#1  
قديم 26/04/2006, 10:36 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 15/05/2004
المكان: الرياض
مشاركات: 5,989
السهل الممتنع للكاتب الكبير صالح السليمان

على غير العادة لم يتم إضافتها ضمن الاخبار ليوم الأربعاء وأنا بدوري أحب أنقلها لكم

السهل الممتنع
إذا زأر الليث.. فانتظر الذهب..
صالح السليمان


تُوِّجَ نادي الشباب بطلاً لكأس دوري خادم الحرمين الشريفين للموسم 1426هـ وحاز الميدالية الذهبية بعد فوزه بثلاثية نظيفة على الهلال.. الفوز الشبابي تحقق بجدارة فائقة مستفيداً من الترشيحات الواسعة التي اتجهت نحو تتويج الهلال باللقب.. خسارة الشباب من عربي الكويت انعكست إيجاباً في إطار إعداده للنهائي.. ظروف الهلال في اللقاء كانت من الناحية الشكلية مثالية ولكن الفريق استنزف في لقاءات قوية متتابعة دون التقاط الأنفاس.. أيضاً الترشيحات والفوز بكأس ولي العهد جعلت لاعبي الهلال في حالة من الاسترخاء والثقة الزائدة وضعف حافز الفوز وعدم التركيز الذهني.. في المقابل كان الشباب في قمة حضوره الذهني والبدني.. وما ذكرته لا يقلل من جدارة الشباب بالفوز.. وهو الذي لعب وأبدع وتفنن وأمتع وللكأس رفع. لا بد للقافلة الزرقاء أن تتوقف..!! القافلة أو الفرقاطة الزرقاء وهي تشق عباب البطولات وتمخر بحار الذهب وتنتقل من محطة إلى أخرى ومن بطولة إلى بطولة.. كان لا بد لها من توقف والتقاط أنفاس فمن المحال أن يستمر فريق كروي في فوز مستمر.. وكما علق الثنيان أن الهلال سهم قيادي والتهم النسب تلو النسب ولا بد من عملية تصحيح.. وتكوين قاع سعري للانطلاق منه مجدداً.. كان لا بد للهلال أن يتوقف ويخسر ولكن متى؟ هذا السؤال؟ حدث هذا في المحطة السابعة .. ولم يكن محبذاً التوقف في هذه المحطة الهامة .. ولكن هذا ما حصل.. الهلال خلال موسمين فقط لعب ستة نهائيات متتالية كسبها جميعاً وخسر السابع.. فإن تكسب ست بطولات وتترك (بطولة) لبقية الأندية فهذا إنجاز فوق المعتاد.. الهلال لو تحدثت عن قياسياته ستجد فيها أرقاماً إعجازية.. تفوق حتى إعجازية احتكار ست بطولات محلية في موسمين.. منها فوزه بست بطولات خلال عام واحد!.. وخسارة الهلال لبطولة كل موسمين ليست سلبية على الإطلاق بل لها إيجابياتها.. فهي تمنح بعض منسوبي الأندية المحرومة ومشجعيها شيئاً من السعادة والانشراح في ختام الموسم المحلي بسبب القحط الذي تعيشه أنديتهم من ابتعاد مزمن عن الذهب وحرمان من البطولات التي عادة يكون للهلال اليد الطولى فيها.. فهذا التنفيس المؤقت وزوال الاحتقان والشعور بالإشباع ولو كان كاذباً.. هو في مجمله مفيد للكرة السعودية ويصب في مصلحة الكرة السعودية. المجانية.. أنقذت المناسبة الكبيرة!! (المكرمة الملكية) بالدخول المجاني للمباراة النهائية أنقذت المناسبة من مشاكل وإحراجات كثيرة.. فالتقسيم الذي طُبق لم يكن واقعياً وكان فيه محاباة ومجاملات لا مبرر لها.. فآلاف الجماهير الهلالية كانت تقف أمام الأبواب المغلقة ولم تكن ستجد لها مقعداً في الاستاد.. ومسألة الرضوخ لشراء المقاعد بهدف تفريغها وإبعاد الجماهير عنها بحجة انتمائهم للنادي الآخر وجعلها فارغة كان سيجعل منظر الاستاد نشازاً وغير مقبول.. ثلث الملعب فارغ وآلاف الجماهير السعودية تقف خارج الأسوار!.. جماهير الهلال صارت أشبه ب (طوفان أزرق) لا بد له من حلول فهي الآن صارت تملأ استاد الملك فهد مع ضخامته بسهولة تامة.. وقريباً لن يستوعبها هذا الاستاد.. فلا بد من معاملتها بما يتناسب مع حجمها.. فالتقسيم الجائر لا يجدي مع جماهير تتكاثر وتتضخم بشكل هندسي. وخروج بعض هذه الجماهير بعد الهدف الثالث هو خروج عفوي طبيعي.. فإذا كانت جماهير أخرى تحتج بإثارة الفوضى وإلقاء العلبات والفوارغ في أرض الملعب وعلى فريقها.. فجماهير الهلال تحتج على فريقها بأسلوب حضاري وراقٍ.. كما تُدِين تُدَان..!! عندما سمعت المشجعين الذين يدعمون الشباب يرددون (نيفيا نيفيا) بدلاً من أن تهتف (شباب شباب) أيقنت أن الجماهير المتطفلة والمندسة تفوق عدد مشجعي الشباب.. بالمناسبة هذا الهتاف تعريض باللون الأزرق القبيح والبشع! الذي يرتديه لاعبو الهلال!.. وهو هتاف ردده مشجعو الاتحاد رغم ضآلة أعدادهم في مباراتهم مع الهلال.. فجاءهم الرد سريعاً من الطرف الآخر بنفس الوزن والقافية!.. ولا داعي للغضب فكما تُدِين تُدَان.. على كل هذا الهلال وهذا طقمه الأزرق ولا أعتقد أنهم سيتخلون عن هذا اللون لو قدم لهم مليار دولار.. فهم يعلمون أنه أحد أسباب جاذبية فريقهم.. وهم على يقين أن من يهتف ضده هو في نفس الوقت يحلم أنه لون فريقه..! وبالمناسبة يقول شيخ الرياضيين ومؤسس الهلال عبدالرحمن بن سعيد أنه يحمد الله أن وفقه لاختيار هذا اللون لفريقه. ماجد وطعن المنتخب في يوم من الأيام كان يمثل رأس حربة المنتخب.. الآن صار رأس حربة لطعن المنتخب.. ويحمل لواء الحملة على المنتخب مستغلاً الحصانة الإعلامية التي يتمتع بها وجعله فوق النقد والمساءلة.. مشكلة المحلل المحايد مع المنتخب متمثلة بالهلال.. فمدرب المنتخب البرازيلي الأجنبي (هلالي)!.. وهو يضم لاعبي الهلال تمهيداً للعودة لتدريب الهلال.. المحلل لم يغلط ولو مرة ليطالب باستبعاد ولو لاعب واحد غير هلالي لنحسن الظن به.. ولماذا هو مقتنع بلاعبي الاتحاد وهم أغلبية بعد الهلال..؟ ترى كيف يفسر المحلل الجهبذ كون لاعبي الهلال هي نفس المجموعة التي ضمها كالديرون ولم يضف لها باكيتا غير الغامدي.. فهل كالديرون هلالي أيضاً؟ وبايكتا مدرب أجنبي درب الهلال بمقابل مادي وغادره.. لو كان لديه عاطفة هلالية لما أسهم بحرمان الهلال من لاعبيه الدوليين في تصفيات آسيا.. بل إن باكيتا تزعجه انتصارات الهلال عقب رحيله.. باكيتا مثل كالديرون وكثيرون قبله يضم لاعبي الهلال بقناعة تامة وبحثاً عن النجاح.. ففريق يسيطر على كامل بطولات موسمين ماعدا بطولة وحيدة من المنطق أن تكون الأغلبية منه بالمنتخب.. أم يريد أن تكون الأغلبية من (فرق لم تربح)!.. لنتذكر أن منتخب (أبو نقيطة) آسيوياً لم يوجد فيه غير لاعب هلالي واحد.. وكذلك عندما خسر بالثمانية من (رديف البرازيل).. لست ضد إبعاد لاعب أو لاعبين من الهلال أو استدعاء لاعبين آخرين فهذه من صلاحيات المدرب.. ولكن من المنطقي أن تكون الأغلبية من الهلال. ماجد أحمد يفخر أنه ممن ساهم بإبعاد كالديرون.. وأيد استدعاء باكيتا من الهلال للمنتخب!..والآن يقلب له ظهر المجن ويطعن به لأنه (تمسك بالسبب) الذي جعل ماجد يقف لأجله ضد كالديرون.. وقد يكون يرغب في هز استقرار الهلال بتأييد استدعاء باكيتا للمنتخب.. والآن يوجه له الانتقادات تأهباً لما هو قادم.. فإن فشل في ألمانيا لا قدر الله قال (قايل لكم).. ولو نجح بإذن الله لقال هذا بسبب انتقاداتي له.. ماجد هو من يقلل من قيمة وحجم جميع مهاجمي المنتخب عدا الحارثي!.. وهي دعوة غير مباشرة لعودة طريقة المهاجم الأوحد في المنتخب التي كانت لها سلبياتها وذيولها الوخيمة على المنتخب. (إيتو).. استغفلنا وجعلنا أضحوكة!! لم تجد الزيارة الخاطفة للاعب الإفريقي (إيتو) لاعب برشلونة للاتحاد بدعوة من رئيسه منصور البلوي أي صدى إعلامي أو تغطية من الوكالات الأجنبية والصحف العالمية حتى موقع برشلونة كما قرأت تجاهل هذه الزيارة.. وكأنهم يرونها عاراً أو أنها تقلل من حجم وأسهم نجم برشلونة؟.. ولكن هذا التعتيم لم يمنع مجلة رياضية إسبانية أن تتطرق للزيارة ولكن لمغزى معين وهدف مختلف.. فوضعت السعوديين في إطار من الغباء والتخلف والبلاهة.. وهي تتطرق للبطر والإنفاق الباذخ الذي صاحب زيارة هذا اللاعب الإفريقي الإعلامية للاتحاد.. فقالت إن اللاعب كسب خلال (24 ساعة) قضاها في نادي الاتحاد ما يعادل ما يقبضه من ناديه العالمي برشلونة خلال (ثلاثة أشهر)!.. وهذه الملعومة أدرجتها (قناة الجزيرة) في شريطها الإخباري كخبر يشوه سمعة الرياضة السعودية. المجلة أشارت أيضاً إلى أن اللاعب حظي بطائرة خاصة نقلته ذهاباً وإياباً لبرشلونة.. وقالت إن (النادي السعودي) فعل ما لم يفعله نادٍ آخر عندما أهدى الذهب والألماس لزوجة اللاعب.. وكل هذا البذخ يهدف التقاط الصور مع اللاعب وتصويره بشعار الاتحاد!! وما يقال عن توقيع اتفاقيات!.. ولا أعلم أي فخر باحضار ايتو.. وإذا كان بغرض انتباهي فالأهلي أحضر دييجو مارادونا بشحمه ولحمه!.. الأستاذ منصور البلوي وهو يبدد الأموال على ناس ( ما تسوى).. أَلم يكن من الأفضل توجيه الأموال لسداد الحقوق التي يطالب بها أصحابها أمثال مشاري العويران ولاعبون آخرين ومعالجة بقية القضايا المرفوعة في المحاكم.. التي يعرفها القاصي والداني.. ناهيك عن حقوق العاملين واللاعبين في نادي الاتحاد نفسه والأجانب الآخرين أمثال (جوب) العاطل.. حتى لا يدفع خصومه إلى اللجوء للإعلام ورفع الصوت لاستحصال مستحقاتهم.. كما فعل الأهلي المصري الذي (حرج) مسؤولوه على الشيك دون رصيد الذي تبرع به منصور لهم.. مما اضطره إلى (إسكاتهم) بشيك جديد. ربما أكل حقوق الناس من أسباب فشل الاتحاد للموسم الثاني على التوالي.. رغم الإنفاق الخيالي على الفريق الذي يُقدر بربع مليار ريال.. وما يفاقم مشكلة رئيس الاتحاد وهو رجل طيب أن حوله شلة كاذبة ونصَّابة وتزين له أعماله وأفعاله ويطبلون له ولما يفعله ولا يقدمون له النصيحة والتوجيه المخلص.. وهذه مشكلة جلساء السوء والبطانة الفاسدة. ضربات حرة ** الهلال الذي يفتقد لفريق كامل يلعب اليوم أصعب مبارياته الآسيوية.. وستكون مهمته انتحارية.. ولن يفيد الهلال اليوم غير الفوز ولا غيره.. ولا بد أن يلعب بطريقة يا غالب يا مغلوب.. أما الصدر أو القبر. **في أوزبكستان لم يصدقوا قدوم الهلال دون تسعة من لاعبيه الدوليين واعتبروها (تمويهاً).. صدق يا حبيبي صدق فهذه الحقيقة. ** فريق العين في مباراته السابقة فاز على الميناء العراقي بضربة جزاء مشكوك بها! ** لحسن الحظ أن الفريق المبعد عنه تسعة من لاعبيه الدوليين عن بقية مبارياته الآسيوية هو الهلال.. الفريق الذي اعتاد على تقديم التضحيات ولحسن الحظ أيضاً أن الاتحاد لم يدخل في التصفيات التمهيدية وإلا لوقعت لجنة المنتخبات بمأزق في التوفيق بين مشاركة الاتحاد والمنتخب مع صعوبة سحب لاعبيه. ** حتى الأهلي السعودي سيتضرر من غياب دوليي الهلال وخروج الهلال المحتمل جداً من الآسيوية!.. ** استغلوا المناسبة الكبيرة ليخصصوا صحفهم للشماتة والسخرية بالهلال متجاهلين أحقية الفريق الفائز بهذه المساحات الكبيرة التي لطخوها بالسواد والتعصب. ** في ختام الموسم المحلي يكون الهلال وسع فارق البطولات بينه وبين الفرق الأخرى ببطولتين.. وفارق بطولة عن الشباب. ** مشجعو النصر قاموا ب(المطامر) ودعم كل فريق ينازل الهلال خلال ستة نهائيات متتالية وفي موسمين فقط.. وكانت الخيبة والإخفاق وجر أذيال الهزيمة حليفهم من نهائي إلى آخر.. حتى فرجت في النهائي السابع.. فحق لهم الاحتفال بالبطولة وإضافتها لسجل فريقهم!. ** الجمهور الأصفر وهو ينظر إلى الأعلى ليتابع الهلال ينسى أن الشباب اقترب من النصر صاحب البطولات الـ(19) إن لم يكن عادله وقريباً سيرميه إلى المركز الخامس في ترتيب البطولات. ** دأبوا مؤخراً على التحرش بالجماهير الهلالية التي أذهلهم أعدادها الجارفة وكشف كم هي ضئيلة شعبية فرقهم.. وسيتعبون إذا وضعوا رؤوسهم برأس الجمهور الهلالي.. ومَنْ يتحدى (نصف السكان) يتعب. ** يكثر حديث الاتحاديين عن استاد الملك فهد بالرياض.. رغم أن شعبيتهم ضئيلة جداً بالرياض لا تشكل شيئاً يذكر على مستوى هذا الاتحاد الضخم. ** حتى المهندس سلمان بن نمشان لم يسلم من إسقاطاتهم وبذاءاتهم.. ووصلت حتى التهكم بحالته الصحية ودخوله المستشفى ليسموها (فيلم هندي)!.. (حتى على الموت لا أخلو من الحسد)! ** افتقدوا الحكام المحليين في النهائيات.. فاستبدلوا حملاتهم على الحكام إلى حملات قذرة على كبار المعلقين الوطنيين والتشهير بهم.. هؤلاء المعتوهون يجيدون وببراعة فائقة صناعة الكراهية والأعداء لفريقهم. ** تجربة الاستعانة بالحكم الأجنبي أثبتت نجاحها التام ما يحتم ضرورة التمسك بها لمصلحة الكرة السعودية. ** ضغط مباريات المربع (3 مباريات في 10 أيام) لو طُبِقَ على كامل مباريات الدوري لانتهى الدوري بشهرين ونصف الشهر.. ** برنامج (ظهيرة الخميس) الأصفر اعتذر عن تقديم (فقرة الجماهير) الخاصة بعبارة الهلال والاتحاد التي كسبها الهلال بحجة حدوث خلل فني!!.. ومن حسن حظ معد البرنامج وشلته أن الهلال خسر مباراة الكأس حتى لا يحدث خلل فني آخر!! ** الحقباني يعود لناديه بميدالية والحارثي يعود خالي اليدين.. ومشكلة الحارثي أنه وقع ضحية القحط الاتحادي. **
ضمن فقرة (هل تعلم) قرأت أن (أكثر لون يكرهه الذباب هو اللون الأزرق
)!.
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26/04/2006, 10:43 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/07/2005
مشاركات: 4,124
الله يعطيك العافيه
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26/04/2006, 10:43 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 24/06/2005
المكان: باريس نجد ( عنيزة)
مشاركات: 3,926
حجة الهلال الدامغة صالح السليمان ..
مبدع مبدع مبدع وهو كاشفهم وحارق دمهم ومعذبهم بقلمه الرائع ..
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26/04/2006, 10:44 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الـزعـ(حسن الطبايع)ــيــم
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 23/12/2004
مشاركات: 1,935
داااااااااااااائما هذا الكاتب راااااائع

الفوز الشبابي تحقق بجدارة فائقة مستفيداً من الترشيحات الواسعة التي اتجهت نحو تتويج الهلال باللقب.
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26/04/2006, 11:31 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 23/03/2005
المكان: المنطقة الشرقية
مشاركات: 379
كلمة مبدع قليلة والجملة الأخيرة في مقاله تعتبر رصاصة الرحمة على أعداء النجاح.
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 26/04/2006, 12:16 PM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 27/12/2003
المكان: الرياض
مشاركات: 215
ضمن فقرة (هل تعلم) قرأت أن (أكثر لون يكرهه الذباب هو اللون الأزرق)!.

هههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههه
هههههههههههههههه

مقاله اكثر من رائعه خاصة الجملة الاخيره
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 26/04/2006, 03:22 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 15/05/2004
المكان: الرياض
مشاركات: 5,989
مشكوريين على الردود
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 10:46 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube