نادي الهلال السعودي - شبكة الزعيم - الموقع الرسمي

نادي الهلال السعودي - شبكة الزعيم - الموقع الرسمي (http://vb.alhilal.com/index.php)
-   منتدى المجلس العام (http://vb.alhilal.com/forumdisplay.php?f=1)
-   -   وجهة نظر مخالفة بشأن الموضة والرياضة وعشاقها . (http://vb.alhilal.com/showthread.php?t=247154)

md2002 31/10/2005 07:56 AM

وجهة نظر مخالفة بشأن الموضة والرياضة وعشاقها .
 
.
.
.
.
.
.
في معرض حديث الكاتب عبد الوهاب المسيري عن " الحداثة " التي عرفها بأنها / تبني العلم والتكنولوجيا والعقل المنفصلين عن القيمة (value-free) كآليات وحيدة للتعامل مع الواقع .
تحدّث عن بعض مظاهر هذه الحداثة التي قلبت المفاهيم رأسا على عقب , وبين انعكاسها على الذات والواقع .

تحدث اولا عن اللباس الذي شهد تغيرا مذهلا حقا في عقود مابعد الثرة الفرنسية .. قال / كان الهدف من الرداء في الماضي هو تغطية الجسد، ولكنه انفصل هو الآخر عن القيمة، وأصبح هدفه جذب الأنظار إلى الجسد وتعميق الإحساس باللذة والتسخين الجنسي، ومن هنا ظهور الميني سكيرت التي تقترب من حالة الطبيعة، و"الميكروسكيرت" التي تعلن نهاية التاريخ والحضارة والملابس.
كما ظهرت مؤخرا أشكال أكثر عريا من الملابس النسائية في الغرب مثل ما يسمى "فوق البطن" (بالفرنسية: demi-ventre) التي أخذت تنتشر في بلاد العالم الثالث وأصبحت علامة على سعة الأفق والتفتح ومواكبة التطور. ومفهوم التقاليع (الموضة) يُعَدُّ من أهم تبديات الحداثة المنفصلة عن القيمة، فالتقاليع تعني التغيير الدائم والتطلع الحاد نحو الاستهلاك، وهي تجسد رؤية العالم كمادة متحركة.



ولم يفته في هذا الصدد التعليق على الرياضة التي فقدت معناها وسموّها بعد ان تحول التنافس الشريف الى صراع وتطاحن داخل البساط الاخضر وبشكل مقرف على " كأس ذهب " , ثم ماتلبث ان تنتهي المباراة وتنتقل المعركة الى خارج الميدان , فيبدأ تبادل الشتائم والاتهامات الخارجه عن الذوق والاخلاق على صفحات الصحف وشاشات التلفاز واروقة المنتديات , وكثيرا ماتدعي بعض الفرق ان الحكم ظلمها فتعمل اداراتها على التشهير به بكافة الوسائل , وتطالب بايقافه , وهذا غيض من فيض من اوجه الاباحية الرياضية كما سماها الكاتب .

ولحل بعض المشاكل الرياضية تفتقت في عقول بعض الرياضيين فكرة انشاء محاكم رياضية ! تحكم بين المتخاصمين - اللاعبين بالعدل ! , ويتسائل العقلاء في هذا العالم الذي يعيش كثير من سكانة حياة كلها مرارة وبؤس مردّه الى الظلم الذي يمارس ضدهم من جهات كثيرة ومختلفة يتسائلون من الاولى ان نقيم له محاكم تدافع عنه وتسترد له حقوقه ونجعل له منابر وقنوات يُسمع بها صوته / لمن حياته لعب وترف ام لمن حياته بؤس وشقاء ؟ .. يقول الكاتب / ولننظر إلى مجال أحرز شيوعا غير عادي في الآونة الأخيرة وهو الرياضة. ففي الماضي كان الهدف منها هو تهذيب الجسد والنفس وتدريب الناس على التعاون وعلى الصراع الرقيق وتسريب النزعات الصراعية في الإنسان من خلال قنوات شرعية حتى يتم إعلاؤها.
ولكن تم فصل الرياضة عن القيمة وكل العناصر الاجتماعية والإنسانية. فأصبحت المعايير التي تستخدم للحكم على الرياضة رياضية، وأصبح الهدف الوحيد هو تحقيق الفوز والبطولات والأرقام القياسية (ومن هنا استخدام المخدرات والمنشطات لتحقيق الفوز دون اكتراث بأي قيم أو معايير لا تقع داخل نطاق الرياضة)، ويتطلب التدريب على أي رياضة التفرغ الكامل، أي الاحتراف (وهذا مما يتنافى والهدفَ منها باعتبارها تزجية لأوقات الفراغ).
وعملية التدريب نفسها تصبح من القسوة بحيث إنها تتناقض مع ما هو إنساني، إذ يصبح الرياضي جسدا محضا لا يستطيع هو نفسه التحكم فيه، إذ يتعين عليه الانصياع لأوامر مدربه وناديه الذي يستثمر في جسده.
وانتشار برامج المصارعة الحرة تعبير عن هذه "الإباحية الرياضية" (إن صح التعبير)، حيث تركز هذه الرياضة على القيمة العضلية للجسد وحسب، خارج أية أطر إنسانية أو أخلاقية، وحيث يصبح العالم مجرد غابة داروينية محايدة معقمة تماما من القيمة، وتصبح قمة اللذة ارتطام كتلة جسدية بشرية بكتلة جسدية أخرى، ثم تبدأ الكتلة الأولى في إلحاق الأذى بالكتلة الثانية وعلى العكس، مما يدخل البهجة على قلوب المشاهدين.

ثم يتم بعد ذلك "بيع" النوادي لتحقيق الشهرة والربح كما يتم "بيع" اللاعبين وشراؤهم في "سوق النخاسة الرياضية". ويتحول أبطال الرياضة إلى نجوم تستخدم في الإعلانات، كما يمكن المراهنة على اللاعبين وعلى نتائج المباريات، مما يعني أن اقتصاديات السوق قد اقتحمت عالم الرياضة التي أصبحت بالتالي منفصلة تماما عن أي قيمة إنسانية أو أخلاقية، خاضعة تماما لآليات السوق والعرض والطلب.


----------

بالمناسبة هذا المقال من موقع قناة الجزيرة , وربما يقول البعض ان هذا الكاتب مطوّع او متزمت او رجعي ! , لكن اقول لهم اسألوا عن عبد الوهاب المسيري لتعرفوه جيدا .


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 11:29 PM.

Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd