#1  
قديم 20/04/2001, 03:16 PM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 19/02/2001
مشاركات: 58
Thumbs down

الواجب:

حين يختارالمرء دخول مجال تكون له فيه سيطرة وحكم على منتوج طرفين, إما أن يطبق ما أوكل إليه يحيادية دون أن ينظر إلى عوامل خارجية لا تكون على أي أساس من الصحة, فالواثق المرتاح لما يؤدي لا ينظر إلى ما يقال عنه.
وإما أن يبتعد عن هذا المجال مادام أنه ليس على ثقة بقدراته ويسهل التأثير على قراراته من طرف له مصلحة مما سيكون عليه قراره.

فما حدث بالأمس لهو خير مثال لما ذكرت فحكم الساحة (العقيلي) لم يكن قادرا تنفيذ ما أوكل أليه على الوجه الذي يريح به ضميره ويمنح له الثقة بمساندة قراراته.

فقد قدم إلى عمله وفي ذهنه الخوف مما سيقال عنه وربما أمور أخرى, فقدم مصلحته الشخصية على آداء عمله بالوجه الصحيح, وهذا الأمر يكون جليا عند النظر إلى عماه ليلة البارحة, فالأخطاء التي إقترفها ليست بالأخطاء العابرة التي يمكن أن يقع فيها إي شخص في مكانه, ولكنها كانت تدل على أنه لم يكن يعتمد على القانون في عمله ولكن على عوامل أخرى قد يكون أبرزها الخوف أو ربما أمور لا يعرفها إلا نفسه وقلة معه.

فيا عقيلي ليكن في الحكم الزيد عبرة لك, فهو لم يقبل يتحكيم مباراة يكون الهلال فيها طرفا لخوفه من أن يكون غير عادل في قراراته سواء بالإيجاب أو السلب.

في هذه الحالة حين لايحمل الموظف الأمانة الكافية لتأدية عمله يتحتم على المسؤول عنه التدخل لحماية الأطراف من الضرر.

الحاصل:

ولكن الطامة الكبرى هي حين يتحلى المسؤول بصفات هذا الموظف.

الخلاصة:

*****حين تأمن العقوبة يساء الأدب*****
   

 

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 04:39 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube