#1  
قديم 06/04/2001, 07:23 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 31/01/2001
مشاركات: 522
Question

(أشارة هذا الموضوع في منتدى المجلس ولأهميته وضع هنا أيضا)

أخواني وأخواتي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
(مما قرأت بتصرف)

من هم أولئك؟؟؟؟؟؟؟؟

شهد تاريخ الإسلام كثيراً من الفرق الضالة والعقائد الباطلة ممن ردوا سنة الرسول صلى الله عليه وسلم كلها أو بعضها تحت دعاوي كثيرة وشبه متباينة:

* فمنهم الخوارج الذين قالوا بكفر علي بن أبي طالب رضي الله عنه وجنده، وقالوا بأن علياً رضي الله عنه كان مسلماً قبل قتال الخوارج بالنهروان ثم كفر بعد قتالهم، وكفروا الحكمين وسائر المسلمين بعد ذلك.. وبنوا على تكفير الصحابة بعد الفتنة رد روايتهم، وردوا رواية جميع من وكل على السلاطين من بني أمية وغيرهم...

* ومنهم المعتزلة والمتكلمون الذين ردوا سنة النبي صلى الله عليه وسـلم التي سموها بالآحاد، وقالوا لا نقبل إلا بالمتواتر الذي يستحيل تواطؤ من رووه على الكذب.

* ومنهم بعض المنافقين الذين اتبعوا المستشرقين من أعداء الإسلام الذين شككوا في ثبوت سنة النبي صلى الله عليه وسلم جملة وتفصيلاً.

* ومنهم من رد السنة الثابتة الصحيحة عن رسـول الله صلى الله عليه وسلم تحت دعاوي أنها لا توافق العقل، أو أنها كانت لجيل غير جيلنا، ولعصر غير عصرنا، ومنهم من يقول يجب أن نأخذ روح السنة وأهدافها الثابتة دون أحكامها التفصيلية العملية.

ولا شك أن كل من رد سنة ثابتة للرسـول صلى الله عليه وسلم راغباً عنها فقد كفر بذلك، لقيام الأدلة القطعية على وجوب طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم وعدم مخالفة أمره..

ولا شك أيضاً أن الله سبحانه وتعالى يستحيل أن يتعبـد الناس بشيء لم يبلغهم... ولا شك أيضاً أنه لو ضاعت السنة لضاع القـرآن لأن السنة شارحته ومبينته، إذ كيف يمكن التحقق من أعداد الصلوات وأعداد الركعات، وهيئة الصلاة، ونصاب الزكاة، والأموال التي تجب فيها، وكذلك كثير من أحكام الصوم والحج لولا السنة..

ولو كان الصحابة الذين رووا السنة مطعونين، لكان القرآن كذلك مشكوكاً فيه، لأن الصحابة رضوان الله عليهم هم الذين دونوه وحفظوه، وجمعوه في مصحف واحد بعد رسول الله، ونشروه في الأرض، ونقلوه لمن بعدهم.. فلو كانوا غير مؤتمنين لكان القرآن مكذوباً، ولذلك أجمع المسلمون أن جرح الصحابة جرح للدين، وهدم عدالة الصحابة هدم للقرآن والسنة معاً، وليس للسنة وحدها..

ولذلك قال الإمام أبو زرعة: "إذا رأيت الرجل ينتقص أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم أنه زنديق، وذلك أن الرسول حق والقرآن حق وما جاء به حق وإنما أدى إلينا ذلك كله الصحابة وهؤلاء يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب والسنة، والجرح بهم أولى وهم زنادقة" (الإصابة لابن حجر 1/18)

ولا شك أيضاً أن رد بعض السنة إذا كان صحيحاً ثابتاً حسب ضوابط النقل التي أجمع عليها أهل الإسلام فيما سموه مصطلح الحديث وعلموه وهو قبول نقل العدل الضابط عن العدل الضابط إلى منتهاه إذا خلا من الشذوذ والعلة ردها بزعم أنها تخالف العقل أو ردها بالهوى.. لا شك أن رد بعض السنة الثابتة بذلك هو هدم للسـنة كلها لأنه هدم للأصول التي على أساسها تعرف السنة الصحيحة الثابتة مما افتراه أهل الكذب، ونسبوه إلى رسول صلى الله عليه وسلم أو مما غلط فيه بعض الرواة.

والعقل لا يمكن أن يكون مقياساً للقبول والـرد، لأن ما يراه زيد من الناس معقولاً قد يراه غيره أنه غير معقول إلا في الأمور الحسية القطعية.

ولا توجد سنة صحيحة ثابتة حسب أصول النقل تخالف شيئاً من المعقول المقطوع به، ولذلك كان الإسناد من الدين، ولولا الإسناد لضاعت سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وضياعها يعني ضياع القرآن كذلك، وضياع الدين كله..

والحمد لله الذي حفظ لنا كتابه الكريم، وحفظ لنا سنة رسوله الكريم التي هي الحكمة كما قال تعالى: {هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة، وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين} (الجمعة:2).. وقال تعالى لنساء رسول الله صلى الله عليه وسلم: {واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة إن الله كان لطيفاً خبيراً} (الأحزاب:34)...

فآيات الله هي القرآن والحكمة هي سنة النبي صلى الله عليه وسلم.

ويستحيل أن تضيع الحكمة التي امتن الله بها على عباده المؤمنين.. قال تعالى: {لقد منَّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته، ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين} (آل عمران:164)..

أفترى الله سبحانه وتعالى يتكفل بحفظ القرآن فيقول جل وعلا: {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون} (الحجر:9)

ولا يحفظ الحكمة التي هي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وما يبين به القرآن ويشرحه ويفسره، وما هو تطبيقه وتأويله؟! إن هذا مستحيل.

ولا شك أن الناظر في علم الإسناد، وكيف وضع علماء السنة ضوابط النقد للرجال، وكيف تتبعوهم وأحصوهم، وكيف ضبطوا هذا العلم ضبطاً فائقاً وكيف أن الله سبحانه وتعالى قد هيأ له جهابذة من الرجال كانت لهم ملكات عظمية في الحفظ والملاحظة والدقة مع الدين والتقى مما مكنهم من تمييز ما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مما حاول الزنادقة والملحدون، وأهل الأهواء أن يدخلوه على الإسلام مما هو ليس منه في شيء.. وهذه معجزة من معجزات هذا الدين... فكما حفظ الله القرآن الكريم بأسباب عظيمة توافرت وتضافرت على حفظه من أن يتطرق إليه أدنى خلل، حفظ الله كذلك سنة رسوله صلى الله عليه وسلم..

وهذا رد مجمل على كل من الفرق التي شككت في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولسنا في مقام الرد على كل شبهة من شبهاتهم الكثيرة فإن هذا مكانه المطولات.

وأما الذين ردوا بعض السنة الثابتة حسب مصطلحات أهل الحديث تحت دعوى أنها تخالف معقولهم، فإننا نقول لهم إن ما تزعمونه من مخالفـة عقولكم، يخالفكم فيه غيركم ممن يرون أن هذا يوافق العقل الصحيح، فأي العقول يعتمد عليه، ويقدم على الآخر؟! ولو ظن مسلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم يأمر بما يخالف العقل الصحيح لكفر... ولا شك أن هدم قواعد الإسناد التي وضعها أهل الحديث لتمييز السنة الصحيحة من الضعيفة هدم للسنة كلها.

وأما من قال بأن أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم وتفسيره للقرآن كان مناسباً لجيل الصحابة، وأنه غير معقول لأجيالنا، فهو كافر بالله سبحانه وتعالى فإن النبي صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى {وما كان ربك نسيا} (مريم:64) والقرآن والسنة حجة الله على الناس ما بقيت الدنيا {وأوحى إلى هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ... } (الأنعام:19) فكل من تبلغه النذارة في شرق الأرض وغربها، وفي حياة الرسول صلى الله عليه وسلم وبعد حياته فقد أقيمت عليه الحجة. وإقامة الحجة بهذا القرآن المنزل، وبالسنة التي هي وحي كذلك من الله.

وقد سلم الله سبحانه وتعالى أهل السنة والجماعة من الانحراف عن هذا الأصل العظيم وهو الأخذ بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم عملاً واعتقاداً، وخالفوا في ذلك جميع فرق الضلال الذين كان لكل منهم موقف مخالف من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فمنهم من ردها جملة وتفصيلاً، ومنهم من رد من زعم أنه آحاد لا يؤخذ به في عمل واعتقاد، ومنهم من قال نأخذ بحديث الآحاد في الاعتقاد دون العمل، ومنهم من رد من لا يوافق معقوله أو هواه..

وبقي أهل السنة والجماعة الذين كانوا كما قال سبحانه وتعالى: {إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا} (النور:51).

فهم سامعون مذعنون لحكم الله وحكم رسوله صلى الله عليه وسلم ومطبقون لقوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً} (النساء:59)

فالرد إلى الله هو الرد إلى كتابه، والرد إلى رسـول الله صلى الله عليه وسلم هو الرد إلى سنته، فلـو كانت سنته قد ضاعت لما كان للرد إليها من معنى، ولو كان بعضها قد ضاع لذهب الكثير مما يجب التحاكم والرد إليه.

فالحمد لله الذي حفظ لنا كتابه الكريم وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وجزى الله خيراً أعلام الإسلام وعلماء الحديث على جهودهم المباركة في حفظ سنة رسول صلى الله عليه وسلم وتدوينها.

نفعني الله وأياكم بما علمنا وسمعنا وقرأنا وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
  #2  
قديم 06/04/2001, 07:38 AM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 16/01/2001
المكان: K.S.A
مشاركات: 36
الاخ الغالي الدكتور سعود
جزاك الله خير الجزاء وجعله الله في موازين حسناتك يوم لاينفع مال ولا بنون
اخي العزيز كم نحن في حاجة الى مثل هذه المواضيع الجيده التي تعودناها منك
ارجو لك التوفيق والسداد
وتقبل تحياتي
  #3  
قديم 06/04/2001, 07:46 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 31/01/2001
مشاركات: 522
أخي الحبيب kaznova السلام عليك ورحمة الله وبركاته وبعد:

أخي والله أني أمتلأ غبظة وسرور لما أجده من حرصا منك ومن كثير من الأحبه على قرأت هذه المواضيع نسأل الله أن يوفقني وأياكم لما يحبه ويرضاه.
  #4  
قديم 06/04/2001, 08:06 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ enad
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 17/01/2001
مشاركات: 1,145
دكتور سعد جزاك الله خير والله العظيم اني افرح يوم اشوف موضوع ديني في هذا المنتدى ودينا اهم شي عندنا من اي شي اخر الله يبارك
انا ماقريت الا بداية الموضوع لطوله وقمت بتخزينه في الجهاز اختصارا للوقت مثله مثل كل المواضيع الطويله وان شاءالله اني بقراه شكرا لك
  #5  
قديم 06/04/2001, 10:04 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 11/03/2001
مشاركات: 59
د.سعود سلمت يداك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخ / سعود
جزاك الله خيرا على هذا الموضوع.

تحياتي
أبويزيد
  #6  
قديم 06/04/2001, 12:43 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 17/08/2000
المكان: الرياض
مشاركات: 2,643
Lightbulb

جزاك الله الف خير يا دكتور سعود عنا وعن جميع المسلمين انشاء الله

من المهم ان نصحو من غفلتنا هذه في زمن اصبحت الملهيات فيه لا تعد ولا تحصى
تسلم يمينك
  #7  
قديم 06/04/2001, 12:58 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ تيماوي
مشرف سابق بمنتدى الجمهور الهلالي
تاريخ التسجيل: 11/02/2001
مشاركات: 6,535

جزاك الله خيرآ اخي د0 سعود على ماتنير به عقولنا مابين فترة واخرى ,,

لى رجاء اخي سعود وانتظر ان تلبيه وهو موضوع عن بعض المغنين المرتدين والعياذ بالله .. مثلآ المدعو طلال سلامه عندما يتغنى بايآت من القرآن الكريم 0000

حيث يجب محاربة مثل هؤلاء ....
  #8  
قديم 06/04/2001, 05:59 PM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 16/12/2000
المكان: الرياض
مشاركات: 124
جزاك الله خير يادكتور وكثر الله من امثالك وحنا محتاجين مثل هالنصايح
  #9  
قديم 06/04/2001, 06:02 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 31/01/2001
مشاركات: 522
الأخوه في الله enad , محايد1421 , محايد1421 , حبي تيماوي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

جزاكم الله كل خير وغفر لي ولكم.
  #10  
قديم 06/04/2001, 06:11 PM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 12/02/2001
مشاركات: 218
جزاك الله ألف خير د.سعود
  #11  
قديم 06/04/2001, 06:18 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 31/01/2001
مشاركات: 522
أحبتي في الله الطويل وهلالي الشنانه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد


جزاكم الله كل خير وغفر لي ولكم , ونفعني الله وأياكم بما علمنا وسمعنا وقرأنا وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

  #12  
قديم 07/04/2001, 02:44 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 18/03/2001
مشاركات: 161
ايها الدكتور الناصح المثالي لله درك فكم نحن بحاجه معشر الشباب الى من هم بامثالك واصل وفقك الله ولك كل المحبه والشكر.....
  #13  
قديم 08/04/2001, 12:39 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 31/01/2001
مشاركات: 522
أخي في الله الجريح السلام عليك ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك ونور بصيرتي وبصيرتك الى الحق أنه ولي ذلك والقادر عليه.
  #14  
قديم 08/04/2001, 09:34 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 31/01/2001
مشاركات: 522
طعن الطغاة سنة محمدِ بقصد طعنوها أم جاهلون
أن كان مافعلوه قصد فالخزي والويل مما يمكرون
وأن كان فعلهم جهلا فالله كريم يهدي الجاهلون
   

 

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 10:58 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube