#1  
قديم 15/07/2009, 12:14 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
مشهد مهيب في توديع العلامة

شارك الآلاف من المواطنين والمقيمين من مختلف أنحاء المملكة , ومن دول خليجية في تشييع جنازة العلامة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين , في مشهد مؤثر ومهيب , يدل على حب الناس للشيخ ومكانته – رحمه الله – عند الجميع . فقد تدفق آلاف المشيعين أمس إلى منطقة قصر الحكم , التي يقع فيها جامع الأمام تركي بن عبد الله "الجامع الكبير" منذ الصباح الباكر , وتمركزوا حول المسجد , الذي فتح أبوابه بين العاشرة وخمس دقائق – تقريبا- ليمتلأ عن أخره في الحادية عشر والربع وتغلق بوابات المسجد والساحات الداخلية , في الوقت الذي امتلأت مواقف المعيقلية وأسواق التعمير والديرة حتى جوانب طريق الملك فهد بالسيارات , واضطر الكثيرون إلى ترك سياراتهم في أماكن بعيدة من المسجد , وساروا مسافات طويلة للوصول إلى الساحات الخارجية للجامع , في الوقت الذي أغلقت فيه الدوريات الطرق المؤدية للمسجد بعد أن اكتظت بالسيارات ولم يعد هناك موضع لأي سيارة .
وقبل حلول أذان الظهر كانت الساحات الخارجية للمسجد قد امتلأت بالمشيعين , الذين كان جلهم من الشباب , وظهر على وجوه الكثيرين اثر السفر, فهناك من جاءوا من القصيم ومن الشرقية والغربية, وكافة مناطق المملكة , كذلك شوهدت لوحات سيارات كويتية وبحرينية وإماراتية .
المشهد كان مهيبا , والتأثر باديا على الوجوه , الكل يتسابق للحاق بأداء صلاة الظهر وصلاة الجنازة على فقيه الأمة , رغم حرارة الجو , والتي ارتفعت معدلاتها بشكل كبير خلال هذا الأسبوع , ووقت الظهيرة تبلغ درجة حرارة الرياض ذروتها ,ورغم ذلك لم نشاهد من يحمل مظلة يستظل بها , الجميع تركوا كل شيء وأخذوا يهرولون في اتجاه المسجد , ولوحظ وجود بعض المعوقين جاؤوا لحضور الجنازة .
أما الموقف داخل الجامع فقد كان مهيبا , حيث الزحام الشديد , والتأثر على وجوه الجميع , وتزاحم على الصفوف الأمامية , وحاول رجال الأمن بالتعاون مع طلبة العلم تهدئة المشيعين , ودعوتهم لالتزام الهدوء , والحفاظ على وقار المكان , وتم بصعوبة شديدة عمل حاجز من رجال الأمن حول الجثمان وخلف الإمام , وبعد محاولات استمرت أكثر من خمس دقائق , أم الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد العزيز آل الشيخ الأستاذ بكلية الشريعة جامعة الإمام محمد بن سعود المصلين لصلاة الظهر , وظهر بجانبه أبناء الشيخ وبعض أخوانه , وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة و صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبد العزيز , وعدد من أصحاب السمو الملكي , وفضيلة الشيخ صالح بن عبد الله بن حميد رئيس المجلس الأعلى للقضاء , وعدد من العلماء والرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبد العزيز الحمين , والشيخ ابراهيم الهويمل وكيل الرئيس العام للهيئات , وحشد كبير من الدعاة والمشايخ والقضاة وأساتذة الجامعات وطلبة العلم , ورجال الهيئات , وشرائح من كافة فئات المجتمع السعودي , وعدد كبير من المقيمين .


وكان الموقف خارج المسجد صعبا للغاية حيث الحرارة الشديدة , واضطرار الكثيرون للجوء إلى المظلات التي لم تستوعب سوى أعداد قليلة , ولجأ الكثيرون للصلاة داخل مقر فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , المجاور للمسجد , كذلك في المحلات التجارية القريبة , ولم تمنع حرارة الشمس الحارقة جموع المصلين من الاصطفاف للصلاة في الساحات ,واضطر الكثيرون لإعادة صلاة الظهر لأنهم وقفوا في أماكن متقدمة من الإمام دون علمهم , ولكن تطوع بعض طلبة العلم لتنبيههم إلى ذلك , فقاموا بأداء صلاة الظهر بعد أداء صلاة الجنازة .
وبعد أداء صلاة الظهر حدث بعض التزاحم في داخل المسجد في محاولة من بعض المشيعين الاقتراب من جثمان الشيخ ليشارك في حمل النعش , وقد أعلن الدكتور عبد الله بن عبد العزيز آل الشيخ عن صلاة الجنازة على العلامة الجبرين وإحدى الأميرات, وما إن كبر الدكتور عبد الله حتى سمع صوت البكاء في مكبر صوت المسجد , والمرجح أن يكون من بعض أبنائه لاقتراب صوت البكاء من مكبر الصوت .
عقب أداء صلاة الجنازة كان الموقف أسهل كثيرا عن الداخل , حيث هرول المشيعون في اتجاه سياراتهم للوصول إلى مقبرة العود التي لا تبعد أكثر من ألفي متر "2كم"من منطقة قصر الحكم , وهو الذي دفع الكثيرون إلى السير على الأقدام إلى المقبرة , سالكين شوارع "التميري" و"تركي بن محمد" و"الملك فيصل" و"طارق بن زياد" وصولا إلى شارع البطحاء والاتجاه نحو مقبرة العود غربا, الواقعة في "حي البطحاء" بالقرب من حي "منفوحة".
ولكن الوضع داخل المسجد كان غاية في الصعوبة , تزاحم شديد للمشاركة في حمل الجثمان , وجهود مكثفة من رجال الأمن لضبط الأمر , وكاد يطيح الكثيرون على الأرض , واستغرق خروج جثمان الشيخ من المسجد فترة ما بين 20 و25 دقيقة , ولولا الحاجز القوي الذي ضربه رجال الأمن حول النعش لكان الأمر استمر أكثر من ذلك .
المشهد في المقبرة كان أكثر تأثيرا , حيث هرع عشرات الآلاف من المشيعين إلى مقبرة العود التي فتحت بوابتها الرئيسة المطلة على شارع البطحاء إضافة إلى البوابات الجانبية من الناحية الغربية , واحتشد المئات من المشيعين حول اللحد الذي سيدفن فيه جثمان الشيخ , وتسابق المشيعون في محاولة للمشاركة في وضع الجثمان داخل اللحد , وكان الازدحام شديدا عندما أراد الكثيرون المشاركة في عملية الدفن , وقام بعض طلبة العلم بمناصحة المشيعين للابتعاد قليلا حتى تتم عملية الدفن , وبصعوبة شديدة تم وضع الجثمان في اللحد والانتهاء من عملية الدفن , ليقف أبناء وإخوة وأقارب الشيخ الجبرين لتقبل العزاء بالقرب من مكان دفنه.








وتسابق الخيرون في تقديم الماء البارد على المشيعين الذين امتلأت بهم المقبرة في جانبيها العربي والجنوبي , واستمر المشهد داخل المقبرة حتى الساعة الثانية والنصف ظهرا .
وقد أجرى صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبد العزيز رئيس هيئة البيعة اتصالا هاتفيا من مقر إقامته في أوروبا بأسرة الفقيد أعرب سموه خلاله عن أحر تعازيه وصادق مواساته في الفقيد داعيا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان . كما أجرى عدد كبير من كبار المسئولين اتصالاتهم بأسرة الفقيد لتعزيتهم ومواساتهم في فقيد الأمة.
وأشار سموه إلى أنه بوفاة الشيخ عبدالله بن جبرين فقدت الأمة الإسلامية عالماً كبيراً من علمائها.
ومن المواقف الغريبة في هذا المشهد المهيب , التصرف العجيب والمثير للغرابة من موظفين في صحة البيئة , بمنطقة الرياض , الذين قاموا بمصادرة كاميرات الصحفيين , بأسلوب جاف فظ , لا ينم عن وعي ولا إدراك بدور الصحفي في نقل هذا المشهد الإنساني المؤثر , وحضور هذه الحشود للمشاركة في تشييع عالم من ابرز علماء الأمة , وينقلون بعدساتهم صورة حقيقية لحب الناس وإجلالهم لعلمائهم , ودور العالم في التأثير في هذه الجموع , وتلاحم الجموع مع العلماء الربانيين.
فقد قاموا بمصادرة كاميرات العديد من الصحفيين والمصورين , ورفضوا تماما تدخل بعض طلبة العلم الذين ناصحوهم أن الإعلامي يقوم بدوره وينقل الصورة الصادقة للمشهد الحاشد , وكان لسان حال موظفي "صحة البيئة" يقول " لا أحد يتدخل ..التعليمات المهندس تؤكد على ذلك", ورفض موظفي "صحة البيئة" تسليم الكاميرات للصحفيين إلا بعد انتهاء مراسم الدفن وترك المشيعين المقبرة , في الوقت الذين تركوا الهواة يصورون بجولاتهم كما يريدون , وكان لسان حالهم يقول "تصوير الإعلاميين حرام ..وتصوير الهواة حلال" , وهو أمر من المؤكد لن يقبله المسئولين في صحة البيئة.
وجنازة العلامة الشيخ الجبريين والمشهد الرهيب يذكرنا بمقولة احد أئمة المسلمين "بيننا وبينهم الجنائز".
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15/07/2009, 12:53 AM
زعيــم فعــال
تاريخ التسجيل: 01/10/2008
المكان: K.S.A
مشاركات: 259
جزاك الله خيراً

ورحم الله شيخنا الامام العلامه الجبرين رحمة واسعه وادخله فسيح جناته
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15/07/2009, 01:10 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ولدكم يالهلال
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 06/04/2007
المكان: الكووووره
مشاركات: 8,834
الله يرحمه ويغفر له

الله يذكره بالخير
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15/07/2009, 11:40 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ابراهيمفيتش
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 30/04/2005
المكان: الرياض
مشاركات: 2,157
جزاك الله خيراً

ورحم الله شيخنا الامام العلامه الجبرين رحمة واسعه وادخله فسيح جناته
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15/07/2009, 01:03 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ -( هلالي لو يقصوني )
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 21/05/2009
المكان: شًبُكِة الزعٌيَمُ
مشاركات: 627
الله يرحمه ويغفرله ..

اللهـم ثبته عند السؤآل ..
اضافة رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15/07/2009, 02:40 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ مقطوع راسي
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 11/08/2007
المكان: بجنب الغضا أزجي القلاص النواجيا
مشاركات: 2,642


الله يرحمه ويغفر له ويدخله واااسع جناته ,,

رجل له مؤلفات كثيرة نفع بها الأمة الإسلامية ,,


اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 02:09 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube