#1  
قديم 01/01/2005, 12:29 PM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 27/04/2001
المكان: الدمــــــــــــام
مشاركات: 290
صورة نادين - الصحفية السعودية التي اساءت لرجال الحسبة



قالت كلام كثير واساءت لرجال الحسبة في السعودية وللعادات والتقاليد
في لقاء معها عبر قناة ( الحرة )

اترك التعليق لكم
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01/01/2005, 01:51 PM
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 03/01/2002
المكان: الرياض
مشاركات: 1,122
الله يهديها ويرشدها الى الطريق الصحيح
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01/01/2005, 05:35 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 21/03/2004
المكان: مسنتر بالمجلس العام
مشاركات: 5,764
وش ترجي من هالاشكال
استغفر الله ****** .....؟
الله يعطيك العافيه

اخر تعديل كان بواسطة » سهل في يوم » 01/01/2005 عند الساعة » 10:21 PM
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01/01/2005, 06:46 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 30/08/2004
المكان: الرياض
مشاركات: 5,503
يانادين اوه ياهوه مالك ومال رجال الحسبة والعادات والتقاليد سيبي الناس بحالها ما هما سابوك بحالك
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01/01/2005, 06:47 PM
تقني مميز
تاريخ التسجيل: 20/05/2003
المكان: ربوع بلادي !
مشاركات: 4,409
Talking

يا رجال باين عليها داجة
القافلة تسير والكلاب كرمكم الله تنبح
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01/01/2005, 06:55 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 24/03/2003
المكان: عاصمة البترول
مشاركات: 872
ياليت احد الاخوااااان يجيب وش قالت

عشان نعرف وش نرد عليها
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01/01/2005, 08:49 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 11/11/2004
المكان: ** الرياض**
مشاركات: 1,195
OoOoOoO كــلام وســلام OoOoOoO

الله يهديها بس...

OoOoOoO كــلام وســلام OoOoOoO
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01/01/2005, 08:55 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/10/2003
المكان: تــبــوك
مشاركات: 1,592
الله يهديها رغم أن في خاطري كم محشه على الطاير بس نبي نسترزق من ورى هالوجيه علىالأقل نجمع حسنات
اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01/01/2005, 09:55 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مرسول الهلال
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 06/11/2004
المكان: بين الشقا وبين الغرام
مشاركات: 1,071
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ssuss
الله يهديها رغم أن في خاطري كم محشه على الطاير بس نبي نسترزق من ورى هالوجيه علىالأقل نجمع حسنات


اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01/01/2005, 09:59 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 08/10/2002
المكان: السعودية / الرياض
مشاركات: 1,176
من يجيب كلام الصحفية
اضافة رد مع اقتباس
  #11  
قديم 01/01/2005, 10:05 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 08/10/2002
المكان: السعودية / الرياض
مشاركات: 1,176
إقتباس
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة هلالي الدمام


قالت كلام كثير واساءت لرجال الحسبة في السعودية وللعادات والتقاليد
في لقاء معها عبر قناة ( الحرة )

اترك التعليق لكم


العالم دخل القرن الواحد والعشرين
وانت تقول اساءت العادات والتقاليد
اضافة رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01/01/2005, 10:27 PM
رحمه الله واسكنه فسيح جناته
تاريخ التسجيل: 19/08/2003
المكان: الرياض عاصمتنا الحبيبة
مشاركات: 3,703
باللهِ واحد سالفة كثر شطة
اضافة رد مع اقتباس
  #13  
قديم 01/01/2005, 10:38 PM
كاتب أديب بالمجلس العام
تاريخ التسجيل: 20/10/2003
المكان: جارة القمر .. الخبر
مشاركات: 1,650
fmfmfmfm

شباب انا بالصدفة لحقت على آخر المقابلة عندما سألها المذيع

هل انتي خايفة من ردة فعل كلامك على المؤسسة الدينية ؟؟


فالت نعم مستعدة للمشاكل المعنوية وانا راعية حق ولازم اطالب فيه ..

وما اقول الا خذ وخل

دام القناة امريكية وش ترجي منها

fmfmfmfm
اضافة رد مع اقتباس
  #14  
قديم 01/01/2005, 11:13 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 17/03/2002
المكان: roma alriyadh
مشاركات: 4,312
ملك النت

******

الى اي دولة تنتمي

بعدين لاتلمونها

تبي تفتح نادي ليلي

وبار

وتروح وتتنقل بين المدن لوحدها وتسوي اللي هي تبية

يعني امراءة عصرية

******* متفتحة

ومااقول الا الله ياخذك اخذ غزيز مقتدر يالمتبرجة يالسفيهه

اخر تعديل كان بواسطة » سهل في يوم » 02/01/2005 عند الساعة » 12:09 AM
اضافة رد مع اقتباس
  #15  
قديم 01/01/2005, 11:54 PM
عضو سابق بلجنة تطوير المجلس العام
تاريخ التسجيل: 25/11/2002
المكان: سجن الحياة
مشاركات: 2,298
ياليت الأخوة يتكرموا بحذف صورتها من هنا ولامانع من نقل كلامها ليعرف مدى الغي التي هي فيه ,,

بالتأكيد ليس كل الناس صالحين ,, ولن يعجب الجميع ماتقدمه المؤسسات الدينية على قولتهم وإن كنت لا أفضل

هذا المسمى فكلنا جنود مجندة لخدمة ديننا ووطننا بكل أشكاله وبالتأكيد مثل ماقال عمر بن الخطاب ( نحن قوم

أعزنا الله بالإسلام فإذا أبتغينا العزة بغيره أذلنا الله )

حفظ الله لنا ديننا ووطننا وولاة أمرنا ,, وأدام الله علينا نعمة الأمن والإيمان ,,

وياملك الإنترنت ترانا معك وصلنا للقرن الواحد والعشرين والحمدلله محافظين على ديننا وعلى عاداتنا وتقاليدنا

ولن نتخلى عنها أبدا بحول الله وقوته ,,

وهذا رد للأخت المتألقة دائما مشاعل العيسى ,, يستحق القراءة :

((

نادين بدير في قناة الحرة ...تقول بأن الجنة والنار والحساب والجزاء ويوم القيامة ...أشياء لا وجود لها


من أجل ذلك

أنا سأفعل ما يحلو لي

سأعمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ...ياربي ماذا أعمل ؟؟؟؟

أمممممم

أعتقد أنني أريد كل شيء

أريد أن اكون مذيعة ...لا لا لا ...مسيكينة المذيعة حدها بس تستقبل الاتصالات والمدح قدام العالم وإذا خلص البرنامج ما أحد جاب خبرها .......

أريد أن أكون ممثلة ..لا لا لا .. يروح عمرها وهي تحفظ النصوص ... ....وتغث الناس من كثر ما تطلع كل يوم ...ويملون منها .....

عارضة أزياء ...لا لا لا ...العارضة ما تشتهر بسرعة .... هي المظلومة فيهم ...متكلفة ...وغامضة ...

مطربة ...لا لا لا .....إلا إذا قدمت حاجة دسمة ....

أريد أن أعمل أعمال تجعلني مشهورة ...محبوبة ....غنية .....وبسسسسسسسسسرعة

مادام مافيه لا جنة ولا نار

مالمانع أن أعمل راقصة و مغنية في ملهى ؟؟؟

يا الله يا بنات السعودية ..أي وحده عندها موهبة تبرزها بأي طريقة ...وإلى متى يتحكمون في رجالنا وحريمنا ...بنات من غيرنا ....لا ...عيب ...

يالله بارك الله فيكم ...

يالله ....على عمليات التجميل ...اللي خشمها كبير ...تقصه ....واللي شفايفها صغار ...تنفخها ( موضة البراطم ) ...واللي خدودها ناشفة تملاها ....يالله ...تعبئة ...تعبئة ..بل إن تعبئة جيش كامل أقل خطراً من الدور الذي تفعلونه

شعوركم ....طيروها ...وشحومكم شفطوها ...ودور الأزياء العالمية ...كلموها

واللي صوتها مافيه بحة ...ترقى للسطح وتصارخ لين بكرة ...يمكن تتوتر أوتارها الصوتية ...حتى تنبح ...وتنبح

والله الله ...في حركات الإثارة ...ماعاد ينفع ألا هي ...ولا يروج الا هي ...والسوق عاوز كده

ياالله ....افجروا ....افسقوا ...وانهبلوا ....وغازلوا ...والعبوا بيديكم ورجليكم ....مادام مافيه يوم قيامة ولا جنة ولا نار ....سووا اللي تبونه ....

حنا أيش اللي يمنعنا نكون مثل غيرنا ؟؟؟؟

أليس الإيمان بالله وطلب رضاه و تصديقنا بالجنة وانتظارنا لها هو السبب ...أليس خوفنا من النار ...هو السبب ؟؟؟

..............................

لكن

لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــحظة

نبغى نتأكد ....الموضوع خطير ....

وأنا خوافة ...

و أخاف ...أخاف اصدقك نادين وأموت وأقبر وأدخل النار...وبعدين ...تتركني حضرتك وتتخلى عني ...وأنا ألعنك وأنتي تلعنيني ...

في تلك اللحظة ...سأندم ...بل سأعض يدي كلها وليس أصابعي ( يوم يعض الظالم على يديه ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلاً ياليتني لم أتخذ فلاناً خليلا ً) سأقول : لقد أضلتني عن الذكر بعد إذ جاءني

الشيء الذي لا أريده

أن أقول بندم

( رب ارجعون

رب ارجعون

رب ارجعون )

لعلي أعمل صالحاً

أتدرين ماذا سيقال لي :

كــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلا

.................................................

نادين :

لو كان كلامك صحيح ....ومافيه حساب مثلما أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم

طيب ....لماذا خلقنا ؟؟؟

( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثاً وأنكم إلينا لا ترجعون )

طيب ...لنسلم أننا مخلوقين هكذا ...مثل البهائم نفعل ما نشاء ونحيا كما نريد من غير ضابط أو رادع أو قيد يحد من حدود حريتنا المسعورة

أريد من نادين إثبات على صحة كلامها ...لأني أصدق الصادق الأمين .....وصدقته منذ زمن ولابد من إثبات عكس ما جاء به كما تزعمين





...............................

فكرت ...في كلام الكاتبة نادين ....

وسألت نفسي

لماذا أنا أؤمن بالجنة والنار والجزاء والحساب ...؟؟؟؟

فأجابتني نفسي بسؤال :

...كيف صدقتي بالأنترنت والهاتف والفاكس وووو؟؟؟؟؟

لو قالوا لك منذ 200 سنة أنك ستسمعين صوت أخيك وهو في أمريكا ...هل ستصدقين ؟؟؟

ولكن ...كل شيء يبدو منطقياً ومتدرجاً هنا ...

نعم , حتى يوم القيامة والحساب والجزاء ...كل شيء يأتي في حينه وفق نظام كوني هائل ....ألا ترين أن علامات الساعة تأتي من غير أن يوقظنا أحد من النوم ليقول لنا قوموا ....لقد ظهرت علامة من علامات الساعة

نعم

.

.

.

نعم

.

.

لابد أن اصدق بأن هناك يوم جزاء وحساب وعذاب وجنة ونار ..............فأنا وأنا نائمة ...في فراشي ...وفي جزء من الثانية أنتقل إلى مكان لا أعرفه ثم أعود في نفس اللحظة ...وألتقي بأناس لا أعرفهم ...وأفعل أشياء غريبة ...وتزدحم في رأسي أمور هائلة ....أصدق ...أقسم أني أصدق كل مايجري في الحلم ...لحظتها لا أدرك أني كنت أحلم .....ثم أصحو .....فمادمت صدقت ...حلم ..وهو حلم ....فمابالك بحقيقة ثابتة ثبوتاً قطعياً ..والتصديق بها جزء من الإيمان

ثم فكرت ...

لماذا الجنة ...نعيمها عظيم .؟؟؟؟

أعتقد أن الجنة ...جزاء هائل ...على أعمال تعتبر صغيرة

............لكن الشرع لم يكلفنا بأعمال هائلة تتناسب مع هذا الجزاء العظيم ؟؟؟

أعتقد أن هذا الجزاء ...ليس مكافأة على العمل وحده ...إن عمل الجوارح الذي كلفنا به الشرع ...ليس بالعمل المتعب كي نحصل على هذا الكم الهائل من النعم

إن التصديق واليقين بالله ... أمر أهم ....لذلك كان ولا زال ...التوحيد وإخلاص العبادة لله من أجل الأمور وأهمها ...والشرك بالله أعظمها خطراً

إن تصدق غيباً ...وأن تطيع شريعة ...جاءت من الوحي ...وأن تؤمن برب لم تره ...شيء عند الله يستحق أن يكافأك عليه ....الجنة ....

وأن تكافح وتدافع وتطيع أوامر الله ونواهية وتمشي خلف سنة نبيك تماماً ..وتقاوم كل عوامل الإحباط ..تقاوم كل الهزائم ..وترى الناس من حولك ...يعيشون حياتهم كما يرونها في الواقع وأنت تقول : لا لالالالالالالالالا.................هناك عالم آخر أعيش لأجله ....إذن أنت تستحق رحمة ربك وجائزته

إن ربك ركب فيك رغبات وشهوات وغرائز ...فامتحنك بها ...وابتلاك ...وعرضك لما يثير غريزتك وشهوتك ...فإذا قاومتها وتركت رغبتك من أجل الله ...... ربما تنال رحمته

إذا قاومت وصبرت وحرمت نفسك من كل ماتريد ...لأنك تنتظرها في الآخرة ...فالكريم برحمته وليس بعملك ...يتكرم عليك ويمنحك خيراً منها في الدنيا ...وأعظم منها في الآخرة

.

.

.

الحياة

قاعة امتحان كبييييييره وكلنا نمتحن في هذه القاعة

ولابد لنا من الاستعداد لهذا الامتحان ..بالحرمان ..ألا ترون أننا نحرم أنفسنا من اللعب والسمر والضحك والكلام والخروج .....وقت الامتحانات النهائية !!!!.....لكننا نصبر لأننا نعرف أنه حرمان مؤقت سرعان ما يلحقه فوز وفرحة ...ومع نشوة النجاح والتفوق ...ننسى كل لحظة سهر وتعب وكفاح وحرمان ...وكذلك مع أول غمسة في الجنة ...سننسى كل عناء .بل سنصرخ .....لم أر شقاء قط

...................................

تذكرت ...كلام د. إلهام أبو بكر ....( تقول إن الأذكياء وأصحاب البصيرة يعيشون التعاسة مع الناس ذلك لأنهم يرون مالا يراه الآخرون )

وتذكرت وقوفي لدى الدكتورة ناديا هايل ...وأنا أخبرها بمعاناتي ...( أفكر بطريقة عجيبة ...أقفز للنتائج مباشرة ...منطقية ...أرى أن البذرة تنتج ثمرة ...وهذا التفكير يتعبني ...هل هو نمط من التفكير الإبداعي ؟؟؟

قالت : ( بل أعلى أنواع التفكير الإبداعي ...احمدي ربك هذا النوع من التفكير لا يفكر به إلا القلة ...) وتذكرت [/QUOTE]
يوم كنت في إحدى الدورات التدريبة لدى الأستاذة ثريا ....وتسألني

ماهو حلمك يامشاعل ؟؟؟

اغرورقت عيناي بالدموع وأنا أقول :

ان أرى وجه الله ...أن أزور الرحمن غدواً وعشياً ...أن أرجع من كل زيارة وقد ازددت جمالاً ...وبهاء وسعادة

كنت أنتهز الفرصة ................لأقول للناس حلمي

كنت أريد أن ألفت النظر إلى ان هناك ماهو أعظم وأغلى من الفردوس ...وهو لذة رؤية العظيم ...ساد القاعة صمت ورهبة ...وقلت لهم ...( كان بإمكاني أن أحتفظ بهذا الحلم في عقلي لكني أردت أن أقوله لتتذكروه كلما مرت عليكم كلمة ....حلم ...أو أمنية )

.

.

.

.

لا

. .

لأ نادين

.

.

لا .

.

.

لا

أنت جند من جنود الشيطان ......يؤزك أزا....

لقد أقسم بعزة الله ...وسوف يبر بقسمه لربه ...لأنه........... أقسم بعزة العظيم

لقد توعد وأقسم لله ..أن يغوينا ...وأن يجعل أكثرنا كافرين ..فالحقد من آدم وبني آدم سيستمر معه ...

لقد بدأ العد التنازلي ...واقتربت الساعة ...فازداد نشاطه كي يزيد من أعداد المتبعين له ....لقد كثف من أنشطته ونوعها فهاهو يأتينا من كل اتجاه ...من العاصين ومن الكافرين ومن اليهود والنصارى بل وحتى أتانا من المتشددين في الدين .......يريد المزيد ...المزيد من الأتباع له ...إن الشيطان يريد أن يجرفنا معه في النهاية ...وإذا غضبنا منه ...

قام وقال خطبته التي أخبرنا الله بما جاء فيها :

يا أهل النار ......أنا لم أفعل لكم شيئاً ......إنما دعوتكم فاستجبتم لي ...لم يكن لي عليكم سلطة ....كان لديكم إرادة فلماذا استجبتم لي ؟؟؟....لماذا لم تقاوموني ؟؟؟؟..... .....فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ...ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي...أنا مثلكم في النار فلو كنت أستطيع إنقاذ نفسي .لفعلت فكيف أنقذكم وووو

لا

.

.

.

لا أريد أن استمع لخطبته

.

.

.

لن أسمح لك أن تحرميني من الحلم الذي عشت لأجله

.

.

قاومت فورة الشباب

.

.

قاومت الفتن

.

.

قاومت رغباتي ...

.

.

قاومت الظروف التي حولي كي أحضى على رضاه

.

.

كي ...لا أندم يوم الندم

.

.

ومن أجل ماذا ؟؟؟؟...من أجل ماذا يضيع عمري ...هل الأمر يستحق مني ومنك التضحية ؟؟؟

.

.

على ماذا يضيع ؟؟؟

على تحقيق نزوات طارئة ...أخسر فيها نفسي في الدنيا والآخرة

وياليتها تبقى ...لأتلذذ بها متى أردت

ما رأيت المبتعدين عن الله وعن شريعته بأحسن حالاً مني ...

إن قربي من الله في الدنيا هي جنتي التي أتصبر بها ريثما أدخل جنته بجسدي ...أتلذذ بها حتى في عز الألم والحزن ...وحتى في لحظات الكرب والشدة ...وحتى لو اعتراني مرض ....كلما كنت مع الله شعرت بأن كل هذه الأشياء نعمه ...فتتولد عندي سعادة ...لو أحسستم بها أيها المبتعدون عن الله ...لأعطيتموني كل شيء ...كل شيء ...من أجل أن تستلفوها مني و تشعروا بها يوماً ما

ولنفترض ...أنني تعيسه ...ومعقدة ...ولم أتلذذ في الدنيا ...لنفترض أنني لا أشعر بأي سعادة إذا كنت ملتزمة بشرع الله ..واني قروية ..ومتخلفة ...ومعقدة ...لايهم

فسأصبر ...نعم سأصبر حتى ألقى الله وأنا في أمن ...لا أريد أن يحدث لي مايحدث للكافرين ...لا أريد أن أتمنى الموت ..لا أريد أن يسود وجهي ..لا أريد أن يصل قلبي إلى حنجرتي .من الخوف ...لا أريد أن أخاف ...لا أريد أن أجري وحدي ....

لذلك .....لابد أن أحسب حساب كل شيء ...سكرات الموت وظلمة القبر ووحشته ووو

ياااااااااااااه

مررت من مقبرة في الليل ...خفت ...خفت وأنا خارجها ومعي أهلي في السيارة ...كيف لو كنت وحدي تحت التراب في الصحراء ؟؟؟

أنا في غرفتي لوحدي لو سمعت صوتاً في الليل أخاف ...لو يتركني أهلي لوحدي ساعة ...استاحشت ...هذا و معي كل وسائل الاتصال ..هاتف ....انترنت ...تلفزيون ...إذاعة ...

ماذا لو كان رفيقي في قبري ...الذنوب والمعاصي ..كيف سيكون حالي وعذابي ....؟؟؟؟

لا طاقة لي بخيال كهذا ...من أجل ذلك لابد لي أن أستسلم لأوامر الله لأنجو ..فلا أدري ماذا ينتظرني غداً

سأصبر ...سألبس عباءتي وسأصنع منها فلكاً يحميني من الطوفان وأعرف أنكم كلما تمرون بي ستسخرون مني ...ولكني لن أستمع لضحكاتكم وسخريتكم ...فأنا أعرف أن الطوفان سيحل وأن جبال الليبرالية التي تقفون فوقها والتطور والتحضر الذي تزعمون لن يعصمكم من عذاب الله .

فيكفي أنني ادرك أن هذه الحياة قصيرة ...وأن عمري وإن طال فيها فلن يتعدى ستين سنه ...كلها لا تخلو من كدر وضيق وألم ومعاناة ...

حتى لذاتها منغصة

تلذذت بأشياء كثيرة ...وما أن انتهت لحظتها حتى نسيتها تماماً ...ولم أتذكر إلا ناتجها ...تلذذت بأشياء ليست حلالاً ...فما وجدت إلا التعاسة والحسرة بتذكرها ...وأحلى شيء فيها أنني أستغفر الله منها فأزداد قرباً منه ...

والله ...لو سألتني عن إنجازاتي في الحياة ...لقلت لك ..إنها لحظات ...فقط لحظات....لحظات من المقاومة .. لحظات اتخاذ قرار ألا أعصي الله في لحظة الاختبار ...

الأمر ..قصير ...لكن ....الإنجاز هائل ..

.تعرضت لفتن كثيرة ...فما وجدت الصبر عليها شاق ...إنها لحظة ...لحظة واحدة تقول فيها/: لا ...وينتهي أمرها ....يعقبها سعادة وفخر لا يمكن لك أن تتخيلها ...وليت الأمر يتوقف عند هذه السعادة ...لا ....إنما ...يعقبها أيضاً جزاء ونعمة ...أجر يأتيك فجأة من غير ان تتوقع ومن غير أن تحسب حسابه ....وليت الأمر أيضاً يتوقف عند هذا الحد ...بل إن رعاية الله وعنايته تحيط بك ...فكلما حدث لك عارض أو كرب ...كان الله معك فيخرجك منها ...بطريقة تتعجب منها ...

لكن لا تعجب ...فأنت كنت مع الله ...فكان الله معك

وحتى لو لم يحدث لي أي نعمة في هذه الدنيا ....

فوالله لو طلب مني ربي أن أسجد طوال عمري وفي مقدوري وطاقتي فعل ذلك ...لفعلت ...ولو حرم علي الخروج من المنزل كلية لفعلت ..ولو حرم علي شرب الماء وأنا عطشى لما شربت ...

ذلك لأن الحرمان قصير والجزاء عظيم ...عظيم

إنها جـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنة

جنة

...

...جدرانها ذهب وفضة ....وترابها زعفران ووووكل واحد منا له مثل مالملوك الدنيا عشرات المرات ...قصر عظيم ...وملك هائل وحدائق ووووو

فيها فاكهة وأنهار وسقفها عرش الرحمن ...

أنني فيها أستطيع أن ألبس سبعين فستاناً في نفس اللحظة ...كيف ؟؟؟ لا تقولي كيف ..الموازين هناك تختلف ...و العقل والمنطق والقانون...الذي أزعجتمونا به ....يختفي ....

. المخدات بطائنها من استبرق .... من أجود أنواع الحرير ...هذه هي البطانه التي لا تظهر ...فكيف بالمخدة نفسها ....؟؟؟

لن أغني ..ولن أرقص ...فهناك سأفعل كل ماحرمت نفسي منه

فإذا دخل اهل الجنة الجنة ....تهب الريح على الأشجار ...فتصدر صوتاً عذباً ...يطربون له ..فيتمايلون من شدة الطرب حتى أنهم من فرط ميلهم يكاد يغشى عليهم فيموتوا .....

في الجنة

لا أكبر ....عمري ثابت 33 سنة ....ولا أمرض ...ولا أجوع ...ولا أضمأ .....ولا أتعب

كل ثانية في الجنة ...أهل الجنة في لذائذ لا تنقطع ...( في شغل فاكهون )

جنة لا يمكن لنا أن نتخيلها ..لو تخيلناها لما عصينا الله أبداً ...ولما استطعنا أن نعيش حياتنا هذه ...

وأعظم لذة ...رؤية وجه الله عز وجل ....وإذا رآه أهل الجنة ...ذهلوا عن كل الجنة وعن كل مافيها

اتركيني نادين

فليذهب الاقتصاد للجحيم ...ولتذهب الحضارة للقمامة ..وليذهب التطور والتقدم ...للبحر ...كل العلم وكل التقدم وكل التكنلوجيا ...كلهم ولا أي أحد منهم سينقذني من عذاب يومئذ

اتركيني مع حلمي

مع السلامة نادين ....انت في طريق ...وأنا في طريق

فهذه الحياة غداً ستصبح مثل الحلم ....ذلك الحلم الذي حدثتك عنه قبل قليل وأنا نائمة إنما هو حلم في داخل حلم ........وسيأتي يوم أفيق فيه ....إنه يوم القيامة .....إنه صباح ...افيق فيه ...وساء صباح المنذرين.

ثبتني الله وهداك الله

......................................................... ( رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون )
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 04:25 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube