#1  
قديم 22/01/2011, 03:14 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ classic 2010
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 26/02/2010
المكان: interlaken
مشاركات: 8,126
أخبار المجلس العام من الصحف المحليه ليوم السبت 18/2/1432هـ





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخبار المجلس العام من الصحف المحليه ليوم السبت الموافق 18/2/1432هـ

اعداد : classic 2010









700 متر تشهد مشاعر 5000 طفل بشفاء الملك عبدالله


الجزيرة - ياسر المعارك

شارك أكثر من 5000 طفل بتدوين مشاعرهم بمناسبة شفاء خادم الحرمين الشريفين عبر 700 متر من الرول البلاستك، وقال صاحب الفكرة الفنان التشكيلي الدكتور أحمد السلامة إن المعرض لقي إقبالاً كبيراً خلال مدة إقامته التي استمرت لمدة 5 أيام في منطقة الرياض حيث قام الأطفال والنساء بتدوين مشاعرهم من إمضاء التواقيع وكتابة القصائد، كذلك الدعاء برجوع الملك معافى، موضحاً أن أصغر طفل شارك بالمعرض لم يتجاوز عمره 5 سنوات، فيما بلغ عمر أكبر امرأة شاركت بالتوقيع ما يقارب 73 سنة، وأضاف السلامة أن المعرض صاحبه استعراض للوحات تشكيلية مختلفة تحكي منجزات التنمية التي تحققت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.



إطلاق حملة توعوية لمواجهة مرض السكري


الجزيرة - جواهر الدهيم

عقد المركز الوطني للسكري مؤتمراً صحفياً برئاسة مدير المركز الدكتور زهير الغريبي.
وقدم د. الغريبي في المؤتمر نبذة تعريفية عن المركز الوطني للسكري، مشيراً إلى أن المركز يتبع الجمعية السعودية لطب الأسرة، ويقيم العديد من الدورات المجانية التثقيفية والتوعية عن مرض السكري للأطباء، ويؤهل مثقفين صحيين عن داء السكري، كما يعقد ندوات تثقيفية لمرضى السكري والعناية بقدم المريض بالسكري، كما أشار إلى أن المركز قام بتدريب أكثر من 9400 طالبة من منسوبات مدارس وزارة التربية والتعليم، ويهدف إلى ضرورة توعية أفراد المجتمع بمرض السكري.
وأشار الغريبي في المؤتمر الصحفي إلى انطلاق الحملة التوعوية للكشف المبكر عن السكري ومعرفة المرض، وأكد في ختام المؤتمر أنه يجب علينا جمعياً التصدي لهذا المرض الذي تتضاعف خطورته وما ينتج عنه من بتر للأعضاء وفشل كلوي وغيرها من الأمراض. مؤكداً أن توعية المجتمع بالمخاطر وضرورة اتباع الأساليب الصحية في الغذاء الصحي وممارسة الرياضة؛ حيث يمثل ذلك الحاجز الوقائي بإذن الله.



خطبتا الجمعة في الحرم المكي والحرم النبوي تحذران من الانتحار وإلقاء النفس للهلاك
المحن والفتن التي تشهدها البلدان الإسلامية يندى لها الجبين
مكة المكرمة - المدنية المنورة - واس

أوصى أمام وخطيب المسجد الحرام بمكة المكرمة فضيلة الشيخ صالح آل طالب المسلمين بتقوى الله حق التقوى والاستمساك من الإسلام بالعروة الوثقى فالتقوى شعور حي في داخل الإنسان يشعره أن الله يراقبه ويحصي عمله.
وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها بالمسجد الحرام: إن الإنسان بنيان الله وهو محل التكليف من الخلق روحه وديعة الله فيه ودمه أمانة تنساب في أوردته ومجاريه خلقه وسواه ونفخ فيه من روحه فأعظم الإثم وأشد الحوب أن يعتدي معتد فيهدم ذلك البنيان ويستلب تلك الروح ويهدر ذلك الدم.وأوضح أن الاعتداء على الإنسان المسلم اشد خطرا وأعظم وزرا لذا كانت حرمته أشد من حرمه الكعبة وكان زوال الدنيا أهون عند الله من قتل مسلم مشيرا إلى أن مكانة الفرد في الإسلام رسالة مقدسة تنزلت من رب العالمين.
وأفاد أن الأمد قد طال على الناس بعد الأنبياء وخبت في نفوسهم قيمة الإنسان وحرمته فاسترخصوا الدماء واستسهلوا الاعتداء واحتقروا الإنسان؛ إما لطمع دنيوي أو تأول ديني أو دافع عنصري وقبلي أو حراك سياسي وجماع ذلك كله ضعف الدين في النفوس وبقايا جاهلية في العقول.وبين الشيخ آل طالب أن الإسلام جاء والعرب ترفل في ثياب من الجهل حرمة البهيمة عند بعضهم أشد من حرمة الإنسان وكانت الحرب بين الحيين من العرب تقوم بسبب بيت من الشعر أو كلمة، وكان إذا قتل الشريف في قومه لم يبرد دمه إلا بالقصاص من عدد من قوم القاتل أو من أشرافهم وكلما خبت أنوار العلم في أمة وتضاءل الدين في نفوس أفرادها، كلما اقتبسوا من تلك الجاهلية شعلا واستمدوا من جهلها جهلا إلى أن جاء الإسلام فكرم الإنسان وجعل أول ما جعل معبوده الله وخلصه من عبادة الشجر والحجر ثم أسس وعظم مسألة الدماء فأكد القرآن الكريم شريعة غابرة من شرائع بني إسرائيل فقال عز وجل ?مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا? لأن الاستهانة بحياة واحد هي استهانة بحياة الناس كلهم وقتل النفس الواحدة هو بمثابة قتل الإنسانية.وأكد أمام وخطيب المسجد الحرام أن الانتحار والإلقاء بالنفس للهلاك جريمة واعتداء تجاه الفطرة والإنسانية والدين وقال أيها المكروبون من خافه شيء أو أصابه بلاء أو نزلت به محنة أو اشتدت عليه كربة فلا يجوز له أبدا أن يقتل نفسه فإن فعل فإن مصيره إلى النار. وفي المدنية المنورة أوصى فضيلة أمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ حسين آل الشيخ في خطبة الجمعة أمس المسلمين بتقوى الله.وأوضح فضيلته أن الأمة الإسلامية تعاني في كثير من بلدانها المحن والفتن والمصائب والتفرق والاختلاف مما يندى له الجبين ويحزن له المؤمنون، وقال: إن الأمة اليوم حكاما ومحكومين بحاجة إلى ما يصلح الأوضاع ويرفع الآلام ويكشف الغمة ويمنع الفساد والشرور والفتن التي دبت على الأمة الإسلامية من كل حدب وصوب، وإن المناداة بأسباب الإصلاح التي يسمعها المسلمون كثيرة ومتنوعة لكنها وللأسف لا تنبع من العلاج الحقيقي لواقع هذه الأمة التي لها خصائصها وثوابتها وركائزها.



إطلاق مشروع (ابتسم) لـ75000 طالب‎

الجزيرة - عبدالرحمن اليوسف

انطلقت بالإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض بنين المرحلة الرابعة من مشروع التربية السياحية (ابتسم)، ووفقاً لمساعد المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة الرياض بنين الدكتور محمد بن عبدالعزيز السديري فإن هذه المرحلة تستهدف تدريب (75000) من طلاب المرحلة الثانوية والصف الثالث المتوسط في جميع المناطق والمحافظات وتستمر حتى تاريخ 16-4-1432هـ مشيراً إلى أنه سيتم تدريب الطلاب في عدد من المدارس وتفريغ 80 معلماً للقيام بأعمال التدريب في هذه المدارس عبر حلقات تدريبية تستمر لمدة يومين اليوم الأول تدريبي نظري واليوم الثاني زيارة لمَعْلَم من معالم مدينة الرياض، مؤكداً على جميع المدارس المرشحة تهيئة المكان المناسب للتدريب وتوفير جهاز العرض (داتا شو) في مكان التدريب.



الإطاحة بعصابة بيع الوثائق الحكومية المزوَّرة


الجزيرة- عبدالرحمن السريع

أحبطت قوة المهمات والواجبات الخاصة بشرطة منطقة الرياض توزيع وثائق حكومية مزوَّرة داخل العاصمة واستطاعت فرقها الميدانية من الإطاحة بزعيم العصابة من جنسية آسيوية يمتهن تزوير الإقامات والجوازات وبطاقات التأمين وبيعها على المتخلفين.








5 ملايين طالب وطالبة يتوجهون إلى قاعات الاختبارات وسط ظروف مناخية متقلبة


طلاب إحدى مدارس نجران الثانوية

نجران حسين القفيلي :

يتوجه اليوم أكثر من خمسة ملايين طالب وطالبة في مدارس المملكة إلى قاعات الاختبارات لأداء اختبارات منتصف العام الدراسي ، وسط ظروف مناخية متنوعة بين الباردة والممطرة في غالبية المناطق.
وقد أكملت الوزارة استعداداتها بإبلاغ إدارات التربية والتعليم في كافة المناطق والمحافظات ببدء الزيارات الإشرافية الميدانية للمشرفين التربويين لمتابعة سير الاختبارات وتشكيل لجان للمتابعة للتأكد من سير الاختبارات والتعامل مع أي طارئ.
وأكدت الوزارة على رفع مستوى الصدق والثبات للاختبارات التحصيلية التي يعدها المعلمون والمعلمات وبدء أعمال التصحيح والمراجعة والرصد وتدقيق النتائج أولاً بأول وبصفة يومية وصولا إلى إظهار النتائج في وقتها المحدد ضمن إطار واحد ومعايير موحدة.
كما أصدرت الوزارة تعميما لتطبيق النظام المركزي للاختبارات بدءا من الفصل الدراسي الأول للعام 1431/1432 على جميع صفوف المرحلة الثانوية وجاء في التعميم التأكيد على مراجعة بيانات الطلاب وجمع الوثائق الرسمية سارية المفعول لمطابقتها مع البيانات المدخلة في النظام والتي تم سحبها من نظام المعلومات المركزي للتأكد من صحة بيانات الطلاب واستكمال النواقص وإدخالها في النظام ثم طباعتها وتوقيع ولي الأمر عليها وإدخال جميع درجات أعمال السنة ودرجات مواد التقويم المستمر في كل فصل دراسي ومطابقتها مع سجل المعلم، إلى جانب التأكد من رصد الدرجات وسلامة الإجراءات للسلوك والمواظبة في النظام المركزي ومراجعتها وشددت التربية على المدارس الثانوية بإصدار جميع إشعارات نتائج الفصل الأول للمرحلة الثانوية عبر النظام المركزي بعد انتهاء الاختبارات مباشرة وعدم إصدارها من نظام معارف، والتأكد من رصد معدل الصف الثاني الثانوي في النظام المركزي لجميع طلاب الثالث الثانوي الذين حصلوا عليها في السنوات السابقة ومطابقتها مع إشعارات درجات الصف الثاني الثانوي المستخرجة من نظام معارف.



ضم ممثلين من الجامعة وهيئة المساحة والجيولوجيا
فريق عمل يطالب بتدخل سريع لحل مشكلة البحيرات في أحياء شمال وشرق جدة


جانب من جولة الفريق في شرق جدة

جدة - علي الفارسي

أوصى فريق العمل المشكل من بلدي جدة والذي يضم في عضويته ممثلين عن جامعة الملك عبدالعزيز وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية والأمانة وجهات أخرى بسرعة تدخل أمانة المحافظة والجهات المختصة لتنظيف فتحات تصريف الأمطار والسيول في عدد من الأحياء شرق وشمال العروس، وبذل الجهود للقضاء على بحيرات المياه الراكدة الموجودة في عدد من احياء شرق وشمال جدة.
جاء ذلك اثر جولة قام بها الفريق على الأحياء حيث التقى المواطنين واطلعوا على نقاط التفتيش والصرف المغلقة في بعض المناطق والمياه التي تجمعت وعطلت حركة السير أمام عدد من المنازل.
وكشف المهندس حسن الزهراني نائب رئيس المجلس أنهم لاحظوا وجود بعض المياه الراكدة التي شكلت بحيرة في مخطط الرحمانية السكني، وتسرب المياه الجوفية في مخطط عبيد السكني بصورة كبيرة، حيث تصب المياه في شارع جاك، الأمر الذي قد يتسبب في ظهور مشاكل بيئية، وتم الوقوف على قنوات التصريف في مختلف أحياء شرق وشمال جدة، مشيرا إلى أنه سيتم رفع تقرير شامل إلى أمانة المحافظة من أجل وضع حلول سريعة للمشاكل التي تواجه الأحياء التي تمت زيارتها أمس، لاسيما أن الأعضاء أجمعوا على ضرورة التدخل لشفط هذه المياه وتصريفها حتى لا يتسبب تجمعها في ظهور يرقات البعوض والحشرات التي تؤدي إلى أضرار صحية وبيئية عديدة.
من جانبه طالب المهندس ناصر الصاعدي ممثل هيئة المساحة الجيولوجية السعودية بحلول طويلة المدى تتمثل في احترام حرم الأودية ومساراتها وعدم البناء فيها، وتغطية شباكات الصرف، مشددا على أهمية مراقبة وايتات الصرف المتعاملة مع الأمانة والتي يقوم بعضها بصب المياه في غير موضعها.



عقلية "وظيفة مضمونة" تنتظر "الراتب" آخر الشهر من دون إنتاج أو انضباطية
الموظف الحكومي.. النظام يحمي المتقاعسين!


موظفون يؤدون دورهم على أكمل وجه في إنهاء طلبات المراجعين

الدوادمي، تحقيق - عبدالعزيز الحصان

لايزال أداء الموظف الحكومي من وجهة نظر كثيرين بحاجة إلى إعادة نظر، من حيث مستوى الانتاجية، والانضباطبة، والقدرة على التغيير للأفضل.. فكراً وممارسة.
وأكد مشاركون في تحقيق "الرياض" على أن من أهم أسباب تراجع أداء الموظف الحكومي عدم وجود نظام يحاسب المقصر، ويكافئ المتميز، بل إن النظام الموجود يحمي البلداء والمتقاعسين من الموظفين!، كما لا يوجد مواكبة للمناهج وآليات العمل الحديثة في الإدارة، وإعادة تطوير الأنظمة، وكشف "التصرفات الفردية" لبعض القياديين التي تفتح مجالاً للفوضى، مشيرين إلى أن دور ديوان المراقبة مهم جداً في متابعة الدوائر الحكومية، وكشف الخلل، وتأكيد رقابة الأداء والالتزام معاً.
ثقافة وقيم مجتمعية
في البداية يقول "د. فهاد الحمد" عضو مجلس الشورى رئيس لجنة الإدارة والموارد البشرية في مجلس الشورى: يوجد لدينا بعض الأجهزة الحكومية التي يلاحظ عليها وعلى موظفيها ضعف الإنتاجية، وعدم الجودة في تقديم الخدمات العامة؛ لأنها بعيدة عن روح العصر، وغير مواكبة للمناهج وآليات العمل الحديثة في الإدارة، وقد تكون أقرب في ممارساتها الإدارية إلى القيم الأسرية والاجتماعية الموروثة، مضيفاً أن ما يلاحظ على بعض موظفي الأجهزة الحكومية من التقاعس وعدم التزام ساعات العمل الرسمية والضعف في الإنتاج، ليس مردة نظام الخدمة المدنية ولا طبيعة الوظيفة العامة، فأساس المشكلة فيما أعتقد، يعود إلى الثقافة والقيم المجتمعية السائدة في بعض الأجهزة الحكومية، أكثر من ارتباطها بالنظام وأحكامه ولوائحه، مشيراً إلى أنه قبل سنوات مضت كان النظام يسمح بمنح علاوة سنوية إضافية لمن يحصل على تقدير ممتاز في تقويم الأداء، إلا أنه ونظراً لسوء استخدام هذا الحافز على نطاق واسع، أوقف العمل به.
تحديث الأنظمة
وأوضح "د. الحمد" أن نظام تأديب الموظفين أعطى الإدارة (الوزير، أو رئيس الجهة المستقلة، أو من يفوضه) صلاحية إيقاع العقوبة على الموظفين المخالفين، أو الذين لا يقومون بواجباتهم الوظيفية، وتراوح بين الإنذار أو اللوم أو الحسم من الراتب أو الحرمان من العلاوة الدورية، متسائلاً: لماذا لا يتحقق ذلك على أرض الواقع؟، ومن المسؤول عن ذلك؟، مشيراً إلى أن المسؤولية بلا شك تقع على الممارسات الإدارية الخاطئة، التي تراكمت عبر السنين إلى الدرجة التي أصبحت معها عُرفاً يصعب اختراقه، ذاكراً أن تحديث الأنظمة قد آن أوانه، من خلال إعادة النظر في "ديمومة" الوظيفة العامة بعد انقضاء سنة التجربة، التي تجعل بعض الموظفين يشعرون بالأمان الوظيفي، والحصول على الحد الأدنى من الحقوق خاصة المالية منها من دون الحاجة إلى القيام بواجبات الوظيفة وتطوير الذات، إضافة إلى مراعاة تحقيق التوازن بين العدالة وهي (القيمة العليا في الخدمة المدنية) والإنتاجية (القيمة العليا في القطاع الخاص)، فالعدالة تقتضي عدم المساواة بين غير المتساويين في الإنتاجية وجودة الأداء، إلى جانب عدم منح العلاوة السنوية للجميع بغض النظر عن كفاءاتهم الإنتاجية، وقد يكون قد آن الأوان لجعل العلاوة السنوية فئات، يرتبط منحها بمستوى الأداء، وهذا هو المطبق في الهيئات الحكومية العامة، وأخيراً منح المسؤولين صلاحية القرار في منح الحوافز المالية للمتميزين من الموظفين، والتوسع في صلاحية توقيع العقوبات على المقصرين والمخالفين، مع وضع الضوابط القانونية التي تمنع التعسف في استخدام هذه الصلاحيات.


د. فهاد الحمد

لا يوجد دراسات
وعن الأثر الاقتصادي الذي سيترتب على تنامي أعداد هذه النوعية من الموظفين، وهل هناك دراسات تبين مدى انضباط الموظف الحكومي وإنتاجيته أجاب "د. الحمد": لا يوجد لدينا في المملكة دراسات تقوم على معايير كمية لقياس الإنتاجية ومستويات الأداء، سواء على مستوى الأفراد (الموظفين)، أو الوحدات الإدارية أو الجهة الحكومية ككل، مضيفاً: "هناك بعض الدراسات التي تناولت مدى التزام الموظفين في الجهات الحكومية ساعات العمل الرسمية، ومنها دراسة مسحية شاملة أجراها معهد الإدارة العامة قبل عدة سنوات، تبين من نتائجها محدودية الوقت الذي يقضيه الموظف في العمل، مقارنة بساعات العمل المطلوبة رسمياً"، مبيناً أنه يمكن القول إن هناك تكلفة مالية كبيرة على الاقتصاد الوطني، نتيجة عدم التزام وقت العمل الرسمي في بعض الأجهزة الحكومية، ولأن العمل المؤدى كماً ونوعاً لا يوازي المرتب المدفوع، لافتاً إلى أن بعض الأجهزة الحكومية تعاني الترهل الناجم عن وجود موظفين أكثر مما تتطلبه حاجة العمل، وهو ما يطلق عليه ظاهرة "البطالة المقنعة".


د. فهد العنزي

تفعيل الرقابة
وأوضح "د. الحمد" أن لجنة الإدارة والموارد البشرية في مجلس الشورى تدرس حالياً اقتراحاً تقدم به عدد من أعضاء المجلس، لتعديل بعض مواد نظام الخدمة المدنية، ومع أن هذا الأمر في مراحله الأولى، إلاّ أن الدراسة قد تشمل عدة أبعاد تساهم في تحفيز الإبداع والتميز لدى موظف الخدمة المدنية، مبيناً أن التوجه الواضح لدى مجلس الشورى خاصة في السنوات القليلة الماضية، هو العمل على تفعيل الرقابة على الأداء بما يحقق زيادة الإنتاجية وجودة الخدمات المقدمة للمواطنين، وذلك من خلال القرارات التي يتخذها المجلس على التقارير السنوية لهيئة الرقابة والتحقيق، لكونها الجهاز الحكومي المركزي المسؤول عن الرقابة الإدارية في المملكة.
مفهوم السيادة
وتحدث "د. فهد العنزي" عضو مجلس الشورى ونائب رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة بالمجلس قائلاً: الموظف الحكومي ينظر إلى الوظيفة الحكومية بحسبانها ضمانة مالية واجتماعية أكثر من كونها أداءً لواجب نظامي ووظيفي يتقاضى مقابله أجرا، كما أن مفهوم السلطة أو السيادة التي تتمتع بها الدولة وما يتبع ذلك من كون الوظيفة العامة هي ممارسة فعلية لهذه السيادة، فإنها قد تمنح الشعور لبعض الموظفين بأنهم يمارسون اختصاصات وظيفية مرتبطة بهذا المفهوم، أكثر من شعورهم بأنهم يؤدون خدمة، ما جعل الموظف الحكومي يتقاعس عن أداء المهام الملقاة على عاتقه، اعتقاداً منه أن الموظف العام لا يمكن أن يقدم خدمات وظيفته للجمهور، إلا وفق مفهوم قائم على ممارسة سلطة معينة، وهذا لا يمكن تصوره في القطاع الخاص القائم على فكرة الخدمة بمقابل مادي، مضيفاً أن هناك بعض القطاعات الحكومية التي تمت "خصخصتها" وكيف انقلب المفهوم في تقديم الخدمة من حيث الفلسفة والكيفية رأساً على عقب.


د. أحمد اليحيى

عملة نادرة
وعن أكثر ما يقتل الإبداع لدى الموظفين أكد "د. العنزي" أن الموظف المتميز أصبح عملة نادرة في الإدارات الحكومية، وكثيرون منهم أصبحوا ضحية لتميزهم، بحيث لا يستطيع الرئيس المباشر الاستغناء عنهم، بل حتى لا يستطيعون أن يمنحوهم دورات داخلية أو بعثات خارجية، أو حتى ترقيات، كي لا يفقدونهم ويخرجوا من إداراتهم، وبهذا أصبح تميّزهم عائقاً لهم، وهنا مكمن الخطورة، وهو أن يمثل هذا الأمر عاملاً مثبطاً لهم ولقدراتهم، مضيفاً أن الأخطر من ذلك أن يحظى الموظف السيئ بمثل هذه الدورات والبعثات، لأن رئيسه في العمل لا يحبذ بقاءه في إدارته، ولا يتم التخلص منه إلا بمثل هذه المكافآت.
وحول الأنظمة وهل هي السبب في ما قد يحدث من تسيب؟ أوضح أن المشكلة هي ليست في الأنظمة، ولكن في تفعيل هذه الأنظمة ووضعها موضع التنفيذ، خصوصاً من الجهات الحكومية المنوط بها تنفيذها، وهذا يتطلب أيضاً من ديوان المراقبة العامة أن يبذل جهدا مضاعفاً في الرقابة وتفعيل الأنظمة.
التقارير السنوية
وعما إذا كان يدور في أروقة مجلس الشورى دراسات وتوجهات حول تطوير النظام الحالي ليكون محفزاً للإبداع والتميز وزيادة العطاء في الوظيفة الحكومية بَين "د. العنزي" أن مجلس الشورى ومن خلال دوره الرقابي يتابع بشكل دقيق أداء الأجهزة الحكومية، وذلك من خلال تقاريرها السنوية التي تُحال إليه من المقام السامي، وفقاً لما نص عليه نظاما مجلس الوزراء، ومجلس الشورى، مضيفاً أن مجلس الشورى يولي عناية قصوى لأداء الأجهزة الحكومية، من خلال مناقشة هذه التقارير والاطلاع على ما حققته هذه الأجهزة الحكومية من إنجازات، وما اعترى عملها من معوقات، وما تم اقتراحه في هذا الشأن من قبل تلك الأجهزة، لافتاً إلى أنه وبشكل غير مباشر فإن الرقابة تكون كذلك على أداء موظفي هذه الأجهزة؛ لأنه لا يُتصور أن يُقاس أداء أي جهاز حكومي بمعزل عن أداء موظفيه، ومن خلال الدور الآخر المنوط بمجلس الشورى، وهو الدور التشريعي، فإن المجلس درس أنظمة الخدمة المدنية واللوائح كذلك، وهو يراجع وبشكل مستمر هذه الأنظمة، وكثير من ملاحظات الزملاء الأعضاء بالمجلس وردت على أنظمة الخدمة المدنية.


د. خالد النمر

تصرفات فردية
وذكر "د. أحمد اليحيى" المشرف العام على وحدة الخطط والبرامج الدراسية في جامعة شقراء، أن نظام الوظيفة الحكومية أساساً كما وُضع لا يَجعل الموظف يفكِّر في التخاذل أثناء عمله، بل إن التطبيق غير الحكيم والتصرفات الفردية لبعض القياديين، هما مَن يُتيح للموظف التقاعس، وتجعله يُفكِّر في أن النظام يحمل بين طياته ثغرات تتيح له الفوضى وعدم الانضباط، مضيفاً أنه لو أُدِّيت الأنظمة بشكل سليم، وكما وَضَعها مُشرِّعها، لوجدنا الفرق في الميزات بين الموظف المنضبط والمتقاعس، ولا أدلَّ على سوء تطبيق القياديين لذلك من التباين في الأداء الوظيفي، فلو طبقنا بنوده كما وُضعت نظاماً، لما تمادى ذلك الموظف في تقاعسه، ولعرف أن الفوضى التي يمارسها في عمله جعلت مديره المباشر يمنحه درجة منخفضة في أدائه الوظيفي.
وتيرة المجاملات
وأشار "د. اليحيى" إلى أنه لو أبعد المدير العلاقات الإنسانية غير المسوغة وأعطى كل ذي حق حقه، لتباينت درجات الأداء بين المنضبط والمتقاعس، وأجزم جزماً تاماً أن المتقاعس سيتحسن بدرجة كبيرة جداً، لكن المرض المستشري بيننا الذي يساعد على الاستمرار في فوضى المتقاعسين، هو ارتفاع وتيرة المجاملات عند إعداد تقرير الأداء الوظيفي، ذاكراً أنه لابد من الإشارة إلى الدور الفاعل الذي يؤديه القائد من خلال القنوات الأخرى التي لم تشر لها الأنظمة، مثل النصح والتحفيز وإعطاء الجرعات التدريبية للموظفين، وهناك نماذج كثيرة جدا في مجتمعنا تغير حسهم وولاؤهم للوظيفة بدرجة كبيرة، بسبب القدوة الحسنة في العمل والنصح من قبل الزملاء والتحفيز من القائد.


عبدالرحمن اليحيى

حسب المكان والزمان
وقال "د. خالد النمر" وكيل كلية المجتمع في الدوادمي: إن التقاعس عن أداء المهام ليس في حسبان النظام، بل لن تجد نظاماً حكومياً يتعمد التساهل في وضع بنوده، ومع ذلك يمكن القول إنه يوجد تقاعس، موضحاً أن الإهمال في المسؤوليات والأعمال، يتجلى حيناً ويختفي حيناً آخر، حسب المكان والزمان والدائرة الحكومية، مؤكداً أنه ليس ناتجا من النظام ذاته، وإنما من القائمين على تنفيذه، مضيفاً أن الواقع يؤكد عدم التفريق بين المجتهد والمتخاذل، مقترحاً حلولاً قد تسهم - من وجهة نظره - في تلافي هذه السلبية، منها كسر النمط التقليدي في تقويم الأداء الوظيفي، والعمل على قياس حقيقي وصادق للأعمال المنجزة من قبل الموظف أو الدائرة، إضافة إلى استمرار عملية القياس من بداية السنة إلى آخرها، وعدم الاعتماد على الشهرين الأخيرين في السنة، مع نبذ العلاقات الجانبية عند التقويم، والإفصاح عن نقاط التقويم لدى الموظف، مما يساعد على الحد من جوانب الإهمال لديه.
قرار التحفيز غائب
وتحدث "عبدالرحمن اليحيى" موظف حكومي، حول الموضوع وقال: تكمن المشكلة في أن الحسم على الموظف له قرار واضح في النظام، أما المكافأة والتحفيز فليس لها أي قرار، مضيفاً أن ما يتم من تحفيز هو اجتهادات من المسؤول، التي لا يطبقها الا القلة، خوفاً من عواقب مخالفة النظام، وبالتالي تجد المبدعين فئة قليلة في الدوائر الحكومية؛ لأن التحفيز غائب تماماً، موضحاً أن الحوافز التي يتمناها الموظف المنتج متعددة ومن أهمها الشكر والثناء والتقدير الصادق من الرئيس المباشر، وكذلك الحوافز المادية، مع ضرورة نشر خبر إنتاجية وإبداع الموظف على أوسع نطاق.



يفتتح مارس المقبل .. والهند ضيف الشرف
وزير الثقافة والإعلام يعتمد البرنامج الثقافي لمعرض الرياض الدولي للكتاب


د.عبدالعزيز بن محي الدين خوجه

الرياض - واس

اعتمد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة البرنامج الثقافي لمعرض الرياض الدولي " الخامس " للكتاب هذا العام الذي يقام خلال الفترة من 26 ربيع الأول إلى 6 ربيع الآخر 1432ه الموافق 1 - 11 مارس 2011م، وستكون جهورية الهند ضيف الشرف فيه.
وسيشهد اليوم الأول لفعاليات المعرض (يوم الأربعاء 27 ربيع الأول 1432ه الموافق 2 مارس 2011م مساءً) محاضرة بعنوان " الصلات الثقافية الهندية السعودية" يحاضر فيها كل من ذكر الرحمن وولي أختر والدكتور مجيب الرحمن وعصمة مهدي ويديرها فواز اللعبون ، كما تعقد محاضرة بعنوان " الصحافة والمطبوعات العربية في الهند " يتحدث فيها كل من عرفات ظفر وأجمل أيوب ومحسن عثماني وصهيب عالم بإدارة محمد خضر عريف .
وفي اليوم الثاني الخميس ستقام محاضرتان الأولى بعنوان "ملامح من الثقافة الهندية" يتحدث فيها كل من أزد شفيق الندوي والدكتور كفيل أحمد قاسم والدكتور عزيز شمس ويديرها غيثان الجريس ، والثانية بعنوان "الإسهام الهندي في الفنون والفكر والثقافة الإسلامية " يحاضر فيها كل من شفيق أحمد خان وإم إتس إلياس والدكتور فاء عبدالرحيم ويديرها عوض البادي.
تكريم القصيبي ويماني والمبارك مشاركة كبيرة لأسماء بارزة عربياً ومحلياً
وفي اليوم الثالث من أيام المعرض الجمعة تعقد ندوة بعنوان "مسارات الثقافة العلمية في المملكة العربية السعودية" يحاضر فيها عبدالعزيز السويلم وأمل الهزاني ويديرها عوض الجهني وفوزية أبا الخيل، كما ستقام محاضرة وحوار مع البروفيسور أحمد زويل بعنوان " واقع الثقافة العلمية في المجتمعات العربية" يديرها معالي الدكتور هاشم يماني.
وفي اليوم الرابع هناك محاضرة بعنوان"جهود المملكة العربية السعودية في الترجمة ( جائزة خادم الحرمين الشريفين العلمية للترجمة نموذجاً ) " يحاضر فيها الدكتور سعيد السعيد ( الأمين العام للجائزة ) والدكتور عبدالكريم الزيد والدكتور فائز الشهري بالإضافة إلى ندوة بعنوان "تجربة الكتابة الإبداعية" يتحدث فيها يوسف زيدان وقاسم حداد وليلى الأحيدب ومحمد الصفراني ويديرها أحمد التيهاني وعائشة الحكمي.


محمد عبده يماني

وفي اليوم الخامس ستقام محاضرة للدكتور عبدالله الغذامي بعنوان"الهويات الثقافية " يديرها جاسر عبدالله الجاسر وأمل القثامي وندوة عن "الثقافة والفضائيات" للمحاضرين تركي الدخيل وأحمد الزين ومحمد الماضي ويديرها علي الظفيري ودلال ضياء.
ويحاضر الشيخ أبو عبدالرحمن بن عقيل عن "قضايا في الفكر الإسلامي" في اليوم السادس ويديرها المحاضر إبراهيم التركي وعائشة الشمري.
كما تقام ندوة عن "الفنون والثقافة التقليدية في المملكة العربية السعودية" يتحدث فيها ليلي البسام وسعد الصويان وعبدالله الجار الله ومن قناة الصحراء ( حجاب العقيلي ) ويديرها مطلق البلوي ومنال شطا.


غازي القصيبي

وتقام في اليوم السابع أمسية قصصية يتحدث فيها عبدالله باخشوين ومحمد النجيمي وفاطمة الرومي ويديرها عبدالله السفر ومنى المديهش. كما تقام ندوة عن " المسرح السعودي في المملكة : الواقع والمستقبل " يحاضر فيها محمد العثيم وفهد ردة الحارثي ووفاء حمادي من سورية ورجاء العتيبي ويديرها سامي الجمعان ونورة القحطاني.
وفي اليوم الثامن تقام أمسية شعرية لكل من ميسون القاسمي وهاشم جحدلي ولطيفة قاري وعبدالمحسن يوسف ويديرها محمد زايد الألمعي وسماهر الضامن . كما تقام ندوة عن " الخليج : التغيير الثقافي والاجتماعي إلى أين؟" يتحدث فيها تركي الحمد ومحمد الأحمري وباقر النجار من البحرين وموزة غباش من الإمارات العربية المتحدة ويديرها فهد الشريف وعزيزه المانع .
ويشهد اليوم التاسع الخميس 5/4/1432ه ندوة عن النشر الالكتروني والثقافة في المملكة العربية السعودية يحاضر فيها كل من عبدالرحمن الهزاع وطارق إبراهيم ويديرها الدكتور خالد الفرم وهداية درويش. كما ينضّم بعد صلاة العشاء حوار مفتوح لوزير الثقافة والإعلام مع المثقفين والمثقفات يديره حمد القاضي وميساء الخواجا.


يوسف زيدان

وتقرر أن يكرم معرض الرياض الدولي للكتاب هذا العام عددا من دور النشر السعودية الرائدة وهي : الدار السعودية للنشر ودار اليمامة ودار العلوم ومكتبة الثقافة ومكتبة الكمال ودار المريخ وذلك وفق المعايير التالية :
أن يكون قد مضى على تأسيس الدار خمس وثلاثون سنة وأن تكون منشوراتها متنوعة المعرفة وألا تكون في نطاق واحد وأن تكون قد نشرت عدداً كبيراً من الكتب لمؤلفين قدامى ومحدثين نشراً حديثاً لا تصويراً لطبعات سابقة وأن تكون المنشورات متنوعة النصوص تأليفاً وتحقيقاً وترجمة وأن الدار قد أسهمت بنصيب وافر في نشر التراث الأدبي والفكري للمؤلفين السعوديين ولاتزال قائمة تمارس نشاطها بإشراف وإدارة صاحبها أو أبنائه.


أحمد زويل

كما تقرر أن تسمى ممرات معرض الرياض الدولي للكتاب هذا العام بأسماء أوائل محققي التراث العربي (28 اسماً ) : 8 منهم من السعودية و 20 من مختلف الدول العربية. وكذلك تقرر أن يكرم معرض الرياض الدولي للكتاب هذا العام كلاً من الدكتور غازي القصيبي والدكتور محمد عبده يماني والشيخ أحمد المبارك.
ويقيم معرض الرياض الدولي للكتاب هذا العام ورش الحوار الوطني التي يشرف عليها مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني وكذلك العروض العلمية التي ستقدمها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.


عبدالله الغذامي


عبدالله باخشوين


سعد الصويان



"عصابات نشطة" تستغل الاختبارات لترويج بضاعتهم الفاسدة
موسم نشر المخدرات بين الطلاب.. «فتّحوا عيونكم»!


د.سعود الضحيانا

لرياض، تحقيق- هيام المفلح

ليس كالمخدرات آفة ووجع وتدمير.. وليس انتشارها بين أفراد المجتمع - وبالذات شريحة الطلبة - إلاّ استهداف لشل عقول الوطن في بناء مسيرته الحضارية، وصناعة تفوقه، وتكامله على كل الصعد، وليس هناك مواجهات عنيفة وشرسة كمواجهة الارهاب والمخدرات، فهما آفتان فتاكتان ما تغلغلتا في مجتمع إلاّ وأحالته إلى ضياع وفوضى وركام.
ونحن نمتلك الشجاعة كي نقول إن المخدرات موجودة في مجتمعنا رغم الجهود المبذولة لمحاربتها، فنحن لسنا مجتمع ملائكة، وهناك دول ومنظمات تسعى إلى تدمير إنسان هذا الوطن من خلال المخدر؛ غير أن العين الساهرة دائماً تحد كثيراً من هذا الاستهداف الشرس، لكن هذا وحده ليس كافياً إذ يحتاج إلى يقظة الفرد والأسرة والمجتمع.
ولعل الخطأ الكبير والفادح أن يتوهم بعض الطلبة الذين يبدأون اليوم أول اختباراتهم في التعليم العام أن بعض "العقاقير" أو "حبوب الكبتاجون" تساعد على المذاكرة والحفظ والاستيعاب والفهم، وتحرض على الدرس، وهذا وهم قاتل، كما أن حالات ضبط المخدرات في أوساط طلاب التعليم تؤرق المعنيين، وإن كانت قليلة، فمجرد تواجد شيء منها في أوساطهم كاف لنشر الخوف من إمكانية انتشارها وتوسع دائرة تفشيها بين أفراد جيل يؤّمل عليه بناء المستقبل!.
فما هي نظرة طلابنا وطالباتنا نحو مروجي المخدرات ممن ينشطون في موسم الاختبارات؟ وما هي فعالية وسائل التوعية المقدمة لهم؟ وما هي سبل محاصرة انتشارها في صفوف الطلاب؟.
ضحايا سقطوا في اختباري «التحصيل» و»التحصين» وضربت السموم خلايا المخ وأصبحوا أشباه مجانين!
أساليب قاصرة
في البداية أكد "د.عبد الإله بن عبدالله المشرف" -المستشار التربوي للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، مدير عام مدارس الرياض- أن المخدرات تزداد انتشاراً في المجتمع السعودي عاماً بعد عام، وذلك حسب الإحصاءات التي أطلع عليها في السنوات الماضية، مما يدل - حسب قوله - على أن أساليب المكافحة المستخدمة ليست فعالة بالشكل المطلوب، وبشكل خاص بين فئة الشباب من عمر 15- 25 سنة.
وقال:"إن الجهات الأمنية المختصة بمكافحة المخدرات تبذل جهوداً كبيرة في حماية المجتمع من هذه الآفة؛ غير أنه يؤخذ على الأساليب المستخدمة حالياً اقتصارها تقريباً على أسلوب المدافعة، من خلال الملاحقة والمطاردة للموزعين والمروجين، وعلى عدد قليل من برامج التوعية العامة المعرفية، وبعض الأساليب الإعلامية التي لا يعتقد أنها تصل إلى الشريحة المستهدفة بصورة فعالة".


د.عبدالاله المشرف

مرحلة خطرة
ومن جهة نظر أخرى يحلل "د.سعود بن ضحيان الضحيان" -أستاذ الاجتماع بجامعة الملك سعود - تأثير مرحلة التعليم العام في حياة الطفل، ويقول: إنها تتميز بتنوع كبير لم يألف عليه الطفل، فهو ينسلخ عن الأسرة لفترة طويلة، ويحتك بصورة مباشرة.. يحتك بالمعلمين، واقرناه من الأطفال، والمهم في هذه المرحلة أن الطفل يقبل ما يقدم له من معرفة وخبرة وسلوك، وليس له الخيار فيما يعرض له، ليس له قرار الرفض، أو الاعتراض.
وأضاف: لعل أخطر ما في هذه المرحلة هو أن الطفل يتعلم المشاركة الجمعية، أي مشاركة الآخرين في السلوك، وقد لا يقبله، لكنه يقوم به، وهوغير مدرك له، فالسلوك الجمعي يسيطر عليه، ويعطل قدراته، وكأنه مسير بلا إرادة، ومن هنا تكمن المشكلة، فعملية التعليم تتجاهل وبقدر كبير تنمية شخصية الطفل والتركيز على العملية التعليمية، والتي تقوم في جلها على الحفظ، دون التركيز على المهارة لكي يتمكن الطالب من التمتع بقرارالقبول أوالرفض، قبول ما يقتنع به ويرفض ما لا يتفق معه.
د.الضحيان: «التجربة» بداية الضياع وتدمير العقول.. ثم الابتزاز
واشار إلى أن نشأة الطفل على مبدأ تقبل الشيء دون فهمه يجعله يقبل أي نمط سلوكي آخر بناءً على ذلك المبدأ؛ فالطفل عندما يرى قرينه يدخن مثلاً، ويقول له "إن من يدخن هو الرجل"، تنتقل هذه الفكرة إلى عقلية الطفل، ويعمد الى تجريب التدخين، ولعل أكبر دليل على ذلك انخفاض سن المدخنين ليصل إلى 7-9 سنوات، وهو أمر غير مقبول، ومع استمرار الطفل في التعلم تزداد الخبرات السلبية، فهو يترك عالم التدخين ليدخل عالم المخدرات.
خطورة التجربة
ويوضح "د.الضحيان" أن من أكثر الحقائق التي نتجت عن تفسير عوامل انخراط الطلاب في عالم المخدرات، حقيقة التجريب، فنسبة كبيرة من تعاطى المخدرات برر سبب دخوله لذلك العالم حب التجريب، وتلك الحقيقة التي يستغلها كل من يريد الإيقاع بالآخرين، فالطالب عندما يدخل في جماعة الفصل أو المدرسة، نجد أنه أياً من يعرض المخدر، يطلب منه أن يجرب فقط، أي الخطوة الأولى في عالم الإدمان، التجريب.
وقال:"إذا كان هناك من يعمل في نشر ثقافة التعاطي، ولا يجد في المحيط من يعمل على نشر ثقافة السلامة، فإن الطلاب سوف يقتنعون بمن يعرض، بغض النظر عن ما يعرضه، وهنا يجد الطالب نفسه وحيداً، دون تسلح بالمعرفة، ما هو المخدر، وما هي أضراره، وكيف يدمر خلايا الجسد، وكيف يجعل المتعاطي مدمناً، وكل هذا الكم من المعرفة مفقود في صروح العلم، وإن هناك بعض الأنشطة البسيطة ولكن بلا هدف محدد".


الحبوب المنشطة تفقد الطالب التركيز وقت الاختبار

كيف نحاصره؟
هذا الواقع الأليم يغري الكثير من ضعاف النفوس للعمل في صروح العلم، فهل نقبل أم نغير الوضع؟.
ويجيب "د.الضحيان" أن وجود سياسة تثقيف في مهارات الحياة، وتعلم مهارات الاتصال واتخاذ القرار ومبدأ التقرير، كل ذلك سوف تغير من وضع القبول إلى وضع آخر نأمل أن يتحقق، وهو أن الطالب عندما يعرض عليه المخدر سوف يعرف ما يعرض عليه، سوف يحدد أخطاره، ويتمكن من التقرير، وسوف يتخذ القرار بموجب ما يعرفه، لا أن يتخذ قراراً تبعاً لما يحيط به من عوامل.
د. المشرف: اكتفينا ب»أسلوب الدفاع» وتجاهلنا برامج التوعية..
غرس الثقة
وفي سؤال آخر عن كيفية تحقيق ذلك؟، وكيف نتمكن من غرس الثقة في نفوس الطلاب؟، وكيف نزودهم بالمهارات التي تمكنهم من التقرير، بدلاً من التبعية؟،
أوضح "د.الضحيان" أن هذا الأمر يعني أننا يجب أن نعيد سياسة التعليم، ويجب أن نتعرف على مكامن الضعف، كما يجب أن نتعرف على جوانب القصور،
ولا بد من أن يجد الطالب توافقا بين ما يجده في المنزل والحي والمدرسة من المعرفة، والسلوك، وإن تمكنا من التعرف على ذلك وبدون تحيز، فإننا سوف نتمكن من وضع أقدامنا على الطريق، كما أن الطريق الذي سوف يقودنا إلى بر الأمان بأقل الخسائر، لكن يجب أن نقر بأننا لن نتمكن من القضاء على هذا الداء، لكننا سوف نتمكن بمشيئة الله من تقليل خسائرنا البشرية والمادية، بجهود المدرسة والأسرة والمجتمع.
التحصين الداخلي
بينما يرى "د.المشرف" أننا كي نحمي مجتمعنا التعليمي من هذه الآفة المدمرة ينبغي أن نعمل على ثلاثة أسس، أولها: التحصين الداخلي للفرد فكرياً ونفسياً واجتماعياً، بحيث نخلق أفراداً يعيشون في بيئة اجتماعية سوية آمنة، وينعمون باستقرار داخلي، ولديهم الوعي الكافي نحو أضرار المخدرات وسبل الوقاية منها، وهذا يتحقق بتآزر الأسرة والمدرسة والمجتمع، وثاني الأسس هو سن التشريعات التنظيمية في المجتمع المدرسي التي تحمي الطلاب من الذين يروجون لانتشار مثل هذه الآفات، سواء كانوا طلاباً أو متطفلين من خارج أسوار المدرسة، أو غيرهم، وتحقيق التكامل المطلوب بين الجهات الأمنية والجهات التعليمية في مكافحة هذا الداء المدمر، أما الأساس الثالث، وفق قول "د.المشرف" فهو إيجاد البدائل السليمة المناسبة لفئة الشباب، وملء الفراغ الذي يعاني منه كثير من شبابنا بما يحقق لهم المتعة والفائدة، وبما يحميهم من الانجراف وراء دعوات الإفساد والتدمير تحت مسمى الأنس والترفيه.


تحصين الطالب معرفياً يحد من تجاوبه مع المروجين

استراتيجية للحماية
ويشدد "د.المشرف" على أن حجم الدمار الذي تسببه المخدرات للفرد والأسرة والمجتمع يستلزم تآزر كل المؤسسات التثقيفية والأمنية والتخطيط الشامل والمستمر لمواجهة هذا الداء المدمر، مؤكداً على أن اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والمديرية العامة لمكافحة المخدرات تبذلان جهوداً متميزة في هذا المجال، فهناك استراتيجية تم إعدادها في مجال مكافحة المخدرات في التعليم العام، تعتبر نوعية، ومن أبرز مشروعاتها مشروع مدارس تحمي المجتمع Schools Protect Society SPS" اشرف عليه نخبة من المختصين في مجال التربية وعلم الاجتماع وعلم النفس وغيرهم من المختصين، ويعتمد هذا المشروع على أسلوب المبادرة، وتحويل المدرسة إلى مؤسسة تسهم في حماية المجتمع من هذا الداء، من خلال مناهج التعليم العام والتعليم العالي، ويتضمن هذا المشروع مصفوفة تربوية لمكافحة المخدرات في التعليم العام، وعدد من الأدلة التربوية والحقائب التدريبية المصاحبة لكل من المعلم والمرشد الطلابي ومدير المدرسة والأسرة، ووثيقة منهج خاصة بالتعليم العالي.
وبشكل عام يرى "د.المشرف" أن مكافحة المخدرات ليست مسؤولية جهة بعينها، ولا مسؤول بشخصه، بل هي مسؤولية المجتمع بأفراده ومؤسساته، فلا بد من تكثيف برامج التوعية وتطوير أساليب المعالجة، وتحصين المجتمع بكل أساليب التحصين الأمنية والثقافية، وسن التشريعات الصارمة لكل من يسهم في نشر هذا الداء المدمر، مؤكداً على أننا ينبغي أن ندرك جميعاً أن هناك جهات تستفيد من نشر هذا الوباء بين الشباب، وتستهدف المجتمع السعودي بشكل خاص لأسباب اقتصادية وغير اقتصادية؛ لذا يجب أن نكون واعين مدركين حريصين على حماية وطننا ومجتمعنا وشبابنا ممن لا يريد لهم الخير والصلاح والنجاح.






باصبرين: “تحرير” 426 قطعة أرض لمشاريع حكومية معطلة في جدة


أنور السقاف - جدة / تصوير : سعود المولد

كشف المهندس سمير باصبرين رئيس لجنة مراقبة الاراضى وازالة التعديات في جدة لـ المدينة عن “ تحرير “ 989 موقعا من التعديات من بينها 426 قطعة أرض كانت مخصصة لإنشاء العديد من المشاريع التنموية وظلت معطلة بسبب تعنت المعتدين عليها من خلال (بيوت شعبية – أحواش مهجورة – حظائر أنعام.كما شملت اعمال الازالة 255 موقعا للتعديات في بطون الأودية ومجاري السيول (بدون صكوك شرعية) عبارة عن عقوم ترابية ممتدة على طول أكثر من 500 كم ، فيما بلغ المجموع الكلي للإزالة التي تمت على مواقع السدود وقنواتها ومجاري
الأودية والسيول والأحواض المائية لكامل المحافظة 308 مواقع خلال السنوات الثلاث الماضية. واوضح ان الازالات أدت الى البدء في وضع أساسات العديد من المشاريع بالمحافظة من ضمنها مشاريع وادي العسلا ( الغابة الشرقية , سفاري بارك ,المنتزه الوطني ,... الخ ) ومشاريع الطرق ( طريق هدى الشام , الجسر البري , الطريق الدائري , مسار القطار ) ومشاريع التعليم ( جامعة الملك عبدالعزيز فرع عسفان , الكلية التقنية للبنين والبنات ,.المعاهد الصحية للبنين... الخ). الإسكان ( موقع شمال عسفان , موقع أبو جعالة , موقع جنوب جدة..,.... الخ ) الصناعة ( موقع لهيئة المدن الصناعية جنوب جدة. المياه والصرف ( محطة التنقية بالخمرة جنوب جدة ,وموقع مستودع الورق سابقا) وطالب رئيس لجنة التعديات بجدة مواجهته بأي شخص يثبت قيام لجنته بإزالة أو إجراء هدم لموقع وبداخله (بشر) لافتا إلى ان الإجراءات التي تسبق أمر الإزالة تضمن عدم حدوث أي ضرر على الأشخاص أو الممتلكات داخل موقع الإزالة.
وأوضح باصبرين ان اللجنة تمكنت مؤخرا من ازالة التعديات على مشروع منتزه الغابة الشرقية ومجمع الكليات التقنية للبنين على مساحة ( 655.400م2 ) جنوب شرق جدة ومجمع الكليات التقنية للبنات على مساحة ( 719000م2 ) جنوب شرق جدة ومجمع المعاهد الصحية للبنين على مساحة ( 362000م2 ) جنوب المحافظة. كما تم إزالة التعديات على مشروع مستشفى في ابو جعالة وموقع السكن الميسر في ابو جعالة. ومخططات المنح الحكومية ( جوهرة العروس طيبه مخطط الهجرة بثول ) ومخطط ( 707 ) بمساحة (700.000 م2) تقريباً بالاضافة الى إزالة ( 400 ) كنتانر بداخلها مواد كيمائية من الخمرة وتم تسليمها لإدارة الكهرباء والمياه والصرف الصحي وإزالة مستودع الورق وتسليم الموقع لمشروع محطة معالجة الصرف الصحي بالخمرة جنوب جدة. واشار باصبرين الى مشاركة ادارته مع البلديات الفرعية في تسليم مواقع بصكوك شرعية معتدى عليها سابقاً من قبل الغير ،وردا على سؤال بشأن الانتقادات الموجهة الى اللجنة قال: إن ما تقوم به اللجنة يأتي إنفاذاً للأوامر السامية الكريمة وتوجيهات ولاة الأمر وتطبيق الأنظمة والتعليمات الخاصة بذلك وآخرها الأمر السامي الكريم رقم ا/66 الخاص بشرق جدة ، ووصف سيناريو الازالات الحاصلة على ارض الواقع الان بـ "عمل إيجابي" يعود نفعه على جميع قاطني محافظة جدة.. ووصف التعديات على الأراضي الحكومية بأنها تستنزف الاقتصاد الوطني وتعمل على حرمان الكثير من المواطنين من الحصول على السكن والاستفادة من المشاريع التنموية لقلة الأراضي البيضاء التي يمكن تخطيطها وتوزيعها عليهم ، كما تزيد من انتشار العشوائيات التي تكلف الدولة مئات الملايين لإعادة تأهيلها , وتؤدي إلى تكوين بؤر تساعد على زيادة إعداد المتخلفين وانتشار الجريمة.
وامتدح المهندس باصبرين تصاعد مستوى الوعي لدى الكثير من المواطنين الذين كانوا في السابق ينتقدون عمل اللجنة , خصوصا عند بداية أعمال الازالات لافتا الى الدعم المتواصل والتوجيهات من صاحب السمو الملكي محافظ جدة الامير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز.



بنك التسليف يعد تنظيما جديدا للتمويل يخفض القروض إلى 1.5 مليون ريال


سعيد الزهراني - الطائف

أوقف البنك السعودي للتسليف والادخار تمويل كافة المشاريع المختلفة لحين إعداد تنظيم بنكي جديد متكامل، مخفضاً قيمة القرض لمليون ونصف كأقصى حد لإعطاء فرصة اكبر للمتقدمين مع إلزامهم بإجراءات حازمة للسداد خلال 60 شهراً.
وعلمت(المدينة) من مصادرها أن البنك قام بمراجعة شاملة لكافة لوائح الإقراض للمشاريع الصناعية، الخدمية، الطبية، التعليمية، بهدف الحرص على اعطاء القروض بشكل مدروس للمتقدمين بطلب القروض المختلفة.
واكدت المصادر ان التنظيم الجديد سيقوم بتخفيض القروض الممنوحة للمشاريع المختلفة بحيث يكون اقصى مبلغ تمويلي لايتجاوز المليون ونصف المليون بدلا من 3 ملايين ريال، وذلك من اجل اعطاء اكبر قدر ممكن من المتقدمين القروض اللازمة بعد دراستها بشكل واف، اضافة الى ان البنك سيتخذ اجراءات حازمة من قبل المقترضين من خلال الزامهم بكفلاء، او رهن عقارات ، ورهن المشاريع المتميزة فقط، مع الزام المستفيدين بالسداد خلال فترة لاتتجاوز60 شهرا.
واشارت المصادر ان التقديم على المشاريع المختلفة موقوف في الوقت الحالي لحين الانتهاء من اللوائح الجديدة الرامية الى تقنين الحصول على التمويل للجادين فقط خصوصا ان بعض من استفادوا من عمليات التمويل في وقت سابق خسروا اموالا وعليها لم يقوموا بالسداد للبنك .



سيدة تصور 3 لصوص سرقوا سيارة زوجها بالجوال.. والشرطة تطيح بالعصابة


سعيد العدواني - جدة

قادت مقاطع فيديو صورتها سيدة بهاتفها النقال للوصول إلى عصابة شكلها 3 أشخاص من جنسية باكستانية كانوا يعملون على سرقة السيارات ومحتوياتها، وكذلك خطف الحقائب النسائية. جاء ذلك بعد أن زودت السيدة رجال الأمن بصور أفراد العصابة التي التقطتها لهم خلال قيامهم بسرقة سيارة زوجها من خلف زجاج نافذة المنزل الذي تسكنه بحي بني مالك بجدة، وتمت عملية القبض إثر عمليات بحث وتحرٍ استغرقت 3 أسابيع رصدت خلالها أحد الفرق الأمنية شابًا يحمل ملامس آسيوية وبالاقتراب منه ومطابقة الصورة المعمم عنها ثبت أنه أحد أفراد العصابة وبمتابعة من مدير شرطة جدة اللواء علي بن محمد السعدي العامدي ومدير إدارة دوريات الامن بجدة العقيد سعد بن خلوفة الغامدي نجحت الفرق الامنية في تطويق المشتبه به وأشرف مدير غرفة العمليات الرائد علي بن عطية الغامدي على عملية القبض على المشتبه به بحي الشرفية وبمواجهته بالجريمة إنهار لحظة مشاهدته صورته وصور شركائه، واعترف أنه امتهن عمليات السرقة منذ عدة سنوات بمعاونة رفاقه واكد سرقته لأكثر من 5 سيارات والعديد من الحقائب النسائية من المتسوقات بمجمع الشرق وتم القبض على الجانيين الآخرين واشاروا في اعترافاتهم إلى أنهم كانوا يخططون لسرقة المركبة بعد مراقبة مالكها لمعرفة وقت مغادرته منها ومدة بقائه بعيدًا عنها ومن ثم تحطيم زجاج المركبة من خلال قطع البواجي التي تعمل على تفتيت الزجاج بشكل سريع وبدون أي اصوات تصدر وذكروا أنهم يركزون في سرقة السيارة على اجهزة التسجيل والسيديهات والمقتنيات التي يتم العثور عليها بداخل السيارة وأشار الجناة الى أنهم كانوا يسرقون عجلات المركبة واجهزة السيارة وبيعها إلى احد محال خدمات السيارات بشارع خالد بن الوليد كما اعترف الجناة بسرقتهم لاغراض شخصية من عدة سيارات من بينها جهاز لاب توب. وقال العقيد مسفر بن داخل الجعيد الناطق الاعلامي لشرطة جدة إنه تم القبض على 3 شبان من جنسية آسيوية كانت اجهزة الامن تعمل على ملاحقتهم بعد ارتكابهم لجريمة سرقة إحدى المركبات ولفت الجعيد الى أن الجناة بعد القبض عليهم كشفوا عن العديد من القضايا التي سبق وارتكبوها من بينها سرقة العديد من المركبات ونشل عدة حقائب نسائية مضيفًا أنهم دلوا على المحل الذي كان يتعامل معهم ويستقبل منهم البضائع المسروقة وأشار إلى أنه سيتم التحقيق مع العامل في المحل ومالك المحل لمعرفة علاقتهم بالجناة وكيفية استقباله لقطع وبضائع مسروقة حتى يتم معاقبته على ذلك.



10 آلاف مواطن بحجر: “المشاريع الورقية” لا تحمي من


محمد البشري – حجر - تصوير عبدالعزيز الحميدي
طالب أهالي حجر الواقعة شرق محافظة رابغ والتي يسكنها أكثر من 10000 الاف نسمه وبها 24 قرية بمدهم بالخدمات ودرء أخطار السيول عن أرواحهم بإنشاء جسر على وادي حجر يحقق سلامتهم ويفك عزلتهم اثناء تدفق السيول وقالوا لـ ( المدينة) السيول تمنع أهالي قرى شرق حجر من الوصول الى القرى غربها ذات الاسواق والمدارس والمراكز الصحية وتحتجز أكثرمن 5000 الاف نسمة في قرى حجر الغربية وتمنعهم من الوصول الى مقار أعمالهم و نقل مرضاهم الى المستشفيات وأكدوا أن غرق واحتجاز 18 من أبنائهم يؤكد الحاجة الملحة للجسور وذكروا أن العبارات الصندوقية الحالية فشلت استيعاب كميات مياه وادي حجر مبينين أن الجسر هو الامل وهو طوق النجاة الذي يبحث عنه أهل حجر مشيرين الى أن شبكة الطرق في حجر دمرتها السيول وأن رفع مخصصات بلدية حجربات ضرورة ملحة في ظل الحاجة لمشاريع درء أخطار السيول وإعادة تأهيل الطرق التي لحقتها الأضرار.
وقال كل من عوض الحربي وسعود النجاري
يقع الطريق الرئيسي الذي يربط حجر بطريق جدة ينبع ومكة المدينة السريع الى الشرق من الوادي و السيول عند جريانها فيه تعزل قرى غرب حجر ( 6000 الاف نسمة )عن شرقها وتمنع الاهالي من العبور في الاتجاهين البلدية حاليا تقوم بإنشاء عبارات الا أن ارتفاع مياه السيل الاخير أثبت عدم قدرتها على استيعاب كميات السيول المتدفقة ما يجعل إعادة النظر فيها من قبل البلدية مطلب ملح واستبدالها بجسر أكثر أمنا وسلامة للاهالي وأكمل الحديث رجا الحميدي، أحمد الحميدي ، صالح الحميدي وسند الحميدي بقولهم : بالامس السيول احتجزت وأغرقت 18 من أبناء أهل حجر فحياة المواطن عرضه للهلاك وممتلكاته للدمار كلما جرى سيل وتدفق والسبب غياب الجسر فهل البلدية ومن ورائها الوزارة عاجزتان عن تأمين ميزانية لانشاء جسر لا يزيد عرضه عن 60 متر وهل سلامة أرواح المواطنين بحجر لاتعنيهم ولما لايحظى المواطن بحجر بحقوقه التي وجهت بها حكومتنا الرشيدة مضيفين أن هناك24 قرية وهي بحلجة ماسة للجسر لدرء الاخطار عن جميع القرى .
وطالب محمد علي الحميدي ومبروك ضيف الله الحربي وعبدالعزيز الحربي بتزويد مركز دفاع مدني حجر بأليات حديثة في الانقاذ وتدريب أفراده على استخدامها بالدرجة الذي تمكنهم من أداء مهامهم وإنقاذ أرواح الناس فسيول" الجمعة" احتجزت 18 واغرقت اثنين من شباب حجر والدفاع المدني اكتفى بمتابعة ومشاهدة مسلسل غرقهم الذي استمر ثلاث ساعاتدون ان يستطيع فعل شيء أما ما يتوفر في دفاع مدني رابغ من معدات فلن تفيدنا بشيء لان عدد من الاودية تفصل بين رابغ وحجر ويوم الجمعة لم يتمكن الدفاع المدني من اجتياز سيل تمايا فعاد من حيث أتي الشئ المهم هو ايجاد مركز مؤقت للطيران العمودي ليسهل انقاذ المحتجزين في اللحظات الذهبية للإنقاذ أما وصوله من جدة فيحتاج الى ساعات لذا نأمل إيجاد مركز في حجر ومنه ينطلق في كل الاتجاهات
من ناحيته قال رئيس المجلس البلدي بمحافظة رابغ سابقا الشيخ عبدالخالق ضيف الله الحميدي: الحياة تتوقف في قرى حجر عند تدفق السيول فمرضى الكلى تتسمم أجسادهم والنساء يلفظن أرواحهن عند الولادة والمرضى تتضاعف آلامهم وذو المرضى يزداد قلقهم والموظفين يغيبون عن أعمالهم والناس تقف على أعصابها تخشى حدوث أي طارئ وآخرين تحاصرهم السيول ويستغيثون فلا مصرخ ولا مغيث لهم نعم 10000 الاف نسمه في حجر يعيشون في عزلة وأضاف المشاريع المنفذة في حجر خاصة الطرق منها تعد من البنى التحتية ومن مكتسبات اهل القرى ولكن السيول تعصف بها كيفما تشاء فجرفت أجزاء منها ودمرت أوصال بالكامل لذا يلزم اعادة تأهيلها ووضع أكتاف ومزلقانات خراسانية لها لضمان بقائها كما أن مصدات الحماية ودرء أخطار السيول الحالية ثبت فشلها بالمواصفات التي أنشئت بها فسد ترابي يرصف بالحجر غير كافي في ظل وجود مناطق شديد الانحدار والمياه فيها سريعة الجريان فلا بد من كتل خراسانية مسلحة حتى لا تذهب الجهود سدى والاموال ادراج الرياح نامل استدراك الوقت واستثمار المخصات ومراعاة الجودة الشاملة في ايجاد خدمات متكاملة في جميع قرى حجر دون إستثناء
وفي ذات السياق ذكر سعود الحربي أن موظفي مركز امارة حجرلا يستطيعون أداء أعمالهم داخل الغرف بعد أن طالت أضرار الامطار المبنى وبدأت أسقفة تتهاوى وتتطاير في أعينهم ومكاتبهم كلما نظفوها بدأت مواد جديدة في التطاير ويحتاج المركز الى مبنى حديث لا يقل في مواصفاته عن مباني قرى المركز وأكد ذلك رئيس مركز حجر أبو ياسر العتيبي .
البلدية : تقييم الوضع واتخاذ اللازم قريبا
الى ذلك قال المتحدث باسم بلدية حجر عاطف الزبالي أن البلدية شرعت في أنشاء جسر يتكون من عدة عبارات صندوقية تربط بين الجوبة حيث الطريق الرئيسي والابيار وما يليها من القرى الغربية والبلدية مشيرا الى أن رئيس البلدية المهندس عبدالله اللهيبي سيقوم بتقييم للوضع بعد السيل سواء في الجسر او بقية المشاريع وعلى ضوء نتائج التقييم سيتم اتخاذ الاجرات الكفيلة بإيجاد كل ما يمكن إيجاده من خدمات وبالكيفية التي تحقق مصلحة الأهالي وتضمن عبورهم عبر وادي حجر بسلام أما الطرق التي جرفتها السيول فقد تم عمل مايمكن عمله عاجلا و سيتم وضع أكتاف حماية للطرق المحتاجة لذلك بهدف المحافظة عليها وحمايتها من اضرار السيول.




«وطن لا تنهش فيه لا يستحق العيش فيه» !! ( 1_1000)


لولو الحبيشي

يردد البعض منا الشعار الجميل ( وطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه ) لكن الواقع المرير يقول إن هذه العبارة تخفي خلفها عبارة أخرى هي : ( وطن لا تنهش فيه لا يستحق العيش فيه ) و أمثلتها الجلية نراها في المشاريع المعطلة و تضخم المصالح الفردية و تقزيم مصالح الوطن أمامها حتى يسهل دهسها و عبورها .والنتيجة افراد متورمون على حساب الوطن
الوطن أطول عمرا من الأفراد و أحق أن ترسى مصالحه و تقدم على كل ما عداها ، فلا يجامل فلان بمنصب لا يملك مقوماته على حساب المنجز الوطني ، ولا تحل مشاكل الأفراد على حساب مستقبل الوطن و أمنه ، هذه المعضلات الوطنية المتشعبة لما لا نهاية هي ما يجب أن توليها المجالس الوطنية اهتمامها فتدرس سبل التوفيق بين مصلحة الفرد و الوطن حتى تستقيم المعادلة و يصبح نمو الوطن نموا للفرد و نمو الفرد نموا للوطن .
إن ما ينشر هذه الأيام من مناقشات لمجلس الشورى ومحاولاته لحل إشاعة العنوسة تتعارض أهم حلوله التي يطرحها المجلس مع مصلحة الوطن واستقراره المستقبلي ، و يكفي أن ننظر للتناقض في طرح الحل المقترح وهو تسهيل إجراءات زواج السعوديين بغير السعوديات و السعوديات بغير السعوديين ، فهل يعني هذا أن لدينا عنوسة للجنسين ؟! ثم نحن في مناسبات أخرى نتهم الشعب بالانفجار السكاني غير المدروس و نطالبه بتحديد النسل لأن مشاريع التنمية لم تعد تتسع لتعداد الشعب المتنامي ، و الآن نطرح حلا يتيح لنا استيراد شعب إضافي ؟! ثم إن الدولة – رعاها الله – بحكمتها و إستراتيجية أنظمتها ما وضعت القيود من فراغ بل لأن العبث بالتركيبة السكانية لأي بلد يمثل خطرا و قنبلة موقوتة لا يعلم كيف ستنفجر و ماذا ستخلف من دمار ، و معلوم أن كل الشعوب – بشكل عام في الظروف المثالية – يفضلون الزواج من نفس أوطانهم للتقارب الكبير الذي هو أدعى لديمومة الحياة الزوجية ، و نعلم أيضا أن الزواج من جنسيات أخرى ينطوي على مصالح فردية هي في الغالب مادية و ترتبط بشكل جوهري بتحسين المعيشة و الدخل و الحصول على جنسية وطن الزوج لتحقيق مكتسبات مادية لعدد أكبر فيتم استقدام الأقارب و المعارف و تحويل الثروات ، وتتعرض المصالح الوطنية للخطر أمنيا واقتصاديا واجتماعيا ، و السعودية بحق ليست ناقصة ، لا عدد سكان و لا إضافة منتفعين يستهلكونها ولا يقدمون لها شيئا ، فإن كان لدينا عنوسة جنسين فإن المشكلة الوطنية الحقيقة هي البطالة و تواضع دخل الفرد مقابل جشع التجار وانعدام الرقابة عليهم هو سبب عدم قدرة الشباب على الزواج ، البطالة هي التي ينبغي أن توضع لها الدراسات و المقترحات والحلول ، لا أن نضيف لمشاكلنا مصائب أخرى .





جدة بعد الأمطار غير


عبدالله فراج الشريف

عشاق جدة اليوم يرثون لما حلّ بها، كان همهم من قبل أن تخلو شواطئها مما أصابها من تلوث غير مسبوق، وأن تنقى اجواؤها مما علق بها من أدخنة تلوثها، وأن تغادر أحياءها حمى الضنك، بعد أن استوطنتها منذ سنوات، وما تشكوه بعد كثير لايحصى ، فقد اكتشفوا أن بنيتها التحتية لا وجود لها أصلا ، وأن مشاريعها المعلنة لم تنفذ، وفي العام الذي انصرم أو الذي قبله عانت جدة وسكانها مع هطول الأمطار لساعات قليلة أشد المعاناة، ذهبت من أجله أرواح إلى بارئها، وهدمت منازل،و جرفت السيول مركبات وأثاث بيوت، وأعلن في البدء أنهم هم من عرضوا أنفسهم لكل هذا، لأنهم بنوا في بطون الأودية مخالفين للأنظمة، ومعتدين على أرض لا يملكونها، سمّها بيضاء إن شئت أو حكومية، ولكن الواقع تكشف بعد ذلك عن أنهم بنوا منازلهم في مخططات معتمدة نظامياً، ودفعوا ثمن أراضيهم التي أقاموا عليها منازلهم من حر أموالهم، وحصلوا على التراخيص اللازمة للبناء، ووعدوا بالتعويض المادي عن كل ما فقدوا بسبب الكارثة، وراوح الوعد مكانه، ولم ينفذ منه الا القليل، ولا يزال بعضهم ينتظره بمزيد صبر، يرجون أن يأتي، وأحيل الكثيرون ممن قيل أن لهم يداً في هذه الأوضاع التي أدت إلى الكارثة إلى لجان تحقيق.
ثم هطلت الأمطار من جديد فاتضح أنه لم تعد العدة لاستقبالها دون خسائر، وتضرر حي أو أكثر، وأصبحت جدة بعد مطر تغاث به البلاد والعباد وتصلى لاستدعائه صلاة الاستغاثة، تعاني أشد المعاناة أياماً وليالي عدة، حيث تصبح الشوارع أنهاراً، وتصبح الساحات مسابح، تستخدم لقطعها القوارب، ويصبح استعمال السيارات الصغيرة للتنقل غير ذي جدوى، ويحبس الناس في البيوت وينقطعون عن أعمالهم وتضيع مصالحهم، وتنزح المياه من المستنقعات عبر مكائن شفط في سيارات نقل المياه، وما أن تصبح الطرق للسير فيها حتى تهطل الأمطار مرة أخرى، ويعود الكتان كما كان، هذا إذا تحدثنا عن الأمطار، التي كنا ننتظرها ولا نزال أغلب زماننا بفارغ الصبر لحاجتنا الماسة إليها، ونحن نعيش في وطن يتنفس فقراً في المياه، فلا نهر يجري فيه، ولا بحيرة عذبة تعترض أرضه، وإنما مصدر مياهه آبار جوفية تحفر، وعيون كثيرة منها في طريقها للاندثار، أو تحلية مياه بحر مرتفعة التكاليف، ومعداتها ملوثة للهواء في المحيط الذي تعمل فيه، وأما أن تحدثنا عن بنية تحتية أو أساسية في مدينة جدة، من رصف للشوارع وتخطيط لها، وإقامة جسور وانفاق فيها، فالحال كما هو مشاهد لا يسر، فالشوارع جلها يحتاج إلى إعادة رصد، بعد أن تآكلت، ولعلها لم يؤسس لما رصفت به بأي شيء، وألقى الاسفلت على الأرض مباشرة، فإذا اجرى الماء من تحته أزاله، الحجة أنه مؤقت، ولكن زمن توقيته طال، حتى لم يعد أحد يدري متى ستطرح النسخة النهائية منه لتكون دائمة لا مؤقتة، أما الجسور فلا يزال الكثير منها يقام في وقت واحد، مما سبب ازدحاماً في السير لا مثيل له، وجدة المدينة لم يبلغ بعد عدد سكانها أربعة ملايين نسمة، وكذا الانفاق فهي معضلة المعضلات، فما أن تهطل الأمطار حتى تمتلئ هذه الانفاق بالمياه، ويخشى أن تنهار مع التكرار، أما المجاري فلم يعد يعلم مقدار ما أنجز منها ، فأكثر أحياء جدة تفتقدها، ويخزن السكان مياه مجاريهم وما اختلط بها في بيارات في الشوارع المحيطة بمنازلهم، ثم تنزح هذه البيارات، ولن يستطيع أحد أن يتنبأ متى سيتم مشروع هذه المجاري، لتشمل أحياء جدة القائمة فعلا، لا ما ينشأ منها اليوم خارجها، أما مجاري تصريف مياه الامطار فتلك معضلة أخرى، لعل لا حل لها في الزمن المنظور قريبا ولا حتى البعيد، أما مسالك السيول الواردة إلى جدة، فلا يزال حتى اللحظة صرفها عنها شبه مستحيل، ثم يأتي دور مباني جدة التاريخية المنبئة عن حضارة سادت فيها، ورجونا ألا تزول مظاهرها فلها قصة أخرى، فالباقي القائم منها مهدد بالانهيار مع كل هطول للأمطار متجدد، ولا أحد- سادتي- يحرك ساكناً، وعما قليل إن لم يتدارك الوضع فلن يبقى منها شيء أبداً مما كنا به نفخر، خاصة وأن جزءً منا له موقف من آثار العمران معهود، فلا أثر عنده معروف، وتاريخه لا يعنيه، هكذا هي الحياة في مدينتنا جدة التي نعشق، لعل البعض سيقولون: بالغت، ولكني اعتقد ان ما ذكرت هو القليل مما يجب أن يذكر، ولعل غيري أقدر مني على كشف الغطاء عن كل ما تعانيه هذه المدينة، التي اسميناها عروس البحر الأحمر التي لاتزال تنتظر إخراجها من هذا الإهمال إلى ساحة العناية التي تمنحها مكانتها كثاني مدن المملكة في الأهمية.. فهل سيتم ذلك.. هو ما نرجوه والله ولي التوفيق.
ص ب 35485 جدة 21488
فاكس 6407043






























ولمتابعة اخبار الزعيم من الصحف المحليه :: اضغط هنا ::

كل الامنيات للطلاب والطالبات بالتوفيق

ودي واحترامي

اخر تعديل كان بواسطة » classic 2010 في يوم » 22/01/2011 عند الساعة » 04:49 AM
  #2  
قديم 22/01/2011, 04:39 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/08/2005
المكان: شَرقيٍه../ يآخلف عومري ~
مشاركات: 2,960
صباح الخيرات
وربي يوفق كل من يختبر ..فالكم النجاح
وربي يعافيكم ع الاخبار
عوافي
  #3  
قديم 22/01/2011, 05:05 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ لايهمك حكيهم ياياسر
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/04/2009
المكان: Al-Qassim
مشاركات: 15,637
شكرآ لك كلآسيكي ,

لآهنت ع المجهود الحلو .
  #4  
قديم 22/01/2011, 10:47 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ حروف الغلا
عضو استشاري بالمجلس العام
رئيسة رابطة توتنهام
تاريخ التسجيل: 02/04/2010
مشاركات: 7,040

صباحكم قهوة تعدل المزاج
يعطيك العافية كلاسيك2010
الله يوفق طلابنا بالاختبارات
  #5  
قديم 22/01/2011, 10:57 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ zyood
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/02/2010
المكان: الج ـنوؤوب .. // أبهـآإ ..}
مشاركات: 6,343
اعداد : classic 2010
الله يعطيك العآفية ع الأخبآر
بالتوفيق لـ الزعيم
  #6  
قديم 22/01/2011, 11:10 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ زِيْزُو المَسْعُودِي
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 01/02/2006
المكان: تبوگ الورد - ولاية البدع
مشاركات: 4,528
أأأأأأأأأأألف شكر كلاسيكي ع الأخبااااااار
  #7  
قديم 22/01/2011, 11:55 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Ṩσσłŧẵή
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 22/01/2008
مشاركات: 4,725
_



وعليكم السلام ،،
شكراً عَ الأخبار ،،
  #8  
قديم 22/01/2011, 12:29 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 09/12/2009
المكان: غير
مشاركات: 2,464


كأنه في الصورة طالب يغش ههههههاااااا
اللي عند علبة الماء اللي في الصورة<<اللي تشوفوها الان ههههههههههههههااااااا
إقتباس
سيدة تصور 3 لصوص سرقوا سيارة زوجها بالجوال.. والشرطة تطيح بالعصابة

أنا مع التشهير والعقوبة فالسكوت لاينفع الان
يجب العمل بما يخفف هذه السرقات كالتشهير وزيادة العقوبة خاصة وانه السرقة عمل دنيء
شكرا لك
اتمنى لك التوفيق
تحتي قبل مودتي
  #9  
قديم 22/01/2011, 03:06 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ انفاس هلاليه
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 08/03/2010
المكان: بع'ـَـَآلمـِي آلهلآلـﮯ الفَريَد منْ ْ نَوع'ـَـَهْ...
مشاركات: 2,101
يسلمووو كلاسيكي على الاخباار

ربي يعطيك العااافية

تحياااااااااتي
  #10  
قديم 22/01/2011, 03:31 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Mr:Aiman
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 31/07/2006
المكان: في مدرجات الزعيم
مشاركات: 1,780
الله يعطيك العافيه على الاخبار

وش السالفة اليوم 3 من الصور اللي في الجرايد اعرفهم

هذولا من الدوادمي






وهذا دكتور عندنا بجامعة الملك سعود
اسمه تركي السديري مو د.سعود الضحيانا

  #11  
قديم 22/01/2011, 04:03 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/05/2010
المكان: بريدهـ
مشاركات: 3,979
وعليكم السلام والرحمه
مشكور اخوي ع الاخبار .. الله يعطيك العافيه .. بالتوفيق
  #12  
قديم 22/01/2011, 04:13 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ طفلة خانها التعبير
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 25/01/2008
المكان: بين جرحي وإبتسامتي
مشاركات: 1,831
ماشاء الله اخبار متكاملهـ

ربي يسعدكـ ويوفقكـ
ياكلاسيكـ
  #13  
قديم 22/01/2011, 04:22 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ التفاحة الهلالية
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 12/09/2009
مشاركات: 5,351
الله يعطيك العافيه


على الاخبار
  #14  
قديم 22/01/2011, 05:06 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ™MŘ.βάđя
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 31/12/2007
المكان: هلالي مانشستراوي
مشاركات: 601
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الله يعطيك العافية يالغالي وماقصرت

جهد مميز ماشاء الله
  #15  
قديم 22/01/2011, 05:52 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ T H U N A Y A N
تقني مميــز
تاريخ التسجيل: 23/05/2006
المكان: على رمـال نـجـد
مشاركات: 7,384
،


الله يعطيك العافية على المتابعـة لاخبار المجلس

بالتوفيق للطلاب والطالبات في إمتحاناتهم


الله يعطيك العافية



،
   

 

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 10:21 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube