#1  
قديم 20/05/2005, 09:09 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 09/03/2002
المكان: home alone
مشاركات: 226
مقال رائع(الهلال والاسهم السعوديه)راشد الفوزان

الخبير الاقتصادي الرائع / راشد الفوزان ينصح بسهم ( شركة الهلال القابضة ) !!

--------------------------------------------------------------------------------

الهلال ومؤشر الأسهم السعودية
راشد محمد الفوزان !!

تعبّر الأسواق المالية عن الحالة الاقتصادية لكل دولةٍ من دول العالم، فكل ما كانت الحالة الاقتصادية منتعشة وتحقق نمواً مطرداً، كانت هي انعكاساً للسوق المالية بتحقيق نمو من خلال شركاتها المدرجة في السوق سواء كانت أسهماً قيادية أو صغيرة، وكما في الاقتصاد هناك أيضاً في الرياضة الهلال السعودي أو كما نسميه ويسميه العالم (الزعيم) أو Leader، قائد الرياضة، فمن الصعوبة أن تجد الرياضة السعودية تنتعش وتحقق النمو بدون هذا الأزرق، وسهم القيادة الرياضية هنا هو هذا الزعيم الأزرق الذي يحقق أعلى النتائج المالية في بورصات البطولات المحلية والعالمية، فنجده سنوياً يحقق قفزات بطولية، ومنحاً من البطولات لا تنتهي، حتى تجد أن كل المستثمرين والمشجعين لهذا الأزرق لا يفكرون في البيع والشراء لهذا السهم، وهو استثمارٌ لك وللأجيالِ القادمة متى كان متوهجاً ومتماسكاً وهو كذلك، فهل من الحصافة الاستثمارية أن تفرط ب(سهم) يحقق لك أكبر عائد ومكرر بطولات سنوياً، ولا يزال مكرر البطولات لهذا النادي ينتظر المزيد ليصل إلى بطولاته العادلة، وكثير من المستثمرين والمحبين لهذا النادي قد تم إلغاء فكرة البيع له بل الشراء والشراء، حتى أصبح هناك شحٌ فيما يطرح من بطولات، فهذا الأزرق لم يبق أو يذر أي بطولة لم يسيطر ويستحوذ عليها حتى أصبح شركة الهلال القابضة والذي يمد ذراعه محلياً وخارجياً، فأصبح بالوراثة والمستثمرين يتزايدون سنةً وراء سنة ويوماً بعد يومٍ لأنك لن تخسر معه متى كانت النظرة بعيدة المدى، فهل ترى سهماً كبيراً يمنحك الربح والمنحة السنوية التي قد يكررها في السنة مرة ومرتين وبدون منافسين حقيقيين، ويفكر كثيرٌ من ملاك هذا الأزرق أن يطرح في البورصات العالمية وقد طرح فعلاً لأنه سهم أزرق سيجد أعلى نسب اكتتاب وتغطية له، فنتائجه البطولية ورصيده وقوائمه المالية هي الأعلى كملاءة بطولات لم يصل لها أحد قبله أو بعده، ولغة الأرقام هي الفيصل دائماً وتغني عن كل مجتهد وباحث.

وحين نتحدث عن مكونات هذا الأزرق للزعيم، سنجد إدارة شابة أنيقة حازمة وصارمة ولينة وقت اللين وجريئة وعقلانية، وهذا ما يحتاجه أي فنان وحصيف إداري، وكما تقول النظريات إن الإدارة علم وفن، ومحمد بن فيصل ملك على فن الإدارة وعلمها بكل قدراته المميزة التي انعكست على الإنجاز الذي يتحقق في الأولى والثانية والبقية تأتي، فالمديرون التنفيذيون في الشركات الكبرى مقياس نجاحهم هي لغة الأرقام وهو ما يحققه هذا الشاب الأنيق، ويعكس روح الشباب وقدرتهم العالية، وما يحتاجه من ضخ دماء شابة لها وتملك كل القدرات، الشركات الكبرى لا تنجح بالتقليدية والرتابة وعدم التجديد والمواكبة والانفاق والاستثمار الجيد للقدرات، هذا الشاب ملكها وأقدم عليها بكل جسارة وحزم، وهذا هو السر للنجاح ليس في النادي بل حتى في أكبر الشركات القيادية، وحين تتحدث عن اللاعبين فهم كأسهم شركات لا يمكن أن تفرط بهم، قد يتذبذب سعر السهم أو يمر بظروف خارج العادة ولكن تجدهم يعودون للمسار الصحيح ويحقق قفزات كبيرة وثباتاً في مستوياتهم، فلك أن تتصور أسماء لاعبين كبار تجد رصيدهم خلال سنوات مضت هي في قمته الآن كما يلاحظ على لاعبين قياديين كما هو الدعيع والجابر والبقية الباقية منهم، لن تجد صعوبة أن تدرك حين تجد هؤلاء ضمن عناصر الشركة أن تثق أين تستثمر، وتثق أكثر حين تجد وجوهاً شابة جديدة متجددة سنوياً تضاف لهذا الأزرق، فلا تجده يتعب أو يهرم، ونظريات الشركات ومنحنيات النمو هي استمرار الضخ والتجديد في كل مرحلة هي أيضاً سر نجاح هذه الشركة الزرقاء التي أصبحت القيادة الرياضية لديها، لا يمكن (في تصوري) أن تتعافى الرياضة لدينا بدون الفريق القيادي فأصبح وزن الأزرق في مؤشر الرياضة السعودية الأكثر تأثيراً، فكلما انخفض دور أو مستوى هذا الزعيم انخفض مستوى الرياضة لديها وأصبحت في وضع محرج، ولكن حين يتوهج ويحلق عالياً نجد الانعكاس كبيراً على المتفرجين وحضورهم، ويصبح مؤشر الرياضة السعودية يحلق عالياً ويحقق النسبة العليا، والسيرة التاريخية هي العبرة المتبعة هنا، لذا أجد مؤشر الرياضة السعودية يبدأ وينتهي في هذا السهم (الفريق) القيادي، فكما لا يمكن تصور سوق الأسهم السعودية وقوته بدون شركة سابك، فلك أيضاً ألا تتصور الرياضة السعودية بدون قوة وتوهج هذا الزعيم القيادي الذي يكسر أرقامه القياسية كل مرة، إذاً الاستثمار لك وراحة البال لك مع قائد لا يقبل أن يكون أقل ويقتنع أن يكون أكثر وأكثر كل مرة.

ولا تنتظر أن تطرح هذه الشركة للاكتتاب أو أن تدرج في سوق الرياضة لدينا، باعتبار أنها أسهم تُقتنى ولا تُباع فهي تقدم لك المنح سنوياً أو حتى نصف سنوي، وتتوارثه الأجيال جيلاً بعد جيلٍ، فإن لم تكن منتمياً لهذه الشركة، فكن من محبيها، لأنني أجد صعوبة كبيرة أن ترى (الهلال الأزرق) بكل هذا الزخم والمحفزات وتبحث عن غيره، وتذكرت مقولة شهيرة لأستاذ كبير وهي (اترك التعصب وشجّع الهلال).
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 09:27 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube