#1  
قديم 08/07/2009, 04:52 PM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 22/08/2008
مشاركات: 18
هذا هو الذكاء حقا .. مواقف رائعة رائعة .. أسرع واقرأ

--------------------------------------------------------------------------------

حديثي عن الإمام الباقلاني وبعض مواقفه :
وقد سأله بعض الاساقفة بحضرة ملكهم فقال:
ما فعلت زوجة نبيكم ؟
وما كان من أمرها بما رميت به من الافك ؟
فقال الباقلاني مجيبا له على البديهة: هما امرأتان ذكرتا بسوء: مريم وعائشة، فبرأهما الله عز وجل، وكانت عائشة ذات زوج ولم يأت بولد، وأتت مريم بولد ولم يكن لها زوج - يعني أن عائشة أولى بالبراءة من مريم - وكلاهما بريئة مما قيل فيها، فإن تطرق في الذهن الفاسد احتمال ريبة إلى هذه فهو إلى تلك أسرع، وهما بحمد الله منزهتان مبرأتان من السماء بوحي الله عز وجل، عليهما السلام.
وذكر الخطيب وغيره عنه أن عضد الدولة بعثه في رسالة إلى ملك الروم، فلما انتهى إليه إذا هو لا يدخل عليه أحد إلا من باب قصيرة كهية الراكع، ففهم الباقلاني أن مراده أن ينحني الداخل عليه له كهيئة الراكع لله عز وجل، فدار إسته إلى الملك ودخل الباب بظهره يمشي إليه القهقرا، فلما وصل إليه انفتل فسلم عليه، فعرف الملك ذكاءه ومكانه من العلم والفهم، فعظمه ويقال إن الملك أحضر بين يديه آلة الطرب المسماة بالارغل، ليستفز عقله بها، فلما سمعها الباقلاني خاف على نفسه أن يظهر منه حركة ناقصة بحضرة الملك، فجعل لا يألوا جهدا أن جرح رجله حتى خرج منها الدم الكثير، فاشتغل بالالم عن الطرب، ولم يظهر عليه شئ من النقص والخفة، فعجب الملك من ذلك، ثم إن الملك استكشف الامر فإذا هو قد جرح نفسه بما أشغله عن الطرب، فتحقق الملك وفور همته وعلو عزيمته، فإن هذه الآلة لا يسمعها أحد إلا طرب شاء أم أبى.
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09/07/2009, 03:35 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
جزاك الله الف الف الف خير
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11/07/2009, 03:09 PM
زعيــم جديــد
تاريخ التسجيل: 22/08/2008
مشاركات: 18
والشكر موصول لك أخي (وقت الغروب) ؛ ولكن أين (وقت الشروق) فنحن كما نحب الغروب ؛ لأنه يفضي الى الليل وفيه تطيب المناجاة وتواطؤ القلب مع الآيات وفي نزول الله آخر الليل وفيه يسمع الدعاء وفيه يزدان السهر بطلب العلم ...
وكذلك وقت الشروق فيه يخرج الخلق يطلبون معائشهم حتى الطير تغدو متوكلة على الله فتغدو خماصا جائعة ثم تعود في الرواح -أي المساء- وقد امتلأت حواصلها ؛ لأنها متوكلة على خالقها ؛ وللأسف لا يعرف النوم بعد الفجر إلا من بني الإنسان فهو ينام الساعات الطويلة فيقلب الليل نهارا والنهار ليلا ؛ وهذا عكس السنة الربانية بجعل الليل سكنا والنهار معاشا
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14/07/2009, 01:41 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ saad_20
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 30/09/2007
المكان: AL-HILAL K.S.A
مشاركات: 5,602
يا جمااعه لا احد يقووول جزااكـ الله الف خير
ماااتجوو لان الله هو الي يحدد مو انت ولا هو ولا انا

قولوآ الله يجزااكـ خير
الله يعطيطكـ الف عافيه وجزاكـ الله خير
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 03:51 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube