#1  
قديم 12/01/2006, 12:20 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 16/01/2002
مشاركات: 2,891
الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 12/1/2006











الجوازات السعودية تؤكد: حظر السفر بوثائق الغير.. ورد الفائض بعد 3 أسابيع
لا نقد ولا وكالات.. "الريان القطري" يشترط "شيك مصدق" للاكتتاب




عبد الله البصيلي وحسن أبوعرفات - الرياض - الدوحه - 12/12/1426هـ
أكد مصدر رفيع في مصرف الريان - شركة مساهمة قطرية قيد التأسيس - أنه سيتم رد فائض الأموال المكتتب بها في المصرف بعد ثلاثة أسابيع من إغلاق الاكتتاب الذي سينتهي في 29 من الشهر الجاري للخليجيين وبعد أسبوعين للقطريين.
وذكر المصدر لـ "الاقتصادية" أن الشيكات ستصدر باسم المستفيد الأول وسيتم إرسالها بالبريد المسجل إلى عناوين المكتتبين في دول المجلس.
وأضاف أن المكتتب يجب عليه دفع قيمة الأسهم المكتتب بها (خمسة ريالات للسهم الواحد) ورسوم مصروفات التأسيس والإصدار (35 درهما قطريا للسهم الواحد) دفعة واحدة ولا يمكن تجزئتها.
وأشار إلى أن الاكتتاب يتم بواسطة شيك مصرفي لأمر مصرف الريان على أن يكون الشيك صادرا من أحد البنوك المراسلة لبنك قطر الوطني مدير الإصدار والوسيط المعتمد لبيع الإصدار وتسويقه ولن يقبل دفع قيمة الاكتتاب والرسوم نقدا.
وأفاد المصدر القطري أن الأصل في الاكتتاب أن يأتي المكتتب بنفسه لاستكمال عمليات الاكتتاب، لكن اللجنة التأسيسية رأت كنوع من التسهيل لمواطني مجلس التعاون، وأسرهم، ومعارفهم أن يكتفى بإبراز جواز السفر ونسخة منه مع أصول المستندات المطلوبة للمطابقة وستتم إعادة المستندات الأصلية فورا لمقدم الطلب.
وتابع أن اللجنة المشرفة على عمليات الاكتتاب لن تطلب أي تفويض شرعي من المكتتبين وستكتفي فقط بأصل الجواز. أمام ذلك أكد لـ "الاقتصادية" مصدر في الجوازات السعودية أن النظام يمنع الشخص من اصطحاب أي جواز لا يعنيه أو أية وثائق ثبوتية لا تتعلق بحاملها، مشددا على أن الجهات الرقابية المعنية مخولة بضبط مثل تلك المخالفات وتسليمها إلى إدارة الجوازات في المنافذ السعودية سواء كانت برية أو بحرية أو جوية.
وأشار إلى أن الإجراء المتبع أن يتم إيقاف حامل الجوازات ومساءلته وتحويله إلى الجهات الأمنية المعنية، دون أن يعطي تفاصيل أخرى، مفيدا أن النظام ينطبق أيضا على حملة الجوازات السعودية من جنسيات أخرى.
وعاد المصدر القطري للإيضاح أن عمليات الاكتتاب للخليجيين ستكون في نادي قطر الرياضي في أماكن مخصصة للمكتتبين، بينما ستكون البنوك التجارية القطرية وعددها عشرة مخصصة لاكتتاب المواطنين القطريين فقط.
وأفاد أن تمديد فترة الاكتتاب سيتم حال عدم تغطية قيمة الأسهم المطلوبة الاكتتاب العام وعددها 412.5 مليون سهم قيمتها الاسمية 4.125 مليار ريال قطري تمثل 55 في المائة من رأس المال المصدر, منها 330 مليون سهم للقطريين و82.5 مليون سهم لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي.
وذكر المصدر أن اللجنة التأسيسية تفضل تسديد قيمة الاكتتاب ومصروفات التأسيس عبر البنوك المراسلة حتى يتسلم "قطر الوطني" القيمة بالسرعة المطلوبة، موضحا أن البنك سينظر أيضا في إمكانية دفع المكتتبين الخليجيين الذين لديهم حسابات مصرفية في بنوك قطرية القيمة عبر شيكات مصرفية مسحوبة على بنوك قطرية.
وكشف أنه يحق لأي مواطن خليجي يحمل جنسية البلد المعني وليس حملة وثائق الاكتتاب في أسهم مصرف الريان، مشيرا إلى أنه بالنسبة لمواطني دول مجلس التعاون سيقبل طلب واحد فقط لكل مكتتب على أن يكون المكتتب من الأشخاص الطبيعيين من مواطني الخليج "الأفراد" الذين تزيد أعمارهم على 21 عاما أي من مواليد عام 1985 وما قبل وسيتم إلغاء أي طلب اكتتاب مكرر للشخص نفسه، وفي حالة تعدد الطلبات المقدمة للمكتتب نفسه فسيعتمد الطلب الأسبق تاريخا فقط.
وأوضح أن مصرف الريان سيقدم مجموعة متنوعة من المنتجات المالية والخدمات المصرفية، التجارية، والاستثمارية المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية، حيث ستشمل هذه المنتجات والخدمات الاستثمار في مشاريع البنية التحتية، الاستثمارات الخاصة، الاستثمارات في أسواق رأس المال، إدارة الصناديق الاستثمارية، وثروات العملاء والاستثمارات العقارية، إضافة إلى تقديم خدمات قبول الودائع بأنواعها المختلفة بما في ذلك الودائع لأجل، الودائع الادخارية "صناديق التوفير"، ودائع تحت الطلب، ودائع بإخطار.
كذلك تحصيل الشيكات، الكمبيالات للعملاء، والمنتجات التمويلية الإسلامية مثل المرابحة، المضاربة، المشاركة، والإجارة، وغيرها.
وسيكون المقر الرئيسي للمصرف مدينة الدوحة ويجوز بموجب قرار من مجلس الإدارة أن يؤسس له فروعا، مكاتب، أو شركات تابعة في قطر أو خارجها.




25.4 مليار مبيعات نقاط البيع في 2005 وربط "سريع" و"سداد"
تقرير حكومي: مدفوعات "سريع" 9 تريليونات وسحوبات المكائن 223 مليارا


إعداد: عبد الحميد العمري - - 12/12/1426هـ
تتمتع السعودية بأحدث أنظمة متقدمة للمدفوعات والتسويات في منطقة الشرق الأوسط، كما تحتل مرتبةً مرموقة على مستوى العالم، وفرت للاقتصاد السعودي خيارات واسعة للاتصال مع الاقتصاد العالمي. وتشمل تلك الأنظمة المتقدمة للمدفوعات والتسويات نظام المقاصة الآلية وشبكة المدفوعات السعودية التي تدعم مكائن الصرف الآلي والأجهزة الطرفية لنقاط البيع التي أنشأتها مؤسسة النقد العربي السعودي بالتعاون مع المصارف التجارية المحلية.
وتعود بداية الجهود الكبيرة التي بذلتها مؤسسة النقد العربي السعودي بهدف إنشاء وتأسيس البنية التحتية لنظم المدفوعات والتسويات الآلية لأكثر من عقدٍ ونصف العقد من الزمن، واعتمدت في تنفيذ وتجهيز تلك الأنظمة المتقدمة على أحدث التقنيات المصرفية. ولمزيد من الإيضاح حول تلك الأنظمة المتقدمة التي لعبت دوراً كبيراً في تطوير الاقتصاد السعودي، والنظام المصرفي في السعودية بصورةٍ خاصة؛ فإنه يُقصد بالأنظمة الآلية أنها تلك الوسائل للدفع والمخالصة المالية بين الأطراف ذات العلاقة، حيث قامت مؤسسة النقد العربي السعودي بتطوير نظم المدفوعات المالية التقليدية التي تعتمد على النقد أو التعاملات الورقية إلى نظم ذات تقنيات حديثة شملت المقاصة الآلية والشبكة السعودية للمدفوعات والنظام السعودي للتحويلات المالية السريعة، وترتبط هذه الأنظمة داخلياً كشبكة بواسطة النظام الآلي السعودي للتحويلات المالية السريعة "سريع".

عمليات أجهزة الصرف الآلي

حسب الأرقام الحديثة الصادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي فقد ارتفع عدد أجهزة الصرف الآلـي ATMs العاملة في السعودية في نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 2005 إلى أكثر من 4.5 ألف جهاز صرف آلي، أي بزيادة بلغت نسبتها 12.5 في المائة. مقارنةً بنحو 4.0 ألف جهاز صرف آلي في نهاية عام 2004 التي ارتفعت خلال ذلك العام بنسبة 9.2 في المائةً. من جانب آخر ارتفع عدد بطاقات السحب الآلي المصدرة من المصارف التجارية لعملائها حتى تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 2005 إلى نحو 7.8 مليون بطاقة صرف آلي، محققةً نسبة نمو تجاوزت 21.8 في المائة، مقارنة بنحو 6.4 مليون بطاقة صرف آلي في نهاية عام 2004 حيث ارتفع استخدام تلك البطاقات في ذلك العام بنسبة 6.8 في المائة. أما بالنسبة لتطورات السحوبات النّقدية التي تمت بواسطة مكائن الصرف الآلي فقد تجاوز حجم هذه السحوبات حتى تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 2005 مستوى 222.7 مليار ريال، محققاً معدل نمو سنوي 11.1 في المائة، مقارنةً بارتفاعها في عام 2004 بنحو 16.8 في المائة إلى نحو 200.4 مليار ريال. ويعود ما تحقق من تطورٍ مذهل في هذا المجال من مجالات التقنية المصرفية في الاقتصاد السعودي إلى الجهود التي بذلت خلال عقد ونصف عقد من الزمن، حينما أدركت مؤسسة النقد العربي السعودي أهمية إنشاء وتأسيس شبكة وطنية لتسهيل استخدام البطاقات المصرفية ATM Cards بما يخدم جميع عملاء المصارف التجارية، ويتيح لهم الاستفادة المثلى منها بصورةً أكبر وأوسع، خاصةً وأن بعض تلك المصارف في السعودية قد بدأت بتقديم خدمات السحب النقدي عبر أجهزة الصرف الآلي الخاصة بها في منتصف الثمانينيات الميلادية، والتي كانت مستقلة تماماً عن بعضها البعض، ما يعني محدودية فائدتها بسبب اقتصار استخدام تلك البطاقات المصرفية على عملائها فقط. لذا؛ بدأت المؤسسة بالمشاركة مع المصارف التجارية المحلية في وضع المواصفات الخاصة الهادفة لربط جميع أنظمة دفع تلك المصارف من خلال شبكة واحدة تغطي كافة أرجاء البلاد، واعتمدت في سبيل تحقيق ذلك الهدف على أرقى المواصفات التي شملت أوجه الخدمة من النواحي الفنية والإجرائية والأمنية والمحاسبية، وهو ما تحقق بالفعل في عام 1990.
وتشمل الأهداف التي أُنشئت لأجلها الشبكة السعودية لتحقيقها عدة أوجه، ففي المقام الأول هدفت إلى تقديم خدمات مصرفية متميزة للأفراد من سعوديين ومقيمين للحصول على النقد واستخدام البطاقات المصرفية على نطاقٍ واسع، ولما توفره لحاملها من إمكانية الحصول على النقد من أي جهاز صرف آلي في البلاد، وهذا ما يُضفي مرونة عالية على التعاملات المصرفية، ويرسخ خدمات القطاع المصرفي في حياة أفراد المجتمع بما يوسّع وينوع من الخدمات التي يحتاجون إليها. من جانبً آخر يحقق وجود شبكة موحدة للصرف الآلي العديد من الفوائد للقطاع المصرفي، لعل من أهمها تجنّب تكاليف إنشاء أنظمة مستقلة غير مرتبطة أو مرتبطة بشكل غير منظم، فالشبكة السعودية توفر للمصرف التجاري خدمة عملاء المصارف الأخرى، مما يُساعد على الاستفادة القصوى من استثمارات المصارف التجارية في أجهزة الصرف الآلي وشبكات الاتصالات. ومع وجود هذه الخدمات المتطورة في القطاع المصرفي السعودي فإن هذا سوف يشجع العملاء على الاعتماد والتعامل مع المصارف السعودية بشكل أكبر، وهذا ما تحقق بالفعل منذ بداية الشبكة السعودية، مما أسهم في زيادة الودائع لدى المصارف المحلية التي تجاوزت 477.1 مليار ريال بنهاية تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 2005، وذلك من أهم المتطلبات لتعزيز وترسيخ قوة القطاع المصرفي، التي تؤهله لتقديم خدماته المصرفية لعملائه في أرقى مستوى.

عمليات أجهزة نقاط البيع

في جانبٍ آخر من تطورات أنظمة المدفوعات الآلية السعودية، وصل عدد الأجهزة الطرفية لنقاط البيع بنهاية تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 2005 إلى نحو 42.9 ألف جهاز نقطة بيع، محققةً معدل نمو سنوي بلغ 20.9 في المائة، مقارنةً بزيادة بلغت نسبتها 22.2 في المائة في عام 2004، حيث استقرت عند مستوى 35.5 ألف جهاز نقطة بيع. كما زاد حجم المدفوعات المالية بواسطة تلك النقاط البيعية بنهاية تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 2005 بنسبة 6.1 في المائة إلى ما يفوق 25.4 مليار ريال، مقارنة بنحو 24.0 مليار ريال خلال عام 2004 التي بلغت زيادتها خلال ذلك العام نحو 21.6 في المائة. أدّى النجاح الكبير المتحقق للتجربة المصرفية فيما يتعلق بإصدار بطاقات الصرف الآلي واعتمادها على أجهزة الصرف خلال الأعوام الأولى من التجربة، إلى قيام مؤسسة النقد العربي السعودي بالتعاون مع المصارف التجارية بالعمل على تطوير تلك الخدمات والدفع بها نحو آفاقٍ أوسع وأكثر تطورا، لتشمل قبول بطاقات الشبكة السـعودية في المحلات التجارية لدفع قيمة المشتريات مباشرةً من حسـاب العميل عبر نقاط البيع POS، التي توفر مرونةً أكبر لحاملي البطاقات وتقلل من تكاليف العمليات في المحلات التجارية، بتجنب استخدام النقد وما يتبع ذلك من أعباء إدارية ورقابية وأمنية، مما يُعزز الأهداف التي أنشئت الشبكة السعودية من أجلها. وبنفس الأسلوب الذي اتبع في ربط شبكات الصرف الآلي، تم الاتفاق على مواصفات موحّدة لهذه الخدمة، التي بدأت فعلياً في عام 1993. وقد وضعت لها مواصفات دقيقة ومتطورة تحافظ على مصداقية الأنظمة المصرفية وأمنها، وتشمل تعريباً كاملا لأجهزة نقاط البيع وللمرة الأولى في العالم، وقد تم اعتماد هذه المواصفات في كثير من الدول العربية.
ومع اكتمال بناء شبكة وطنية للدفع ببطاقات الحسم كانت الخطوة التالية والطبيعية هي ربط هذه الأنظمة مع المنظمات الدولية مثل فيزا وماستركارد، وذلك لدعم إرسال بطاقات الائتمان عبر نقاط البيع الخاصة بالشبكة السعودية، وكذلك قبول البطاقات الدولية والمُصدرة من خارج السعودية في المحلات التجارية وأجهزة الصرف الآلي في السعودية، والتخلص من الطرق التقليدية السابقة التي كان من أبرز عيوبها ارتفاع درجة مخاطرها وصعوبة استخدامها عملياً، وتم بالفعل ربط الشبكة السعودية بفيزا الدولية وماستركارد في عام 1993، وأصبح بإمكان المحلات التجارية وأجهزة الصرف الآلي قبول هذه البطاقات بغض النظر عن مكان إصدارها، إضافةً إلى استطاعة حاملي بطاقات الشبكة السعودية استخدامها خارج السعودية عبر هذه الجهات الدولية.
تتمتع الشبكة السعودية بمواصفات فنية في غاية الدقة والموثوقية في جميع الجوانب المتعلقة بالمواصفات الأمنية والاعتمادية والكفاءة، فجميع أجهزة الحاسب الآلي المستخدمة في الشبكة من النوعية النادرة التعطّل، وذلك باستخدام مبدأ الازدواجية في جميع أوجه الأجهزة الفنية وخطوط الاتصال، فعند تعطل أي جزء هناك جزء آخر يقوم بالعمل. ومن الناحية الأمنية تستخدم الشبكة أنظمة تشفير متطورة لجميع خطوط الاتصالات وأنظمة أخرى متخصصة في تشفير الأرقام السرية الخاصة بحاملي البطاقات، وتتم إدارة هذه الأنظمة بطريقة دقيقة تضمن أمن جميع البيانات. أما بالنسبة لحسابات حاملي البطاقات فيتم تحديثها بطريقة مباشرة وآنية لجميع العمليات من أجل تقليل المخاطر. ويُمكن القول إن الأنظمة الأمنية المستخدمة في الشبكة السعودية تُعد من أرقى الأنظمة عالمياً في هذا المجال، فعلى سبيل المثال تستخدم الأرقام السرية الخاصة بحاملي البطاقات في جميع عمليات العملاء بما في ذلك عمليات نقاط البيع حيث توجد لوحة مفاتيح خاصة لهذا الغرض.
لقد تم وضع معايير دقيقة في الشبكة السعودية لضمان مستوى عالٍ من الخدمة التي تشمل تناسق جميع الخدمات الأساسية والفرعية المقدمة من المصارف السعودية لحاملي بطاقات الشبكة السعودية والمحلات التجارية، فجميع المصارف تلتزم بمواصفات موحدة في جميع أوجه الخدمة، والتي منها طريقة تسوية العمليات المصرفية وإيداعات المحلات التجارية، وطريقة عرض بيانات عمليات بطاقة الشبكة السعودية في كشف حساب العملاء، وزمن الاستجابة للأنظمة الفنية لإتمام العمليات بالسرعة المناسبة، وتوحيد طرق كل من تقديم الخدمة ورسائلها في أجهزة الصرف الآلي ونقاط البيع، وتسويق ورسوم استخدام خدمات الشبكة السعودية.

عمليات نظام سريع

سعياً نحو التغلب على الأساليب التقليدية كالشيكات والتلكس والفاكس، التي تطلبت من كل مصرف محلي الاحتفاظ بحساب في جميع فروع مؤسسة النقد العربي السعودي، مما شكّل صعوبةً بالغة على المصارف المحلية في تحديد مراكزها المالية لديها، وأضعف بالتالي من قدرتها التشغيلية لإدارة السيولة النقدية المتوافرة لديها. بدأت مؤسسة النقد العربي السعودي بالتعاون مع المصارف التجارية في العمل في عام 1993على إعداد وتأسيس نظام حديث ومتطور يسـتخدم أحدث التقنيات يدعم التحويلات المالية في الاقتصاد، وهو ما تم بالفعل حينما بدأ تشغيل النظام السعودي للتحويلات المالية السريعة "سريع" في عام 1997. وقد أسهم هذا النظام المتطور في التقليل بصورةٍ كبيرة من المخاطر المالية التي كانت تحف بالأساليب المصرفية التقليدية المستخدمة سابقاً، وساعد بفاعلية على توفير المعلومات اللازمة للإدارات العليا في أجهزة القطاع المصرفي لأجل دعم اتخاذ قراراتها وتحسين أدائها. وقد قام هذا النظام بتوحيد حسابات المصارف المحلية في مختلف فروع مؤسسة النقد العربي السعودي في حساب مركزي واحد لكل مصرف، ووفّر أدوات سهلة الاستجابة للمصارف المحلية لإدارة هذه الحسابات ومعرفة مراكزها المالية بشكلٍ مباشر وفوري، مما زاد من فعالية القطاع المصرفي في إدارة التدفقات النقدية وشفافية تحديد المركز المالي.
يعتمد نظام سريع على مبدأ التسويات الإجمالية المستمرة أو ما يسمى RTGS وهو ما يحقق الأمان الكامل لهذه التحويلات ويجنبها معظم أوجه المخاطر المحتملة، ويعتمد هذا المبدأ على ضرورة وجود الغطاء المالي اللازم لأي عملية تحويل قبل تنفيذها، واعتبارها نهائية وغير قابلة للاسترجاع بعد تنفيذها. ومن أجل إضفاء مرونة أكبر للنظام، تم وضع حدود مالية لجميع المصارف التجارية "تسهيلات" تستطيع بموجبها كشف حساباتها خلال اليوم مقابل ضمانات مالية مسبقة الترتيب، على أن تقوم جميع المصارف المشتركة بتغطية مراكزها المالية المكشوفة عند إغلاق يوم العمل. ويتمتع نظام سريع بعدة مميزات جعلته فريداً ليس على مستوى المنطقة فقط بل على مستوى العالم، إذ يجمع بين التحويلات ذات القيمة العالية والتحويلات ذات الأعداد الكبيرة، ولذلك يستطيع النظام معالجة المدفوعات المفردة التي تحتوي على عملية تحويل واحدة، كما يستطيع معالجة المدفوعات المجمَّعة التي هي عبارة عن رسالة واحدة تحتوي على عدد كبير من المدفوعات يصل إلى ألف عملية دفع، وهذا يساعد على تسهيل التحويلات المالية ذات الأعداد الكبيرة مثل رواتب الموظفين.
ومن المزايا التي يوفرها نظام سريع للمصارف التجارية إمكانية إرسال المدفوعات مقدماً ولفترة تصل إلى أربعة عشر يوماً قبل تاريخ الاستحقاق، وهذا يعني سهولة جدولة المدفوعات ومعرفة المصرف المستفيد بذلك، مما يوفر له مرونة في الاستغلال الأمثل للسيولة المتوافرة والتدفقات المالية المتوقعة. ولقد كانت الفوائد المتحققة للمصارف المحلية من نظام سريع جلية وواضحة كان من أبرزها؛ سهولة مراقبة المراكز المالية للمصارف التجارية لدى مؤسسة النقد العربي السعودي، وسهولة وسرعة إنجاز التحويلات المالية وربطها بأنظمة المصرف المركزية، لتتم معظم العمليات بشكل آلي، وتخفيض التكاليف التشغيلية لعمليات التحويل والتخلص من كثرة الأعمال الورقية، وزيادة الكفاءة في الأنظمة المصرفية وتوظيف الأموال بشكلٍ أمثل، والتخلص من الطرق التقليدية في فروع المصارف مما يقلل من مشكلة الازدحام، وتوفير أدوات مناسبة لدعم عملية اتخاذ القرارات المالية، وإدارة المخاطر بشكلٍ فعّال.
كما لا تقتصر الاستفادة من نظام سريع على المصارف المحلية فقط، بل إن عملاء المصارف بشكل عام سوف يحصلون على منتجات وخدمات مصرفية جديدة تلبي احتياجاتهم، فعلى سبيل المثال حقق استخدام سريع لتحويل رواتب الموظفين نجاحاً كبيراً سواءً لموظفي الحكومة أو القطاع الخاص. فبعد معاناة إرسال الشيكات وتوزيعها على الموظفين ومن ثم الذهاب لفرع البنك والانتظار في طوابير طويلة من أجل تحصيل قيمة الراتب والمخاطر المصاحبة لذلك، أصبح الموظف الآن قادراً على تحويل مرتبه آلياً إلى حسابه المصرفي وبشكلٍ مباشر دون أن يقوم بأي إجراء، وما عليه إلا استخدام بطاقة الشبكة السعودية لسحب المبلغ الذي يحتاج إليه من أي جهاز للصرف الآلي في أي مكان في السعودية، دون أية رسوم إضافية، أو الاعتماد في دفع قيم مشترياته من السلع والخدمات في السوق المحلية على أجهزة نقاط البيع المنتشرة في البلاد. كما أصبح بإمكان عملاء المصارف التجارية تحويل المبالغ إلى أي حساب آخر، في أي مصرف محلى، بشكل فوري وآمن، مما يجنبهم إرسال النقد أو الشيكات التي لا تخلو من البطء في التحصيل أو المخاطر، إضافةً إلى إمكانية تسديد فواتير الخدمات العامة مثل الهاتف والكهرباء والماء بالاعتماد على خدمات هذا النظام. ويعتبر القطاع التجاري أيضاً من أهم المستفيدين من نظام سريع، فسهولة وسرعة تنفيذ التحويلات المالية بشكل آمن أسهما وبشكل كبير في تسهيل العمليات المصرفية لهذا القطاع.
وتم أخيرا الربط بين نظام "سريع" ونظام "سداد" للمدفوعات في البيئة الحية Live Systems بهدف نقل المقاصة آلياً من نظام "سداد" إلى نظام "سريع" عبر خط اتصال مباشر. ويُعد نظام "سداد" للمدفوعات من أحدث الأنظمة الآلية التي أنشأتها مؤسسة النقد العربي السعودي لتطوير المدفوعات، ويهدف هذا النظام الحديث إلى تسهيل وتسريع عمليات تسديد قيمة الفواتير آلياً عبر جميع القنوات المصرفية في السعودية، ويعمل هذا النظام كوسيط بين جميع الأطراف بما يضمن التنظيم المالي لتوزيع التكاليف والفوائد، ويحتوي على آلية الإبلاغ المباشر، ويُساعد مُصدري الفواتير على تخفيض التكاليف، وتحسين إدارة وتحصيل الإيرادات، إضافةً إلى خفض المصروفات التشغيلية والرأسمالية والمحاسبية، كما يعمل نظام "سداد" على تحسين رضاء العملاء وتقديم الفواتير بصرف النظر عن عنوان العميل المستفيد.
كما انتهت مؤسسة النقد العربي السعودي من الاختبارات اللازمة لربط نظام الأوراق المالية "تداول" آلياً بنظام سريع، وحسب التقرير السنوي الأخير للمؤسسة لا تزال أعمال الاختبارات جارية لربط النظام الحديث للشبكة السعودية SPAN2، ويقوم الفريق الفني للنظام بتطوير شبكة الاتصال بنظام المعلومات الإدارية بالمؤسسة SARE – MIS Link بهدف الربط باستخدام برتوكول TCP/IP "المستخدم في الربط مع جميع المصارف التجارية والمقاصات" عوضاً عن SNA. هذا بالإضافة إلى العديد من الخطوات التطويرية التي تمت وتتم الآن على أنظمة المدفوعات بهدف تعزيز أنظمة الطوارئ والمساندة، والتطوير الأمني التي ستعمل على الإرتقاء ببيئة عمل أنظمة المدفوعات السعودية وجعلها أكثر فعالية وثقة.
ووفقاً لأحدث الأرقام المتعلقة بتطورات عمليات "سريع" والصادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي، فقد زادت العمليات المنفذة بواسطة نظام سريع بنهاية تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 2005 بنحو 24.1 في المائة، لتصل إلى ما يقارب 1.5 مليون عملية، بقيمةٍ إجمالية لمدفوعات نظام سريع خلال نفس الفترة من العام تجاوزت 9.2 تريليون ريال، أي أنها حققت زيادةً خلال فترة الـ 11 شهراً الأولى من العام بلغت 15.3 في المائة، ولتصل إلى معدلٍ يومي تقريبي بلغ 25.3 مليار ريال يومياً. مقارنةً بإجمالي العمليات المنفذة في عام 2004 التي تجاوزت 1.3 مليون عملية، بقيمةٍ إجمالية للمدفوعات خلال العام تجاوزت 8.0 تريليون ريال، بمعدلٍ يومي تقريبي بلغ 22 مليار ريال يومياً.



"الأتصالات السعودية" 63 مليون رسالة معايدة ليلة عيد الأضحى
تنفيذ أكثر من 23 مليون مكالمة في عرفات ومزدلفة لـ 1.7 مليون من عملاء الجوّال




"الاقتصادية" - الرياض - 12/12/1426هـ
وصل عدد المكالمات التي نفذها ضيوف الرحمن من مشعري عرفات ومزدلفة 23.39 مليون مكالمة بواسطة الجوّال داخل المملكة ولجميع أنحاء العالم. وأوضحت "الاتصالات السعودية" في بيان صدر أمس بعد رصد ومتابعة حركة الاتصالات على مدار الساعة في الأيام الماضية من خلال مركز الملك خالد للتحكم في الشبكة الوطنية في الرياض، أن حركة الاتصالات عبر الجوّال في مشعر عرفات سجلت زيادة عن اليوم نفسه من حج العام الماضي بنسبة 23 في المائة.
وكان عدد المكالمات التي تم تنفيذها أكثر من 17.2 مليون مكالمة بزيادة 13 في المائة عن العام الماضي، ووصل عدد المكالمات المنفذة بنجاح في ليلة المبيت في مزدلفة إلى 5.19 مليون مكالمة بزيادة 100 في المائة مقارنة باليوم نفسه من العام الماضي الذي وصل فيه عدد المكالمات الناجحة إلى 2.5 مليون مكالمة
واتضح من خلال بيانات حركة المتابعة الدائمة أن عدد المستخدمين للجوال السعودي من حجاج بيت الله من الداخل والخارج ومن القائمين على خدمتهم في المشاعر، يصل إلى أكثر من 1.7 مليون عميل، تشرفت الشركة بخدمتهم في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة، وهو ما يزيد على موسم حج العام الماضي بنسبة 14في المائة.
من جهة ثانية وصل عدد الرسائل القصيرة التي سجلت في يوم عرفة وليلة دخول العيد على مستوى المملكة إلى 63 مليون رسالة قصيرة تم تنفيذها، حيث يرتفع عددها لتبادل التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك بين المواطنين والمقيمين، وكذلك بين ضيوف الرحمن وذويهم داخل المملكة وخارجها، ويعد هذا الرقم من أكبر الأرقام التي تم إنجازها من قبل المشغلين للجوّال على مستوى العالم.
وتتكون شبكة الجوال من ستة آلاف محطة وعدد آخر من المحطات المتنقلة والمنتشرة على مستوى المملكة في المدن والقرى والهجر دون استثناء، ويتم ربط هذه المحطات بما يقارب 35 ألف كم من كوابل الألياف البصرية ذات التقنية العالية والتي لها القدرة على استيعاب ملايين المكالمات وخدمات البيانات في آن واحد.
وتتشرف الشركة بتجنيد أكثر من ألفي موظف وفني سعودي لخدمة ضيوف الرحمن حيث عملوا على مدى 24 ساعة لمتابعة تشغيل وصيانة مكونات شبكة الاتصالات في مختلف خدماتها (الجوّال، الهاتف والبيانات).
الجدير بالذكر أن الشركة قامت هذا العام وللمرة الأولى بتوفير 25 محطة متنقلة وذلك لاستيعاب المكالمات الإضافية في المواقع المزدحمة في مشعر منى.
من جهة أخرى، تقوم الشركة بتمرير جميع المكالمات الدولية الصادرة والواردة إلى المملكة بما فيها مكالمات عملاء المشغل الآخر، إضافة إلى نقل المكالمات الداخلية بين إطراف المملكة طبقا لاتفاقيات أبرمت مع المشغل الآخر، يتاح له من خلالها استخدام مكونات الشبكة سواء في الجوال أو الهاتف إلى حين اكتمال شبكته.




بنك أردني يقدم قروضا عبر الصراف الآلي

مازن حجازي - عمّان - 12/12/1426هـ
أعلن أحد البنوك العاملة في الأردن تقديم قروض لعملائه عن طريق الصراف الآلي بمبلغ يصل إلى ألف دينار يسدد على مدى عام، في سابقة تعد الأولى على مستوى القطاع المصرفي الأردني.
وأكد مسؤول في بنك القاهرة عمّان أن هذا القرض، الذي سيتوافر على مدار الساعة في 66 جهاز صراف آليا تابعا للبنك في أرجاء الأردن، يأتي تنفيذا لفلسفة البنك الأساسية التي تستهدف تحسين نوعية حياة الناس.
وأضاف أننا نسعى إلى راحة عملائنا من خلال فتح المجال أمامهم للحصول على مبالغ نقدية تسعفهم في حالات الطوارئ التي ربما يتعرضون لها في حياتهم مع ضمان أن تكون فترة التسديد مريحة وضمن إمكانياتهم بحيث لا نزيد أعباء التزاماتهم المالية.
وأوضح أن توقيت هذه الخدمة الفريدة جاء متزامنا مع مناسبتين هما بداية العام الجديد ليوفر للعملاء مبلغا يساعدهم على تحقيق خططهم وحاجاتهم وكذلك عيد الأضحى المبارك لتمكينهم من الإيفاء بالتزاماتهم نحو أسرهم في هذه المناسبة الطيبة.
واشتعلت حمى التنافس على استقطاب الزبائن بين البنوك خلال العام الماضي بشكل لافت للنظر، خصوصا بعد دخول العديد من البنوك العربية والأجنبية السوق وتقديم تسهيلات أكبر في مجالات القروض، دعم المشاريع الصغيرة، الاستثمارات، مشاريع الإسكان والعقارات، والحاجات الشخصية، الأمر دفع بعض البنوك إلى تنفيذ حملات إعلانية وتسويقية ضخمة.
كما تنافست البنوك أيضا في منح تسهيلات في مجال الخدمات الشخصية للعملاء، بحيث تقدم، بالتعاون مع شركات السيارات، قرضا يغطي ثمن السيارة دون الحاجة إلى كفيل، وكذلك بالنسبة لشراء المسكن أو العقار بضمان رهن العقار فقط.




توقعات بارتفاع الألمنيوم الخليجي إلى 1.4 مليون طن في 2006


حسن أبوعرفات - الدوحة - 12/12/1426هـ
توقعت منظمة صناعية خليجية ارتفاع إنتاج الألمنيوم الأولي في دول مجلس التعاون من نحو مليون طن إلى قرابة 1.46 مليون طن عام 2006، كاشفة أن
السعودية، قطر، وعُمان تخطط لإنشاء مصاهر جديدة يتوقع معها أن تتحول دول مجلس التعاون في غضون سنوات إلى أحد أهم مراكز إنتاج الألمنيوم في العالم.
وأكدت منظمة الخليج للاستشارات الصناعية "جويك" في تقرير لها أن استثمارات الصناعات النهائية بلغت قرابة مليار دولار وأن 25 ألف عامل يعمل فيها.
وأشارت إلى أن صناعة الألمنيوم الأولي تتميز باستخدامها الكثيف لرأس المال، واستهلاكها الهائل للطاقة، ولمّا كانت هذه العناصر متوافرة في دول الخليج حظيت صناعة الألمنيوم بقسط وافر من اهتمام هذه الدول، سعيا منها إلى توسيع القاعدة الإنتاجية وتنويع مصادر الدخل.
وبيّنت أنه تم إنشاء مصهرين للألمنيوم، أولهما شركة ألمنيوم البحرين "ألبا", التي تخطط لزيادة إنتاجها إلى 750 ألف طن بحلول عام2006 بتكلفة تقدر بنحو1.7 مليار دولار. وتوجه شركة ألبا جزءا من إنتاجها للاستهلاك المحلي لإنتاج الألمنيوم الوسيط والنهائي ويصدر الباقي إلى أنحاء العالم.
والمصهر الثاني تم إنشاؤه من قبل شركة ألمنيوم دبي "دوبال" التي تخطط لزيادة طاقتها الإنتاجية إلى نحو 710 آلاف طن بحلول عام 2006 بتكلفة تصل إلى 900 مليون دولار.
وكشفت "جويك" أن صادرات الألمنيوم الأولي المنتج في بلدان دول مجلس التعاون إلى أسواق أوروبا تواجه بعض العوائق والحواجز الجمركية، حيث تفرض تعرفة جمركية قدرها 6 في المائة على وارداتها من الألمنيوم الأولي من دول المجلس لحماية أسواقها، موضحة أن المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي لإزالة هذه القيود قطعت أشواطا متقدمة، حيث تتمسك دول المجلس بموقف واحد حول إزالة هذه التعرفة غير العادلة.
وأكدت أن حكومات دول المجلس شجعت القطاع الخاص على إقامة عدد من الصناعات التي تعتمد على الألمنيوم الأولي كمدخلات إنتاج، مشيرة إلى إقامة عدة مشاريع لإنتاج الألمنيوم الوسيط بلغ عددها حاليا 49 مصنعا تقدر استثماراتها بملياري دولار واستوعبت أكثر من 10.6 ألف عامل.
وإلى جانب الصناعات الوسيطة، أقيمت في دول المجلس صناعات نهائية للألمنيوم بلغ عددها قرابة 495 مصنعا يتركز معظمها في الصناعات الإنشائية مثل: الأبواب، النوافذ، الواجهات، إضافة إلى عدد من المصانع لإنتاج الأدوات المنزلية، العلب، البراميل، والرقائق، وبلغت استثمارات الصناعات النهائية مليار دولار يعمل فيها نحو 25 ألف عامل.



ارتفاع "نيكاي" 1.5% مع انتعاش أسهم العقارات

رويترز - طوكيو - 12/12/1426هـ
ارتفع مؤشر نيكاي للأسهم اليابانية في بورصة طوكيو 1.48 في المائة أمس, بعد أن أنهت أسهم الشركات العقارية موجة خسائر استمرت أربعة أيام. وصعدت أسهم شركات الرقائق الإلكترونية إثر أنباء عن طلبيات فصلية أقوى من المتوقع لشركة طوكيو إلكترون.
ورفعت عمليات تصيد أسهم جيدة بأسعار بخسة سهم مجموعة سوفتبنك كورب للاتصالات والإنترنت بينما صعد سهم "ماتسوشيتا إليكتريك إندستريال" أكثر من 4 في المائة بفضل خطة بناء أكبر مصنع في العالم لإنتاج شاشات البلازما.
وزاد مؤشر نيكاي القياسي 239.24 نقطة ليغلق على 16363.59 نقطة. وأنهى المؤشر أمس الأول موجة ارتفاع استمرت ثلاثة أيام لينخفض 1.85 في المائة مسجلا أكبر هبوط بالنسبة المئوية في أربعة أسابيع.
وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.81 في المائة إلى 1672.44 نقطة.



تنفرد بتوفيرها خاصية إرسال MMS الدولي
"موبايلي" توزع نصف مليون مظلة على الحجاج


"الاقتصادية" - الرياض - 12/12/1426هـ
وزعت شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" أكثر من نصف مليون مظلة شمسية مجانا على حجاج بيت الله الحرام في يوم التروية ويوم عرفة من خلال برنامج متكامل أعدته الشركة لخدمة ضيوف الرحمن في أول مشاركة لشركة موبايلي في الحج. حيث بدأت الشركة عملها قبل سبعة أشهر فقط.
وكانت "موبايلي" قد قامت في وقت سابق بتوزيع ملايين قوارير المياه وعلب التمر على حجاج بيت الله في المشاعر المقدسة. وذكر حمود الغبيني مدير العلاقات والإعلام في الشركة "أن هذه البادرة الأخوية نحو حجاج بيت الله ما هي إلا باكورة مشاركة "موبايلي" ومساهمتها وتشرفها بخدمة حجاج بيت الله".
وأكد الغبيني أن "موبايلي" بصدد الإعداد لمشاركات أوسع وبرامج أكبر في كل المواسم الدينية والوطنية، انطلاقا من الإيمان العميق بدعم كل ما يعود على المملكة بالخير والنفع.
وبيّن الغبيني "حرص شركة موبايلي والقائمين عليها سواء رئيس مجلس الادارة أو رئيس الشركة على بذل كل إمكانيات الشركة البشرية والمادية في خدمة حجاج بيت الله الحرام".
إلى ذلك قدمت "موبايلي" خلال الأيام الثلاثة الأولى من عيد الأضحى المبارك عرضا خاصا على الرسائل المتعددة الوسائط لتبلغ تكلفة الرسالة الواحدة عشر هللات بدلا من 50 هللة. علما أن "موبايلي" هي الوحيدة التي توفر خدمة الرسائل المصورة MMS دوليا، التي استفاد منها حجاج بيت الله الحرام القادمين من خارج المملكة، واستطاعوا إرسال رسائل مصورة من المشاعر المقدسة من خلال شرائح "موبايلي" إلى 36 بلدا حول العالم.



المنشآت الفندقية في دبي تحقق نسبة إشغال 85.9 %

عبد العزيز التويجري - دبي - 12/12/1426هـ
حققت المنشآت الفندقية في دبي إنجازا جديدا، حيث حققت المركز الأول عالميا في نسب الإشغال والعائدات المرتفعة للغرف المشغولة تفوقت فيها على الكثير من الوجهات السياحية العالمية العريقة مثل باريس، نيويورك، وسنغافورة.
وذكر تقرير أصدرته مؤسسة " ديلويت آند سميث " العالمية للأبحاث السياحية ومقرها لندن وهي مؤسسة رائدة في قياس الأداء الفندقي أنه خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام جاءت دبي في المركز الأول عالميا من حيث نسب الإشغال حيث حققت نسبة قدرها 85.9 في المائة، تليها نيويورك (82.7 في المائة) ثم سنغافورة (80 في المائة).
وذكر التقرير أن المنشآت الفندقية في دبي حققت إنجازا عالميا آخر عندما احتلت خلال الفترة نفسها المركز الأول في عائدات الغرف الفندقية المتوافرة، وجاءت نيويورك في المركز الثاني وسنغافورة في المركز الثالث.
وأشارت المؤسسة الرائدة في الأبحاث السياحية (التي تقوم بحساب العائد الذي تحققه كل غرفة فندقية على مدار العام) إلى أن العائدات التي حققتها المنشآت الفندقية في دبي خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام كانت هي الأعلى، حيث حققت كل غرفة ما قيمته 175 ألفا و47 دولارا أمريكيا مقابل 163 ألفا و32 دولارا لنيويورك التي احتلت المركز الثاني و160 ألفا و53 دولارا لباريس التي احتلت المركز الثالث.
وأكدت أن العائدات الفندقية في دبي حققت زيادة قدرها 42.3 في المائة خلال الفترة من أيلول (سبتمبر) 2004 وحتى أيلول (سبتمبر) 2005 وأورد التقرير إنجازا ثالثا للمنشآت الفندقية في دبي، حيث جاءت في المركز الثاني من حيث سعر الغرفة (ما يُعادل 204 دولارات و24 سنتا ) يوميا حيث جاءت باريس في المركز الأول (ما يُعادل 230 دولارا و77 سنتا) وجاءت نيويورك في المركز الثالث (197 دولارا و47 سنتا).
وأكدت المؤسسة العالمية ذائعة الصيت أن عائدات المنشآت الفندقية في دبي حققت من أيلول (سبتمبر) 2004 حتى الشهر نفسه من 2005 زيادة قدرها 42.8 في المائة.
يُذكر أن عدد نزلاء المنشآت الفندقية في دبي خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام بلغ أربعة ملايين و619 ألفا و781 نزيلا مقابل أربعة ملايين و99 ألفا و772 نزيلا خلال الفترة نفسها من العام الماضي بزيادة قدرها 12.7 في المائة، كما ارتفعت العائدات الفندقية خلال الفترة نفسها بنسبة 45.5 في المائة حيث بلغت خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام ستة مليارات و376 مليونا و498 ألف درهم مقابل أربعة مليارات و383 مليونا و253 ألف درهم عن الفترة نفسها من العام الماضي.
وقال خالد أحمد بن سليّم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي إن هذا الإنجاز ثمرة الجهود والسياسة التسويقية التي تنتهجها الدائرة في جميع أنحاء العالم من حيث المشاركة في المعارض والمؤتمرات وتنظيم الندوات التعريفية وورش العمل والحملات الإعلانية والإعلامية واستضافة الوفود السياحية والإعلامية وإصدار المطبوعات بمختلف اللغات وغير ذلك من الوسائل التسويقية.
وأضاف قائلا إن الاهتمام الذي تبديه حكومة دبي بالبنية التحتية بشكل عام والمشاريع السياحية بشكل خاص هو الذي أسهم في تحقيق هذا الإنجاز المهم.
وأشار بن سليّم إلى أن ذلك لم يكن ليتحقق دون وجود مشاريع جديدة عملاقة تتولى تنفيذها الحكومة والقطاع الخاص تمثل عامل جذب جديدا للمستثمرين والسياح ورجال الأعمال، لافتا إلى أن الدائرة أصدرت 25 ترخيصا لإقامة منشآت فندقية في دبي خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام من بينها عشرة رخص لإنشاء فنادق و15 رخصة لإنشاء شقق فندقية.
من جهته قال محمد خميس بن حارب المدير التنفيذي لإدارة العمليات والتسويق إن هذا الإنجاز تحقق نتيجة للجهود التي تقوم بها الدائرة في تسويق الإمارة من خلال مشاركتها في مختلف الفعاليات العالمية وللتعاون بين القطاعين العام والخاص في الترويج لدبي في الداخل والخارج.



ارتفاع مبيعات "أودي" 6 %

إنجو لشتادت ـ د. ب. أ - ديترويت (ألمانيا) - 12/12/1426هـ
ذكرت مصادر شركة أودي الألمانية لصناعة السيارات أمس، أن الشركة حققت نسبة المبيعات القياسية التي وعدت بها خلال العام الماضي.
وأضافت مصادر الشركة أن مبيعات أودي ارتفعت بنسبة تقارب 6 في المائة تقريبا لتصل إلى 829100 سيارة خلال العام
الماضي.
في الوقت نفسه تخطط إدارة "أودي" التابعة لمجموعة فولكس فاجن الشهيرة لتحقيق "مستوى أفضل" خلال العام الجاري.
وحول خطط "أودي" لتحقيق المزيد من النجاح قال مارتين فينتر كورن رئيس الشركة: "سنزيد الإنتاج عام 2006 وسنقدم طرازا جديدا أو إضافة جديدة لطراز قائم كل شهر تقريبا".



وتقبلوا تحياتي
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12/01/2006, 05:17 PM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 04/01/2004
المكان: مــهـد الذهــــب
مشاركات: 352
الله يعطيك العافيه اخوي المداوي

تحيتي لك
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12/01/2006, 11:19 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/09/2005
المكان: المملكه المتحده uk
مشاركات: 2,125
مشكووووور
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 04:21 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube