#1  
قديم 08/06/2006, 04:09 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 30/07/2005
مشاركات: 560
لقاء مع شقيق الشلهوب ...

عبّر وليد الشلهوب شقيق لاعب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم محمد الشلهوب عن سعادته باهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بمرض والدته وإعلانه تكفله بعلاجها.. كما شكر أمير الشباب والرياضة سلطان بن فهد على اهتمامه الكبير بمرض والدته، وقال إن ذلك الاهتمام ساهم في إزالة التوتر الذي كان يعيشه لاعب المنتخب محمد الشلهوب وطمأنه عليها، الأمر الذي جعله يحرص مع بقية زملائه في المنتخب على أداء التمارين باهتمام شديد.
وأوضح وليد الشلهوب خلال الحوار الذي أجرته معه الرياضية بحضور صديق محمد شبيه روبرتو كارلوس ظهير البرازيل يتصل بمحمد وابن شقيقة محمد مهند السعد موضحاً أن نجومية محمد الشلهوب وشهرته لم تؤثر في طبعه أو تغيره بل زادته أكثر التصاقا بأسرته وأصدقائه، وقال إنه يحرص على الاتصال بشكلٍ يومي من ألمانيا للاطمئنان على صحة الوالدة وكذلك كان حريصاً على الاتصال بأصدقائه وزملائه.

وشدد على أن الشائعات التي انطلقت قبل فترة بوفاة محمد قد سببت لنا قلقاً شديداً ولكافة أفراد أسرته.. ولم نصدق أنه على قيد الحياة حتى عندما شاهدناه تمنينا أن تختفي هذه الظاهرة خاصة أن مجتمعنا يتسم بتقاليد وعادات جيدة مستمدة من ديننا الإسلامي السمح.
ـ ماذا يعني لك اهتمام الأب والوالد الملك عبدالله بن عبدالعزيز بحالة والدتك وتكفله بعلاجها؟
ليست غريبة على أبو متعب وهو وكل ولاة الأمر دائماً عودونا على الوقوف بجانب أبنائهم الشعب السعودي الكريم.. وذلك ديدنهم كما لا أنسى اتصال الأمير سلطان بن فهد شخصياً وسؤاله عن صحة والدتي ـ كل ذلك يجسد معاني التكافل والتماسك الاجتماعي بين القيادة والشعب ولله الحمد.
ـ
مَن الذي زف لك بشرى علاج والدتك عن طريق القيادة الكريمة؟

شقيقي ماجد.
ـ
هل تردد محمد في السفر بعد تدهور صحة الوالدة؟

بصراحة كان قلقاً كثيراً وتلاحظون الموسم الماضي لم يكن في صورته المعتادة بسبب مرض والدته وهو من النوع الحريص جداً على سلامتها ودائماً يتصل من النادي ومن الخارج ويسأل عنها.
ـ
كيف يعوض محمد انقطاعه المتكرر عن البيت بسبب المعسكرات؟

إذا لم يكن هناك معسكر أو سفر فإنه يقضي معظم الوقت بجانب الأهل وخصوصاً الوالدة.
ـ
متى تم آخر اتصال من شقيقك للاطمئنان عليكم؟
في كل مرة نذهب فيها للزيارة يتصل بنا محمد أو العكس ونطمئنه من عندها فيرتاح.
ـ
حسناً لنعد للوراء قليلاً.. هل تزعجك الإشاعات التي تستهدف محمد؟

بالتأكيد وآخر إشاعة طبعاً راجت حول وفاته، وهذا شيء مؤسف خصوصاً في مجتمع إسلامي وأعتقدُ أن ذلك لا يجوز لأننا يجب أن نكون صادقين في تعاملنا.
ـ وكيف تلقيت آخر إشاعة بخصوصه؟

في الحقيقة ارتبك كثيراً خصوصاً إذا كان خارج البيت ولك أن تعرف أننا لا نصدق أنه سليم حتى يعود للبيت.
ـ
ماذا تقول لأصحاب مثل تلك الإشاعات؟

اتقوا الله في أنفسكم وتذكروا أن لكم اخوة وأناس تحبونهم ولاتتمنون أن تسمعوا ما يسيء لهم.
ـ
ما موقف شقيقك محمد إذا سمع إشاعة عنه؟

لا يتحمس ويظل يطمئن أهله ويتجنب الخوض في تفاصيلها.
ـ
بحكم أنك الأقرب من محمد كيف تصف لنا تسجيله في نادي الهلال ومشواره الكروي؟

محمد انطلق من الحارة برفقة صديقه المقرب جداً لقلبه فيصل محفوظ (كارلوس) وكانا يلعبان معاً في الحارة وظهرت موهبة محمد مبكراً وهو في سن العاشرة تقريباً ـ وقمت باصطحابه معي للنادي لأنني كنت اتمرن مع الهلال وعندما شاهده المدرب زوران أشاد بتسجيله فوراً ـ ثم طلب من الإداري ناصر الأحمد أن أُبقيه في البيت لأيام ـ وبعد ذلك حضر وطلب منا التحاق محمد بالمدرسة الكروية في النادي.
ـ متى احسست بأن محمد سيكون نجماً؟

عندما شارك في أول لقاء رسمي ضمن فريق الشباب بالنادي فلاحظت أنه واثق وسيشق طريقه بقوة.
ـ هل ساهمت في إسداء النصائح له؟
بكل تأكيد ومحمد يساعد كثيراً لأنه (مطيع) وكثيراً ما نتناقش بشكلٍ واضح حول مستواه وأمور أخرى دون حرج.
ـ متى شعرت أنك انتقدته واستفاد؟

أثناء البطولة العربية في الرياض التي نظمها نادي النصر وفاز بها الهلال حيث انتقدت أداءه في دور الأربعة وبعدها تألق في النهائي وسجل الهدف الأول في مرمى النصر.
ـ هل يتقبل انتقادات الآخرين كذلك؟

بكل رحابة صدر وغالباً ما يأخذ المفيد ويترك الأمور الأخرى جانباً.
ـ هل يضايقك عدم مشاركة محمد أساسياً في الوقت الحالي مع المنتخب السعودي؟

أكيد ومن وجهة نظري أنه الأحق بالمشاركة لأنه من أفضل الموجودين.. وهنا يتدخل صديقه فيصل فيقول (محمد مظلوم بصراحة وهو لاعب موهوب ومثير في أدائه وأعتب على المدرب باكيتا بعدم الاستفادة من إمكاناته لأنه لاعب يجيد صناعة اللعب ويجب أن يشارك أساسياً لدعم المهاجمين.
ـ
يتواصل الحديث مع فيصل محفوظ صديق محمد ونسأله متى بدأت علاقتكما أنت ومحمد؟

منذ الطفولة واتذكر أننا كنا دائماً مع بعضنا وحتى الأهل لم يكونوا يلتقون بأحدنا مثلما كنا نتقابل مع بعضنا.
ـ
هل تتذكر أبرز مواقف طفولتكما التي أظهرت شيئاً من مواهب محمد الفطرية؟

اتذكر أننا بدأنا صغيرين جداً في الحارة وكان أولاد الحارة لا يشركوننا أساسيين لأننا صغار فتوجهنا لحراسة المرمى فوراً لأننا لا نجاريهم في الأجسام ومع ذلك كان محمد (يقاتل) إذا شارك وتظهر موهبته بشكلٍ واضح ضد من هم أكبر منه سناً وحجماً.
ـ
وكيف تعامل معك بعد انطلاقه للشهرة؟

لم يتغير هو نفسه محمد الشلهوب الذي عرفته منذ الصغر وهنا أحب أن اشيد باثنين من النجوم هما نواف التمياط ومحمد الشلهوب فكلاهما كما هو لم يتغير معدنهما إطلاقاً.
ـ
هل يعني ذلك أن هناك نجوماً يتغيرون بعد شهرتهم؟

كثيرون للأسف ـ وأنا عاشرت نجوماً كُثر من الكرة السعودية بسبب مشاركتي مبكراً في الحواري، ولاحظت تلك السلبية في معظم النجوم للأسف.
ـ
هل تشعر بالغيرة من نجاح رفيق دربك؟

أبداً أدعو له بالتوفيق واتمناه لنفسي شخصياً ودائماً أحمد الله على نجاح محمد لأنه نجاح لي.
ـ
ما أبرز عيوب صديقك محمد؟

الطيبة الزائدة التي تسبب له كثيراً من الإحراج.
ـ وفنياً ماذا ينقصه؟

البنية الجسمانية القوية ضرورة للاعب كرة القدم الحديثة وان كانت مهارات محمد تعوض ذلك.
ـ مَن كان يتفوق على الآخر إذا لعبتما ضد بعضكما؟

محمد ما شاء الله عليه متميز منذ البداية.
ـ
ذكر الكثير حول مشوارك في الصحافة لماذا لم نشاهدك مع أحد الأندية حتى الآن؟

لقد بدأنا معاً أنا ومحمد واتذكر أن أبو عواض إداري الناشئين آنذاك اصطحبنا لمحل رياضة لاغرائنا بالتسجيل في النادي واشترى لنا ملابس رياضية وفعلاً تدربت وتعرضت لإصابة في الرباط الصليبي (مبكراً) وأجريت العملية وحالياً استعد للعودة مع الهلال في بداية الموسم المقبل.
ـ
مَن الأفضل في عائلة الشلهوب من وجهة نظرك سعود أم محمد أم وليد؟

محمد الأفضل رغم أن سعود شارك الهلال ولكن موهبة محمد أفضل.
ـ
وليد وفيصل ومهند إذا طلبنا منكم توجيه رسالة لمحمد الشلهوب وهو يستعد للمشاركة في كأس العالم ماذا ستقولون؟
وليد: شد حيلك واطمئنك على الوالدة وهي بخير.
فيصل: أنت الأفضل ولا تهتز ثقتك بنفسك والله يوفقك.
مهند السعد: افتقدتك يا خالي اطمئن جدتي بخير شد حيلك والله يوفقك!!
لقطات من الحوار
ـ أكد فيصل (كارلوس) صديق محمد منذ الطفولة انه عاشر معظم نجوم الكرة السعودية ومازال ولاحظ تغير الكثير من زملائه في المعاملة في حال الشهرة ما عدا الثنائي محمد الشلهوب ونواف التمياط.
ـ قال مهند السعد ابن شقيقة محمد إنه بقي آخر ثلاثة أيام برفقة خاله حتى أوصله للمطار قبل سفره للمعسكر الخارجي.
ـ اتسمت لحظات الحوار بالدعاء المتكرر لوالدة وليد ومحمد الشلهوب وبدا الكثير من السرحان في أحاديث وليد بسبب تفكيره في صحة والدته شفاها الله!
ـ فيصل محفوظ (كارلوس) شخصية كوميدية ومحبوب جداً وهو من وجه الدعوة لنا لإجراء الحوار في بيته بالبديعة، وكان غاية في الكرم والحفاوة.
ـ شدد وليد على أن شقيقه محمد ظل متردداً في السفر مع المنتخب بسبب قلقه الكبير على صحة والدته واطمأن كثيراً بعد أن زف إليه إداريو المنتخب خبر تكفل خادم الحرمين الشريفين بعلاج والدته!
ـ قال فيصل (كارلوس) إنه وصديقه محمد كانا يلعبان حراس مرمى في الحارة بسبب ظهور موهبتهما المبكرة وكونهما كانا يلعبان مع الأكبر سناً منهما!
ـ اتفق الجميع على أن محمد الشلهوب شخص محبوب من الجميع ولم تغيره الشهرة أبداً وسيظل كذلك بسبب علاقته المتميزة مع أهله وأصدقائه القدامى والحاليين!
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08/06/2006, 05:04 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 13/03/2005
المكان: تشيكآغوٍ
مشاركات: 3,229
والله أنا لاحظت تراجع مستوى محمد بسبب مرض والدته


الله يشفي والدته
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 08:53 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube