#1  
قديم 07/10/2005, 04:50 PM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 07/05/2002
المكان: بلاد الخير
مشاركات: 194
أول بطولة (نسائية) في كرة القدم وأكاديمية (سعودية) ترحب بالفكرة

لم تعد ممارسة كرة القدم مقتصرة على الرجال فقط بل أصبحت لعبة يشترك فيها كلا الجنسين من الرجال والنساء حيث بدأ الاهتمام برياضة كرة القدم النسائية على المستوى العالمي وهذا ما سعت إليه بعض الدول الغربية وبعض دول شرق أسيا ولايعد الامر مستغربا في ظل الانحلال الاخلاقي الذي تعيشه هذه المجتمعات الكافرة ولكن المدهش والمستغرب ان تحذو بعض الدول الاسلامية حذو هذه المجتمعات المنحلة ففي الاسبوع الماضي بدأت أول بطولة نسائية في كرة القدم في باكستان تحت ما يسمى بالضوابط الشرعية واحترام القواعد الإسلامية ومن شروط هذه البطولة على حد زعمهم عدم دخول الرجال إلى الأستاد الرياضي في إسلام أباد والسماح لكل فريق بمدرب واحد فقط من( الرجال) ويلعب النساء بسراويل واسعة وقمصان ذات أكمام طويلة

وقد علق الشيخ سلمان العودة المشرف على موقع الإسلام اليوم بقولة أن مثل هذا العمل محرم ومخالف للفطرة وسبب في الاختلاط ومدخل إلى ضياع خصوصية المرأة وأنوثتها والتي من مطالبها الرقة والنعومة وليس الخشونة وفتل العضلات ولكن صدق الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال:لتتبعن سنن من قبلكم شبرا شبرا وذراعا بذراع حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه قلنا يا رسول اليهود والنصارى قال فمن فهذا جري وراء التقليد المخذول للامم الغالبة واستسلام لثقافة المنتصر (ملحق الرسالة الاسبوعي)

وفي الجانب الاخر والمخالف تماما لكلام الشيخ ترى الدكتورة (العلمانية) سهيلة زين العابدين رئيسة ما يسمى بالمجلس التنفيذي لحقوق الإنسان أن ممارسة المرأة لهذه الرياضة بهذه الضوابط ليس فيها أي حرمة شرعية وزعمت أن من أسس الإسلام الحفاظ على بنية الإنسان وسلامة جسدة ولياقتة البدنية

وتروي الدكتورة مشاهدات لها لفتيات يمارسن مختلف أنواع الرياضة في دولة الإمارات العربية ولكن الدكتورة استدركت اخيرا انها تخشى ( المدرب على المرأة) وطالبت بإجاد مدربات من النساء لهذه الرياضة وطالبت باكستان ان تخطو في هذه الخطوة وتهتم بالكادر الفني النسائي لهذه اللعبة (ملحق الرسالة)


ياسبحان الله
شيخنا الكريم سلمان العودة يحرم مثل هذا الفعل وبالادلة القاطعة لما فيه من المفاسد العظيمة والفتن المحدقة بالمرأة المسلمة وما ينتج عنه من الخروج بها من العفاف والحجاب إلى ظلمات التبرج والسفور وتأتي هذه العلمانية لتشرع وتنصب نفسها كمنبر فتوى لتخرج بنات جلدتها من النور إلى الظلمات متحججة ان المرأة تمارس لعبة كرة القدم وفق ضوابط شرعية مدروسة
ومن يضمن ان تمارس المرأة كرة القدم وفق الضوابط الشرعية ومن شرع هذه الضوابط المزعومة وعلى أي نص شرعي تستند عليه إن النار تبدأ من مصتصغر الشرر فاليوم تمارس الفتاة المسلمة رياضة كرة القدم بعيدا عن أعين الرجال وغدا نشاهد الفتاة المسلمة على المسطحات الخضراء تكر وتفر أمام الالاف من المتفرجين من الرجال والنساء وكاميرات القنوات الفضائية تلاحقها في كل جانب وربما نشاهد عقود الاحتراف تنهال عليها من ريال مدريد وبرشلونة وغيرهما من الاندية العالمية

يا سهيلة خافي الله في نفسك وفي بنات المسلمين وتوبي إلى الله توبة نصحوا عسى الله ان يكفر عنك من سيئاتك
لاسيما ونحن في شهر التوبة والرحمة ودعِ عنك مثل هذه الافكار الغربية التي تسعى إلى النيل من المرأة المسلمة المحتشمة تحت شعار تحرير المراة المزعوم فالمرأة المسلمة في غنى عن مثل هذه التفاهات فلا حاجة للمرأة المسلمة بكرة القدم وممارستها لان ذلك يترتب عليه الكثير من المفاسد ولا أظن أن هناك إمرأة صالحة ترضى أن يكون جسدها العفيف عرضة للذئاب البشرية داخل الاندية والملاعب الرياضية


أخيرا

(ربنا لاتؤاخذنا بما يفعل السفهاء منا)
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 07:16 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube