مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
  #12  
قديم 04/08/2004, 04:42 PM
القاضي القاضي غير متواجد حالياً
مشرف سابق بمنتدى المجلس العام
تاريخ التسجيل: 02/12/2001
المكان: حيث الأمل
مشاركات: 5,600
[ALIGN=JUSTIFY]عودةً على أصلِ موضوعك ...

هناك فرقٌ كبير بين الأحلام العنترية و الشمشونية و بين الحقيقة المجردة و الواقع المر. لا بد لنا من فتح أعيننا على هذا الفرق الشاسع حتى نستطيع أن نعي ما يدور حولنا من أحداث و من ثم التعاطي معها .

أخي الحبيب ، سلمك الله و رعاك ..

نحن أمام واقع مرير في العراق يتمثل باحتلالٍ أجنبيٍ ، أعقبه إنشاء حكومة عليها من علامات الاستفهام ما عليها. حسناً ، ما هي الخيارات التي أمامنا :

1) أن نقاوم هذا الاحتلال بكل ما لدينا من قوة.
2) ننزع أيدينا من الأمر كله و نتمنى أن نستيقظ ذات يوم من هذا الحلم المزعج.
3) التعامل مع هذه الحومة الجديدة المضطربة.

الخيارُ الاول صعبٌ ، خاصةً و أن في الساحة من الشيعة و البعث ما يحعل النهاية غامضةً أو على أقل تقدير مثل تلك التي حلت بأفغانستان ، في نهاية الثمانينات ، عندما اختلط الحق بالباطل. الثمن غالٍ جداً هنا ، يا عزيزي ، دماء أبرياء و فتن كبيرة.

الخيار الثاني .. اوووه ما أجمله من خيار ... لكنه لن يحدث الا إن كان تلك النومة ترسلنا الى يوم المعاد.

أما الخيار الثالث ، و هو ما اقترحته المملكة ، يقوم على إحلال ، لاحظ ، القوات من الدول الاسلامية و العربية بقوات الاحتلال . و هذا إن حدث كما اشترطه وزير الخارجية السعودي سيكون أفضل حالاً من الحالة الراهنة.

دعونا ننظر الى الموضوع بتجرد و بعيداً عن العاطفة . هلى نركب رؤوسنا و نصر على أن نستمر بقتل بعضنا البعض الى أن شاء الله . أم أن نحاول أن نبحث عن حلول جديدة لهذا المستنقع النتن الذي وقعنا فيه بأيدينا .

و الله و تالله لن تُحل أمورنا و نحن لا ننظر الى مشاكلنا الا بنظرة قصيرة المدى . ما أن نطبقها الا و نسقط في مشكلة أكبر من التي سبقتها ..

و الله تعالى أعلم ...[/ALIGN]
اضافة رد مع اقتباس