#1  
قديم 29/04/2010, 10:49 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
@ مكتبة // وقت الغروب // الاسلامية @

تمكنت السلطات الأمنية بمكة من القبض على وافد من الجنسية البنغالية يعمل حارسا لمسجد الاميرة العنود بحي الحمراء بمكه بعد ان مارس الجنس مع امرأة اكثر من مرة.
وكان الحارس الاسيوي خصص ملحق المسجد لممارسة اعماله المشبوهة وقد لاحظ احد المواطنين امرأه من نفس جنسيته تتردد على سكن الحارس بشكل يومي وقام بابلاغ الجهات الامنية التي راقبت الوضع وتم القبض عليهم وبالتحقيق معهم اعترفا بارتكاب جريمة الزنا في ملحق المسجد وذكر مصدر امني ل(صدق) ان التحقيق معهم لايزال جاريا وسيتم احالتهم للقضاء الشرعي .
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19/12/2010, 09:14 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
عاشوراء .. فرح أم مأتم وعزاء ؟

عاشوراء يوم من أيام الله تعالى , قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم عاشوراء فقال : " ما هذا ؟ قالوا : هذا يوم صالح ، هذا يوم نجَى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى ، قال : فأنا أحق بموسى منكم ، فصامه وأمر بصيامه" . رواه البخاري . وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم يوم عاشوراء ، وهذا الشهر يعنى شهر رمضان" . رواه البخاري . وقال عليه السلام في فضل هذا اليوم ( صيام يوم عاشوراء , إني احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله ) رواه مسلم .

هكذا كان هديه صلى الله عليه وسلم في تحري هذا اليوم والأمر بصيامه , فرحاً بنجاة أخيه موسى عليه الصلاة والسلام وقومه وغرق من تكبر وعلا في الأرض فرعون وقومه , واليوم تصومه الأمة الإسلامية اقتداءً بأمر نبيها وإحياءً لهذه السنة المطهرة وإظهاراً للفرح بنصرة الحق وأهله ورجاء تكفيرذنوب السنة التي قبله .

لكننا نتذكر ماحدث في يوم الجمعة العاشر من شهر الله المحرم سنة إحدى وستين من الهجرة النبوية من مقتل الإمام الحسين بن علي عليه سلام الله , في موقعة كربلاء المعروفة , وهي محنة ومصيبة أدمت قلوب المسلمين في كل مكان , فالحسين بن علي سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم وريحانته من الدنيا وأشبه الناس به ، فمه الطاهر مهوى شفتي المصطفى عليه الصلاة و السلام , هذه الحادثة الأليمة حركت المشاعر والعاطفة تجاه آل بيت رسول الله عليهم الصلاة والسلام , وما أروع ماقال شيخ الإسلام بن تيمية : قتل الحسين رضي الله عنه مصيبة من أعظم المصائب ينبغي لكل مسلم إذا ذكرها أن يقول: إنا لله وإنا إليه راجعون .

اليوم تجتمع ملايين الإخوة الشيعة لإحياء هذا اليوم في كربلاء وفي كل مكان يتواجدون فيه , وترتسم عليهم مظاهر الحزن والأسى , ترتفع الرايات السود , معلنة عن ملحمة تموج فيها أنواع من مظاهر مؤسفة من لطم بكاء وإسالة لدماء , ماكان لها أن تخرج لولا أن هناك عاطفة ومشاعر جياشة ألهبت شوق عامة هذه الطائفة التي هي جزء لا يتجزأ من هذا الشعب المبارك في بلد التوحيد والوحدة .

إنني هنا أخاطب كل أخٍ شيعي كريم في أن يتعامل مع هذا الحدث المؤلم علينا جميعاً والمحزن على كل من يحب آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم , في تحريك عقله قبل مشاعره , وإطلاق العنان لرأيه الحر بعيداً عن رأي العمامة والآية , رباه ماذنب ذلك الطفل الذي لم يتجاوز الخامسة من عمره ودمه يسيل من جبينه , إنني ومن منطلق الأخوة الإسلامية والعقيدة الصافية واللحمة الوطنية الواحدة التي تجمعنا مهما اختلفنا في بعض مسائل الفروع , مع بقاء الأصول ثابتة ولا مساومة عليها مع أحد , قولوا لي بربكم مالفرق بين مقتل الخلفاء الراشدين الثلاثة عمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم أجمعين ؟ لم يقم لهم مأتم ومبكى , ألم يقل ربنا في محكم كتابه ( ولقد كرمنا بني آدم ...) الآية وأي كرامة والبعض يمتهن جسمه ويهينها والشريعة أتت بالمحافظة على النفس وحفظها من كل أذى واعتداء .

ياترى هل كتب عليكم أن تكونوا شعباً بكاءً ؟ , ما أروع أن تفيقوا من الرقدة , وأن تستشعروا أن الحب والهيام ليس طريقه بالسواد والدمع والألم , لنرفع في هذا اليوم جميعاً سنة وشيعة راية بيضاء بجانب راية التوحيد , مستشعرين حبنا الصادق لمحمد النبي الأمي صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وصحابته الكرام الميامين .

إنني هنا أكبر موقف الكثير من أئمة هذه الفئة عندما حكموا العقل والمنطق في النهي عن مثل هذه التصرفات من اللطم والبكاء وإراقة الدماء , إننا من خير أمة أخرجت للناس فلنكن كذلك محبين لآل بيته الطاهرين , على منهج معتدل مقتفين سيرته العطرة , مبتعدين عن كل ما يضحك علينا الأمم الأخرى التي تريد إشغالنا بمثل هذه المعتقدات التي لا أصل لها سوى رأي وفتوى وطريقة بلا دليل أو حجة , مبتعدين عن قضايا أمتنا الإسلامية عامة , ولحمتنا الوطنية الواحدة , لننعم بحياة مطمئنة ولذة توحيد صافٍ وصف متماسك لا يخترق .

قال الإمام علي كرم الله وجهه : على قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ساعة دفنه : إن الصبر لجميل إلا عنك ، وإن الجزع لقبيح إلا عليك ، وإن المصاب بك لجليل ، وإنه قبلك وبعدك لجلل .

ويقول الإمام جعفر الصادق رضي الله عنه عن الأئمة :" أنهم موقوفون ومحاسبون ومسئولون".

أخيرا ما أجمل ألا نتجاوز في حبنا للإمام الحسين بن علي ماحده لنا جده - صلى الله عليه وسلم – بقوله لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم إنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله , بأبي هو وأمي فقد رسم لنا الحب الحقيقي له ولآل بيته الطاهرين البررة .

فهل نتبع أمره ونحبه كما أمر عليه الصلاة والسلام أجيبوا يا كرام ؟

تساؤل : هل يأتي اليوم الذي يجتمع فيه أهل السنة مع إخوانهم من الشيعة المعتدلين لحوارات هادفة وهادئة تتقارب فيها القلوب على العقيدة الصحيحة الصافية , هذا هو الأمل الذي ننشده في بلادٍ ترفع منذ تأسيسها راية التوحيد والعقيدة السلفية السمحة قيادة وشعبا ....
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19/12/2010, 10:24 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الزهره الهلاليه
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 14/10/2010
المكان: قلب سامي جابر
مشاركات: 28
باارك الله فيك وجعله في

ميزاان حسنااتك يااارب

دمتى بحفظ الباارى
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21/12/2010, 07:47 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
فيما ورد عن الفساد والاستبداد من حديث..




لماذا تتكرر الأحداث رغم وضوح الدرس والمعنى؟ يبدو أن الجواب يكمن في ثلاثة أمور: فما زال الإنسان طفلاً، وطفلا معاقا حقيقة، وما زالت السلطة المطلقة مُفسدة، وما زال الطمع هو السيد



قد تكون هناك عوامل كثيرة، ومسببات عديدة، تقف وراء كثير من الأحداث، منها ما هو داخلي ومنها ما هو خارجي. منها ما هو اقتصادي ومنها ما هو سياسي. ومنها ما هو ثقافي أو ديني أو قومي أو عرقي أو إقليمي، أو غير ذلك. فالعوامل التي تقف وراء أية ظاهرة اجتماعية أو سياسية أو ثقافية عديدة ومختلفة، ولا يمكن الجزم بأحادية التفسير في هذا المجال، بل ولا يمكن أن يكون هناك أحادية تفسيرية تقوم على عامل واحد على كل حال. ولكن، ورغم التعددية في الأسباب، فإنه يمكن القول إن هنالك أسباباً رئيسة تساعد على "إفراز" هذه التعددية، أو هي مثيرة لها إن صح التعبير. فعلاقات التوتر مثلاً بين الطبقات الاجتماعية أو الأعراق أو الأقاليم أو الطوائف أو العشائر في الدولة الواحدة، موجودة دائماً بهذا الشكل أو ذاك، فالاختلاف والتعدد هو طبيعة الحياة.

ولكن درجة التوتر تقل أو تزيد وفقاً لعوامل أخرى، تشكل العوامل الرئيسة. فعندما، ومثلاً أيضاً، تكون التعددية مشروعة، ومحددة بإطار من القانون، الذي لا يفرق بين الجميع على أساس المواطنة الواحدة، فإن درجة التوتر تقل، كما في الديموقراطيات العريقة، والعكس صحيح، كما في المجتمعات القديمة ذات الفخر بالماضي، رغم أن التوتر ذاته موجود دائماً وأبداً. ولذلك، فإنهم في العلوم الاجتماعية يفرقون نموذجياً، بين المتغير المستقل والمتغير التابع والمتغير المتدخل، من أجل إعطاء صورة بسيطة لوضع معقد.


وفي العالم الثالث عموماً، يمكن القول إن تحالف الفساد والاستبداد، وهو درع التخلف وبحيرة الوهم، هو الخلفية التي تكمن وراء معظم مشاكله. فأن يكون هناك فساد دون استبداد، مسألة يمكن معالجتها، في ظل سيادة القانون وحكم المؤسسة والشفافية المتناهية. بل إن الفساد لا ينمو في مجتمع أو دولة أو جماعة ينتفي فيها الاستبداد. فغياب الاستبداد يعني سيادة القانون والمشاركة الشعبية في اتخاذ القرار الوطني، وسيادة القانون تعني المساواة القانونية والسياسية بين مكونات المجتمع، أفراداً كانوا أو جماعات، في إطار المواطنة المتساوية. والفساد لا يمكن أن يعيش في النور، والنور هنا هو القانون والشفافية حين يكون كل ذلك فعلاً لا قولاً، حيث يكون النور مثل شمس صباح لا تحتمله خفافيش الليل. وحين الحديث عن الفساد، إدارياً كان أو سياسياً أو مالياً، فإن المقصود هو عندما يكون هذا الفساد متفشياً لدرجة تتجاوز عتبة الفساد الممكن احتماله، والذي يوجد في أي بلد وكل بلد. فليس هناك بلد نقي تماماً من الفساد، كما أنه ليس هناك بلد فاسد بالكامل، ولكن درجة الفساد هي التي تحدد مدى استقرار النظام السياسي من عدمه، وهي درجة تختلف من بلد إلى آخر، وفقاً لعوامل ومتغيرات عديدة.
وحين يكون هناك استبداد بلا فساد، وهو أمر لا تدعمه حقائق الحياة، وإن كان متخيلاً كما في أسطورة "المستبد العادل" مثلاً، أو لحادثات منعزلة في التاريخ، فلابد أن ينمو الفساد في النهاية، مهما كان المستبد عادلاً وذا أهداف خيرة. فمن الممكن أن يكون هناك مستبد عادل في جماعة بسيطة: عائلة ما، أو عشيرة ما، أو حتى في قبيلة أو طائفة ما، ولكن لا يمكن أن يكون هناك مستبد وعادل في ذات الوقت في مجتمعات مركبة تعج بالبشر، وتتعقد فيها العلاقات، وتتراتب فيها الطبقات والفئات، وتتفرع الأهداف، كما هو حال المجتمعات المعاصرة، التي تحتاج إلى ما يتجاوز القدرة الفردية البحتة لإدارتها. فالفرد يبقى فرداً، مهما بلغ من درجات الكمال. وبالتالي فليس بمقدور فرد أن يكون مسؤولاً عن مجتمع معقد بالملايين، دون أن يكون هناك إطار قانوني ومؤسسي تتحرك ضمنه مكونات المجتمع.


مشكلة الاستبداد وانتفاء القانون، أنه يشكل نوعاً من "العازل"، بين الحاكم-الزعيم، وبين متغيرات الوضع في بلاده. مهمة ذلك "العازل" أن لا ينقل إلا كل ما هو إيجابي إلى الزعيم، وعدم السماح بمرور أي سلبيات، وبالتالي نشوء فجوة وجفوة بين السلطة، ممثلة بالزعيم ومن زينوا له الزعامة، وبين المجتمع. ومع مرور الوقت، يتصور الزعيم أن أي نقد، أو أفكار سلبية حول الوضع، لا تعبر عن الحقيقة، بل هي نوع من الحقد الدفين في صدور موتورين: هكذا تُنقل له الصورة. ثم فجأة يحدث الانهيار، وتلك القشة التي تقصم ظهر البعير، ويندهش الزعيم محقاً، وهو الذي كان يتصور أنه معبود الشعب، ويبحث عن أصحاب "العازل" فلا يجد لهم أثراً، وهو ما حدث مع شاه إيران وغيره، وما يحدث اليوم مع الشاه الجديد، وإن اتخذ اسم المرشد مثلاً.

والسؤال الذي يُثار هنا هو: لماذا تتكرر الأحداث لاحقاً رغم وضوح الدرس والمعنى؟ يبدو أن الجواب يكمن في ثلاثة أمور: فما زال الإنسان طفلاً، وطفلا معاقا حقيقة، وما زالت السلطة المطلقة مُفسدة، وما زال الطمع هو السيد. فالإنسان لا يزال طفلاً من حيث إنه لا يعترف بالتجربة، وخاصة في المجال السياسي. فالطفل يتناول الجمرة فتحرقه، ولكن طفلاً آخر بجانبه لا يأبه بصراخ زميله، فيتناول ربما ذات الجمرة وتحترق أصابعه، ويصرخ بدوره، وهكذا. لقد كان مونتيسكيو يقول إن "السلطة مفسدة"، ولا يقيد السلطة إلا سلطة، كما أن الحديد لا يفله إلا الحديد، كما قالت العرب. فالنوايا الفردية والطهارة والنقاء، لا يمكن أن تقف أمام "دوار" السلطة المخيف واللذيذ، ما لم يكن هناك ما يمكن أن يحد منها ويقيدها، وهو بالضرورة سلطة مقابلة. ولذلك كان الشيخ محمد عبده يتعوذ من السياسة، وكل ما يتفرع من فعل "ساس"، وفرق بين المعنى العربي لمعنى السياسة ومعناها الإغريقي.

وقد قال الرسول الكريم، صلى الله عليه وسلم، ما معناه: "لو كان لأحدهم مثل جبل أحد ذهباً، لتمنى غيره.. لا يملأ فم ابن آدم إلا التراب". كثيرون، ومن خلال السلطة السياسية خاصة، لا يشبعون ولا يرتوون، وذلك مثل شارب ماء البحر، كلما عب منه جرعات، زاد عطشه، مع أن الحياة بسيطة ولا تحتاج إلى "مليارات" كي تستمر وتكون جميلة. ولكن تعاضد الطمع مع لذة السلطة والوعي القاصر، يجعل منا كائنات غير إنسانية، ويحكم الإنسان على نفسه بالبقاء في الجحيم، وهو الذي طُرد من الجنة في بداية الخلق والتكوين، ولكن دون إبليس مُجسد هذه المرة.. فإبليس في النهاية يكمن في النفوس قبل أن يكون لعين الرب في غابر الأزمان.. وطابت لكم الحياة
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21/12/2010, 08:44 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ FAISAL AL7RBY
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 05/04/2010
المكان: عـادة الأيـام تأخـذ ماتعـيـد :: ولابد من وقت يكشـف ماخفـى
مشاركات: 74,203
الله يجزاك الف خير

على الموضوع المفيد

تحياتي لك
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22/12/2010, 09:07 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
@ مكتبة // وقت الغروب // الاسلامية @

صدرت مذكرات دونالد رامسفيلد وزير الدفاع في الإدارة الأمريكية إبان إدارة الرئيس بوش الابن و جاءت مؤخرا لتكشف أن المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني استلم 200 مليون دولار وأصدر فتاوي “دينية” للمساعدة في سقوط العراق في أيدي التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، كما كشفت المذكرات عن العلاقات التي كانت مرتبطة مع المرجع الشيعي وعن الأموال التى أعطاها له وجعلته يفتى الفتاوى لصالح قوات التحالف.

قال رامسفيلد إنه تربطه بالسيستاني علاقة صداقة قديمه ترجع الي عام 1987، وفي خضم إعداد قوات التحالف لشن الهجوم علي القوات العراقية المتمركزة في الكويت وجنوب العراق كان لابد من مشورة السيستاني حتي نخرج بنتائج لا تسبب خسائر فادحة في صفوف قوات التحالف وفعلا تم الاتصال عن طريق وكيل السيستاني في الكويت جواد المهري.

وهذا الأخير أظهر لنا من المرونة ما كنا نخشي منه كون الأخير أيضا يدين بالولاء لإيران وإيران أيضا دخلت علي محور الصراع باعتبار أن الرئيس بوش قد صنفها ضمن محور الشر الذي يضم “العراق.. إيران .. كوريا الشمالية”، وقدمنا هدية لأصدقائنا في العراق طبعًا علي رأسهم السيستاني وكان مبلغًا من المال ’200مليون دولار’ يليق بالولايات المتحدة الأمريكية وحليفنا السيستاني.

وبعد هذه الهدية التي وصلت للسيستاني عن طريق الكويت.. أخذت علاقاتنا مع السيستاني تتسع أكثر فأكثر وبعد أن علم الرئيس بوش الابن بهذا الخبر ووصول وتسلم السيستاني للهدية، قرر فتح مكتب في وكالة المخابرات المركزيه cia وسمي مكتب العلاقات مع السيستاني وكان يرأسه الجنرال المتقاعد في البحريه سايمون يولاندي، لكي يتم الاتصال وتبادل المعلومات عن طريق هذا المكتب، وفعلا تم افتتاح المكتب وعمل بكل جد ونشاط ، وكان من ثمار هذا العمل المتبادل صدور فتوي من السيستاني بأن يلزم الشيعة وأتباعه بعدم التعرض لقوات التحالف التي وصلت للحدود مع الكويت.

وأكمل رامسفيلد قائلاً إنه اتصل الجنرال ‘سايمون يولاندي’ مع النجل الأكبر لسيستاني “محمد رضا” وكان الجنرال لذي انتقل مع فريق عمله من واشنطن إلي العراق في قصر الرضوانية أحد المباني التي كانت من ضمن القصور الرئاسية التي تمتع بها الرئيس صدام حسين، وتم من خلال هذا الاتصال إجراء لقاء سريع وسري مع السيستاني في مدينة النجف، وفعلا اتصل بي الجنرال يولاندي وأخبرني أن لقاء السيستاني هذه الليلة، ولم أكن متوقعًا أن يجري اللقاء بهذه السهولة، لمعرفتي المسبقة بأن من يتسلم مهام السلطة المرجعية في العراق تكون حركاته وتصرفاته محسوبة بما يمتلك هذا المقام من روحية لدي عموم الشيعة في العالم والعراق بالخصوص.

المهم كنت في تلك اللحظات أجري لقاء علي شبكة “فوكس نيوز” من بغداد مباشرة، وبعد لقاء “فوكس نيوز” توجهنا إلي مدينة النجف عن طريق سرب من المروحيات التابعة لقوات التحالف وقد وصلنا إلي مدينة النجف في وقت متأخر من الليل.. وكانت المدينة تغط في ظلام دامس، وهبطت المروحيات علي مبان بالقرب من مرقد للشيعة وهو مرقد الإمام علي، وانتقلنا إلي مكان إقامة السيستاني وكان في حي مزر جدا إذ النفايات تحيط بالمكان من كل جانب، وأتذكر أنني وضعت منديلا علي أنفي من أثر الروائح الموجودة في مبني السيستاني والأماكن المجاورة.

وعندما رأيت السيستاني تلاقفني في الأحضان.. وقبلني أكثر من مره بالرغم أنني لا أستسيغ ظاهرة التقبيل بالنسبة للرجال وتجاورنا عن أمور كثيرة حيث كان من الحكمة أن نأخذ رأي أصدقائنا بها وبالخصوص مثل السيساني.

وكانت آنذاك تواجهنا مشكلة “السلاح” حيث ترك النظام العراقي السابق في متناول العراقيين أكثر من ستة ملايين قطعة سلاح خفيف كانت هذه القطع تسبب لنا إرباكا في السيطرة علي هذا الكم الهائل من الأسلحة، وفعلا تم التوصل إلي اتفاق مضمونه أن يصدر الزعيم السيستاني فتوي تحظر استخدام هذه الأسلحة ضد قوات التحالف، وكان لهذه الفتوي الفضل الكثير لتجنب قوات التحالف خسائر جسيمة
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23/12/2010, 06:38 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الزعيم سام6
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 13/07/2005
مشاركات: 30,219
الله يعطيك الف عافيه , ويجزاك الف خير ,
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24/12/2010, 04:27 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
شتان بين الخديجتين..!!!

شتان بين الخديجتين..!!!
إن ما تشهده الساحة مؤخراً من حراك اجتماعي وتنموي وثقافي على مختلف الأصعدة، من فعاليات وندوات ومؤتمرات ونشاطات؛ بهدف تفعيل دور "المرأة السعودية" في دفع عجلة التنمية في البلاد، وإثبات وجودها في المجتمع، خاصة في ظل ما وصلت إليه - المرأة السعودية - من مستوى عالٍ من التعليم والثقافة والوعي بأهمية مشاركتها في البناء والتنمية، وفي ظل تبوئها مواقع بارزة ومهمة في المجتمع، لهو بحق حاضرٌ جميلٌ، يُبشّر بمستقبل قوي قادم ومتميز للمرأة السعودية على وجه الخصوص، وللبلاد على وجه العموم.

إلا أننا بالنظر إلى هذه النشاطات والفعاليات التي تُقام بهدف تنشيط دور المرأة في المجتمع السعودي، وتوعيتها بأهمية ذلك، والمطالبة بتهيئة البيئة والظروف المساعدة على ذلك، وبالتدقيق في أهدافها، نجد أنه ليس كل نشاط من هذه النشاطات يُقام بالضرورة يخدم قضايا المرأة السعودية، أو يعكس حقيقة توجهها ونوعية مطالبها، وليس كل صوت يعلو هناك في تلك المحافل للمطالبة بحقوقها بالضرورة يمثل أصوات السعوديات، وليس كل قلم جرَّ حرفاً للمطالبة أيضاً بهذه الحقوق بالضرورة أيضاً يمثل صرير أقلام الفئة المثقفة من السعوديات، إضافة إلى أنه ليس كل ما تتقدم به هذه الفعاليات من توصيات بناءً على ما توصلت إليه من نتائج بالضرورة تكون صالحة وملائمة ومواكبة لواقع وتطلعات المرأة السعودية..

ولا أدل على ذلك مما أُقيم مؤخراً في هذا الإطار من نشاطات، المتمثلة في ندوة جاءت بعنوان "واقعية مشاركة المرأة في التنمية الوطنية لعام 1431هـ"، تنظيم مركز السيدة خديجة بنت خويلد التابع للغرفة التجارية الصناعية بجدة، والأخرى ندوة بعنوان "البيئة التنظيمية والتشريعية لنظام العمل الجزئي والعمل عن بُعد للمرأة في المملكة العربية السعودية" تنظيم كرسي بحث المرأة السعودية ودورها في تنمية المجتمع بجامعة الملك سعود، بالتعاون مع مجلس الغرف الصناعية بمركز الدراسات الجامعية للبنات بعليشة، في قاعة السيدة خديجة بنت خويلد.

وقد حظي كلا المحفلين بمتابعة واهتمام من جميع شرائح المجتمع المهتمة بتحسين وتطوير حال المرأة في المجتمع السعودي، إلا أننا بالتدقيق والمتابعة في أهداف وتوجهات ومجريات وتطلعات هذين المحفلين نجد البون الشاسع بينهما على الرغم من التشابه الخارجي، بدايةً بالهدف المشترك والمعلن عنه في عنوان كلتا الندوتين، وهو "تفعيل مشاركة المرأة السعودية في العمل والتنمية في البلاد"، مروراً بطرح ومناقشة قضية حساسة ومرتبطة بهموم بنات الوطن، وهي قضية "البطالة"، وانتهاءً بالمطالبة بتوفير فرص عمل مناسبة للمرأة، حتى اسم المكان الذي أُقيمت به هاتان الندوتان كان مشتركاً "خديجة بنت خويلد".. لكن شتان بين الخديجتين!!!

إننا نحن السعوديات المستهدفات بمثل هذه الأنشطة نعلن تضامننا مع أي نشاط يطالب بحقوقنا المشروعة، ويسعى إلى تحسين وتطوير واقع المرأة في شتى المجالات، وعلى مختلف الأصعدة، لكن على اشتراط أن تـُمثـِّل هذه الأنشطة أهدافنا الحقيقية، وأن تعكس حقيقة توجهاتنا، وواقع مطالبنا، وأن تستشرف مستقبلاً يتناسب مع تطلعاتنا، إلا أننا أيضاً نعلن براءتنا من أي عمل لا يتماهى مع خصوصية المرأة السعودية، المتمسكة بدينها، والمعتزة بحجابها، والمحافظة على حيائها، ويريد الزج بها في بيئة عمل طابعها الأساسي الاختلاط مع نصف المجتمع الآخر؛ بدعوى أن يكتمل المجتمع لتتحرك عجلة التنمية في البلاد، مع رفع شعار "لا اختلاط.. لا تنمية"..!!!

نعم.. نريد تحقيق مطالب المرأة السعودية، وانتزاع حقوقها المسلوبة..
ونعم.. نريد توفير فرص عمل للمرأة السعودية بما يضمن لها الحياة الكريمة..
ونعم.. نريد أن نرى المرأة السعودية تتبوأ مراكز مهمة وراقية في المجتمع..
ونعم.. نريد أن تشارك المرأة السعودية في التنمية الوطنية بشكل أكثر فعالية..
ونعم.. نريد أن نرى المرأة السعودية تنافس نساء العالم، وتحقق الإنجازات، وتحصد النجاحات..
ونريد.. ونريد.. لكن قبل ذلك نريد الحفاظ على "المرأة السعودية" وحمايتها من هذه الرياح المنتنة التي تعصف بها؛ حتى نحافظ على الأسرة، وبحفاظنا على الأسرة نحافظ على المجتمع؛ وبالتالي نحفظ بلادنا وأبناءنا وبناتنا من كيد الكائدين ومكر الماكرين.

قبل الرحيل:
إن من أسوأ المساوئ أن تتخذ من سيرة الأطهار الأخيار غطاءً وحجاباً لك لتمرر من خلاله أهدافك وأهواءك وقضاياك التي تخدمها، كما كان حاصلاً في ندوة جدة من الاستدلال بضرورة عمل المرأة من خلال التلويح بالسيدة خديجة - رضي الله عنها - أنموذجاً لذلك؛ شتان بين خديجتهم التي يدعون إليها ويحاولون تجسيدها في مجتمعاتنا، وأُمِّنا وقدوتنا السيدة خديجة بنت خويلد - رضي الله عنها وأرضاها -، ذلك الرمز المشرِّف الطاهر للمرأة المسلمة العاملة الناجحة.
اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 24/12/2010, 12:27 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ريوف الهلاليه
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 30/04/2010
المكان: في دنيا دنيه..طفشت منها واتمنى الاخره
مشاركات: 713
حسبي الله على السيساتني

الله يورينا فيه عظائم قدره

مشكورين على الموضوع
اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24/12/2010, 02:14 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ أميـــر الليل
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 28/06/2010
المكان: سَبت العلايةة ♥
مشاركات: 19,382
حسبي الله على السيساتني

الحق لا بد أن يظهر
اضافة رد مع اقتباس
  #11  
قديم 24/12/2010, 08:00 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
التجاهل ..

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله


من الصعب أن تكون في مكان وتتحدث، وتحس أن مَنْ حولك ينظرون يمينًا وشمالاً؛ متجاهلين ما تقوله! والأصعب أن ما تقوله خبرٌ عن فعلٍ قدَّمتَه لهم!

أو تقدم لأحدهم خدمة، ثم بعدما يقطف ثمرتها؛ يتجاهلك أو ينساك!

المتأمل للمجتمعات اليوم يجد أنها بدأت تتعامل مع بعضها عبر منظومة هائلة من المصالح الخاصة والعامة، إذ لا غنى لك أو لي عن الآخرين، فشراكة الحياة في بيئةٍ واحدة أو مدينةٍ واحدة أو دولةٍ واحدة تستوجب أن يكون هناك قواسم مشتركة؛ تجعل من التعامل لغةً حضارية تبقي على وتيرة العلاقة الإيجابية ـ النفعية ـ التي يسعى كل فردٍ لجلبها لنفسه، ولا عيب في ذلك إذا كان وفق ضوابط تحفظ حق كل فرد، هذا بالتالي يجعل التعامل أمرًا مرغوبًا فيه، حتى تقديم الخدمات التي لا ينتظر منها عائدٌ مادي؛ ستتوفر بكثرة، إذا توفر عنصر التغذية الراجعة ممن قُدِّمت له الخدمة؛ بحيث يشعر بها، ويبرزها، ويقدم الشكر لمن قدمها.


لكن وبما أن المجتمعات امتدت ونمت وكبرت، ووسائل الحياة والتعايش تعقدت؛ نتيجة التطور الهائل الذي تعيشه هذه المجتمعات؛ أفرز ذلك بالتالي سلوكياتٍ وأمراضًا مارسها كثيرٌ من أفراد هذه المجتمعات دون شعور منهم، تسببت ـ بالتالي ـ بالضرر المادي أو المعنوي لغيرهم، فنبتت على إثر ذلك طحالب البغضاء والتشاحن والقطيعة، انعكس ذلك على التعامل، واضطر كثيرٌ من الأفراد إلى الابتعاد عن الناس وتقديم الخدمة لهم؛ لأنه من الصعب جدًّا أن تقدم لأحدٍ خدمةً معينة، ثم تُفاجأ بأنه يتجاهلك تمامًا بعدما استنفع بخدمتك، أو قد ينسبها لنفسه، وهذا أشد فتكًا من التجاهل؛ لأنه يعتبر سرقةً في وضح النهار!


سمعت من أحد المدربين قوله: بأنه ألقى دورةً تدريبيةً متطورة، قد تعب في الإعداد لها، ثم تَفاجأ بعد فترة أن أحد المتدربين قد أخرجها في كتابٍ باسمه هو!!

إذًا؛ ما هو الشعور الذي سيتركه هذا على المدرب؟!


والله ـ سبحانه وتعالى ـ قد أمر أن يُعطى الناس حقَّهم الذي اكتسبوه ـ ماديًّا كان أو معنويًّا ـ، ولا يُبخَسونه، حتى ولو كانوا من غير المسلمين، قال ـ سبحانه ـ: ﴿ولا تبخسوا الناس أشياءهم﴾.


* كتب بحثًا نفسيًّا، بذل فيه جهدًا مُضنيًا، استغرق وقتًا طويلاً، ثم يعيره لأحدهم ليطلع عليه، فيفاجأ أنه قد نُسِخَ منه فصول، وأُلقيَت في بعض الدورات المتخصصة في هذا المجال دون الإشارة إلى المصدر!


* يعمل في مرفق علمي أكاديمي، ثم يطلب من بعض مرتادي هذا المرفق أن يعملوا له بحثًا عن موضوع هو حدَّد اسمه، وفي النهاية يُخرِج هذا البحث الذي عمله هذا الطالب كتابًا باسمه!!


* يشترك في مسابقة دولية، ثم يوظف شابًّا ليبحث له، يفوز بالمركز الثاني، ويحصل على جائزة نقدية كبيرة، ويرمي لهذا الموظف بفتات الخبز!


وبعد،

لماذا لا يكون عندنا تجردٌ ونبذٌ للذات فيما يخص الآخرين، خاصة مَنْ يقدمون لنا خدمةً في وقت ما؛ بأن نمنحهم حقهم الأدبي والمعنوي والمادي، بعدم تجاهلهم وقت النجاح، وبإعطائهم ما يستحقون؛ لأنك لو فتشت عن أي عملٍ جماهيري ناجح؛ تجد الشركاء فيه كثر، فلماذا يُغدَق على بعضهم المديح والإطراء والثناء، ويُتَجاهل البعض بحجة النسيان أو التغافل، وقد نكتفي أن نطلب منه: "السموحة، تراه ماهو قصدنا، وتعرف الدوشه، وأنت أكبر من هذا"..!!
اضافة رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24/12/2010, 08:05 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
إلى الراكبين في سفينة نوح


إلى الراكبين في سفينة نوح ..
المستضعفين مع الأنبياء ..من بعد نوح ..
الذين يستفزهم الذين استكبروا في كل عصر وكل مصر ليرموهم في براثن الشهوات والشبهات فيكثِّرون بهم سوادهم ..

إلى الذين بدأوا يستوحشون النهار وهو في قلوبهم ..ويخافون السبيل وهم أحق به وأهله ..

الذين شاحت عن إشراقات أرواحهم الوجوه ..وشحَّت عليهم رياح التغيير أن يكنَّ لواقح ..
الذين لم يزالوا يتمنعون مما ليس به بأس خشية مما به بأس.!

الذين جعلوا من حديث اتقاء الشبهات جبلا من نار يتوقد في قلوبهم فيفرون إلى الله عن الناس ..ويحبسون درر الدين في قلوبهم ..حتى لا يجرفها طوفان التغيير المزمجر ..ودجاله الذي يغري ويغوي بنعيم الشهوة ومسوغات الشبهة ..

الذين تَنَحوا أن يكونوا فراشات لنيران الظهور تحت أي طائل وباتوا يلوذون بأزقة الليل هاربين إلى الثبات في أصول الأصولية ونكهة السلفية وثبات المعالم الأولى ووثبات السائرين ولكن إلى الله فحسب ..
لكم وحدكم ..نور النهار ..وهمس الليل ومشاعل الهداية.. مهما تلاطمت ظلمات البحار ولججها ..

إن كل شعلة ترونها بعيون قلوبكم صغيرة ..فهي حصوات نبيكم في بدر حين لم يرم إذ رمى ولكن الله رمى ..فيبلغ الله بفضله كلَّ قلبٍ جذوةً من فضلٍ منكم .. وثباتا ونورا أنتم معالمه ..ورياح ورَوح ورُوح أنتم نسائمها ..فتبللُّ كلَّ شفةٍ تيبست من الجفاء والجفاف ..وترعون كلَّ فسيلة غُرست في ذات الله ..وبكم تشدُّ الرحال إلى الله ..وبدعواتكم تهمي السماء فرَحا ..وتزهرُ الأرض خيرا وبركة فهنيئا لكم التمنع وترديد : إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا ، وكلما أشرقت الدنيا كعروس فاتنة كاسية عارية ..تزدادون هروبا وغروبا وأصيلا.. تستدنون الآخرة وأحداثها ووعودها ووعيدها ..

هنيئا لكم حيث كنتم يقظين قبل يقظة الموت وليس في قلوبكم خيار ولا خيال ساري
إن في أعماق قلوبكم لآلئ لا تُعرض إلا بسوق الجنة ..وفي عيونكم إشراقات ونور لا ينبثق إلا على الصراط يوم ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم .. ومهما شضف عيشكم وخارت قواكم وشعرتم بالغربة فطوبى للغرباء ..
وطوبى لكل مصلح إذا فسد الناس وطوبى لكم حين تبيعون كل شيء لتشتروا ما عند الله ..وطوبى لكم حين تحافظون على منابع الإيمان على هذه الأرض ليبقى شعاع من فضل أنتم أحق به وأهله ..فاثبتوا وحسبكم الله حين تذهبون بدينه ويذهب الناس بالشاء والبعير
ستجدون من يستفز معالم تلك الزيتونة التي هي لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيئ ولو لم تمسسه نار وحسبكم حيث كنتم مع نوح وهو يصنع سفينتكم ويقول : إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون

وهذا ومن ذرية نوح نبيكم صلى الله عليه وسلم حيث يقول عن إخوانه : النبي يأتي ومعه الرجل والرجلان ..والنبي يأتي ليس معه أحد .

فما ألذ أن تلوذ بدينك صابرا مصابرا محتسبا لا يضرك من ضل إذا اهتديت .
اضافة رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24/12/2010, 08:20 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ صاحبي مات
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 19/04/2007
مشاركات: 1,954
جعل آلموووت يآآخذ هالسيكستآآآني آلقذر

وآلله يحمي آلمسلمين
اضافة رد مع اقتباس
  #14  
قديم 24/12/2010, 08:21 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ أميـــر الليل
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 28/06/2010
المكان: سَبت العلايةة ♥
مشاركات: 19,382
جزآك الله ألف خير ويجعله في موآزين حسناتك ,,,
اضافة رد مع اقتباس
  #15  
قديم 24/12/2010, 08:23 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ أميـــر الليل
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 28/06/2010
المكان: سَبت العلايةة ♥
مشاركات: 19,382
موضوع مميز صرآحه

الله يعطيك العافية ,,,
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 09:18 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube