#1  
قديم 06/07/2001, 09:40 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 28/01/2001
المكان: الرياض
مشاركات: 1,574
هل انتهى عصر هينجيز؟

لاشك ان الشهرة لها ثمنها الباهظ وانها قد تكون في كثير من الأحيان نقمة على صاحبها، كما يبدو ان المثل الشائع الذي يقول ان المصائب لاتأتي فرادى ينطبق حرفيا على سندريلا التنس السويسرية وملكته المتوجة بلا منازع مارتينا هينجيز فما ان تخرج من مشكلة حتى تقع في أخرى أدهى وأمر· فبعد انتهاء جلسات محاكمة العاشق الولهان الكرواتي الأربعيني دوبرافكو راجشيفتش الذي ظل يطاردها ويمطرها بوابل من الرسائل والمكالمات الهاتفية الغرامية وباقات الزهور والورود، والذي أصر محامو الدفاع على حضورها ومواجهته في المحكمة مما سبب لها الكثير من المضايقات والاحباط، وجدت هينجيز نفسها وحيدة ومحطمة القلب والفؤاد بعد ان انفض عنها سامر الشبان، وفشلت قصة الحب التي لم تكتمل فصولها مع نجم التنس السويدي ماجنوس نورمان، الذي اختطفته منها ملكة جمال السويد السابقة· كما وصف البعض الشائعات التي راجت حول علاقتها ببطل السباحة الأولمبي الاسترالي الذهبي ايان ثورب انها حيكت لكسب المزيد من الشهرة والدعاية للترويج التجاري للشركة الراعية لهما على حد سواء· واشتكت هينجيز من الوحدة المريرة في لقاء مع صحيفة صنداي تايمز اللندنية حيث قالت ان الكثير من الناس يهابونني، وبصفة خاصة الشبان، ومن الصعوبة بمكان العثور على الشخص المناسب· انني فخورة بما حققته من انجازات حتى الآن وآمل أن تتواصل الانتصارات، ولكن من الصعب ايجاد رجل قوي بما فيه الكفاية لمواكبة هذه الانجازات ويحترمني، فالشبان تجذبهم الشهرة ولكنهم يخافونها في الوقت نفسه·
وحتى اذا أقام أحدهم علاقة طويلة معي فانه لن يكون من السهل عليه التكامل والاندماج، حيث يعلم سلفا ما يجب عليه عمله وكيفية تصرفاته · ومضت هينجيز الى القول: اذا كنت شابا وناجحا في الحياة فهذا شيء رائع ويجذب اليك اهتمام الفتيات، ولا يتطلب ذلك بالضرورة ان تكون جميلا، وفي هذا ظلم كبير· لقد كان معظم أصدقائي السابقين من الرياضيين، ولذلك فانهم يتفهمون طبيعة عملي، ولكن سرعان ما تفرق بيننا السبل، بسبب كثرة تنقلي من بطولة لاخرى، وليس من السهل اقامة علاقة عاطفية عبر الهاتف، وقلما يشاهد بعضنا بعضا·
وعزا البعض تخوف الشبان من اقامة علاقات مع هنيجيز الى السياج الحديدي الذي تفرضه حولها والدتها ومدربتها ميلاني موليتور، ولكنها تمردت عليها في العام قبل الماضي وأمضت جزءا من عطلة الصيف مع صديقها ايفو هيوبيرجر وكان ذلك كافيا لتفاقم المشاكل مع والدتها وانفصالهما لتخوض هينجيز بطولة ويمبلدون لوحدها وتخسر في الدور الأول أمام اليوغوسلافية جيلينا دوكيتش· ثم عادت المياه الى مجاريها بين الأم وفلذة كبدها بعد اختفاء هيوبيرجر· ولكن حملت الأنباء مؤخرا تفجر الخلافات مجددا بينهما بعد عودة هيوبيرجر للظهور في مسرح الأحداث، ونقلت صحيفة الديلي اكسبريس عن ميلاني قولها الاسبوع الماضي انها لم تعد مرتبطة مهنيا مع ابنتها لأكثر من شهر ولا تعتبر نفسها مدربة لها، وان الانفصال بينهما تم بصورة ودية· وظهر ايفو هيوبيرجر الذي يحتل المركز رقم 184 في التصنيف العالمي الى جانب مواطنته وصديقته هينجيز في بطولة اريكسون المفتوحة الاخيرة في كي بيسكاني· وقال جيرج فوجيل أحد أبرز الصحافيين الرياضيين في سويسرا: شهدت أجواء الأسرة مؤخرا توترا في العلاقات بين ميلاني وابنتها، ويبدو ان الأم ليست سعيدة إزاء بعض الأشياء التي حدثت·
وفسرت صحيفة الديلي اكسبريس انه ربما يكون من بينها تدهور نتائج هينجيز الأخيرة، والتي على الرغم من احتلالها للمركز الاول عالميا لمدة 195 اسبوعا الا انها لم تفز سوى بثلاثة ألقاب منذ بداية العام في كل من سيدني والدوحة ودبي· وخسرت في الشهر الماضي في شارلستون أمام الاميركية جينيفر كابريات في تكرار لسيناريو هزيمتها أمامها ايضا في نهائي بطولة استراليا المفتوحة للتنس في يناير الماضي· وتواصل مسلسل خسائر هينجيز ايضا أمام كيم كليجسترز البالغة من العمر 17 عاما في بطولة انديان ويلز، وايضا أمام فينوس ويليامز في بطولة اريكسون المفتوحة في كي بيسكاني· وبينما عادت والدتها الى سويسرا لعدة أسابيع، ظلت هينجيز في منزلها الجديد في ولاية فلوريدا الاميركية· وأكدت والدتها في حديث لصحيفة تاجيسان زايجر السويسرية الالمانية ان انفصالها عن ابنتها لم يؤثر على أدائها في الملاعب، وأضافت: ان عدم تحقيق الفوز بأية بطولة لمدة شهرين لا يعني نهاية العالم· فقد حدث لها ذلك عدة مرات في الماضي، ولا يمكن لاي لاعبة أن تفوز بجميع البطولات·
وكانت أول مرة تظهر فيها هينجيز بدون والدتها قبل أكثر من شهرين في بطولة اميليا آيلاند وخسرت في ربع النهائي أمام الاسبانية المخضرمة ارانتشا سانشيز فيكاريو· وفي لقاء مع وسائل الاعلام بعد المباراة قالت هينجيز: ان والدتي موجودة الآن في أوروبا، ومن المستحسن ان نبتعد قليلا وان تتاح بعض المساحة لي· لقد كنت عصبية في البداية لانها في المرة الأخيرة التي لم تحضر فيها لم تسر الأمور كما يرام، ولكن مضى الآن عامان على ذلك وتعلمت الكثير عن اللعبة وعن نفسي· وأضافت هينجيز التي شاركت في دورتين في برلين وروما قبل انطلاق بطولة فرنسا المفتوحة في رولان جاروس في نهاية مايو الماضي، وهي البطولة الوحيدة التي استعصت عليها ولم تتمكن من الفوز بها طيلة مشوارها في عالم التنس انني أحاول دائما تذكر ما كانت تنصحني أمي بالقيام به في المباريات، ولكن الوضع مختلف تماما الآن ·
هذا ولم تحقق هينجيز الفوز باي من بطولات الجائزة الكبرى الأربع لأكثر من عامين وبداية هذا العام منذ فوزها ببطولة استراليا المفتوحة عام ·1999 ثم خاضت بعدها 10 بطولات جائزة كبرى وصلت للمباراة النهائية في أربع منها ولم تفز باي لقب منها·
ومع ذلك فان هينجيز تتربع الآن على عرش التنس بلا منازع لمدة 198 اسبوعا على التوالي وهو رقم قياسي لم تحققه من قبل سوى الألمانية شتيفي جراف برصيد 377 اسبوعا، والاميركية كريس ايفرت برصيد 262 اسبوعا، والاميركية مارتينا نافراتيلوفا برصيد 331 اسبوعا· وتتعرض هينجيز الآن لمنافسة حادة على عرشها من قبل الاميركية فينوس ويليامز التي تحتل المركز الثاني وقللت الفارق بينهما الى 1036 نقطة، ومواطنتها الاميركية العائدة بقوة جينيفر كابرياتي في المركز الرابع برصيد 3046 والتي حققت في الفوز بثلاث بطولات أمام هينجيز منذ بداية العام·
ويبدو أن كابرياتي أصبحت هي العقدة والعقبة الرئيسية في وجه طموحات هينجيز، حيث واصلت مسلسل الفوز عليها للمرة الثالثة في بطولة رولان جاروس لهذا العام حيث أخرجتها من نصف النهائي لتلاقي البلجيكية كيم سيلجيسترز وتحقق الفوز بثاني بطولة جائزة كبرى لها هذا العام·
والسؤال المطروح الآن هو هل انتهى عصر هينجيز وبدأت شمسها في الافول مبكراً وهي لم تكمل بعد عامها الحادي والعشرين، بعد أن خرجت من الدور الأول لبطولة ويمبلدون ثالث بطولات الجائزة الكبرى لهذا العام·
فهل فقدت هينجيز سندريلا التنس ثقتها بنفسها وبقدرتها على الفوز أمام منافساتها المتربعات للاطاحة بعرشها، وعلى الرغم من انها كانت المصنفة الأولى في البطولة الانجليزية، الا انها لم تكن من بين الثلاث الأوائل المرشحات للفوز بها· كما ان مشاركتها في 10 بطولات جائزة كبرى دون اي فوز قد يوحي بانها لن تفوز باي منها مجددا· وهو السبب الرئيسي الذي دفع والدتها ومدربتها ميلاني لتناسي الخلافات والعودة للوقوف خلفها وشد أزرها بعد غياب دام لأكثر من شهر، وهي الفترة التي تولى فيها مهمة تدريبها المدرب الاسترالي ديف تايلور· ولكن البعض عزا الأسباب الرئيسية لهذا التدني في مستوى أدائها الى رحلة البحث عن الاستقلالية والذات والنضج خارج دائرة التنس مما أثر على تركيزها في اللعبة· وحول ما اذا كان في امكانها استعادة صلابتها وقوتها التي عرفت بها لمواجهة التحديات والمحافظة على عرشها فانه سؤال حائر ينتظر الاجابة·· وبينما تمكنت الشقيقتان ويليامز وجينيفر كابرياتي من زيادة قوة ارسالهما الى أكثر من 100 ميل في الساعة، فان هينجيز تأتي في المرتبة السادسة والخمسين من ناحية قوة الارسال والضربات·
ولكنها مع ذلك أثبتت انها لاتزال سندريلا التنس ومعشوقة الجماهير بما في ذلك جماهير رولان جاروس حيث أظهر استطلاع للرأي جرى خلال بطولة فرنسا المفتوحة انها الأكثر شعبية من بين لاعبات التنس العالميات حيث حصلت على غالبية الأصوات من الجماهير المحتشدة التي قدرت بأكثر من 60 ألفاً· كما انها حققت عائدات تقدر بحوالي 11 مليون جنيه استرليني كثالث أعلى اللاعبات دخلاً في العالم·
وقالت هينجيز انها لاتزال تحتفظ بثقتها في النفس وقوة العزيمة والارادة أمام اللاعبات المغمورات، ولكنها حينما تواجه الشقيقتين ويليامز أو كابرياتي فانها تجد صعوبة كبرى في التغلب عليهما، وان هذه أصبحت مشكلة نفسية بالنسبة لها هذا بالاضافة الى الارهاق الناجم عن كثرة المباريات وطول الموسم الرياضي· الا انها مع ذلك خرجت من الدور الاول في ويمبلدون أمام لاعبة صغيرة مثلما حدث في العام الماضي·
والآن تشعر هينجيز بالقلق والحذر والخوف، فلم تعد هي تلك البطلة الموهوبة التي يهابها الجميع وأصبحت تتلقى الهزائم الواحدة تلو الأخرى، ويتعين عليها مواجهة الحقيقة المؤلمة، وبالنسبة لها قد لا تكون هناك فرصة ثانية للمحافظة على أمجادها، وهنالك العديد من الحواجز النفسية والبدنية التي يتعين التغلب عليها وتجاوزها للعودة بقوة والمحافظة على عرشها المهتز·
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 05:30 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube