#1  
قديم 09/04/2001, 02:04 PM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 21/12/2000
المكان: بنآـآـآدي آلهلآآآآآل
مشاركات: 120
بسم الله الرحمن الرحيم
مما لا شك فيه ان الصحافة أصبحت جزأً لايتجزأ من حياتنا اليومية وهذا بحد ذاته شيء خطير حيث أن الشخص منا لا يمر يوم من الأيام الا وقد قرأ الصحيفة أو الجريدة الفلانية. وهذا كما هو معلوم يؤثر تأثيرا مباشرا على ثقافة الفرد والتي بدورها تؤثر على أخلاقياته. فالصحافة لها اما تأثير ايجابي على أخلاقيات الشخص أو سلبي وذلك كله يعتمد على المادة المكتوبة فهي العنصر الأساسي في رسم ملامح السلوكيات . وكما هو معلوم ان أصحاب الأقلام هم من ينثر تلك المادة, فاما ابداع ناتج من اخلاص لتلك المهمة الشاقة, واما فشل ذريع ناتج من خيانة لتلك الوظيفة والعياذ بالله. وللأسف فان الحالة الثانية هي المنتشرة في هذا الزمان , ولا نعلم ماالسبب ؟؟؟؟ هل السبب هو الخوف والذعر من قول الحقيقة أو هي العاطفة التي تحكم الشخص في كتابته فالصحفي الناجح والكاتب المبدع هو من يدع قلمه يستجيب لعقله وليس لعاطفته ولكن للأسف الأغلبية العظمى من كتابنا الأفاضل هم من يكتب بعاطفته وليس بعقله . والكلام حقيقة هنا عام في أي مايكتب أو ينشر ولكن بما اننا هنا في منتدى رياضي فسوف أخص الكتاب الرياضيين. فالكاتب الرياضي الناجح هو من يكتب مايدور بعقله وما تمليه عليه عينه وليس ماتمليه عليه عاطفته. يسأل سائل كيف يكتب الكاتب الرياضي بعاطفته؟؟ نجيب ونقول الكاتب الذي يستسلم لميوله وتعصبه هو من يكتب ماتمليه عليه عاطفته فنجد انه يقلب الحقائق قلبا صريحا ويجعل من فريقه الأقوى وأنه لا مثيل له ومن الأشياء التي يرفضها العقل فذلك الكاتب هو من استسلم لعاطفته فهو قد يعذر لتعصبه وحبه لفريقه ولكننا نقول له امكث في بيتك ودع الكتابة لغيرك فنحن لانمنعك من التشجيع والميول ولكننا نرفض ان يكون ذلك على حساب ماتكتب ويظهر ذلك جليا على قلمك. هناك صنف سيء اخر من الكتاب يفتقد الشجاعه ويقوده الخوف والذعر في كتاباته وهذا هو أسوأ من الصنف الأول لأن الصحافة اصلا رسالة تتطلب الجرأة تتطلب المواقف الشجاعة والصلبة التي تظهر لأحقاق الحق وابطال الباطل, وللأسف أيضا ان العديد من كتابنا الآن هم من أحاط بهم الجبن وصاروا يكتبون للكتابة فقط وليس لأداء الرسالة. لانريد ان نكون متشائمين فهناك أقلام ولله الحمد يفتخر الشخص لوجودهم في هذا البلد ويستطيع ان ينام قرير العين مادامت الأقلام محمولة بأيديهم فهي والله رسالة عظيمة لا يستطيع أن يؤديها الا شخص عظيم. وما دمنا في منتدى رياضي لابد ان أشير الى كاتب رياضي هو من نحسد بوجوده في هذا البلد الا وهو الأستاذ أحمد المصيبيح (رئيس القسم الرياضي بجريد الرياض) فهذ الكاتب حقيقة كاتب من طراز نادر يتسم بالعقل الناضج الذي أنتج قلما رزينا شجاعا لايخاف في الحق لومة لائم. مقال الأستاذ أحمد هذا اليوم (الأثنين) من ابداعاته التي عودنا عليها والتي لايكتبها الا شخص شجاع يتمنى الصلاح لبلده وهو يخاطب أمير الشباب . لن أطيل عليكم كثيرا فالمقال يعبر عن نفسه. شكرا للكاتب الكبير الأستاذ أحمد .
   

 

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 08:24 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube