#1  
قديم 01/11/2017, 04:13 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ alfayhaa Sport
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 04/09/2008
المكان: حى منفوحة الجديدة - الرياض
مشاركات: 22,335
Thumbs down سبق : تاريخ ملعب الأمير عبدالله الفيصل وخمس سنوات من الهجران!



عبدالعزيز السلمي - جدة

ينتظر المشجع الرياضي في مدينة جدة وبعد أن طال به الأمد، الانتهاء من مشروع توسعة وتطوير استاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة، بعد أن أعلن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة "تركي آل الشيخ" قبيل أمس، عن انتهاء مشروع التطوير في مدة لا تتجاوز 18 شهرًا.


التأسيس:

شيد استاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة في عام 1970م، وكان يسمى: ملعب رعاية الشباب بجدة قبل أن يتم تغييره في عام 2001م إلى استاد الأمير عبدالله الفيصل؛ تكريمًا له على مساهماته في خدمة رياضة الوطن، ويتسع الاستاد لـ20 ألف متفرج.


إعلان توسعة وتطوير الملعب:


إبان فترة رئاسة الأمير نواف بن فيصل لرعاية الشباب، وفي يوم 18 /5 /2012م؛ وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله- على اقتراح المسؤولين لتطوير الملعب ليتسع لنحو "34.000" متفرج وبتكلفة تقدر بـ90 مليون ريال، زادت بعد ذلك لتصبح 180 مليونًا بسبب زيادة التوسعة والتطوير، وتشمل التوسعة والمواقف الخارجية وتحسينات للبنية التحتية وتركيب المظلة والإنارة، والبوابات الإلكترونية، والأنظمة الصوتية، ومقاعد الإعلاميين، وغرف الحكام، والمكس زون، وغرف اللاعبين، وأماكن المؤتمرات الصحفية، والكبائن الخاصة، والمداخل والمخارج، والتسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة، وإنشاء عشرة مصاعد كهربائية، وتوفير 26 كافيتيريا خارجية مجهزة بأحدث طراز، كما سيتم إنشاء 260 دورة مياه؛ ليصبح الاستاد بنفس المواصفات التي يتمتع بها ملعب الأرسنال، وليتماشى مع المتطلبات والمعايير الدولية المعتمدة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، ويكون جاهزًا لاستقبال المباريات الرسمية والودية.


مراحل تعثُّر المشروع:

مدة عقد تطوير وتوسعة استاد عبدالله الفيصل سنتان، على أن يتم تسليمه في أغسطس 2014، ولكن رئيس رعاية الشباب في ذلك الوقت الأمير نواف بن فيصل أمر بتقليص المدة إلى 9 أشهر؛ مما تطلب تعديل بنود المشروع وتصميمه، وبعد البدء في إجراءات التنفيذ تبين أن البنية التحتية غير صالحة بالكامل؛ مما يعني استبدالها نظرًا لخطورتها على المشجعين.



"2013":

- في شهر مارس من عام 2013 قام رئيس رعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل بزيارة تفقدية للاستاد الرياضي للاطلاع على مشروع التطوير والتوسعة؛ حيث أكد سموه جاهزية الملعب في شهر أغسطس بحسب إدلاء مهندسي المشروع ليصبح جاهزًا لاحتضان المباريات على حد قوله.

- وفي يونيو من نفس العام نفى "يحيى سلامة" المسؤول عن مشروع توسعة ملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة ما تردد عن تأجيل افتتاح الملعب؛ حيث أكد افتتاحه في شهر أغسطس.

- وفي يوليو -أي بعدها بشهر- أعلنت الشركة المنفذة تأجيل تسليم الاستاد إلى أكتوبر بدلًا من أغسطس بسبب تأخر وصول دفعات أعمال البناء والتشييد من خارج المملكة؛ مما منع الشركة المنفذة من مواصلة عملها لإنهاء المشروع.

- وفي أواخر يوليو أوضح المسؤول الإعلامي في الرئاسة العامة لرعاية الشباب؛ أن أحد أجزاء مظلات الملعب سقطت نتيجة لاحتكاك مع إحدى الرافعات، مؤكدًا سلامة المشروع.

- وفي أغسطس من نفس العام أُعلن عن وصول مسؤولي شركة سويدية متخصصة في بناء ملاعب كرة القدم معتمدة من الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" لمدينة جدة، وهي شركة تكفل بها الأمير نواف بن فيصل شخصيًّا لتعطي رأيها النهائي من حيث سلامة التصاميم والبنية الأساسية للملعب ليتسنى تسليم الملعب في أكتوبر.

- وفي شهر سبتمبر أكدت مصادر وصول خطاب إلى اتحاد كرة القدم يفيد بأنه سيتم تسليم الملعب مع بداية الموسم الرياضي المقبل؛ نظرًا لعدم انتهاء أعمال الترميم.


"2014":

- في يناير 2014 كشف مدير مكتب الرئاسة العامة بجدة "أحمد روزي" أن ملعب الملك عبدالله سيحتضن مباريات الموسم المقبل في جدة للفريقين الاتحاد والأهلي؛ لعدم جاهزية استاد الأمير عبدالله الفيصل آنذاك.

- وفي نفس العام 2014 نفت الرئاسة العامة لرعاية الشباب ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام حول إزالة الملعب، مؤكدة أن الأعمال تسير نحو استكمال جميع عناصر المشروع التي يتم تنفيذها ليكون استادًا رياضيًّا نموذجيًّا.

- وفي أكتوبر تم البدء بتركيب القواعد الحديدية الحاملة للمظلة، وتم تركيبها في كل جوانب الملعب، كما تم الانتهاء من كافة المنافذ الخارجية، ولم يتبقَّ سوى الكراسي الخاصة بالمدرجات التي سيتم تركيبها بعد الانتهاء كليًّا من كافة أعمال التوسعة للملعب.



"2015":

- في عهد رئاسة الأمير عبدالله بن مساعد، وتحديدًا في شهر فبراير من عام 2015؛ أبلغت الرئاسة العامة لرعاية الشباب "سابقًا" الشركة المنفذة بوقف العمل في المشروع الذي يشارف على الانتهاء، لدراسة مصروفات المشروع واعتماد ميزانية خاصة له.

- وفي أواخر شهر فبراير من العام نفسه شرعت الشركة المسؤولة عن ترميم وتطوير الملعب في تركيب قطع القماش الأبيض الخاصة بالهيكل المعدني للمظلة المغطية للمدرجات في الملعب.

- وفي يوليو قام الأمير عبدالله بن مساعد الرئيس العام لرعاية الشباب "سابقًا"، بزيارة تفقدية للملعب، اطلع خلالها على واقع الاستاد وما سيتم في المرحلة المقبلة، واستمع لشرح مفصل من مهندس المشروع عن مراحل العمل فيه، ثم تجول في جوانب الملعب وشاهد المراحل التي تمت في الفترة السابقة.

- وفي نوفمبر من عام 2015 أصدرت رعاية الشباب "سابقًا" بيانًا أكدت فيه حاجة ملعب الأمير عبدالله الفيصل بمحافظة جدة لعامين؛ كي يكون جاهزًا لاستضافة المباريات مجددًا. وقال تقرير الاستشاري الهندسي الذي اطلع عليه الأمير عبدالله بن مساعد الرئيس العام لرعاية الشباب بشأن الملعب النقاط التالية:

١- تحتاج بعض الأجزاء الخرسانية القديمة في الاستاد إلى إصلاحات جوهرية تتطلب تقويتها.

٢- اتضح أن بعض مكونات الهيكل الحديدي في الإنشاء الجديد بحاجة إلى مزيد من التدعيم والتقوية، وبعضها الآخر يتطلب الاستبدال.

٣- احتياج منظومة الأمن والسلامة بالمنشأة، بما في ذلك أنظمة الطوارئ كالإطفاء والإخلاء والإنذار بالحريق، إلى مراجعة جذرية يمكن من خلالها إنشاء هذه المنظومة بما يتوافق مع المواصفات القياسية العالمية للمنشآت الرياضية.

وتقرر -بناءً على التقرير الفائت- أن سلامة مرتادي الملعب هي الأولوية القصوى التي لا يمكن تجاهلها أو التساهل معها، وبالتالي فإن التعديلات المطلوبة في جزء من الملعب تحتاج عامًا من تاريخ اعتماد وإجازة الإجراءات من الجهات المختصة، بينما سيتم إكمال الأعمال بشكل كامل خلال عامين.

ومنذ ذلك الحين وحتى الآن لم يتم الانتهاء من مشروع تطوير وتوسعة ملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة.

اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 08:20 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube