#1  
قديم 19/04/2009, 11:31 AM
زعيــم متواصــل
تاريخ التسجيل: 02/01/2009
مشاركات: 69
التعلق بغير الله ...

بسم الله الرحمن الرحيم

التعلق بغير الله تعالى،
هذا هو المفسد الثالث
من المفسدات الخمسه التي ذكرها الامام ابن القيم ,,

يذكره الإمام ابن القيم رحمه الله من مفسدات القلب الخمسة، فبعد الإشارة إلى السببين،
الأول: كثرة المخالطة، والثاني: التعلق بالأماني،

يؤكد ابن القيم أن هذا المفسد هو من أعظم مفسدات (القلب) على الإطلاق، فليس عليه أضر من ذلك، ولا أقطع له عن مصالحه وسعادته منه، فإنه إذا تعلق بغير الله وكله الله إلى ما تعلق به، وخذله من جهة ما تعلق به، وفاته تحصيل مقصوده من الله عز وجل بتعلقه بغيره، والتفاته إلى سواه، فلا على نصيبه من الله حصل، ولا إلى ما أمله ممن تعلق به وصل...


قال تعالى
: (وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ آلِهَةً لِّيَكُونُوا لَهُمْ عِزّاً . كَلَّا سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدّاً) (مريم:82،81)،

وقال تعالى:
(وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ آلِهَةً لَعَلَّهُمْ يُنصَرُونَ . لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَهُمْ وَهُمْ لَهُمْ جُندٌ مُّحْضَرُونَ) (يس:75،74).

فأعظم الناس خذلانا من تعلق بغير الله. فإن ما فاته من مصالحه وسعادته وفلاحه،
أعظم مما حصل له ممن تعلق به، وهو معرض للزوال والفوات "
فهذه هي مصيبة المتعلقين بغير الله، أنهم يتعلقون بزائل، وينتصرون بمهزوم، ويستقوون بضعيف، ويعتزون بذليل.. ويرجون من لا يرجى، وإذا سئل سرعان ما يملّّ أو ينسى، على قلة السائلين..



فمن تعلق بمن هذا شأنه، أو لاذ بحمى من كان هذا وصفه، حطّ ركابه في حسرات الخذلان، وقطَّع نفسه في متاهات الأحزان والأوهام.. والأدهى من ذلك أنه أحلى قلبه دار البوار، حيث الضياع والموت والفساد.. فقلب متعلق بغير الله، قلب ميت، لأنه تعلق بما يموت، أو يزول.. فموته يكمن بموت ما تعلق به، وزواله بزوال ما اتصل به.. فمن اتصل بزائل زال، ومن اتصل بخالد دام، ومن اتصل بضعيف ذليل، ضعف وذلّ حتماً.. لذا نؤكد أن أعظم القلوب حياة، وأكرمها عيشاً، وأكثرها طمأنينة، وأحسنها عطاءً.. هي القلوب التي اتصلت بالله، وتعلقت بأهدابه، وأدامت السجود بين يديه، وأحسنت التعرف به وإليه..
ويضرب الإمام لمن تعلق قلبه بغير الله مثلاً، بقوله:
"ومثل المتعلق بغير الله: كمثل المستظل من الحر والبرد ببيت العنكبوت، أوهن البيوت".

إنه مثل رائع يجسد حقيقة هؤلاء القوم، حقيقة نفوسهم الخائفة المرتجفة، وأجسادهم العارية المتكشفة، وإن بدا للبعض أنها قوية ثابتة، أو كاسية عامرة.. إن حقائق الحياة تؤكد خواءها، وضعفها، وأن انتفاخها لا يعدو أن يكون ورماً وداءً قد أصابها..
إن بيت العنكبوت هو بيت من تعلق بغير الله قلبه، وهوأشد البيوت وهناً وضعفاً.. من أوى إليه، بدت سوءته، وانكشفت عورته، ولفحته الشمس ولوحته بلهيبها، ولسعه البرد بشدته وصقيعه..


ويختم الإمام حديثه عن السبب الخطير في موت القلوب وفسادها، بقوله: "وبالجملة: فأساس الشرك وقاعدته التي بني عليها: التعلق بغير الله. ولصاحبه الذم والخذلان، كما
قال تعالى:
(لاَّ تَجْعَل مَعَ اللّهِ إِلَـهاً آخَرَ فَتَقْعُدَ مَذْمُوماً مَّخْذُولاً). (الإسراء:22)
مذموماً لا حامد لك، مخذولاً لا ناصر لك. إذ قد يكون بعض الناس مقهوراً محموداً كالذي قهر بباطل، وقد يكون مذموماً منصوراً كالذي قهر وتسلط بباطل، وقد يكون محموداً منصوراً كالذي تمكن وملك بحق. والمشرك المتعلق بغير الله قسمه أردأ الأقسام الأربعة، لا محمود ولا منصور".

نعم، أردأ الأقسام، وأسوأ المنازل، هي تلك الأقسام المنازل التي يحل بها من تعلق قلبه بغير الله، فلا يحمد ولا ينصر.. وصدق الله العظيم:
(ولم تكن له فئة ينصرونه من دون الله وما كان منتصراً) (الكهف 43).
اضافة رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19/04/2009, 04:18 PM
موقوف
تاريخ التسجيل: 13/06/2008
المكان: في حفظ الرحمن
مشاركات: 1,426
جزاك الله خير ... وللأسف كثير من أبناء المسلمين يتقلدون باليهود والكفره من لاعبين وفنانيين ....
اضافة رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19/04/2009, 07:31 PM
زعيــم مميــز
تاريخ التسجيل: 10/10/2008
المكان: فى قلب الهلال
مشاركات: 3,349
الله يجزاك الف خير مواضيعك دائمآ مميزة جدآ وربي يعطيك العافية ياررررررررب
اضافة رد مع اقتباس
   


إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح
Trackbacks are مسموح
Pingbacks are مسموح
Refbacks are مسموح



الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 09:01 AM.

جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر النادي و مسؤوليه ولا إدارة الموقع و مسؤوليه.


Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd

Google Plus   Facebook  twitter  youtube