#1  
قديم 16/07/2005, 06:07 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 24/04/2005
المكان: نجد العذيه
مشاركات: 236
يفرحون عليك مرة.. فتفرح عليهم مرات!!!

كتب - علي الصحن:
.. لا جديد أيها الزعيم..
فالتاريخ اعتاد حضورك..
والأمجاد اعتادت تميزك..
والبطولات أحبت أن تقترن بك!!
.. لا جديد أيها الزعيم..
والبطولة 43 تأخذ طريقها إلى خزائنك..
والألقاب تتوالى لكي تنال شرف التعلق بك..
والزعامة تأتي من جديد إليك!!
.. لا جديد أيها الزعيم..
تغيب موسماً.. فتحضر مواسم..
.. تخسر بطولة فتعوّض بعشر..
.. يفرحون عليك مرة.. فتفرح عليهم مرات!!
.. لا جديد أيها الزعيم..
.. أنت البطل.. ولغيرك كرسي الوصافة
.. أنت الأول.. وغيرك يتنافس على الثاني..
.. أنت الزعيم.. والبطل.. الأقوى.. والأميز!!
لا جديد أيها الزعيم..
لا جديد أيها الزعيم..
***
.. ملحمة البطولة شارك بها النجوم أمس في الإدارة والجهاز الفني.. وفي المدرجات حيث كان الجمهور الأزرق في الملعب..
فيما يلي نستعرض أبرز صانعي الانجاز الكبير واللقب الرابع للزعيم هذا الموسم.
الأمير محمد بن فيصل:
رئيس النادي الشاب الذي تسلم العمل والنادي يعاني من آثار خروجه المر من بطولات الموسم الماضي..
محمد بن فيصل كان في الموعد فأصلح كل الأخطاء، وأحضر أفضل اللاعبين وتعاقد مع مدرب كفء، ومنح الجميع كل الصلاحيات ورفض مبدأ الرأي الواحد.. فنجح سموه ونجح الزعيم في تحقيق كل البطولات التي سعى لتحقيقها هذا الموسم.
باكيتا:
المدرب المميز الهادئ الذي يعرف جيداً كيف يرسم خطة النصر، حاز الثقة ومنح كل الصلاحيات فرسم أفضل الخطط، وقاد الزعيم إلى أربع بطولات كبرى هذا الموسم.
حسن العتيبي:
قدم البارحة مباراة كبيرة وتصدى لكل المحاولات الشبابية التي كان يقودها الهداف الخطير مانقا، العتيبي ظهر هادئاً خلال دقائق المباراة، ومنح المزيد من الاطمئنان لزملائه في الفريق.. هذا الموسم يعتبر مميزاً لهذا الحارس الذي صبر كثيراً ولم يثنه بقاؤه احتياطياً لسيد حراس آسيا عن مواصلة التألق في جميع المباريات التي شارك فيها.
ياسر إلياس:
المستويات التي قدمها مع الفريق جعلت الهلاليين غير آبهين برحيل الدوخي إلى فريق آخر.. في مباراة الأمس كان ياسر إلياس حاضراً على طول الخط اليمين للملعب الأزرق فدافع بجسارة وهاجم بضراوة، وأكد أن من من اختاره للانضمام إلى الكتيبة الزرقاء يملك عيناً فاحصة وخبيرة.
مارسيليو تفاريس:
أحد أبرز نجوم الموسم الذي انتهى البارحة، كسبه الهلاليون كمدافع قوي وهداف خطير، واصل في النهائي حضوره المميز، وتمكن مع زملائه من الحفاظ على الشباك الزرقاء حتى تحققت الرباعية التاريخية التي جددت الزعامة الهلالية.
فهد المفرج:
أحد أبرز نجوم الفريق الهلالي هذا الموسم قدم مستويات رفيعة أعادت الثقة به من قبل الجماهير الهلالية في مباراة الأمس كان نجماً فوق العادة ولعب معظم الدقائق وهو يعاني من الألم لكنه ظل محافظاً على مستواه الرفيع، واستطاع أن يضع حداً لكافة التحركات الشبابية التي كانت ترمي الوصول إلى مرمى الهلال.
عبدالعزيز الخثران:
المدافع الأيسر المبدع، حاول الشبابيون العبور من خلاله إلى مرمى فريقه لكنه نجح في سد كل المنافذ التي سعى الشبابيون إلى إيجادها عن طريق عطيف واترام، كما أن أدواره الهجومية كانت واضحة حيث ساهم في صناعة العديد من الهجمات التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى الحربي.
مارسيليو كماتشو:
هداف الفريق وصانع الفرح الأزرق.. سجل هدفاً تاريخياً في مرمى الاتحاد.. ولم يأخذ سعيد
الحربي الدرس، فأصابه ما أصاب مبروك زايد.. وأكد كماتشو من جديد أنه مكسب هلالي كبير، حيث يسجل من أصعب الأماكن ويصنع الأهداف من أصعب الفرص.
وهو أحد أهم أضلاع الإنجازات الرباعية للزعيم هذا الموسم.
محمد الشلهوب:
الموهوب المبدع وصانع الألعاب المتألق.. ساهم بشكل كبير في الإنجاز الأزرق.. وأشغل الدفاع الشبابي كثيراً وصنع عدة كرات خطرة، وأثبت من جديد أنه نوعية من اللاعبين المبدعين الذين لا يتكررون بسهولة.
عمر الغامدي:
اللاعب الخبير والمتمكن وأحد نجوم الفريق الأزرق في السنوات الأخيرة.. شارك أمس بفاعلية وقدم مستوى مميزاً وسدّ كل المنافذ التي كان مانقا يحاول اختراقها للوصول إلى المرمى الأزرق، كما ساهم في صناعة اللعب بشكل مميز، وأشغل الوسط الشبابي كثيراً.
نواف التمياط:
عاد للملاعب بعد غيبة، وعادت معه الموهبة الحقيقية، شارك البارحة شوطاً ونيفاً، قدم فيه مستواه المعروف وأمتع الناظرين في الملعب وخلف الشاشة.
عبداللطيف الغنام:
كسبه الهلاليون هذا الموسم، فأصبح رمانة الوسط الأزرق، قدم مستويات رفيعة مع الزعيم توّجها البارحة بمستواه الرائع الذي ساهم في صناعة الفرحة الزرقاء التي تواصلت هذا الموسم.
سامي الجابر:
لاعب كل الأزمنة.. ونجم كل الملاعب.. وأسطورة الكرة.. قدم كعادته في مثل هذه المباريات مستواه المعروف فأشغل الدفاع الشبابي وحرك المدرجات الزرقاء.. وقاد الزعيم إلى إنجاز جديد.
فهد سرور:
لعب بديلاً لنواف التمياط.. وأدى بكفاءة الدور الذي طلبه منه مدربه باكيتا.. وساهم في إنجاز جديد للزعيم.
سلطان البرقان:
لعب بديلاً للشلهوب في وقت متأخر من اللقاء.. من أجل مساندة الدفاع الهلالي في الدقائق الأخيرة، وكان كما أراد مدربه وأدى الدور المناط بكفاءة عالية.
جماهير الزعيم:
جماهير الهلال ونجمه الأول وصانع إنجازاته كانت لها يد طولى في الإنجاز الرابع هذا الموسم، حيث حضرت بكثافة وآزرت بفاعلية، ولبّت النداء الذي وجهه الهلاليون وكانت واثقة من فريقها.. الذي لم يخيب ظنها وهو يحقق الإنجاز تلو الإنجاز.

كم أنت رائع يا استاذ علي الصحن
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16/07/2005, 06:20 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ التحدى
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 08/02/2005
المكان: بيتنا
مشاركات: 1,277
كلام رائع تسلم أخوي .
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 09:01 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube