#1  
قديم 02/06/2009, 10:30 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
يا عبدالله الفوزان .. أي سماء تظلك ..واي أرض تقلك .. بعد هذا !!

يا عبدالله الفوزان .. أي سماء تظلك ..واي أرض تقلك .. بعد هذا !!

سئل ابو بكر رضي الله عنه عن آية من كتاب الله فقال :
" أي سماء تظلني وأي أرض تقلني إن أنا قلت في كتاب الله ما لا أعلم ؟ " .

لا أعتقد أن الاستاذ عبدالله بن ناصر الفوزان قد خفي عليه هذا القول الماثور عن ابي بكر رضي الله عنه وهو يكتب مقاله الصحفي عن الحجاب , ولكن لعله لم يستشعر المعنى العظيم في كلام ذلك الصحابي الجليل عن عظم أمر القرآن وتفسيره . والحقيقة المرة , أنه لم يعد غريبا في زماننا هذا أن نرى ونسمع من يتحدث في امور لايفقهها ولا يجيد الحديث عنها.

علق الكاتب الفوزان على مقال سابق للشيخ عبدالله بن منيع حول وجوب تغطية المرأة لوجهها حين خروجها من بيتها في مقال " للكاتب " بعنوان " أهلا بالشيخ بن منيع " نشر بتاريخ 26 ربيع الاخر على صفحات جريدة الوطن بأن فسر الكاتب آية الحجاب تفسيرا لم يصل اليه القرطبي ولا ابن كثير ولا الطبري ولا حتى صاحب تفسير الجلالين . وأنا اربأ بالكاتب أن يقع فيما وقع فيه بعض من سموا أنفسهم " بالقرآنيين " وهم قوم يأخذون بظاهر القرآن فقط ويفسرونه بأهوائهم, بل وينكرون على من يحتج بالسنة النبوية.

يقول الله سبحانه وتعالى " يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورًا رحيمًا "

والاستاذ عبدالله في تفسيره الذي بناه على المنطق ذكر ان المقصود من اية الحجاب ان تكشف المرأة من زوجات النبي او الصحابيات او غيرهن من الحرائر وجهها حتى يستطيع الرجال الذين " يمرون " قريبا منها أن يتعرفوا عليها حينما ينظرون الى وجهها فيعرفون من هي, وهذا وحسب تفسيره " المنطقي " سيمنع الرجال من ايذاء هذه المرأة , لان الله يقول في الاية " ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين " . ففهم الاستاذ عبدالله من الاية أن تغطية الوجه تحول دون تعرف الرجال عليهن.

وهذا تفسير غريب وجرأة على كتاب الله عجيبة , فقد كان كلام العلماء في هذا الامر واضحا جليا وذكروا أن المقصود من قوله تعالى " أن يعرفن فلا يؤذين " ليس معرفة الواحدة منهن من هي . بل المقصود " أن يتغطين بالجلابيب حتى يعرف من يراهن بحجابهن أنهن حرائر ولسن اماء ولا عاهرات فيكفّ لسانه وشره عنهن " .

قال ابن عباس رضي الله عنه : أمر الله نساء المؤمنين اذا خرجن من بيوتهن في حاجة ان يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب. وقد قال الصحابة رضوان الله عليهم لما بنى النبي صلى الله عليه وسلم بصفية بنت حيي : إن حجبها رسول الله فهي إحدى أمهات المؤمنين, وإن لم يحجبها فهي مما ملكت يمينه, فدل ذلك على التفريق بين الحرائر والاماء .

وقد ورد في البخاري ايضا ما نصه:
عن عائشة رضي الله عنها قالت : " خرجت سودة بعدما ضرب الحجاب لحاجتها وكانت امرأة جسيمة لا تخفى على من يعرفها فرآها عمر بن الخطاب فقال : يا سودة أما والله ماتخفين علينا فانظري كيف تخرجين " وفي هذا الحديث دلالة واضحة على أن وجهها كان مستوراً وأنه رضي الله عنه لم يعرفها إلا بجسمها،

وهل غاب عن الكاتب قول عائشة رضي الله عنها وهي تتحدث عن قصة الافك : " : وكان صفوان بن المعطل السلمي ثم الذكواني من وراء الجيش فأدلج فأصبح عند منزلي فرأى سواد إنسان نائم فأتاني فعرفني حين رآني ، وكان يراني قبل الحجاب فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني فخمرت وجهي بجلبابي "

وكلام العلماء الاجلاء كثير في هذا لمن أراد الرجوع اليه. ولكني هنا أريد أن أوجه بعض التساؤلات المنطقية على استاذ التفسير المنطقي فلعله يميل الى هذا الاسلوب أكثر:

يا استاذ عبدالله اذا كان كشف وجه احدى زوجات النبي عليه الصلاة والسلام اوغيرهن من الصحابيات يجعل الرجال يتعرفون عليهن , فهل هذا يعني ان كل الرجال الذين كانوا بالمدينة يعرفون وجوه زوجات النبي لو رأوهن في أي مكان أو قابلوهن في الطريق؟؟ وهل ترى أن هذا التفكير من المنطق السليم في شيء؟

ثم ماذا عن وجوه الصحابيات وهن بعشرات الالاف في ذلك الوقت , فهل تتصور ان جميع المسلمين يعرفون وجوه الصحابيات من قبل ؟؟ وكيف سيكون حالهن اثناء السفر الى الحج او غيره , هل سيكون لكشف وجوههن نفس العلة ايضا مع رجال قد جاءوا من مختلف الديار والامصار ولم يسبق أن راوهن أو حتى قابلوهن من قبل !! وهل ينطبق هذا ايضا على نساء اليوم حينما يخرجن في حاجاتهن الى الاسواق وغيرها ؟؟؟

ختاما , الا ترى ايها الاستاذ الفاضل أن هذه الطريقة من التفسير فيها من عبثية " المنطق " ما يجعلك وانت اللبيب الاريب تكبح جماح قلمك و ترجع عن مازل به يراعك , ففي ماقاله أهل التفسير مايكفي عن كل هذا التكلف المذموم والاجتراء الفاحش على كتاب الله وسنة نبيه !!.

مطب الاسبوع : كيف نكافح القات ونحن نمنع الحفلات الغنائية ؟؟
هذا السؤال الاستنكاري الغاضب ورد في تصريح أحد المسؤولين عن الحفلات الغنائية في احدى مدن المملكة بعد أن منعت الجمعية تلك الحفلات لسبب ما. ولعلي من هنا أقترح على ادارة مكافحة المخدرات أن تقوم بالتنسيق مع هذا المسؤول " الغنائي " للاستفادة من اختراعه العجيب للقيام بحملات غنائية مركزة لمحاربة المخدرات ولعله يكون من المناسب ايضا توزيع فرق غنائية عند اشارات المرور للمساعدة في مكافحة التسول " بتسول غنائي منظم " .

وقفة خاصة : أقدر للباحث القانوني مفلح بن حمود مفلح الاشجعي تعقيبه على مقالي السابق بخصوص تصريحه الذي نشرته الجزيرة وتوضيحه لما يبرر موقفه على الاقل من وجهة نظره هو . والشكر موصول لكل من شارك برأي أو توجيه.
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02/06/2009, 10:34 PM
زعيــم نشيــط
تاريخ التسجيل: 30/10/2008
المكان: بلاد الحرمين .. }
مشاركات: 875
ياشين اللي يتفلسفون في القرأن

مشكووووووووور اخي
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 11:37 PM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube