المنتديات الموقع العربي الموقع الانجليزي الهلال تيوب بلوتوث صوتيات الهلال اهداف الهلال صور الهلال
العودة   نادي الهلال السعودي - شبكة الزعيم - الموقع الرسمي > المنتديات العامة > منتدى الثقافة الإسلامية
   

منتدى الثقافة الإسلامية لتناول المواضيع والقضايا الإسلامية الهامة والجوانب الدينية

Like Tree1Likes
  • 1 Post By الهلالي الغدار

إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 24/10/2012, 02:01 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الهلالي الغدار
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 15/05/2012
المكان: في فؤاد بلادي
مشاركات: 732
انكسارات .. ولكن

انكسارات .. ولكن
انكساراتنا .. عنوان شموخنا
و منها .. نستمد ذواتنا
كل انكسار للرحيم الغفار ..
يهديك مساحة أرحب للطمأنينة
وفرصة أسنح للشموخ
وفي كل مرة تقترب فيها من الجبار بالانكسار
تشعر أنك تتسامى عن كل ملذات الحياة
تشعر أنك تكون أنقى .. وتكون أطهر .. وتكون أكبر
أكبر من ذل المعصية
وأكبر من ذل الإصرار عليها
و أكبر من ذل الانشغال بالمباحات
عن رب السماوات
هل جربت يوما
أن تضع صخب هذه الحياة جانبا
وتجلس على سجادتك
وتفتح مصحفك لتبحر في آيات الانكسار؟!
جرب الآن ..
وافتح مصحفك على آخر سورة آل عمران
ثم اقرأ بقلبك:
(رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
(رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ)
(رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا)
(رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ)
(رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ)
تأمل معي الآية التي جاءت بعد كل هذه المناجاة :
(فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ)
-
قال الحسن البصري:
( مازالوا يقولون ربنا .. ربنا.. حتى استجاب لهم )
يا الله .. يا الله .. يا الله
أي شرف هذا
(فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ)
أحبابي
جميعنا نشتاق للقرب من الله ونجتهد فيه
لكننا أحيانا نتناسى أحيانا
أن الانكسار هو الباب الأقرب .. للقرب من الجبار
-
أريدكم أن تتفكروا معي
ما معنى أن تتكرر كلمة (ربنا) أكثر من 104 مرة في القرآن ؟!
هل ندرك الدعوة لتكرار الانكسار .. بعدد ذكره ؟!
قال أحد التائهين :
لا أعلم أين أذهب؟!
أحياناً أطرق طويلاً
و أحدق في رجل يبكي و يتضرع إلى الله في المسجد
لماذا لا أستطيع أن أكون مثله ؟!
قلت:
( لأنه لم يتقدم .. و يطرق باب الانكسار)
ولو قرأ هذا التائه ما قاله أحد التابعين :
(طرقت أبوابا إلى الله فوجدتها ملأى , كذلك كل باب طرقته
إلا باب الانكسار لله .. وجدته فارغا فدخلته)
لو قرأ هذا لعلم
أن من يغفل عن هذا الباب كثيرون
وهو أحدهم
وقد يكون قارئ هذه الأسطر
أحدهم أيضا
كيف نعيش لذة الانكسار ؟!
يصف لنا ابن القيم حقيقة الانكسار فيقول :
( هذه الحال التي تحصل لقلبه لا تنال العبارة حقيقتها,
و إنما تدرك بالحصول
فيحصل لقلبه كسرة خاصة .. لا يشبهها شيء
بحيث يرى نفسه كالإناء المرضوض تحت الأرجل
الذي لا شيء فيه
و لا منه
و لا فيه منفعة
و لا يرغب في مثله
و أنه لا يصلح للانتفاع
إلا بجبر جديد من صانعه و قيمه .)
تأمل الوصف
(كالإناء المرضوض .. تحت الأرجل .. الذي لا شيء فيه .. و لا منه ..
و لا فيه منفعة .. و لا يرغب في مثله .. و أنه لا يصلح للانتفاع
إلا بجبر جديد من صانعه و قيمه)
هل تخيلت هذا الحال
تأمل هذه الصورة
يا الله
كنت كثيرا ما أردد جملة عذبة .. سمعتها من الداعية عمروا خالد :
روى قصة طويلة عن سؤال وجهه هو إلى مجموعة من الشباب
بأن يكتبوا أعظم نعمة من الله بها عليهم؟
فكانت أعذب إجابة من أحدهم حينما كتب :
( الحمد لله أن ربنا هو ربنا )
هل تبصرون ما أبصر
من سحر و صدق هذه العبارة
( الحمد لله أن ربنا هو ربنا )

-
حقا
الحمد لله أن ربنا هو ربنا
الحمد لله أن ربنا هو الله
استشعرنا
وصف الانكسار مع ابن القيم
تعالوا لنرى نموذج عجيب للانكسار مع أبي حنيفة:
(صلى الإمام أبو حنيفة العشاء يوماً في المسجد،
فلما قضيت الصلاة وخرج الناس من المسجد،
يقول إمام المسجد: فنظرت لأبي حنيفة فإذا هو جالس يتفكر،
فقلت: أقوم حتى لا أزعجه وأشغله عما هو فيه،
فخرجت وتركت القنديل وليس فيه إلا زيت قليل..
فجئت وقد طلع الفجر
وهو لا يزال في مكانه
يقول:
يا من يجزي بمثقال ذرة الخير خيراً،
و يا من يجزي بمثقال ذرة الشر شراً،
أجر النعمان عبدك من النار .. وأدخله في سعة رحمتك..)
سبحان الله
أي لذة انكسار هذه
التي جعلته لا يقوم من مصلاه من العشاء إلى الفجر؟!
-
ما الذي كسر أبي حنيفة؟!
ماهي الحالات التي يجب فيها أن نتشبث بالانكسار؟
-
يقول أحدهم في أبدع إجابة:
إن أتيت حسنة وأعجبت منها نفسك.. ودخل السرور قلبك..
فتذكر أن من وهبك إياها الله .. ولولاه ما قمت بها..
فعندها ستنكسر.
إن وقفت يوماً في منصبك تأمر وتنهي..
فتذكر أن ربك أعلى منك وأعلم.. وإن شاء سلبك بعد العطاء..
فعندها ستنكسر.
وإن تناولك الناس يوماً بالمدح والثناء..
والخير والإطراء.. وأعجبوا بعملك..
فتذكر ذنوبك وما تفعله بعيداً عن أعينهم .. ثم ستر الله عليك
فعندها ستنكسر.
وإن وقفت يوماً تصلي فسرح عقلك،
وكثر التحرك بجسمك، وانشغلت بالتفكير في الدنيا..
فتذكر أنك ستقف أمام ملك الملوك وحيداً ً..
فعندها ستنكسر. )
هذه بعض حالات
ولو صحبنا الانكسار في كل حالاتنا لكان أكمل
تعالوا لنطبق يا أحباب ..
ردد معي (يارب) ..
رددها وأنت تستشعر كلمات الكاتب علي أمين حينما قال:
( ما من مرة قلت : [ يا رب ]
إلا أحسست أن الأبواب المغلقة تفتح ..
و المشكلات الصعبة تتحول إلى مشكلات سهلة
و الأسوار العالية التي كانت تسد طريقي تتضاءل )
رددها كما ترددت في آخر آل عمران.. وسترى بنفسك
كيف أن الأسوار العالية التي كانت تسد طريقك
ستتضااااااءل

إني داعية فأمـِّـنـُُوا:
إلهنا ..وسيدنا ..و مولانا .. وخالقنا
يا من رآنا على الخطايا.. فلم يفضحنا..
يا من رآنا على المعاصي.. فلم يهتك سترنا ..
يا حبيبنا .. يا حبيبنا .. ياحبيبنا
أتيناك
نادمين .. تائبين.. منكسرين..
اللهم فأقبلنا
و لا تردنا خائبين .. و لا مخذولين
و لا عن بابك مطرودين
و لا من عفوك محرومين
اللهم
يا فرد ..يا صمد .. يا رحيم ..يا غفور
يا الله.. يا كريم
يا كريم .. يا كريم .. يا كريم
أكرمنا بعفوك
اللهم أكرمنا بعفوك
اللهم أكرمنا بعفوك .
اللهم
يا جابر قلوب المنكسرين
اجبر كسر قلوبنا بقربك
اجبر كسر قلوبنا بقربك
اجبر كسر قلوبنا بقربك

اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24/10/2012, 08:36 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ بن جبله المطيري
مشرف اللجنة الإعلامية
بالموقع الرسمي لنادي الهلال
تاريخ التسجيل: 25/05/2004
المكان: (( تحت أقدااام أمي ))
مشاركات: 56,259

إقتباس
اللهم</B>

إقتباس
يا جابر قلوب المنكسرين</B>
اجبر كسر قلوبنا بقربك</B>
اجبر كسر قلوبنا بقربك</B>
اجبر كسر قلوبنا بقربك



اللهم آآآمين ياااااااارب العاااالمين...

موضوووع راااااائع يااابعدي...

اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25/10/2012, 06:23 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هلاليه ودمها خفيف
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 12/05/2011
مشاركات: 28,346
يعطيك العااااااااااااااااااااافيه على الموضوع الجمييييييييييييل
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29/10/2012, 10:45 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ اعواد شيح
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 29/11/2010
مشاركات: 46
إلهنا ..وسيدنا ..و مولانا .. وخالقنا
يا من رآنا على الخطايا.. فلم يفضحنا..
يا من رآنا على المعاصي.. فلم يهتك سترنا ..
يا حبيبنا .. يا حبيبنا .. ياحبيبنا
أتيناك
نادمين .. تائبين.. منكسرين..
اللهم فأقبلنا
و لا تردنا خائبين .. و لا مخذولين
و لا عن بابك مطرودين
و لا من عفوك محرومين

اللهم اميين


الف شكر والله لايحرمك الاجر ...
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29/10/2012, 11:00 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ فتى الازرق ..
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 23/06/2011
المكان: سعودي في قلب الزعيم !!!
مشاركات: 9,774
جزاك الله الف خير وبيض الله وجهك وحرم الله وجهك عن النار

موضوع جميل ورائع

يعطيك العافية
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04/11/2012, 07:32 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ أبـو حيـه
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 29/03/2011
مشاركات: 80,203
جزاااگ الله الجنه وجزيت خيرا على الموضوع
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04/11/2012, 07:45 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الزعيم مين يطوله
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/07/2011
المكان: Kuwait
مشاركات: 2,888
جزاك
اللَّه
خير
و إن شاء اللَّه
يجعلها
في ميزان حسناتكـ
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 10:48 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube