#1  
قديم 27/04/2010, 02:13 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
نحن أمام خيانة واضحة

لم يعد بالإمكان أن نتعالى على خطابات التخوين والعمالة إذ تجذرت الخيانة بشكل عميق لا يمكن تجاوزه إلا بالإهمال القسري للعقل ، وتجاوز مصالح الأمة والمسلمين والقضية الفلسطينية برمتها ! ، لم تعد القضية الفلسطينية بحاجة إلى توحد (كل) الفصائل الفلسطينية ، بل إن الحل الأنجع هو توحد (فصائل المقاومة) في ضرب الكيان الغاصب وعملاءه ! ، لأن المنطق يشير إلى حاجتنا الماسة لانتفاضة فلسطينية عارمة تقتلع سلطة أوسلو وتقذف بعباس ودحلان وفياض وكل الخونة إلى البحر قبل أن تواجه الكيان الغاصب! ، لأن هؤلاء هم بعض أدوات الكيان الصهيوني التي تساعده في تمكين مخططاته بدون أدنى مقاومة..!

في غزة نجحت المقاومة الفلسطينية في صد العدوان الصهيوني كما نجحت في اختراق الحصار عبر الأنفاق ، ولا زالت تنجح بشكل سريع في عمليات الإعداد لمواجهة المحتل عبر تهريب الأسلحة والصواريخ وتصنيعها والاستقطاب والتجنيد والتدريب لتشكيل قوة مقاومة هائلة قادرة على الوقوف في وجه المخططات الصهيونية! ، وهو ما يفسر محاولتها لكسب المزيد من الوقت عبر حالة من الـ (لا حرب) والـ (لا سلم) التي نجحت المقاومة في الاستفادة منها كثيراً !، حتى أن إسرائيل باتت تفكر كثيراً قبل أن تقدم على أي خطوة رعناء في غزة ، عكس ما يحدث تماماً في الضفة الغربية التي ترزح تحت حكم الآلة العسكرية الصهيونية ومن ثم تحت حكم سلطة أوسلو المتواطئة..!

منذ نهاية الحرب على غزة (حرب الفرقان) لم يتجرأ الكيان الغاصب عليها ـ أي غزة ـ بقدر ما تجرأ على الضفة الغربية ، فهو الآن يمتلك رؤية واضحة ببناء أكثر من 73 ألف وحدة سكنية في الضفة الغربية بحسب حركة "السلام الآن" الإسرائيلية ، لعل جزء من هذا المشروع هو الإعلان عن بناء 1600 مستوطنة جديدة في القدس الشرقية! ، الأمر الذي قاومته سلطة عباس بالتنديد ثم بوقف المفاوضات بعد أن جوبه قرار الاستيطان بضغط المجتمع الدولي! ، ولازم سلطة عباس هذا الموقف المتخاذل حول كل القضايا الحساسة والخطيرة جداً ابتداء بالتهويد والاستيطان وهدم المنازل وتشريد الفلسطينيين وليس انتهاء بقرار التهجير والتطهير العرقي القاضي بطرد أكثر من 70 ألف مواطن فلسطيني من الضفة الغربية المحتلة..!

قد يتصور البعض بأن هذا الموقف المتخاذل يعبر عن التزام سلطة عباس بالمفاوضات كحل وحيد لبناء الدولة الفلسطينية ، ولكن الحقيقة ليست كذلك ! ، إذ أن سلطة عباس لا تختزل عقلية ديكتاتور فاته أن يفهم بأن المفاوضات تأتي كوسيلة من وسائل الدفاع عن القضية ، وليست غاية تهدر من اجلها كل القضايا والثوابت الفلسطينية! ، حتى يتشبث بالمفاوضات ويعض عليها بالنواجذ ! ، بل لأن سلطة عباس ـ في حقيقة الأمر ـ متواطئة مع الاحتلال الصهيوني حتى أذنيها ، ولأنها كذلك ، فمن المهم جداً أن نعرف أن المشاريع الصهيونية تمر أحيانا عبر هذه السلطة التي تبيع عظائم الثوابت بثمن بخس دراهم معدودة ! ، ولأنها كذلك أيضاً ، فمن الضروري جداً أن لا نلزم المقاومة الشريفة بأية مصالحات تضر في نهاية الأمر بقضيتنا الفلسطينية ..!!





طيب الله أوقاتكم ..
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28/04/2010, 09:40 AM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 18/01/2009
المكان: الـــــــريـــــــاض
مشاركات: 647
الله يجعلهاآإ بموآإزين حسسسسنآإتك اخووي !
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 07:46 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube