#1  
قديم 11/01/2010, 03:11 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ابوريم وعبود
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 29/06/2007
المكان: المدينه المنوره
مشاركات: 3,903
ام ابراهيم ماريا زوجه محمد صلى الله عليه وسلم...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قصة ماريا القبطية
ولدت ماريا فى قرية جفن على الضفة الشرقية للنيل تجاه الأشمونية ثم انتقلت الى قصر المقوقس حاكم مصر ،


وتمضى أيامها رهينة فى قصر الحاكم ، حتى جاء حاطب بن أبى بلتعة برسالة من رسول الله صلى الله عليه وسلم برسالة من رسول الله الكريم يدعوه فيها الى الاسلام ،


ونص الرسالة::

بسم الله الرحمن الرحيم

((من محمد بن عبدالله الى المقوقس عظيم القبط...سلام على من اتبع الهدى.أما بعد...فإنى أدعوك بدعاية الاسلام ،

اسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين ، فإن توليت فإنما عليك إثم مبين إثم القبط جميعا))

استمعت ماريا الجارية الجميلة الى الرسالة فانشرح خاطرها وتاقت نفسها لمعرفة من طال سمعها به،

وانشرح صدرها عندما اخبرها كبير الطهاة فى القصر باختيارها وشقيقتها سيرين هدية الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعها عبد خصى وألف مثقال من الذهب ،

وعشرون ثوبا وبغلة شهباء بيضاء تسمى (دلدل) ووعسل من بنها ومسك وعود
عندها فرحت ماريا وهى تتلقى البشارة ، والمقوقس يملى الرد على رسالة نبى الله عليه الصلاة والسلام
رد المقوقس



قرأت كتابك وفهمت ما ذكرت فيه ، وما تدعو اليه ، وقد علمت أن نبيا قد بقى وكنت أظن أنه يخرج من الشام ،

وقد أكرمت رسولك وبعثت لك بجارتين لهما فى القبط مكانة عظيمة ، وبثياب ومطية لتركبها والسلام عليك.

وفى الطريق راح حاطب يحدث مارية وسيرين عن رسول عليه الصلاة والسلام وعن الاسلام وتكريمه للانسان وحرصه على كرامته، واهتمامه بحرية العبادة.

وعندما وصل الركب الى المدينة يستبقى الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ماريا ويهب لشاعره حسان بن ثابت أختها سيرين.

وانجبت مارية للرسول عليه الصلاة والسلام ولده ابراهيم ، وكان مولد ابراهيم تأسية لرسول الله صلى الله عليه وسلم فسعد به أيما سعادة وأكرم القابلة وهى سلمة زوجة مولى الرسول الكريم أبى رافح.



ولما بلغ ابراهيم ثمانية عشر شهرا مرض مرضا شديدا ، فنقل الى نخل بجوار مشربة ام ابراهيم ،

وظلت ماريا وشقيقتها سيرين تمرضانه، وارسلت ماريا تخبر النبى صلوات الله عليه باحتضار ابنه ،

فأخذه بيد مرتجفة وقلب كليم وقد ملك الحزن عليه فؤاده ووضعه فى حجره وقال صلوات الله عليه::

إنا ياإبراهيم لا نغنى عنك من الله شيئا...
وكان المشهد مهيبا، تسلل فيه الحزن الى قلب المصطفى فقال عليه الصلاة والسلام(( ان العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولا نقول إلا ما يرضى الرب وإنا لفراقك ياإبراهيم لمحزونون))

وقد اوصى النبى صلى الله عليه وسلم بقبط مصرخيرا فقال((ستفتح عليكم مصر بعد فاستوصوا بقبطها خيرا فإن لهم ذمة ورحما))

وعاشت مارية وعندما توفيت دفنت

فى المدينة رضى الله عنها

اتمنى لكم المتعه

وقد أثار قدومها الغيرة في نفس عائشة رضي الله عنها، فكانت تراقب مظاهر اهتمام رسول اللهصلى الله عليه و سلمبها. وقالت عائشة رضي الله عنها:" ما غرت على امرأة إلا دون ما غرت على مارية، وذلك أنها كانت جميلة جعدة-أو دعجة- فأعجب بها رسول الله صلى الله عليه و سلم وكان أنزلها أول ما قدم بها في بيتٍ لحارثة بن النعمان، فكانت جارتنا، فكان عامة الليل والنهار عندها، حتى فرغنا لها، فجزعت فحولها إلى العالية، وكان يختلف إليها هناك، فكان ذلك أشد علينا" .

مكانة مارية في القرآن الكريم:
لمـارية رضي الله عنها شأن كبير في الآيات المباركة وفي أحداث السيرة النبوية. "أنزل الله عز وجل صدر سورة التحريم بسبب مارية القبطية، وقد أوردها العلماء والفقهاء والمحدثون والمفسرون في أحاديثهم وتصانيفهم". وقد توفي الرسول عنها صلى الله عليه و سلموهو راض عن مـارية، التي تشرفت بالبيت النبوي الطاهر، وعدت من أهله، وكانت مـارية شديدة الحرصعلى اكتساب مرضاة الرسول صلى الله علية وسلم، كما عرفت بدينها وورعها وعبادتها.
وفاة مارية
عاشت مـارية ما يقارب الخمس سنوات في ظلال الخلافة الراشدة، وتوفيت في السنة السادسة عشر من محرم. دعا عمر الناس وجمعهم للصلاة عليها. فاجتمع عدد كبير من الصحابة منالهاجرين والأنصار ليشهدوا جنازة مـارية القبطية، وصلى عليها سيدنا عمر رضي الله عنه في البقيع، ودفنت إلى جانب نساء أهل البيت النبوي، وإلى جانب ابنها إبراهيم.




منقوووووووووووووووول
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03/02/2010, 08:54 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ بن دريويش
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 02/03/2009
المكان: المملكة العربية السعودية - الرياض
مشاركات: 333
اللهم صلي على محمد وعلى آله وصحبة أجمعين

جزاكـ الله خير

واللهم أجعلها بميزان أعمالكـ
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03/02/2010, 09:07 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
صلي على محمد وعلى آله وصحبة أجمعين

جزاكـ الله خير

واللهم أجعلها بميزان أعمالكـ
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 13/05/2010, 12:09 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ابوريم وعبود
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 29/06/2007
المكان: المدينه المنوره
مشاركات: 3,903
بارك الله بكم

وجزاكم خيرآ.......
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 05:54 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube