#1  
قديم 25/01/2011, 03:06 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ بطلة
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 24/09/2009
المكان: مدينة السنافر
مشاركات: 3,141
Talking أخبار المجلس ليوم الثلاثاء 21/2/1432هـ



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,


صباح الورد زوار أعضاء مشرفين ,,
يوم الثلاثاء 21/2/1432هـ

الله يشفي مرضى المسلمين ,,
ويرحم المسلمين الأحياء منهم والأموات ,,




المسؤولية الاجتماعية لرجال الأعمال.. المهمة أكبر من «فلاشات المصالح»!


تتبادر إلى الذهن دائماً أسئلة مهمة حول دور رجال الأعمال تجاه المسؤولية الاجتماعية، وماذا يريد المجتمع من رجال الأعمال؟، وهل قطاع رجال الأعمال لا يزال مقصّرا في خدمة المجتمع أم أنه قد أدى دوره كما يجب؟..
تلك الأسئلة المثارة يتطلب الإجابة عنها معيار يمكن من خلاله قياس هذا الدور وفاعليته في المجتمع، وحتى يتم بناء هذه الآلية للتقويم، ومستوى وحجم هذا التفاعل؛ فسوف تظل مشكلة "البطالة" وطوابير العاطلين عن العمل في المملكة مؤشرا أحمر يتجه نحو اتهام رجال الأعمال والمنظمات التجارية والصناعية بالتقصير، وعدم تقديم المساهمة الفاعلة في حل هذه الإشكالية، التي يُستغرب وجودها في بلدِ يشهد نمواً كبير كالمملكة؛ يعتمد على تنفيذ مشاريعه التنموية على الملايين من العمالة الوافدة.
هذا من جانب، أما الجانب الآخر فهو دور رجال الأعمال في تحفيز الشباب إلى الدخول في منظومة رجال الأعمال، وتمويل مشروعاتهم الاقتصادية على مختلف أنشطتهم، وما يشوب هذا الجانب من ضبابية وعدم وضوح.
والجانب المهم أيضاً هو دعم رجال الأعمال الهيئات والمنظمات الإنسانية في المجتمع، وتنمية مداخيل الأسر الفقيرة، ودعم الصناديق الاجتماعية والإنسانية، ومع أنّ هذا الجانب حقيقةً يحظى بمستوى مقبول من بعض رجال الأعمال، إلاّ أن ما يقدم في هذا المجال ليس هو المأمول، وبالتالي يجب أن يكون هناك دعم جماعي من كافة رجال الأعمال للعديد من المناشط الاجتماعية والإنسانية في كافة أنحاء المملكة، وهنا يعول المجتمع على قطاع رجال الأعمال أن يستثمر خطط وبرامج التنمية بما يعود على الوطن وأبنائه بالفائدة، التي يتمنى المجتمع ألا تكون محصلتها النهائية تصب دائماً في سلة مدخرات رجل الأعمال لوحدهم، بل أن يتم تجيير عطائها ليكون شاملاً لأفراد المجتمع كافة وبيئته الإنتاجية الشاملة، وبالتالي التخلص من الفقر المصطنع والقضاء على دوافع الجريمة بكافة أشكالها.
لتفاصيل أكثر اضغط هنا


زيوت الريحان العطرية مضاد طبيعي للالتهابات

الريحان نبات عشبي حولي من فصيلة النعناعيات، منه حوالي 60 نوعاً، يراوح لون أوراقه بين الأخضر الزاهي إلى الأرجواني الغامق، وهو من الأعشاب العطريّة التي يشتهر استخدامها في المطبخ الإيطالي لإضفاء نكهته القوية على أطباق المكرونة والسلطة والبيتزا والحساء.
الريحان من الأعشاب العطريّة المفيدة، وأبرز عناصره الغذائية فيتامين «ك» وحديد وكالسيوم وفيتامين «أ» وألياف ومنغنيز ومغنيزيوم وفيتامين «ج» وبوتاسيوم. وفيه فلافونيدات (صبغات نباتية طبيعية) تذوب في الماء، وفي دراسات على خلايا الدم البيضاء ثبت ان هذه الفلافونيدات وتوفر وقاية لبنية الخلية وللكروموسومات ضد الإشعاعات والتأكسد.
كما تعمل الزيوت الطيّارة في الريحان كمضاد للبكتريا ومضعف لنموها، خاصة البكتريا التي يستعصي القضاء عليها بالمضادات الحيوية الشائعة. ففي دراسة نشرت في عدد يوليو 2003م في "دوريّة طرق الأحياء الدقيقة Journal of Microbiology Methods" وُجِد أن الريحان يثبط نمو سلالات من أنواع البكتريا التي أصبحت مقاومة للعلاج بالمضادات الحيوية.
كما أظهرت دراسة أخرى نشرت في عدد فبراير 2004م من "دورية الأحياء الدقيقة للأطعمة Food Microbiology" أن غسل الخضروات في ماء به زيوت عطريّة من الريحان أو الزعتر بتركيز قليل يبلغ فقط 1% أدى إلى انخفاض ملحوظ في أعداد البكتريا المعدية التي تسبب الإسهال وتلف الأمعاء. ولذا، فإدخال نباتات مثل الريحان في الطعام اليومي مهم للحصول على منافعها في القضاء على البكتريا، وخاصة إدخاله في الأطعمة التي تؤكل نيئة مثل السلطات. وكثير من الناس يودون تناول كميات كبيرة من الورقيات ولكنهم يمتنعون من ذلك خوفاً من تلوثها بالبكتريا، ولكن تحضير تابل للسلطة من بضع ورقات مفرومة من الريحان مع عصير ليمونة وملعقة من زيت الزيتون تضفي النكهة المحببة للريحان على السلطة، وتضيف إليها كذلك خاصيّة الوقاية من البكتريا.
وهناك خاصيّة علاجيّة أخرى للريحان، فزيوته العطريّة تعمل كمضاد طبيعي للالتهابات، ويمكن أن يعمل تناول القليل منه يومياً على تخفيف التهابات المعدة والأمعاء والتهابات المفاصل، وهذه الخاصيّة مع غنى الريحان بفيتامين «أ» يجعله محارب قوي لتكوّن الجذور الحرّة التي تسبب تلف الخلايا، وفي نفس الوقت معزز لبناء الخلايا وصحتها.
وهو من الأعشاب التي تنمو بسهولة إذا توفر لها طقس دافيء وشمس قويّة، وهذا متوفر عندنا، ويمكن أن تنجح زراعته في زاوية من الحديقة المنزليّة، وللحصول على ريحان له أوراق كبيرة يانعة ذات نكهة قويّة يجب منع النبات من تكوين زهوره ومن ثَمّ بذوره، وذلك عن طريق قطع بضع أوراق غضّة من كل فرع إذا بلغ ارتفاع النبات من 15 إلى 20 سنتيمتراً، وبذلك يذهب معظم نشاط النبات إلى تكوين الأوراق بدلاً من تكوين الزهور، وجني الأوراق العلوية من الفروع باستمرار يجعله ينتعش وينبت أوراقاً أخرى. ويمكن تجميد الأوراق أو تجفيفها للاستعمال لاحقاً.
وللاستفادة من خصائصه العلاجيّة كاملة من الأفضل تناوله طازجاً، أي زرعه في زاوية من حديقة المنزل. كما أن من الأفضل تسميده بسماد عضوي. وسنوضح كيفية تحضير السماد العضوي للاستعمال في الحدائق المنزليّة في مقال قادم إن شاء الله.



«العيّارون الجدد».. تنفيس الكبت مضحك!


لم يكن السعوديون كشعب في تاريخهم أبناء نكتة كما يُقال، فلم يكونوا أبدا كالشعب المصري مثلاً والذي اشتهر بروح النكتة، بحيث صارت جزأ من قوته اليومي.. لكن هذا لا يعني أن السعوديين لا يحبون هذا الفن التعبيري الشعبي المهم أو أنهم يستقبحونه، كان هنالك في السابق ما يسمى ب "العيارين"، وكانت كل مدينة أو قرية تردد في مجالسها الخاصة والعامة بعض الطرف القولية أو الحركية لمن اشتهروا بصناعة هذه التعليقات، وهم في الغالب لا يمكن أن يتجاوزوا الاثنين أو الثلاثة في المجتمع الواحد. حتى أن المجتمع أصبح يختفي خلف طرائف هؤلاء المبدعين.. بحيث بات يُنسب إليهم بعض النكت والطرف حتى ولو لم تكن من صنيعهم.. تماماً كما هو الحال مع شخصية جحا وشخصية أشعب وسواهما من الشخصيات الهزلية التي كانت تُنسب لها الكثير من النكات والمواقف؛ لأن المجتمع يدرك أن حجم استقبالها بدون إسنادها لهم سيفقدها نصف قوتها على الأقل.
ولكنها مع هذا بقيت نكتة مقيدة.. لأنها ترتبط باسم معروف، وعلم لا تخطئه الذاكرة، بحيث كانت تتحاشى الخطوط الحمر اجتماعياً ودينياً وأخلاقياً، بمعنى أنها بقيت نكتة تخضع أو يجب أن تخضع لمقص الرقيب الاجتماعي حتى تضمن حرية التداول.. مع بعض الاستثناءات التي لا تُروى إلاّ في المجالس الخاصة، وتبعا لهذا.. ظن بعض الدارسين أن المجتمع السعودي ليس ابن نكتة أو أنه يفتقد أدواتها.. نسبة إلى طبيعة تربيته وثقافته وأنماط معيشته، وتقاليده وأعرافه.. غير أن دخول وسائل التقنية الحديثة التي تسمح على رأي النقاد الحداثيين بموت المؤلف، بحيث لا يُعرف من هو صانع النكتة.. وبالتالي يمكن التحلل من مسؤوليتها وتبعاتها..
ظهر على السطح الاجتماعي جيل جديد بمؤهلات مخيفة من السخرية.. يستطيع أن يصنع النكتة الناقدة بمهنية خارقة.. تبلغ أحياناً في مهارة الالتقاط ومهنية التركيب والمشابهة ما اتفق على تسميته بنكات "الحشاشين"؛ التي تتجاوز المألوف إلى مسافات بعيدة لا تخطر على الذهن، وقد تم توظيف هذه النكات في ملاحقة الأحداث الاجتماعية اليومية، لا بل تجاوزت ما يسمى بنكتة الموقف إلى نكتة التعبير عن الموقف ونقد الذات أو الواقع بطريقة حيرت الكثير من الدارسين لطرق التعبير.. ووفرت لهم السؤال الأهم: كيف يستطيع شعب وصف بالعبوس طويلاً.. بالوصول إلى كل هذه اللغة الساخرة والمتهكمة التي تغني في بعض المواقف عن مليون مقال وألف كاريكاتير؟، ومن أين أتت كل هذه البراعة في صناعة النكتة بكل أطيافها وأصنافها؟.
الكرم وقناع المجاملة
الإنسان السعودي بطبيعته إنسان مجامل، وينتشي كثيراً بوصفه بالكريم، وبالتالي هو يخشى على هذه الصفة الأخلاقية من أن تتهالك أو تشوبها أي شائبة.. حتى ولو بالقول.. لذلك هو لا يريد أن يتحمل وزر نكتة قد تصيب طرفاً أو تؤذيه أو تؤذي مشاعره، وحينما وجد ضالته في أجهزة الاتصال الحديثة التي تستطيع نقل حديث نفسه دون أن يتحمل مسئولية النقل عنه باسمه.. لم يتوان عن إظهار دفائنه ومواهبه المعطلة، فأصبح لا يكاد يمر حدث سواء كان صغيراً أو كبيراً دون تعليق ساخر.. تتركب من خلاله آلاف النكات اللاذعة أو الشامتة أو الساخرة، أو العابثة.. المهم أن يستثمر الحدث لصناعة البسمة.. حتى لم يعد غريباً أن تجد من يرن هاتفه المحمول إشعاراً بوصول رسالة، وما إن يفتح الرسالة حتى يستسلم لهستريا من الضحك المحموم.. وكأنما تعرض لمن يدغدغه، أو يعبث بباطن قدمه، أو ما تحت إبطيه، وبسرعة مذهلة تنم عن الاقتصاد الفظيع في استخدام الكلمات اللازمة لإخراجه من وقاره.
لتفاصيل أكثر اضغط هنا




عباس: وثائق قناة الجزيرة تتضمن خلطاً مقصوداً.. وهذا عيب


أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس الاثنين في القاهرة أن الوثائق التي أذاعتها قناة الجزيرة تتضمن «خلطاً مقصوداً.. وهذا عيب».

وسُئل عباس، بعد اجتماع مع الرئيس المصري حسني مبارك، عن الوثائق التي بثتها قناة الجزيرة، فقال إن «المقصود من ذلك هو الخلط، فقد رأيت بنفسي ما عرضته القناة.. ويُقال إنه فلسطيني.. بينما هو إسرائيلي».

وتابع: «أقول بمنتهى الصراحة: ليس لدينا سر.. وهذا ما تعرفه الدول العربية مجتمعة أو منفردة، فكل المفاوضات التي نجريها أو اللقاءات.. وكل قضية نطرحها أو تُطرح علينا نقدمها بتفاصيلها إلى الدول العربية مشفوعة بكل الوثائق والأوراق.. ولذلك فعندما يحدث خلط مثلما أُذيع.. فهذا أمر مقصود.ز وهذا عيب».

وكانت قناة الجزيرة بدأت مساء الأحد ببث مئات «الوثائق السرية» المتعلقة بالمفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية تناولت الدفعة الأولى منها ما وصفته المحطة القطرية ب «التنازلات» التي قدمها المفاوض الفلسطيني فيما يتعلق بالقدس واللاجئين.

وقالت الجزيرة إن الوثاثق التي كشفت عنها في نشرتها الإخبارية الرئيسية بطريقة لم تخل من التشويق تُشكّل «أكبر تسريب في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي».

ومعظم الوثائق التي أوردتها الجزيرة مروسة باسم «دائرة شؤون المفاوضات» في منظمة التحرير الفلسطينية.. ولم تكشف القناة كيف حصلت عليها.

وتطرقت الوثائق التي نشرتها الجزيرة الأحد إلى «جلسات من التنسيق الأمني» بين الإسرائيليين والفلسطينيين وإلى العرض الذي قدمه الجانب الفلسطيني خلال المفاوضات «حول القدس واللاجئين».
وشددت الجزيرة في عرضها للوثائق على «التنازلات» التي أبدت القيادة الفلسطينية استعدادها لتقديمها.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، الذي استضافته الجزيرة من القاهرة للتعليق على هذه الوثائق التي ورد اسمه في الكثير منها، إن القيادة الفلسطينية «ليس لديها ما تخفيه» واصفاً ما أوردته القناة ب «مجموعة أكاذيب».. وأضاف عريقات: «أنا على استعداد لوضع كل الوثائق الحقيقية بين يديكم».




«قياس» يعتمد خطة الاختبارات والهيكل التنظيمي للمركز

ترأس معالي وزير التعليم العالي رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري يوم أمس الأول اجتماع مجلس إدارة المركز بحضور جميع الأعضاء من مديري بعض الجامعات والمختصين في التعليم العالي والتعليم العام, وذلك بمقر المركز بالرياض.

وعقب نهاية الاجتماع أوضح مدير المركز عضو وأمين المجلس سمو الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري أن المجلس اطلع على إنجازات المركز خلال الفترة الماضية وأوصى بمجموعة من التوصيات التي تعزز دور المركز الذي يتنامى بشكل مطرد.

كما أقر المجلس الحساب الختامي للعام المالي 2009م, وأقر موازنة المركز للعام المالي 2011م، واعتمد المجلس في هذه الجلسة الخطة التفصيلية لاختبارات العام الدراسي الحالي (1432هـ). كما أقر المجلس الهيكل التنظيمي الجديد للمركز والذي يتواكب مع توسع وانتشار خدمات المركز للجهات التعليمية والمهنية.


معالي المدوِّن , بقلم : سعد الدوسري


قبل أن يقول العاطلون عن العمل في تونس كلمتهم الفصل، كان هناك مدونون إلكترونيون، يفضحون ممارسات الفساد ويعلنون تحديهم الوطني في وجه كل محاولات الإسكات والإذلال. كان هناك « سليم عمامو»، الشاب العشريني الذي اختار الشبكة العنكبوتية، لتكون ساحة حربه وحرب أقرانه ضد الظلم والقهر. وعلى الرغم من اعتقاله لأكثر من مرة، إلا أن ذلك لم يثنِ عزمه، وواصل الحرب بكل أدوات تقنية المعلومات.

اليوم، سليم عمامو يشغل منصباً وزارياً في الرياضة والشباب، تقديراً من الحكومة المؤقتة لأدواره في كشف زيف الحقبة السياسية البائدة. وهذا التقدير في رأيي، ليس لشخص سليم، بل لتقنية المعلومات الإلكترونية، التي أثبتت أنها هي سيدة الموقف، من الآن فصاعداً.

ولكل الذين لا يقدِّرون هذه السيدة كما يجب، سنقول:

- لقد انتهى زمن الحجْر على المعلومات وعلى الإحصاءات وعلى الحسابات، وبدأ عصر جديد. عصر يستطيع أي كاذب أن يكذب فيه، وبإمكان أي فاسد أن يفسد فيه، ولكنهما لن يستطيعا أن ينجوا بكذبهما وفسادهما، مهما كانت قوة أو قوات الإخفاء لديهما.

قد يظن البعض، أنني أقلل من الشرارات الأولى لثورة الشارع التونسي، لكنني أجزم بأن الذي حرك هذا الشارع، هي ثورة أكبر: ثورة المدونات والمدونين. ثورة شجاعة وجرأة كشف الفساد والفاسدين، على صفحات الإنترنت، البعيدة عن سلطة الورق.








اكد الأمير الدكتور بندر بن عبد الله المشاري آل سعود مدير عام مركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية أن المملكة حققت انجازات مقدرة في مكافحة الإرهاب والتطرف حتى أصبحت مثالاً يحتذى وتمثلت هذه المكافحة في المكافحة العملياتية والاستباقية وكذلك في تصحيح المفاهيم العقلية والاجتماعية حيث تمكنت أجهزة مكافحة الإرهاب من إحباط ما يربو على 220 عملية إرهابية .
واشار سموه سموه أن المملكة تولي قضايا الإرهاب اهتماماً خاصاً ونظمت لذلك مؤتمراً دولياً في العام 2005م خرج بتوصيات مهمة أسست لعمل دولي مشترك في مكافحة الإرهاب ، كما أقر مجلس وزراء الداخلية والعدل العرب الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب وهي اتفاقية سابقة لمثيلاتها في العالم أجمع هذا فضلاً عن اتفاقية مجلس التعاون لدول الخليج العربية واتفاقية منظمة المؤتمر الإسلامي وهذا يرسخ في الأذهان أن العرب والمسلمين هم أكثر من اكتوى بنار الإرهاب لذلك بدا للجميع أنهم الأقدر على مكافحته في ظل وجود مظلة دولية شاملة لمكافحة هذه الآفة الخطيرة .
جاء ذلك يوم امس خلال افتتاح أعمال الملتقى العلمي (دور الإنترنت في محاربة الإرهاب والتطرف) الذي تنظمه جامعة نايف للعلوم الامنية بالتعاون مع وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية وفريق مكافحة الإرهاب بالأمم المتحدة والمركز العالمي لمكافحة الإرهاب بالولايات المتحدة الأمريكية ووزارة الخارجية الألمانية ، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز مساعد وزير الداخلية للشئون الأمنية خلال الفترة من 20 الى 22 صفر الحالي بمقر الجامعة في الرياض .
والقى الأمير الدكتور بندر بن عبد الله المشاري آل سعود مدير عام مركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية كلمة اوضح فيها أن المملكة تشدد على التعاون الأمني في مكافحة الإرهاب والجريمة بشكل عام لأنها تتطلع إلى عالم يسوده الأمن والوئام ، وكانت مبادرة خادم الحرمين الشريفين حول حوار الحضارات أكبر دليل على رؤية المملكة ورسالتها العالمية. وأضاف سموه أن المتتبع لظاهرة الإرهاب يدرك أن الدراسات العلمية في استخدام الانترنت في مكافحة الإرهاب قليلة بل تكاد تنعدم مما يجعلنا نؤكد من خلال هذا الملتقى بضرورة دعم الباحثين وحثهم على مناقشة هذا الجانب واستشراف مستقبله ووضعها على طاولة النقاش بين يدي المهتمين ليكون القرار تبعا لذلك مبنياً على أسس علمية ومهنية ، واختتم سموه كلمته بأن هذا الملتقى بحضوره المتميز ليس غريباً على بيت الخبرة الأمنية العربية جامعة نايف سائلاً الله تعالى أن يوفق الملتقى للخلوص بتوصيات مفيدة بشأن مكافحة ظاهرة الإرهاب. والقى د. عبد العزيز بن صقر الغامدي رئيس الجامعة كلمة رحب فيها بسمو مدير عام مركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية وبأصحاب المعالي والسعادة الحضور ، وأكد في كلمته على أهمية موضوع الملتقى ومحوريته وقضيته التي أفردت لها دول العالم اهتماما خاصاً وهي جريمة لا تمت للإسلام بصلة بل إن الإرهابيين عملوا على تشويه صورة الإسلام النقي والأديان الأخرى وليس أدل على ذلك من أن المسلمين هم أكثر ضحايا الإرهاب في العالم ، وأضاف معاليه أن هذا الملتقى سوف يلقي الضوء على استخدام الانترنت في الأغراض الإرهابية وكيفية مكافحة عمليات التجنيد ونشر الفكر المتطرف من خلال الإنترنت وما يجب على المجتمع المدني والقطاع الخاص والإعلام من جهود لمكافحة هذه الظاهرة ومحاولة نشر الوعي عن الآثار السالبة لاستخدامات الإنترنت ومن ثم السعي لتعزيز التعاون وتوحيد الجهود الدولية والإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب بكافة صوره وإشكاله .
وأوضح معاليه أن الجامعة اهتمت بظاهرة الإرهاب ونفذت في سبيل مكافحته العديد من المناشط والبرامج منها (125) رسالة علمية دكتوراه وماجستير ، وبلغ عدد البرامج التدريبية والتطبيقية التي نفذتها كليات الجامعة (254) برنامجاً شارك في أعمالها (9188) مشاركاً ، ونظمت الجامعة (22) ندوة بمشاركة (931) مشاركاً ونظمت (40) محاضرة إعلامية بمشاركة (3367) مشاركاً وأصدرت (48) إصداراً علمياً . وشاركت في عشرات المناشط العلمية حول العالم لمكافحة الإرهاب ، وأبان معاليه ان هذه الانجازات ماكانت لتتم لولا فضل الله تعالى ثم التوجيهات المستمرة من صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورئيس المجلس الأعلى للجامعة وسمو نائبه وإخوانه أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية العرب .
بعدها ألقى السفير د. جورج بيرجلين منسق مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الألمانية ، وسعادة السيد ريتشارد باريت رئيس فريق الأمم المتحدة المعني بمكافحة الإرهاب ، وسعادة السيد أليستر ميلر مدير المركز العالمي لمكافحة الإرهاب كلمات نوهوا فيها بالإنجاز السعودي في مكافحة الإرهاب وان المملكة تعد الدولة الأولى في العالم لمكافحة هذه الظاهرة ، وشددوا على أهمية موضوع الملتقى وضرورة التعاون الدولي لمكافحة هذه الظاهرة كما أشادوا بالجهود التي تبذلها جامعة نايف لتحقيق الأمن على الصعيد العربي والدولي .


صممت خريجة التصميم الداخلي رانية غسان الحمادة أول مشروع من نوعه على مستوى المملكة العربية السعودية لإنشاء أول مركز نموذجي للتدريب المهني للمعوقات السعوديات من ذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الإعاقة السمعية والجسدية . ونالت رانية على هذا المشروع درجة البكالوريوس في مجال التصميم الداخلي كمشروع بحثي لنيل هذه الدرجة .
وأكدت الحمادة أن تصميمها لإقامة أول مركز مهني لتدريب المعاقات يأتي بعد أن لاحظت عدم وجود هذا النوع من المراكز المتخصصة والفريدة وذات الإمكانات العالية من التدريب لتأهيل وتدريب الفتيات المعوقات وتعليمهن وتدريبهن على إحدى المهن من اجل المشاركة في التنمية ودمج هذه الفئة من المجتمع وتوفير الوظائف الخاصة بهن من اجل إن يعشن عيشة كريمة ضمن المنظومة المجتمعية.
وأشارت خريجة كلية دار الحكمة الى إن مشروع إقامة مركز للتدريب المهني الذي يعد الأول على مستوى المملكة والشرق الأوسط نبع خلال اطلاعي على إحصائيات خاصة بالنساء ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى مدن المملكة حيث تشكل هذه الفئة نحو 4 في المائة من تعداد السكان مما يتطلب التحرك السريع من اجل إن يرى هذا المشروع النور بدعم من القطاع الخاص وهو استثمار مربح جدا يجمع بين الجانب التعليمي وبناء العقول والجانب التجاري . وأكدت أنها تحلم بأن ترى مشروعها قيد التنفيذ باعتباره احد المشروعات الحضارية التي تهتم بالجانب الإنساني الاجتماعي



آبار النفط تعضل الفتاة السعودية بقلم : أ. د. نجاح أحمد الظهار


أُحيي مجلس الشورى على مباحثاته وأطروحاته فيما يُسمَّى بمشكلة العنوسة، وحلوله الناجحة التي عرضها، ما يُترجم فكره الحضاري الذي يتواكب مع المفاهيم الإسلامية، فأمة الإسلام واحدة، لا فضل لعربها على عجمها إلاّ بالتقوى، إذ هو يدرس من خلال لجنة خاصة مسألة تزويج السعوديين من غير السعوديات، وتزويج السعوديات من غير السعوديين، وذلك بتخفيف القيود والشروط المفروضة. وقد صرح عضو مجلس الشورى ورئيس لجنة الشؤون الاجتماعية د. طلال بكري عن أهداف الدراسة قائلاً: (من أهداف هذه الدراسة تخفيف نسبة العنوسة في المملكة، وإذا فتحنا المجال بشكل نظامي للجنسين، فأعتقد أن هناك حالات زواج سوف تحدث، ولدينا كثير من السعوديات يردن أن يتزوجن من غير سعوديين، إضافة إلى الحد من الطرق الملتوية التي يلجأ إليها بعض المواطنين للزواج من الخارج، وينتج من ذلك الزواج أطفال أبرياء أيتام، لا ذنب لهم، ولا هوية، ولا وطن..).
وإنِّي لأتعجَّب من أولئك الذين يدَّعون حبهم للوطن، ويتغنون بحرصهم على مصلحته واستقراره، على ألحان العصبية المزعجة التي تصدح بها حروفهم وعباراتهم، بحجة الحفاظ على الدم السعودي النقي النادر، الذي يجب ألاّ يختلط بدماء الشعوب الأخرى حتى لا يتلوّث.
لهؤلاء أقول: إن هذه الأفكار قد أكل عليها الدهر وشرب، حتى أفرغ ما في جوفه، هذه الأفكار التي مازالت تستمد روحها من كهوف الجاهلية المظلمة، وأبت استمدادها من صرح الإسلام الشامخ الذي أنار مشارق الأرض ومغاربها، بتسامحه، وعدالته، ومساواته بين البشر، إذ جعل كفة الميزان الراجحة هي التقوى.
لماذا إساءة الظن في كل البشر، وأنهم لا يخطبون الفتاة السعودية إلاّ من أجل نفطها، وكأن كل سعودي لديه برميل نفط على سطح داره، وأن كل مَن تسوِّل له نفسه بخطبة الفتاة السعودية فهو دنيء النفس، جشع، طامع في مالها، ومال أبيها، وكأن كل المتقدمين سيئي السمعة، ومن أصحاب السوابق، الذين لم يأتوا إلاّ للسطو على ثرواتنا، وانتهاك حرمات بناتنا.
الواقع يشهد بأن هناك زيجات كثيرة بغير السعودي، وبغير السعودية ناجحة كل النجاح، كوَّنت أسرًا سعيدة كل السعادة، ورجالها غير السعوديين ممّن ينتفع بهم الوطن، فهم يحملون شهادات عالية، فمنهم الدكتور، ومنهم المحامي، ومنهم المهندس.. وكثير منهم انخرط في هذا الوطن وأحبه، ويقدِّر له فضله أكثر من بعض أبنائه.
ثم هل كل سعودي محافظ على مال زوجته؟ ألا يوجد هناك مشكلات قد اتّسعت رقعتها، وأصبحت قصصًا تمتلئ بها المجالس، من استثمار الأزواج لزوجاتهم، والسطو على أموالهن، وأخذ بطاقاتهن المصرفية واحتكارها، وكتابة العقارات والممتلكات بأسمائهم؟!.
وأنا لا أقصد من كلامي هذا التعميم، فليس كل أبناء الوطن بهذه الصفات السيئة، فهناك مَن هم على خلق رفيع، يخافون الله ويتقونه، لكن الذي أرمي إليه من وراء كلامي أن الصالح والطالح موجودان في كل بيئة، وفي كل زمان، إذ لا يختص الصالح بجنس بعينه، والطالح بجنس آخر، ثم إن السعادة ليست بالجنس والعرق، بل هي بالخلق والدِّين، ولا أعلم لماذا تحاول هذه العقول الوصاية على الناس وعلى رغباتهم؟ فليُفتح باب الحرية لكل راغب وراغبة في الزواج ممّن بلغوا سن الرشد، فهم وأهلوهم يستطيعون أن يقرروا ما ينفعهم وما يضرهم.
أمّا مصلحة الوطن، ونمو موارده، وتقدمه الحضاري، فهو في نبذ هذه العصبية، ولنأخذ ماليزيا مثالاً على ذلك، فإنها لم تضرب الرقم القياسي في التقدم إلاّ بعد أن أزالت الفوارق الاجتماعية، والطبقات العرقية، وجعلت شعارها هو الإخلاص في العمل، والجدية في الارتقاء والابتكار. ولعل من أجمل ما قرأت في هذا الصدد أن (التعصب العرقي هو أحد معوّقات التنمية على المستوى المحلي والقومي والعالمي، فأغلب خطط التنمية تعيش في دوائر عرقية وطنية؛ ممّا يمنع تحقيق القفزات القومية الكبيرة، سواء كانت اقتصادية، أو سياسية، أو تكنولوجية، أو إدارية، أو ثقافية، ويتنكر التعصب العرقي أحيانًا في ثوب المصلحة الوطنية، ويتكلم أحيانًا أخرى باسم مصلحة القبيلة، أو العائلة، أو الأسرة، ولعل أخطر ما في التعصب العرقي أنه عدو مجهول، أي لم يدرك الكثيرون إلى الآن خطورته، وآثاره المدمرة، فالكثيرون يعتبرونه جزءًا من الانتماء الوطني، أو القبلي، أو القومي؛ ولهذا يتمسكون به، بل يدافعون عنه، وهم لا يشعرون أنهم يدافعون عن الباطل، والتخلّف، والجهل).














هههههههههههههههههههههههههههههههه






( صورة )


عدسة عبدالرحمن الشدوي
التقطت هذه الصورة الرائعة لآثار أقدام على كثبان رملية بمحافظة شرورة في الربع الخالي



( الختام )

إن أحسنت فمن الله وإن أخطات فمن نفسي والشيطان ,,


احترمكم
بطوووولة





اخر تعديل كان بواسطة » بطلة في يوم » 25/01/2011 عند الساعة » 04:59 AM
  #2  
قديم 25/01/2011, 03:11 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ خـيـالـيـه
عضو تحرير مجلة الزعيم
تاريخ التسجيل: 26/09/2010
المكان: AlRiyadh
مشاركات: 2,409
يعافيك عل اجتهادك

ماقصرتي
  #3  
قديم 25/01/2011, 03:12 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ يآسر ، الهلآلي
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 29/09/2007
المكان: .:;#[ America ]#;:.
مشاركات: 2,600
بطلة

..

عوافي عليك
تشكرين على التغطية الي بتصير مميزة
  #4  
قديم 25/01/2011, 03:19 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Ј00Ј00㋡ }
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/08/2009
المكان: اسسـبـآآنـيآآ + برشلوونـه ملعب كامب نو.. انـآآ ع اليسـآآر=)
مشاركات: 2,283
...


مشكوره ع الاخبـآر ’’



عوآآآفي بططله


...

اخر تعديل كان بواسطة » Ј00Ј00㋡ } في يوم » 25/01/2011 عند الساعة » 06:33 PM
  #5  
قديم 25/01/2011, 04:10 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ حاتم
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 29/09/2001
مشاركات: 8,221

الله يعطيك العاافية بطوولة

كما قلت لكمـ سابقا تخيلو اول ما تصحى تحصل الصحف او بالأصح الجراايد امامكـ وتحصل جميع الصفحاات بيضااء

المهمـ بنتظارك بطوولة لا تطولين
  #6  
قديم 25/01/2011, 04:24 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 30/03/2004
مشاركات: 187
اللهم آمين

الله يشفي المرضى وكل مصاب
والله يرحمنا ويرحم موتانا وموتى المسلمين .

أوما الكاركاتيرات
جونننننننان
  #7  
قديم 25/01/2011, 04:42 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ زِيْزُو المَسْعُودِي
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 01/02/2006
المكان: تبوگ الورد - ولاية البدع
مشاركات: 4,528



تراهم يطلبوني 1400 ريال على مخالفتين بس

شكرآ بطلهـ ع الأخبآآآآآر



  #8  
قديم 25/01/2011, 04:59 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/08/2005
المكان: شَرقيٍه../ يآخلف عومري ~
مشاركات: 2,960
صبباح الخيرااات
ويعافيك ربي بطووول ض1 ق1
  #9  
قديم 25/01/2011, 05:15 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ FAISAL AL7RBY
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 05/04/2010
المكان: عـادة الأيـام تأخـذ ماتعـيـد :: ولابد من وقت يكشـف ماخفـى
مشاركات: 74,203
الله يعطيك الف عافيه

ع الاخبارر

تحياتي لكي
  #10  
قديم 25/01/2011, 05:24 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ لايهمك حكيهم ياياسر
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/04/2009
المكان: Al-Qassim
مشاركات: 15,637
عوآإفي بطلة لآهنتي ,

وشكرآ ع الاخبآر ,

  #11  
قديم 25/01/2011, 08:59 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ zyood
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/02/2010
المكان: الج ـنوؤوب .. // أبهـآإ ..}
مشاركات: 6,343
الله يعطيك العآفية بطلة على الأخبآإر
موفقة يَ رب




  #12  
قديم 25/01/2011, 10:01 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 13/04/2008
المكان: اللحين.؟قبال جهآزي :P
مشاركات: 388
إقتباس

احترمكم
بطوووولة

وان حصل بعد ماتحترميننا؟ هذا اللي بقى
يعطيتس العافيه بطله على هالاخبار ، اما خبر النكت انا توصلت لشيء
ان اكثر الشعوب كبت هم اكثر الشعوب خفة دم
تجين تشوفين مصر اكثر شعب صبور ومكبوت هم اكثر شعب رآيح فيها !
والسعوديه من بعدها همن الكوويت على الكبت ، واتوقع هالشي من المجتمع يحاول
ينفس عن روحه
وقيسي على ذلك اي دول الخليج عندهم ثقالة دم ؟

شكراً بطووووله
  #13  
قديم 25/01/2011, 10:41 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ هلالي للابد.
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 08/04/2010
المكان: بريده
مشاركات: 1,194
مشكورره علىا الاخباآر ~ْ~|
  #14  
قديم 25/01/2011, 10:51 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ fahad-2008
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 07/02/2008
المكان: Khobar
مشاركات: 5,598
صباح الخير..
يعطيك العافيه بطله على الاخبار.!!
  #15  
قديم 25/01/2011, 06:15 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ classic 2010
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 26/02/2010
المكان: interlaken
مشاركات: 8,126
بطله يابطله


مشكوره عالاخبار


وبالتوفيق للطلاب والطالبات في اختباراتهم

دمتم بسعاده
   

 

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:10 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube