#1  
قديم 29/05/2005, 08:10 PM
من إدارة موقع الزعيم العيناوي
تاريخ التسجيل: 09/01/2002
المكان: UAE
مشاركات: 341
حوار مع الامير بندر بن محمد

السلام عليكم

هذا الحوار منقول من صحيفة البيان الاماراتية..

قدم الامير بندر بن محمد رئيس اعضاء شرف الهلال السعودي والرجل الذي بنى القاعدة الهلالية، عبر رعايته مدرسة الهلال الكروية اراءه المتعددة في حوار مطول مع «البيان الرياضي» حول الكرة الاماراتية وحقيقة لقب الزعيم وهل العين الاحق بها من الهلال؟! ولماذا يتجنب رئيس الاتحاد حضور مباريات فريقه مع الهلال والهدف من انتخابات المجالس الرياضية والدعم المالي للاندية والدوري القطري ومحاور اخرى.


الحوار لا يشبه كل الحوارات.


* هل يتابع الأمير بندر الدوري الإماراتي ؟


ـ أتابع بعض المباريات عندما يسعفني الوقت من عناء متابعة أعمالي وأجد نفسي متابعا للدوري الإماراتي لأن مستوى اللعب فيه جيد وخاصة مباريات ناديي العين والوحدة لوجود عناصر من اللاعبين الممتازين في صفوفهما وأتمنى أن أرى لاعبين بمستويات طيبة في الدوري الإماراتي ويقدمون للكرة هناك وجها مشرقا.


* أي الفرق الإماراتية التي تشجعها؟


ـ نادي العين الإماراتي هو ناد قريب إلى قلبي ويجيء من بعده ناديا الوحدة والأهلي ولكني أحترم نادي العين كثيراً وهو الأقرب لي.


* من هو الزعيم الهلال السعودي أم العين؟


ـ يوافقني الجميع ان نادي الهلال هو من حقق بطولات أكثر من أي نادي في دول مجلس التعاون فقد حقق الهلال بطولات كثيرة محليا وإقليميا ولا أعتقد أن نادي العين يتفوق في ذلك على الهلال الذي حقق ست بطولات خارجية فكم حقق شقيقنا العين منها ؟


فلا توجد هناك مقارنة لأن الأمر «حاكم نفسه» ولا يحتاج مني لأحكم فيه وحتى لا يقولوا عني انني هلالي وشهادتي هنا مجروحة ويؤخذ علي ولكني أقول لك أنظر من زاوية أخرى كم مرة أحرز نادي الهلال من بطولة؟ لذا فلقب الزعيم يطلق على صاحب البطولات الأكثر .. والهلال حقق ذلك.


* معنى ذلك انك تعطي لقب الزعيم للهلال وليس العين؟


ـ العين زعيم في دوري دولة الإمارات، وهو لقب يطلق عليه هنا ونادي الهلال من واقع ما حققه من بطولات خارجية إضافة للداخلية فهو الزعيم الحقيقي والأجدر باللقب ومن حقه أن يكون زعيم الأندية الآسيوية لأن ليس هناك ناد في القارة الآسيوية حقق ما حققه الهلال وليس المقصود هنا نادي العين أو أي ناد في الخليج بل في كل بلدان آسيا المشهورة كرويا كاليابان وكوريا وإيران والبحرين وسلطنة عمان والكويت والتاريخ سجل ما حققه الهلال وأنا أتحدث من واقع الأرقام المدونة والمسجلة وهي موجودة ومتاحة لكل من يريد الاطلاع عليها ويريد أن يتأكد من ذلك.


* بحكم متابعتك للدوري والمنتخب الإماراتي ماذا ينقص منتخب الإمارات ليحقق البطولات؟


ـ مثل هذا السؤال لا يخفى على أخواني المسؤولين في عن أمر كرة القدم في الإمارات الشقيقة فهم من يعلم أين وكيف ومتى يتطور المنتخب ولنأخذ عن تطور المنتخبات، مثالا المنتخب العماني إذ كان في يوم من الأيام منتخباً يلعب الكرة بمستوى عادي جداً ولكنه اليوم أصبح يقارع لنيل البطولات.


وسبب ذلك لوجود الخامات الطيبة والمواهب الواعدة ضمن تشكيلته ومنتخب الإمارات لا أدرى إن كان يجهز له مواهب للمستقبل وأي منتخب لكي يصير قويا فلا بد من الإعداد له من الناشئة والشباب لوجود المواهب ولن يتقدم أو يتطور أي منتخب دون وجود المواهب وأتمنى أن أرى منتخبا قويا لأشقائي في دولة الإمارات في القريب إن شاء الله وأهل مكة أدرى بشعابها.


* معنى ذلك أن الكرة الإماراتية ينقصها الاهتمام بالمواهب لتغذية المنتخبات والأندية؟


ـ المواهب هي الطريق الصحيح للنهوض بكرة القدم وهي الطريق لبلوغ القمة والمجد وهو المنظور الواقعي فالنادي الذي لا يهتم بالبراعم والناشئين والشباب لاستخلاص المواهب فلن يتقدم ولن ينهض وكل منتخبات الدنيا تستمد قوتها وتطورها من الأندية فهي المعين الذي لا ينضب فالكرة الإماراتية تغيب عنها الموهبة وحتى وإن وجدت المواهب في بعض الأندية فهي ليست كافية فأتمنى للكرة الإماراتية النهوض والرقي والتقدم فقوة أي منتخب خليجي هو تطور لدول المجلس.


* وهل الاحتراف يستطيع تحقيق التطور والتقدم للمنتخب الإماراتي ؟


ـ أعتقد أن ذلك قائم الآن وهو موجود كما في المملكة والاحتكاك المتواصل باللاعب الأجنبي أمر طيب جداً لاكتساب الخبرات واللاعب المحترف الجيد يستفيد منه المنتخب والنادي، ولكن في اعتقادي لو اعتمد النادي على الناشئين فهو أحسن بكثير من الاعتماد على اللاعب الأجنبي الذي يكلف كثيراً من المال والنادي هو أحوج ما يكون لكل مال لتطوير مقدرات لاعبيه المواطنين .


* ماذا تقول عن التنافس المحموم بين الأندية الإماراتية والسعودية في حول المدربين واللاعبين الأجانب؟


ـ المدربون الموجودون الآن في دولة الإمارات أغلبهم درب في السعودية قبل الإمارات وإذا أخذنا مثالا بيوردانسكو وبيلاتشي قد دربا في المملكة قبل أن ينتقلا لدولة الإمارات ولكل ناد الحق في أن يستعين بخدمات أي مدرب يتوافق مع ما يتمناه فيه ولكننا في المملكة لم تبادر أي من أنديتنا في التفاوض مع اي من المدربين الذين يعملون في الإمارات الآن على حسب علمي.


* سبق لأندية السعودية ان استعانت بخدمات لاعبين دوليين من الكويت وعمان والبحرين فلماذا لم تستعن بلاعبين من الإمارات؟


ـ لكل ناد إستراتيجيته المرسومة يسير وفق ما خطط لها .. وكما قلت وقد سبق للهلال أن استعان بخدمات اللاعبين بشار عبدالله وجاسم الهويدي من الكويت وكثير من الأندية السعودية تستعين بلاعبين من دول المجلس ويمكن انه أن يجيء يوم ما أن تكون للهلال الرغبة في ضم أحد اللاعبين من دولة الإمارات، ولكن هل يمكن للاندية الإماراتية أن تستغني عن لاعبيها ، مع أنني مقتنع تماماً أن للاعب الإماراتي سيستفيد كثيرا من اللعب خارج الإمارات، وستتطور ذهنياً الكروية وسينعكس على المنتخب الإماراتي في الأخير.


* ما الهدف من انتخابات المجالس الرياضية في السعودية؟


ـ الهدف من إجراء الانتخابات هو تطوير الواقع الرياضي والاستفادة من الرياضي المتواجد والمتاح له أن يعمل في الحقل الرياضي ، وتوسيع المشاركة هو وسيلة لتنوع العقول وتطوير الأداء.


* كيف يمكن للمنتخب السعودي أن يتطور في مستواه ويعود لمسيرته الأولى؟


ـ نحن الآن على مشارف التأهل والمشاركة في مونديال ألمانيا 2006م والمرآة الحقيقية للمنتخب هي الأندية وهي أكثر أندية قارة آسيا والوطن العربي تحقيقاً للبطولات والآن نجد في البطولة العربية وفي أدوارها المتقدمة ثلاثا من الأندية السعودية والأندية السعودية هي من حقق أكثر البطولات في مجلس التعاون الخليجي وهذا دليل على أن الكرة السعودية في القمة.


وإن شاءالله ستكون في قمة المستويين العربي والآسيوي ولا يمكن الحكم على مستوى المنتخب السعودي من مباراة واحدة في كأس العالم السابقة فقد كان حظه أن تقابل في أولى مبارياته مع المنتخب الألماني العالمي والمتمرس وألمانيا هي صاحبة تاريخ ممتاز في خارطة الكرة العالمية .


ومن الطبيعي أن تلعب مباراة ويصاحبها أخطاء تؤدي لهزيمتك ويتم الحكم على مستواك من هذه المباراة الواحدة وفعلاً قد أدى المنتخب السعودي بقية مبارياته بمستوى جيد بعدما توقع الكثيرون أن تؤدي تلك الهزيمة لتفككه وتصدعه ويخسر بقية المباريات بالأهداف الكثيرة ولم تكن هزيمتنا من ألمانيا نهاية المطاف.


وإذا ما عدنا للوراء فإني شاهد عيان على مباراة أقيمت بين المنتخب الألماني ونظيره الإنجليزي وفي عقر داره بألمانيا خسر المنتخب الألماني من الإنجليزي بخمسة أهداف ومع ذلك وصل للنهائي وهو المنتخب المعروف في المحافل الدولية ويجب أن لا نبني رأيا على هزيمة واحدة وثقيلة وعابرة.


وأود أن أنبه لملاحظة حدثت للمنتخب الفرنسي بطل كأس المونديال 1998 بفرنسا عندما لعب في نهائيات كوريا واليابان خرج من الأدوار التمهيدية ولم يسجل أي هدف وليس لدينا هنا أي إشكالية ولكن لدينا بعض التعليقات وتضخيم للأشياء وجعلها تسير في غير نصابها وأتمنى أن يكون لدينا وعى كبير وأن نعالج المشاكل بمنطق وعقلانية لا أن ننفعل ونحكم على الأشياء من بديهياتها وهذا هو الخطأ الأكبر.


* لماذا اندثرت المواهب في الأندية بعكس ما كان في السابق؟


ـ نحن نتفق جميعا على ان نمط الحياة وإيقاعها تغير كثيراً فكنا نجد اللاعب في السابق يتدرج من الحارة والمدرسة والعكس ولكن اليوم تغيرت تلك المفاهيم وأثر ذلك على وجود المواهب بعكس ما كان في السابق واليوم قلت الملاعب وأقيمت في مكانها المشاريع والمنازل والعمارات، وهذه عوامل لها تأثيرها بعكس ما كان سابقا حيث انتشار الملاعب في الأحياء ولكن مع التطور المطرد لم تعد توجد ساحات وميادين وهي محصلة لها سلبياتها على مستوى الناشئة والمواهب. طبعا توجد مواهب ممتازة ولكنها تحتاج للدعم والرعاية والبحث عنها بجدية وعين فاحصة ومتمرسة حتى تتمكن من استقطابها.


* في حال تأهل المنتخب السعودي للمونديال فإنه سيقابل منتخبات لها صيتها وسمعتها فكيف سيستعد لها؟


ـ الخطوة الأولى والمهمة للمنتخب هي أن يتأهل للنهائيات وبعدها يمكننا التعرف على خصومنا والاكيد اننا سنقابل منتخبات عالمية وعريقة وذات مراس في هذه المجال ولكن طموحنا أكبر وأنا أرى أن المسؤولين عن الرياضة بالمملكة يخططون لأبعد من أن نصل للنهائيات في أن تكون لنا بصمة وهذا الخط طويل ورحلة أطول وبلوغ ذلك لن يتأتى إلا بالمثابرة والعمل الدؤوب من الجميع ونحن ندرك أن غيرنا هم كذلك يخططون لبلوغ نفس الغاية.


* أين دعم الدولة للرياضة ؟ ألا ترى أن الخصخصة هي المخرج لتتطور الرياضة في المملكة؟


ـ الرقعة الجغرافية للمملكة أشبه بقارة والقطاعات الرياضية كثيرة فإذا نظرت لخارطة الأندية السعودية تجد في كل مدينة عددا منها حيث يبلغ عددها أكثر من 153 ناديا يوجد نحو 23 مكتبا فرعيا للرئاسة العامة لرعاية الشباب و27 اتحادا بما فيها الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم.


والنادي مشبع بعدد من اللعبات الأخرى غير كرة القدم فمن الصعوبة بمكان أن يكون الدعم لكل هذه الاتحادات والالعاب في آن واحد وللعلم أن مساحة المملكة تفوق مساحة فرنسا وإنجلترا مجتمعة فهي ليس ببلد صغير عدد انديتها محدود ولكن هناك رجالات ومحبين للرياضة ويدعمونها ويؤدون رسالتهم على أكمل وجه.


وفيما يهم الخصخصة الرياضية فلا يمكن أن تتم في زمن قصير لانها تحتاج للدراسة والتمحيص من الخبراء والمختصين الى تغيير الكثير من الأنظمة الرياضية وتعديلها حتى تتواكب معها والآن وعلى حسب معرفتي وعلمي فالدراسة التي تخص الخصخصة في مراحلها الأخيرة وماضون فيها ولدينا أندية كبيرة وكثيرة ولها خصوصية معينة وليس من السهل أن تأتي الخصخصة دون الدراسة الواعية والمتأنية وهي تحتاج لوقت أطول.


* حشد النجوم العالميين في الدوريين الإماراتي والقطري وتسليط الضوء على هذين الدوريين آلا يسحب البساط من الدوري السعودي؟.


ـ في يقيني أن ذلك لا يؤثر على الدوري السعودي وحشد النجوم وتسليط الأضواء وقيام المنافسات المختلفة في الدولتين الشقيقتين قد يعطي ذلك «فلاش» فقط والدوري السعودي هو دوري قوي وله سمعته العالمية والإقليمية وإذا نزلنا على أرض الواقع تجد أن الكفة ترجح الكرة السعودية.


وكثير من الأخوة يعتقدون أن العنصر الأجنبي مهم ولكنا عندما ننظر إلى نحو 90% من اللاعبين الأجانب الذين يلعبون في دوري قطر مثلاً نجدهم أصحاب أعمار كبيرة وأنهم استهلكوا في الدول الأخرى ومشرفون على الاعتزال وقل عطاؤهم بمعنى انه دوري المتقاعدين وليس دوري المشاهير قد تكون هناك نظرة أخرى غير التي نراها نحن وقد يكون التعاقد معهم بسبب خبراتهم حتى يستفيد منها اللاعبين الناشئة وحتى للاعبون الكبار.


* كيف ترى المنافسة بين الهلال والاتحاد.. وهل أصبح الهلال عقدة لنادي الاتحاد؟


ـ الهلال والاتحاد شقيقان ويمثلان الوجه المشرق للكرة السعودية وفوز الهلال على الاتحاد والعكس فهذا شيء عادي أن يفوز الهلال على الاتحاد مرات متتالية وهذا توفيق من الله وليس كما قلت أن الهلال أصبح عقدة لنادي الاتحاد ولكن حظ الهلال أقوى من نادي الاتحاد ولا توجد عقدة في عالم كرة القدم بل يوجد التوفيق والاستعداد والتخطيط السليم والقراءة الواعية من قبل المدرب وأنا ضد من يقول أن الهلال أصبح عقدة للاتحاد وسبق لي أن تحدثت في ذلك لوسائل الإعلام المختلفة ولكن دائما يكون الهلال موفقا أمام الاتحاد.


* ما هي حقيقة تشاؤم رئيس الاتحاد منصور البلوى وعدم حضوره مباريات الاتحاد والهلال؟


ـ أنا أعرف أخي منصور جيداً وعن قرب وهو دائما متواجدا في نادي الاتحاد في كل المباريات وعلى كل ملاعب المملكة ويمكن عندما يتبارى الناديان في الرياض يغيب منصور أما لتواجده خارج المملكة بسبب انشغالاته التي تحول دون حضوره ودائما أجده مع ناديه في الملاعب وحضر كثيرا مباريات الهلال والاتحاد سواء في جدة أو الرياض ولا أعتقد أن هناك سبباً آخر.


* هل مرد إدارة مباريات الدوري السعودي ومنافساته الأخرى لحكام أجانب عدم الثقة في الحكم السعودي؟


ـ الحكم السعودي هو موضع ثقة في كل زمان ومكان و لله الحمد ووجود الحكم الأجنبي في مباريات الدوري السعودي أو في المنافسات الأخرى هو للتجديد والاستفادة من الخبرات المتوافرة لدي هؤلاء وكما نعلم جميعنا فإن التحكيم أصبح في أيامنا هذه علما في حد ذاته كما يستقدم اللاعب الأجنبي والمدرب فإن الحكم الأجنبي دعامة حقيقية لرفع مستوى الأداء لدى الحكام الوطنيين وحتى اللاعبين.


كذلك الذين تعودوا على نمط تحكيم معين إذ يجب عليهم الخروج من هذه العباءة والتعود على التحكيم الأجنبي والحكام السعوديون هم حكام أكفاء ومشهود لهم بالنزاهة فهم الذين يقودون المباريات القوية في وطننا العربي والحكم السعودي بخير ووجود الأجنبي في ملاعب المملكة هو لمجرد الاحتكاك والاستفادة و لا يوجد هناك تميز للحكم الأجنبي على الحكم السعودي فكلهم بشر والبشر خطاء.


* هناك تباين في وجهات النظر في حجم جماهير الهلال و الاتحاد.. فمن هو الأكثر جماهيرية؟


ـ شعبية نادي الهلال ليست لها مقارنة وليس لأنني هلالي ولكن الجميع يعلم ويقر بذلك وكل الأندية عندما تتبارى مع الهلال تستفيد من المداخيل المالية العالية وهذا الأمر مسلم به منذ زمن ولا مانع في أن يطرح هذا الأمر في استفتاء عبر الصحف لمعرفة من هو النادي صاحب أكبر شعبية في المملكة ولكن أقول لك بدون نقاش أو جدال أن شعبية نادي الهلال هي الاكبر.


* تدفع الاندية في مقابل اللاعبين الأجانب أموالا طائلة فما الفرق بين لاعب اليوم والأمس ونادي الهلال أول من استقدم لاعبا عالميا ؟


ـ نحن لا ندعي بأن نادي الهلال هو الأقوى والأحسن ولكن لكل ناد سياسته المدروسة ، قد يكون هناك لاعب ممتاز يلعب في خانة معينة أنا لا أحتاجها والكرة العالمية اليوم اختلفت كثيراً مما كانت عليه في السابق وأسعار اللاعبين في زيادة مطردة وإذا عدنا للوراء اي للفترة التي احترف فيها اللاعب ريفالينو بنادي الهلال دفع له مليون دولار آنذاك وهو مبلغ خرافي الا ان اللاعب كان خارقاً بينما أسعار اليوم تفوق في بعض الأحيان الـ 30 مليون دولار وتجده صاحب ادنى مستوى متواضع وعادي جداً فالأمور اختلفت كثيراً حتى خارجياً.


كيف تحقق بطولات الهلال الكثيرة؟


ـ في الهلال رجال نذروا انفسهم لخدمة النادي يحبونه ويبادلهم الحب والوفاء باسعادهم بالانتصارات والالقاب فتجدهم رجالا مخلصين يدعمون النادي بالمال وبالرأي ويتشاورون في كيفية ان يكون الهلال هو البطل دائما، ولا اقلل من شأن اخوتي في الاندية الاخرى الذين يعملون لمصلحة انديتهم فالهلال ومنذ بداياته اهتم بالكثير من الاشياء .


وواصل المسيرة وهو ولد ليكون بطلا بدليل انه هو من حقق اول بطولة رسمية اقيمت للاندية السعودية وكثير من الاندية التي تلعب اليوم في الدوري الممتاز كانت في الدرجات الادنى حين كان الهلال في الممتاز وفاز بالبطولة الاولى والهلال اسس ليكون بطلا بسواعد ابنائه المخلصين والاوفياء الذين يعشقونه.


* كيف ترى حال ومستوى اللاعبين الأجانب الذين يلعبون لنادي الهلال الآن؟


ـ يوجد بنادي الهلال لاعبان محترفان من البرازيل هما تفاريس وكماتشو ومستواهما ممتاز جداً ويلعبان الكرة من غير تعقيد وأفادا الهلال كثيراً ولكن يجب أن لا ننظر إلى لاعب أو اثنان ولكن يجب أن تكون النظرة للفريق ككل وليس للنجوم الأجانب واللاعب النجم حينما يلعب بجواره لاعب ممتاز وقريب من مستواه لا يلعب بمستوى طيب ويكون اداؤه جيداالمهم في الفريق أن يكون مستوى اللاعب الوطني ممتاز وأن تكون النظرة عمومية للفريق ككل ووقتها نجد أن الجميع يلعب بمستوى جيد وليس اللاعب الأجنبي وحده.


* لماذا لم يعد الأمير بندر لرئاسة الهلال من جديد وهل أنت راض عن الفترة التي ترأست فيها النادي؟


ـ الفترة الرئاسية هي أربع سنوات تجدد تلقائياً إذا رغب من يرأس النادي في مواصلة المشوار وأعتقد أن الفترة التي قضيتها في رئاسة الهلال فترة كافية وراض عن نفسي وعدم استمراري في الرئاسة يعود لبعد مكان إقامتي حيث أقيم في مدينة جدة وأعمالي فيها وأحتاج لفترة أرتاح فيها وكذا واتابع أعمالي..


والمسؤولية في نادي الهلال كبيرة ويحتاج من يرأس مجلس إدارته الى التفرغ أو يسكن في مدينة الرياض وكرسي الهلال من الصعب أن تديره لانه مطالب بإنجازات وبطولات و الجميع لا يقتنع إلا بالمركز الأول ومن الصعوبة أن تجد نفسك بعيداً والأصعب من ذلك أن يأتي شخص لرئاسة نادي الهلال وله مشاغله الخاصة.


* فترة رئاستك كانت أجمل فترة مر بها نادي الهلال. هل هناك استراتيجية أو آلية للعودة بالنادي لماضي البطولات؟


ـ التوفيق هو من عند المولي عز وجل وأنا خلال الفترة التي توليت فيها رئاسة النادي لم اكن أعمل لوحدي بل كان معي رجالات الهلال يدعمون النادي بالمشورة والمال والرأي والوقوف خلف النادي بكل ما يمكن ليكون الهلال في القمة ، فكل أبناء الهلال كانوا معي صغيرهم وكبيرهم وهذا سر تميزنا فكنا كتلة واحدة ورأيا واحدا .


وكذلك يداً واحدة وكنا نختلف في الرأي وهذا شيء طبيعي ولكن في مصلحة الهلال وهو والعنوان الأساسي والحقيقي لنا جميعاً فنحن في الهلال أمة واحدة وفترتي التي قضيتها في الهلال فترة كانت زاهية وجميلة ومملوءة بالانتصارات والألقاب وسعدنا جميعا وهذا ليس مجهود الإدارة لوحدها ولا يراودني الان أي تفكير للعودة من جديد لرئاسة النادي.


* ولماذا لم تقفوا مع الرئيس الحالي ولم تقدموا له الدعم المالي لتسيير أمور النادي؟


ـ ليس ذلك صحيحاً فنحن نقف مع أي رئيس يأتي لرئاسة نادي الهلال وهذه هي سياستنا نحن الهلاليين تجاه نادينا وأنا شخصيا أقف مع أي شخص ومهما كان ويشرفني ذلك .. رشحت بعض الاخوان للرئاسة لأني أرى فيهم الكفاءة التي تخول لهم رئاسة النادي وهم يستحقون ذلك ووجدت تأييد كل الاخوان وأقف الآن مع الرئيس الحالي الأمير محمد بن فيصل وقدمنا له الدعم ولكن قد تختلف الأرقام .


* هل سعى نادي الهلال الى حل مشكلة اللاعب عبد الله الجمعان؟


ـ عبد الله الجمعان لاعب كبير في نادي الهلال وأتمنى أن ينتبه ويلتفت لنفسه ولمن هم حوله من الأصدقاء والآخرين وأعتقد أن الذين حوله أشخاص لا يريدون له الخير ، ونادي الهلال هو مؤسسة تربوية تضم أعدادا كبيرة من اللاعبين ويجب أن لا نأخذ مثال للاعب واحد ليكون مقياسا وأعتقد أن اللاعب عبد الله الجمعان يعرف الأمر على حقيقته وعليه أن ينتبه لمن هم حوله حتى يعود للنادي كما كان بالأمس لاعبا ممتازاً.


* وما هي حقيقة تحويله الى لاعب هاو؟


ـ أنا قرأت الخبر عبر الصحف ولكن لا علم لي بالأمر من إدارة النادي والتي هي حسب علمي لم تفكر بالأمر إطلاقاً وأنا أعرف ذلك وما يكتب في الإعلام ويقال في الفضائيات ليس بالضرورة أن يكون صحيحاً.


* وماذا عن اللاعب أحمد الدوخي وما يقال في عدم تجديد عقدة لكبر سنه ؟


ـ نحن الآن نعيش في زمن الاحتراف والمحبة بين اللاعب والنادي واللاعب الذي يخلص لناديه ويقدم له الكثير يجب أن يجد التكريم اللائق وأحمد الدوخي هو لاعب صغير السن وهو نجم من نجوم المملكة ومفيد لناديه وهو عامل مساعد لكسب الهلال الكثير من البطولات وشيء طبيعي أن نحتفظ به.


* ماذا تقول عما ذكره منصور البلوى من ان أي لاعب ممتاز في أي من الأندية ومن ضمنها الهلال يستطيع أن يسجله لنادي الاتحاد؟


ـ مرة أخرى أقول لك أن في زمن الاحتراف أي لاعب ممتاز يستطيع أي ناد التفكير فيه ليظفر به ويعتبر ذلك حقا مشروعا ومن أولويات كل الأندية وانتقال خميس العويران لنادي الاتحاد غلطة وطويت في مرحلتها وكلنا ندري السيناريو الذي صاحب انتقاله للاتحاد.



لكم تحياتي
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29/05/2005, 08:13 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 22/04/2004
مشاركات: 1,791
اللهم عليك بعلي المطلق

اللهم عليك به فإنه لا يعجزك
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 10:17 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube