#1  
قديم 19/01/2001, 04:43 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 12/08/2000
مشاركات: 636
سيرة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

بسم الله الرحمن الرحيم
" يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلي ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي " صدق الله العظيم
راح اشاركم في اوراق السيرة لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله وتعالى .... وانشالله تعم الاستفادة على الجميع

* نسبه: هو ابوعبدالله محمد بن صالح بن محمد بن عثيمين الوهيبي التميمي .
* مولده : ولد في مدينة عنيرة في 27 من رمضان المبارك عام 1347هـ .
* نشأته : قرأ القرآن الكريم على جده من جهة امه عبدالرحمن بن سليمان آل دامغ رحمه الله. فحفظه ثم اتجه الى طلب العلم فتعلم الخط والحساب وبعض فنون الادب، وكان الشيخ عبدالرحمن السعدي رحمه الله قد أقام اثنين من طلبة العلم عنده ليدرسا الطلبة الصغار احدهما الشيخ علي الصالحي والثاني الشيخ محمد بن عبدالعزيز المطوع رحمه الله، قرأ عليه مختصر العقيدة الواسطية للشيخ عبدالرحمن السعدي ومنهاج السالكين في الفقه للشيخ عبدالرحمن ايضا، والاجرومية والالفية.
وقرأ على الشيخ عبدالرحمن بن علي بن عودان في الفرائض والفقه.
* وقرأ على الشيخ عبدالرحمن بن ناصر السعدي الذي يعتبر شيخه الاول حيث لازمه وقرأ عليه التوحيد والتفسير والحديث والفقه وأصول الفقه والفرائض ومصطلح الحديث والنحو والصرف.
وكانت لفضيلة الشيخ منزلة عظيمة عند شيخه رحمه الله فنعدما انتقل والد الشيخ محمد - رحمه الله - إلى الرياض إبان اول تطوره رغب في ان ينتقل معه فضيلة والده الشيخ حفظه الله فكتب له الشيخ عبدالرحمن السعدي رحمه الله " ان هذا لا يمكن نريد محمدا ان يمكث هنا حتى يستفيد" .
ويقول فضيلة الشيخ رحمه الله " انني تأثرت به كثيرا في طريقة التدريس وعرض العلم وتقريبه للطلبة بالامثلة والمعاني، وكذلك ايضا تأثرت به من ناحية الاخلاق لان الشيخ عبدالرحمن رحمه الله كان على جانب كبير من الاخلاق الفاضلة وكان رحمه الله على قدرة في العلم والعبادة، وكان يمازح الصغار ويضحك الى الكبير وهو ماشاءالله من احسن من رأيت اخلاقا" .
* قرأ على سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز حيث يعتبر شيخه الثاني، فابتدأ عليه قراءة صحيح البخاري وبعض رسائل شيخ الاسلام ابن تيمية وبعض الكتب الفقهية.
يقول الشيخ " تأثرت بالشيخ بن باز رحمه الله من جهة العناية بالحديث وتأثرت به من جهة الاخلاق ايضا وبسط نفسه للناس" .
* وفي عام 1371هـ جلس للتدريس في الجامع، ولما فتحت المعاهد العلمية في الرياض ألتحق بها عام 1372هـ، يقول الشيخ رحمه الله :
" دخلت المعهد العلمي ونظرا لما يعلم المسؤولون فيه عن مستواي العلمي دخلت السنة الثانية، وألتحقت به بمشورة من الشيخ علي الصالحي، وبعد ان استأذنت من الشيخ عبدالرحمن السعدي رحمه الله، وكان المعهد العلمي في ذلك الوقت ينقسم إلى قسمين خاص وعام فكنت في القسم الخاص، وكان في ذلك الوقت ايضا من شاء ان يقفز - كما يعبرون - بمعنى انه يدرس السنة المستقبلة له في اثناء العطلة ثم يختبرها في اول العام الثاني فإذا نجح انتقل إلى السنة التي بعدها وبهذا اختصرت الزمن ".
* وبعد سنتين تخرج وعين مدرسا في معهد عنيزة العلمي مع مواصلة الدراسة انتسابا في كلية الشريعة ومواصلة طلب العلم على يد الشيخ عبدالرحمن السعدي.
* ولما توفي فضيلة الشيخ عبدالرحمن السعدي رحمه الله تولى امامه الجامع الكبير بعنيزة والتدريس في مكتبة عنيزة الوطنية بالاضافة إلى التدريس في المعهد العلمي ثم انتقل إلى التدريس في كلية الشريعة وأصول الدين بفرع جامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية بالقصيم حتى الآن، بالاضافة الى عضوية هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، ولفضيلة الشيخ حفظه الله نشاط كبير في الدعوة إلى الله عز وجل وتبصير الدعاة في كل مكان وله جهود مشكورة في هذا المجال.
* والجدير بالذكر ان سماحة الشيخ محمد بن ابراهيم رحمه الله قد عرض بل ألح على فضيلة الشيخ في تولي القضاة، بل اصدر قراره بتعيينه حفظه الله تعالى رئيسا للمحكمة الشرعية بالاحساء فطلب منه الاعفاء، وبعد مراجعات واتصال شخصي من فضيلة الشيخ سمح رحمه الله تعالى بإعفائه من منصب القضاء.
* مؤلفاته:
1- اول كتاب طبع لفضيلة الشيخ هو تلخيص الحموية، وقد فرغ منه في 8 ذي القعدة سنة 1380هـ.
2- تفسير ايات الاحكام- لم يكمل.
3- شرح عمدة الاحكام- لم يكمل.
4- مصطلح الحديث.
5- لاصول من علم الاصول.
6- رسالة في الوضوء والغسل والصلاة.
7- رسالة في كفر تارك الصلاة.
8- مجالس رمضان.
9- الاضحية الزكاة.
10- المنهج لمريد الحج والعمرة.
11- تسهيل الفرائض.
12- شرح لمعة الاعتقاد.
13- شرح الواسطية.
14- عقيدة اهل السنة والجماعة.
15- القواعد المثلى في صفات الله واسمائه الحسنى.
16- رسالة في وجوب زكاة الحلي.
17- الفتاوى النسائية.
18- فتاوى الحج.
19- حقوق دعت عليها الفطرة وقررتها الشريعة.
20- من مشكلات الشباب.
وغيرها الكثير والكثير، رحم الله الشيخ.

توفي الشيخ يوم الاربعاء 5 شوال 1421هـ الموافق 1 يناير 2001

ومن المعروف ان الفقيد كان عضوا في هيئة كبار العلماء بالمملكة واستاذا بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية وإمام وخطيب الجامع الكبير بمدينة عنيزة في وسط البلاد. وقدنق الشيخ العثيمين اواخر العام الماضي على متن طائرة خاصة امر بها ولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبدالعزيز إلى الولايات المتحدة لمعالجته من داء السرطان الذي اصيب به في القولون يرافقه اثنان من اطباء مستشفى الملك فيصل التخصصي وشقيقه الاصغر الدكتور عبدالله العثيمين واثنان من ابنائه.
ومن المعروف ان الشيخ العثيمين يعد من اقوى رجال الدين في السعودية ويحظى بقاعدة عريضة من المؤيدين وطلبة العلم في البلاد. وكان متوقعا ان يتم تعيينه مفتيا عاما للبلاد العام الفائت خلفا للمفتي الراحل الشيخ عبدالعزيز بن باز إلا ان بعض المصادر قالت انه امتنع عن قبول المنصب.


رحمه الله تعالى ورحم جميع العلماء الذين يتبعون هدي الله سبحانه وتعالى وسنة محمد صلى الله عليه وسلم .


واسمحولي على هذه الاطالة


اخوكم
المحتار
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20/01/2001, 08:34 PM
مشرف سابق بمنتدى المجلس العام
تاريخ التسجيل: 06/01/2001
المكان: w w w . a l z a e e m . n e t
مشاركات: 6,596
الله يعطيك العافية

رحم الله الشيخ وأسكنه فسيح جناته وجمعنا به في جنات النعيم وأسأل الله أن يعوضنا خيرا .
الأخ الكاسر888 شكرا لك على جهودك المميزة وكن عندي استفسار في نسب الشيخ هل هو من عائلة الوهيبي ؟؟؟ أنا حسب علمي أنه من عائلة الوهبي وكلها من العوائل المعروفة في القصيم،،،
وشكرا لك
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23/01/2001, 04:11 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 09/12/2000
المكان: السعودية-الرياض
مشاركات: 51
Post قصيدتين رثاء بالشيخ ابن عثمين رحمه الله تعالى

جزاك الله خير يالكاسر
هذه قصيدتين رثاء في شيخنا رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جناته.
كل قصيده برد.
الاولى لعايض القرني:

على العلم نبكي أم على الفضل نجزع ***** ومامنهما إلامصاب مفجّع
ورزء دهـانا قـد خشعنا لهـولـه ***** ولكنه لم يبق للصبر موضع
فقدنا العثيمين الإمام وإ نه ***** على مثله شم الرواسي تصدع
إلى الله نشكوفقده ورحيله ***** وليس إلى غير المهيمن نفزع
بكته العلا والزهد والعلم والنهى ***** وشيعه شيخ وكهل ومرضع
وكادت جروح القلب تبرىء نزيفها ***** على الباز حتى حل خطب مضعضع
فيا حسرة للناس ماذا أصابهم ***** ويالحبال المجد كيف تقطع
عنيزة لم تيك على العلم وحدها ***** بلى قد بكته الأرض والناس أجمع
بكت جبلا في العلم والفضل ***** والتقى وحبرا به صرح الشريعة يرفع
بكت علماً يهدي إلى الله نهجه ***** من الوحي إذا أضحى يطاع ويسمع
فبوركت من قبر ثوى فيه شيخنا ***** وباكره فيض من الغيث ممرع
على مثله تبكي البواكي وإنه ***** أحق فقيد بالقلوب يشيع
لئن أقفرت تلك الدروس وأهلها ***** ومجلسه من بعد فرقاه بلقع
فذكراه في أعماقنا وعلومه ***** مسطرة فينا تمور وتشرع
فقدنا ضحوك السن لا متكبرا ***** بشوشا كبدر التم بل أسطع
فقدنا أبي النفس صاحب همة ***** وذا خلق كالشهد أحلى وأمتع
فقدنا ذكيا عبقريا موفقا ***** نجوم المعالي بعد فرقاه ضلّع
فقلبي على دين الرسول محمد ***** إذا عالم الإسلام فينا المشيع
ولهفي على الإسلام ماذا أصابه ***** فكل فؤاد بالمصيبة موجع
وياليتنا كنا الفداء لشيخنا ***** وليت فؤادي قبره حيث يوضع
عفاء على الدنيا وويل لأهلها ***** إذا العلماء الأحمديون شيعوا
فيا رب أكرم في الجنان نزوله ***** يصبحه مسك من الخلد ذعذع
وظل ظليل في النعيم مقيله ***** له حلل من سندس الحسن تصنع
عليه من الرحمن تاج منضد ***** بعقد من الدر البهيج مـرصّع
******************************************************************
اضافة رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23/01/2001, 04:12 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 09/12/2000
المكان: السعودية-الرياض
مشاركات: 51
Post القصيدة الثانية

والثانية لصالح بن علي العمري - الظهران

تباركت ربي حين تعطي وتمنعُ *** تباركت ربي حين تُدْني وترفعُ

تباركت ربي عزّةً و جلالةً *** إليك إذا ما احلولك الخطب نفزعُ

لك الخلق.. تقضي حكمةً و تلطّفاً *** و كلٌّ إلى الله المهيمن يرجعُ

تباركت علما..أنت نوري وملجأي *** ويا دافع الأمر الذي ليس يُدفع

لك الحكم إن ضاقت علينا وإن بغت *** ففضلك يا منّان أرضى و أوسع

لك الأمر إن لاحت خطوبٌ جسيمةٌ *** فحفظك يا رحمن أقوى و أمنعُ

تباركت.. ثبّت مهجةً قد تفطّرت *** و قلبا على وقع الرزايا يُفزّعُ

أتاك لظى دمعي و همّي و غربتي *** و آهات روحي والفؤادُ المُفجّع

أعالجُ جمرا في الحشا و صبابةً *** و تُصلى على نار المصيبة أضلعُ

و أبكي.. فأستعزي بذكرى حبيبنا *** فأسلو.. وما يجديك أنّك تجزعُ !!

لعمري وإن كانت حياةً طويلةً *** فكلٌّ له في صولة الدهر مصرعُ

غرورٌ و أحلامٌ و همٌّ و حسرةُ *** و ظلٌّ تولى.. و الجديد يُرقّعُ

أأبكيك شيخَ الزهد والعلم والتقى *** وقد حُقَّ أن أبكي فؤادا يُصدّع

أيرثيك شعري، والمصيبة هيمنت *** يحار الفتى في أمره كيف يصنع

ذهبت إلى عزٍّ و مجدٍ و رفعةٍ *** فَجُزْتَ .. و ما زلنا نصالي و
نُصْرعُ

و تُسْلمنا الدنيا لبلوى و محنةٍ *** و للشر أنيابٌ بها السمُّ يلمعُ

لئن غبت جثمانا فوالله لم تغب *** و ذكرك بين الناس أبقى وأرفعُ

تراثك موصولٌ، وعلمك خالدٌ *** و خيرك للغادي مصيفٌ و مربعُ

و ما مات من زانت بساتين فكره *** و فتواه في العلياء كالشمس تسطع

و ما مات من أسدى إلى الحق عمره *** و قلبك بالأخرى شغوفٌ مولّعُ

يهلّ كأن القطر من حسن قوله *** فتثمرُ أغصانٌ و يزهر بلقعُ

ركبت مطايا العزم تقوىً و همّةً *** و أنت لفعل الخير أدنى و أسرع

و أُسديت ثوب الزهد.. ثوبا مسربلا *** و ذلك ثوبٌ ليس والله يُخلعُ

ومن ذاق طعم الأنس بالله حقبةُ *** فليس له في عيشة الزيف مطمع

و غيرك يستعلي عروشا كسيحةً *** و أنت على عرش القلوب تربّعُ

تفكرتُ في دنياك، والأمن سابغٌ *** لمن كان لله المهيمن أخشعُ

صلاةٌ و قرآن و ذكر ومسجدٌ *** و حولك أجيالٌ و عانٍ و موجعُ

فأنى لظلم النفس حظٌ و إنما *** شُغلتَ بفعل الخير والدرب مّهْيّعُ

وكم قمت في عين الملمّات فانثنت *** وأنت لحصن الدين بابٌ مُمنّعُ

تبدّيت كالشُمِّ الرواسيْ تجذّرت *** تقرُّ بها الدنيا و لاتتزعزعُ

و قفت بشهر الصوم طوداً على الضنى *** تبشُّ . . فلا تشكو و لاتتوجعُ

بلاءٌ لو استعلى على رأس شاهقٍ *** لخرَّ من البلوى طريحا يُصدّعُ

بُليت وفي البلوى طهورٌ و رفعةٌ *** و في غمرة السكرات تفتي و تنفعُ

و من حولك الأجيال من كل بقعةٍ *** و أرواحهم تشتاقُ و الدهر يسمعُ

فأنساهمُ خوفا عليك من الردى *** فوائدُ حبرٍ عن قريبٍ تُشيّعُ

تركتهمُ جمعا أقاموا على الأسى *** أعيذهمُ بالله من أن يُضيّعوا

ستخلد يا ذكر " العثيمين" معلما *** على هامة الأيام تاجٌ مرصّعُ

فواللة لاتنفكُ تغليك أمتي *** و يأسى على ذكراك قلبٌ و مدمعُ

فتاواك أنوارٌ.. وصوتك رحمةٌ *** و نصحك مثل الغيث، و"الشرحُ ممتعُ"

ونعشك أجفاني و قبرك مهجتي *** و ذكرك للصحب المحبين منبعُ

لئن أودعوك اليوم في طيّب الثرى *** فقد علموا من في ثرى الطيب ودّعوا

و جاورت قبر الباز حُبّا و صحبةً *** عسى أن يكن في جنّة الخلد مجمعُ

تُخَلّدُ أعمال الدعاة و تزدهي *** وفاءً ، إذا ما زال كسرى وتُبّعُ

عليك سلام الله ما هلّ هاطلٌ *** و ما هبّ نسمٌ و انحنى متضرعُ..
اضافة رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26/01/2006, 03:06 AM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 24/06/2005
المكان: باريس نجد ( عنيزة)
مشاركات: 3,926
إقتباس
محمد بن صالح بن محمد بن عثيمين الوهيبي التميمي

أكبر فخر والله ..

الله يرحم الشيخ ويسكنه فسيح جناته ...

شكرا لك اخوي زورو ..
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 04:46 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube