#1  
قديم 10/12/2005, 01:55 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 07/09/2004
مشاركات: 404
شاب يقول..لا اذكر عدد البنات اللاتي دمرتهن وضيعتهن في الإنترنت

بسم الله الرحمن الرحيـم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه

أيها الأحباب الكـرام /

مـع شواطئ التـائبين..

إنـها شواطئ وصل إليها العائـدون بعد سفر طويل مع المحرمات والشهوات المحرمـة.

قـد وصلوا هذه الشواطئ الإيـمانية التي أخذت بـهم إلى ساحل النجـاة.

فالتـوبة..والعودة إلى الله تعالى هي السعادة الحقيقية التي لا يشعر بـها إلا من جربـها.

فـإلى قصص شباب وبنـات وفنانين وفنانات ومشاهيـر انضموا لشواطئ التائبـين.



هـذه قصة جديدة لتوبـة شاب وقد طرحهـا في طريق التوبـة، يتحدث كيف كان يسقـط البنات في الفخ، بـل يختار العفيفات والصالحـات.

بعـد هذه القصة على كل بنـت ان تكون حذرة، وعلى كل شاب مـن سلك ذلك الطريق ان يتـوب إلى الله، ويعلنها توبة كما اعلنهـا هذا الشاب، وفقـه الله تعالى لما فيه الخيـر.

يقول هذا الشـاب/

لا أعـرف كيف أبـدأ، ولا من أيـن أبدأ، هل أذكر أنواع المعاصـي التي ارتكبتهـا ؟

أم عـدد الفتيات اللواتي دمرتـهن وأوقعتهن في شبـاك ( باسم الحب ) وتلاعبت بـهن ؟

نعـم كانت لدي خبرة كبيـرة في هذا المجال, كنـت استطيع اصطياد اية فريسـة.

صدقونـي كنت أدخل للمنتديـات وأختار الفتيات العفيفـات اللاتي لا يحادثن شبابـا ولا يخضعن بالقـول, فيوسوس لي الشيطـان.

يقـول لي أنت تستطيع فعلهـا وتحدي أصدقـاءك، ثـم أفعلها بكل برودة أستـدرج الفتاة ولو طال بي الأمـر إلى أكثر من سنـة.

يـا أخوات أنا كنت من هـؤلاء، وأقولها لكم بكـل صراحة، كنت استطيـع اصطياد الفتيـات.

كنـت اختار العفيفات منهـن فقط, لم تكن احداهـن تتوقع أن تقع في مثـل هذه الورطة, مثل الكثيـر منكن, تقول لن يحصـل لي هذا الموقف لكني والله فعلتـه.

هنـا بدأت نفسي تحدثـني, يا فلان ماذا تفعـل ؟

اتـــق الله...

نعـم كانت تأتيني فترات ولحظـات أقول فيها سأتـوب، بالفعل كان الشيطـان يفتح لي ألف باب للخيـر ليفتح بابا واحدا للشـر.

يقـول لي الشيطان ادخل الدردشـة , وادع الناس للتوبـة مثلك !!! فكنت ادخـل , واحادث فتاة انصحها .

ومـا هي إلا لحظات وقد استدرجتهـا للماسنجر, ولا استطيع رواية الباقـي.

أسـال الله أن يغفر لـي، نعم لم يكن هناك مـن يساعدني, في المنـزل, في الخارج، وأصدقاء سوء في الخـارج، كلما حاولت العودة للحظـة, جروني معهم لساعـات.

وفـي يوم من الأيام وأنا عائد للمنـزل, أستمع للأغانـي في السيارة, لا أدري لـما وضعت شريط للقـرآن ؟

أعتقـد أنني لم اكن اريد ازعـاج اختي بالأغاني الـتي لا تحبها فوضعتـه حتى تنـزل من السيـارة.

نـزلت هي, لكن قلـبي بقي معلقا بالقـرآن, استمعت لقـوله تعالـى:

( ومـن خفت موزاينه فأولئـك الذين خسروا أنفسهم في جهنـم خالدون، تلفـح وجوههم النار وهـم فيها كالحون، ألم تكن آياتـي تتلى عليكم فكنتم بـها تكذبون،

قالـوا ربنا غلبت علينـا شقوتنا وكنا قومـاً ضالين، ربنا أخرجنـا منها فإن عدنا فإنا ظالمـون، قال اخسؤوا فيهـا ولا تكلمـون،

إنـه كان فريق من عبادي يقولـون ربنا آمنا فاغفر لنـا وارحمنا وأنت خيـر الراحمين، فاتخذتـموهم سخرياً حتى أنسوكـم ذكري وكنتم منهـم تضحكون ) المؤمنون.

هنـا دارت بي الدنيـا, والله لا أنسى ذلك اليـوم , امسكت بـمقود السيارة وأخذت أبكـي كالطفل.

يــا ويلـــي!!!

مـا الذي أفعلـه, وكأنني أسمـع القرآن لاول مـرة في حياتي، صدقوني عدت للمنـزل.

دخـل بي الشيطان ودخلت للدردشـة, لكن الله لم يشـأ ان يتركني للشيطان بعـد أن عزمت على التوبــة.

فـالتقيت بأحد الصالحـين "جزاه الله كل خيـر" كأن الله ارسلـه لي, دخل علي بـدون أن اطلب منه ذلـك.

وأخـذ يناصحني، أذكر ذلك اليوم الذي أعطيته إيـميلي ورقم هاتفي وصـادف انه يسكن بالقرب منـا.

قلـت له ( أرجوك أرجـوك لا تتركني, أرجـوك فانا أضيع وبحاجة إليـك )

ومـا ان انتهيت حتى توضـات وصليت ركعتـين، والله كانت اجمل ما صليـت.

بكيـت بكاء، ووقعت باكيـا، لا أدري كم من الـوقت مر علي وأنـا أترجى الواحد القهـار, اترجى الودود اللطيف الرحمن الرحيم الغفـور.

اتـرجي الجبار، الجبار رحيم، لان قلـبي، وأسأل الله أن تكـون في قصتي عظة للبنات وللشبـاب، فما كتبتها إلا لذلـك.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه، أخوكم في الله د.ق

هـذه قصة حقيقة جديـدة، فهنيئنا لكل تـاب، عندما يرجع إلى ربـه ويجد تلك السعادة التي لا يشعر بـها إلا من جربـها.

فهـل من أحد سـوف ينضم إلى شواطئ التائبيـن؟؟

والله الموفـق
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10/12/2005, 03:01 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 05/07/2001
المكان: الرياض
مشاركات: 5,074
في الواقع من يفعل ذلك هو لا يدمر إلا نفسه !
في الواقع من يفعل ذلك هو لا يضيع إلا نفسه !

و أعانه الله على شك سيقتله بعد الزواج خاصة و إن كان من فئة ( الشكاكين ) و هو من فقد الثقة في فتيات وطنه .

و المعني في هذه القصة الحمدلله أن رده إليه رداً جميلاً كما نسأله تعالى أن يعفو عنا يردنا إليه رداً جميلاً ..

شكراً لك ..
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10/12/2005, 07:43 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 09/04/2005
المكان: مملكة هبايب
مشاركات: 319
مشكور على هذا الاهتماااام
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10/12/2005, 10:54 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 12/10/2005
المكان: الغربيه
مشاركات: 621
الجاهل عدو نفسه.........
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:50 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube