#1  
قديم 13/12/2002, 01:49 PM
مشرف سابق بمنتدى الثقافة الإسلامية
تاريخ التسجيل: 15/12/2000
المكان: القصيم
مشاركات: 2,953
يا دعاة تحرير المرأة ..... ما رأيكم بهذا التقرير

* في تقرير نشرته محطة سي إن إن CNN الاخبارية الأمريكية، أكدت فيه انتشار ظاهرة تجارة الرقيق من النساء حول العالم لاستخدامهن في الأعمال الجنسية المحرمة، كما أشار التقرير إلى أن معدلات هذه الظاهرة تزيد عاماً بعد عام..
وقد أكد هذا التقرير بناءً على أبحاث قام بها فريق بحث مقره جامعة جون هوبكنز Johns Hopkins بولاية ميرلاند بالولايات المتحدة الأمريكية أن:- هناك 2مليون امرأة وطفلة يتم بيعهن كعبيد سنوياً ومائة وعشرين ألف امرأة من أوروبا الشرقية (روسيا والدول الفقيرة حولها) يتم تهجيرهن إلى أوروبا الغربية لهذا الغرض الدنيء وأكثر من 15ألف امرأة يتم إرسالهن إلى الولايات المتحدة الأمريكية وأغلبهن من المكسيك،
النساء القادمات من دول شرق آسيا بأمريكا بستة عشر ألف دولار ليتم استخدامهن بعد ذلك في بيوت الدعارة والحانات.. كما أن هناك ما يقارب مائتي ألف فتاة من نيبال، الغالبية منهن تحت سن الرابعة عشرة ويتم بيعهن كعبيد في الهند سنوياً.. وما يقارب عشرة آلاف فتاة من الاتحاد السوفيتي يتم إجبارهن على ممارسة الفاحشة في إسرائيل، وعشرة آلاف طفلة سيرلانكية بين السادسة والرابعة عشرة يجبرن على الفاحشة.. وكذلك الحال بالنسبة لبورما والتي يصل فيها الرقم كما يذكر التقرير الى عشرين ألف حالة سنوياً..-
ولا ننسى تجارة الأطفال سواء في سوق الدعارة أو من أجل التبني.. ومنذ أسبوعين تقريباً.. نشرت بعض الصحف خبراً عن رجل ألماني يبلغ من العمر 56عاماً تراكمت عليه الديون فقام ببيع زوجته الشابة البالغة من العمر 26عاماً الى رجل أعمال ألماني يبلغ من العمر 36عاماً.. والعقد الذي تم بينهما هو (عقد تأجير) هذه الزوجة لمدة عام كامل وبالطبع سيعيش معها ويعاشرها معاشرة الزوجين.. وتم توثيق قيمة العقد رسمياً والمقدر بخمسمائة ألف مارك أي ما يعادل ربع مليون دولار.. وبما أن المؤجر له يعيش أعزب ولا يرغب المخاطرة بالزواج لما عليه من تبعات مالية فيما لو أخفقت الحياة الزوجية فإنه دفع قيمة العقد وسط تهنئة الحاضرين!!

هذه لمحات من حياة هذه المجتمعات المتقدمة مادياً والتي خلعت رداء الأخلاق والقيم وقذفت به وأباحت لمواطنيها ولمؤسساتها الرسمية والبرلمانية بإباحة زواج الشاذين، وامتهان كرامة الفقراء والاستمتاع بنسائهم كما هي نقاط التقرير المذكور..فأين عنهم منظمات الأمم المتحدة وحقوق الإنسان؟؟ وأين عنهم أباطرة الصحافة الذين يطاردون مسلماً وعربياً زوّج ابنته في سن السادسة عشرة كما هي قصة ذلك الأب المسلم الذي كان يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية.. ورغب تزويج بناته في سن صغيرة.. وثارت ثائرة صحافة المجتمع الأمريكي.. وتبعتهم بعض صحافتنا "المقلدة"!!.

أين منظمات الأمم المتحدة من هذا الإسفاف الأخلاقي الذي يحيل النساء الفقيرات إلى (جواري في سوق الدعارة)؟! ولماذا لا تسلط الأضواء على هذا الخزي الذي يبيح تجارة الأطفال؟!- "قارنوا معي السفه الأخلاقي الذي تم من خلاله تأجير زوجة رجل برضاه ورغبته وموافقة الزوجة على الآخر الذي سدد ثمن الإيجار.. وكيف تعامل المجتمع تجاه هذا الموقف غير الأخلاقي؟؟ وكيف هو هجومهم المستمر على قضية (تعدد الزوجات) لدينا وهي الرحمة من الخالق لعباده ووسيلة لتقنين الحياة العاطفية والزوجية بين الزوجين أو الزوج والزوجات..؟

وأين هم دعاة تحرير المرأة المسلمة من اضطهاد الزوج لزوجاته.. عن هذا السفه الأخلاقي في الدول المتقدمة؟ لماذا لم يقم أحدهم أو احداهن بتحليل هذه المواقف وإعلانها واظهار الوجه الآخر لتلك المجتمعات وظلم الأنظمة الاجتماعية لها زوجة أو موظفة..؟!-

الدكتورة نوال السعداوي تهاجم دائماً تعدد الزوجات، بل وحتى (مهر الزوجة) وتعتقد أنه ثمن بيع المرأة لزوجها!! فأين هي الآن من هذا التقرير المشين الذي يوضح كيف هي الحياة هناك وكيف هن النساء في تلك المجتمعات..

كم أتمنى أن تتبنى هذه القضايا بعض المؤتمرات الدولية التي تدافع عن حقوق النساء والأطفال.. ويسهم فيها العلماء والمفكرون المسلمون.. ويكون للنساء المسلمات دور فاعل لتعزيز مفاهيم الإسلام في فقه النساء وجوهر تكريم المرأة في الإسلام وعدم تعميم سلبيات بعض الأفراد على الحكم على ما شرعه الدين صيانة للرجل والمرأة وللأسرة بشكل عام..
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13/12/2002, 02:18 PM
مشرف سابق بمنتدى المجلس العام
تاريخ التسجيل: 02/12/2001
المكان: حيث الأمل
مشاركات: 5,603
هلا و الله بالمشرف الغالي....و عيدك مبارك بعد الزحمة...و جزاك الله خيراً على الموضوع ...

الحقيقة ان موضوع "تحرير" المرأة ، زعموا ، اكثر من يدافع عنه هم الغربيين ...و ذلك بأفعالهم....سواءً كانت سلبية او ايجابية...

انظر معي ، مثلاً ، الى قضية الاختلاط في المدارس....هناك اتجاه قوي جداً في الغرب (الكافر) الى فصل الجنسين في جميع المراحل الدراسية...و تتزعم ذلك المانيا و بعض الولايات في امريكا....هذا يحدث في الوقت الذي نسمع من ينادي لدينا بدمج الجنسين في (بعض) المراحل الدراسية...

ثم ، ماذا حصل في ارض الكنانة خلال بداية القرن الماضي و ما نتج عن ذلك من تقييد للمرأة بقيود الشيطان التي لا تنفك منه الا الى الخسران المبين...و السعيد من وعظ بغيره....

المضحك (المبكي) اننا نسعى سعياً حثيثاً للحاق بركب الغرب ، في الصالح و الطالح ، و الغرب يعدل من مناهجه و اساليبه وطرقه ليحاكي المنهج المسلم (اعلن ذلك ام لم يعلنه) ....!!!

و الله المستعان

جزاك الله خيرا على الجهد الذي تبذله في منتدى الثقافة الاسلامية و جعله الله في ميزان حسناتك...
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15/12/2002, 08:12 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ تيماوي
مشرف سابق بمنتدى الجمهور الهلالي
تاريخ التسجيل: 11/02/2001
مشاركات: 6,535
@ يعطيك العافية اخوي شيروكي على هذا الموضوع الحيوئ .

@ اخوي شيروكي لم ولن يوجود دين او نظام يكفل للمراءة حريتها ويحفظ لها حقوقها اكمل واجمل من الدين الإسلامي الحنيف ....

وللأسف الشديد في نفس الوقت الذي ينادي الغرب متزعم حرية المرآه في العالم بمراعاة حقوق المرآه بما يكفل لها كرامتها بنفس الطرق التي شرعها الدين الإسلامي حتى وإن لم يجاهروا بذلك !!!!!!!!!!!!!! نجد ابناء المسلمين يتعلقون بكل مايرد عن الغرب من سفاسف الامور والتقاليد الغربية المقرفه .

@ جزاك الله عنا كل خير اخوي شيروكي .
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16/12/2002, 05:45 PM
مشرف سابق بمنتدى الثقافة الإسلامية
تاريخ التسجيل: 15/12/2000
المكان: القصيم
مشاركات: 2,953
جزاكم على خيراً على تعليقاتكم

القاضي وكل عام وانت بخير ومن المقبولين ان شاء الله
ولكن متى يدرك الناس ذلك

حبي تيماوي
الغرب يعلمون أن نجاة المرأة وحفظها وحفظ حقوقها انما هو بدين الاسلام
ولكن هم يفعلون كما فعل قائدهم الأول فرعون اذ قال { قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ) (غافر:29)
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16/12/2002, 06:51 PM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 10/03/2001
المكان: الرياض
مشاركات: 337
أحييك أخي شيروكي على إختيارك الصائب لهذا الموضوع ...
الأخ العزيز شيروكي .. لايمكن أن نسمي إذلال المرأة وإخضاعها للأهواء والأطماع الحيوانية من قبل الفساق والمنحلين تحريراً وإنما هي الأسر بعينه ليحققوا منها مرادهم ... وللأسف هناك من بني جلدتنا وممن يتسمون بأسمائنا ويتنفسون هواءنا يريدون إفساد نساءنا وبناتنا في وقت نحن بأشد الحاجة فيه إلى الإصلاح لكي نبني أجيالا قادرة على الوقوف بأمتها وإعادة أمجادها .. أسأل الله لنا ولهم الهداية ...

(( إن اللذين يحبون أن تشيع الفاحشة في اللذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون ))
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16/12/2002, 08:51 PM
مشرف سابق بمنتدى الثقافة الإسلامية
تاريخ التسجيل: 15/12/2000
المكان: القصيم
مشاركات: 2,953
أخي هداف
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا على مشاركتك

نعم حريتهم التي يدعون ويزعمون هي العبودية في أسمى معانيها
اضافة رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17/12/2002, 03:56 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ فاهم جدا
عضو إدارة الموقع الرسمي لنادي الهلال
تاريخ التسجيل: 14/08/2001
مشاركات: 626
اخي الغالي شيروكي ...

أثابك الله على مساعيك وجهودك .. والله نسأله ان يجعلها في موازين حسناتك ..

اما ماطرقته في خبرك هذا عن " تجارة المرأة " .. " تجارة الجنس " .. !! .. ما هي الا فضيحة جديدة تنضم وبجدارة الى كتل وارتال الفضائح المستمرة من دعاة وقادة _ إنحلال _ المرأة .. ؟؟

وعلنا نعرف مع هذا الخبر ومفاده .. سـر إصرار الغرب بقيادة رأسهم الأكبر أمريكا محاولة _ تغيير _ المنهجية والنظرية للمجتمع السعودي عن المرأة والمستقاة _ اي تلك المنهجية _ من الشرع الإسلامي السلفي الصحيح .. !!

إصرارهم هذا يتضح جليا كما هو الشمس في السماء الصحو .. في الضغوطات الأميريكية والغربية على السعودية قيادة وشعبا فكرا وتنظيـما .. !!

حقيقة إستغرب إيما إستغراب .. !!
ما دخل وعلاقة إنحلال المرأة ومطالبة امريكا ( أحرقها المولى ) إياها في سياستها ( المزعومة ) و ( والكاذبة ) .. سياسة القضاء على الإرهاب .. !!

نـعـــــــــــــــــــم ... !!
امــــــــريكا بمفكريها الصهاينة واليهود تريـد أن تختصــــر الطريق على نفسها للهيمنة المطلقة على الشعوب الإسلامية وأبناءها ( بأن ) تدس الفيروس الفتاك في قلب جسد الأمة المتمثل في قلب الجزيرة العربية .. !!
ومن ( ثــم ) تعود أدراجها وبالها مطمئن مستكين من إيقانها الكامل أنها لن تجد بعد ذلك العمل ( الا ) أمـــــة ً متخبطة ً تلهث وراء الحياة الأمريكية والأوربية حــد الإدمــان والتبعيـة .. فتصبح بذلك العوبة ً ( أضعاف مما هي الآن ) بيد النصارى واليهود يتصرفون بها كما شاؤا وأرادوا .. !!


من يقرأ الآن الأحداث ويغوص في خبايها يجد هذا التركيز العجيب على إحــلال المرأة .. وما هذا ا امتداد للتاريخ .. فبعد تركيا ومصـــــر .. نرى الآن ما يحدث لأفغانستان .. ومرى الآن ما تطالب به السعودية .. !!

نسأله عز وجـــــل .. ان يثبت قادتنا وشعبنا على كيدهم ومكائدهم .. وغيهم ووعدوانهم .. وان يرفع عن الأمة هذا الإبتلاء والهوان .. إنه عزيز قــــدير ..
اضافة رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17/12/2002, 10:31 PM
مشرف سابق بمنتدى الثقافة الإسلامية
تاريخ التسجيل: 15/12/2000
المكان: القصيم
مشاركات: 2,953
مرحباً بك أخوي فاهم جدا

سعدت بمشاركتك وسعد أكثر برأيك

نعم القول ما قلته
والله انهم لكذلك يريدون هدم المرأة فينهدم بها المجتمع بأسره

ولا أضن ديناً أعطى المرأة حقها غير الاسلام
ولا اضن شعباً أعطى المرأة حقها هذا الوقت الا عندنا ومن رحم الله من غيرنا

ولذلك بدأت حربهم علينا قاتلهم الله انى يؤفكون

ويكفينا قول قائدهم اخزاه الله
كأس وغانية يفعلان بالأمة المحمدية ما لا يفعله الف مدفع

تحياتي لك
اضافة رد مع اقتباس
  #9  
قديم 17/12/2002, 10:34 PM
مشرف سابق بمنتدى الثقافة الإسلامية
تاريخ التسجيل: 15/12/2000
المكان: القصيم
مشاركات: 2,953
هل المرأة في حاجة إلى تحرير؟‏


بقلم الدكتور/ مازن
بسم الله الرحمن الرحيم
هل المرأة في حاجة إلى تحرير؟ وما الحرية التي يريدونها للمرأة؟‏‎ ‎وما معنى تحرير المرأة؟ وما معنى هذه المؤتمرات التي لا ينتهي‎ ‎أحدها حتى يعدون لمؤتمر آخر؟ كان آخرها " مؤتمر السكان‎ ‎والتنمية" في القاهرة إلى " مؤتمر المرأة العالمي الرابع " في‎ ‎الصين.لا شك أن الحرية المقصودة ليست مقابل الرق فعهد الرق قد‎ ‎انتهى (على الأقل نظريا في معظم دول العالم).‏
لقد بدأت فكرة تحرير المرأة في أوروبا التي عانت فيها المرأة - وما‎ ‎تزال تعاني- من أنواع الاضطهاد حيث يتضمن تراثهم الفكري‎ ‎محاورات هل للمرأة روح أو لا؟وهل المرأة إنسان أو لا؟‏
وظلت المرأة في أوروبا تكسب حقوقاً ومكانة حتى انتقلت من‎ ‎النقيض إلى النقيض؛ من كائن لا قيمة له ولا كرامة إلى انفلات شبه‎ ‎كامل. فقد ظن القوم أن المساواة بين الرجل والمرأة ينبغي أن‎ ‎تتجاهل كل الفروق التي فطر الله سبحانه وتعالى الرجل والمرأة‎ ‎عليها والحرية الغربية للمرأة إنما هي حرية كاذبة ، فالمرأة الغربية‎ ‎التي يريدون أن تكون المثال لنساء العالم‎.‎
تعاني من أنواع الاضطهاد ؛فقد أُخرجت من بيتها لتعمل مثل الرجل‎ ‎تماماً ولكن دون الحصول على الأجرة نفسها.والمرأة في الغرب أداة‎ ‎للإغراء والإثارة الجنسية ،فالمجلات الخليعة ما تزال رائجة لديهم.‏‎ ‎فبعض هذه المجلات ما تزال تصدر منذ أكثر من خمسين سنة مثل‎ ‎مجلة (بلاي بوي) وغيرهـا.وقد نشرت صحيفة عربية قبل أسابيع‎ ‎صورة شرطية أمريكية أو أوروبية تقاضت مبلغاً كبيراً مقابل التعري‎ ‎أمام الكاميرا.(وللطرافة فقد كتبت الجريدة أن المبلغ الكبير الذي‎ ‎تقاضته المرأة كان مقابل جهدها!!!) .‏
ونظراً لأن الأوروبي منذ نهضته التي بدأ من خلالها السيطرة على‎ ‎الأمم والشعوب محتلاً الأرض ومسيطراً على خيراتها وجاعلاً‎ ‎أسواقها أسواقاً لمنتجاته الصناعية والزراعية، ظن منذ ذلك الحين‎ ‎أن فكره أيضا يجب أن يسود العالم كلَّه‎.‎
أي تحرير يريدون للمرأة؟ أهي حرية تفكك الأسرة ،وضياع الأبناء‎ ‎واختلاط الأنساب . العجيب أنهم ينشرون دراسات عن واقعهم تثبت‎ ‎فشل هذا الفكر المنحرف. فالحكومة البريطانية تنشر سنوياً دراسة‎ ‎عن الأوضاع الاجتماعية وكانت آخر دراسة نشرت هناك وعرضت‎ ‎جريدة التايمز طرفاً منها أثبت أن الإنجليز أصبحوا ينفرون من‎ ‎الزواج ؛فارتفعت نسبة العزوبية بسبب تعايش الرجـال والنساء دون‎ ‎زواج، بل إنهم قد ينجبون خارج الزواج ،وتسمع الأصوات هنا‎ ‎وهناك مطالبة بمعاملة خاصة لمثل هؤلاء الأبناء .كما طالب بعض‎ ‎هؤلاء معاملتهم معاملة المتزوجين في مسألة الضرائب.‏
وكان من نتائج هذه الحرية أن ارتفع عدد المواليد خارج مؤسسة‎ ‎الزواج حتى كاد أن يصل إلى أكثر من ربع المواليد الشرعيين. وتكاد‎ ‎الشرعية تضييع حين ترتفع نسبة الخيانة الزوجية فيشك الرجل في‎ ‎أبنائه ويشك الأبناء في آبائهم. ومن مشاكل حرية المرأة عندهم أن‎ ‎ارتفع عدد الأطفال الذين يعيشون في أسرة ليس فيها إلا والد واحد(‏‎ ‎الأب أو الأم). فأي حياة هذه ؟ ألا يهدد هذا بنشأة أجيال تعاني نفسياً‎ ‎ولا تجد تربية سوية .فالطفل يحرم من الأب أو الأم وقد يكون الواحد‎ ‎منهما يسكن في البيت المجاور ولا يعرف الطفل أن هذا هو أبوه أو‎ ‎هذه أمه.‏
واكتشفت الدراسات الغربية مخاطر الاختلاط في التعليم على‎ ‎التحصيل العلمي -لم يذكروا الأخطـار الأخلاقية - فسعت بعض‎ ‎المدارس البريطانية للفصل بين الذكور والإناث في بعض الدروس‎ ‎للرفع من مستوى الطلاب .وقد أثبت نتائج امتحانات الثانوية العامة‎ ‎في بريطانيا العام الماضي تفوق المـدارس غير المختلطة.ولكن‎ ‎الغرب مبتلى بأن أصحاب القرار لم يعجبهم مثل هذه الخطوات‎ ‎فعدوها صورة من صور الرجعية.-وهكذا فالعودة إلى الفطرة‎ ‎الصحيحة تعد رجعية.‏
وقد انتقل البلاء إلى العالم الإسلامي فقد كتب المؤلف المعروف‎ ‎أسامة أنور عكاشة قصة (ضمير أبلة حكمت )الذي تقع أحداثها في‎ ‎مدرسة للبنات في المرحلة الثانوية يقوم بتدريسهن مجموعة من‎ ‎المدرسين والمدرسات ،وتحتوى القصة بعض المناظر الغرامية بين‎ ‎المعلمين والمعلمات ،ولكن الأمور كانت-في القصة - طبيعية بين‎ ‎الطلاب والطالبات ومعلميهم.والمصيبة أن صراعات حكمت ضد‎ ‎الباطل تأسر المشاهد فتصبح الأشياء الأخرى ثانوية من اختلاط‎ ‎ومخالفة للشرع.‏‎.‎
اضافة رد مع اقتباس
  #10  
قديم 20/12/2002, 10:56 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 11/10/2002
مشاركات: 744
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا أخوي
على المشاركة المفيدة
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 12:22 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube