#1  
قديم 02/01/2011, 03:59 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ إيقاع المطر
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 03/06/2008
المكان: تعبت أسقي ثرى احلامي . . وازرع بالوهم بستان
مشاركات: 626
اخبار المجلس العام ليوم الاحد 27 \ 1 \ 1432 هـ من الصحف



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




إعـداد : إيقاع المطر


ثمن مشاعر أهالي الجوف
برعاية الملك.. انطلاق المؤتمر الدولي للجودة في التعليم




عبد الله عبيد الله الغامدي ـ الرياض، عبد العزيز المشيطي ـ القريات
بدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، تنظم وزارة التربية والتعليم في الرياض مطلع الشهر المقبل المؤتمر الدولي الأول للجودة الشاملة في التعليم العام.

ويهدف المؤتمر إلى الخروج بأفكار قابلة للتنفيذ وأدوات فعالة لاستخدامها في عملية إعادة هيكلة المنظومة التعليمية ضمن سياسة تربوية واضحة وشفافة هدفها تحقيق الرؤية الوطنية الطموحة لجعل المملكة معيارا عالميا للجودة والتميز في قطاع التعليم العام.

وسيناقش المؤتمر أفضل التجارب العالمية عبر ثلاث جلسات تتضمن تقديم نظرة شاملة عن أفضل الممارسات في جودة التعليم العام وعرض لبعض التجارب العملية لدول متقدمة في التعليم حققت جودة في التعليم بشهادة منظمات متخصصة مثل البنك الدولي والمفوضية الأوروبية.

أما الجلسة الثانية فستحوي ثلاثة عروض مرئية من ثلاثة بلدان مختلفة تعتبر الرائدة في مجال تحسين جودة التعليم وتطبيق أفضل التجارب العملية في النظام التعليمي، فيما تعرض الجلسة الثالثة الأفكار الثلاثة الفائزة بجائزة شركة جوجل من أصل 150 ألف مشارك في مجال «تحسين جودة التعليم وتعزيز دور الطلبة» والقابلة للتنفيذ كمشاريع عملية.

وتتضمن مناقشات المؤتمر، العوامل الرئيسة المؤثرة في تحسين جودة التعليم والمعتمدة سابقا من قبل مشروع خادم الحرمين الشريفين لتطوير التعليم العام «تطوير»، والعوامل الرئيسة المؤثرة على تعزيز تعليم الطلبة.

وسيتناول المؤتمر ضمن حلقات نقاش العوامل الثلاثة الرئيسة في عملية تعزيز قدرات الطلبة في التعليم من مرحلة التمهيدي إلى الثانوية العامة، من خلال دمج عوامل نتائج آخر البحوث العلمية في مجال تحسين جودة التعليم، أهداف ومبادرات وزارة التربية والتعليم، وتقديم عرض لدراسة حالة تطبيقية لأفضل التجارب العالمية في مجال تحسين جودة التعليم.

من جهة أخرى، وجه خادم الحرمين الشريفين شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر أمير منطقة الجوف وأهالي المنطقة، على ما أبدوه من مشاعر نبيلة ودعوات طيبة بمناسبة مغادرته المستشفى.

ودعا الملك في برقية جوابية بعثها لأمير منطقة الجوف أن يمتع الله تعالى الجميع بموفور الصحة والسعادة.

وكان الأمير فهد بن بدر رفع برقية تهنئة باسمه ونيابة عن أهالي منطقة الجوف للملك أعرب فيها عن أسمى التهاني القلبية الممتنة بآيات الشكر والعرفان أن من الله على خادم الحرمين الشريفين بالشفاء ومغادرة المستشفى.

وقال أمير الجوف: «إذ نتطلع في القريب العاجل إن شاء الله عودتكم الميمونة إلى أرض الوطن لندعو العلي القدير أن يحفظكم ويلبسكم لباس الصحة والعافية، حفظ الله بلادنا من كل مكروه في ظل قيادتكم الحكيمة وسدد خطاكم لكل ما فيه مصلحة البلاد والعباد، أطال الله عمركم وحفظكم ذخرا وفخرا للوطن والمواطنين».



رئيس جمعية حقوق الإنسان لـ«عكاظ»:
رصد شركات تأمين تماطل في تعويض المرضى

نواف عافت ـ الرياض
أكد لـ «عكاظ» رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور مفلح القحطاني أن الجمعية استقبلت شكاوى وصفها بـ «الكثيرة» من مواطنين ضد شركات التأمين الطبي التي تتأخر في صرف التعويضات لهم. ودعا القحطاني إلى إيجاد آلية لإلزام شركات التأمين بالتعويضات، قائلا: «الأمور غير واضحة حاليا وهذا ما يجعل بعض شركات التأمين تتأخر في التعويضات للمرضى أو الأطباء وفيها إشكاليات وإجراءات غير واضحة والمطالبات لا بد أن تكون دقيقة وتحتاج رقابة شديدة».

وأوضح رئيس الجمعية أنه «لا بد من عمل الوثيقة التأمينية بوجود الأطراف الثلاثة لتكون في مصلحة الجميع وتطبيق نصوص التأمين التعاوني المطبق في المملكة ولكن السائد في السوق حاليا هو التأمين التجاري، ولا بد من وضع قواعد كفيلة بحماية المرضى والأطباء وتحقيق مصلحة الشركات أيضا لمنع وقوع أخطاء طبية ولا بد من إيجاد شركات تأمين ذات كفاءة عالية وخبرة في هذا المجال».

وطالب القحطاني وزارة الصحة بأن يكون بينها وبين المديرية العامة للجوازات تنسيق لمنع التعاقد مع أطباء تسببوا بأخطاء طبية كبيرة في المملكة وتم ترحيلهم أو إنهاء التعاقد معهم، قائلا: «ولكنهم للأسف يعودون للعمل بشكل آخر».

وفي شأن آخر، قال رئيس جمعية حقوق الإنسان: «الجمعية تتابع قضية المواطن السعودي ماجد الشمري باعتبارها قضية إنسانية وتتعرض لحدث صغير السن وهناك ملابسات عديدة في القضية وسنهتم بها لحين الانتهاء من الأمر، إذ يوجد تعاون مع وزارة الداخلية الكويتية وغيرها من الجهات العاملة بهذا المجال».



5 ريالات مهر عروس .. لأجل السعادة

خالد ظهران ــ بلجرشي
ضرب المواطن أحمد الغامدي، من إحدى قرى منطقة الباحة، مثلا استثنائيا في الابتعاد عن مظاهر المغالاة والتفاخر في مهور الفتيات، بعد أن قرر تزويج ابنته مقابل مهر رمزي بقيمة خمسة ريالات فقط.
وفي حديث خاص لـ «عكاظ» أبدى والد العروس أسفه الشديد على ما يلاحظ «في مظاهر متفشية من متاجرة الآباء ببناتهم»، والتي تحولت في بعض مظاهرها إلى مداولات ومفاوضات ترخص في حقيقتها قيمة الأنثى الإنسانية، وتجعل منها سلعة يتساوم المتبايعون على سعرها، مؤكدا أن الرجل الواعي «هو من يبحث عن سعادة ابنته بعدم تحميل زوجها ديونا والتزامات لا طاقة له بها»، مشيرا إلى مبالغة بعض الأسر في المهور والطلبات والاشتراطات التي وصفها بالتعجيزية.
والد العروس قال إنه حرص على تزويج ابنته «بمهر رمزي» تخفيفا على عريسها وعدم تحميله «ما لا يطيق»، مضيفا «حرصت على اختيار زوج مناسب لابنتي، فيه من الصفات الحميدة ومكارم الأخلاق ما يجعله يقدر موقفي بما ينعكس على ابنتي بحسن التعامل وطيب المعشر»، وقال «أريد أن تذهب ابنتي إلى بيت زوجها وهما سعيدان، لا تثقل كاهل أحلامهما الديون».
ورأى أحمد الغامدي في حديثه لـ«عكاظ» أن ضغوطات الحياة التي تنتظر بطبيعتها مستقبل حديثي الزواج، إذا أضيف عليها هم الديون، فإنها تنعكس سلبا على نفسية الزوجين ومستقبلهما، مضيفا أنه بعد أخذ موافقة ابنته على هذه المبادرة وعرض الأمر على العريس، قال له «إن موقفك هذا يجعل المسؤولية في عنقي مضاعفة، وسأعتبر المهر المدفوع خمسة ملايين ريال وليست خمسة ريالات، وابنتك ستكون في قلبي وعلى عيني».



تتبنى رعاية ومتابعة المتعافين من الإدمان وتأهيلهم بعد علاجهم
«اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات».. خطط مستقبلية لحماية الشباب!


الأمير نايف مترئساً الاجتماع الأخير للجنة

الرياض، تقرير - حمد مشخص

يؤكد بعض المراقبين على أن المخدرات هي أخطر ما واجهته البشرية على امتداد تاريخها الماضي والحاضر وربما المستقبل، ما لم تهب دول العالم كافة لاقتلاع تلك الآفة، والقضاء على زراعة وإنتاج وتصنيع وتجارة وتهريب وترويج المخدرات.

وأكد "د.مفرج الحقباني" أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات على أن المملكة من الدول التي بذلت العديد من الجهود الجبارة من الأنظمة والبرامج لمكافحتها، وما يؤكد ذلك ما تقوم به الأجهزة الحكومية واللجنة الوطنية من دور إيجابي وهام في حماية وتوعية المجتمع بشكل عام، وهي ما زالت تبذل قصارى جهدها للتوعية من خلال ما تقدمه من برامج مختلفة ومتكاملة عبر وسائل الإعلام، بالإضافة إلى إقامة المعارض والمسابقات، شعوراً بمسؤولياتها وتأكيداً على تكريس ومواصلة الجهود للقضاء على آفة المخدرات، موضحاً أن أمانة اللجنة لم تألوا جهداً في ذلك وهي مستمرة ولله الحمد بدعم واهتمامات ولاة الأمر منذ تأسيسها، وتجد كل متابعة وحرص من صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.

للمتابعة



اقتفاء تراثنا الشعبي في كتب الرحالة الغربيين
( أم مبارك ) تفسر أحلام الأوروبيين وتجار اللؤلؤ قبل وقوعها ؟!


صورة قديمة تبدو فيها بيوت الطين في الكويت

( أم مبارك ) امرأة بدوية يقصدها تجار اللؤلؤ مثلما يقصدها الساسة والعشاق والبدو الرحل أوائل الثلاثينيات لعرض أحلام ورؤى المنام ورغم أنها لا تجيد القراءة إلا أن الله قد حباها معرفة بتفسير الرؤى قبل وقوعها وشهد لها ولقدراتها المستشرق والمفوض السياسي في الكويت ( ديكسون ) ضمن كتابه عرب الصحراء من واقع تجارب حقيقية عند ما توجه إليها على فترات متباعدة بثلاثة أحلام رآها بنفسه جاءت تنبؤاتها مطابقة لتفسيرها, احد هذه الأحلام ترتب عليه إيقاف عمل إحدى شركات التنقيب في الكويت وقد ذاع صيت هذه المرأة الى خارج المنطقة عن طريق المستشرق وأصبح يتلقى رسائل من أصدقائه الأوروبيين يطلبون تفسيرا لأحلامهم من ام مبارك , وفيما يخص الأحلام التي رآها ديكسون وفسرتها المرأة كان احدها يتعلق بمحاولة الغدر بأحد الزعماء العرب والثاني عن كارثة حلت بالكويت والثالثة تحدد منابع النفط والتي سنذكرها ضمن عدة حلقات بعناوين مختلفة ونبدأها بما ذكره الرحالة عن أهمية الأحلام وتفسيرها عند العرب والبدو بالذات مؤكدا أنهم يولون رؤاهم اهتماما بالغا ويذهبون بوقار الى اقرب مفسر للأحلام, ليعرضوا عليه ما رأوه مشيرا إلى أن معظم مفسري الأحلام في العادة من العجائز المسنات اللواتي يشتهرن بمعرفة الأعشاب والتوليد ويؤكد أيضا أن تفسير الأحلام ووفقا للتقاليد العربية يكون غالبا بالضد فإذا حدث ورأى الحالم امراً يدعو للتشاؤم فان الحلم يكون بشيرا بالخير والحلم الذي تقتل فيه الأفاعي يعني دوما ان المرء سينتصر على أعدائه والحلم الذي يجري فيه إطفاء النار يبشر أيضا بالخير والخنجر في الحلم يعني المرأة أما السيف فيعني الرجل وهكذا . ويوجد من الأشخاص من يعرفون بأنهم يملكون موهبة خاصة لرؤية الأحلام النبؤية وأمثال هؤلاء الأشخاص يحظون دوما بالاحترام والانتباه عند ما يروون أحلامهم.

للمتابعة



في سياق التطور الشامل للإعلام السعودي
القناة الثقافية.. سنة أولى ونجاح كبير في نقل الحركة الثقافية السعودية إلى المشاهد العربي


الرياض - ثقافة اليوم

أكملت القناة الثقافية منذ أيام قليلة عامها الأول بنجاح كبير حيث أصبحت موئلاً للمثقف السعودي ومنارة يهتدي بها كل باحثٍ عن حركة المجتمع الثقافي في المملكة. وذلك من خلال هيكلتها البرامجية المميزة التي تتابع الشأن الثقافي المحلي وتلتقي بالمبدعين السعوديين من كافة المجالات الفنية من روائيين وموسيقيين وشعراء وسينمائيين وغير ذلك من صنوف الإبداع الفني والأدبي, إضافة إلى متابعتها للأحداث الثقافية عربياً وعالمياً حتى أصبحت نافذة لا يستغني عنها أي مثقف لمعرفة ما يجري في المحيط الثقافي. وكل ذلك أنجزته القناة في سنة واحدة فقط لتؤكد على تطور الإعلام السعودي وشموليته وقدرته على التأثير.

في هذا الشأن يحدثنا الأستاذ محمد الماضي مدير عام القناة الثقافية في تصريح خاص ل"الرياض" قائلاً بأن الثقافية حرصت أشد الحرص أن تكون متواجدة في قلب الحدث الثقافي سواء أكان محلياً أو عربياً أو عالمياً، وإطلاق جسور التواصل مع المؤسسات الثقافية والفكرية في داخل المملكة وخارجها.. مُضيفاً "نعتقد أن القناة أنجزت مرحلة وأمامها مراحل لتحقيق تطلعاتها".

وقال الماضي: "لابد أن نتقدم بكل الشكر والتقدير والامتنان إلى مقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يحفظه الله الذي وجه بإنشاء هذه القناة للمثقفين والمثقفات السعوديين، كما أتقدم بالشكر الجزيل لصاحب المبادرة معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة والذي كانت لتوجياته ودعمه الأثر الكبير على أداء القناة، وإلى المستشار المشرف العام على التلفزيون الأستاذ عبدالرحمن الهزاع على متابعته المستمرة".

للمتابعة



لسان حال المتعاملين في السوق «ما أشبه الليلة بالبارحة»
«عقارات السعودية» في 2011: أنظمة غائبة...مرجعية مفقودة.. تبني آليات تقليدية..و تواضع للحلول التمويلية



تقرير- محمد عبدالرزاق السعيد

يطل العام الجديد 2011 على القطاع العقاري، ولسان حال المتعاملين في السوق يرددون عبارة "ما أشبه الليلة بالبارحة".

فالقطاع لا يزال يعاني من عدم تهيئة البيئة العقارية وذلك بغياب التشريعات و الأنظمة التي من شأنها تحديد الآلية الملائمة والمرجعية المحددة لتطوير القطاع والنهوض به على نحو يمكنه من مواجهة الاستحقاقات العقارية الحالية والمستقبلية، وبتالي نقل القطاع إلى صناعة الاحترافية.

وتشكل والأنظمة و التشريعات من أكثر التحديات التي تواجه القطاع العقاري السعودي، لاسيما تلك المتعلقة بالجوانب التمويلية كأنظمة الرهن العقاري، وأنظمة ومشتقات التمويل، والتي أسهم غيابها في تراجع الدور التمويلي للمصارف السعودية، والذي تسبب بدوره في عرقلة نشاط شركات التطوير العقاري، الذي يتطلب توفير وعاء تمويلي ميسر يدعم خططها ورؤيتها الاستثمارية، ومن ناحية أخرى فقد أسهم ذلك في تدني معدل الطلب من قبل الأفراد الراغبين بتملك الوحدات السكنية لتواضع الحلول التمويلية أمامهم.

ويؤكد المتعاملين في القطاع على أهمية الخروج برؤية إستراتيجية مشتركة بين كافة الأطياف والجهات الحكومية المعنية بالقطاع العقاري في المملكة، وعلى ضرورة تكاتف الجهود في سبيل تحديد الأطر الكفيلة بالخروج من حالة التراجع وعدم التوازن التي يعاني منها القطاع العقاري، على الرغم من توافر الظروف والعوامل المهيئة لوجود طفرة عقارية حقيقة في ظل الحاجة الماسة والطلب المتنامي على الوحدات السكنية والتجارية على اختلاف أنواعها، خاصة وأن المملكة تشهد نقطة تحول تنموية لافتة، مصحوبة بحزمةٍ كبيرة من مشاريع البنية التحتية العملاقة، ورؤية طموحة للتوسع والنهوض الاقتصادي والاجتماعي.

وتمثل الحاجة السكانية الهاجس الأكبر للقطاع وخاصة أن الأرقام الإحصائية للتعداد العام للسكان والمساكن للعام 1431ه، كشفت عن بلوغ نسبة الزيادة في عدد سكان 19.7 في المائة خلال الخمسة أعوام الماضية.

الأمر الذي رفع الأصوات المحذرة من عدم التهاون في القضية الإسكانية والمراهنة على عاملي الوقت والصدفة لعلاجها، و مطالبة في نفس الوقت بضرورة التحرك من القطاعين العام والخاص لحلحلة المعوقات التي تواجه القطاع العقاري بشكل عام والإسكاني بشكل خاص.

للمتابعة



40شاباً سعوديا ً يبدعون في عرض 35 سيارة معدلة
100 ألف زائر و 35 مليون ريال قيمة صفقات المعرض السعودي الدولي للسيارات



جانب من عروض السيارات المعدلة

جدة- ياسر الجاروشة

أكثر من 100 الف زائر من رجال الاعمال والعائلات والشباب ومحبي السيارات اطلعوا على سيارات 2011 والسيارات الكلاسيكية والرياضية خلال فعاليات المعرض السعودي الدولي الثاني والثلاثين للسيارات في جدة الذي رعته وزارة المواصلات بدعم من إدارة مرور جدة وهيئة المواصفات والمقاييس.

وحقق المعرض صفقات تجاوزت 35 مليون ريال سواء مباشرة وغير مباشرة، كما شهد طرح 187 سيارة ومركبة لموديلات عام 2011 من 200 شركة ووكالة سعودية تتجاوز قيمتها 70 مليون ريال بالاضافة الى 17 شركة تركية للسيارات و4 شركات إيرانية لقطع الغيار والإكسسوارات.

وقال المدير التنفيذي لشركة الحارثي وليد واكد: ان المعرض شهد نقلة نوعية كبيرة هذا العام مما يعكس أهميته للشركات والمهتمين والاسر والشباب الذين اطلعوا على أحدث الخدمات والمنتجات تحت سقف واحد في أكبر اسواق المنطقة حيث يقدر حجم مبيعات سوق السيارات والمعدات وقطع غيار السيارات والاكسسوارات وأجهزة معدات ورش الصيانة وخدمة ما بعد البيع بأكثر من 9 مليارات ريال في المملكة فيما تشهد السوق المحلية نمواً بنسبة 25% سنويا.

كما لفت قسم السيارات المعدلة بالمعرض أنظار الزوار والشباب بصفة خاصة وقدم 40 شابا سعوديا إبداعاتهم على 35 سيارة معدلة في فنون عالم السيارات وسط أجواء من الإثارة والتشويق والتصفيق.

من جهته قال مدير فريق سما تيم الدكتور أحمد عبدالحميد باقاسي: إن مشاركتهم للمرة الثالثة على التوالي تأتي في إطار ابراز المواهب الشابة وإبداعاتهم الذاتية وخلق أجواء مرحة لزوار ومرتادي المعرض، مضيفا أن المعرض تضمن نوعيات مختلفة من السيارات المعدلة في التعديلات الخارجية سواء في المحرك او الشكل الخارجي.




ظهور تقنيات ومفاهيم وبروتوكولات جديدة..
« الرياض » تلقي نظرة على أهم تقنيات الويب لعام 2010م

تقرير - د. هند الخليفة

إن المتابع لأحداث سنة عام 2010م وخاصة على صعيد الويب، سيلحظ ظهور تقنيات ومفاهيم وبروتوكولات جديدة شاع استخدامها مع زيادة عدد مستخدمي الانترنت في العالم. فبعضها ليست ظاهرة وليدة اللحظة بل هي تطور طبيعي لظواهر بشرية دفعت بالويب في هذا الاتجاه.

وخلال عام 2010م طرحنا في زاوية "تقنيات الويب" العديد من التطورات الملموسة في عالم الويب والتي أثرت تباعا على أسلوب استخدامنا وطريقة تفاعلنا مع إرهاصاته. في هذا التقرير سنستعرض لكم مسحاً شاملاً لأهم التقنيات التي برزت في ثنايا عام 2010م.

مفاهيم مستحدثة

قد تكون من العلامات البارزة في عالم الويب تواتر مفاهيم ومصطلحات جديدة مع إطلاق خدمات مبنية عليها. فمفهوم الويب اللحظي (Real-Time Web)، والحوسبة السحابية (Cloud Computing) وإنترنت الأشياء (Internet of things) ما هي إلا بعضا من المصطلحات التي شاع انتشارها.

وحتى نذكر بما يعنيه كل مفهوم من هذه المفاهيم، تعرف موسوعة ويكيبيديا الانجليزية الويب اللحظي على أنه: "مجموعة من التقنيات والممارسات التي تمكن المستخدمين من الحصول على المعلومات حال نشرها، وبطريقة آنية، من دون أن يتطلب الحصول على هذه التحديثات برامج خاصة تتحقق من المصدر دوريا لمتابعة التحديثات". وغالبا ما تكون أنواع المعلومات المرسلة بهذه الطريقة عبارة عن رسائل قصيرة، وتحديثات عن الحالة، وتنبيهات إخبارية أو روابط لمواقع أخرى. ويعتمد هذا النوع من المحتوى في كثير من الأحيان على وجود شبكة اجتماعية تربط آراء الناس ومواقفهم وأفكارهم ومصالحهم بعضها مع بعض.

من أشهر تطبيقات الويب اللحظي موقع تويتر وفيسبوك فهما يزودان مستخدميها بمحتوى آني حال نشره، ومؤخرا بدأت المواقع الإخبارية اتباع نفس النهج.

للمتابعة



لماذا لم يعرف أجدادنا البطالة ؟

فهد عامر الأحمدي

تحدثت في آخر مقال عن خطأ البقاء بانتظار الوظيفة في حين يجب خلقها من العدم.. عن خطأ العائلة والمجتمع في تربية أبنائه على فكرة (التوظف لدى الغير) وليس المبادرة إلى توظيف الغير لصالحهم..

فالتفكير بالطريقة الأولى وصفة مؤكدة للفقر والحاجة (كما يخبرنا بذلك كتاب ماذا يعلم الأثرياء أطفالهم؟) في حين تضمن الطريقة الثانية الثراء والنجاح والانعتاق من عبودية الراتب كما يخبرنا بذلك كل ثري عصامي رفض فكرة التوظيف من أساسها!!

.. هل سألت نفسك يوما لماذا كان آباؤنا وأجدادنا في الماضي على فقرهم وبؤسهم لا يعرفون شيئا اسمه البطالة؟.. هل سألت نفسك لماذا يعجز الشاب هذه الأيام عن تحصيل رزقه بنفسه في حين كان نظيره قبل أربعين أو خمسين عاما قادرا على إعالة نفسه (مع إخوانه الأيتام)!!

... يكمن السر في حالة ذهنية مفادها (خلق الوظيفة) لا انتظار توفيرها من قبل الآخرين.. في وجود تربية مسبقة واستعداد مبكر يكبر مع الطفل لتبني مهنة أو حرفة واضحة..

فالطفل في الماضي كان ينشأ في جو مهني وعملي بحيث يتعلم في دكان والده أو مكتب عمه أو ورشة خاله قبل دخوله إلى سوق العمل.. أما هذه الأيام فيكاد التخصص المهني ينعدم في حياتنا، ويختفي من مناهجنا الدراسية، فيكبر أبناؤنا وبأيديهم ورقة مقواة لاتضمن الرزق بحد ذاتها ..

في الماضي لم يكن مفهوم البطالة واردا رغم بؤس الحال وانعدام الضمانات الحكومية بفضل الاعتماد على الذات في كسب الرزق وبناء الثروة (وبالتالي حفظ كرامة المرء واستقلاليته بدل طرق الأبواب بملف أخضر هزيل) . أما اليوم فتركنا للأجانب ممارسة الأعمال والمهن المربحة وعلمنا أطفالنا بأن "الوظيفة" لدى الغير هي مصدر الرزق الوحيد..

.. عودوا مجددا لزمن الآباء والأجداد حيث لم يكن المجتمع يرى عيبا في ممارسة أي مهنة وكان المرء يدخل سوق العمل بطريقة طبيعية سلسة .. ثم تغيرت الأحوال في زمن الطفرة وأصبنا بخلل حقيقي في المفهوم والممارسة لدرجة أصبحنا المجتمع الوحيد في العالم الذي يخيط فيه الأجانب ثيابنا، ويبنون فيه منازلنا، ويطبخون فيه طعامنا .. بل ويوصلون بناتنا الى المدارس.. وحين نتأمل جميع الخدمات المشابهة التي يؤديها الأجانب نكتشف أن مشكلتنا لاتكمن في (قلة الأعمال) بل في ضعف التأهيل والترفع عن الحرف وعدم الجرأة في اقتحام المشاريع الصغيرة والمستقلة !

لهذا أقول بصراحة إن الحل لا يكمن في سعودة الوظائف بل في تغيير مفهوم "العمل" لدى الشباب وتشجيع الدولة للمشاريع الصغيرة . فسعودة الوظائف حل مؤقت وغير كامل، بل وتتعارض مع انضمامنا لمنظمة العمل الدولية. ولو افترضنا نجاحنا في سعودة كل شيء فماذا سنفعل بالأجيال القادمة والمبتعثون الجدد الذين سيدخلون سوق العمل ويطالبون بحقهم في التوظيف (وحينها لن يكون هناك أجانب نستولي على أعمالهم !!؟)

.. الحل الطبيعي للبطالة (الذي كان يمارسه آباؤنا في الماضي والدول المتقدمة في الحاضر) هو مبادرة الأفراد لخلق أعمالهم بأنفسهم وتقديم فرص التوظيف لغيرهم، وهي مبادرة مطلوبة حتى من أصحاب التخصصات الأكاديمية والمتواجدين على رأس العمل أنفسهم كون الفرص الحكومية أصبحت متشبعة بالفعل،

وحين يصبح هذا المبدأ شائعا في المجتمع تكفينا حالة نجاح واحدة (ضمن عشر محاولات فاشلة) لخلق مايكفي من الفرص الثانوية لكل من عجز عن خلق وظيفته بنفسه!!

ورغم اتفاقي معكم على صعوبة البداية وشراسة المنافسة وفوضى سوق العمل إلا أن كل هذا يتلاشى أمام العزيمة القوية والرغبة الحقيقية في العمل وبناء الثروة.. وفي المقابل يفشل مسبقا كل من يحتج بقلة الوظائف وانعدام الفرص ومنافسة الأجانب، بل وحتى عدم امتلاك شهادة أكاديمية أو حرفية..

فرغم كل العقبات التي نعرفها جميعنا لن يكون أحدنا أكثر بؤسا من صاحب الدينارين الذي قال له نبينا الكريم: خذ فأسا واحتطب..



فلاشات «ساهر» تضيء شوارع الشرقية ب12 سيارة


المتوقع ارتفاع العدد إلى 27 سيارة خلال هذا الأسبوع

الدمام - مكتب الرياض

انطلقت أمس فلاشات نظام "ساهر" بالمنطقة الشرقية ب12 سيارة تتمركز في الطرق السريعة، وبعض مداخل المدينة, ومن المتوقع ارتفاع العدد إلى 27 سيارة خلال الأسبوع الجاري.

وظهرت ملامح تأثير النظام على قائدي المركبات وخصوصا على الطرق السريعة التي تربط مدينة الخبر بالدمام وكذلك بالظهران. وتوقع مشرف نظام "ساهر" المروري بالمنطقة الشرقية المهندس المقدّم علي بن محسن الزهراني أن تنخفض نسبة الحوادث بالمنطقة خلال الفترة المقبلة, مشيراً إلى أن نسبة الحوادث انخفضت عند تطبيق البرنامج بشكل تجريبي بواقع 10.4 في شهر ذي الحجة من عام 1431ه الماضي.

وقال: كان لكاميرات ساهر تأثير كبير في عملية ضبط السرعة خلال فترة التجربة وبالتالي انخفاض نسبة وقوع الحوادث، مؤكدا ان تطبيق النظام سيرفع قيمة الوعي لدى مرتادي الطرق، منوهاً الى أن سيارات ساهر لن تكون ثابتة في مكانها وسيتم تحريكها إلى نقاط أخرى أكثر خطورة.

يشار إلى أن ادارة مرور المنطقة الشرقية حددت أماكن نقاط ساهر بواقع 4 سيارات في مدينة الدمام و 6 سيارات في مدينة الخبر وبقية السيارات موزعة على الطرق السريعة بالمنطقة, وحددت السرعة القصوى على الطرق السريعة بمدينة الدمام والخبر ما بين 110 و100 كلم/س.



بمشاركة الفرق الكشفية والأهالي
العثور على جميع مفقودي سيول الليث



طلاب كشافة التعليم يبحثون عن مفقودي سيول الليث

عبدالله البصراوي - الليث

عثر يوم أمس مواطنون بمساعدة فرقة الإنقاذ الأرضية التابعة للدفاع المدني بمحافظة الليث والفرقة الكشفية بتعليم الليث على المفقود الرابع في السيول المواطن علي بن حسين البارقي متوفى بوادي عيار، كما عثروا على المفقود الخامس بوادي سلبة "بنجلاديشي الجنسية" بصحة جيدة،. وقال المتحدث الرسمي للمديرية العامة للدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة الرائد عبدالله العمري : قامنا بجولة مسح بالطائرة MOI S92، والتي شملت معظم محافظة الليث مرورا بوادي الليث ووادي المدرج و روضة و وادي غميقة و وادي عيار و وادي سلبة ووادي جدم بمرافقة مدير الدفاع المدني بمحافظة الليث العميد تركي الحارثي.

و قال مدير الدفاع المدني بمحافظة الليث العميد تركي الحارثي: "إن عدد البلاغات عن المفقودين في محافظة الليث وصل إلى 5 جميعهم ذكور تم العثور على 4 المتوفين وثلاثة على قيد الحياة،سعوديين وآخر مقيم بنغالي في مركز بني يزيد موضحا أن جريان الأودية أثر على الخطوط الرئيسية، مشيرا إلى أن تواجد الدفاع المدني كان مكثفا لتحذير العامة من المخاطرة لقطع تلك المواقع.وبين الحارثي أن فرق الإنقاذ الأرضية بالليث تعاملت مع 35 حالة إنقاذ لمحتجزين في مناطق جريان السيول والأمطار في المدرج وغميقة وعيار وجدم وسلبة، وجميع الحالات بصحة جيدة، مبينا أن الدفاع المدني ما زال متواجدا بشكل مكثف في كافة أنحاء المحافظة وقراها للتوعية بمخاطر السيول. وفي تصريح " ل الرياض": شكر العميد تركي الحارثي فرق الكشافة بتعليم محافظة الليث وأهالي الليث وقرية عيار والدية وغميقة ومركز جدم ومركز سلبة في التعاون مع رجال الدفاع المدني لمعرفتهم بالأودية والشعاب وقال: ان الاهالي وفرقة الكشافة هم أصحاب خبرة بالقرى والأودية وكان تعاونهم له دور كبير مع رجال الدفاع المدني في الوصول الى مكان المفقودين في أسرع وقت رغم صعوبة المشي للمعدات بسبب السيول والوحل والأشجار الكثيفة وأكد الحارثي أن هناك لجنة تم تشكيلها من المحافظة للوقوف على الأضرار الاهالي في المنازل والمزارع والمواشي وحصرها، إلا أنها لم تبدأ أعمالها بعد، كما توجد في كل وادٍ حاليا فرقتا إنقاذ ودوريات السلامة التابعة للدفاع المدني"، مشيرا إلى أن العمليات بدأت من الثانية ظهر أول من قبل يوم أمس ومتواصلة حتى الوقت الحالي. وأهاب الحارثي بالاهالي اخذ الحيطة والحذر من البرك والمستنقعات في الوديان والقرى وهي اشد خطرا على الأطفال في الوقت الحالي.


شاحنة نقل الوقود جرفتها سيول بالليث



الوثائق البريطانية: الرياض لم تقبل فكرة قواعد غربية في المنطقة
سعود الفيصل قال انها ستكون مؤذية أكثر من مفيدة


وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل خلال مؤتمر صحافي في الأمم المتحدة عام 2008 (أ.ف.ب)

لندن: عبد اللطيف جابر
تتناول «الشرق الأوسط» اليوم، ولليوم الرابع على التوالي، وثائق أخرى تعود إلى عام 1980، وتلقي الضوء على الغزو السوفياتي لأفغانستان. اللافت للنظر أن تلك الفترة كانت متشابكة في أولوياتها السياسية، بسبب وجود عدد من بؤر النزاع العالمي، التي حدثت في آن واحد، وكان على القوى الغربية التعامل معها جميعها وفي نفس الوقت، ومحاولة إرضاء جميع الأطراف في آن واحد والمحافظة، أو الظهور بأن جميع الأطراف الغربية وحلفاءهم في المناطق المختلفة يشكلون جبهة واحدة. لكن الوثائق تلقي مزيدا من الضوء على صعوبة المرحلة، وكيف أنه كانت هناك شقوق واضحة في التوجه بالتعامل مع عدد من الأزمات، خصوصا بالنسبة لوضع الرهائن في طهران والغزو السوفياتي الذي اعتبر بالنسبة للعالم العربي والإسلامي، قضية أساسية، والمطالبة بإيجاد قواعد عسكرية في المنطقة العربية، وهذا ما رفضته القيادة السعودية.

للمتابعه



السعودية تبدأ 2011 باعتماد النشر الإلكتروني بصفة رسمية
وزير الإعلام السعودي لـ «الشرق الأوسط»: نحن لا نحجب.. بل ننظم ونرتب


جدة: بدر القحطاني
أبت وزارة الثقافة والإعلام في السعودية إلا أن تؤكد لجميع المهتمين بالنشر الإلكتروني في المملكة أن العام الحالي سيكون مختلفا عن غيره؛ فبعد اعتماد وزيرها، أمس، اللائحة التنفيذية لنشاط النشر الإلكتروني، بات من الجلي أن السعودية دخلت، رسميا، بوابة النشر الإلكتروني، بعد أن تمت الموافقة على إضافة النشر الإلكتروني إلى نظام المطبوعات والنشر في البلاد، على أن تبدأ بعد شهر من نشر اللائحة، حسبما جاء في المادة العشرين الأخيرة منها.

الدكتور عبد العزيز خوجه، وزير الثقافة والإعلام السعودي، يؤكد أن «الهدف من النظام ليس الحجب أو الرقابة.. ستكون إضافة للإعلام الإلكتروني وليست رقابة كما يتحسس بعض أصحاب المواقع الإلكترونية»، لافتا إلى أنه سيصرح اليوم الأحد بشكل موسع عن النظام واللائحة.

وأضاف الوزير، في اتصال هاتفي مساء أمس مع «الشرق الأوسط»، أن النظام «جاهز منذ وقت سابق، بينما استغرق إعداد اللائحة التنفيذية نحو 3 أشهر». وشدد مرة أخرى بالقول: «نحن لا نحجب، بل ننظم ونرتب.. وأعتبرها بادرة طيبة لبداية العام».

وتقول اللائحة، التي نشرتها الوزارة في موقعها على شبكة الإنترنت: «من دون الإخلال بالمسؤولية لما يتم نشره، لا يخضع النشر الإلكتروني بجميع أشكاله للرقابة من قبل الإدارة المعنية». وهي إدارة الإعلام الإلكتروني بالإعلام الداخلي التابع للوزارة، حسبما جاء في تعريف مصطلحات اللائحة.

كما تشير اللائحة إلى أن الوزارة «هي الجهة المنوط بها التحقيق والمساءلة في مخالفات وشكاوى النشر الإلكتروني بما لا يتعارض مع الأنظمة التي تشرف على تطبيقها جهات حكومية أخرى».

وفيما يتعلق بالعقوبات، جاء في اللائحة: «مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد ينص عليها نظام آخر، يعاقب كل من يخالف حكما من أحكام النظام بعقوبة واحدة أو أكثر، من كل من: الإلزام بنشر تصحيح المحتوى، غرامة مالية للحق العام وتعويض للحق الخاص، حجب جزئي للرابط محل المخالفة، الحجب المؤقت لرابط الموقع لمدة لا تتجاوز شهرين، الحجب الكلي لرابط الموقع».

من جهته، أوضح عبد الرحمن الهزاع، المتحدث الرسمي باسم وزارة الثقافة والإعلام، أن اللائحة جاءت في 20 مادة تبين آليات التعامل مع أنشطة النشر الإلكتروني بجميع أنواعها، ومن بينها: الصحف الإلكترونية، والمنتديات، والمدونات. وأضاف في تصريح رسمي: «من بين مواد اللائحة مواد توضح أشكال النشر الإلكتروني التي يرخص لها وشروطها والأشكال الإلكترونية الأخرى التي يمكن تسجيلها». وقال المتحدث باسم الوزارة: «إن المجال مفتوح لأي اقتراحات أو تعديلات على هذه اللائحة وفق الصلاحيات الممنوحة لوزير الثقافة والإعلام».

ويتضح، من خلال اللائحة، أنها ترمي إلى دعم الإعلام الإلكتروني الهادف، وتنظيم مزاولة نشاط النشر الإلكتروني في المملكة، وحماية المجتمع من الممارسات الخاطئة في النشر الإلكتروني كما جاء في إحدى موادها، فضلا عن أنها تبين حقوق العاملين في النشر الإلكتروني وواجباتهم، وتحفظ حقوق الأشخاص في إنشاء وتسجيل أي شكل من أشكال النشر الإلكتروني، إلى جانب الحقوق الشخصية في الدعاوى لدى الإدارة المعنية في حال الشكوى.

بينما جاءت مادتها السادسة للتعريف بأشكال النشر الإلكتروني التي يمكن تسجيلها؛ إذ حددت اللائحة «المنتديات، المدونات، المواقع الشخصية، المجموعات البريدية، الأرشيف الإلكتروني، وغرف الحوارات».



والدان فرنسيان يلجآن إلى قانون عمره 200 عام لمنع ابنهما من الزواج
يشكان في أن الخطيبة الصينية جاسوسة وذات نوايا سيئة

باريس: «الشرق الأوسط»
لجأ والدان فرنسيان إلى قانون قديم يعود إلى زمن الإمبراطور نابليون، في سبيل منع ولدهما من الاقتران بشابة صينية. ونفض والدا العريس المفترض الكثير من الغبار عن سجلات القوانين التاريخية بحثا عن المادة 173 التي تنص على حق الأب أو الأُم، أو الاثنين معا، وكذلك الأجداد والجدات، في الاعتراض على زواج أبنائهم أو أحفادهم حتى ولو كان هؤلاء قد بلغوا سن الرشد.

وكان الابن ستيفان ساج، وهو مهندس في الخامسة والعشرين من العمر، قد تعرف قبل سنتين على مان سين ما، وهي طالبة صينية من هونغ كونغ أنهت دراستها في أحد معاهد مدينة غرينوبل، جنوب شرقي فرنسا، ووقع في حبها وبادلته الحب بحيث قررا الزواج. لكن والدي الشاب أشهرا اعتراضهما على العرس قبل أيام قلائل من مراسم القران التي كانت مقررة قبل شهرين أمام عمدة بلدة ميلان القريبة من غرينوبل. وحسب صحيفة «لادوفينيه ليبيريه» التي نشرت الخبر، أمس، فإن الوالدين بررا رفضهما بشكوك حول صحة الزواج واعتقادهما بأنه «عقد أبيض» أي مجرد وسيلة تساعد العروس على البقاء في فرنسا والحصول على رخصة إقامة. وسعى الابن إلى ترتيب عدة لقاءات بين والديه وحبيبته، دون أن ينجح في تغيير رأيهما. واضطر إلى تحويل حفل العرس إلى حفل خطوبة، في اللحظة الأخيرة، لكي لا يضع خطيبته في موقف محرج أمام أقاربها الذين جاءوا خصيصا من الصين إلى فرنسا، لحضور المناسبة السعيدة. وحسب الصحيفة، فقد لجأ الخطيبان إلى القضاء للاعتراض على اعتراض والدي الخطيب. وأقرت محكمة غرينوبل، قبل أسبوعين، بحق ستيفان ومان سين في الزواج مع رفع الحظر المفروض حسب قانون عفى عليه الزمان. وجاء في قرار القاضي أن الأبوين وصفا ولدهما بأنه «ضعيف» و«قابل للخضوع للتأثيرات»، لكنهما لم يقدما الدليل على تلك المزاعم. وقالت وكيلة النائب العام في المحكمة المدنية إن الوالدين لم يتمكنا من إثبات مزاعم أُخرى تشكك في صفاء نية العروس.

ولم يعرف، بعد، فيما إذا قرر الوالدان استئناف الحكم، خصوصا وأنهما أضافا إلى أسباب الاعتراض على الزواج سببا جديدا، هو اعتقادهما بأن العروس جاسوسة لحساب السلطات الصينية، وذلك بالاستناد إلى مصارحات سابقة جرت بينهما وبين ولدهما.

واستطلعت الصحيفة آراء عدد من القانونيين حول هذه الحالة النادرة. وقال المحامي المتخصص في الأحوال المدنية، بوافي لوكليرك إن الوالدين نجحا في تأخير الزواج، وفي حال قضت المحكمة بأن اعتراضهما كان تعسفيا فإن من حق العروسين المطالبة بتعويض عطل وضرر. أما المحامية هيلين مارس فلم تعثر في سجلات القضاء سوى على سابقتين مشابهتين خلال السنوات الخمس عشرة الأخيرة. إذ يحدث وأن يكتب الأهل خطابا إلى النائب العام للتعبير عن الخشية من أن يكون أحد العروسين قد تعرض للضغوط. لكن لم يحدث أن طلب والدان منع إجراءات عقد زواج ابن أو ابنة. وأشار خبير قانوني ثالث أن العادة جرت على أن يتولى موظف السجل المدني إخطار النائب العام في حال الشك في ارتباط مقرر بين شخصين، خصوصا في حالة الارتياب بأنه «زواج أبيض» لأهداف التحايل على قوانين الإقامة في البلد. أما اللجوء إلى المادة 173 المندثرة، فإنها لا تسمح، في الزمن الحالي، للآباء والأجداد بالاعتراض التعسفي على اختيارات الأبناء. فقد جرت تعديلات كثيرة على القانون النابليوني منذ تشريعه، عام 1804، وحتى اليوم. حيث نص ذلك القانون، على سبيل المثال، أن السن القانونية الدنيا للزواج هي 25 عاما للشبان و21 عاما للشابات. وحتى بعد بلوغ هذا العمر يتوجب على المقبلين على الزواج الحصول على موافقة الآباء كنوع من الاحترام الذي يجب توثيقه عند الكاتب بالعدل، قبل إجراء العقد. وبخصوص المادة التي تمنح الآباء حق منع العقد، فإن المشرع قيّدها بشرط تقديم إثباتات قانونية تدعم الطلب، مثل عجز الابن عن اتخاذ القرار لسبب نفسي أو صحي.

ولحين هذا اليوم، ما زال ستيفان ساج وخطيبته الصينية ينتظران اكتمال الإجراءات التي ستسمح لهما بالارتباط رسميا، لكنهما أعلنا أنهما وضعا خاتمي الزواج في بنصريهما من الآن.




السعوديون يستقبلون مواليدهم بحفلات باهظة الثمن
تتجاوز تكلفتها الـ20 ألف ريال ليوم واحد.. والأزواج يتذمرون ويصفونها بأنها نوع من التقليد الأعمى


أبها: فاتن الشهري
حفلات استقبال المواليد ظاهرة جديدة تثقل كاهل الزوج، وتنذر بتفاقم أوضاع البيت المالية عند بعض الأسر، مضافا إليها عبء تكاليف المستشفيات الخاصة. وتصر بعض النساء على إقامة مثل تلك الحفلات لمجاراة أقرانهن من الصديقات والقريبات والظهور بشكل يعكس نوعا من الرفاهية. فهناك أسباب عدة تدفع المرأة الحامل إلى تفضيل المستشفيات الأهلية على المستشفيات الحكومية لإمكانية اختيار غرفة خاصة واسعة مع جناح خاص بهدف الاستعداد لإقامة حفل استقبال المولود.

ورصدت «الشرق الأوسط» بعض الآراء المتباينة حول إقامة مثل تلك الحفلات التي ظهرت خلفية لمجموعة من الحفلات الحديثة وآخرها حفلات الطلاق.

تقول منى صالح، معلمة من المنطقة الشرقية «أصبح التجهيز للمولود الجديد أمرا ضروريا يعكس نوعا من (البرستيج) العائلي، خاصة بين زميلاتي المعلمات وأسرتي. فنحن لا نبالغ في تلك الحفلات، لكن من المهم الظهور بشكل يواكب التطور، وإن كان هناك إخلال بسيط في الميزانية يقبل التعديل مستقبلا». وحول التجهيز لهذا الحفل تقول منى «تجهيزاتي للحفل لا تتعدى منطقتي، فأنا أقوم بجمع بعض الألعاب الصغيرة وتغليفها وشراء أنواع معينة من الشوكولاته الفرنسية والمتوافرة في السعودية كنوع من الضيافة، بالإضافة إلى تزيين السرير واختيار لون الروب ليتناسق مع لون تزيين الغرفة، كما أنه لا بد من اختيار نوع البخور الممتاز». وتضيف منى أنها لا تنسى أن تتفق مع صالون تجميل ليرسل لها كوافيرا داخل السويت ولوضع الماكياج الخفيف الذي - بحسب قولها - يتناسب مع وضعها كأم والدة.

وأوضحت سعاد الرويلي، ربة منزل من مكة المكرمة، أن تجهيزاتها لحفل المواليد (السوفنير) لا بد أن تكون من لبنان أو الكويت، مرجعة السبب إلى خبرتهم في عملية التجهيز لهذه الحفلات من دون أن يأخذ ذلك من وقتها ويكون على مستوى عال من الجودة المتمثلة في التغليف والتنسيق.

وأشارت سعاد إلى أن البطاقات المصاحبة لتلك الهدايا والحلويات دائما ما تحمل إشارة إلى موقع ومكان التجهيز، وهذا يعطي الحفل نوعا من الرقي في التقديم. وأبانت سعاد أن حفل الاستقبال لا بد أن يكون في المستشفى، وضمن غرفة خاصة داخل غرفة المريضة، وهذا عادة بحسب ما ذكرت يتوافر داخل المستشفيات الأهلية، حيث تعد الأم الزينة اللازمة لتلك الغرفة والتي دائما ما تأخذ شكلا ولونا معينين يشيران إلى جنس المولود.

من جانب آخر، تقول عائشة سفر، ممرضة من منطقة عسير «أنا حامل في شهري الرابع، وهذا أول حمل لي، وبدأت منذ الآن في تجهيز حفل الاستقبال حيث أعتمد على بعض مواقع الإنترنت المتخصصة في التجهيز لمثل هذه الحفلات».

وعن المبالغ الطائلة تقول عائشة «لا بد أن أوفر مبلغا معينا من كل راتب، وعلى الرغم من ذلك فإنه ينقصني الكثير، وهذا ما يدفعني إلى الطلب من زوجي الذي دائما ما يتذمر ويقلل من أهمية الحفل ويرى أن كل ما أخطط له هو نوع من التقليد الأعمى».

وفي رأي معاكس يبدو أن هذا الوضع لا يعجب العمة فاطمة العدواني، من منطقة عسير، حيث قالت «إن مثل تلك الحفلات ما هي إلا نوع آخر من التبذير، حيث تكلف الكماليات والضيافة (السوفونير) مبالغ طائلة قد تتجاوز الـ20 ألف ريال ليوم واحد». وأضافت فاطمة «إن البذخ الذي تبديه بعض المحتفلات سينعكس سلبا على وضع أسرهن الاقتصادي، وقد يخل بميزانية الأسرة، فالاحتفال ضمن المعقول ووفق ما أوصانا به الدين، و(العقيقة) تعتبر كافية، وتجمع عددا كبيرا من الأهل والأصدقاء، حيث لا يشترط أن يكون الاستقبال الراقي مرتبطا بالمال الكثير والمكلف للغاية، فقد تصرف الأم مبلغا كبيرا على الحفل ورغم ذلك يظهر خاليا من الجمالية، في حين أن البساطة والذوق يعكسان نوعا من الضيافة المريحة داخل المنزل».

وتذكر السيدة فاطمة حال الأم الوالدة قديما، حيث كانت «الشيلة السوداء» تميز المرأة حديثة الولادة، والتي تعكس تعبها وحاجتها للراحة بعد معاناة الحمل الولادة. كما أنها وبحسب قولها تبعد الحسد عنها. وحول الأطعمة المقدمة لها تقول السيدة فاطمة «المرأة الوالدة تقدم لها أنواع معينة من الطعام، كالعصيدة والمرق، وتمنع من الإكثار في أكل الوجبات الدسمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السمن والدهن، ويفرش لها فراش طوال فترة النفاس، ويؤمن لها جو دافئ ولبس مريح يقيها شر الإصابة بالبرد، فكما كان يقال قديما «النفساء قبرها مفتوح 40 يوما»، وهذه مقولة آبائنا الأولين للدلالة على أن المرأة في فترة النفاس معرضة للإصابة بالمرض، وعلى ذلك فهي تحتاج عناية ورعاية خاصة لا أن تحتفل وتضع مساحيق التجميل ورائحة البخور تفوح خارج الغرفة، وهي مستلقية على سرير مزركش، ويغطيها مفرش باهظ الثمن، وتحفها الزينة من كل حدب وصوب لتظهر وكأنها عروس في ليلة العمر.

في سياق آخر، تحدث مدير أحد المستشفيات الخاصة، فضل عدم ذكر اسمه، قائلا «تقيم الكثير من الأمهات مثل تلك الحفلات باهظة الثمن والمبالغ فيها، فالوالدة الأم تحرص على أن تظهر بشكل مترف وتقدم أغلى أنواع الحلويات إلى جانب القهوة العربية كشكل من أشكال الضيافة المترفة». وأشار المدير إلى أن كل ما تحتويه الغرفة من زينة وكماليات وحلويات وهدايا يبقى مكانه، مرجعا السبب إلى كثرة هذه الأشياء وعدم قدرة الأم ومرافقيها من الأسرة على حمل كل تلك الأغراض التي تبقى صالحة لمدة يومين أو ثلاثة.

وحول تكاليف الإقامة في المستشفى يقول المدير «تتراوح أسعار الإقامة في غرف المستشفيات الخاصة بين 5 و7 آلاف ريال، وتزيد في حال العمليات القيصرية لتصل إلى 10 آلاف ريال، وبزيادة 1000 ريال عن كل يوم، بالإضافة إلى أسعار الأشعات والتحاليل والأدوية وحضانة المولود».

وفي ما يتعلق بالزوج ورد فعله، يبدي فهد داوود، موظف في أحد توكيلات السيارات في مدينة الرياض، غضبه الشديد تجاه متطلبات زوجته لإقامة مثل هذه الاحتفالات التي يراها تبذيرا وقلة مسؤولية من الزوجة تجاه ظروفه المادية، وهو ما جعله يضطر إلى الاقتراض من أحد الزملاء في العمل وهو مجبر هربا من وابل الإصرار والتكرار الذي توجهه له الزوجة. ويقول «لم أتمكن من دفع إيجار المنزل، ومع ذلك اقترضت مبلغا يضاهي دفع الإيجار كي أغطي مصاريف الحفل الذي أرى أنه يضيف لميزانية المنزل عبئا جديدا يقتضي التسديد». ويضيف فهد أن النساء يعشن حالة من التقليد الأعمى لكل ما هو جديد على ساحة الاحتفالات، فعلى الرغم - بحسب قوله - من أن مثل هذه المظاهر كانت مقتصرة على الطبقة المخملية، فإنها باتت ضرورة ملحة عند أغلب النساء.























































دعواتكم لوالدة عادل وجميع مرضى المسلمين بالشفاء
  #2  
قديم 02/01/2011, 04:13 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ حاتم
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 29/09/2001
مشاركات: 8,221

عواافـ ي على النقل

مهر بخمسة ريال << لا نريد هذه المهر ولـــــكــــــن نريد سعر مقبول للكل

توقع بزيادة عدد كاميرات ساهر في الشرقية الى 27 سيارة << ابشرو بـ 27,000,00

ساهر ربح مادي ومكسب ثقافي هذه هو شعارهم
  #3  
قديم 02/01/2011, 04:33 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 15/12/2009
المكان: آلريآضْ
مشاركات: 304
إقتباس
5 ريالات مهر عروس .. لأجل السعادة

معـليش مُـو للدرجه هذيَ .!

عـوافِي ع الأخبآر ,



  #4  
قديم 02/01/2011, 04:47 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ شلهوبيه موهوبه
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/01/2009
المكان: البيت
مشاركات: 4,452
إقتباس
فلاشات «ساهر» تضيء شوارع الشرقية ب12 سيارة



^^^^^^^^^^^^^ مره مستانسين ع الاضاءه ..!

يعطيك العافيه ايقاع و1 ..
موووووفقه ق1 ..
  #5  
قديم 02/01/2011, 05:15 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ التفاحة الهلالية
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 12/09/2009
مشاركات: 5,351
الله يعطيك العافيه


على الاخبار
  #6  
قديم 02/01/2011, 05:37 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ FAISAL AL7RBY
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 05/04/2010
المكان: عـادة الأيـام تأخـذ ماتعـيـد :: ولابد من وقت يكشـف ماخفـى
مشاركات: 74,203
الله يعطيك الف عافيه

ع الاخبار


ههههههههههههههههههههههه

تحياتي لكي
  #7  
قديم 02/01/2011, 05:43 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ انفاس هلاليه
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 08/03/2010
المكان: بع'ـَـَآلمـِي آلهلآلـﮯ الفَريَد منْ ْ نَوع'ـَـَهْ...
مشاركات: 2,101
ربي يعطيك العااافية على الاخبااااار
ما ننحرم ابدااعس خيتووووووو
تحياتي
  #8  
قديم 02/01/2011, 07:54 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/08/2005
المكان: شَرقيٍه../ يآخلف عومري ~
مشاركات: 2,960
صباح الخيرات
ويعافيكم ربي ع الاخبار
  #9  
قديم 02/01/2011, 08:11 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ لايهمك حكيهم ياياسر
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/04/2009
المكان: Al-Qassim
مشاركات: 15,637
شكرا لك ايقآع ,,

والله يعين اهل الشرقية مع عزيزي سآهر

بالتوفيق ,,
  #10  
قديم 02/01/2011, 08:35 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ abo-homood
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 25/07/2007
المكان: яỉчαḋн сỉтч
مشاركات: 1,689
ايقااااااع يعطيك العاافية
  #11  
قديم 02/01/2011, 09:25 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ αlειη αlżαяqα
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 19/03/2005
المكان: في الإقامة الجبرية ..
مشاركات: 3,045
يعطيك ألف عافية اختي إيقاع المطر

مجهود مميز تشكراتي لك




الهليل منسم رووووووووووووووووعة




/
  #12  
قديم 02/01/2011, 09:49 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الاسطورة واحد
مشرف منتدى الجمهور الهلالي
ورئيس تحرير مجلة الزعيم
تاريخ التسجيل: 01/11/2006
المكان: الرياض
مشاركات: 5,022
يعطيك العافية إيقاع المطر .. بس ليه نسيتي أهم خبر في السنة الجديدة ....

تايوانية تتزوج نفسها

التايوانية شين سينغ (45 عاما) خلال حفل اقامته بمناسبة زواجها من نفسها في مطلع العام الميلادي الجديد. وتقول شينغ انها سعيدة بانها "التقت نفسها واحبت نفسها وتزوجتها" بأمل التمتع بحياة سعيدة في العام الجديد..


صحيفة الرياض


^^^ ما صديقها الا نفسها ...
  #13  
قديم 02/01/2011, 10:04 AM
زعيــم متألــق
تاريخ التسجيل: 22/04/2010
المكان: الرياض ..فديتها
مشاركات: 1,461
ههههههههههههههههه والله منسم هالشايب

وتسلم أخوي على احلى أخبار
  #14  
قديم 02/01/2011, 11:12 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ♡مجيد الملكي♡
عضو اللجنه الإعلامية
بالموقع الرسمي لنادي الهلال
محرر أخبار المجلس العام
تاريخ التسجيل: 04/03/2009
المكان: في قلب الزعيم
مشاركات: 15,011
الله يعطيك العافيه


على الاخبار
  #15  
قديم 02/01/2011, 02:33 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ zyood
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 27/02/2010
المكان: الج ـنوؤوب .. // أبهـآإ ..}
مشاركات: 6,343
إعـداد : إيقاع المطر
الله يعطيك العآفية عَ الأخْبآإر
موَفْقة يَ رْب
   

 

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:32 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube