#1  
قديم 09/12/2004, 11:46 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 20/09/2004
المكان: الرياض
مشاركات: 883
أخبار خليجي 17 : من الصحف ليوم الخميس 26/10/1425




بعثة الأخضر وصلت الدوحة في رحلة الاحتفاظ باللقب


وصلت بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم أمس إلى الدوحة للمشاركة في دورة كأس الخليج السابعة عشرة لكرة القدم، وترأس البعثة عبدالله بن محمد العذل وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم، ويضم الوفد الرسمي لبعثة المنتخب كلاً من: عبدالرحمن الدهام عضواً والأمين العام للاتحاد السعودي لكرة القدم عضو اللجنة الفنية بالدورة المهندس محمد الطويل والأمين العام المساعد للجنة الأولمبية السعودية فهد محمد العذل والمنسق الإعلامي محمد عبدالله التويجري ورئيس لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد عضو لجنة الحكام بالدورة عمر الشقير وسكرتير البعثة عبدالعزيز العصيمي وممثل الأمانة العامة بالاتحاد عبدالرحمن العسكر والسكرتير عبدالله الزهراني والمنسق الفني عبدالله أبو خاطر بالإضافة إلى الجهاز الإداري والفني والطبي ولاعبي المنتخب.إعداد قصير وتفاؤل كبيروكان المنتخب السعودي قد أدى آخر تدريباته على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام التي كانت مقراً لمعسكر المنتخب لمدة أسبوعين بقيادة المدرب الأرجنتيني غايريل كالديرون وخاض اللاعبون اللذين تم اختيارهم للمعسكر مباراة ودية واحدة جمعتهم بالمنتخب الروسي نجحوا في الفوز فيها بهدف دون مق
ابل، واظهر لاعبو المنتخب خلال ادائهم للتدريبات حماساً كبيراً ورغبة جامحة في الظهور بالمستوى المشرف الذي يسعون من خلاله للاحتفاظ باللقب الذي حصدوه في البطولة السابقة في الكويت ليكون الثالث على التوالي والرابع في تاريخ الأخضر في الدورة.من جهته أكد عبدالله العذل وكيل الرئيس العام للشؤون المالية اعتزازه بالثقة التي حظي بها من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ومن صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز نائب الرئيس العام لرعاية الشباب نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم رئيس لجنة المنتجات بتكليه برئاسة البعثة السعودية المشاركة في الدورة مشيراً إلى أنه على ثقة بأن لاعبي المنتخب سيكونون خير سفراء لوطنهم خلقاً ولعباً ليؤكدوا حقيقة ما وصلت له الرياضة السعودية بفضل الدعم الذي تحظى به من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وليتوجوا حجم المجهودات المبذولة من قبل الرئاسة العامة لرعاية الشباب من خلال الرعاية والاهتمام بالمنتخبات الوطنية من قبل صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد.المدرب: جاهزونأك
د مدرب المنتخب السعودي كالديرون (أرجنتيني) جاهزية المنتخب بشكل مطمئن من خلال المعدل اللياقي الذي وصل إليه اللاعبين وتجاوبهم مع التكتيكات الفنية التي قام بتطبيقها في المعسكر التدريبي الذي أقامه المنتخب برحلتيه الأولى بمدينة الرياض والثانية بمدينة الدمام.وقال كالديرون ل "الرياض" قبل مغادرته إلى الدوحة بأن كل شيء يدعو للتفاؤل ولا خوف على الفريق السعودي وأحب أن اطمئن الجماهير السعودية بأن المنتخب على درجة عالية من الجاهزية ولا يوجد هناك ما يخاف منه وكل ما نأمله هو تعاون الجميع من وسائل إعلام وجماهير في مساندتها للاعبين حتى تتحقق النتائج الطبية والتي يأملها الجميع. وأشار إلى أن المنافسة ستكون قوية بين الفرق المشاركة نظراً لتقارب المستويات إلى جانب الإعداد الجيد من جميع الفرق المشاركة بهذه الدورة مؤكداً إطلاعه على سير الفرق من خلال بعض أشرطة الفيديو والمباريات التي خاضتها هذه المنتجات مؤخراً سواء كانت رسمية أو ودية. وعن مشاركته الأولى بدورة الخليج من خلال المنتخب السعودي قال آمل أن تكون ناجحة وأن يحافظ المنتخب السعودي على لقبه السابق وقد عملنا من أجل ذلك وتشريف المملكة بهذه البطولة. وأكد أن جميع اللاعبين الذين تم ا
ختيارهم لهذه البطولة هم جديرون بالمشاركة والتمثيل لما يمتلكونه من قدرات وطاقات فنية وبدينة جعلته يوقع عليهم الاختيار. وكشف حقيقة واحدة أن المنتخب سيخوض البطولة وعينه على الاستحقاقات الأخرى وسيلعب من أجل الكسب والإعداد لمنافسات تصفيات كأس العالم ولكن هذا لا يعني اننا لا نسعى إلى البطولة بل هدفنا كما هو هدف لكل المنتخبات التي جاءت للتنافس على اللقب.الدعيع: سنحافظ على اللقبويرى قائد المنتخب الحارس الكبير محمد الدعيع تفاؤله بتحقيق الأخضر نتائج ايجابية وأن فترة الإعداد قد حققت الهدف المطلوب وإن كانت مباراة واحدة غير كافية لتحقيق المكتسبات الفنية المأمولة ولكننا إن شاء الله قادرين على التحدي وكسب البطولة التي سنذهب إلى الدوحة من اجلها.وامتدح المعاملة والاهتمام الذي يلقاه أفراد المنتخب السعودي من قبل الجهازين الفني والإداري والتعاون الحاصل بين جميع اللاعبين من أجل الحفاظ على اللقب السعودي والاحتفاظ بالكأس الثالثة والبطولة لثلاث سنوات متتالية.وشدد الدعيع على أهمية المساندة الجماهيرية. وأضاف جماهيرنا لا تحتاج إلى المطالبة فقد عودتنا دائماً على وقفاتها ومؤازرتها اللامحدودة وبالذات جماهير الساحل الشرقي التي لا تذكر بطول
ة ألا وتذكر معها وهي دائماً سباقة في مساندة الأخضر وأنا واثق بأن ستكون لها كلمة ووقفة قوية في خليجي 17وهو أمر طبيعي.وحول رأيه في الفرق المشاركة قال: اعتقد بأن أوراق جميع المنتخبات مكشوفة ولكن لابد من الإشارة إلى نقطة هامة وهي أن دورات الخليج لا تخضع لمقاييس فنية مسبقة للبطولة والبطولات الماضية تشهد بذلك فالترشيح صعب من هذه اللجنة لعدة اعتبارات ودائماً بطولات الخليج تأتي بمفاجأة جديدة وأؤكد اننا لن نتنازل عن البطولة ونسعى لتحقيق حلم الجميع.القحطاني: مستعدون للتحديوعبَّر المهاجم ياسر القحطاني عن استعداد الصقور الخضر لجميع التحديات التي ستواجه المنتخب في معترك خليجي 17من جميع الفرق المشاركة أشار إلى أن المنتخب السعودي سيواجه تحديات كبيرة كونه البطل السابق لبطولتين سابقتين والكل يتطلع إلى مواجهته بقوة والسعي للفوز عليه.. لكننا والكلام للقحطاني جاهزون تماماً لكل التحديات فنياً ولياقياً ولا ينقصنا سوى دعوات جماهيرنا الحبيبة ومؤازرتهم لنا في هذه البطولة الغالية على جميع أبناء الخليج. وقال ياسر القحطاني إن المنتخب السعودي لا شك ذاهب إلى الدوحة دفاعاً عن لقبه وهو حق مشروع له ولبقية الفرق المشاركة أن تبحث عن الصدارة وب
لوغ النهائي مؤكداً بأن خليجي 17ستكون مختلفة عن باقي البطولات وستكون المنافسة فيها بين الفرق المشاركة على اشدها خاصة في نسختها الأولى بعد تطبيق توزيع المنتخبات على مجموعتين.ورفض القحطاني الحديث عن تسمية الفريقين الذي يتوقع وصولهما للنهائي وقال كرة القدم لا تعترف بالتوقعات فالحديث على أرض الملعب يختلف عن الكلام في خارجه أو على الورق.نور: الكأس هدفناوطالب محمد نور النقاد والجماهير بعدم الاستعجال في النتائج على المنتخب نظراً للأسماء الجديدة وهذا ليس سهلاً على منتخب بحجم السعودية معتبراً الشحن الإعلامي الزائد والمطالبة الكبيرة قبل المنافسة غير محبذة بل علينا أن نتحلى بالصبر ونستوعب الإعداد المتكامل الذي يبحث عنه المسؤولين في الاتحاد السعودي لكرة القدم الذي لكل مرحلة بنظرة مختلفة تتناسب وحجم المهمة التي يشارك فيها المنتخب.ويضيف نور قائلاً: أقول هذا كون المنتخب مقبل على مشاركات عدة منها تصفيات كأس العالم فلا نركز على جانب ونترك المراحل الأخرى وشدد على أهمية كل المراحل بما فيها دورة الخليج. وأكد نور في سياق حديثه ل "الرياض" أن مهمة دورة الخليج يتطلع إليها بكل اهتمام وقال لن نرضى بغير الذهب الذي تعودنا عليه في كل المح
افل التي نشارك فيها. وأشار إلى أن خليجي 17مختلفة تماماً من حيث أهميتها والتنافس فيها خاصة بوجود منتخب العراق العائد للحرس الخليجي فالبطولة ستشهد إثارة وندية كبيرة من جميع المنتخبات في ظل القفزة الفنية لعدد من الفرق سيما البحرين.





قبل 24ساعة من افتتاح خليجي 17.. قراءة لمجموعتي البطولة


رغم أن غالبية النقاد اتفقوا على توازن قوى المنتخبات في المجموعتين الأولى التي تضم منتخبات (العراق وقطر وعمان والامارات) والثانية التي تضم (السعودية والبحرين والكويت واليمن) إلا أن المنطق يؤكد أن مجموعة منتخبنا هي الأقوى مقارنة بمنتخبات المجموعة الأولى ويزيد هذا الرأي تأكيداً هي أن منتخبات (السعودية - البحرين - الكويت) هي التي تأهلت إلى الدور الثاني من تصفيات كأس العالم 2006بعد مشوار كان سهلاً على السعوديين وصعباً على الكويتيين والبحرينيين وخصوصاً المنتخب الأزرق الذي احتاج إلى تسجيل أكثر من ستة أهداف في شباك منتخب ماليزيا حتى يضمن التأهل .العراق وقطر الأبرز عندما نتمعن النظر في منتخبات المجموعة الأولى نتفق تماماً بأن المنتخب الاماراتي يعيش تقلباً في مستوياته فلا هو صنف ضمن منتخبات الفئة (أ) في القوة ولا هو صنف مع الفئة (ب) فتارة يبرز ويقدم مستويات مبهرة وتارة خلاف ذلك خصوصاً في السنوات الخمس الأخيرة وهذا يحدث رغم استقرار الدوري الاماراتي المحلي فنياً وبروز مواهب شابة كسبت اعجاب المتابعين ويأتي على رأسهم النجم اسماعيل مطر الذي ظهر في وقت غاب فيه نجوم الخبرة في المنتخب، المدرب أديموس صرح قبل أيام قليلة من البطو
لة بأنه لا يعد بإحراز اللقب وهو قول واقعي يتماشى مع وضع واستعداد المنتخب، أما المنتخب العماني فهو ومنذ سنوات يتصاعد مستواه يوماً بعد آخر واستطاع المدرب التشيكي ميلان ماتشالا من خلق توليفة شابة يقودها هجوماً النجم عماد الحوسني ويؤمنها دفاعاً خليفة عايل وكلاهما قدما مستويات متميزة في بطولة كأس آسيا 2004التي أقيمت في الصين الصيف الماضي والمؤشرات تدل على أن مفاجأة البطولة ان حدثت فهي ستكون مرتبطة بالمنتخب العماني .أما المنتخب المضيف (قطر) فهو اعتاد على تقديم أفضل مستوياته حينما يلعب على أرضه وبين جمهوره سواء في بطولات الخليج أو في تصفيات كأس العالم فهو قد تخلف عن البطل في أول دورة خليجية نظمها عام 1976بفارق نقطة واحدة وحين نظمها ثانية عام 1992استطاع إحراز الكأس وهو مرشح قوي لإحراز اللقب في البطولة القادمة رغم تعثر مستواه في المباريات الودية التي سبقت البطولة لكنها وكما نعرف بطولات الخليج لا تمثل مقياساً حقيقياً لاستعداد أي منتخب .المرشح الأكبر في هذه المجموعة المنتخب العراقي الذي خطف الأضواء في المنطقة خلال العام الماضي ومايميز أفراده هو صغر سن لاعبيه واعتماد مدربه الوطني عدنان حمد على مجموعة واحدة صقلها بشكل
فني من خلال الاعداد القوي الذي سبق الكأس الآسيوية والأولمبياد العالمي، ومنتخب العراق مرشح ليس بالتأهل من المجموعة فقط بل وفي تسجيل نتائج كبيرة متى ما استمر لاعبوه على نفس الرتم الذي قدموه خلال الأشهر القليلة الماضية.من يرافق الأخضر!قد تكون مواجهة منتخبنا مع الكويت يوم السبت المقبل أولى ملامح ترتيب المجموعة الثانية فإحراز منتخبنا لنقاط المباراة قبل مواجهة اليمن يوم الثلاثاء المقبل سيعطي دعماً معنوياً كبيراً نحو ضمان الصدارة والتأهل للدور الثاني بسلاح الست نقاط أما في حال التعثر ولو بالتعادل فذلك سيشعل المواجهة إلى آخر مباراة في المجموعة بين الأخضر والبحرين يوم الجمعة المقبل، التهيئة النفسية مهمة جداً للاعبي منتخبنا حتى في تجاوز الدور التمهيدي حيث سيدخل في صراع على إحدى البطاقتين وسط منافسة من الكويت والبحرين، رغم أن مدرب منتخب الكويت محمد إبراهيم صرح بعد لقاء منتخب بلاده الودي أمام طاجيكستان بأن دورة الخليج ماهي إلا إعداد قبل دخوله معترك التصفيات النهائية الموصلة إلى ألمانيا 2006قد يكون من باب (لعبة التصاريح) التي يحب بعض المدربين إطلاقها قبل مثل هذه البطولة للتأثير النفسي على منتخبات المجموعة ولكن ورغم ذلك ف
مسيرة المنتخب الكويتي في التصفيات الأولية لم تكن بالأمر الهين بل وحتى الشوط الأول في لقاء الحسم أمام ماليزيا لم يقدم فيه لاعبو الكويت مستوى يتناسب مع سمعة الكرة الكويتية التي عرف عنها اللعب بروح عالية، وهم مطالبين بلاشك في هذه البطولة بتحسين وضع المنتخب على المستوى الخليجي بعد احتلالهم المركز ماقبل الأخير في البطولة الماضية التي كانت على أرضهم وبين جمهورهم . المنتخب البحريني هو الوحيد الآن الذي يبحث عن لقب ذهبي يجسد واقع الكرة البحرينية خلال المواسم الثلاث الأخيرة والتي قدمت فيها كل فنون الكرة من أهداف جميلة ولاعبون مميزون لكنهم كانوا دوماً يبتعدون عن اللقب بفارق بسيط كما كان الحال في البطولة الماضية حينما حلوا ثانياً خلف المنتخب السعودي بفارق نقطة واحدة .أما المنتخب اليمني فلا نضيف على كلام مدربه الجزائري رابح سعدان شيئاً عندما قال بأن احتلال المنتخب للمركز الأخير في مجموعته (أمر منطقي)، فالكرة اليمنية بحاجة إلى مزيد من الوقت والاحتكاك بمنتخبات قوية حتى تصل إلى مستوى المنافسة لكن كرة القدم كما يقال "تخدم من يخدمها" وربما يستطع أفراد المنتخب اليمني من تقديم مستوى مميز أو على الأقل يكون لهم دور في تحديد المنتخ
بين المتأهلين للدور الثاني.







كالديرون أبعد الخوجلي ولم يختر النجم الصادق


اكتفى الأرجنتيني كالديرون مدرب المنتخب السعودي بإجراء تدريبات ترفيهية شارك فيها الـ 26 لاعبا المسجلين في كشوف الأخضر، اختتمها بمناورة لمدة 30 دقيقة في أول مران البارحة على ستاد نادي الوكرة القطري استعدادا لخوض منافسات "خليجي 17" بحضور عبد الله العذل رئيس البعثة. واستقبل الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني نائب رئيس الوكرة، بعثة الأخضر ورحب بهم ودار حديث ودي واطمئناني على بعثة المنتخب.
كما وجد عبد الرحمن بن دهام الخبير الرياضي المعروف، عمر الشقير رئيس لجنة الحكام السعودية، عدنان درجال مدرب الوكرة في تدريب الأخضر. وكانت البعثة الخضراء قد وصلت إلى الدوحة صباح أمس، حيث استقبلها سلطان المهدي رئيس لجنة العلاقات والمراسم، وأحمد قزاز القائم بالأعمال بالنيابة بسفارة خادم الحرمين الشريفين في الدوحة، وأحمد الغامدي القنصل السعودي.
من جهته، طمأن عبد الله الجربوع جماهير الأخضر على اللاعبين، وقال "الفريق يعيش حالة مستقرة وهو الآن في أفضل حالاته وتدريب اليوم (الأمس) إكمال لمعسكر الدمام".
وأضاف "محمد نور وخميس العويران اللذان غابا عن مران الأمس لا يعانيان من أي إصابة وشاركا في المران وجميع اللاعبين جاهزون لخوض الدورة".
من جهة أخرى، يجري المنتخب مرانه اليوم على ستاد نادي معبذرة.
من جانبه، أكد عبد اللّه العذل، أن المنتخب جاهز منذ معسكر الدمام الذي اختتمه بنزال منتخب روسيا، وقال "إن شاء اللّه من حديث وتأكيد المدرب واللاعبين والأجهزة الإدارية كل شيء جاهز".
وعن الخبر الذي نشرته "الاقتصادية" أن المنتخب الذي واجه السعودية ليس بالمنتخب الروسي الحقيقي وأن لاعبيه غير معروفين قال "أنا ليس لدي تفاصيل، لكن المنتخب الذي واجهنا منتخب ممتاز وربما لا يكون منتخبا عالميا كبيرا حتى الأرجنتيني كالديرون طبق كل تكتيكاته على هذا المنتخب لأنه كان فريقا ممتازا".
وحول ترشيح المنتخب السعودي لتحقيق اللقب قال "الترشيحات ليست منصبة علينا فقط هناك البحرين، وعُمان، والعراق، في حين استبعدوا قطر، والكويت وهي أهداف تخديرية نعرفها تماماً ومحتطاطون منها ولاعبونا يعرفون تماماً أن الترشيحات لا تقود إلى الفوز والنصر".
وحول ما أثير في الصحف حول استبعاد محمد الخوجلي من قائمة الأخضر بسبب جواز سفره قال "ليس صحيحا، كالديرون هو الشخص الوحيد المخول بضم واستبعاد من يرى وهو الذي أعلن الأسماء، وكل ما أثير ليس صحيحا وفي اعتقادي أن المدرب هو من رأى استبعاد الخوجلي، ومثلاً مبروك زايد وحسين الصادق استبعدا من قبل المدرب رغم تألق الأخير وهذه أشياء تخص المدرب، وهناك أكثر من لاعب ضم أو استبعد كان صاحب القرار المدرب".
وأكد أن البعثة السعودية راضية كل الرضا عن كل ما وفرتة اللجنة المنظمة للبعثة السعودية وقال "كل شيء تمام السكن والمواصلات". وعن معرفة كالديرون للمنتخبات الخليجية قال "نعم المدرب لديه كامل المعلومات عن دورات الخليج لأنه كان مراقبا في الدورة السابقة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وهذا ما فهمنا منه ولديه معلومات عن حساب الموقع واللعبة فاعتقد أي مدرب يشترك سيعرف أهمية هذه الدورة لدى أبناء الخليج ولديهم كذلك بطولة كوبا أمريكا ويعرفون كل شيء عنها وعن حساسيتها".
وطمأن العذل الجماهير السعودية على أفراد البعثة وقال "نحمد اللّه كل شيء على ما يرام ولاينقصها سوى العودة بالكأس إلى الرياض للمرة الرابعة".
وشكر المسؤولين كافة في الرئاسة العامة لرعاية الشباب وولاة الأمر على هذه الثقة التي كلف بها، وقال "أتمنى أن أكون أهلا للثقة".



شهدت دورات كأس الخليج لكرة القدم منذ انطلاقها عام 1970 أربع كؤوس حتى الآن..
قدمت البحرين الكأس الأولى التي صُممت في قصر الكشافة والرياضة في المنامة وصنعت في لبنان من الفضة الخالصة وطعمت بعض أجزائها بالذهب ونقش عليها شعار الدورة، وكان عبارة عن غصنين من الزيتون على الجانبين.
بلغ ارتفاع الكأس 42 سم وارتفاع القاعدة الخشبية 10 سم، وكانت سداسية الأضلاع وطول قطرها 17 سم وبلغت تكاليفها 860 دينارا بحرينيا حيث قسم هذا المبلغ على الدول الأربع المشاركة بالتساوي وهي: البحرين، الكويت، السعودية، وقطر.
وقدمت قطر الكأس الثانية في الدورة الرابعة بعد أن احتفظت الكويت بالأولى إلى الأبد لفوزها بها ثلاث مرات متتالية.
وصنعت الكأس الثانية في ألمانيا الغربية (سابقا) من الذهب الخالص وبلغت تكاليفها 140 الف ريال قطري وبلغ ارتفاعها 60 سم مع قاعدة خشبية أيضا بارتفاع 10 سم، وقد امتلكتها الكويت أيضا. وعلقت على قاعدة الكأس ست قطع معدنية لتسجيل أسماء الدول الفائزة بها،. ففازت الكويت بالدورة الرابعة ثم العراق بالخامسة، وعادت الكويت وأحرزت الدورة السادسة، وانتزع العراق مجددا اللقب في الدورة السابعة، ثم فازت الكويت بالدورة الثامنة وامتلكت الكأس.
وفي الدورة التاسعة، قدمت السعودية الكأس الثالثة وهي عبارة عن جذع شجرة في مقدمتها خريطة دول الخليج ثبتت على قاعدة ذات سبعة اضلاع. وصنعت الكأس في فرنسا وبلغت تكاليفها نصف مليون ريال سعودي وهي أغلى كؤوس الخليج.
وقدمت قطر الكأس الرابعة وصممها الفنان القطري سليمان المالك ونفذت في إيطاليا وهي عبارة عن مبخرة تحمل صقرا منقوشا في أعلاها أعلام دول الخليج، وبلغت تكاليف الكأس 25 ألف دولار وبلغ وزنها 6.5 كلج وارتفاعها 37 سنتم..
يذكر أن الكويت فازت باللقب تسع مرات، وكل من العراق والسعودية ثلاث مرات، وقطر مرة واحدة.




الكشف عن المنشطات في خليجي "17"

اكدت مصادر (الميدان) في خليجي (17) ان احتمالية حدوث اختلافات واعتراضات في اجتماع اللجنة الفنية اليوم الخميس واردة بسبب الوان القمصان للمنتخبات وتوقع المسؤول الخليجي ان تطول المناقشات حول اختيار الالوان وسط اصرار مدير منتخب اليمن باللعب بالابيض والاخضر كاحتياط في حين ان منتخبنا معروف بالزي الابيض والاخضر وكذلك البحرين التي تطالب باللعب بالابيض هي الاخرى وسيتم في حالة عدم الاتفاق اللجوء للقرعة وسيناقش في الاجتماع الكشف عن المنشطات. وعلم انه سيتم اقرار اختيار اثنين من لاعبي كل فريق بطريقة القرعة







"كتيبة" محترفي البحرين تبحث عن التتويج الأول في خليجي 17

يدخل المنتخب البحريني لكرة القدم منافسات دورة كأس الخليج الـ17 بهدف إحراز اللقب بعد النجاحات التي حققها في السنوات الأخيرة وأهمها تأهله إلى نصف نهائي كأس أمم آسيا والدور الثاني من تصفيات مونديال 2006م.
وتسعى البحرين لإحراز اللقب للمرة الأولى في تاريخ الدورة التي انطلقت شرارتها الأولى على أرضها في عام 1970م.
ويحسب للبحرين أنها كانت المهد الذي انطلقت منه النسخة الأولى من دورات كأس الخليج عام م1970، وعادت فاستضافتها مرتين فيما بعد عامي 86 و98، وكانت أفضل نتيجة حققها منتخبها المركز الثاني في الدورة الأولى على أرضه والسادسة في الإمارات عام 82 والتاسعة في السعودية عام 88، والـ16 في الكويت مطلع العام الحالي.
وقد تكون الفترة الحالية التي يعيشها منتخب البحرين الأفضل في تاريخه من خلال الطفرة الكبيرة التي حققتها الكرة البحرينية على مختلف الصعد الخليجية والعربية والآسيوية والدولية، وما ينقصه فقط إحراز لقب معين لكي يكتسب خبرة الفوز بالبطولات وتزداد ثقة لاعبيه بأنفسهم بعد أن نجح في فرض نفسه واحدا من المنتخبات المتطورة على المستوى الخليجي عندما نافس نظيره السعودي على لقب "خليجي 16" قبل أن يحل في المركز الثاني.
وبدأت مسيرة التطور والطفرة الكروية في البحرين منذ 4 أعوام تقريبا عندما قام الاتحاد البحريني بوضع خطة محكمة لتطوير اللعبة من خلال الاعتماد على مجموعة من اللاعبين الشباب الصاعدين والمتميزين، وكان المنتخب حينها يحتل المركز الـ138 في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أما الآن فحقق قفزة نوعية ووصل إلى المركز 48 عالميا والـ7 آسيويا.
وجاءت أولى العروض القوية للمنتخب البحريني عندما نجح في إقصاء منتخب الكويت على أرضه ليتأهل إلى الدور الثاني من تصفيات كأس العالم 2002م، بعدها حرم المنتخب الإيراني من التأهل إلى النهائيات بفوزه عليه 3/ 1 وأهدى بطاقة التأهل إلى السعودية على طبق من ذهب.
واستمر الخط التصاعدي لمنتخب البحرين، فحل وصيفا للسعودية في كأس العرب، ثم لفت الأنظار في كأس الخليج الـ15 وحل ثانيا أيضاً، واجتاز الدور الأول لتصفيات مونديال 2006م.
لكن الإنجاز الأهم للمنتخب البحريني كان في الصين حين بلغ نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخه، وكان بإمكانه الوصول إلى المباراة النهائية بعد أن كان متقدما على اليابان 3/2 حتى الوقت بدل الضائع لكن الأخيرة أدركت التعادل وفرضت وقتا إضافيا سجلت فيه هدفا ذهبيا لتخرج فائزة 4/3.
وأثمر التألق في كأس آسيا عن اتساع قاعدة اللاعبين البحرينيين المحترفين حيث انتقل 13 دوليا للعب في الدوري القطري وواحد إلى الدوري الكويتي مستفيدين من مشاركتهم مع فرقهم كلاعبين مواطنين بناء على بروتوكول خليجي.
وأكد رئيس الاتحاد البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة "أن المنافسة لإحراز لقب "خليجي 17" ستكون شديدة وستنحصر بين عدة فرق مرشحة بقوة فهناك منتخبات السعودية حاملة اللقب والعراق وقطر وعمان والكويت"، وأضاف "المنتخب البحريني لا يقل مستوى عن هذه المنتخبات، فنحن نحترمها وسنتعامل معها جميعا بنفس القوة والأداء"، مؤكدا "أن البحرين ستقدم مستوى ثابتا وستكون أقرب إلى اللقب".
وأشار سلمان إلى أن نظام البطولة في هذه الدورة تغير ويتوجب على كل منتخب أن يتأهل إلى الدور الثاني لينافس على تحقيق اللقب وهذا يعطيها أهمية خاصة ولهذا ستكون المنافسة شديدة في كل مجموعة لأن كل منتخب سيطمح إلى بلوغ الأدوار النهائية وإلا فإنه سيودع البطولة في وقت مبكر.
ويقود الجهاز الفني للمنتخب البحريني المدرب الكرواتي يوريسيتش ستريتشكو منذ أكثر من عام، واستطاع أن يشكل "توليفة" من اللاعبين المتميزين بالموهبة الفطرية واللعب الحماسي والأداء الرجولي داخل الملعب، ونجح ستريتشكو في وضع اللمسات النهائية للمنتخب الذي أنهى استعداداته للدورة من خلال المشاركة في الدورة الدولية التي استضافتها البحرين مؤخرا بمشاركة منتخبات فنلندا ولاتفيا وسلطنة عمان، وحل فيها ثالثاً بخسارته أمام فنلندا 1/2 وفوزه على لاتفيا 4/2 بركلات الترجيح (الوقت الأصلي 2/2).
ويعتمد ستريشكو طريقة 3-5-2 التي تميل إلى الهجوم والانطلاق عبر الأطراف بالإضافة إلى الاختراق من العمق وسرعة المهاجمين خصوصا علاء حبيل (هداف آسيا والدوري القطري حالياً) ومعه حسين علي (بيليه).
ويتميز الخط الدفاعي بوجود لاعبين أقوياء بدنيا يملكون الثقة بأنفسهم، وفي حراسة المرمى هناك أكثر من خيار أمام المدرب بوجود علي سعيد والشاب محمد السيد جعفر والمخضرم علي حسن.
بداية جيدة
كانت بداية منتخب البحرين في دورات كأس الخليج مشجعة حيث احتل المركز الثاني في الدورة الأولى التي أقيمت في ضيافته عام 1970م، وفي الدورة الثانية ازداد عدد المشاركين إلى 5 منتخبات وكانت بداية منتخب البحرين فيها ممتازة جدا بفوزه على الإمارات 2/صفر ثم على قطر 6/2 قبل أن تخسر أمام الكويت صفر/2 والسعودية 1/2.
وكانت مباراة البحرين والسعودية الختامية في الدورة وشهدت أحداثا كثيرة حيث تابعها نحو 25 ألف متفرج وكان يهم المنتخب السعودي فيها الفوز للحاق بنظيره الكويتي المتصدر، والبحريني أيضا إلى تحقيق نتيجة جيدة، فكانت أجواء المباراة متشنجة.
وافتتحت منتخب البحرين التسجيل في الدقيقة 29 عبر علي حسن، واحتسب الحكم ركلة جزاء للسعودية بعد 3 دقائق فقط انبرى لها سعيد الغراب بنجاح مدركا التعادل، وبعد مرور 9 دقائق على بداية الشوط الثاني، سجل الغراب نفسه الهدف الثاني للسعودية، فتحولت المباراة إلى معركة بين اللاعبين ثم تعرض الحكم إلى الاعتداء وطرد حارس البحرين يوسف مالك وزميله جاسم محمد، فرفض المنتخب البحريني إكمال المباراة بـ9 لاعبين وانسحب من الدورة، وقررت اللجنة الفنية للدورة بعد هذه الأحداث إلغاء نتائج البحرين.
وفي الدورة الثالثة، احتل المنتخب البحريني مركزا متأخرا هو الخامس أمام عمان بعد أن ارتفع عدد المنتخبات المشاركة إلى 6 منتخبات، وارتقى مركزا واحدا في الدورة الرابعة فتقدم من الخامس إلى الرابع، وشهدت الدورة دخول العراق في المنافسة فارتفع عدد المنتخبات إلى 7 منتخبات، وبقي رابعاً في الدورة الخامسة، وتحسن ترتيبه في الدورة السادسة.
ومرة جديدة، فشل المنتخب البحريني في الحفاظ على مركزه فتراجع في الدورة السابعة إلى المركز الخامس، واستضافت البحرين الدورة الثامنة عام 1988م، وكانت المرة الثانية التي تحتضن فيها الدورة بعد النسخة الأولى عام 1970م، لكن الأرض لم تلعب مع أصحابها كما في الدورة الأولى عندما حل ثانياً خلف الكويت، لأنه بقي خامساً.
وفي الدورة التاسعة جاء بالمركز الرابع، واستمر التقدم التدريجي للمنتخب البحريني فبات ثالثا في الدورة العاشرة، وعاد إلى المركز الثاني في الدورة الـ11، وفي الدورة الـ12 احتل المركز الثالث، وتراجع في الدورة الـ13 إلى المركز الخامس، والمركز ذاته كان من نصيب المنتخب البحريني في الدورة الـ14 على أرضه في المرة الثالثة التي تحتضن فيها البحرين الدورة، وفي الدورة الـ15، حل رابعاً بموجب قرعة مع المنتخب الكويتي الذي نال المركز الثالث بعد أن تعادلا في كل شيء، وفي النسخة الأخيرة في الكويت، حقق المنتخب البحريني نتائج جيدة ونافس نظيره السعودية على المركز الأول لكن الأخير احتفظ بلقبه بعد أن تقدم عليه بنقطة واحدة (14 للسعودية مقابل 13 للبحرين).
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09/12/2004, 11:58 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 17/08/2004
المكان: هالزاوية مكان لفلسفة الأعضاء وانا ما احب البربسة ومالي في اسمي نصيب
مشاركات: 2,113
مشكوووور ..
ويعطيك العافية ..
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 02:10 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube