون بلغة سوقية يكرم الوطن عنها..

هؤلاء هم الغالبية ويسرحون ويمرحون دون حسيب أو رقيب وكأنهم في منتديات مراهقين..!! فحتى ما يطرح مدعاة للضحك والبكاء في آن واحد، ومع الأسف من يراعي الوطن والمنطق هم قلة ضائعون في وسط الركام إذ ان الاصلاح عملية متكاملة لا تبدأ فقط داخل أروقة الاتحادات وإنما تمتد لتصل إلى كل ما يتعلق بالرياضة ومنها الإعلام الذي يعكس واقعناً فإما ان يساعدنا للتقدم أو يفضحنا ويؤخرنا..

وأظن ان التنسيق بين رعاية الشباب ووزارة الإعلام لابد أن يكون أفضل مما يحدث الآن.. فنحن لا نريد تكميم الأفواه ولكن لا نريد من إعلامنا أن يكون ضدنا على الأقل!!.

فالمتابع للمحطات الفضائية "المملوكة لمواطنين" انها تفرغ وقتها لاستقبال السب والشتم بكل ما هو سعودي حتى تجرأ علينا من هو ليس منا وذلك من خلال الاستوديوهات المتعصبة ومكالمات الفضاء المريضة..!!.

كنا نريد أن يجدوا موقفاً حازماً لا أن نكرمهم بشراء حقوق المنافسات الرياضية لدينا!!..

فمثل هذا التساهل مع هذه المحطات هو من وتر الموقف وأصبح اللاعب يعيش تحت مظلة الخوف من النقد الجائر الممزوج بالتعصب!!.


الأمور الفنية

@@ هناك من هو أكثر تخصصاً في الأمور الفنية مني ليتحدث عنها ولكني سأشارك برأيي.. فنحن نصل للعالمية ولكننا نعود بهزائم الفشيلة لأن هذا هو مستوانا.. وحتى نحقق أحلامنا يجب أن نكون أكثر واقعية مع أنفسنا ونعترف ان منتخبنا لكرة القدم ضعيف فنياً إذا ما لعب أمام المتقدمين كروياً فطبيعة اللاعب عندنا انه بطيء لدرجة لا تصدق..

لهذا قال اللاعب الفرنسي الشهير هنري انه يفخر انه يفوز بالبلاي ستيشن حينما يلعب بالفريق السعودي البطيء!!!!.

لو عدنا إلى كأس العالم لوجدنا ان الهدفين الوحيدين في المرمى التونسي تحققا لأن الإعداد كان سريعاً ومن لمسة أو لمستين سريعتين..

الكرة اليوم تحتاج إلى سرعة وقوة فكرية وبدنية وهذه لا تكون بصناعة الكبار بل تبدأ من الصفر من البراعم..

والشيء المهم انه لا يمكن أن نحقق انجازات في المحافل العالمية وليس لدينا لاعبين يلعبون في البطولات الأوروبية أياً كانت!!.

وهنا أسأل ما المانع أن يتبنى الاتحاد السعودي لكرة القدم بالتعاون مع الأندية لتسويق اللاعبين للمشاركة في البطولات المتقدمة حتى لو يتحمل الاتحاد جزءاً من الصفقة لأن العائد علينا وليس على النادي المشتري فقط وبصراحة اللاعب المصري "ميدو" ليس أفضل مما لدينا ولكنه وصل وأفاد بلاده كثيراً..

ولو تمعنا في لاعبي منتخبات افريقيا لوجدناهم يقودون أعتى الفرق الأوروبية لأنهم وصلوا وقدموا أنفسهم وفتحوا المجال لأبناء جلدتهم!!.

ثم أرجع واتحدث عن بطولات الناشئين "عماد المستقبل" وهذه ذكرتها أكثر من مرة.. تخيلوا أن دوري الناشئين في المناطق لا يتجاوز ثلاث إلى أربع مباريات.. والدوري الممتاز 18مباراة أقل أو أكثر بقليل وبقية العام الناشئون في منازلهم ومع هذا نستغرب لماذا نخسر من سوريا أو لماذا منتخبنا ضعيف؟!!.

المسألة تحتاج إلى اصلاح في نظام البطولات وخاصة مسابقات الناشئين والمسألة تحتاج إلى إضافة منافسات مدروسة والمسألة تحتاج إلى أكاديميات رياضية والدولة قادرة ولله الحمد على توفير هذه الأمور طالما ان الهدف ليضحك الوطن..


ويظل الوطن أهم!

@@ لا ينكر انجازات الرياضة السعودية في عهد الأمير سلطان بن فهد إلا جاحد فمعه عشنا أجمل أيام الانتصارات وأروعها.. وإذا ما تحدثنا عن خلل فإننا نساعد قائد الرياضة في تشخيص الأمراض..

فيا سمو الأمير لسنا متشائمين ولكننا غير متفائلين بمستقبلنا.. هناك أخطاء فادحة جداً في كل الاتحادات وفي أنظمة البطولات وفي اللوائح وكل هذه هي من تسبب في تقهقرنا وسيستمر النزيف ما لم يعالج الجرح..

أملنا أن تحل اللجان البالية التي لم تحقق أحلامنا وأن يتم إعادة تشكيل نظام صارم يعيد لنا أمجادنا.. نريد أن يعلم الجميع أن الوطن أهم من رضا أشخاص أو فئات.. نريد أن يعلم المتجاوزون في الرياضة ان ابتسامة الوطن أهم من كل شيء.. وان اليد التي تكرم تستطيع أن تضرب إذا تعلق الأمر بسمعة الوطن..

هناك أمراض ودسائس ولغة غير صحية في الوسط الرياضي تنهش في جسد الرياضة منذ سنين وأنتم بإذن الله قادرون على تنظيف الرياضة منها، وكل ما ذكر هو واقع نحث على الخلاص منه لأننا اعتدنا في هذا البلد الأشم اننا في الصدارة ولا نعرف المراكز الأخرى، وهذا ديدن ولاة أمرنا أعزهم الله في كل جوانب الحياة.

لذا فمن حقنا أن نحافظ على عزتنا وتقدمنا وهذا لن يحدث طالما أخطاؤنا بهذا الحجم.


ضوء أخير

للشاعر عبدالرحمن بن مساعد:

هذا الوطن ياما رمينا همنا بحضنه

يستاهل أنه يفتدى بالروح والأبدان



تعليق شخصي :

مابعد هاذا الكلام كلام

يغيب طويلا ويعود هاذا الفارس

نشتاق لقلمه فيعود أكثر أمتاعا وأبداعا

عاد هاذه المرة وبقلبه وطنيه قلما نجدها

يااااااااااااه يافارس أنت رمز الأبداع

دمت للصحافة ذخرا

بارك الله فيه وكثر من أمثاله

اخر تعديل كان بواسطة » عاشق كل هلالي في يوم » 09/10/2006 عند الساعة » 10:08 PM
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09/10/2006, 05:21 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ T E R R Y
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 01/12/2001
المكان: في غرب لندن !!
مشاركات: 962
مشكور والله يعطيك العافيه
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09/10/2006, 06:53 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 18/12/2004
مشاركات: 2,435
تعليق شخصي :

مابعد هاذا الكلام كلام

يغيب طويلا ويعود هاذا الفارس

نشتاق لقلمه فيعود أكثر أمتاعا وأبداعا

عاد هاذه المرة وبقلبه وطنيه قلما نجدها

يااااااااااااه يافارس أنت رمز الأبداع

دمت للصحافة ذخرا

بارك الله فيه وكثر من أمثاله

يعطيك العافية عاشق كل هلالي
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09/10/2006, 08:19 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 10/03/2003
المكان: الرياض
مشاركات: 549
مشكورين على مروركم
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10/10/2006, 03:20 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 10/03/2003
المكان: الرياض
مشاركات: 549
عندي اضافة بسيطه على المقال

تحدث الأستاد فارس عن حادثة شطب الثنيان والهريفي

هي اعتقد اهم شطبين في تاريخ الرياضة السعودية قاطبه

آه لو تعود ايام الصلابه والقوه

اتمنى ان تزول ظاهره العفو قبل العقاب

رياضتنا مريضه فهل من شافي لها؟
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10/10/2006, 03:32 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الرايق الازرق
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 25/02/2005
المكان: تدري وش اكبر خطاي الله يسامحني )()()( إقفايتي عنك وانت اللي تمـنيته
مشاركات: 12,526
يعطيك العافيه
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 09:30 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube