#1  
قديم 02/11/2011, 04:44 PM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 17/10/2011
المكان: الجزائر
مشاركات: 54
الأخلاق الراقية

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين، تَمَّمَ الله به محاسن الأخلاق ومكارمها، فبلغ من حسن خلقه أنه كان قرآنًا يمشي بين الناس، اللهم صلِّ عليه، وعلى آله وصحبه، ومن سار على طريقه إلى يوم الدين.

أما بعد:

فقد نوَّه الإسلام على محاسن الأخلاق، وحثَّ على تهذيبها تهذيبًا لائقًا؛ ذلك أنها فضيلة من أعظم الفضائل، فإن شرف المطلوب بشرف نتائجه، وبحسب منافعه تجب العناية به، وعلى قدر العناية به يكون اجتناء ثمرته، وهو صفة النبي الأمين، وأفضل أعمال الصدِّيقين؛ لذلك فإن من أهم المهمات التخلق بالأخلاق الكريمة التي دعا إليه الإسلام؛ ولقد رفع الله - عز وجل - من شأن الأخلاق عندما امتدح نبيَّه - صلى الله عليه وسلم – بقوله: {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ} [القلم: 4]، وقد بيَّن - صلى الله عليه وسلم - أهداف بعثته عندما قال - صلى الله عليه وسلم -: ((إنما بعثت لأتمم حسن الأخلاق))؛ (أخرجه مالك في "الموطأ" رقم 1609).

وقد بيَّن النبي - صلى الله عليه وسلم - فضائلَ الخلق الحسن في أحاديثَ كثيرةٍ، منها قوله - صلى الله عليه وسلم -: ((البِرُّ حسن الخلق))؛ (أخرجه البخاري في "الأدب المفرد" رقم 295)، وقوله - صلى الله عليه وسلم -: ((إن من أحبِّكم إليَّ، وأقربكم مني مجلسًا يوم القيامة - أحاسنَكم أخلاقـًا))؛ (أخرجه الترمذي، رقم 2037)، وسئل - صلى الله عليه وسلم -: أي الأعمال أفضل؟ فقال: ((حسن الخلق))، وسئل عن أكثر ما يُدْخل الجنة، فقال: ((تقوى الله، وحسن الخلق)).

إن الأخلاق الحسنة ركن ثابت في الإسلام، حثَّ عليه، ودعا إليه، فنجد النبي - صلى الله عليه وسلم - يقرنه بتقوى الله، ويجعله سببًا في دخول الجنة؛ ذلك لشرف فضله، وفوائد نتائجه، ويبلغُ صاحبُ الخلق الراقي الحسن من الشرف وجزيل الأجر - الدرجاتِ العلى؛ فقد قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((إن المؤمن لَيدركُ بحسن خلقه درجةَ الصائم القائم))؛ (أخرجه أبو داود في "سننه" رقم 4165).

ومن أجمل ما قيل في صفات الأخلاق الراقية: قول الحسن البصري: "حسن الخلق: بسطُ الوجه، وبذلُ النَّدى، وكفُّ الأذى". اهـ.

ويقول عبدالله بن المبارك: "حسن الخلق في ثلاث خصال: اجتناب المحارم، وطلب الحلال، والتوسعة على العيال"،

وقال آخر: "حسن الخلق: أن تكون من الناس قريبًا، وفيما بينهم غريبًا".

ويقول الإمام مالك: "إن العبد لَيبلغُ بحسن خلقه أعلى درجة في الجنة، وهو غير عابد، ويبلغ بسوء خلقه أسفلَ درك في جهنم، وهو عابد". اهـ، وسئل ابن عباس عن الحسب؟ فقال: "أحسنُكم خلقًا أفضلُكم حسبًا"، وقال: "لكل بنيان أساس، وأساس الإسلام حسن الخلق".


إن الأخلاق الراقية هي تلك التي تسمو بالإنسان، فتُجمِّل طبائعه، وتُرَقِّي خُلُقَه، وتُـحسِّن صفاتِه، وقد كان نبينا - صلى الله عليه وسلم - في أرقى مستويات الخلق البشري، فقد جمع الصفاتِ النبيلة، والأخلاق الراقية، يقول ابن القيم: "ومما ينبغي أن يُعْلم: أن كل خصلة من خصال الفضل قد أحلَّ اللهُ رسولَه في أعلاها، وخصَّه بذروة سنامها".

إن الطريق إلى اكتساب الأخلاق الرقية هو الاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم - لذلك فإننا في أمسِّ الحاجة إلى العودة الصحيحة إلى تلك الأخـلاق والآداب التي دعا الإسلام إليها، ورغَّب فيها ديننا الحنيف، وحثَّ عليها نبينا الكريم، في الوقت الذي نرى نتائج انسلاخ الكثير من الناس عنها؛ لذلك كان من واجب كل مسلم الدعوة إلى هذا المسلك النبيل في كل سانحة؛ لأنها من صميم رسالة المصطفى - صلى الله عليه وسلم.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين.



دمتم برعاية الرحمن وحفظه
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03/11/2011, 09:09 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ عبدالله فيصل النادر
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 12/10/2010
المكان: المنطقة الوسطى
مشاركات: 148
جزاك الله خير وبارك فيك
طرح مميز ومفيد
سلمت يداك
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09/11/2011, 11:12 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ wele-star
محرر اخبار رابطة مانشستر يونايتد
تاريخ التسجيل: 10/02/2010
المكان: تحت أقدام أمي الغالية
مشاركات: 13,951
جزاااك الله ألف خير وجعلها في موازين حسناتك إنشاء الله
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 05:04 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube